السعودية - الرياض
حسام مكتب فايزالعنزى
مطـلـــــوب خــــادمــــــات مـن جميع الجنسيات الدفع مقدم 0551701577
السعودية - الرياض
سريلانكيه للتنازل
العمر36 سنه الديانه مسحيه تجيد كافه اعمال المنزل
           
           
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
13-05-1433 هـ, 11:19 مساءً
#62
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رنيم6 مشاهدة المشاركة
يامناوي الله يعطيك العافيه
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام رنيم6 مشاهدة المشاركة

ابي اعرف السورة القران الحفظ وتلاوه

والكتب الحد الحين ماستلمت عسى الفصل الثاني سهل

لاني على وشك الولادة

ونبي بحث للمكتبه وتعبير

ومشكورههعههههههههههههه







مساؤك جميل أم رنيم ، الله يوفقك ، ويسهل ولادتك ، اذا حابه أعملك بحث المكتبة ، راسلني على الخاص



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين 1430 مشاهدة المشاركة
اهلين
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين 1430 مشاهدة المشاركة
مبرووووك التجمع الجديد
ونبي كل وحده تقول وش موضوع بحثها لمادة المكتبه لاني بصراااحه محتاره بالبحث
الله ييسر ياااارب





الله يوفقك
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مناااوي وبس مشاهدة المشاركة
ليييييه ناااايمين




آمري حبيبتي وش بغيتي


رد مع اقتباس
نووور الشريعة غير متواجد حالياً  



14-05-1433 هـ, 05:54 مساءً
#64
كيفكم يابنات
اخباركم متحمسين للمذاكره ولا مكسلين مثلي
الله يعيني ويسهل ولادتي قبل الاختبارات


توقيع

يارب توفيقك
رد مع اقتباس
غلا الدمام غير متواجد حالياً  



15-05-1433 هـ, 05:41 مساءً
#65
انا مررررااا مكسله ومالي خلق المس شي كل مايقرب الوقت كل ما اكسل زياده قاتل الله العجز
المهم بسآلكم بالنسبه للمكتبه نختار اي موضوع على كيفنا ولا الابله اللي تحدد؟؟؟؟؟

ومواضيع التعبير ايش هي؟؟


رد مع اقتباس
Miss G88 غير متواجد حالياً  



16-05-1433 هـ, 05:30 مساءً
#66
السلام عليكم صبايااااااااا ان شاء الله تكونو بخير ومستعدين للمذاكرة
حابة اسالكم استلمتو كتب اولا لاني كلمت المدرسة كذا مرة يقولو مافيه كتب مادري كيف يبغونا نذاكر ؟؟؟؟ا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا الان في نص الثامن تقريبا ادعوا لي اني اولد قبل الاختبارات على الاقل باسبوعين ودي اختبر وافتك


رد مع اقتباس
ام غانم الغانم غير متواجد حالياً  



16-05-1433 هـ, 11:38 مساءً
#67
مراحب بنات كيف الحال
ياليت نتفاعل شوي ياحلوات
وامممم تكفون بحاجه ل حل اسئلة كتاب الجغرافيا واذا حصل ملخصات لاني تعبت معاه صعب مررره
ومشكووره مناوي علا جهودك الطيبه


رد مع اقتباس
$الدمعهّ الحزينه$ غير متواجد حالياً  



17-05-1433 هـ, 03:01 صباحاً
#68
اسمه
مولده
مكانها
أعماله ومناصبه قبل توليه الملك
توليه الملك
إنــجازاتــــــه
وفاته
الملك سعود بن عبدالعزيز
1319هـ
الكويت
شارك في عدد من المعارك المهمة.
عضد أبيه في إدارة المنطقة الوسطى.
1352هـ وليا للعهد. تولى قيادة القوات المسلحة.

1373هـ
بعد وفاة والده.
حماية البلاد وصيانة استقلالها.
الازدهار وخاصة مجال التعليم.
***** الوزارات مثل المعارف والزراعة والتجارة والمواصلات.
1388هـ
في اليونان


الملك فيصل بن عبدالعزيز
1324هـ
الرياض
قاد حملة عسكرية ناجحة لعسير.
نائب للملك في الحجاز. ريئساً لمجلس الشورى.
ولياً للعهد في عهد سعود ووزير الخارجية ورئيس مجلس الوزراء.


1384هـ
بدلاً من أخيه سعود.
تحسين الوضع الاقتصادي.
تحسن التعليم في عهده.
قام بإصلاحات في الشؤون الاجتماعية.
طور الموصلات والاتصالات.
مكانة بارزة للملكة بعد تبني الدعوة إلى التضامن الإسلامي.
1395هـ
مكتبه في الرياض
الملك خالد بن عبدالعزيز
1331هـ
الرياض
ولياً للعهد في عهد فيصل.
نائب لرئيس مجلس الوزراء.


1395هـ
بعد مقتل أخيه فيصل
زاد دخل الدولة من النفط.
عم الرخاء الاقتصادي أرجاء البلاد.
واتصلت الدولة التقدم في كل الميادين خاصة الزراعة وتطوير الجيش والحرس الوطني
1402هـ
في الطائف ونقل للرياض
الملك فهد بن عبدالعزيز
1340هـ
الرياض
أول وزير للمعارف.
تولى وزارة الداخلية.
النائب الثاني لمجلس الوزراء.
وليا للعهد في عهد خالد.
1402هـ
بعد وفاة خالد.
التقدم في كل الميادين خاصة العمرانية والاقتصادية .رفع مستوى التعليم. إصلاحات لم يسبق لها مثيل في الحرمين الشريفين .
جعل لقبه خادم الحرمين الشريفين.



رد مع اقتباس
$سكون$ غير متواجد حالياً  



17-05-1433 هـ, 12:48 مساءً
#70
تعليم البنين - المرحلة الثانوية - الثالث الثانوي - الادب والنصوص - الفصل الثاني - الدرس الأول-أدب الدعوة الإسلامية
الدرس الأول - أدب الدعوة الإسلامية
* تعريف أدب الدعوة الإسلامية :
هو كل أدب يصدر عن عاطفة الإسلام - شعرا أو نثراً - وقد يكون مدحاً أو هجاء أو حماسة ، أو حكمة ، المهم فيه انه :
1 - صادر عن عاطفة الإسلام
2 - أريد به وجه الله وخدمة دينه .
* نشأة أدب الدعوة الإسلامية :
نشأ أدب الدعوة الإسلامية منذ أن أشرق نور الإسلام ، ولأدب الدعوة الإسلامية رافدان هما : 1 - القرآن الكريم : فقد أمد القرآن الكريم الدعوة الإسلامية وأدبها بروحه وهديه ، ورسم منهجه وطريقة .
2 - السنة النبوية : المتمثلة في أحاديث النبي صلي الله عليه وسلم - وخطبة وأعماله ، ورسائله .
* أهمية أدب الدعوة الإسلامية :
يستمد أدب الدعوة الإسلامية أهميته من عدة أسباب :
1) عظمة العاطفة التي جاشت به ، وهي عاطفة الإسلام .
2) أنه سجل لأمجادنا وتصوير لوحدتنا .
3) أنه المصدر التاريخي الموثق ، الذي كتب لتاريخ المسلمين الاستمرار .
4) أنه واكب جبوش الفتوحات الإسلامية ، فكان لسان الدعوة المحمدية .

* استمرار أدب الدعوة الإسلامية على مر العصور :
1) لقد استمر أدب الدعوة الإسلامية على مر العصور ، سواء في عصر الازدهار ، أو عصور الانحطاط .
2) كان صوته يعلو أكثر في عصور الضعف ، يوقظ الأمة ، ويوحد كلمتها .
3) كثر الشعر الحماسي في عصور الأيوبيين والمماليك ، والغزو الصليبي والمغولي ، وكان شعراً حماسياً يحث على الجهاد ، ويرفع روح المجاهدين .
4) في العصر الحاضر ارتفع صوت أدب الدعوة الإسلامية ، وعلي الرغم من تآمر أعداء الإسلام ، ويكفي أن تقرأ شعر شوقي ، ونثر الرافعي ، وخطب حسن ألبنا ، ومؤلفات سيد قطب ، لتري أن أدب الدعوة الإسلامية أقوي من جميع التحديات .

موضوعات أدب الدعوة الإسلامية على مر العصور :
أولأ : في عصر صدر الإسلام : صار أدب الدعوة الإسلامية في عصر الإسلام سلاحأً من أسلحة الدعوة والجهاد :
أ - أسهم الشعراء والخطباء في الدعوة الإسلامية بإظهار محاسن الإسلام وإيضاح
تعاليمه ، فأصبح الأدب وسيلة إعلامية في ذلك الوقت .
ب - دافع الشعراء عن الإسلام ، وردوا على شعراء المشركين ، ومن أشهر شعراء الدعوة في عصر الإسلام حسان بن ثابت ، وعبد الله بن رواحه ، الذي عبر عن افتخاره بمقام رسول الله - صلي الله عليه وسلم - بينهم ، معبرا عن إيمانه بالبعث والنشور ، قال :
وفينا رسول الله يتلو كتابه
إذا انشق معروف من الفجر ساطع
رانا الهدي بعد العمي ، فقلوبنا
به موقنات أن ما قال واقع .
جـ - إثارة الحماس في صفوف الجيش الإسلامي ، وإثارة الرعب في نفوس المشركين ، ومن ذلك ما قاله بشر بن ربيعه في موقعة القادسية .
تذكر - هداك الله - وقع سيوفن
بباب قديس ، والمكر عسيـر
عشية ود القوم لو أن بعضهم
يعار جناحي طائر فيطير
وقال كعب بن مالك يصور انتصارات المسلمين ، وكان قائد هم رسول الله صلي الله عليه وسلم :
فضينا من تهامة كل ريب
وخيبر ، ثم أجمعنا السيوفنا
نخبرها ، ولو نطقت لقالت
قواطعهن دوساً أو ثقيقاً
د - كما حفل أدب الدعوة الإسلامية بالحديث عن المثل العليا ، والأخلاق الفاضلة التي يتحلي بها المسلمون ، ولهذا كانت محور حديث الشعراء في مدحهم ورثائهم ، ومن ذلك قول أبي الأسود الدؤلي :-
وإيي ليثنيني عن الجهل والخنا
وعن شتم ذي القربي خلائق أربع
حياء ، وإسلام ، وتقوي ،وإنني
كريم ، ومثلي قد يضر وينفع

ثانيا : في العصر الأموي :
أ - استمر شعراء العصر الأموي يقولون ما قاله شعراء عصر صدر الإسلام ، من موضوعات ، ويتحدثون مثلهم عن قيم الدين ، .
ب - وحين ظهرت الأحزاب السياسية في العصر أخذ الشعراء يمدحون قادة هذه الأحزاب بما يتمسكون به من أخلاق الإسلام وفضائله . كمدح عبد الله بن قيس الرقيات لمصعب بن الزبير .
أنما مصعب شهاب من الله
تجلت عن وجهه الظلماء
ملكة ملك عزة ، ليس
فيـه جبروت منه ولا كبـريـاء
جـ - ولما اتسعت الفتوحات ، صاحبها أدب الدعوة الإسلامية ، مصوراً إيمان الجندي المسلم ، وما يتحلي به من الصبر والثبات على الجهاد ، ومن ذلك قول كعب الأشقري يصور غزوة ليزيد بن المهلب :
والترك تعلم إذ لا قي جموعهـم
أن قد لقوه شهابا يفرج الظلما
بفتية كأسود الغاب لم يجدوا
غير التأسي وغير الصبر معتصما


ثالثا : في العصر العباسي :
زاد أعداء الإسلام ، وزادت الفتن في العصر العباسي ، فهب المسلمون جميعاً يدافعون عن الدولة الإسلامية ، ويحمون دينهم ، لذلك نظم شعراء العصر العباسي قصائد كثيرة في موضوعات هامة ، منها :
أ - إثارة الحمية والحث على الجهاد ، الإشادة بالفتوحات ، تأييد المجاهدين رثاء الشهداء في المعارك ، ومن ذلك قول محمد بن عبد الله بن يوسف يحث هارون الرشيد على غزو بلاد الروم ، وتأديب ملكهم المسمي ( نفقور) الذي خان العهد الذي بينه وبين هارون الرشيد :
نقض الذي أعطيته نقفور
فعليه دائرة البوار تدور
أبشر أمير المؤمنين ، فإنه
فتح أتاك به الإله كبير
ولما جهز هارون الرشيد جيشه ، وانتصر على نقفور ، قال الشاعر أشجع السلمي :
وليهنك الفتح والأيام مقبلة
إليك بالنصر معقوداً نواصيها
ب - ويرتبط الشعر بمعارك المسلمين ، فارتبط اسم أبي تمام بالخليفة المعتصم ومعاركه ، وارتبط اسم المتنبي بسيف الدولة وبطولاته ضد الروم .
جـ - قام شعر الحماسة بدور عظيم في الحروب الصليبية ، فقد كانت قصائدهم العزيمة الثائرة .
د - ساهم أدب الدعوة الإسلامية في القضاء على دعوات التضليل ، التي أشاعها أصحاب المذاهب المختلفة ، فمن الكتاب ، ( أبن قتيبة ) في كتبه : تأويل مختلف الحديث ، تأويل مشكل القرآن .
ومن الشعراء كان ( على بن الجهم )، الذي وقف ضد فتنه القول بخلق القرآن موقفا مشرفا ضد المعتزلة ، ومنهم أيضا شاعر يسمي ( أبو مزاحم الخاقاني ) الذي قال يمدح الإمام أحمد بن حنبل على صبره تحمل ضرب السياط لما رفض رأي المعتزلة بأن القرآن مخلوق :
جزي الله ابن حنبل التقيا
عن الإسلام إحسانا هنّيا
فقد أعطاه إذ صبر احتسابا
على الأسواط إيماناً قويا

هـ - وفي مواجهة ما انتشر في العصر العباسي من المجون والفسق والزندقة , التي روج لها أصحاب النفوس الضعيفة من أبناء الأمم الأجنبية - جاء شعر الزهد رداً قويا على هذه الموجات الفاسدة ، فظهر عدد من الشعراء عرفوا بالزهد ، كأبي العتاهية ، والوراق ، والفضيل ، يقول أبو العتاهية في التزهيد في الدنيا ومتعتها الزائفة :
أأخيَّ : ما الدنيا بواسعة
لمني تلجلج في الصدر
أكثرت في طلب الغني لعبا
وغناك أن ترضي عن الدهر
وطفقت كالظمآن متلمسا
للآل في الديمومة القفر
ولخيرُ مالٍ أنت كاسبه
ما كان عند الله من ذخْرُ

ومن هذا الاتجاه المتصدي قول الإمام الشافعي - رحمه الله - وهو علي فراش الموت :-
ولما قسا قلبي وضاقت مذاهبي
جعلت رجائي نحو عفوك سلما
تعاظمني ذنبي ، فلما قرنته
بعفوك ربي كان عفوك أعظما
فما زلت ذا عفو عن الذنب لم تزل
تجود وتعـفو منه وتكرما

رابعاً : في عصر الدول المتتابعة :
أ - تدهورت الأحوال السياسية والاجتماعية في عصر الدول المتتابعة بعد سقوط الدولة العباسية ، لكن الله شاء أن يظل الإسلام قوياً ، فهيأ له مجموعة من العلماء والأئمة الذين نصحوا الناس ، ودافعوا عن حمي الإسلام . ومنهم [ ابن تيمية ، ابن القيم ، الحافظ بن كثير ، ابن حجر العسقلاني ، جلال الدين السيوطي ] .
ب - تصدي أدب الدعوة بهؤلاء الدعاة لكل ما ظهر من البدع والفتن . وضلالات المنجمين ، وشيوع المفاسد كما تصدي هؤلاء ومعهم الأباء شعراء وخطباء .
جـ - كان أدب الدعوة الإسلامية لسان الجهاد ، وسيف قتال الصليبيين ، ومن ذلك قول عمر بن الوردي يدعو إلي ترك الانحراف والالتزام بالحق وتقوي الله عن طريق العلم .
اعتزل ذكر الأغاني والغزل
وقل الفضل ، وجانب من هزل
واتق الله ؛ فتقوي الله ما
جاوزت قلب امرئ إلا وصل

