أخبار حواء:
«    »

                    

قديم 01-12-1433 هـ, 11:30 صباحاً   #1
الشيخه لولوه

عضوة مميزة
 
الصورة الرمزية الشيخه لولوه
 
تاريخ التسجيل: 15-02-1428 هـ
المشاركات: 1,364


آيات قرآنية في قيام الليل مع التفسير ((مسابقة قيام اليل وفضله))

قيام الليل هي موعد إلتقاء العبد مع المعبود في وقت نزول الرب فيها إلى السماء الدنيا ، وتوجه المؤمن فيها إلى بارئه ليشكو فيها أحواله ويسأل الله من فضله ونعمه ، وكلنا نعرف ما لهذه الصلاة من فضل كبير وعظيم للمسلمين.







وهذه آيات قرآنية من كتاب الله تحث على قيام الليل وتبين فضل هذه الصلاه مع التفسير :



1

أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَاللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُوالْأَلْبَابِ﴿٩الزمر


أهذا الكافر المتمتع بكفره خير، أم من هو عابد لربه طائع له، يقضي ساعات الليل في القيام والسجود لله، يخاف عذاب الآخرة، ويأمُل رحمة ربه؟ قل -أيها الرسول-: هل يستوي الذين يعلمون ربهم ودينهم الحق والذين لا يعلمون شيئًا من ذلك؟ لا يستوون. إنما يتذكر ويعرف الفرق أصحاب العقول السليمة (٩).


2

لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِأُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّـهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ﴿١١٣يُؤْمِنُونَبِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِالْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَـٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ﴿١١٤وَمَا يَفْعَلُوامِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ﴿١١٥ آل عمران


ليس أهل الكتاب متساوين: فمنهم جماعة مستقيمة على أمر الله مؤمنة برسوله محمد صلى الله عليه وسلم،يقومون الليل مرتلين آيات القرآن الكريم، مقبلين على مناجاة الله في صلواتهم. (١١٣)يؤمنون بالله واليوم الآخر،ويأمرون بالخير كله، وينهون عن الشر كلِّه، ويبادرون إلى فعل الخيرات، وأولئك مِن عباد الله الصالحين. (١١٤)وأيُّ عمل قلَّ أو كَثُر من أعمال الخير تعمله هذه الطائفة المؤمنة فلن يضيع عند الله، بل يُشكر لهم، ويجازون عليه.والله عليم بالمتقين الذين فعلوا الخيرات وابتعدوا عن المحرمات؛ ابتغاء رضوان الله، وطلبًا لثوابه. (١١٥)




3

أَقِمِ الصَّلَاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَىٰ غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ ۖ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَان َمَشْهُودًا﴿٧٨وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَىٰ أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا﴿٧٩الإسراء


أقم الصلاة تامةمن وقت زوال الشمس عند الظهيرة إلى وقت ظلمة الليل، ويدخل في هذا صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء، وأقم صلاة الفجر، وأَطِلِ القراءة فيها؛ إن صلاة الفجر تحضرها ملائكة الليل وملائكة النهار. (٧٨)وقم -أيها النبي- من نومك بعض الليل، فاقرأ القرآن في صلاة الليل؛ لتكون صلاة الليل زيادة لك في علو القدر ورفع الدرجات، عسى أن يبعثك الله شافعًا للناس يوم القيامة؛ ليرحمهم الله مما يكونون فيه، وتقوم مقامًا يحمدك فيه الأولون والآخرون (٧٩(.


4

وَعِبَادُ الرَّحْمَـٰنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا﴿٦٣وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا﴿٦٤ الفرقان


وعباد الرحمن الصالحون يمشون على الأرض بسكينة متواضعين، وإذا خاطبهم الجهلة السفهاء بالأذى أجابوهم بالمعروف من القول، وخاطبوهم خطابًا يَسْلَمون فيه من الإثم، ومن مقابلة الجاهل بجهله. (٦٣)والذين يكثرون من صلاة الليل مخلصين فيها لربهم، متذللين له بالسجود والقيام (٦٤).


