السعودية - االرياض
عروض100
حلاوة.دلكه.حمام بخار .دلكات للبيع برامج عروس نفاس مميذ متعاونه
              

السعودية - االرياض
عروض100
حلاوة.دلكه.حمام بخار .دلكات للبيع برامج عروس نفاس مميذ متعاونه
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-07-1427 هـ, 04:51 صباحاً   #1
~¤§الآآآآســـره§¤~

محررة
 
الصورة الرمزية ~¤§الآآآآســـره§¤~
 
تاريخ التسجيل: 19-12-1426 هـ
المشاركات: 1,822


بنات...من عندها رقية الارحام + التابعه وش تعرفون عنها.....جزاكم الله خير

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بنات مين تعرف رقية الارحام وكيفية استخدامها بالضبط؟؟

سويت بحث في الارشف وما طلع لي شي!!

ومين تعرف اي شي عن التابعه ؟؟


الله يوفقكم ولا يحرمكم الاجر

والله يرزقنا واياكم بالذريه الصالحه عاجلا غير اجل يا رب



استغفر الله عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

ربي اغفر لي ولوالدي ولمن دخل بيتي مؤمنا والمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات الى يوم الدين
~¤§الآآآآســـره§¤~ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




19-07-1427 هـ, 04:57 صباحاً
#2
والله ماعندي خلفيه إن شاء الله البنات بيفيدونك

ماحبيت أمرما ورد عليك


توقيع
رد مع اقتباس
همس الغروب2006 غير متواجد حالياً  



19-07-1427 هـ, 11:43 صباحاً
#4
التابعة أو ما تعرف بـ ( أم الصبيان ) فطريقة علاجها هي :

أبدأ أولاً بتعريف للتابعة حيث يقول ابن منظور :
والتابعة : الرئي من الجن ،
ألحقوه الهاء للمبالغة أو لتشنيع الأمر أو على إرادة الداهية 0

والتابعة : جنية تتبع الإنسان 0
وفي الحديث : أول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم
امرأة كان لها تابع من الجن ؛
التابع ههنا : جني يتبع المرأة يحبها 0
والتابعة : جنية تتبع الرجل تحبه 0
وقولهم : معه تابعة أي من الجن
( لسان العرب - 8 / 29 )

وتسمى كذلك ( أم الصبيان ) وأما المعنى الخاص بها من جهة السحر والسحرة فقد يختلف قليلا عن المعنى السابق ،
هذا وقد أفرد السحرة في كتبهم الشيطانية أبوابا للتعريف بهذا النوع
وأوردوا حول هذا الموضوع كثيراً من الخرافات والخزعبلات والهرطقات وادعاء الأكاذيب
على نبي الله سليمان بن داوود - عليه السلام - وقالوا :

( بأن التابعة عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق بالليل والنهار
وتخلف الربا والأشرار 0 فما أن علم بها سليمان حتى أمر بجرها بالسلاسل والأغلال وعذبها عذابا شديدا
وقال لها : كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك 0
فقالت : يا نبي الله : أنا التابعة التي أخلي الديار وأنا معمرة الهناشير والقبور
وأنا التي مني كل داء ومضرة ، نومي على الصغير فيكون
كأن لم يكن وعلى الكبير بالأوجاع والأمراض والعلل والبلاء
العظيم والفقر وأسلط عليه ما لا يقدر عليه ،
ونومي على المرأة عند الحيض أو عند الولادة فتعقر ولا يعمر حجرها ،
ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها فيخيب ويخسر ،
وأخذت تعدد ألوانا وأصنافا من العذاب والبلاء التي تمتحن بها عباد الله ،
وقد أعطته العهود والمواثيق - العهود السليمانية السبعة -
وأن من علقها فإنها لا تقربه في نفسه أو أهله أو ماله )
( الرحمة في الطب والحكمة – بتصرف واختصار – 195 ، 196 ) 0

وبالمناسبة فهذا الكتاب من أخطر كتب السحر وهو ينسب للإمام السيوطي - رحمه الله -
ولا اعتقد مطلقاً أنه من تأليفه ، فالكتاب يزخر بالسحر
وهذا الكتاب وكتاب ( شمس المعارف الكبرى ) لأحمد البينوني من أخطر كتب السحر
على الإطلاق ، فنسأل الله العافية والسلامة في الدنيا والآخرة 0