ومن ذلك أيضا قول صفي الدين الحلي ، يمدح الملك الصالح في حروبه ضد أعداء الإسلام ، قال :
لما رأي الشر قد أبدي نواجذه
والغدر عن نابه للحرب قد كشرا
رأي القسي إناثاً في حقيقتها
فعافها ، واستشار الصارم الذكرا
فجرد العزم من قتل الصفاح لها
ملك عن البيض يستغني بما اشتهرا


خامساً : أدب الدعوة الإسلامية في العصر الحديث :
أ - بدأت بشائر البعث في الفكر والأدب حين ظهرت مجموعة من المصلحين ، وعلي رأسهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب في القرن 12 الهجري . وظهر أئمة في القرنين 13،14 - منهم الشيخ محمد عبده ، وتلميذاه محمد رشيد رضا ، وشكيب أرسلان ، والأستاذ / سيد قطب .
ب - حين قامت دعوات التفرنج والعصرية ، التي تدعو إِلي مسايرة العصر ، وذلك يعني ترك تقاليدنا وتراثنا حتي الديني ، زاعمين ، أن الإسلام هو سبب تأخر المسلمين ، كان طبيعياً أن يثور الوجدان العربي الإسلامي للدفاع عن الإسلام ، فقام الشعراء ، والكتاب والعلماء ، يرسخون العقيدة ، ويستعيدون التاريخ الإسلامي المجيد ، ويتخذون من سيرة النبي - صلي الله عليه وسلم - منهجا للحياة الكريمة ، ومنهم : عباس محمود العقاد ، في كتبه ( العبقريات ) وغيرها . ومحمد حسين هيكل ، في كتبه ( في مترل الوحي ، حياة محمد ) .
جـ - وظهر اهتمام بالقرآن وعلومه وإعجازه ، فظهرت مؤلفات عظيمة ، من أكثرها فائدة وإثراء للفكر : ( إعجاز القرآن ) لمصطفي صادق الرافعي ، ( التصوير الفني في القرآن ، مشاهد يوم القيامة ، في ظلال القرآن ) للأستاذ / سيد قطب .
د - وظهرت صحف ومجلات تساند الدعوة الإسلامية ، ومنها : مجلة الأزهر ، نور الإسلام ، التي سطرتها أقلام الدعاة المسلمين من أمثال : سيد قطب ، الرافعي ، محب الدين الخطيب .
هـ - وشارك الشعراء بشعرهم ، فنظموا القصائد الطوال والقصار ، وعلي رأسهم : أحمد شوقي وحافظ إبراهيم ، وأحمد محرم ، ومحمود غنيم ، وإبراهيم القطاني ، وعمر بهاء الأميري .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
الدرس الثاني - من أدب الدعوة الإسلامية - أولا : الشعر
( 1 ) فتح مكة ..... لأحمد محرم
- أحمد محرم - من شعراء الاتجاه الإسلامي بمصر - ثقف نفسه بالمداومة على القراءة .
- نظم الشعر صغيرا - متجها إلي الشعر التقليدي .
- اتصل بشعراء جيله ، ونظم القصائد الوطنية والإسلامية التي لاقت إعجابا كثيرا .
- عاش عفيف اليد ، فلم يمدح ، ولم يتقرب بشعره لأحد .

- أهم أعمال : ( الإلياذة الإسلامية ) :
1 - الإليادة الإسلامية محاولة من الشاعر أحمد محرم لإيجاد فن الملحمة في الشعر العربي ، على غرار ملاحم الأمم الأوروبية ، وقد شاركه في هذا الفن أحمد شوقي ، وبولس سلامة .
2 - اختار موضوع ملحمته من عصر صدر الإسلام ، حيث اتخذ من غزوات الرسول ( ص ) وهجرته وجهاده موضوعاً لملحمته .
3 - قسم أحمد محرم ملحمته إلي فصول ، وكتب مقدمة نثرية لكل فصل ، وقد بلغت هذه الملحمة عدة آلاف من الأبيات ، فكأنها ديوان كامل .
4 - عارض بعض النقاد في تسمية هذا العمل ( الإلياذة الإسلامية ) ، ورأوا أن تسمي ( ديوان مجد الإسلام ) ، لأنها تحتاج إلي كثير من العناصر الفنية للملحمة ومن ذلك :-
أ - الملحمة تعتمد على المعارك والبطولات الحربية فقط ، وأحمد محرم سجل فيها جهاد للرسول - صلي الله عليه وسلم - في نشر الدعوة الإسلامية سلماً وحرباً وهذا مخالف لطبيعة الملحمة .
ب - تقوم الملحمة أساساً على الخوارق والخيالات والأساطير ، وأحمد محرم لا يستطيع خلق أحداث تاريخية ، أو إضافة خيالات على الأحدث الإسلامية الثابتة .
ج - الملحمة لها وزن واحد ، وقافية واحدة . وأحمد محرم تعددت الأوزان والقوافي في قصائده . بجانب تعدد الموضوعات والغزوات . والملحمة لها موضوع واحد معركة واحدة أو ما يتصل بها .

فتح مكة
أ -
1- الله أكبر ، جاء الفتح ، وابتجهت
للمؤمنين نفوس ، سرها وشفي
2 - مشي النبي يحف النصر موكبه
مشيعاً بجلال الله مكتيفاً
3 - أضحي أسامة من بين الصحاب له
ردفاً ، فكان أعزَّ الناس مرتدفا
4 - لم يبق إذ سعطتْ أنوار غرته
مغني بمكة إلا اهتز أو وجفا
5 - تحرك البيت ، حتي لو تطاوعه
أركانه خف يلقي ركبه شغفاً
6 - وافاه في صحبه من كل مزدلف
فلم يدع فيه للكفار مزدلفا

الله أكبر : ( أكبر ) اسم تفضيل ، حذف المفضل عليه لشمول وعموم الصفة لله تعالي، وأنه أكبر من كل شيء ، فلا يجوز أن يكون طرف آخر للمفاضلة .
الفتح : المراد فتح مكة - قال تعالي ( إنا فتحنا لك فتحا مبينا )
موكبه : الموكب جماعة من الناس يسيرون ركبانا ومشاة في زينة أو احتفال .
ابتهجت : امتلأت سروراً بالفتح .
جلال الله : عظمته وتترهه فوق كل شئ .
غرته : الغرة أول كل شئ وأكرمه ، ومن الرجل : وجهه ، جمعها = غرر
مغني : المكان - المنزل الذي غني به أهله ، جمعه ( مغان )
وجف : خفق ، وأصله للقلب حين يخفق من الخوف ، أو يرتعد .
خف : صار خفيفاً - أسرع ، فيستطيع الحركة بسرعة .
شغفا : شدة الحب والشوق .

شرح الأبيات :
الله أكبر ، لقد تم فتح مكة ، وها هي نفوس المؤمنين قد امتلأت سرورا، وشفيت مما كابدته من ألم البعاد طوال سنوات الهجرة ، وشفيت مما كان يؤلمها من كيد الكفار وإيذائهم . وها هو الرسول - صلي الله عليه وسلم - يخرج من المدينة في جلال النبوة ، مشمولا برعاية الله وتأييده ،وقد أردف أسامة ابن زيد خلفه ، فنال أسامة بذلك شرفاً عظيماً ، وما إن أشرق النبي - صلي الله عليه وسلم - بنور وجهه على مكة . واقترب منها حتي شمل أهل مكة فرح غامر ، وما من بيت إلا قد فرح بهذا اللقاء الحبيب ، حتي البيت الحرام لو كان يملك الإسراع لخرج مسرعأً للقاء الحبيب القادم إليه .

التحليل والتذوق :
1- الله أكبر : استهلال يملأ النفس عزا وعزما ، وقوة وثقة واطمئناناً ، وهو هتاف المسلمين ونشيدهم في كل موقف فيه نصر وظفر ، لأن الله أكبر من كل كبير وأعظم من كل عظيم ، وما داموا مؤيدين به فلا خوف يعرف نفوسهم ، ولن يهزموا أبدا ، وهو افتتاحية تؤكد حدوث البشري العظيمة ، تناسباً مع الموقف .
- جاء الفتح : تم الفتح الأكبر ، فتح مكة ، استعارة مكنية - تجسم الفتح شخصا جاء قوياً ، مستخدما الفعل الماضي ( جاء ) ليؤكد ثبوت حدوثه ، ( الفتح ، النصر ) الفتح يجمع بين النصر المادي والمعنوي . وهو إيحاء لعهد جديد من الانتصارات الآتية - وكأنه فاتحة الباب لها ، وهو أدق من ( النصر ) لأن النصر هو انتصار أحد الطرفين في معركة أو مباراة ، ولم يكن ذلك في فتح مكة ، وهو تأثر بقوله تعالي (إنا فتحنا لك فتحا مبيناً ) .
- ابتهجت للمؤمنين نفوس سرها وشفي :
- نتيجة مترتبة على تمام الفتح وتحققه . ( للمؤمنين ) أسلوب قصر بتقديم ما حقه التأخير يفيد التخصيص للمؤمنين بأنهم وحدهم الذين ابتهجت وسرت وشفيت نفوسهم .
- ( ابتهجت ، سرها ، شفي ) تصوير لمراحل ازدياد آثار الفتح في نفوس المسلمين ، فقد ابتهجت وحتى امتلأت سروراً ، خلصها وشفاها مما كانت تكابده من آلام الغربة عن الديار والأهل ومن العذاب الذي لاقاه المسلمون من الكفار قبل الهجرة .
- أسلوب البيت : أسلوب خبري للتقرير والتوكيد ، وإعلان الفرحة بالنصر .
وهذا البيت إجمال للموقف كله ، سيأتي بعد تفصيل الأحداث منذ خروج النبي وصحبه الكرام من المدينة حتي تطهير الكعبة ، وانتصار الحق .
ولقد وفق الشاعر في ذكر الفتح والبهجة أولا ليطمئن النفوس ، ثم يقص الأمر بعد ذلك تفصيلاً .
2- مشي النبي ( ص ) : ( مشي ، سار ، أسرع ) مشي أدق الكلمات في موقعها تناسبا مع وقار النبوة وجلال صاحبها ، وإشارة إلي الثقة والاطمئنان . أما ( سار ) فإلي مكان ، و( أسرع ) توحي بالخوف والفزع والاضطراب ... وهذا لا يتفق مع الموقف ولا صاحبه - صلي الله عليه وسلم .
- يحف النصر موكبه : استعارة مكنية ، تصور موكب النبي وصحبه محوطاً محفوظاً بالنصر ، وكأن النصر شئ حسي حول موكب الرسول وصحبه .
( موكبه ) الموكب لا يكون إلا في النصر والبهجة ، واستعمالها دقيق لتناسبه مع ( يحف النصر ) وإيحاء بعظمة جماعة النبي وهم حوله كثرة بين راكب وراجل .
- يخف ، مشيعاً ، مكتنفا : ثلاث صور تؤكد شمول رعاية الله تعالي لموكب النبي وأصحابه منذ خروجهم من المدينة حتي تم الفتح ( مشيعاً ) عند الوداع ساعة الخروج ، ( مكتنفا ) مشمولا بالرعاية والنصر طول الطريق وساعة الفتح .
3- أضحي أسامة من بين الصحاب : البيت حشو على الموقف ، فليس له أثر في تسلسل الأحداث ، أو في تصوير الفتح المبين .... لذا يمكن حذفه .
4 - أسعطت - إضاءات - ظهرت : ( سطعت ) أفضلها لإيحائها بالشمول والقوة ، وتناسباً مع ( أنوار ) جمع ، التي عمت بيت في مكة .
- لم يبق .. إلا اهتز : أسلوب قصر - طريقته النفي والاستثناء للحصر والتوكيد ، أي شمول الأثر كل بيت على اختلاف تأثره .
- اهتزا أو وجفا : ( اهتز ) إشارة إلي بيوت المسلمين التي اهتزت فرحة وشوقاً بقدوم النبي - صلي الله عليه وسلم - و( وجفا ) إشارة إلي بيوت الكفار والمشركين التي خفقت خوفاً وذعراً .
5- تحرك البيت حتي ... : تعبير مجازي جميل يشير إلي شدة الفرحة التي عمت كل بيوت المسلمين في مكة ، وقبلها جميعا ( البيت الحرام ) لأنه الأعظم والأهم وأكثرها فرحة .
- خف - شغفا : إيحاءات بشدة ما يملأ مكة عامة والبيت الحرام خاصة من شدة اللهفة شوقاً للقاء موكب النبي وصحبه - لأنهم سيخلصونه ويطهرونه من رجس الجاهلية والأصنام .
- وافاه في صحبه من كل مزدلف : ( وافاه ) وصل إليه إيجاء بأنه أوفي بعهده مع البيت الحرام ( في صحبه ) ( في جيشه ) في صحبه تناسب المقام لأن النبي - صلي الله عليه وسلم - لم يكن مع جيش محارب ، إنما كان في موكب المسلمين المنتصرين ، ولم يحدث قتال ، و(صحبه ) فيها صدق رفاق من المهاجرين والأنصار .
- من كل مزدلف ، لم يدع للكفار مزدلفا : مزدلفا الثانية تشبه الأولي وهذا فن بديعي يسمي رد العجز ( التالي ) على الصدر ( الأول ) وجاء استخدامه هنا موقفا لبيان الفرق بين موقف المسلمين وموقف الكفار من البيت .

* تعليق على الأبيات 1 - 6
1 - تدور الأبيات حول ثلاثة أمور هي :
(1) البدء بتحقيق الفتح الأكبر ليطمئن النفوس مقدماً .
(2) تصوير لخروج النبي وصحبه من المدينة متجهين إلي مكة ، تحوطهم رعاية الله وتأييده .
(3) اقتراب النبي وصحبه من مكة . والفرحة الكبرى التي عمت كل بيت ، ووصولهم إلي البيت الحرام وتطهيره من الكفار .
(4) الأبيات كلها أسلوبها خبري، تناسباً مع سرد أحداث الفتح العظيم .
(5) تسلسل الأحداث منذ الخروج من المدينة ، حتي دخول البيت الحرام في إيحاز ووصف دقيق ( إلا كان إرداف أسامة خلف النبي فهو حشو زائد )
(6) الصور الخيالية قليلة لأن الحدث الواقعي أبلغ من أن يحتاج إلي خيال يصوره .

* ثم ينتقل إلي تصوير ما حدث للكفار وأصنامهم : -

7 - العاكفون على الأصنام أضحكهم
أن الهون على أصفانهم عكفاً
8 - كانوا يظنون ألا يستباح لها
حمي ، فلا شمما أبدت ولا أنفا
9 - نامت شياطينها عنها منعمة
وبات ما ردها بالخزي ملتحفاً
10- هوت تفاريق ، وانقضت محطمة
كأنها لم تكن إذا أصبحت كسفا

العاكفون : الملازمون للأصنام الملتفون حولها ، الهوان : الذل
يستباح : يطلق ويصبح مباحاً ، حمي : الشيء الذي لا يقرب
الشمم : الكبرياء والعزة والإباء ، أنفا : رفعة وعلوا
ما ردها : كبيرها - المرتفع فيها ، ملتحف : مغطي

* شرح الأبيات :
[ لقد أصاب الكفار والمشركين ذهول أضحكهم سخرية حين رأوا الأصنام التي كانوا عاكفين عليها قد ذلت وهانت ، وهي أمامهم ملقاة محطمة على الأرض متناثرة ، بعد أن كانت عالية منصوبة ، يا للذل ويا للهوان ، إنها لم تظهر أي مقاومة ، ولم تدافع عن نفسها ، لم تبد أي عزة أو كرامة ]

* التحليل والتذوق :
- العاكفون : إشارة إلي الكفار وكيف كانوا يقدسون الأصنام ويلازمونها .
- على الأصنام : لم يقل ( علي عبادة الأصنام ) لأنها في الحقيقة ليست عبادة ، وإنما هي مجرد أصنام .
- الهوان على أصنامهم عكفا : استعارة مكنية ، جعل الهوان شخصا عاكفا ملازما للأصنام ، بعد أن كانوا هم العاكفون عليها . ( على أصنامهم ) تقديم للتخصيص - تخصيصها بعكوف الهوان والذل عليها .
- العاكفون ... عكفا : رد العجز ( عكفا ) على الصدر ( العاكفون ) وهو رد جيد للربط بين العكوفين . وكيف انقلب الأمر عليهم وعلى أصنامهم ذلا وهوانا .
- كانوا يظنون : ( يظنون ) إيحاء بأن ما كانوا عليه من تقدير للأصنام هو في الحقيقة ( ظن ) .
- فلا شمماً ... ولا أنفا : كناية عن الذل والهوان الذي لازمها منذ حطمت ، وعطف ( أنفا ) على ( شمما ) لتوكيد الهوان ، وزوال كل شمم وكل أنف لها .
- ما ردها بالخزي ملتحفا : لقد تحطم كبير الأصنام وبات ليلا ... فهي استعارة تؤكد دوام الخزي والذي عليه وعلي من هم دونه من بقية الأصنام . ( المارد ) إيحاء بالشر والفساد .
- ( هوت تفاريق ، وانقضت محطمة ، أصبحت كسفاً ) ثلاث جمل بمعني واحد - وإن قيل إنها لبيان انتهاء كل الأصنام - لكنها حشو زائد لم يقدم معني جديداً على ما جاء في البيتين السابقين .
التعليق على هذه الأبيات :
( 1 ) أجاد الشاعر تصوير ما انتهت إليه الأصنام من ذل وهوان وتحطيم .
( 2 ) الأبيات سرد لما كانوا عليه - وهو أقرب إلي النظم أكثر من الناحية الفنية .

