السعودية - االرياض
ام محمد خبيرة دلكه.
حلاوة حمام بخار برامج عروس نفاس مخفض دلكات للبيع متعاونه ومعروفه
السعودية - الدمام خبر
عاج الشعر بالبروتين
دكتورة مصريه لعلاج الشعرالتالفوالمجعدبالنانو بروتين تقنية الالتراسونيك
           
           
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-1433 هـ, 01:00 صباحاً   #1
بوبا القطه
تاجرة
 
الصورة الرمزية بوبا القطه
 
تاريخ التسجيل: 16-12-1427 هـ
المشاركات: 2,990


Unhappy ماذا رأيتن منى حتى تكرهوننى




38616alsh3er


ارجو من بعضكن اليوم ان تعيد النظر فى طريقه تفكيرها بل فى حياتها كلها نعم حياتها من اول يوم ولدت لها بنتا لالا قبل ذلك ايضا من اول ماحملت وهى تتمنى ان ترزق بصبى ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كانت بالنسبه لها الطامه الكبرى انها بنتا

ياويلتى

ياحسرتى

ويا امالى التى ضاعت وضاااااااع معها الولد

وتظل تبحث وتبحث و تبحث عن امل حتى تتخلص من الهم والغم الذى لحقها

البنت التى تنموا فى احشائها التى تسمعها بل وتحس بحزنها وتتالم لألمها


ولكن لا مفر فهى بنت ماذا ساقول لزوجى ماذا ساقول له حتى وان رحب بها زوجها تظل هى نكده مهمومه وكانها ليست بنتها لا حول ولا قوه الا بالله

وكانها ليست فى نعمه حرمت منها امهااااااااااااااااااااااااااا اااااااات كثيررررررررررررررررات جدا جدا

وتاتى المسكينه فى هم وغم ومن الممكن جدا ان لا ترضعها وتظل تفكر متى ساحمل ثانيه حتى انجب ولدا ؟؟



لا تقولن لا ولكن هذا واقع نساء كثيرات

خواتى لقد اصبحت المواضيع بالقسم للاوهام وللامال رغم الواقع الذى يعتبرنه البعض مرير وهو انجابهن بنات((فتجدن مواضيع غريبه عجيبه فالبعض ياخذهن للتسليه ولكن اشهد بالله ان البعض منكن تاخذها بجديه وتبنى عليها املا كبيرا فارفقن بحالكن خواتى قليلا ))

يوجد اخوات اعرفهن انا

فمن عندها ولد ولكنها تتمنى الثانى بشدددددددددددددددده لماذا ؟؟؟؟

وهناك من عندها بنات وولد ولكنها تريد الثانى لماذا ؟؟؟؟؟؟؟

وهناك من عندها الاولاد والبنات ولكنها تتمنى الولد لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟

لماذا نتمنى الولد وقله قلللللللللللللليله فقط من تتمنى البنت لماذا ؟

من اجل زوجك او من اجل اهل زوجك او من اجل سلفتك او من اجل اخت زوجك فهى اتعبتك نفسيا او من اجل الناس والسنتهم ام من اجل التباهى ام ماذا !!!!!!!!!

انا لا انكر ان من حق الجميع الولد فهو سند ومعين و و الى اخره ولكن لماذا تكرهى انجاب البنات ؟

فمن حقق ان تفرحى بنوع مختلف وان تتمنى ما تريدى ولكن اصبح الموضوع هوس ونسينا الرضاء بقضاء الله فهو من يهب الاناث او الذكور قال الله تعالى: لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ* أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ [الشورى:49-50].


لما البعض ساخطات لما؟


اسالكن بالله يامن تتذمرن من انجاب البنات ماذا رايتى منها حتى تتذمرى؟ ماذا ؟

الم نكن بنات وامهاتنا بنات وسبب وجد هذه الحياه البنات

من يخدم ابيكى واخيكى وزوجك ومن تكشف عليكى اذا مرضتى ومن ومن ومن ؟؟

اليس النساء اللاتى كنا بنات

فى ماذا اجرمت البنت فى ماذا حتى صارت مكروه اكثر من زمن الجاهله حسبنا الله ونعم الوكيل

فصارت تؤذى مشاعرها وتؤذى نفسيا وجسمانيا لماذا لانها لم تكن ولدا فهى لم تخلق نفسها ولكن خلقها العاطى الوهاب

اتتذمرى منها ام من عطاء ورزق الله

لماذا لا ترضى بنصيبك ؟لماذا تجعلى من نفسك مسكينه وضعيفه لانك لم تنجبى ولدا ؟

فانتى بنعمه فتزوجتى،،، وغيرك لم تتزوجك ولم تنجب يوما ((اللهم ارزق بنات المسلمين ))