5

إِنَّمَا يُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ۩﴿١٥تَتَجَافَىٰ جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ﴿١٦فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴿١٧السجدة


إنما يصدق بآيات القرآن ويعمل بها الذين إذا وُعِظوا بها أو تُليت عليهم سجدوا لربهم خاشعين مطيعين، وسبَّحوا الله في سجودهم بحمده، وهم لا يستكبرون عن السجود والتسبيح له،وعبادته وحده لا شريك له. (١٥)ترتفع جنوب هؤلاء الذين يؤمنون بآيات الله عن فراش النوم، يتهجدون لربهم في صلاة الليل، يدعون ربهم خوفًا من العذاب وطمعًا في الثواب، ومما رزقناهم ينفقون في طاعة الله وفي سبيله. (١٦)فلا تعلم نفس ما ادَّخر الله لهؤلاء المؤمنين مما تَقَرُّ به العين، وينشرح له الصدر؛ جزاء لهم على أعمالهم الصالحة. (١٧)




6

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ﴿١٥آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَٰلِكَ مُحْسِنِينَ﴿١٦كَانُوا قَلِيلًا مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ﴿١٧وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ﴿١٨الذاريات


إن الذين اتقوا الله في جنات عظيمة، وعيون ماء جارية، أعطاهم الله جميع مُناهم من أصناف النعيم،فأخذوا ذلك راضين به، فَرِحة به نفوسهم، إنهم كانوا قبل ذلك النعيم محسنين في الدنيا بأعمالهم الصالحة. (١٥–١٦)كان هؤلاء المحسنون قليلا من الليل ما ينامون، يُصَلُّون لربهم قانتين له، وفي أواخر الليل قبيل الفجر يستغفرون الله من ذنوبهم. (١٧–١٨)




7

يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ﴿١قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا﴿٢نِّصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلًا﴿٣أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا﴿٤إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا﴿٥إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا﴿٦المزمل


يا أيها المتغطي بثيابه، قم للصلاة في الليل إلا يسيرًا منه. قم نصف الليل أو انقص من النصف قليلا حتى تَصِلَ إلى الثلث، أو زد على النصف حتى تصل إلى الثلثين، واقرأ القرآن بتُؤَدَة وتمهُّلٍ مبيِّنًا الحروف والوقوف. (١–٤)إنا سننزل عليك -أيها النبي-قرآنًا عظيمًا مشتملا على الأوامر والنواهي والأحكام الشرعية. (٥)إن العبادة التي تنشأ في جوف الليل هي أشد تأثيرًا في القلب، وأبين قولا لفراغ القلب مِن مشاغل الدنيا. (٦)


8

إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ ۚ وَاللَّـهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ۚ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ۚ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّـهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّـهَ قَرْضًا حَسَنًا ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّـهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّـهَ ۖ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ﴿٢٠المزمل


إن ربك -أيها النبي- يعلم أنك تقوم للتهجد من الليل أقل من ثلثيه حينًا، وتقوم نصفه حينًا،وتقوم ثلثه حينًا آخر، ويقوم معك طائفة من أصحابك. والله وحده هو الذي يقدِّر الليل والنهار، ويعلم مقاديرهما، وما يمضي ويبقى منهما، علم الله أنه لا يمكنكم قيام الليل كله، فخفَّف عليكم، فاقرؤوا في الصلاة بالليل ما تيسر لكم قراءته من القرآن، علم الله أنه سيوجد فيكم مَن يُعجزه المرض عن قيام الليل، ويوجد قوم آخرون يتنقَّلون في الأرض للتجارة والعمل يطلبون من رزق الله الحلال، وقوم آخرون يجاهدون في سبيل الله؛ لإعلاء كلمته ونشر دينه، فاقرؤوا في صلاتكم ما تيسَّر لكم من القرآن، وواظبوا على فرائض الصلاة، وأعطوا الزكاة الواجبة عليكم، وتصدَّقوا في وجوه البر والإحسان مِن أموالكم؛ ابتغاء وجه الله، وما تفعلوا مِن وجوه البر والخير وعمل الطاعات، تلقَوا أجره وثوابه عند الله يوم القيامة خيرًا مما قدَّمتم في الدنيا، وأعظم منه ثوابًا، واطلبوا مغفرة الله في جميع أحوالكم، إن الله غفور لكم رحيم بكم. (٢٠)




9

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنزِيلًا﴿٢٣فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِمًا أَوْ كَفُورًا﴿٢٤وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا﴿٢٥وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا﴿٢٦ الانسان


إنا نحن نَزَّلْنا عليك -أيها الرسول- القرآن تنزيلا من عندنا؛ لتذكر الناس بما فيه من الوعد والوعيد والثواب والعقاب. (٢٣)فاصبر لحكم ربك القدري واقبله،ولحكمه الديني فامض عليه، ولا تطع من المشركين من كان منغمسًا في الشهوات أو مبالغًا في الكفر والضلال، وداوم على ذكر اسم ربك ودعائه في أول النهار وآخره. (٢٤–٢٥)ومن الليل فاخضع لربك، وصَلِّ له،وتهجَّد له زمنًا طويلا فيه. (٢٦)