جـــ - لقد ضاعت الأصنام وضاعت معها الأوهام والجاهلية والباطل ، يقول :
11- لم يبق بالبيت أصنام ولا صور
زال العمي ، واستحال الأمر فاختلفا
12- للجاهلية رسم كان يعجبها
في دهرها فعفت أيامها وعفا
13- لا كنت يا زمن الأوهام من زمن
أرخي علي الناس من ظلمائه سجفا
14- إن الشريد الذي قد كان يظلمه
ذو قرابته قد عاد فانتصفا
15- رد الظلامة في رفق وإن عنفوا
ولو يشاء إذا لاشتد أو عنفا
16- إن الرسول لسمح ذور مياسر
إذا تملك أعناق الجناة عفا
17- شكرا محمد إن الله اسبغها
عليك تعمي ترامي ظلها وضفا
18- وعد وفي لإمام المرسلين به
والله إن وعد الرسل الكرام وفي
صور : كل ما يعلق من رسوم في الكعبة ، العمي : عدم الإبصار : الضلال
استحال : تحول ، رسم : أثر
عفت : زالت ، ( عفا ) زال ، ظلمائه : ضلاله وكفره
سجفا : مفرده ( سجاف ) ستارة ، أسبغ : أعطي
ترامي : امتد ، ضفا : عم وفاض
[ لقد انتهت الأصنام وزالت الرسوم ، وانتهي عهد الكفر والضلال ، وتغير الحال إلي التوحيد والإيمان ... كم كانوا في الجاهلية متمسكين بما فيها من كفر وشرك ... ولكنها زالت وزالت كل آثار الكفر الذي حجب عن العقول نور الحقيقة ... وها هو النبي - صلي الله عليه وسلم - يعود إلي مكة فاتحاً مؤيدا بعون الله ونصره ، ورغم أن أهله من قريش ومكة آذوه إلا أنه كان رفيقاً بهم ، فعفا عنهم رغم قدرته على الانتقام منهم - لكنه خلقه الكريم " العفو عند المقدرة" فالشكر لله يا محمد على نعمه التي شملت ، وعلى العهد الذي تحقق ، فلن يخلف الله وعده ] .

التحليل والتذوق :
- لم يبق بالبيت أصنام ولا صور :
عطف ( صور ) على ( أصنام ) ليبين زوال كل آثار الجاهلية .
( بالبيت ) أسلوب قصر بتقديم ما حقه التأخير للتخصيص .
- زال العمي : استعارة تصريحية . شبه الكفر والضلال في حجبه نور الحق والأيمان بالعمي ، وحذف المشبه وصرح بالمشبه به ، فكأنهم كانوا عمياً .
- استحال الأمر فاختلفا : ( اختلفاً ) زائدة للقافية ، فليس لها جديد معني .
- سجفا : استعارة تصريحية جعل الأوهام في الجاهلية كالساتر الذي فصل بين الناس بأوهامهم وكفرهم وبين نور الحقيقة ( سجفا ) جمع ليدل على كثرة ما كانوا فيه من الأوهام والباطل والكفر .
- إن الشريد : غير مناسب للنبي - صلي الله عليه وسلم - أن يصفه ( الشريد ) والأفضل ( اليتيم ) لتناسب ذوي قرابته .
- رد الظلامة في رفق وإن عنفوا : [ إن عنفوا ] الأفضل [ وقد عنفوا] لأنهم فعلاً اذووا النبي بعنف ، ( رفق × عنفوا ) طباق للموازنة بين موقفه - صلي الله عليه وسلم - ( رفق ) وموقفهم ( عنفوا ) ، وبينهما ما يسمي رد العجز على الصدر - مستخدماً ببراعة وبلاغة .
- تملك أعناق الرجال : ( تملك ) توحي بالمقدرة عليهم ، وتملك التصرف في أمرهم ، لأن التملك هو السيادة والقدرة ، وهي أفضل من ( ملك ) التي تعني ملكية شئ كالمال والعقار ، وقد أوقع التملك على ( أعناق ) لانها رمز القيادة والانقياد ، وهو متأثر بقوله تعالي ( فك رقبة ) . وهي مجاز مرسل علاقته الجزئية - ذكر الجزء ( أعناق وهو يريد الكل (الكفار ) .
- شكرا محمد : جملة عامية أشبه بما يدور بيننا - غير مستساعة في مقام مخاطبة النبي - صلي الله عليه وسلم .
- وفي وفي : رد العجز على الصدر ، وهو متأثر بقوله تعالي ( ومن أوفي بعهده من الله ) .
التعليق على الأبيات :
1) تصور الأبيات تغير الحال بعد الفتح الأكبر ، وتكشف عما كان في الجاهلية من ضلال وكفر .
2) تسجل الأبيات موقف الرسول - صلي الله عليه وسلم - من الكفار بعد الفتح ، وكيف أنه عفا عنهم رغم أنهم أخرجوه من مكة وآذوه - لكنه خلق النبي الكريم .
3) يغلب على الأبيات طابع السرد والتقرير ، أكثرها مما تغلب عليها فنية الشعر

التعليق العام على النص :
1) النص جزء من عمل شعري كبير يسمي ( الإلياذة الإسلامية ) تأثرا باسم أول عمل ملحمي عرفه التاريخ هو ( الإلياذة ) لهيمورس . وأحمد محرم بهذا العمل أكمل الفن الشعري الذي كان ينقص أدبنا العربي . ولكن النقاد رأوا أن تسمي ( ديوان مجد الإسلام ) كما سبق ذكره من أسباب فنية .
2) أبرز الشاعر في هذا الجزء من الملحمة عدة أمور هامة يجب أن يعيها كل مسلم هي :
1 - صدق الله وعده ، ووجوب الشكر له على هذا الصدق والوعد .
2 - الحق سوف ينتصر مهما حورب ومهما ضاقت به الأرض ، فلا بد أن ينتصر في النهاية .
3 - المنتصر المؤمن لا تأخذه نشوة النصر بعيداً ، فينتقم ........
3) أسلوب الشاعر في الأبيات جزل اللفظ سهل العبارات ، وصورة واضحة مشرفة .
4) ألفاظ الشاعر وعباراته ووزنه كلها مناسبة لموضوعة .
5) يظهر طابع السرد والنظم على كثير من الأبيات .
6) في بعض الأبيات حشو زائد ، لا قيمة له في أحداث الفتح العظيم - لأن الشاعر غير مطالب بتفصيل الأحداث .
7) النص من أدب الدعوة الإسلامية ، الذي نشط في العصر الحديث ، وقد تناول تاريخ الدعوة وجهاد النبي صلي الله عليه وسلم وأحداثها كحافز للحاضر ، واعتزاز بعظمة الماضي .

محنة العالم الإسلامي
لمحمود غنيم
– محمود غنيم : شاعر مصري معاصر ، تخرج في مدرسة القضاء الشرعي ، ثم دار العلوم ، له دواوين شعر : صرخة في واد - في ظلال الثورة .
- أهم خصائص شعره :
1 - الميل إلي الوضوح 2 - قوة الأداء 3 - الارتفاع الأسلوب
4 - حسن انتقاء الألفاظ 5 - صدق العاطفة والإحساس .
- مذهبة الشعر : أن يكون الشعر هادفا يضرب في صميم الحياة ، وأن يجمع بين القوة والسلاسة .
مالي وللنجم يرعاني وأرعاه
أمسي كلانا يخاف الغمض جفناه
لي فيك يا ليل آهات أرددها
أواه .. لو أجدت المحزون أواه
لا تحسبنَّي محبا يشتكي وصبا
أهون بما في سبيل الحب ألقاه
إني تذكرت والذكري مؤرقة
مجداً تليدا بأيدينا أضعناه
أنيَّ اتجهتَ إلي الإسلام في بلد
تجده كالطير مقصوصاً جناحاه
ويح العروبة كان الكون مسرحها
فأصبحت تتواري في زواياه
كم صرفتنا يد كنا نصرفها
وبات يملكنا شعب ملكناه
كم بالعراق وكم بالهند من شجن
شكا فرددت الأهرام شكواه
بني العروبة إن القرح مسكم
ومسنا نحن في الإسلام أشباه
لسنا نمد لكم أيماننا صلة
لكنما هو دين ... ما قضيناه

اللغويات :
يرعاني = يراقبني ، أهات = جمع آهة ، شكوي المتوجع
أواه = كلمة توجع أوحزن - آه من ، أجدت = أفادت
وصبا = تعباً ، جمعه أوصاب ، أهون بما = ما أهون الذي ألقاه
تليدا = قديماً أصيلا ، جمعه ( أتلاد ) ، ويح = كلمة ترحم وتوجع
تتواري = تختبئ خوفا وضعفا وذلا ، صرفتنا = وجهتنا ، حكمت أمورنا
العروبة = اسم يراد به خصائص الجنس العربي ومزاياه .
يد = قوة حاكمة ، يملكنا = يحكمنا
شجن = حزن ( جمعه ) أشجان ، القرح = الضر والأذي
أيماننا = يدنا اليمني ، صلة = منحة - هبة
دين = حق واجب الأداء ، ما قضيناه = لم نسدده

شرح الأبيات :
1 - إلي متي سأظل ساهراً قلقاً ، لا يغمض لي جفن ، وكأني أراقب النجم ، والنجم يراقبني .
2 - إن سبب سهري في الليل هو كثرة الهموم والأحزان ، التي أشكو متوجعاً منها ، مع أن الشكوى لا تفيد شيئاً .
3 - ليست همومي هموما ذاتية خاصة ، فلست عاشقاً يشكو آلام الحب - فهذا أسهل وأهون شئ ألاقيه - قياساً إلي ما أعانيه من هموم أمتي وآلام إخواني المسلمين .
4 - إنني مؤرق لأني تذكرت حال أمتي ، وكيف كنا أصحاب مجد عظيم ، ولكننا نحن الذين أضعناه بأيدينا - حينما فرطنا فيه.
5 - هذا هو الإسلام كالطير مقصوص الجناحين ، لا يقدر على التحليق والارتفاع ، والمسلمون هم من قص جناحيه بتخليهم عنه ، وتركهم جوهر دينهم وحقيقته .
6 - ما أشد حال العروبة ألما وضعفا .... فقد كانت تحكم العالم كله ، وتنتقل فيه حيث تشاء ، حين كان المسلمون أصحاب القوة والمنعة بالأمس .
7 - ما اشد خزينا في الحاضر ، فاليوم يتحكم فينا من كنا نتصرف في أمور العالم كله بالحق والعدل - وهم يتصرفون اليوم فينا بالظلم والخسف .
8/9- إن أحزان وآلام المسلمين في كل مكان شاملة متجاوبة ، تشمل العرب وغيرهم ، فالجرح واحد والحال متشابه .
10 - إن التعاون والتوحد هو السبيل إلي استعادة الماضي العظيم ، وإن مد العون ليس تفضلاًِ ، ولكنه حق واجب ودين لازم .

التحليل والتذوق :
- مالي وللنجم يرعاني وأرعاه : (1) أسلوب ****ئي طلبي ( استفهام ) ، غرضه التعجب والشكوي ، فهو يريد [ ما بالي بالنجم ، وما باله بي ] (2) صورة خيالية تجعل كلا من الشاعر والنجم مراقبا للآخر ، فلا يتركه ينام أبدأً ، فكلاهما مؤرق .
(3) ( أمسي ) الأكثر دقة لو قال ( بات ) لأن أمسي للمساء ، وهو ما قبل الليل ، وظهور النجوم والأرق ، والأفضل ( بات ) لدلالتها على حدوث الفعل ليلاً . مما يناسب الأرق والنجوم .
- يخاف الغمض جفناه : كناية عن استمرار الأرق ، وأفضل لو قال [ بعيد الغمض جفناه ] وهو متأثر بقول المتنبي :
حتام نحن نساري النجم في الظلم وما سراه على ساق ولا قدم
- لي فيك : تقديم للتخصيص ، وتفرده بما سيذكره من الآهات .
- يا ليل : أسلوب ****ئي نداء للشكوى والتوجع .
- آهات أرددها : ( آهات ) جمع ليدل على كثرة ما يؤلمه ، وأسبابه أرقه ، ( أرددها ) مضارع للاستمرار - وهما معاً يصوران الآلام المبرحة التي تؤرقه .
- أواه .. لو أجدت المحزون أواه : إيحاء بشدة توجعه ، ولكن لا فائدة من التوجع ، فالشكوي لن تغير الأمر .
- لا تحسبني محبا : (1) احتراس من أن يظن أنه مؤرق لمعاناته آلام الحب - كما هو شائع . (3) هو أسلوبه ****ئي طلبي ( نهي ) للتنبيه .
- أهون بما في سبيل الحب ألقاه : اسلوب تعجب ( أفعل بـ ) إشارة إلي أن عذاب الحب أخف وأهون كثيرا مما يعانية هو .
- إني تذكرت : إيضاح بعد إبهام - يوضح السبب في كل هذا الأرق .
- مجداً تليدأً : جوهر القضية ، ما كان للإسلام والمسلمين من مجد عظيم وقدر عالٍِ حين كان المسلمون متمسكين بالإسلام حق تمسكهم .
- بأيدينا أضعناه : (1) تقديم ( بأيدينا ) على ( أضعناه ) للتخصيص ، وهو يحمل المسلمين أنفسهم مسئولية إضاعتهم لمجدهم القديم حين تركوا منهج الله وراء ظهورهم ، وتمسكوا بالماديات الهادمة .
- أني اتجهت : ( 1) ( أني ) دقيقة الاستعمال لإيحائها على شمول كل مكان ، وهي أدق من ( أين ) لدلالتها على تحديد المكان ، وهو باستعمالها يشير إلي ضعف الإسلام في كل الأمكنة ( اتجهت - نظرت ) اتجهت أفضل لدلالتها على كل الجهات التي حولنا - شمولاً لرؤية ضعف المسلمين اليوم . ( نظرت ) لاتجاه واحد .
- في بلد : تنكير ( بلد ) للإيحاء بشمول ضعف الإسلام عامة، في البلاد .
- تجده كالطير مقصوصاً جناحاه : تشبيه للإسلام في بلاد المسلمين بعد أن نحاه المسلمون عن حياتهم ، وليس له قدرة على توجيههم بمثل طائر مقصوص الجناحين لا يقدر على الارتفاع أو التحليق والمسلمون هم من قصوا جناحيه .
- كان الكون مسرحها : الهاء ضمير يعود على ( العروبة ) والجملة تشبيه - يشبه الكون كله وقد كانت الأمة الإسلامية تسيطر عليه ، وتنتقل فيه كما تشاء ، بمسرح واسع - والعروبة هي البطل الذي يسيطر على أحداث المسرحية في المسرح . والتشبيه يوحي بما كان للأمة الإسلامية من نفوذ شامل وحرية تصرف في أمور الكون .
- تتواري في زواياه : كناية عن الذل والصغار الذي صارت إليه الأمة الإسلامية .
- كان الكون مسرحها × تتواري في زواياه : مقابلة للموازنة بين ما كان للأمة الإسلامية . من سيادة وسلطان في الماضي ، وبين ما صارت إليه من ضعف وهوان في الحاضر .
- أصبحت : الأفضل لو قالت ( أمست - باتت ) (1) لدلالة الليل والمساء على الخوف والألم ، والصبح لا يتناسب في إيحائه مع ذلك ، ( 2 ) ليناسب المسرح فهو لا يعمل إلا في الليل .
- كم صرفتنا يد : (1) كم خبرية للكثرة ، ( صرفتنا ) في الزمن الماضي - والأفضل لو قال ( تصرفنا ) بالمضارع ، لأن ذلك مستمر حتي عصر الشاعر ، ولم ينته . (3) الجملة كناية عن التحكم في أمورنا والتصرف في مقدراتنا .
- كنا نصرفها : ( كنا ) تتفق وما كان لنا من سلطان وسيادة على العالم في الماضي والمضارع ( نصرفها ) يتفق مع ما استمر طويلاً لنا من هذه السيادة والسلطان .
- كم صرفتنا × كنا نصرفها : مقابلة للموازنة بين ما كنا عليه في الماضي وما صرنا إليه في الحاضر .
- بات يملكنا شعب × ملكناه : كناية عن ضياع سيادتنا ، وتحولنا إلي مملوكين في الإدارة ، وبين ( يملكنا × ملكناه ) = طباق للموازنة بين الحالين ، إيحاء بالحسرة والآسي .
- يد : مجاز مرسل علاقته الآلية ، فاليد أداة السيادة ورمز القوة .
- كم بالعراق وكم بالهند من شجن : كناية عن كثرة وشمول الآلام في شتي بقاع الأمة الإسلامية ، من شرقيها ( الهند ) إلي وسطها ( العراق ) إلي غربيها ( مصر ) . فالآلام شملت أبناء الأمة الإسلامية عربا وغير عرب .
- فرددت الأهرام شكواه : كناية عن وحدة الآلام والمشاعر التي تربط سائر بلاد العالم الإسلامي ، ( الأهرام ) مجاز مرسل علاقته الجزئية ذكر الجزء وهو يريد ( مصر ) .
- بني العروبة : أسلوب ****ئي نداء لإظهار المشاركة والتوجع ، وقد حذف الأداة للقرب مكاناً ونفساً .
- القرح مسكم ومسنا : كناية عن وحدة الآلام التي تربط بين الأمة الاسلامية ، وهو متأثرة بقوله تعالي ( إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله ) .
- لسنا نمد لكم إيماننا صلة ....لكنما هو دين ...:
(1) أسلوب قصر - طريقته العطف بلكن . ليؤكد أن التضامن الإسلامي ليس منحة ولا تفضلا ، لكنما هو دين واجب السداد على كل مسلم تجاه المسلمين .

