08-01-1428 هـ, 12:59 صباحاً
تستخدم في الأثاث والمرايا والطاولات والتحف والبوابات والصناديق القديمة



يعتبر التشكيل والزخرفة والنحت المعماري من العوامل التي ساعدت على تطوير فن الديكور، حيث يستخدم مصممو الديكور هذه الفنون في إضافة لمسات الجمال على المنازل، ومنحها أبعادا جديدة من الفخامة.
تقول المشرفة التربوية بقسم التربية الفنية بمكتب الإشراف التربوي بأبها نورة الغامدي "استخدام المعادن في الزخرفة من أقدم الفنون التي استخدمها الإنسان، وأهمها النقش البارز، والضغط على المعدن، والتلبيس بالمعدن، وعملية النسيج للمعدن وتطعيم المعادن بالأحجار".
وأضافت أن الحفر البارز على المعدن أحد أهم الطرق الفنية، ويتم بتكرار الدق باستخدام أداة الحفر بضربات خفيفة وتحريك الأداة، لتنفيذ شكل فني معين على المعدن، وتعتمد عملية النقش على حس الشخص الذي يقوم بعملية النقش، وتتطلب الدقة والحرص باستخدام الأزميل المنقوش، ويمكن استخدام المسامير الكبيرة أو المسامير المبرودة".
وعن عملية الضغط على المعدن قالت "تنفيذ هذه العملية يشبه عملية النقش البارز مع اختلاف بسيط، وذلك لأن وجه المعدن يتعرض لعملية ضغط تكون فيه النقوش غائرة بعكس النقش البارز على وجه المعدن، وتستخدم في هذه الحالة أدوات خاصة بالضغط، إما إن تكون من المعدن أو الخشب أو البلاستيك أو اللباد اللين، ويمكن الاستفادة من هذه العملية في صنع بعض اللوحات الفنية ذات الرسم الطبيعي، أو الفن التجريدي أو الرسم السيريالي".
وعن عملية الحفر على المعدن قالت معلمة التربية الفنية صالحة الزهراني "الحفر على المعدن من أدق عمليات تزيين المعادن، ويمكن من خلاله إظهار الأشكال الفنية على معدن ما، وذلك بالتحكم في العمق والانحناءات والأطراف والزوايا الحادة، كما يمكن استخدام المعادن في أسلوب الطبع، وتتم الطباعة باستخدام تأثيرات لأشياء صلبة تستخدم كطابعة، مثل قطعة عملة أو مسمار أو مفتاح، ويمكن استخدام قطع منفردة أو عدد من القطع لتشكيل نموذج متنوع في الشكل الأساسي في أوضاع مختلفة".
وأضافت "يمكن باستخدام طريقة الدق الحصول على زخرفة جميلة، تضفي على المعدن صفة التعتيق، وتعطي فرصة لإخفاء الخدوش، ويمكن استخدام عملية تفريغ المعدن بعملية القص واللصق ولصق هذه الخامات على خامات أخرى في قطع الأثاث والمرايا والطاولات والتحف والفخار والخشب والصناديق القديمة".
وتشير الزهراني إلى أن الزخرفة الفنية تحول القطع الاعتيادية إلى تحف فنية، وخاصة المزهريات التي يستخدم بها التفريغ للمساحات حول الرسم، ويمكن كذلك عمل تلبيس للمعدن بهذه الزخارف المعدنية، لإعطائها منظرا جماليا باستخدام المعادن والصدف، كما يمكن تجديد التحف القديمة، وتزيين التحف القديمة بالمعدن المطعم بالأحجار الكريمة، أو قص المعدن إلى شرائط متساوية الطول، وتغطية التحف بأشكال فنية متعددة، كذلك يمكن تلبيس أجزاء من التحف بالمعدن، وخلق لوحات فنية جديدة، أيضا يمكن استخدام الحلي لتزيين المعادن".
وتقول مصممة الديكور السعودية نسرين القرشي "يستخدم الحديد الزخرفي في تكوين لوحات معدنية جميلة لمداخل الأبنية أو الفيلات أو الديكور الفندقي، شأنها شأن اللوحات الفنية المنفذة على الحوائط، ولكنها تتميز عنها بأنها لا تأخذ الشكل الهندسي المستطيل أو المربع، ولكنها تخرج عن هذا الإطار بارتفاعات وانخفاضات وبروز للخارج أو بالحفر للداخل، وتتخللها في معظم الأحيان إضاءات خافتة أو خلفيات مضيئة، تعطي منظراً رائعاً للمشاهد".
وأضافت القرشي "من هنا بدأ التفكير في استخدام مختلف التصميمات الحديدية المزخرفة كوحدات إضاءة تطورت منذ العصور القديمة وحتى الآن بأشكال وإبداعات مختلفة، وتم استخدامها في المصابيح التي توضع على المناضد بأشكالها متعددة، منها الأباجورات الورقية أو الحريرية التي تعتمد في هيكلها على الحديد الأسود، بجانب حوامل المصابيح الحائطية، وحوامل الإضاءة الأرضية التي تُستخدم في مداخل المباني والحدائق وحوائط الفنادق والقرى السياحية، حيث تعطي انطباعاً رائعاً، بجانب تكوين علاقة شكلية ولونية جميلة مع باقي الأثات"، مضيفة أن أغلب هذه التصميمات يعتمد على استخدام الأغصان والطيور، لتجسيد المنظر مع الإضاءة الخفية.
وأشارت إلى أنه يكثر اللجوء إلى هذه الوحدات الرائعة للإضاءة أمام بوابات القصور والفيلات، ومن خلال الأسوار الحديدية التي تعتمد على وحدات إضاءة "فوانيس"، كما يلجأ بعض مصممو الديكور إلى استخدام حوامل الإضاءة الحديدية السوداء، بدلاً من الكريستال والبرونز والخشب، وهي تُستعمل أيضاً في صناعة الشمعدانات والكؤوس المعدنية المطعمة بالنحاس.
وأوضحت القرشي أن استخدام الحديد المزخرف تطور ليدخل ضمن أثات الفيلات والقصور والفنادق والقرى السياحية، حيث يستخدم في صناعة الكونسول الحديدي الذي يزينون به مداخل الفيلات، والمطعم بالقطع المعدنية النحاسية، ومساند الدفايات، والأبواب الكريستال التي تستخدم في القصور والمحشوة بالزخرفة النباتية أو الأسماك أو الطيور، بجانب التصميمات الإسلامية والفرعونية التي تتميز بزهرة اللوتس بصفة أساسية وبتكرارها بشكل دائري أو طولي.
وأضافت أن الحديد يستخدم أيضاً في بعض تصميمات أطقم الصالونات والمناضد التي تتناسب مع العصر، وتخضع للمباديء العلمية والجمالية المستخدمة في أعمال الديكور، وتُعد المعلقات من الأشغال المعدنية الهامة التي يُستخدم فيها أسلوب الحفر ورقائق المعادن.
08-01-1428 هـ, 01:41 صباحاً
يعطيج العافية حبيبتي على المعلومات المفيدة..
وترحل يا أبي ...