قيام الليل شرف المؤمن وهي من صفات المتقين، فأوصي نفسي وأوصيكم بالمواظبة على قيام الليل ، وأن تتذوقوا حلاوة الوقوف بين يدي الله في ظلمات الليل وخلوته وحيدين متذللين خاشعين لله سبحانه وتعالى






اللهمّ أرزقنا إخلاص النيّة وصدق التوبة وأعنّا على قيام الليل و ألهمنا الذّكروالإستغفار برحمتك يا عزيز يا غفّار


آمين يا ربّ العالمين


الشيخه لولوه غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر



قديم 01-12-1433 هـ, 12:11 مساءً   #2
القــــرآن في قلبي
مراقبة لقسم التوعية الاسلامية
 
الصورة الرمزية القــــرآن في قلبي
 
تاريخ التسجيل: 13-05-1432 هـ
المشاركات: 11,320





جزيتي الجنان ياحبيبتي لولوه

وأثابكـ وسدد خطاكـ على الطرح القيم والرائع


جعله الله في موازين حسناتكـ


من رأى منكم منكراً فليغيره بيده،
فإن لم يستطع فبلسانه،
فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان








جميل من الانسان أن يكون شمعة ينير درب الحائرين

ويأخذ بأيديهم ليقودهم إلى بر الأمان متجاوزا بهم أمواج الفشل والقصور

القــــرآن في قلبي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 01-12-1433 هـ, 01:02 مساءً   #3
الجواهر الغاليه

عضوة مميزة
 
الصورة الرمزية الجواهر الغاليه
 
تاريخ التسجيل: 20-03-1433 هـ
المشاركات: 2,800


اللهمّ أرزقنا إخلاص النيّة وصدق التوبة وأعنّا على قيام الليل و ألهمنا الذّكروالإستغفار برحمتك يا عزيز يا غفّار



آمين يا ربّ العالمين ياحي ويا قيوم وجزاك الله الف خير



بس فيه غلط بكتابه





الْكِتَابِأُمَّةٌ


الجواهر الغاليه غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 01-12-1433 هـ, 04:34 مساءً   #4
كنز زوجها

محررة
 
الصورة الرمزية كنز زوجها
 
تاريخ التسجيل: 28-12-1432 هـ
المشاركات: 1,602










كنز زوجها غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 01-12-1433 هـ, 11:54 مساءً   #5
القــــرآن في قلبي
مراقبة لقسم التوعية الاسلامية
 
الصورة الرمزية القــــرآن في قلبي
 
تاريخ التسجيل: 13-05-1432 هـ
المشاركات: 11,320







القــــرآن في قلبي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 02-12-1433 هـ, 01:15 صباحاً   #6
ام طوق

كبيرة محررات
 
تاريخ التسجيل: 18-07-1433 هـ
المشاركات: 13,280


جزاك الله خير


ام طوق غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 12-12-1433 هـ, 07:15 مساءً   #7
وجوه

عضوة نشيطة
 
الصورة الرمزية وجوه
 
تاريخ التسجيل: 23-03-1431 هـ
المشاركات: 398


جزاك الله خيرا






وجوه غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 12-12-1433 هـ, 08:24 مساءً   #8
عبير المسك

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية عبير المسك
 
تاريخ التسجيل: 22-10-1425 هـ
المشاركات: 8,739


بارك الله فيك يالولوة


عبير المسك غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 12-12-1433 هـ, 08:28 مساءً   #9
Sara Rumaithi

محررة برونزية
 
تاريخ التسجيل: 07-07-1431 هـ
المشاركات: 2,639


لا إله إلا الله الملك الحق المبين


Sara Rumaithi غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 21-12-1433 هـ, 11:21 مساءً   #10
القــــرآن في قلبي
مراقبة لقسم التوعية الاسلامية
 
الصورة الرمزية القــــرآن في قلبي
 
تاريخ التسجيل: 13-05-1432 هـ
المشاركات: 11,320







القــــرآن في قلبي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المشابهة (العرض التجريبي)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماتقدرين تقوميين الليل خليك صريحة والله لو ماتبين بترغيبن فيه الله يرفعك ارفعيهه مستكهه ..رزقي واصل مجالس الإيمان 82 02-05-1435 هـ 07:29 مساءً
قيام الليل ام عبود 2010 المجلس العام 15 01-08-1434 هـ 06:35 مساءً
ماالأسباب المعينة على قيام الليل ؟ براة طفلة مجالس الإيمان 9 14-10-1433 هـ 02:46 صباحاً
المحافظة على الصلاة في رمضان * الصلاة عماد الدين ملف شامل ـ أم ريـــــم ـ مجالس الإيمان 11 28-09-1433 هـ 02:49 مساءً


الساعة الآن 04:08 .


تابعونا على Facebook
تابعونا على Twitter