التعليق العام :
1 - النص من أدب الدعوة الإسلامية ، لأنه يصور حال الإسلام والمسلمين في الحاضر ، ويوازن بينه وبين عزة الماضي وقوته . ويدعو إلي الوحدة ومد يد العون لكل المسلمين .
2 - بث الشاعر في قصيدته هما يؤرقه ، ونفي أن يكون هماً شخصياً ، لكنه مهموم لحال الأمة الإسلامية جمعاء ، مما جعل ألمه أكثر بكثير من أقسى الآلام الشخصية ، وذلك ما أكده في المقدمة التي توضح كم هو مؤرق ، وكم هو مهموم .
3 - تسيطر على الشاعر عاطفة قوية من الحزن والآسي لما عليه حال العالم الإسلامي اليوم من ضعف وذل وتفكك - مما يبعث على اليأس والتشاؤم ، لكنه لم يستسلم لذلك، بل توقع خيراً وتقاؤلاً بما يطلبه من الوحدة ومد يد العون وإثارة الهمة بذكر الماضي العظيم .
4 - لقد عرف الشاعر سبب الداء - وشخص الدواء ..... عرف أن سبب هوان المسلمين اليوم هو أن منهج الله القويم قد هان عليهم فهجروه فهانوا في نظر عدوهم . فذهب ريحهم وضاعت هيبتهم .
5 - في البييتين : كم صرفتنا يد ....... ، ويح العروبة .
تصوير لحقيقة عز الماضي وأمجاده ، وبيان لبشاعة الحاضر وذله وهوانه .
6 - يدعو الشاعر إلي تحقيق الوحدة الحقيقية التي تتخذ الإسلام منهجاً علمياً فهم متحدون في الدين - متحدون في الآلام والأحزان والحاضر المزري .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
3- صوت من حراء - إبراهيم فطاني
التعريف بالشاعر : ولد سنة 1321هـ في مكة المكرمة- بعد أن أتم تعليمه في المدرسة الراقية، وعلى يد علماء المسجد الحرام ، عمل مدرسا في المسجد الحرام ، ثم في دار العلوم الشرعية ، ثم المعهد العلمي السعودي ، ثم مدرسة تحضير البعثات ، كما عمل قاضيا بمكة المكرمة .
إنتاجه الشعري :
له شعر كثير منشور في الصحف والمجلات .
له قصائد في الابتهالات الدينية مسجلة في الإذاعة.
له ديوان شعر يسمي ( الهمزة ) وهو قصيدة طويلة في سيرة الرسول صلي الله عليه وسلم - من عدة فصول .
خصائصه الشخصية :
واسع الاطلاع
غزير المعرفة
شاعر عاطفي ، يمتاز بقوة البديهة وسرعة الخاطر .
المناسبة : من غار حراء حيث بدأ الوحي الإلهي على النبي صلي الله عليه وسلم - وما حدث من قيام دولة التوحيد ، وما تحقق للإسلام من مجد عظيم ، ... يري كيف حال المسلمين اليوم . وقد ضعفوا وتفرقوا ، واكتفوا بالكلام ولم يعملوا ..
الأفكار العامة للقصيدة : ظهور نور النبوة من حراء بمكة ، وعلو صوت الإسلام ، وانتهاء عهد الظلام والطغيان وبداية عصر الإيمان والحق والخير والمساواة.
المسلمون اليوم : متفرقون ، متأخرون ، حياري تائهون ، يقولون ولا يعملون منقسمون ، مختلفون .
دعوة المسلمين إلي اليقظة ، والعودة إلي وحدة الصف والكلمة ، والعمل بالعزم والصدق والقوة .
خصائص الشاعر : عاطفته عاطفة صادرة عن قلب ملئ .
العاطفة جاءت ممتزجة بالأفكار - في إخلاص وغيرة على أمته الإسلامية .
أسلوبه واضح الألفاظ - وكلماته مألوفه لا غرابة فيها .
متنوع أسلوبه بين الخبري وال****ئي - مع استخدام الصور الخيالية
النص
أي صوت عزة وجلال ؟
أي نور قد شع من ذي التلال ؟
أي صوت علا فهز البرايا
وتداعت له صروح الضلال ؟
من حراء الخلود أعظم بطود
يتحدي الحصون ذات الظلال
صوت طه يدعو إلي خير دين
فسما بالأنام نحو الكمال
ذاكم الصوت لا يزال يدوي
يتخطى مسامع الأجيال
سجلته في محكم من كتاب
قدرة الله ذي القوي والجلال
لم يزل داعياً إلي كل خير
وينادي بوحدة واعتدال
أيها المسلمون ما لي أراكم
قد صممتم عن صوته المتعالي ؟
فرقتنا مذاهب وحقود
أضرمتها أصابع الاحتلال
ثم نمنا وأدلج الغرب حتي
أيقظتنا الخطوب ( قبل الزوال )
وإذا نحن في الطريق حيارى
مثل جسم مفكك الأوصال
ليس يجدي الكلام عنا فتيلا
قد محا السيف شقشقات المقال
ما مضي فات فاربعوا لا توانوا
واجمعوا الشمل وانهضوا بالفعال
وكفانا تباطؤا وانقساماً
واختلافا قد جر شر الوبال
يا قومي أري المراجل غلي
وأري الكون حافزاً للقتال
يا لقومي وكل قومي أباة
كشر الشر عن نيوب طوال
فارفعوا راية الجهاد بعزم
لنذيق الأعداء كأس النكال
وحدوا الصف والقيادة وامضوا
إن في الاتحاد خير المآل
اللغويات :
شع : انتشر ، صممتم : سددتم آدانكم عن سماعه
التلال : جمع ( تل ) ارتفاع عن الأرض ، أضرمتها : أوقدها وأشعلها .
البرايا : جمع ( برية ) الخلق ، أدلج : ساروا من أول الليل
تداعت : تهدمت وانهارات ، الخطوب : الأمور الشديدة مفردها ( خطب )
طود : الجيل العظيم الصاعد في الجو علوا
الأوصال : جمع ( وصل ) مجتمع العظام .
طه : نداء خاص بالنبي صلي الله عليه وسلم ، يجدي : يفيد .
الأنام : جميع ما على الأرض من خلق .
فتيلا : الخيط الذي في شق النواة ، شيئا قليلا ، اعتدال : التوسط بين الأمرين
شقشقات : جمع شقشقة = فصاحة الكلام ، حصون : جمع حصن بناء قوي
أربعوا : امتحنوا قوتكم - ارفعوا أيدكم إعلانا للقوة .
محكم : ( متقن ) ، ومن القرآن = الظاهر الجلال : العلو والرفعة
الذي لا شبهة فيه ولا يحتاج إلي تأويل .
الشمل : مجتمع ما تفرق وتشتت من الأمر ، النكال : العقاب أو النازلة .
الوبال : سوء العاقبة ، المآل : رجوع ونهاية
المراجل : القدور من الطين أو النحاس ، توانوا : ضعفوا ولم يهتموا .
شرح الأبيات :
ما أروع ذلك الصوت الذي علا في غار حراء ، وما أعظم ذلك النور الذي انتشر على كل الدنيا من جبال مكة .
لقد هز صوت الإسلام كل المخلوقات ، فاندكت قلاع الكفر ، وهوت صروح الظلم والظلام .
ما أعظمك يا جبل حراء ..... أنت أعظم الأطواد الراسبة ، فأنت أسمي قدرا من كل الحصون والجبال الشامخة .
من حراء كانت دعوة طه - صلي الله عليه وسلم - إلي دين الحق وطريق الخير ، الذي رفع الإنسانية من قاع الضياع إلي قمة السمو والكمال .
إن صوت الإسلام سوف يبقي على مدي الأزمان ، لن تعوقه عوائق ، ولن تسكته موانع أبدا .
لقد جاءت آيات القرآن الكريم سجلا خالد لدين الله ، قدرة الله وعزته وجلاله أن يبقي خالدا حتي يرث الله الأرض ومن عليها .
سوف يبقي صوت التوحيد دعوة أبدية إلي الحق والخير ، والاعتدال ، فلا تدني في الآمر ، ولا شطط ولا مغالاة في شئ .
مالي أري المسلمين قد ابتعدوا عن هذا المنهج الإلهي السامي ، وكأنهم سدوا آذانهم عن سماع هذه الدعوة الخالدة ، وذلك النداء العالي قدرا واقتدارا .
لقد تفرقت كلمة المسلمين ، وصاروا شيعا ومذاهب متناحرة - توغر صدورهم الأحقاد ، ويشعل الاستعمار نار الفتنة بينهم في كل مكان .
لقد نام المسلمون ، ونسوا عزهم ، وتهاونوا في إسلامهم .. في حين أن الغرب اللئيم قد صحا ونهض .. ولم يفق المسلمون إلا على الخطر الداهم .
ما نحن متفرقون في كل مكان - كالحياري في الطريق ، ممزقون كجسم تمزقت أوصاله . لاشمل يجمعنا ، ولا أمر يوحد كلمتنا .
تكلمنا كثيرا ، ولكن لا فائدة من الكلام ، فالقوة تلغي كل فصاحة ، وتهزم كل مقال .
ما فات ... فات ... فليكن لنا في الحاضر عودة للقوة ، ولنرفع ايدينا للجهاد - عملا لا قولا .
ويكفي ما عشناه من الانقسام والتخاذل والانهزامية التي جلبت لنا وخيم العواقب.
فإن الكون مشتعل بنار الحرب ، وكل متحفز للقتال - ونحن قوم أعزة أباة .
نرفض الذل ، فلنظهر للدنيا قوتنا واستعدادنا للحرب والجهاد .
يجب أن نرفع راية الجهاد ، وأن توحد صفوفنا متحدين ، نذيق أعداءنا سوء العقاب .
التحليل والتذوق :
أي صوت ، وعزة ، وجلال ، أي نور :
أربعة أشياء في البيت الأول : عطف كل منها على ما قبله ، لترابطها كلها بالصوت الذي انطلق نوره من حراء ، فهذا الصوت ( نداء الإسلام ) حمل معه العزة ، وحقق المسلمين الرفعة والعلو ، وبه عم نور الهداية . وقد ذكر كل ذلك في أول بيت ليشير مقدماً إلي عظمة ما جاء مع صوت الإسلام من أمور كثيرة .
بدأ ب ( صوت ) لأنه الأصل ما تحقق بعده من عزة ، وجلال .
قدم ( عزة ) على جلال لأن العزة تعني القوة ، ولا جلال ولا علو إلا اذا وجدت القوة . العزيزة التي تجعل صاحبها عزيزا ، فالجلال يجئ بعد العزة .
أي صوت ؟ أي نور ؟ أسلوب ****ئي استفهام للتفخيم والتعظيم .
( نور ) استعارة تصريحية شبه الإسلام وما جاء به من هداية بالنور يهدي في الظلمات .
من ذي : من لابتداء المكان - و( ذي ) توحي بقرب المكان من الشاعر ومنا جميعا روحياً ومكانياً .
علا : علواً صوتياً ، وعلا فوق كل صوت آخر من أصوات الكفر والجاهلية .
صم البرايا : كناية عن قوة أثر صوت الدعوة المحمدية في كل المخلوقات .
أي صوت : أسلوب ****ئي استفهام ( طلبي ) للتعجب من عظمة آثار هذا الصوت - ( أي صوت ) تكراره لزيادة التعجب والتعظيم .
له : تقديم للتخصيص والتعظيم ، فالهاء ضمير يعود على الصوت ، وهو مقدم على صروح الضلال .
صروح الضلال : تشبيه بليغ - شبه الضلال والكفر بصروح كانت قوية - لكنها انهارات مع دعوة التوحيد - ( صروح ) جمع موفق ليدل على مدي طغيان وجبروت الكفر والكفار قبل الإسلام ، ولكنها مع كثرتها دالت وانتهت .
حراء الخلود : إضافة حراء إلي الخلود بيان لما آلت إليه دعوة الوحيد التي انطلقت من غار حراء من خلود يبقي ما بقيت الحياة.
أعظم بطود : أسلوب تعجب على وزن ( أفعل ب ) يشبه دعوة التوحيد بالطود الشامخ العظيم ... فهو استعارة تصريحية - شبه دعوة التوحيد بالطود وحذف المشبه وصرح بالمشبه به - وهي صورة خيالية رائعة التصوير في الثبوت ورسوخ دعوة الإسلام أمام كل التحديات على مر العصور .
الضلال ، الظلال : جناس ناقص .... وبينهما تناسق لفظي - مع بعدهما .
يدعو إلي خير دين : ( 1 ) استعمال المضارع ( يدعو) للاستمرار والدوام في دعوة التوحيد التي نادي بها النبي صلي الله عليه وسلم ( 2 ) ( خير ) اسم تفضيل على وزن أفعل ، فالأصل ( أخير ) حذفت الهمزة لتسهيل الاستعمال لكثرته .
الأنام - الناس - المسلمين : ( الأنام ) جميع ما على الأرض من خلق . واستعمالها يوحي بأن الإسلام
لم يرتق بالإنسان فقط ، بل سما بكل المخلوقات . وارتقي بكل مظاهر الوجود .
ذاكم : إشارة للبعيد - إيحاء باتساع المدي الذي وصل إليه صوت دعوة التوحيد .
لا يزال ، ما زال : استخدام لا يزال أفضل للتجدد والاستمرار الدائم لدعوة الإسلام
يتخطى مسامع الأجيال : ( 1 ) كناية عن البقاء والانتشار في كل زمان ومكان . ( 2 ) ( مسامع الأجيال ) استعارة مكنية جعل للأجيال مسامعاً - لكن دعوة الإسلام لم تقف عندها بل تخطتها جيلا بعد جيل .
( الأجيال ) مجاز مرسل علاقته الزمنية ، ذكر الزمن ( الأجيال ) وهو يريد ( أهل الأجيال )
سجلته : إيحاء بالثبوت والتوكيد .