وحملتى،،، وغيرك من سنوات بين العلاج والالام والدموع ((اللهم ارزق كل محرومه ياربى ))

وانجبتى على خير وصحه ونعمه ورزقتى بالمولوده المتعافيه،،، وغيرك عندها اطفال وبهم عاهات وامراض
((اسال الله ان يشفى اطفال المسلمين جميعا يا الله ))

الا تشعرى بنعمه الخالق الا تشعرى بها الا تخجلى من سخطك على رزقه

الم يرزقك وينعم عليكى ؟؟!!عجيييييييييييييب امرك


وتفضلى يامن ترفضى البنات ماهو فضلهن وما هو فضل تربيتهن :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كانت له ثلاث بنات فصبر عليهن وسقاهن وكساهن كن له حجابا من النار )

هل يكن حجابا من النار لوالدهن فقط أم حتى الأم شريكة في ذلك ؟

الجواب:

الحديث عام للأب والأم بقوله صلى الله عليه وسلم : ( من كان له ابنتان فأحسن إليهما كن له سترا من النار ) وهكذا لو كان له أخوات أو عمات أو خالات أو نحوهن فأحسن إليهن فإنا نرجو له بذلك الجنة ، فإنه متى أحسن إليهن فإنه بذلك يستحق الأجر العظيم ويحجب من النار ويحال بينه وبين النار لعمله الطيب

وهذا يختص بالمسلمين ، فالمسلم إذا عمل هذه الخيرات ابتغاء وجه الله يكون قد تسبب في نجاته من النار ، والنجاة من النار والدخول في الجنة لها أسباب كثيرة ، فينبغي للمؤمن أن يستكثر منها ، والإسلام نفسه هو الأصل الوحيد وهو السبب الأساسي لدخول الجنة والنجاة من النار .

وهناك أعمال إذا عملها المسلم دخل بهن الجنة ونجا من النار ، مثل من رزق بنات أو أخوات فأحسن إليهن كن له سترا من النار




قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «نعم الولد البنات ملطفات مؤنسات
وقال (صلى الله عليه وسلم): «البنات حَسنات والبنون نِعَم.

عن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله عليه الصلاة والسلام :[من عال جاريتين دخت أنا وهو الجنة كهاتين ]

وعن عقبة بن عامر قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [لا تكرهوا البنات فإنهن المؤنسات الغاليات ]

قال صالح بن أحمد :كان أبي إذا ولد له ابنة يقول :[الأنبياء كانوا آباء بنات ]

وقد رحب أحد العقلاء بابنته فقال: أهلا وسهلا بعقيلة النساء وأم الأبناء وجالبة الأصهار والمبشرة بإخوة يتناسقون ونجباء يتلاقون


إنّ للإسلام فلسفة خاصة في مجال الأنثى تختلف اختلافاً كثيراً عما كان سائداً قبل (14) قرناً، وعما هو سائد الآن. فكما ذكر القرآن إنّ الرجل في زمان الجاهلية إذا بشر بأنثى اسودّ وجهه وتوارى من القوم، ثم يفكر هل يمسكها أو يدفنها وهي حية


فجاء الاسلام فقلع هذه الظاهرة وحاربها بشدة.

قال تعالى: (وإذا الموؤدة سُئلت بأي ذنب قُتلت)

وقال رسوله الكريم (صلى الله عليه وسلم): «نعم الولد البنات المخدرات ومَن كان عنده واحدة جعلها الله له ستراً من النار، ومَن كان عنده إثنتان أدخله الله الجنة، وإن كنّ ثلاث أو مثلهن من الأخوات وضع عنه الجهاد والصدقة

وحكي عنه (صلى الله عليه وسلم) إنه قال لرجل قصّ عليه قصته مع ابنته ودفنه لها في الجاهلية: «لو أمرت أن أعاقب أحداً بما فعل في الجاهلية لعاقبتك».