وقد يلجأ السحرة في علاج هذا النوع من أنواع الاقتران
بالإيعاز للمريض بذبح حيوان أسود وغالبا ما يكون من الضأن أو الغنم ونحوه
دون أن يذكر اسم الله عليه ويوضع في حفرة ويغطى بالتراب ،
ومن ثم يتلو الساحر بعض العزائم الكفرية التي تحتوي على طلاسم
فيها تقرب وعبادة للأرواح الخبيثة لرفع المعاناة والبلاء 0

قلت : وهل يعقل مثل هذا الكلام عاقل ،
إن المتصرف في هذا الكون والذي يملك الأمر والنهي هو الحق سبحانه وتعالى ،
وادعاء مثل تلك الأفعال كفر محض ومناقض لتوحيد الربوبية الذي هو العلم والإقرار
بأن الله رب كل شيء ومليكه والمدبر لأمور خلقه جميعهم 0

فهذا الكون بسمائه وأرضه وأفلاكه وكواكبه ودوابه وشجره ومدره وبره
وبحره وملائكته وجنه وإنسه ، خاضع لله مطيع لأمره الكوني
كما قال تعالى : ( وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا )
( سورة آل عمران – الآية 83 ) 0

فإذا حقق العبد هذا التوحيد عرف بأن كل شيء بأمر الله ،
فلا يقع أمر ولا يحل خير أو يرتفع شر إلا بأمره - سبحانه وتعالى -
وهذا يجعل العبد يدعوه سبحانه في كل نائبة 0

قال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ
لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )

( سورة يونس – الآية 107 ) 0

وكافة تلك العهود والتي تدعى بـ ( العهود السليمانية السبعة )
تزخر بالكفر والشرك وفيها لجوء واستغاثة بغير الله سبحانه ،
وتحتوي على كثير من الطلاسم والعزائم التي لا يفقه معناها ،
وكذلك تحتوي على رسوم للنجوم والمربعات والأحرف وأسماء الجن
ونحو ذلك من كفر وشرك صريح 0

وأما طريقة العلاج المتبعة من قبل السحرة
والتي تقوم على الذبح للجن والشياطين فهي عين الشرك ،
وقد تم إيضاح هذه النقطة في كتابي
( القول المُعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين )
تحت عنوان ( الشرك - شرك النية والقصد ) 0

إن الإسلام يسمو بتعاليمه عن كافة تلك الممارسات والأفعال الشيطانية الخبيثة ،
والإسلام شرع الشرائع في كافة نواحي ومجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية
ونحو ذلك ، وكل ذلك لتحقيق سعادة البشرية في الدارين الدنيا والآخرة 0

والذي يتمشى مع عقيدة أهل السنة والجماعة أن صرع الأرواح الخبيثة
حقيقة أثبتها الشرع وأيدها النقل والعقل والتواتر 0

وهذا النوع وأعني به ( اقتران التابعة ) من إيذاء الجن للإنس نوع كسائر الأنواع ،
إلا أنه يختص بالمرأة فقط وادعاء السحرة بأن التابعة قد تدخل في كثير
من مجالات الحياة فتفسد على الناس أحوالهم ومعايشهم ادعاء باطل ،
والذي يعلمه المعالجون بالرقية الشرعية المتمرسون الحاذقون
بخصوص هذه المسألة وبحثهم وتقصيهم لها ، بأن التابعة غالبا ما تكون
نوع من أنواع إيذاء نساء الجن لنساء الإنس باتباع طرق شيطانية خبيثة
تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذرية والإنجاب
أو محاولة إيذاء الجنين وحصول إسقاط لدى المرأة
أو محاولـة إيذاء الوليد بطرق شيطانية متنوعة \
ويقتصر الإيذاء على هذا الجانب فقط دون أن يؤثر على
كافة مجالات الحياة الأخرى كما يدعي السحرة والمشعوذون 0

وهذا الأسلوب قد يؤدي إلى إيذاء المرأة بإحدى الوسائل التالية :

أ)- منع الحمل من أساسه :

ويلجأ نساء الجن غالبا في هذا النوع من أنواع الاقتران باتباع
طرق شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من أساسه بكيفية لا يعلمها إلا الله ،
حيث أن ( التابعة ) لا تقترن بجسد المريضة ولا تدخل فيها ،
والذي يترجح لي في هذه المسألة بأن يكون التأثير الأساسي
في هذا النوع نتيجة للعزائم والطلاسم المستخدمة والله أعلم 0

ب)- الإجهاض المبكر :