محكم : توكيد للصحة والتدقيق ، فالقرآن منزه عن كل ما يصيب الكلام الآخر من خطأ أو تأويل .. قال تعالي (( كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن حكيم خبير )) ( 1-هود ) . قال تعالي (( هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آياته محكمات هن أم الكتاب ... )) .
القوي : جمع قوة - إشارة إلي ما يتصف به سبحانه وتعالي من قدرات في كل صفاته ومنه قوله تعالي ( إن هو إلا وحي يوحي - علمه شديد القوي ) ( 5-النجم )
لم يزل داعيا إلي كل خير : إشارة إلي ما يدعو إليه الإسلام من خير الدين والدنيا والآخرة
ينادي بوحدة واعتدال : ( 1 ) المضارع ( ينادي ) للاستمرار والتجدد لدعوة الإسلام الخالدة ( 2 ) ( وحدة ) وحدة ( بفتح الواو ) من التوحد - وحدة الكلمة بين المسلمين في رأيهم ومواقفهم ، وحدة الصف الإسلامي بين المسلمين في جهادهم وعملهم .
اعتدال : الاعتدال هو سمة الإسلام - فلا إفراط ولا تفريط ، لا شطط ولا مغالاة في أمور الدين ، وقضايا الحياة والمسلم.
أيها المسلمون : أسلوب ****ئي نداء لإظهار الأسي والتحسر .
مالي أراكم : أسلوب ****ئي استفهام للتعجب والإنكار .
صممتم عن صوته المتعالي : إيجاز بحذف مفرد - المفعول به فالأصل - صممتم الآذان - الأسماع )) .وكأنه يريد بحذفها أن يقول للمسلمين : كأنكم لشدة صممكم عن دعوة الوحدة والاعتدال ليس لكم آذان .
فرقتنا مذاهب وحقود : ( 1 ) إشارة إلي أسباب تفرق المسلمين ، وهي كثرة الاتجاهات والمذاهب السياسية والفكرية ، والأحقاد التي يكنها أعداء المسلمين من الغرب والشرق الكافر . ( 2 ) ( حقود ) استعمال جمع الكثرة ( حقود ) ليدل على كثرة ذلك ، وشدة آثاره على المسلمين ( 3 ) وعطف حقود على مذاهب ليبين تعدد أسباب تفرقة المسلمين .
أضرمتها - أشعلتها : الإضرام هو إذكاء النار بعد إشعالها - إشارة إلي ان هذه الأحقاد أشعلت نيران الفرقة بين المسلمين ، ثم لا تزال تغذيها وتزيدها اشتعالاً .
أصابع الاحتلال : ( 1) أصابع مجاز مرسل علاقته الآلية . وذكر آلة إشعال الحرب والفرقة وهو يريد نارها ( 2 ) ( الاحتلال ) همزة وصل ، لأنه مصدر لفعل خماسي ، ولكن الشاعر كتبها همزة قطع لاستكمال الوزن .
ثم نمنا × أدلج الغرب : مقابلة للموازنة بين حالنا - نحن العرب - ( نمنا ) وحال الغرب ( أدلج ) وسار ) وهي توحي بمدي ما حدث لنا من جراء الفرقة والأحقاد من تخاذل .
أيقظتنا الخطوب : استعارة مكنية ، جعل الخطوب شخصا أيقظ المسلمين من نومهم .
قبل الزوال : ربما أراد أن الخطوب والآلام أيقظتنا في وضح النهار ، على مسمع من الدنيا . وربما أراد أن هذه الخطوب أيقظتنا - لكن بحمد الله - قبل فوات الأوان ، مما يعطينا الفرصة على استعادة مجدنا ووحدتنا . ولكن الأول هو الأقرب . لأن البيت التالي يوضح أننا همنا في الدنيا حياري ممزقين .
نحن في الطريق حياري : تشبيه بليغ - يشبه المسلمون وقد تفرقوا وتوزعوا بالطفل الشريد الحائر في الطريق - والتشبيه يوحي بمدي ما آل إليه حال المسلمين في العصر الحديث من ذل وضياع وتشرد .
مثل جسم مفكك الأوصال : تشبيه آخر لتمزق حال المسلمين بجسم تفككت روابط فقراته ، وانحلت مجامع عظامه ، وهو يشير إلي أن حالنا صار عكس ما نادي به النبي صلي الله عليه وسلم حين قال ( مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد ..) .
ليس يجدي الكلام : هذا البيت هو نفس ما دعي إليه أبو تمام في فتح عمورية ( السيف أصدق أنباء من الكتب ) ونفس قول أبن عثيمين في مدح الملك عبد العزيز :-
العز والمجد في الهندية القضب
لا في الرسائل والتنميق والخطب
يؤكد أن الكلام والكتابة لن تحقق نصرا ، ولن تهزم عدوا ، إنما القوة هي الطريق الوحيد لاستعادة العزة والكرامة .
قد محا السيف شقشقات المقال : كناية عن أن الغلبة والنصر للسلاح والقوة .لأنه أقوي من كل فصاحة وبلاغة ومقال .
البيت : دعوة تصريحية يؤكد ما قاله السابقون من أننا يجب أن نترك الكلام ، والخطب والشجب والاستنكار إلي العمل الحقيقي ، وقوة السلاح .
فاربعوا : أسلوب ****ئي أمر للحث واستنهاض الهمم والعزائم .
لا توانوا : أسلوب ****ئي نهي لتوكيد الحث على النهضة وترك التواني .
واجمعوا الشمل : كناية عن الوحدة - وهو أسلوب ****ئي طلبي ( أمر ) للحث .
وأنهضوا بالفعال : توكيد لترك الكلام إلي العمل .. وهو أمر للحث على العمل .
في البيت : تحديد لما يجب على المسلمين سرعة اتخاذه وهو أربعة أمور : إعداد القوة ، ترك التواني ، الوحدة ، العمل لا الكلام .
كفانا : إيحاء بكثرة ما لحق بنا .... وليس هناك إمكان لمزيد من ذلك .
تباطؤا ، انقساما ، اختلافا : ثلاثة حدثت لنا بكل شرورها - فكفانا ذلك - الانقسام : تمزق حال المسلمين وتشتت قوتهم ، وتمزق وحدتهم . اختلافا : اختلاف في الآراء ، واختلاف في المواقف تجاه العدو المستعمر .
قد جر شر الوبال : نتيجة سيئة للتباطؤ والانقسام والاختلاف .
يا لقومي : أسلوب استغاثة - يستغيث بقومه ، لأنهم صامتون والعالم مضطرب من حولهم .
المراجل : استعارة تصريحية - شبه حال الأمة واضطراب أحوال الدنيا بالقدور التي تغلي وتوشك على الانفجار ، إيحاء إلي شدة ما يحيط بالإسلام من خطر.
الكون : مجاز مرسل علاقته المحلية ، ذكر المحل ( الكون ) وهو يرد أحداث الكون .
يا لقومي : تكرار للاستغاثة لعل في ذلك تغييراً للحال .
وكل قومي أباة : جملة اعتراضيه للاحتراس . إشارة إلي حقيقة أن المسلمين أباة حقا .
كشر الشر : استعارة مكنية ، جعل الشر وحشا كشر عن أنيابه ، استعداداً للانقضاض على فريسته ، إيحاء بقرب اندلاع الحرب .
نيوب طوال : إيحاء لشدة الخطر المحدق ، فالنيوب الطوال أشد فتكاً .
فارفعوا راية الجهاد : أسلوب ****ئي أمر للحث وشد العزائم والاستنهاض .
بعزم : إيحاء إلي ما يجب أن يكون في الجهاد من صدق العزم وقوة الإرادة .
لنذيق الأعداء : تعليل لقوله : ارفعوا راية الجهاد ، أو نتيجة لها .
كأس النكال : تشبيه بليغ ، شبه شدة ما ينزل بالعدو من انتقام وسوء عاقبة بكأس مليئة بالانتقام .
وحدوا الصف ، والقيادة ، وامضوا : ترتيب لما يجب اتخاذه قبل بدء الجهاد : فالوحدة في الصف والعمل ، ثم وحدة القيادة ثم المضي إلي ساحة الجهاد ...
- إن في الاتحاد خير المآل : تعليل لضرورة تحقيق لوحدة الشاملة للأمة الإسلامية ونتيجة ترتيب على تحقيقها . والجملة إطناب بالتذييل لتوكيد أهمية الوحدة.
التعليق العام
النص من أدب الدعوة الإسلامية في العصر الحديث ، فهو يتناول حال المسلمين في هذا العصر ، وكيف تغير موقعهم على خريطة الحياة كثيرا عن قبل .
العاطفة في النص عاطفة جماعية ، فهو وإن تكلم بلسان نفسه إلا أن شعوره هو شعور كل المسلمين في هذا العصر . وهي عاطفة صادقة .
امتزجت العاطفة بالأفكار التي ساقها - مما جعل النص قوي التأثير في نفوسنا ففي المقطع الأول ( الأبيات 1-7 ) يصور ذلك النور الذي انطلق من غار حراء فأضاء جنبات الدنيا ، وغير مجري البشرية كلها ، - فسادته عاطفة قوية من الفخر والاعتزاز بهذا الماضي العظيم .
وتري صدق هذه العاطفة ظاهرا في أسلوبه وخيالية [ عزة ، جلال ، نور شع ، هز البرايا - علا - الخلود ، يتحدي - صوت طه - خير دين سما - الكمال . صوت يدوي - محكم من كتاب - الله ذي القوي والجلال خير - وحدة - اعتدال ] .
* وفي المقطع الثاني الذي يتحدث فيه ( الأبيات 8-14 ) عن حال المسلمين في العصر الحاضر ، وكيف أعرضوا عن دعوة الحق فهانوا وتفرقوا وذلوا تري في هذه الأبيات عاطفة قوية من شعوره بالحزن والأسي وعلى ما صاروا إليه .
وتري قوة هذا الحزن والأسي من خلال قوله [ مالي أراكم - صممتم - فرقتنا مذاهب - حقود - أضرمتها - ، الاحتلال ، نمنا ، الخطوب ، حياري ، مفكك ، لا يجدي فيتيلا ، ما مضي فات ، كفانا ، اختلاف ، شر الوبال ] .
* وفي آخر النص [ الأبيات - 18-5 ] يستحث قومه المسلمين لعلهم يخرجوا من هذا الصمت والنوم ، تري عاطفة قوية من الأمل الكبير [ كل قومي أباة ، أرفعوا راية الجهاد ، نذيق الأعداء. وحدوا الصف ، القيادة ، امضوا . الاتحاد - خير المآل ] .
من خصائص أسلوب الشاعر :
وضح الأسلوب مع عمق المعاني التي يعبر عنها .
انتقاء الألفاظ ، ودقة اختيار الكلمات .
الألفاظ مألوفة خالية من الغرابة والابتذال .
ترابط التراكيب كالبنيان المتين .
تنوع الأسلوب بين الخبري وال****ئي .
استخدام الشاعر أسلوب الوصف - مستعملاً طريقة الجد .
خيال الشاعر قليل - وما جاء فهو خيال خصب معروف - لكنه يخلو من الإيغال والسطحية ، ومعظمها مقتبس من التراث القديم .
استطاع بصورة الخيالية إبراز أفكاره وتصوير عاطفته .
النص من الاتجاه التجديدى على طريقة مدرسة الإحياء .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ
ثانيا النثر:
تعليم البنين - المرحلة الثانوية - الثالث الثانوي - الادب والنصوص - الفصل الثاني - أدب الدعوة الإسلامية - ثانيا : النثر - وصايا وارشادات -للشيخ محمد بن عبد الوهاب
وصايا وإرشادات - للشيخ محمد بن عبد الوهاب
قال في أحدي خطبة بعد أن حمد الله وأثني عليه :
[ أما بعد ، فيا أيها الناس اتقوا الله تعالي ، عباد الله : لقد غلب على النفوس الطمع فأهلكها ، واستولت على القلوب الذنوب فسودتها ، فاجلوا سواد هذه الظلمة بالتوبة ، فالتوبة هي المصباح ، واستفتحوا أبواب الرحمة بالاستغفار ، فإن الله هو الفتاح ، وأصلحوا فساد أعمالكم يصلح الله أحوالكم ، وارحموا ضعفاءكم يرفع الله درجاتكم ، وواسوا فقراءكم يوسع الله أرزاقكم ، وخذوا على أيدي سفهائكم يبارك لكم في أعماركم ، فمن رحم رحم ، ومن ظلم قصم ، ومن فرط ندم ، ومن اتجر في الأعمال الصالحة ربح وغنم . ومن اتقي الله في سره وعلانيته عصم وسلم . واجتنبوا البغي والعدوان والحقد والحسد ، واعلموا أن الحسود لا يسود ، ولا يناله من حسده إلا الهم والغم والكمد والنكد ، فمن يرد نعمة الله التي أنعم بها على عباده ؟ أم من يمنع عطاءه الذي يقسمه على عباده ؟ وتيقنوا أن كل إناء ينضج بما فيه ، ومن حفر لأخيه بئراً وقع - لاشك - فيه ، ومن كان الله به عناية فهو منصور ، ومن أدركته رحمة الله فهو مجبور ، وإن كل محسن أو مسئ مجازي بعمله يوم النشور ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم : ( من جاء بالحسنة فله خير منها وهم من فزع يومئذ آمنون (89) ومن جاء بالسيئة فكبت وجوهم في النار هل تجزون إلا ما كنتم تعملون (90) ] النمل