وتعود هذه الظاهرة على أشدها وبأبشع صورة اليوم، فهذه المرأة موؤدة الحس والمشاعر، مقتولة العواطف والكرامة


والإسلام حثّ على حبها واحترامها والرأفة بها، واللطف بها، حتى رُكِّز في هذا العصر مقامها وكيانها، وبعد أن أثبت أن المرأة والرجل في ميزان واحد، والأهم من هذا أنه فضل البنات على البنين، وحثّ على حبهنّ أكثر من البنين، وذلك لأن تربية الأنثى التي هي جزء من أجزاء الإعالة والتكفل تقتضي جهداً كبيراً وخاصة في هذا العصر الذي ساد فيه الانحراف

وأصبحت المرأة آلة يستخدمها الضالون المنحرفون للفساد ونصبوا لها أخطر الكمائن والشباك لاصطيادها وجعلها وسيلة لتحطيم المجتمعات أخلاقياً والسيطرة عليها بيسر وسهولة


إنّ نظر الإسلام إلى المرأة لا يختلف أبداً عن نظره للرجل، والاسلام له مزايا عظيمة وكبيرة، وله نظم واقعية يرعي بها الفطرة البشرية دائماً، ولا يصادمها ولا يحيد عن طبيعتها، وهو يهدي الناس إلى تهذيب طبائعهم، والارتفاع بها ويصل في ذلك إلى نماذج محيرة، وهو في تهذيبه لا يدعو إلى تغيير الطبائع ولا يضع في حسابه إنّ هذا التغيير ممكن أو مفيد في حياة البشرية حتى إذا أمكن


أي دين أو قانون يعطي الفتاة هذه المعاملة التي هي تكريم وإعلاء لقدرها في المجتمع الى هذا الحد (نعم انه الدين الاسلامى ))

لم تنصف النساء في اي حضارات الارض كما انصفها الاسلام، ورفع قدرها ، ولذا لم نجد فضائل تربية مذكورة في اي حضارة كما جاءت في الحضارة الاسلامية


فلماذا انتى تحقرى قدرها فاوالله لو اجلس ابحث عن كافه الاحاديث وعن فضل البنات لجلست وقتا طوووووووووووووويلا جدا جدا

جلست أتأمل كثيراً في حديث للنبي - صلى الله عليه وسلم - يمدح فيه البنات ويفضلهن على الصبيان الذكور، وما كنت أعرف السبب في ذلك حتى اطلعت على بعض الدراسات والأبحاث التي تبين فائدة البنت ومنافعها، فعندها بطَل العجب، وكما يقال (إذا عُرف السبب بطل العجب).

أما الحديث فقول النبي - صلى الله عليه وسلم : «من كان له ثلاث بنات فصبر على لأوائهن وضرائهن أدخله الله الجنة برحمته إياهن، فقال رجل: وإن بنتان يارسول الله ؟ قال: وإن بنتان، قال رجل: وإن واحدة يارسول الله ؟ قال: وواحدة».

والغريب في النص أن الثواب الذي ذكره النبي في تربية البنات لم يذكر فى تربية الأولاد، وذلك أن البنت إذا كبرت وأصبحت فتاة ثم امرأة فهي مصنع (الحب) وإشاعته وعلى قدر تربيتها في الصغر وحسن تنشئتها يكون حبها الذي تفيض به صافياً وعظيماً يدفع الآخرين للنجاح في صناعة الدنيا والتميّز، ومما يميّز (الحب الأمومي) أنه لا يضع شروطاً للحب ويعطي من غير مقابل وهو أساس كل مشاعرالحب الأخرى والتي تشكّل حماية وأمن للإنسان، ومما يعجب له الإنسان أن الدراسات الحديثة تثبت ارتفاع نسبة الوفيات بين الأطفال الذين ترعاهم المستشفيات ولا يحصلون على (الحب الأمومي).


نعم إن (حب الأم) لا يساويه شيء ولهذا قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : «الدنيا متاع وخير متاعها المرأة الصالحة»، ولهذا جعل النبي جزاء من يحسن تربية البنات الجنة ويصبر عليهن لأن فاقد الشئ لا يعطيه، فلابد أن نهتم كأسرة بالبنات لنساهم في استقرارهم وسعادتهم اجتماعياً وصحياً وشرعياً ورياضياً وترفيهياً،

ولا نستغرب مدح النبي - صلى الله عليه وسلم - (للحب الأمومي) عند نساء قريش - حيث قال فيما يرويه البخاري: إن خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش: (أحناه على ولد في صغره) (وأرعاه على زوج في ذات يده).

ونلاحظ هنا ميزة صالح نساء قريش (الحب والعطف والحنان) - سواء على الولد أو على الزوج.


لعلك الان أدركتى معي أهمية تربية البنات ولماذا بشر النبي لمن صبر عليهن وأحسن تربيتهم بالجنة ولم يقل ذلك لتربية الصبي.