ويحصل ذلك في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة أشهر ،
وفي هذه الحالة تشعر المرأة الحامل بأعراض غير طبيعية ،
ومن ذلك رؤية أمر مفزع في النوم كاعتداء من قبل كلب أسود
أو عض المريضة في يدها أو ساقها أو اعتداء رجل أو وزغ
أو حمار أو بعير ونحو ذلك ، أو الشعور بضربة على بطن المريضة أثناء نومها
وغالبا يكون ذلك من قبل بعض النسوة ، أو حدوث نزيف مستمر
دون تحديد أسباب طبية معلومة لذلك ، وينتج عن كافة تلك
المظاهر إجهاض مبكر لدى المرأة الحامل 0

ج)- الإجهاض المتأخر :

ويحصل ذلك بعد فترة حمل الثلاثة أشهر الأولى ،
وتشعر المرأة الحامل في هذا النوع بكافة الأعراض المذكورة في النوع السابق

د)- إيذاء المولود :

وقد يحصل ذلك الإيذاء من الأرواح الخبيثة بعد الولادة بطرق شيطانية متنوعة ،
وقد يؤدي ذلك إلى حصول أمراض متنوعة دون أن تتحدد الأسباب العضوية لذلك ،
ودون تشخيص تلك الأمراض لدى المستشفيات والمصحات والأطباء الأخصائيين 0

ولا بد من التفريق بين هذا النوع وهو( اقتران التابعة )
وسحر العقم وعدم الإنجاب ، وأوجز تلك الفروقات بالأمور التالية :


1)- اقتران التابعة غالبا ما يتأتى من نساء الجن دون رجالهم ،
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقد يتأتى بواسطة الجن
رجالا ونساءً أو بواسطة طرق سحرية متنوعة 0

2)- اقتران التابعة لا تظهر من خلال الرقية الشرعية أية أعراض لمرض
الصرع والسحر ونحوه ، أما بالنسبة لسحر العقم
أو منع الإنجاب فتظهر أعراض على المريض وخاصة
عند قراءة آيات السحر

3)- اقتران التابعة لا يظهر من خلال تشخيص الحالة المرضية أية أعراض طبية
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فتظهر التحاليل
نتائج غير ثابتة ومتذبذبة من فترة لأخرى 0

4)- ما يميز هذا النوع من أنواع الاقتران - اقتران التابعة -
رؤية منامات مفزعة لكلاب أو قطط أو حيوانات سوداء تعض المريض
أو تنهش من لحمه ، أو رؤية نساء يطلبن الجنين أو المولود
أو رؤية امرأة تضرب المريضة على بطنها فيحصل لها نزيف وإسقاط
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقليلا ما تلاحظ مثل تلك الأعراض 0

بعض الوقفات الهامة المتعلقة بـ ( اقتران التابعة ) وآثاره ونتائجه :

1 )- لا بد للمسلم من الاعتقاد الجازم بأن مقاليد الأمور بيد الله سبحانه وتعالى
وتحت تقديره ومشيئته ، وكافة نواحي الإيذاء المذكورة آنفا لا يمكن بأي حال
من الأحوال أن تؤثر إلا بإذن الله سبحانه وتعالى 0

2)- إن العقيدة والمنهج الصحيح يحتم على المسلم الصادق تتبع
الحق ومعالجة هذه المشكلة من منظور إسلامي بحت ،
دون اللجوء إلى السحرة والمشعوذين والعرافين لما تحتويه
طرقهم من خطر عظيم على العقيدة والمنهج والدين 0

3)- والشريعة الإسلامية لم تترك المسلم دون وقاية أو حصانة
لمعالجة كافة الأعراض الناتجة عن الأمراض الروحية كالصرع والسحر
والعين والحسد ، بل قدمت له كافة السبل والوسائل الشرعية والحسية
المباحة لمعالجة ذلك ، كما وفرت كذلك السبل الكفيلة بوقاية الإنسان
من كافة تلك الأمراض دونما استثناء 0

4)- إن طريق الخلاص من كافة تلك الأمراض - الأمراض الروحية -
يعتمد أساسا على التوجه إلى الله سبحانه وتعالى والمحافظة على
الفرائض والنوافل والذكر والدعاء ،
وكذلك المحافظة على الطاعات والبعد عن المعاصي 0

5)- يجب على المسلمة التأكد أولا من سلامة الناحية الطبية وذلك من خلال
مراجعة المستشفيات والمصحات والطبيبات المسلمات للتأكد ،
بأن الأعراض الخاصة بمنع الحمل خارجة عن نطاق الطب العضوي المادي المحسوس 0