الإمام محمد بن عبد الوهاب :
1- هو الإمام محمد بن عبد الوهاب التميمي ، زعيم النهضة الدينية الإصلاحية الحديثة في جزيرة العرب ، ولد بالعيينة ، وطلب العلم بالحجاز - دعي إلي التوحيد الخالص ، وكانت دعوته هي الشعلة الأولي لليقظة الحديثة في العالم الإسلامي كله .
2- له كتب في التوحيد ( كتاب التوحيد ) ، ( كشف الشبهات )
لغويات :
اتقوا : التقوى الخشية والخوف ، وتقوي الله : خشيته وامتثال أوامره واجتناب نواهيه .
اجلوا : اكشفوا ما عليها من سواد ظلمة الذنوب .
التوبة : الاعتراف والندم ، والإقلاع والعزم على ألا يعاود الإنسان ما اقترفه .
استفتحوا : اطلبوا فتح أبواب الرحمة .
واسوا : من المواساة - إعطاؤهم من مالكم .
سفهاءكم : جمع سفيه ، وهو من لا يحسن التصرف .
قصم : كسر وأهلك - نزلت به البلية البغي : الظلم ومجاوزة الحد .
الحقد : الانطواء على العداوة والتملص لفرصتها جمع أحقاد ، حقود .
الحسد : تمني أن تتحول نعمة الآخرين إليك أو أن يسلبوها .
الغم : الحزن والكرب يحصل للقلب بسبب بما جمعه ( غموم )
كمد : كتمان الحزن - حزن الرجل حزنا شديداً
كبت : كب في النار قلب وألقي وصرع ، مجبور : منصور غالب .
فرط : جاوز الحد في القول أو العمل .
غنم : فاز بالشئ في التتريل العزيز ( فكلوا مما غنتم حلالاً طيباً ) .
واسوا : خفضوا الآلام ، خذوا على أيدي : شددوا .
سفهائكم : جمع سفيه من لا يحسن التصرف ، الكمد : كتمان الآلام .
الأفكار والمعاني :
1- الدعوة إلي تقوي الله ، بعد أن غلب الطمع على النفوس فأهلكها ، واستولت الذنوب على القلوب فجعلتها سوداء . ( وهذا هو سبب البلاء وأصل الداء ) ثم يفصل العلاج ) .
2- إن التوبة هي التي تجلو سواد القلوب كالمصباح يضئ الطريق .
- الاستغفار مفتاح الرحمة فإن الله يرحم التائبين ويفتح لهم باب الرحمة بالتوبة .
- إصلاح الأعمال الفاسدة - فهذا هو الطريق لأن يصلح الله أحوالنا .
- مواساة الفقراء ومساعدتهم - فبها يوسع الله الأرزاق .
- الأخذ على يد السفهاء ، سبيل إلي بركة العمر وطول الأجل .
- الرحمة تجلب لصاحبها رحمة الله ، والظلم يجلب لصاحبه ظلماً أشد .
- التفريط في الدين ندامة ، وعمل الصالحات ربح وغنيمة .
- تقوي الله في السر وفي العلن عصمة وسلامة .
- البعد عن البغي والعدوان والحقد والحسد ، فالحسود لا يسود ، ولا يستطيع أن يرد نعمة من نعم الله على عبد من عباده .
- الإنسان ابن بيئته وكل إناء بما فيه ينضج .
- من حفر لأخيه شرا وقع فيه .
- إن من تدركه رحمة الله وعنايته فلن يمسه سوء أو مكروه .
- المحسن يجازي بإحسانه ، والمسئ بإساءته يوم القيامة .
خصائص أسلوب الشيخ :
- الشيخ رحمة الله جاء مجددا للعقيدة في القلوب ، كما جدد في الأفكار والأسلوب :-
1- هذب الأسلوب بطريقة عملية .
2- خلص الخطابة من الركالة والرتابة ، وأزال عنها البديع المتكلف .
3- كثرت خصائص الخطابة منذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب وتغيرت عما كانت عليه قبله موضوعاً وأسلوباً كالآتي :-
التحليل والتذوق :
- فيا أيها الناس : أسلوب ****ئي نداء للتنبيه .
- اتقوا الله : أسلوب ****ئي أمر للحث وإثارة الانتباه .
- عباد الله : أسلوب ****ئي نداء حذف الأداة إشعارا بالقرب ولمنع تكرار أداة النداء ... وتكرار النداء لزيادة الحث والتنبيه .
- قد غلب على النفوس الطمع فأهلكها :
( قد ) تفيد التحقيق لما جاء في الجملة من تغلب الطمع على النفوس وإهلاكه لها.
( على النفوس ) تقديم الجارر والمجرور يفيد التخصيص والاهتمام بأمر النفوس .
( أهلكها ) استعارة مكنية تجعل النفوس شيئا حسيا أهلكه الطمع وأباده
( الطمع ) لم يذكر أي نوع من الطمع إشارة إلي أن كل ألوان الطمع قد سيطرات على النفوس ، طمع في الدنيا بزخرفها - طمع في المال ، في الشهوات - استولت على القلوب الذنوب فسودتها :
قضية ثانية ينبه إليها الشيخ وهي أن الذنوب قد استولت على كل شغاف القلوب ومشاعرها فأحالتها سوداء وقضت على نور الإيمان فيها .
( استولت ) توحي بالسيادة والتسلط الكامل - وكأنه لا شئ فيها غير الذنوب .
( على القلوب ) تقديم للتخصيص وشدة التنبه لما صارت إليه القلوب .
( فسودتها ) تصوير للقلوب بالشئ الأسود لكثرة ما ران عليها من الذنوب والذنوب أعمال سوداء فسودت القلوب
الجملتان السابقتان : ( 1) بينهما ازدواج ، وهو من مصادر الموسيقي في النثر الفني
( 2) تكشفان عن الداء الذي عم في هذا العصر .
- فاجلوا سواد هذه الظلمة بالتوبة :
تذكرة علاج تحمل دواء واحدا ناجعا..... إذ ليس من سيبل الخلاص من داء الذنوب غير التوبة . وتلك سمات الداعية الحق - أن يضع الدواء ذكر الداء .
(اجلوا ) أسلوب ****ئي أمر للنصح والإرشاد .
( سواد الظلمة ) : استعارة تصريحية يشبه الذنوب والمعاصي بالظلام الأسود الذي سيطر على القلوب وصرح بالمشبه به .
( التوبة هي المصباح ) : تشبيه بليغ - جعل التوبة هي المصباح الذي يحتاجه كل صاحب ذنب ليقضي به على ظلام الذنوب وسواد القلوب ، فوجه الشبه هو إزالة الظلمة . ووجه بلاغته أنه جاء دالاً على المعني المراد بوضوح بياني .
- واستفتحوا أبواب الرحمة بالاستغفار : أسلوب ****ئي أمر للنصح والإرشاد .
( استفتحوا )- اطلبوا فتح أبواب الرحمة - فلا يصح لو قال افتحوا .
( أبواب الرحمة ) : استعارة مكنية شبه الرحمة بمنازل لها أبواب على التائبين أن يطلبوا من الله تعالي أن يفتح لهم أبواب رحمته بعد أن تاب عليهم .
( بالاستغفار ) : استعارة تصريحية - شبه الاستغفار بالمفتاح الذي يمكن به أن تفتح لهم به أبواب الرحمة .
- أصلحوا فساد أعمالكم يصلح الله أحوالكم : أسلوب ****ئي أمر للنصح والإرشاد ، وهو تعبير عن معني قوله تعالي ( لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم ) وهو هنا يوجز الأمر ويوجز علاجه في دقة بالغة .
- خذوا على أيدي سفهائكم : كناية عن التشديد والوقوف ضد فاسدي التصرف ، وهو أسلوب ****ئي أمر للنصح والإرشاد .
- وفي الجمل الأربع السابقة ما يسمي في علم البديع ( ترصيعا ) وهو تكرار أكثر من سجعتين - مما يحدث أثرا موسيقيا في الصياغة ، فقد قال ( أعمالكم ، أحوالكم ، درجاتكم ، فقراءكم ، أرزاقكم ، سفهائكم أعماركم ) مع ملاحظة أنه لا تكلف في هذه السجعات .
- الترصيع أيضا في قوله : فمن (( رحم رحم ، ومن ظلم قصم ، ومن فرط ندم ، ومن أنجز في الأعمال الصالحة ربح وغنم سلم ) .
- سره × علانية : طباق للشمول - شمول تقوي الإنسان لربه سرا وعلانية .
- لا يناله من حسده إلا الهم والغم والكمد والنكد = أسلوب قصر - طريقته النفي والاستثناء - يفيد توليد ما يحدث للحسود من آلام متعددة .
- كل إناء ينضج بما فيه : كناية عن أن الإنسان يتصرف وفق ما تربي عليه .
- لاشك : إطناب الاعتراض للتوكيد .
حفر لأخيه بئرا وقع فيه : كناية عن أن من يدبر شرا للناس سوف ينقلب الشر عليه وحده - ( لأخيه ) تقدم للتخصيص .
- منصور - مجبور : سجع ، وجناس ناقص .
- محسن × مسئ : طباق للشمول ، شمول الجزاء من جنس العمل .
- هل تجزون إلا ما كنتم تعملون : أسلوب قصر بالنفي ( هي بمعني لا ) والاستثناء لتوكيد أن الجزاء على قدر العمل ونوعه .
التعليق العام :
خصائص الخطابة منذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب : -
1- وضوح الأفكار وتسلسلها مما يدل على سعة الثقافة وعمقها .
2- قوة العاطفة المدعومة بقوة الحجة والبرهان .
3- بيان قوي يأخذ بالألباب فيمس شغاف القلوب .
4- عبارة رصينة منتقاة فيها من الإيقاع والاتزان ما يجعل أسلوب الشيخ من السهل الممتنع
5- بديع غير متكلف ، ذو تأثير على الأذن والقلب معا ، وخاصة ذلك السجع المنسق .
6- إيجاز يلم بأطراف الموضوع في كلمات محددة مسددة رشيقة .
7- تأثر واضح بالقرآن في المعاني والاقتباس الذي يصيب الهدف .
8- استشهاد بآية من كتاب الله يتوج بها كل خطبة من خطبة .
9- الحكم التي ينثرها في خطبة .
10- المزاوجة بين الجمل ال****ئية والخبرية .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
النثر - منهج البشر - سيد قطب
منهج للبشر - لسيد قطب
التعريف بالكاتب :
1- واحد من أبرز أعلام الفكر الإسلامي في العصر الحديث - كما أنه رواد الأدب المعاصر .
2- ولد سنة 1321هـ سنة1903 في صعيد مصر بقرية تابعة لمحافظة أسيوط في أسرة ميسورة الحال متدينة .
3- تعلم في مدارس أسيوط - ثم التحق بكلية دار العلوم حتي تخرج منها .
4- كان محبا للقراءة الأدبية والدينية ، فتكونت له ثقافة واسعة راسخة .
5- اتصل بالأستاذ عباس العقاد وأعجب به ، ونهل من فكره ، ودافع عنه كثيراً .
6- أعدم - يرحمه الله - في سنة 1386/ 1966م .
النص :
" هذا المنهج الإلهي ، الذي يمثله الإسلام في صورته النهائية ، كما جاء بها محمد - صلي الله عليه وسلم - لا يتحقق في دنيا الناس ، بمجرد تنزله من عند الله ، ولا يتحقق بمجرد إبلاغه للناس وبيانه ، ولا يتحقق بالقهر الإلهي على نحو ما يمضي ناموسه في دورة الفلك وسير الكواكب . إنما يتحقق بأن تحمله جماعة من البشر تؤمن به إيماناً كاملاً ، وتستقيم عليه بقدر طاقتها ، وتجتهد لتحققه في قلوب الآخرين وفي حياتهم كذلك ، وتجاهد لهذه الغاية بكل ما تملك .
تجاهد الضعف البشري ، والهوى البشري في داخل النفوس ، وتجاهد الذين يدفعهم الضعف والهوى للوقوف في وجه الهدي ، وتبلغ - بعد ذلك كله - من تحقيق هذا المنهج إلي الحد الذي تطيقه فطرة البشر ، والذي يهيئه لهم واقعهم المادي . على أن تبدأ بالبشر من النقطة التي هم فيها فعلا ، ولا تغفل واقعهم ، ومقتضياته في سير وتتابع مراحل هذا المنهج الإلهي ، ثم تنتصر هذه الجماعة على نفسها وعلى نفوس الناس معها تارة ، وتنهزم في المعركة مع نفسها وعلى نفوس الناس معها تارة ، وتنهزم في المعركة مع نفسها أو مع نفوس الناس تارة بقدر ما تبذل من الجهد ، وبقدر ما تتخذ من الوسائل المناسبة للزمان ولمقتضيات الأحوال ، وقبل كل شئ ،بمقدار ما تمثل هي ذاتها من حقيقة هذا المنهج ، ومن ترجمته ترجمة عملية في واقعها وسلوكها الذاتي .
هذه هي طبيعة هذا الدين وطريقته ، وهذه خطته الحركية ووسيلة ، وهذه هي الحقيقة التي شاء الله أن يعلمها للجماعة المسلمة وهو يقول لها ( إن الله لا يغير ما يقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم ) ( ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ) ( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا ) .
اللغويات :
المنهج : الطريق الواضح المستقيم ، فطرة : الطبيعة السلمية الخالية من كل عيب
صورته النهائية : الإسلام خاتم الأديان ، مقتضياته : متطلباته
إبلاغه : إعلانه والدعوة إلي اتباعه ، ترجمته : تحويله إلي واقع عملي
بيانه : توضيح تعاليمه ، الحركية : العلمية
القهر الإلهي : القدرة الإلهية النافذة ، يعلمها : يخبرها - يعلنها
ناموسة : قانونية وشريعته ، تمثل : يكون دورها في أنفاذ هذا المنهج
تستقيم عليه : تسير بانضباط والتزام تام عليه .
الشرح :
1- الإسلام الذي جاء به محمد - صلي الله عليه وسلم - هو المنهج الإلهي في أكمل صورة ، وأتم خصائصه ولكن هذا المنهج الإلهي المتمثل في الدين الإسلامي الصحيح لن يتحقق بمجرد إعلانه للناس ، ولا بمجرد توضيح أصوله لهم ، كذلك لا يتحقق بالقوة الإلهية التي تتحكم في سير المخلوقات كدورة الفلك وسير الكواكب .. لكن يتحقق هذا المنهج الإلهي القويم بأن تتبعه بمجموعة من الناس أتباعا كاملاً ، ثم تجاهد ليتحقق في نفوس غيرهم من الناس ويرسخ الإيمان به في قلوبهم ، وتسير عليه حياتهم .
2- يجب على جماعة المسلمين الذين يتولون تعميق الإيمان في قلوب وحياة الناس أن تحارب أهواء النفس ، وتحارب الذين يمنعون انتشار دين الهدي .
3- وعلى هذه الجماعة المؤمنة بالمنهج الإلهي المتمثل في الإسلام الكامل أن تعمل على تحقيقه في حدود طاقة البشر ، وأن تكون البداية ما يعيشونه فعلا . ثم تتخذ الوسائل الكفيلة بتحقيق هذا المنهج على مراحل ... فقد تنتصر هذه الجماعة على نفسها مرة وقد تهزم مرة أخري . وقد تنتصر على نفوس الناس أو تنهزم مرة أخري .
4- ويكون النصر على نفسها وعلى نفوس بمقدار ما يتحقق من هذا المنهج تحقيقا عمليا فكلما طبقنا هذا المنهج في حياتنا ونفوسنا أكثر كان النصر أكثر .
5- تلك هي حقيقة الإسلام - وهذه هي خطته العملية التي يجب أن يسير عليها كل مسلم ملتزم بالمنهج الإلهي .
وهذه هي الحقيقة التي يريد الله أن يبلغها للمسلمين ، وهي أن الله لن يغير حال الناس إلا إذا غيروا ما بأنفسهم ، ووعد الذين يجاهدون لإعلام دينه بالنصر.
التحليل والتذوق :
- المنهج الإلهي : الدين الذي يريده الله للبشر .
- الإسلام في صورته النهائية : فالإسلام آخر الديانات ، وهو الصورة الكاملة للمنهج الإلهي الذي يجب أن يسير عليه البشر جميعاً .
- لا يتحقق بمجرد إبلاغه للناس وبيانه لهم :
- لا يتحقق بمجرد نزوله من عند الله :
- لا يتحقق بالقهر الإلهي كالأمور الكونية :
- إنما يتحقق بأن تحمله جماعة من الناس تؤمن به وتسير عليه في حياتها -لكن بشروط هي أن :
1- تؤمن به إيماناً كاملاً .
2- تسير على نهجه قدر طاقتها .
3- تعمل على تحقيقه في نفوس الآخرين وحياتهم .
4- تجاهد بكل ما تملك لتحقيق هذا الدين علمياً .
- هذا المنهج الإلهي : إشارة إلي حقيقة الإسلام وجوهر تعاليمه - وقد وصفه بالإلهي ليؤكد أنه ليس من صنع البشر أو الملائكة - وما كان إلا هياً فهو فوق الشبهات وفوق التناقص .
- لا يتحقق في الأرض ، وفي دنيا الناس : الأولي إشارة إلي تحقق المنهج الإلهي في الأرض كلها بكل مخلوقاتها ، الثانية إشارة إلي تحققه في دنيا الناس وحياتهم شاملاً الإيمان والتوحيد والالتزام بالأوامر وترك النواهي . فليس ذلك مطلوبا من غير الناس في الأرض .
- لا يتحقق بمجرد إبلاغه للناس وبيانه : إشارة إلي أن إبلاغ الناس بالمنهج الإلهي ليس كافيا لتحقيقه في حياتهم . فقد يبلغون ولا يؤمنون به ولا يعملون بما جاء فيه - فليس كل من بلغ آمن .
- ولا يتحقق بالقهر الإلهي : إشارة إلي أن المنهج الإلهي الذي جاء به الإسلام لا يتحقق بالقهر الإلهي ، لأن ذلك يبعد كونه الإيمان ما وقر في القلب وصدقه العمل - ولأنه لو تحقق بالقهر الإلهي كما هو الحال في تسخير الكواكب والنجوم لما كان لأحد الخيار في الإيمان والكفر .
- إنما يتحقق بأن تحمله جماعة : أسلوب قصر طريقته ( إنما ) - لإفادة التخصيص .
- تجاهد الضعف البشري والهوى البشري : استعارة مكنية تجعل الضعف والهوى شخصين عدوين تجب على الجماعة التي تجاهد في سبيل تحقيق الدين مجاهد هما حتي تتغلب عليهما .
- إلي الحد الذي تطيقه فطرة البشر : إشارة إلي أن الدين ليس فيه قهر ولا جبروت ، ولا تكليف الناس بما لا يطيقون - فالدين يسر ، والنبي صلي الله عليه وسلم يقول :" اتقوا الله ما استطعتم " .
