28-09-1434 هـ, 12:21 صباحاً
هذا ما قالته امنه حماد عن العشر الأواخر وليلة القدر ..كلام راااااااائع

قد يكون الكلام طويل ولكن حقاً يستحق القراءه

هذه بعض النقاط :-

1. أولا : يجب أن تعلم أنه لمن عظيييم سوء الأدب مع الله أن يفتح الله عليك موسما مباركا عطاياه ثقيلة كعتق (يكتب على النار ان لاتمسك) وهو جل في علاه غني عنك ،، ثم تصد وتغفل وتنشغل بهذه الدنيا الفانيه ..

2. اجعل قلبك قائما يقوم قبل جسدك .. لاتصلي وتقوم وقلبك لاهٍ ساهٍ يجول في أمور الدنيا.

3.اعف عن جمييييع خلق الله ولاتضع نفسك في ذلك الموقف حين تسأل الله العفو وتقول له ياعفو ، فيجيبك أي عبدي إنك لم تعف عن خلقي.

4. اجعل عتق رقبتك وقيام ليلة القدر همك وشغلك الشاغل .. فقد توفق بسبب همك ذاك حتى وإن كنت مضطرا آسفا للسعي في رزقك أو في أمر آخر.. فربما عامل في محل لاتزيد مساحته عن متر في متر أعتقه الله وكتب له أجر القيام وصالح الأعمال لانشغال باله وهمه بذلك، وحرمك أنت وأنت قائم في بيته لغفلة قلبك .

5. لو لم تكن ليلة القدر موجودة ، لكان ثوابك لمجرد قيام وصيام شهر رمضان إيمانا واحتسابا مغفرة الله وعتق رقبتك (يعني ربما أصبت أول درجات الجنة) وهذا كرم عظيم .. ولكنه أكرمك بأعظم ياعبد يامسكين ياذا العمر القصير بليلة ثواب أعمالك فيها تزيد على 83 سنة حيث قال:"خير من ألف شهر" ولم يقل هي ألف شهر .... وهذا يعينك لرفع درجاتك في الجنة (وإنت وشطارتك) قد تبلغ درجة الفردوس بجواره ..

6. أكثروا من : الثناء على الله فإن الله يحب ذلك ،، والدعاء بخيري الدنيا والآخرة ،، والصلاة على نبينا محمد ،، والدعاء ب" اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفو عنا" ،، وابذل فيها وسعك من قيام وذكر وتلاوة قرآن ،، ولااا تصدوا أو تكونوا من الغافلين فإنه بالإضافة إلى أنه عظيم حرمان إلا أنه سوء أدب مع المعطي المنان..

7. ادعوا ب [اللهم ماقسمت في هذه الليلة من خير ونعمة وعفو وعافية ومغفرة وصحة وسعة رزق فاجعل لنا منها أوفر الحظ والنصيب]

8. احتسب كل ذرة فعل تفعلها لتكتب لك الأجور العظام ،، وإن كان إعدادا لوجبة السحور ، أو برا بوالدين وإخوة ولو في أمر بسيط ، أو حسن تبعل ،، بل وحتى الاحسان إلى الأطفال (أحباب الله) والمسح على رؤوسهم ، و كل أمر لايتسع المجال لذكره ..

9. عندما تدعو ب [اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا] استشعر مايتضمنه معناها
حيث أن العفو هنا : عفو في الأبدان ، وعفو في الأديان، وعفو من الديان..
فأما الأولى : فهي شفاااؤك من كل داء
وأما الثانية : فتوفيقك في الخير والعبادة وكل أعمال الآخرة
وأما الثالثة : فالصفح والعفو والغفران من الله العفو الكريم المنان
رقم 1 الله يخليكم ركزوا عليه عجيب
وكله كلام قيّم
سبحان الله والحمدالله ولااله الا الله والله اكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
استغفرالله واتوب اليه من جميع الذنوب والخطايا ،، اللهم صل وسلم وبارك على نبينا محمد
عليه الصلاة والسلام ،، لااله الا الله محمد رسول الله
28-09-1434 هـ, 12:38 صباحاً
جزاك الله خير
28-09-1434 هـ, 12:41 صباحاً
شگرا اختي اللہ يچززززاگ الف خييييييرررررررر,7
28-09-1434 هـ, 12:43 صباحاً
 7. ادعوا ب [اللهم ماقسمت في هذه الليلة من خير ونعمة وعفو وعافية ومغفرة وصحة وسعة رزق فاجعل لنا منها أوفر الحظ والنصيب]
28-09-1434 هـ, 12:44 صباحاً
اللہم انگ عفو تحپ العفوو فعف عني



&


اللہم انگ عفو تحپ العفو فعف عني
28-09-1434 هـ, 12:44 صباحاً
اللہم انگ عفوا تحپ العف فاعف عني
28-09-1434 هـ, 12:45 صباحاً
لا الہ الا اللہ


سپحااااان اللہ



الحمدللہ



اللہ اگپر
28-09-1434 هـ, 12:46 صباحاً
استغفراللہ ,,



رپي غييييير اقدددااااارنا للاحسسسسسسسسسسسن
28-09-1434 هـ, 12:48 صباحاً
اللہم انگ عفو تحپ العفوووو فاعف عني


اللہم انگ عفو تحپ العفووو فاعف عني

اللہم انگ عفو تحپ العفو فاعف عني



اللہم انگ عفو تحپ العفو فاعف عني
28-09-1434 هـ, 12:48 صباحاً
جزاك،الله خير


اخترنا لك هذا الموضوع:

اقرئي المزيد »

الساعة الآن 08:57 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015