6)- لا تختلف طريقة علاج هذا النوع من أنواع الاقتران عن كافة الأنواع الأخرى
، وبإمكان القارئة الكريمة مراجعة ذلك في كتابي
( منهج الشرع في علاج المس والصرع )
تحت عنوان ( كيف يعالج الإنسان نفسه ) 0

7)- ومن الأمور التي تنصح المسلمة باستخدامها حال تعرضها لهذا النوع من أنواع الاقتران
طريقة استخدام المداد المباح بالزعفران ونحوه ،
والتي سبق الإشارة إليها في كتابي ( فتح الحق المبين في أحكام رقى الصرع والسحر والعين )
تحت عنوان ( استخدام المداد المباح كالزعفران ونحوه ) ،
وقد تم بحث هذه المسألة بحثا دقيقا مفصلا ومذيلا بأقوال العلماء الأجلاء ،
وكانت الخلاصة من هذا البحث أن استخدام هذه الطريقة في العلاج هو خلاف الأولى ،
وخلاف الأولى من أقسام الجواز ، فلا يرى بأس باستخدام ذلك ،
ويفضل متابعة الاستخدام لهذه الطريقة طيلة فترة الحمل ، فإنها مجربة ونافعة بإذن الله تعالى 0


توقيع






أي وحدة خاطرها بتوقيعي تأخذه بدون إستأذان
رد مع اقتباس
راية العـــــز غير متواجد حالياً  



19-07-1427 هـ, 11:47 صباحاً
#5
كيفية استخدام المداد المباح ( الزعفران ) ونحوه :

1)- يوضع كمية بسيطة من الزعفران ( ملعقة صغيرة )
في فنجان قهوة ويضاف إلى نصف الفنجان ماء 0

2)- يترك ذلك لمدة نصف ساعة حتى يحل الزعفران 0

3)- تحضر قلم سائل وتقوم بسحب بعض ماء الزغفران 0

4)- تكتب الآيات التالية على ورقة طاهرة نظيفة :

أ - الفاتحة 0

ب - أول خمسة آيات من سورة البقرة 0

ت - آية الكرسي 0

ج - أواخر سورة البقرة من ( آمن الرسول 00000 ) 0

د - سورة الطارق 0

هـ - سورة الكافرون 0

و - المعوذتين 0

ي - الإخلاص 0

5)- توضع الورقة أو الأوراق في جركن ( 20 لتر ) لمدة أربعة وعشرون ساعة 0

6)- يتم إخراج الورقة بعد المدة المحددة 0

7)- تعبأ خمسة غراش ( قناني ) ماء وتوضع في الثلاجة ويشرب منها يومياً كوب صغير على الريق 0

8)- يومياً ولمدة سبعة أيام يتم الاغتسال بالماء المذكور ( ماء الزعفران ) 0

9)- بعد الانتهاء يتم أخذ دوش ماء فاتر وينشف الجسم جيداً ثم يوضع مسك أسود وبخاصة على منطقة البطن والصدر ومقدمة الرأس


رد مع اقتباس
راية العـــــز غير متواجد حالياً  



19-07-1427 هـ, 12:01 مساءً
#6
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~¤§الآآآآســـره§¤~
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بنات مين تعرف رقية الارحام وكيفية استخدامها بالضبط؟؟

سويت بحث في الارشف وما طلع لي شي!!

ومين تعرف اي شي عن التابعه ؟؟


الله يوفقكم ولا يحرمكم الاجر

والله يرزقنا واياكم بالذريه الصالحه عاجلا غير اجل يا رب


هذاالآيات لتثبيت الجنينفي الارحام تقرينها دايم لي صار حمال وفي فترة الحمال

المهم هذه الايات الي راح احطها تقدرين تقرينها في ماء زمزم منها تشربينه ومنه تحطين على بطنك او في زيت الزيتون تدهنين فيه بطنك،
واول شي تقرينة الفاتحة والمعوذات وايه الكرسي
1- البقرة/250
2-ال عمران/147
3-النساء/66
4-الانفال/11 - 45
5- الاسراء/74
6-النحل/102
7- الفرقان/32
8- ابراهيم/24
9-محمد/7
10- هود/120
11-الرعد/39
ولا تنسين الاكثار من الاستغفاروالاكثار في قول تعالى((رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين))
اللهم ارزقني وارزق اخواتي في الله بالذرية الصالحة السليمة وارزقنا بالحمل السليم وثبته في ارحمنا
اللهم آمين