- هذه الشروط الأربعة هي الخطة الحركية التي يمكن بها أن يطبق الدين الإسلامي .
- أنواع الجهاد الذي يقوم به المؤمنون :
أ - جهاد الضعف البشري
ب- جهاد الهوى النفسي .
جـ - جهاد أعداء الدين .
- ضوابط الجهاد ومراحله :
أ - البدء من الحياة والصورة التي يجدون عليها الناس عندما يدعونهم للإيمان .
ب- الأخذ بعين الاعتبار ما يحيط بالناس في حياتهم الواقعية المادية . لأنه لا يمكن اقتلاع الناس من حياتهم التي يعيشونها مرة واحدة .
معيار الجهاد وتوقعاته
1- يمكن الانتصار على النفس وعلى الناس مرة , - أو الهزيمة مرة أخري .
2- كلما كان الجهاد أكثر وأقوي وأكثر وسائل زادت فرصة الانتصار على النفس البشرية وعلى نفوس الآخرين . وكذلك كلما كان التمسك بهذا الدين أكثر ، وتحويله إلي حياة عملية أكثر واقعاً كانت الانتصارات أكثر حدوثاً .
ترجمته ترجمة عملية في واقعها وسلوكها الذاتي :
أي تحويل أوامر الدين ونواهيه إلي حقيقة منفذة عملياً في الواقع من حولنا ، وفي سلوكنا وأخلاقنا الذاتية. وليس كلاما نظرياً ، وذلك بأن يطبق منهج الله في حدود طاقة البشر ، لأن الإسلام دين الفطرة لا يتجاهل واقع الناس .
التعليق العام :
1- مرة حياة الأستاذ / سيد قطب في مجال الدعوة الإسلامية بثلاثة أطوار هي :
الطور الأول : تأثرت ثقافة الأدبية بالثقافات الأجنبية وذلك عن طريق الكتب المترجمة من ناحية - وتأثره وإعجابه بالأستاذ / عباس العقاد من ناحية ثانية - فقد كان سيد قطب معجبا بالعقاد ، شديد الدفاع عنه وعن آرائه .
الطور الثاني : تأثره بالشيخ رشيد رضا ومدرسته - فأصبح في هذا الطور الثاني داعياً إلي الإسلام وإلي تحكيمه في كل شئون الحياة .
الطور الثالث : التفرغ للكتابة عن الإسلام والقرآن الكريم ، والعمل المستمر لتحقيق العمل بالإسلام والدعوة إليه .
2- للأستاذ سيد قطب خصائص تمثل منهجه أو مدرسته في الدعوة إلي الإسلام والتأليف عنه : وأهم مميزات هذه المدرسة هو صفة ( الجدية ):-
( أ ) جدية في المصادر التي أعتمد عليها ونهل منها ، وهي القرآن الكريم والسنة المطهرة .
( ب ) وتظهر الجدية في المؤلفات التي أصدرها عن الإسلام والقرآن : وهي ( التصوير الفني في القرآن ) - ( مشاهد القيامة في القرآن الكريم ) ( في ظلال القرآن ) .
( جـ ) الجدية في الموضوعات التي ألف فيها : وهي : ( العدالة الاجتماعية في الإسلام - ( الإسلام ومشكلات الحضارة ) ( لمستقبل لهذا الدين ) .
3- خصائص أسلوبه :
- أسلوب عذب قادر على التأثير والإقناع بيسر وجدارة .
- إدراكه العميق لكثير من الأمور التي لم يسبق لها .
- استطاع بأسلوبه في مؤلفاته أن يضع كل مسلم في الجو القرآني العطر ، الذي تحيا به النفوس وذلك ببيانه المشرق وعباراته المسهلة .
- حرارة الداعية وصدقه - يظهر ذلك بوضوح .
- ابتعاد أسلوبه عن التواء الأفكار والتفلسف في الحديث - وكذلك البعد عن جفاف العبارات .
- تسيطر على الكاتب عاطفة إيمانية قوية متمكنة من ذاته وتكوينه ، انعكست بوضوح على أسلوبه وقدرته على البيان والإبداع .
- طول تمرس بالأدب وعمق ثقافته مكنته من الإلمام الواعي بالكلمات وأثرها في الوجدان .
- الجدية في الأسلوب والرصانة في العبارات مع سهولة ووضوح .
- انتقاء الكلمات الموحية والتركيب المحكم .
- التكرار أحياناً .
- توليد الأفكار المساندة التي تخدم الفكرة الأساسية .
- الاستطراد والاستدراك - نتيجة لتزاحم الأفكار وتدفق المعلومات في موضوع يكتب عنه صاحبه وحرارة وإخلاص .
- النص يمثل أدب الدعوة الإسلامية في العصر الحديث ( النثر ) وهو من كتاب ( هذا الدين )
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
النثر - ياشباب العرب - مصطفى صادق الرافعي
يا شباب العرب - لمصطفي صادق الرافعى
التعريف بالكاتب :
(1) ينحدر الرافعي من أسرة سورية الأصل استقرت بمصر ، حيث ولد الأديب الكبير سنة 1298هـ ، وتلقي علومه الأولي ، ولم يتم دراسته بالمدارس لعائق صحي ألم به ، وعوض هذا النقص بالاعتماد على نفسه ، فتابع تحصيله بالقراءة الدائبة للكتب ، وساعده على ذلك مكتبة والده التي ضمت كثيراً من الكتب العربية والإسلامية ، كان محبا للاعتكاف في بيته ، لا يحب الاختلاط بالناس فساعده ذلك على كثرة الإطلاع والقراءة على كثير من كتب اللغة والأدب والدين .
صفاته وأخلاقه :
1- كان متمسكا بدينه ميالا إلي الفضائل .
2- كان يدعو إلي التمسك بأخلاق السلف ، وترك ما جاءت به الحضارة الأوروبية من عادات وتقاليد مخالفة .
3- كان يدعو إلي التمسك باللغة العربية الفصحى ، والأدب العربي القديم .
4- هاجم دعاة التجديد كالعقاد وطه حسين ، وكانت له معهم معارك أدبية حامية يحملها كتابة ( على السفود ) ، ( تحت راية القرآن ) .
أسلوبه :
1- أسلوب خاص وليس بالمرسل ولا المسجوع المقيد .
2- يجمع بين عمق الفكرة وسمو العبارة وجمال البيان .
النص :
يقولون إن في شباب العرب شيخوخة الهمم والعزائم ، فالشبان يمتدون في حياة الأمم وهم ينكمشون ، وإن اللهو قد خف بهم حتي ثقلب عليهم حياة الجد ، فأهملوا الممكنات فرجعت كالمستحيلات . وإن الهزل قد هون عليهم كل صعبة فاختصروها ، فإذا هزئوا بالعدو في كلمة فكأنما هزموه في معركة ، ,إن الشاب منهم يكون رجلاً ، ورجولة جسمه تحتج على طفولة أعماله .
ويزعمون أن هذا الشباب قد تمت الألفة بينه وبين أغلاطة ، فحياته حياة هذه الأغلاط فيه ، وأنه مقلد للغرب في الرذائل خاصة ، وبهذا جعله الغرب كالحيوان محصوراً في طعامه وشرابه ولذاته .
يا شباب العرب ، من غيركم يكذب ما يقولون ويزعمون ؟ من غيركم يجعل النفوس قوانين صارمة ، تكون المادة الأولي فيها قدرنا لأننا أردنا ؟
ألا إن المعركة بيننا وبين الاستعمار معركة نفسية ، إن لم يقتل فيها الهزل قتل فيها الواجب ، والشباب هو القوة ، فالشمس لا تملأ النهار في أخره كما تملؤه في أوله
يا شباب العرب ، اجعلوا رسالتكم إما أن يحيا الشرق عزيزا ، وإما أن تموتوا .
اللغويات :
شيخوخة : ضعف وفتور ، العزائم : جمع ( عزيمة ) الصبر والجلد والتحمل .
الهمم : جمع ( همة ) العزم على عمل شئ ، يمتدون : يتقدمون
ينكمشون : يتراجعون ، اللهو : ما يشغل الإنسان من هوي وطرب .
خف بهم : استهان بهم ، الممكنات : السهلة التي يمكن عملها ز
الهزل : عدم الجد في الكلام أو العمل ، هون : سهل ، خفف
اختصروها : استغنوا عن كثير منها وتركوها ، صارمة : قوة نافذة
قدرنا : استطعنا وتمكنا مضارعة ( تقدر ) .
الشرح :
* شاع في الناس أن شباب العرب قد ضعفت همتهم ، وضاعت عزيمتهم . في وقت نهض فيه شباب الأمم الأخرى ، إن الشباب في كل أمة هم عامل التقدم وازدهار ، لكن شباب العرب صاروا عامل انكماش وانحسار وتخلف وجمود في أمتهم . وكذلك تري الجد والعمل الدائب من سمات الشباب في كل مكان إلا أن شباب العرب قد استبد بهم اللهو والهوى حتي صارت الأمور السهلة اليسيرة بالنسبة لهم أشياء صعبة مستحلية في نظرهم ، كما قال المتنبي [ وتعظم في عين الصغير صغارها ]. لقد طغي عليهم الهزل وعدم الجد ، حتي أصبحوا يعتبرون مجرد السخرية بالكلام على العدو انتصارا ساحقا قويا في معركة فاصلة لقد صاروا رجالا في أجسامهم ، لكنهم كالأطفال في أعمالهم ، لقد تعودوا الخطأ ، فصار عادة لهم ، وسمة تميزهم ، حتي أن الغرب يعاملهم معاملة الحيوان ، يعرف أن كل مطامحهم في الطعام والشرب واللذات - ولا قدرة لهم على شئ غير ذلك . والشئ الذي أتقنوه هو تقليد الغرب في المفاسد والرذائل.
فيا شباب العرب ..... من فيكم ينهض ويكذب هذا الزعم الغربي المشين ، من منكم يجعل من نفسه حكماً وقانوناً نافذاً - يحقق بقدرته الكامنة وإرادته القوية كل ما يجب أن يتحقق !!.
إن المعركة بيننا وبين الاستعمار معركة نفسية ، إذا لم يقتل الهزل واللهو فسوف يقتل الجد والواجب - والشباب هم قوة الأمة وطاقتها المبدعة ، فهم للأمة في عزمهم القوي كالشمس في وضح النهار .
يا شبابنا العربي : اجعلوا هدفكم في الحياة هو أن نحيا كراماً ويحيا الشرق عزيزاً حراً أو الموت .
التحليل والتذوق :
- شيخوخة الهمم والعزائم : كناية عن ضعف الشباب ، وضياع عزمهم وقوتهم ، واستعارة مكنية شبه الهمم والعزائم برجال ضعفوا مع الشيخوخة وتقدم العمر .
- الهمم ، والعزائم : عطف العزائم على الهمم ليؤكد ضياع كل مقومات ومظاهر القوة والجد ، فالهمة هي النية على عمل شئ ، والعزيمة الصبر والتجلد على تنفيذه ، فلا هم أقويا ء ولاهم صابرون ذووجد .
- الشباب يمتدون : استعارة مكنية شبه الشباب الأمم بأشياء حسية تتمدد وتنطلق بالحرارة - التي هي قوة الشباب وعزمهم .
- يمتدون × ينكمشون : طباق للموازنة بين حال الشباب الأمم ( يمتدون ) وحال شباب العرب ( ينكمشون ) وهو يوحي باللوم والتعنيف لشباب العرب ، ويؤكد أن حال الأمة يقاس بشبابها ، تقوي بقوتهم وتضعف بضعفهم .
- خف بهم اللهو : كناية عن تملك الاستهتار والعبث بهم .
- ثقلت حياة الجد : استعارة مكنية ، تجعل حياة الجد والعمل حملاً ثقيلاً على شباب العرب ( هم ) ضمير يعود على شباب العرب .
- أهملوا الممكنات : كناية عن مدي عجزهم عن عمل أي شئ وممكن لضعفهم وخورهم .
- رجعت كالمستحيلات : تشبيه للأشياء السهلة الممكنة صارت في نظر شباب العرب كالأمور المستحيلة . وهذا الدليل وإيحاء لمدي عجزهم وضعف عزيمتهم .
- الممكنات × المستحيلات : طباق للموازنة بين موقف شباب العرب من الممكنات والمستحيلات .
- إذا هزئوا بالعدو في كلمة فكأنما هزموه في معركة : تشبيه يوحي الأسف والأسي - حين يصور مجرد الاستهزاء الكلامي بالعدو - كالشجب والرفض قد صار في نظر شباب العرب الضعاف انتصاراً حاسماً في معركة قوية .
- رجولته تحتج : استعارة مكنية تجعل الرجولة شخصا يحتج على ضعف الشباب . وهي توحي بأنهم في داخلهم غير راضين عما يتحلون به من ضعف وهزل .
- تمت الألفة بينه وبين الإغلاظ : كناية عن تعوده الإغلاظ وارتباطه بها .
- حياته حياة هذه الإغلاظ فيه : كناية عن أنه جعل كل حياته لهذه الإغلاظ ، فصارت هي حياته وعمله وصفاته .
- مقلد للغرب في الرذائل : كناية عن اتصاف شباب العرب بصفات الغرب المرذولة ( في الرذائل ) خصها ليدل على أنها هي كل ما تعلمه من الغرب - ولم يقلده في الفضائل كالعلوم والمخترعات .
- جعله الغرب كالحيوان : تشبيه لشباب العرب في نظر الغرب بالحيوان الذي لا يهمه غير الطعام والشراب واللذة - وهو تشبيه يوحي بسخرية الغرب بالشباب العربي واحتقارهم .
- يا شباب العرب : أسلوب ****ئي طلبي ( نداء ) غرضه الحث والإثارة .
- يجعل النفوس قوانين صارمة : تشبيه للنفوس في قوة تحكمها في الإنسان ، وجعله قويا محتملا بالقانون الصارم .
- قدرنا لأننا أردنا : تشبيه لهذا السلوك العظيم بالمادة الأولي في قانون حياة شباب العرب .. وهو يوحي بأنهم يمكنهم بما عندهم من قدرات أن يحققوا كل ما يريدون في الحياة من عظائم الأمور .
- يقتل الهزل : استعارتان مكنيتان تصوران الهزل والواجب بشخصين إن لم يقتل.
- يقتل الواجب : أحدهما سيقتل الثاني
وهي توحي بأنه لا وجود للواجب الذي يجب أن نعمله وأن نتحلى في وجود الهزل والاستخفاف بالأمور .
- الشمس لا تملأ النهار في أخره كما تملؤه في أوله : تشبيه ضمني - يريد أن يشبه الشباب بقوتهم وعزيمتهم بمثل الشمس تكون قوية في أول النهار - أما الشيوخ فهم ضعاف كالشمس في أخره النهار .
- يا شباب العرب : أسلوب ****ئي طلبي نداء الغرض البلاغي له ( الحث والتنبيه ) .
- اجعلوا : أسلوب ****ئي أمر للنصح والإرشاد .
- يحيا × تموتوا : طباق للموازنة بين الحياة العزيزة أو الموت - وهي توحي بإثارة الهمم لحياة عزيزة .
التعليق العام :
1- بدأ الرافعي مقاله بنداء شباب العرب [ يا شباب العرب ] لأن النداء يناسب تخصيصهم ، وأيضا للإثارة والتنبيه إلي ما هو مطلوب - وكأنهم أمامه يخاطبهم وجها لوجه ، وهذا أبلغ وأوقع في نفوسهم مما لو قال : رسالة إلي الشباب - إلي شباب العرب .
ثم إنه جعل المقال بهذا النداء أقرب إلي الخطبة الحماسية
2- استخدم الرافعي أسلوباً خاصا ليحقق غرضه ، فمرة يتحدث ساخراً [ اللهو قد خف بهم ]. [ الهزل قد هون عليهم كل صعبة ] . [ جعله الغرب كالحيوان ] ومرة مبرهنا مقنعا ، يقول [ الشباب يمتدون في حياة الأمم وهم ينكمشون ] . [ إن لم يقتل الهزل قتل فيها الواجب ] . [ الشمس لا تملأ النهار في أخره ]ٍ - ومرة مفندا الحجج والأدلة الباطلة [ رجولة جسمه تحتج على طفولة أعماله ] ، [ من غيركم يكذب ما يقولون ويزعمون ؟ من غيركم يجعل النفوس قوانين صارمة ؟ ] .
3- يمتاز الرافعي في كتاباته بأمور منها :-
(1) تتبع جزئيات الموضوع الذي يتحدث عنه ودقائقه ، وذلك عن طريق توليد الأفكار والمعاني .
4- أسلوبه يمتاز :
( 1 ) ليس بالمرسل ولا السجع المقيد
( 2 ) سمو العبارة وجمال البيان .
( 3 ) عمق الأفكار
( 4 ) توارد الخواطر
( 5 ) ترادف المعاني
( 6 ) تدفق العاطفة
( 7 ) التراكيب الناصعة
( 8 ) انتقاء الألفاظ الموحية
( 9 ) اختيار الصور التي تجلو الأفكار وتصور العاطفة بدقة وقوة .
5- لجأ الرافعي في هذا المقال إلي أسلوب العرض - فهو يعرض حالة الشباب العربي وموقفه من الحياة ، ورأي الغرب فيهم . ويبين كيف صاروا ضعافا غير قادرين على أي شئ جاد - ولهذا نجد أفكاره منظمة واضحة ......
6- استخدام الرافعي طريقة التضاد ، فبضدها تتميز الأشياء - فوزان بين شباب العرب والشباب غيرهم - وبن موقفهم من أمور الحياة وموقف غيرهم . وعدد مزاعم الغرب والأعداء ، وحث شباب العرب على تكذيب ذلك - لأن التضاد من أقوي الأساليب بيانا وأقواها حجة .
7- النص جزء من مقال لكنه جاء في صورة خطبة - لأنها أقوي تأثيراً من المقال .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
الأدب :
تعليم البنين - المرحلة الثانوية - الثالث الثانوي - الادب والنصوص - الفصل الثاني - الأدب الحديث في المملكة العربية السعودية - المرحلة الأولي- من بدء الدعوة إلي تأسيس المملكة
المرحلة الأولى
من بدء الدعوة إلي تأسيس المملكة
1- دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب أم الدعوات الإصلاحية - وهي جديرة بأن تكون بداية لازدهار الأدب السعودي في العصر الحديث .
2- منذ بدأت الدعوة وهي تواجه أعداء - ويجب الرد عليهم - كما يجب توضيح أهداف الدعوة والانطلاق بها على الأسس المستمدة من الكتاب والسنة.
3- وكان من أنصار الدعوة كثير من الشعراء والخطباء ، والذين انطلقوا بالأدب السعودي إلي أوسع المجالات فيما بعد .
4- كان أسلوب الأدب في هذه المرحلة أسلوبا تقريريا - تغلب عليه النزعة العلمية - سواء من الناحية التعليمية أم الفكرية .
5- ولقد كان أسلوب الشيخ محمد بن عبد الوهاب مؤثرا :
- لتخلصه من التكلف
- ولصدق العاطفة فيه
- وإخلاص النية
- ووضوح الهدف .