فأمسك بطرف ثوبك ..

بهلع طفلة تختبيء من شبح اليتم ..

لا ترحل بدوني ..

خذني معك ..

أو ابقى قليلاً ..

قليلاً فقط أسترجع معك ..

طفولتي وعطر الأمس ..

وأماكن الحنين ..
09-01-1428 هـ, 12:58 صباحاً
قيوانية حتى النخاع
الله يعافيكِ عزيزتي
09-01-1428 هـ, 01:06 صباحاً
مشكورة
10-01-1428 هـ, 02:26 صباحاً
وحي الكلمات
العفو عزيزتي
20-10-1428 هـ, 06:18 صباحاً
السلام عليكم .. صباح الخير .. طيب إختي ماعندك بعض من التصاميم الحلوة في الحلي او على الصفائح المعدنيه

ياليت إذا عندك تفيديني


لا هنتِ على الموضوع الرآئع
20-10-1428 هـ, 03:22 مساءً
يعطيك العافيه
20-10-1428 هـ, 08:56 مساءً
دآنـdanaـه
وعليكم السلام ورحمة الله
لا ماعندي للأسف
الله يعطيك العافية

انين الحرمان
الله يعافيك
{رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ}

اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلبي يخشع من تقواك واجعل عيوني تدمع من خشيتك واجعلني يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة
19-05-1429 هـ, 03:56 مساءً
السلام على الغالية
ما شاء الله موضوع قيم وهادف
جزاك الله خيرا
SIZE=5]لك الجزاء من الرحمن ام عزيزان[/size]
19-05-1429 هـ, 04:11 مساءً
موضوع مميز ورائع واضافة الصور للموضوع تعززه وهذه مني









الساعة الآن 07:11 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015