و*****الله كلنا نكون حمل في هذا الشهر
اختك في الله
ام صباح



توقيع


رد مع اقتباس
أم_صباح غير متواجد حالياً  



19-07-1427 هـ, 05:25 مساءً
#7
راية العز

الله يجزاك الجنه بغير حساب ويرزقنا واياك الذريه الصالحه ويفرج لك كل كرب يارب ويبعد عنك كل شر

ممكن طلب الله يوفقك؟؟

يااااليت تكبرين الخط شوي عشان االكل يستفيد

والله لا يحرمك الاجر





ام صباح

جزاك الله الجنه بغير حساب

الله يوفقك ويحفظ لك كل حبيب ويجمعكم في جناته على سرر متقابلين يا رب

كفيتي ووفيتي يا عمري




بنات اي الرقيتين استخدم لان فيها اختلاف؟؟

واستخدام الرقيه يكون يوميا ؟؟ولمدة كم (رقية ام صباح)

ومن اول ما اعرف اني حامل والا من قبل؟؟

من جربتها يا بنات؟


رد مع اقتباس
~¤§الآآآآســـره§¤~ غير متواجد حالياً  



19-07-1427 هـ, 08:42 مساءً
#8
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~¤§الآآآآســـره§¤~
راية العز

الله يجزاك الجنه بغير حساب ويرزقنا واياك الذريه الصالحه ويفرج لك كل كرب يارب ويبعد عنك كل شر

ممكن طلب الله يوفقك؟؟

يااااليت تكبرين الخط شوي عشان االكل يستفيد

والله لا يحرمك الاجر

اختي في الله تقرينه من بعد انتهاء فترة الجماع تبتدين لين *****الله الله يكتبلك الحمال

اختك في الله
ام صباح
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~¤§الآآآآســـره§¤~



ام صباح

جزاك الله الجنه بغير حساب

الله يوفقك ويحفظ لك كل حبيب ويجمعكم في جناته على سرر متقابلين يا رب

كفيتي ووفيتي يا عمري
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~¤§الآآآآســـره§¤~



بنات اي الرقيتين استخدم لان فيها اختلاف؟؟

واستخدام الرقيه يكون يوميا ؟؟ولمدة كم (رقية ام صباح)

ومن اول ما اعرف اني حامل والا من قبل؟؟

من جربتها يا بنات؟


رد مع اقتباس
أم_صباح غير متواجد حالياً  



08-08-1427 هـ, 11:45 مساءً
#9
هذي اعاده لرد العزيزه راية العز للافاده::


التابعة أو ما تعرف بـ ( أم الصبيان ) فطريقة علاجها هي :

أبدأ أولاً بتعريف للتابعة حيث يقول ابن منظور :
والتابعة : الرئي من الجن ،
ألحقوه الهاء للمبالغة أو لتشنيع الأمر أو على إرادة الداهية 0

والتابعة : جنية تتبع الإنسان 0
وفي الحديث : أول خبر قدم المدينة يعني من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم
امرأة كان لها تابع من الجن ؛
التابع ههنا : جني يتبع المرأة يحبها 0
والتابعة : جنية تتبع الرجل تحبه 0
وقولهم : معه تابعة أي من الجن
( لسان العرب - 8 / 29 )

وتسمى كذلك ( أم الصبيان ) وأما المعنى الخاص بها من جهة السحر والسحرة فقد يختلف قليلا عن المعنى السابق ،
هذا وقد أفرد السحرة في كتبهم الشيطانية أبوابا للتعريف بهذا النوع
وأوردوا حول هذا الموضوع كثيراً من الخرافات والخزعبلات والهرطقات وادعاء الأكاذيب
على نبي الله سليمان بن داوود - عليه السلام - وقالوا :

( بأن التابعة عجوز شمطاء تهدم الدور والقصور وتقلل الرزق بالليل والنهار
وتخلف الربا والأشرار 0 فما أن علم بها سليمان حتى أمر بجرها بالسلاسل والأغلال وعذبها عذابا شديدا
وقال لها : كيف نخفف عنك العذاب والشر كله منك 0
فقالت : يا نبي الله : أنا التابعة التي أخلي الديار وأنا معمرة الهناشير والقبور
وأنا التي مني كل داء ومضرة ، نومي على الصغير فيكون
كأن لم يكن وعلى الكبير بالأوجاع والأمراض والعلل والبلاء
العظيم والفقر وأسلط عليه ما لا يقدر عليه ،
ونومي على المرأة عند الحيض أو عند الولادة فتعقر ولا يعمر حجرها ،
ونومي على التاجر في تجارته بعد الفرح بالربح فيها فيخيب ويخسر ،
وأخذت تعدد ألوانا وأصنافا من العذاب والبلاء التي تمتحن بها عباد الله ،
وقد أعطته العهود والمواثيق - العهود السليمانية السبعة -
وأن من علقها فإنها لا تقربه في نفسه أو أهله أو ماله )
( الرحمة في الطب والحكمة – بتصرف واختصار – 195 ، 196 ) 0