ارحمن انفسكن من عذاب الولد وارحن صدوركن بفرحه البنات

فانتى انجبتى البنت وتقدرى ان تنجبى ولدا باى وقت ولكن لم يشأ العزير الجبار فماذا ستقولى ؟؟

فانا هنا لا اقلل من قدر الولد كلهم اولادنا وفلذات اكبادنا

ولكن لم يظلم ولدا كظلم بنت ابدا

لا تفعلن ببناتكم مثلما فعلوا الجاهليه ببناتهن ولا تظلموهن

فلن تجدى من هو احن عليكى منها ولن تجدى راحه الا معها ولن تجدى البسمه الا عندما تمر من امامك

فهى كالنسمه بالبيت وكالطيف الجميل اذا حضرت

احبوا بناتكن ولا تكن من يظلمهن فالظلم ظلمات

*فأحسنى لبنتك تفزى بما وعدك الرسول صلى الله عليه وسلم*

ولا تنسى ان الحبيب المصطفى كان ابو البنات

ارجو ان الوضوع ينال استحسانكن

ومتابعه لكن ولردودكم

فهيا معن نرتقى بانفسنا وببناتنا ونجعل مجتمعنا عادلا لا مجتمع ظالم

هيا نحب بناتنا ونربيهن تربيه اسلاميه جميله حتى يكونن امهات صالحات ونرى منهن كل حب وخير

20130461



عدنا ولله الحمد
ام عبد الرحمن
بوبا القطه غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




03-04-1433 هـ, 01:06 صباحاً
#2
ياناااااااااااااث

عاد انا اموت بالبنات
واتمنى خلفتي بنات

وش زينهم

الحمد لله ولد .... بنت

نعمه من رب السماء

الله يرزقنا وياهم البر والصلاح




مشكورة اختي بوبا عالطرح


توقيع




رد مع اقتباس
miss-shosho غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:10 صباحاً
#3
صح لسانك وكلامك عين الصواب
شوفي كيف يوهمون انفسهم اللي تقول سويت سونار وطلع بنت هل فيه امل ينقلب ولد!!!
واللي تقول من اخطا السونار معها وقال بنت وجابت ولد!!!!!!

قسم بالله هم مانحرموا من نعمه الخلفه عشان يعرفون ان الله حق


واللي تجيك فيها اكتئاب واللي تقول صرت اكره اي وحده تجيب ولد

المشكله الولد تاليته لزوجته والبنت اللي ماتبغيناها بتلاقينها تحت رجولك انتي وابوها تخدمك


ماقول الا الله يخس ابليس اللي يخليكم تفكرون كذا


توقيع

الابذكر الله تطمئن القلوبً]
رد مع اقتباس
((في عيون البشر)) غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:10 صباحاً
#4
الحمدلله كلهم نعمه نشكر اللله عليها


بيض الله وجهك ع الموووووضوع الراااائعع

جززززااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااك الله خير


رد مع اقتباس
معلومات جدتي غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:13 صباحاً
#5
مشكووووووورة

رب لا تذرني فردا وانت خير الوارثين


توقيع



رد مع اقتباس
قلب مؤمنة غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:14 صباحاً
#6
كلامك صح يااختي إحنا بس بنات الحمدلله ربونا أمي وابويه احسن تربيه ولا عمرهم اعترضوا لازم الواحد يرضى بالي اعطاه ربنا ومستحيل ام تكره بنتها بس يمكن من الضغط الي يجي عليها من ناحية الزوج والناس


رد مع اقتباس
بداية فرح غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:28 صباحاً
#8
بوبا كلامك صحيح

بس ترا المواضيع هذي
هي اللي تزيد الشحن

وتوتر اللي مايتوتر

وتخلي اللي لاهيه
تفططططططن

واولهم انا

وعفوا مااقصد موضوعك انتي

انا قصدي من قبل في مواضيع تسسسخط

مع اني بكريه وحامل ببنت

بس بسبب هالمواضيع خلوني اتمنى الولد للاسف

باختصار

غسلو مخي بعض الحريم المعترضاات

لاحول ولاقوه الا بالله

تمنيت مادخلت هالقسم خير شر

لاني من النوع اللي يتأثر بسررررعه


رد مع اقتباس
لولو انا غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:31 صباحاً
#9
عندي بنت وحده واسمها وديان ادعولي ربي يرزقني معها 5 بنات وان ربي يصلحهن ويحفظهن من كل شر


توقيع




الله يرحم أمي رحمة واسعه ويغفر لها ويوسع قبرها ويؤنس وحشتها ويجعل قبرها

روضه من رياض الجنه ويجمعني بها في جنة الخلد .

أللهــــــــم أمـــــــــــــــــــــــين
رد مع اقتباس
وديان وفراس غير متواجد حالياً  



03-04-1433 هـ, 01:44 صباحاً
#10
الموضوع اجا في وقته ، الله يسلم لنا مافي ارحامنا ان كانوا اولاد او بنات


توقيع


رد مع اقتباس
الحياة حلوة جدا81 غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 08:55 .