وبالمناسبة فهذا الكتاب من أخطر كتب السحر وهو ينسب للإمام السيوطي - رحمه الله -
ولا اعتقد مطلقاً أنه من تأليفه ، فالكتاب يزخر بالسحر
وهذا الكتاب وكتاب ( شمس المعارف الكبرى ) لأحمد البينوني من أخطر كتب السحر
على الإطلاق ، فنسأل الله العافية والسلامة في الدنيا والآخرة 0

وقد يلجأ السحرة في علاج هذا النوع من أنواع الاقتران
بالإيعاز للمريض بذبح حيوان أسود وغالبا ما يكون من الضأن أو الغنم ونحوه
دون أن يذكر اسم الله عليه ويوضع في حفرة ويغطى بالتراب ،
ومن ثم يتلو الساحر بعض العزائم الكفرية التي تحتوي على طلاسم
فيها تقرب وعبادة للأرواح الخبيثة لرفع المعاناة والبلاء 0

قلت : وهل يعقل مثل هذا الكلام عاقل ،
إن المتصرف في هذا الكون والذي يملك الأمر والنهي هو الحق سبحانه وتعالى ،
وادعاء مثل تلك الأفعال كفر محض ومناقض لتوحيد الربوبية الذي هو العلم والإقرار
بأن الله رب كل شيء ومليكه والمدبر لأمور خلقه جميعهم 0

فهذا الكون بسمائه وأرضه وأفلاكه وكواكبه ودوابه وشجره ومدره وبره
وبحره وملائكته وجنه وإنسه ، خاضع لله مطيع لأمره الكوني
كما قال تعالى : ( وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِى السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا )
( سورة آل عمران – الآية 83 ) 0

فإذا حقق العبد هذا التوحيد عرف بأن كل شيء بأمر الله ،
فلا يقع أمر ولا يحل خير أو يرتفع شر إلا بأمره - سبحانه وتعالى -
وهذا يجعل العبد يدعوه سبحانه في كل نائبة 0

قال تعالى : ( وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلا رَادَّ
لِفَضْلِهِ يُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )
( سورة يونس – الآية 107 ) 0

وكافة تلك العهود والتي تدعى بـ ( العهود السليمانية السبعة )
تزخر بالكفر والشرك وفيها لجوء واستغاثة بغير الله سبحانه ،
وتحتوي على كثير من الطلاسم والعزائم التي لا يفقه معناها ،
وكذلك تحتوي على رسوم للنجوم والمربعات والأحرف وأسماء الجن
ونحو ذلك من كفر وشرك صريح 0


وأما طريقة العلاج المتبعة من قبل السحرة
والتي تقوم على الذبح للجن والشياطين فهي عين الشرك ،
وقد تم إيضاح هذه النقطة في كتابي
( القول المُعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين )
تحت عنوان ( الشرك - شرك النية والقصد ) 0

إن الإسلام يسمو بتعاليمه عن كافة تلك الممارسات والأفعال الشيطانية الخبيثة ،
والإسلام شرع الشرائع في كافة نواحي ومجالات الحياة الاقتصادية والاجتماعية
ونحو ذلك ، وكل ذلك لتحقيق سعادة البشرية في الدارين الدنيا والآخرة 0

والذي يتمشى مع عقيدة أهل السنة والجماعة أن صرع الأرواح الخبيثة
حقيقة أثبتها الشرع وأيدها النقل والعقل والتواتر 0

وهذا النوع وأعني به ( اقتران التابعة ) من إيذاء الجن للإنس نوع كسائر الأنواع ،
إلا أنه يختص بالمرأة فقط وادعاء السحرة بأن التابعة قد تدخل في كثير
من مجالات الحياة فتفسد على الناس أحوالهم ومعايشهم ادعاء باطل ،
والذي يعلمه المعالجون بالرقية الشرعية المتمرسون الحاذقون
بخصوص هذه المسألة وبحثهم وتقصيهم لها ، بأن التابعة غالبا ما تكون
نوع من أنواع إيذاء نساء الجن لنساء الإنس باتباع طرق شيطانية خبيثة
تعتمد في مجملها على محاولة قطع الذرية والإنجاب
أو محاولة إيذاء الجنين وحصول إسقاط لدى المرأة
أو محاولـة إيذاء الوليد بطرق شيطانية متنوعة \
ويقتصر الإيذاء على هذا الجانب فقط دون أن يؤثر على
كافة مجالات الحياة الأخرى كما يدعي السحرة والمشعوذون 0


وهذا الأسلوب قد يؤدي إلى إيذاء المرأة بإحدى الوسائل التالية :

أ)- منع الحمل من أساسه :

ويلجأ نساء الجن غالبا في هذا النوع من أنواع الاقتران باتباع
طرق شيطانية خبيثة لمحاولة منع الحمل من أساسه بكيفية لا يعلمها إلا الله ،
حيث أن ( التابعة ) لا تقترن بجسد المريضة ولا تدخل فيها ،
والذي يترجح لي في هذه المسألة بأن يكون التأثير الأساسي
في هذا النوع نتيجة للعزائم والطلاسم المستخدمة والله أعلم 0

ب)- الإجهاض المبكر :

ويحصل ذلك في فترة الحمل المتقدمة التي تقدر بثلاثة أشهر ،
وفي هذه الحالة تشعر المرأة الحامل بأعراض غير طبيعية ،
ومن ذلك رؤية أمر مفزع في النوم كاعتداء من قبل كلب أسود
أو عض المريضة في يدها أو ساقها أو اعتداء رجل أو وزغ
أو حمار أو بعير ونحو ذلك ، أو الشعور بضربة على بطن المريضة أثناء نومها
وغالبا يكون ذلك من قبل بعض النسوة ، أو حدوث نزيف مستمر
دون تحديد أسباب طبية معلومة لذلك ، وينتج عن كافة تلك
المظاهر إجهاض مبكر لدى المرأة الحامل 0

ج)- الإجهاض المتأخر :


ويحصل ذلك بعد فترة حمل الثلاثة أشهر الأولى ،
وتشعر المرأة الحامل في هذا النوع بكافة الأعراض المذكورة في النوع السابق

د)- إيذاء المولود :

وقد يحصل ذلك الإيذاء من الأرواح الخبيثة بعد الولادة بطرق شيطانية متنوعة ،
وقد يؤدي ذلك إلى حصول أمراض متنوعة دون أن تتحدد الأسباب العضوية لذلك ،
ودون تشخيص تلك الأمراض لدى المستشفيات والمصحات والأطباء الأخصائيين 0

ولا بد من التفريق بين هذا النوع وهو( اقتران التابعة )
وسحر العقم وعدم الإنجاب ، وأوجز تلك الفروقات بالأمور التالية :


1)- اقتران التابعة غالبا ما يتأتى من نساء الجن دون رجالهم ،
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقد يتأتى بواسطة الجن
رجالا ونساءً أو بواسطة طرق سحرية متنوعة 0

2)- اقتران التابعة لا تظهر من خلال الرقية الشرعية أية أعراض لمرض
الصرع والسحر ونحوه ، أما بالنسبة لسحر العقم
أو منع الإنجاب فتظهر أعراض على المريض وخاصة
عند قراءة آيات السحر

3)- اقتران التابعة لا يظهر من خلال تشخيص الحالة المرضية أية أعراض طبية
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فتظهر التحاليل
نتائج غير ثابتة ومتذبذبة من فترة لأخرى 0

4)- ما يميز هذا النوع من أنواع الاقتران - اقتران التابعة -
رؤية منامات مفزعة لكلاب أو قطط أو حيوانات سوداء تعض المريض
أو تنهش من لحمه ، أو رؤية نساء يطلبن الجنين أو المولود
أو رؤية امرأة تضرب المريضة على بطنها فيحصل لها نزيف وإسقاط
أما بالنسبة لسحر العقم وعدم الإنجاب فقليلا ما تلاحظ مثل تلك الأعراض 0


بعض الوقفات الهامة المتعلقة بـ ( اقتران التابعة ) وآثاره ونتائجه :

1 )- لا بد للمسلم من الاعتقاد الجازم بأن مقاليد الأمور بيد الله سبحانه وتعالى
وتحت تقديره ومشيئته ، وكافة نواحي الإيذاء المذكورة آنفا لا يمكن بأي حال
من الأحوال أن تؤثر إلا بإذن الله سبحانه وتعالى 0

2)- إن العقيدة والمنهج الصحيح يحتم على المسلم الصادق تتبع
الحق ومعالجة هذه المشكلة من منظور إسلامي بحت ،
دون اللجوء إلى السحرة والمشعوذين والعرافين لما تحتويه
طرقهم من خطر عظيم على العقيدة والمنهج والدين 0

3)- والشريعة الإسلامية لم تترك المسلم دون وقاية أو حصانة
لمعالجة كافة الأعراض الناتجة عن الأمراض الروحية كالصرع والسحر
والعين والحسد ، بل قدمت له كافة السبل والوسائل الشرعية والحسية
المباحة لمعالجة ذلك ، كما وفرت كذلك السبل الكفيلة بوقاية الإنسان
من كافة تلك الأمراض دونما استثناء 0

4)- إن طريق الخلاص من كافة تلك الأمراض - الأمراض الروحية -
يعتمد أساسا على التوجه إلى الله سبحانه وتعالى والمحافظة على
الفرائض والنوافل والذكر والدعاء ،
وكذلك المحافظة على الطاعات والبعد عن المعاصي 0

5)- يجب على المسلمة التأكد أولا من سلامة الناحية الطبية وذلك من خلال
مراجعة المستشفيات والمصحات والطبيبات المسلمات للتأكد ،
بأن الأعراض الخاصة بمنع الحمل خارجة عن نطاق الطب العضوي المادي المحسوس 0

6)- لا تختلف طريقة علاج هذا النوع من أنواع الاقتران عن كافة الأنواع الأخرى
، وبإمكان القارئة الكريمة مراجعة ذلك في كتابي
( منهج الشرع في علاج المس والصرع )
تحت عنوان ( كيف يعالج الإنسان نفسه ) 0

7)- ومن الأمور التي تنصح المسلمة باستخدامها حال تعرضها لهذا النوع من أنواع الاقتران
طريقة استخدام المداد المباح بالزعفران ونحوه ،
والتي سبق الإشارة إليها في كتابي ( فتح الحق المبين في أحكام رقى الصرع والسحر والعين )
تحت عنوان ( استخدام المداد المباح كالزعفران ونحوه ) ،
وقد تم بحث هذه المسألة بحثا دقيقا مفصلا ومذيلا بأقوال العلماء الأجلاء ،
وكانت الخلاصة من هذا البحث أن استخدام هذه الطريقة في العلاج هو خلاف الأولى ،
وخلاف الأولى من أقسام الجواز ، فلا يرى بأس باستخدام ذلك ،
ويفضل متابعة الاستخدام لهذه الطريقة طيلة فترة الحمل ، فإنها مجربة ونافعة بإذن الله تعالى 0


رد مع اقتباس
~¤§الآآآآســـره§¤~ غير متواجد حالياً  



08-08-1427 هـ, 11:48 مساءً
#10
كيفية استخدام المداد المباح ( الزعفران ) ونحوه :

1)- يوضع كمية بسيطة من الزعفران ( ملعقة صغيرة )
في فنجان قهوة ويضاف إلى نصف الفنجان ماء 0

2)- يترك ذلك لمدة نصف ساعة حتى يحل الزعفران 0

3)- تحضر قلم سائل وتقوم بسحب بعض ماء الزغفران 0

4)- تكتب الآيات التالية على ورقة طاهرة نظيفة :

أ - الفاتحة 0

ب - أول خمسة آيات من سورة البقرة 0

ت - آية الكرسي 0

ج - أواخر سورة البقرة من ( آمن الرسول 00000 ) 0

د - سورة الطارق 0

هـ - سورة الكافرون 0

و - المعوذتين 0

ي - الإخلاص 0

5)- توضع الورقة أو الأوراق في جركن ( 20 لتر ) لمدة أربعة وعشرون ساعة 0

6)- يتم إخراج الورقة بعد المدة المحددة 0

7)- تعبأ خمسة غراش ( قناني ) ماء وتوضع في الثلاجة ويشرب منها يومياً كوب صغير على الريق 0

8)- يومياً ولمدة سبعة أيام يتم الاغتسال بالماء المذكور ( ماء الزعفران ) 0

9)- بعد الانتهاء يتم أخذ دوش ماء فاتر وينشف الجسم جيداً ثم يوضع مسك أسود وبخاصة على منطقة البطن والصدر ومقدمة الرأس


رد مع اقتباس
~¤§الآآآآســـره§¤~ غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:59 .