أغراض الأدب في هذه المرحلة :
1- الدعوة إلي تطهير الإسلام من البدع والخرافات .
2- تأييد الدعوة والدفاع عنها .
3- شرح أهداف الدعوة .
4- الرد على أعداء الدعوة
5- الأمور السياسية التي يمكن للشعر أن يشارك فيها ، فالدين والدولة شئ واحد .
وقد ظهرت هذه الأغراض بوضوح في خطب الإمام محمد بن عبد الوهاب وفي شعر ابن مشرف وابن سحمان وابن عثيمين .

1- أسلوب خطب الشيخ محمد بن عبد الوهاب :
1- وضوح الفكرة
2- سلاسة الأسلوب وسهولته .
3- السجع غير المتكلف .
4- الاقتباس من القرآن الكريم
5- حسن الاستشهاد .

2- خصائص شعر ابن مشرف : تغلب عليه الصفة التعليمية ، كما في دفاعه عن الإمام ودعوته : شاهد ( 1 ) :

أليل غشي الدنيا أم الأفق مسود
أم الفتنة الظلماء قد أقبلت تعدو
أم السرج النجدية الزهر أطفئت
فأظلمت الآفاق إذا أظلمت نجد
نعم كورت شمس الهدي وبدا الردي
وضعضع ركن للهدي فهو مهند
وفل حسام الدين بل ثل عرشه
لدن غاب من آفاقه الطالع السعد
فهذه الأبيات تمثل خصائص شعر ابن مشرف ، وهي أسلوب تقريري تعليمي أكثر منه فنية .

3- خصائص شعر ابن سمحان :
1- تغلب عليه الناحية الفكرية .
2- كان يقول في أغراض شعرية كثيرة ، ومما يظهر فيه الجانب الفكري في شعر ابن سمحان قوله يدافع عن الشيخ والدعوة :

نقيم على التوحيد لله ربنا
وندعوه بالإخلاص سراً ونجهر
ونشهد أن الله أرسل أحمداً
أجل الوري قدراً إذا هو يذكر
ولا نعبد الأوثان بل نعبد الذي
له الطول والإحسان والرجز نهجر
نعم لو صدقت الله فيما زعمته
لعاديت من بالله ويحك يكفر
وواليت أهل الحق سرا وجهرة
ولما تهاجيهم وللغير تنصر
ولكنها دعوة إذا ما سبرتها
كآل لصاد في المهامة يظهر
فما كل من قد قال ما قلت مسلم
ولكن بأشراط هنالك تذكر
فهذه الأبيات تمثل شعر ابن سمحان الذي يغلب عليه الجانب الفكري .

4- خصائص شعر ابن عثيمين :
( 1 ) قال الشعر في اكثر من غرض
( 2 ) المدح هو أغلب شعره ومن ذلك قصيدته ( العز والمجد )

5- خصائص المديح في شعر الدعوة :
( 1 ) لا يختلف عن مديح الشعراء السابقين .
( 2 ) كان المدح بالشجاعة والكرم ونصرة الإسلام ووراثة المجد .
( 3 ) أضافوا لقب ( الإمام ) دون الألقاب الأخرى ، من ذلك قول ابن عثيمين في مدح الملك عبد العزيز :
إمام على نهج الشريعة سائر *** نبايعه نحن وأنتم ونصدق
.


المرحلة الثانية - من تأسيس المملكة حتى اليوم
لقد نهض الأدب السعودي منذ بدء دعوة الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب وحتي اليوم نتيجة لعدة عوامل أسهمت في رفع مستواه الفكري والفني ، وتطور الشكل شكلاًً ومضموناً ومن أهم هذه العوامل : -
1- التعليم : التعليم فبل تأسيس المملكة ك يقوم على الكتاتيب ، وحلقات الدين في المساجد والمدارس الأهلية .

التعليم منذ تأسيس المملكة :
( 1 ) بدأ التعليم النظامي في عهد الملك عبد العزيز :
( 2 ) انتشر في المدن والبوادي والهجر .
( 3 ) أنشئت الجامعات وعمت المدارس .

أثر التعليم في نهضة الأدب :
( 1) إثراء الحركة الأدبية .
( 2 ) الإبداع في فنون الشعر والنثر .
( 3 ) إقبال المتعلمين على قراءة الأدب ونقده .
( 4 ) الاتصال بأدب العصور العربية المزدهرة .
( 5 ) تعدي ذلك الاتصال بما أنتجته قرائح الأدباء في العالم .

2- المطابع والمكتبات :
( المطابع )
( 1 ) قامت كوسيلة - فعالة لمتابعة ونشر ما يحقق من التراث .
( 2 ) طبع ما يؤلف من الكتب والمترجمات -
( 3 ) تشجيع الأدباء ونشر إنتاجهم .
( المكتبات )
( 1 ) كان لا بد من ظهور المكتبات لتستوعب كل ما يؤلف أو يترجم أو يحقق من الكتب التي تطبع .
( 2 ) من أهم المكتبات الحرم المكي ، ومكتبة ( عارف حكمت ) بالمدينة .
( 3 ) ***** المكتبة العامة بالرياض ومن أهمها مكتبة الملك فهد الوطنية ، ومكتبات الجامعات والمدارس .
( 4 ) وقد أنشئت مكتبة الملك عبد العزيز الوطنية ، ومكتبات سمعية وصوتية متعددة .
( 5 ) صارت للمكتبات إدارة كبري تتبع وزارة المعارف .

أثر المكتبات في نهضة الأدب :
( 1 ) تمكين القراء من الاطلاع على كتب التراث .
( 2 ) ارتادها كل أديب أو متطلع للأدب .
( 3 ) أمدت الشعراء والأدباء بالكتب ودواوين الشعر .

3- وسائل الأعلام :
1- الصحافة :
( 1 ) للصحافة دور باز في نهضة الشعر والنثر .
( 2 ) بدأت بالتخلص من الأفكار التافهة والأساليب الركيكة على يد الشيخ فؤاد الخطيب في صحيفة ( لقبلة ) ثم في صحيفة ( أم القرى ) .
( 3 ) كانت هاتان الصحيفتان مدرسة للأدب والكتابة والفكر .
( 4 ) ظهرت صحف ومجلات كثيرة منها ( المنهل ) .

2- الإذاعة :
( 1 ) اهتمت بالأدب والأدباء ن وسجلت أمسيات وند وات أدبية متميزة .
( 2 ) للتلفاز دور هام في نقل وقائع الملتقيات والمناسبات الأدبية إلي الناس .

4- الاتصال بالأدباء السعوديين بغيرهم : -
1- أفاد اتصال الشعراء والكتاب السعوديين بإخوانهم الأدباء في الوطن العربي كثيرا ً .
2- بالاتصال المباشر عن طريق الصداقات واللقاء والزيارات بين الأدباء السعوديين وأدباء البلاد العربية الأخرى .
3- عن طريق قراءة الإنتاج الأدبي ودراسته على مهل ... ونقده على معرفة ودراسة فظهرت مشاركات ومساجلات .
4- شمل ذلك الأدب العربي و الآداب العالمية .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــ

الشعر السعودي المعاصر
العربية السعودية - الشعر السعودي المعاصر - من حيث الموضوعات
1- من حيث الموضوعات
موضوعات تقليدية - موضوعات مستحدثة

الموضوعات التقليدية :
كتب الشعراء السعوديون المعاصرون في كل أغراض الشعر القديمة التقليدية ، ومن هذه الموضوعات التقليدية .
أولا : الغزل : للغزل مكانة كبيرة في الشعر السعودي المعاصر ، وشعراء الغزل المعاصر ثلاث فئات :
( 1 ) فئة ترفض قول شعر الغزل .
( 2 ) فئة كل شعرها غزل .
( 3 ) فئة جاء الغزل جزءاً من إنتاجها : محمد حسن عواد ، الفقي - زمحشري .

مصادر الغزل السعودي المعاصر :
( 1 ) من شعراء الغزل من استقي فكره وصوره من الغزل الجاهلي والإسلامي .
( 2 ) من شعراء الغزل من استقي فكره وصوره من الغزل العباسي والأندلسي .
( 3 ) من شعراء الغزل من استقي فكره صوره من الغزل المعاصر في الوطن العربي .

من نماذج من استقوا غزلهم من الجاهلي والإسلامي : قول ابن عثيمين

نظرت إلي الأطغان يوم تحملوا
فاشرقني طل الدموع ووابله
مضوا ببدور في بروج أهلة
بهن حليم القلب يصبو وجاهلة

من نماذج من استقوا غزلهم من العباسي والأندلسي ووقفوا شعرهم على الغزل
قول الأمير عبد الله الفيصل :
كم أتت والله تحسد
با للحظ والجيد والقد
عيناك عينا مهاة
والشعر كالليل أسود
والثغر عقد لآل
يا ليتني فيه أنضد

خصائص الغزل السعودي المعاصر :
كل شعراء الغزل السعودي المعاصر يشتركون في خصائص هي :
( 1 ) رقة الألفاظ
( 2 ) موسيقية الإيقاع
( 3 ) الجمع بين الصور القديمة والمستحدثة ، والمزج بين القديم والحديث .
( 4 ) ظهور ملامح شخصيتهم المبدعة بلغتهم الخاصة .

ثانيا : المديح :
1- كان ابن عثيمين من الذين جعلوا هدف شعرهم الأول هو المدح .
2- صورة الممدوح في الشعر السعودي المعاصر هي نفس صورته في المدح القديم ( الجود والشجاعة والمروءة والكرم وابتهاج الدنيا له - ووصف معارك السعودين بالفتح المبين ) .
3- ويضاف إلي ذلك في المدح الحديث : الدفاع عن الشعوب العربية ومساعداتها في الأزمات .

نماذج من المدح السعودي المعاصر :
قول ابن مشرف يمدح عبد الله بن فيصل بانتصاره على قبيلة العجمان :
فمن ذلك الفتح المبين الذي له
تهلل وجه الدين وابتسم الثغر
فتح تفتح أبواب السماء لمثله
ويعلو بسيط الأرض أثوابها الخضر.

ثالثا : الرثاء : يتشابه الرثاء في الشعر السعودي المعاصر مع الرثاء القديم في مضمونة :
1- هناك رثاء الأئمة والملوك وأفراد الأسرة الحاكمة .
2- هناك رثاء الشيخ محمد بن عبد الوهاب وذريته ورجال دعوته .
3- رثاء أفراد لهم صلة قرابة أو صداقة بالشاعر .
4- رثاء رجالات العرب والمسلمين في البلدان العربية الأخرى.
نماذج من الرثاء في الشعر السعودي المعاصر :
شاهد 6 : يقول على حافظ في رثاء الملك عبد العزيز :
حامي الجزيرة قد ذبنا أسى وضني
ولوعة عصفت بالشاب والهرم
حصن العروبة والإسلام قد فخرت
بك العوالم من عرب ومن عجم
عليك من سحب الرحمن هاطلة
بالعفو والفضل والغفران كالديم

يقول أحمد قنديل في رثاء ابنته :

غريبان عشنا في الحياة على لقا
بدنيا هوانا الصامت المنتقب
إلي أن أشار الموت نحوك خاطفا
حياتك في صبح من الهول مرعب
وأفزعني الناعي بما هاج ساكني
وأيقظ إحساس الأب المتعذب

رثي بعض الشعراء أنفسهم قبل وفاتهم كما فعل محمد حسن فقي ، عندا بدا حائرا فهو يقف على المقبرة ، ويري فيها مقبرته ، فيناديها " يا مقبرتي "

مقبرتي ، يبكي الوري غفلة
موتاهم - مثلي - فيا للغباء !
وكيف يبكي من عداه الردي
من ناله ؟ كيف استحق البكاء !

2- الموضوعات المستحدثة :
1- في القضايا الاجتماعية : كانت القضايا الاجتماعية مجالا واسعا شارك فيه الشعراء السعوديون في جوانب مختلفة من قضايا المجتمع وما يرتبط به أخلاقيات وفضائل وقيم .
- ومن ذلك قوم إبراهيم العلاف في أهمية تعليم المرأة المسلمة التعليم الديني الصحيح :

العلم في شرعة الإسلام مشترك
ما كان وقفا على جيل فيحويه
وأفضل العلم ما يرعي أنوثتها
حذار أن تدري فيها بتشوبه
والأمهات إذا ما كن في سفة
فاحكم على الجيل أن النقص حاديه
- ومن القضايا الاجتماعية التي عالجها الشعراء السعوديون أحاسيس الفقير عند رؤية مظاهر الغني - كما يحدث في العيد .
قال أحمد العربي مصورا ذلك :
أيها العيد رب طفل يعاني
فيك من بؤسه عذاب الهون
هاجه تربه بملبسه الزا
هي وكم فيه للصبا من فتون
فرنا نحوه بطرف كليل
ليس يقوي على احتمال الشجون
ثم ولي والحزن يفري حشاه
مستغيثا بعطف أم حنون
وجثا ضارعاً إليها يناجيها
بدمع من مقلتيه هتون
ويحها ما عسي تنال يداها
وهي خلو الشمال صفر اليمين
كل ما تستطيعه عبرات
من عيون مقرحات الجفون
أيها الموسرون رفقا وعطفا
وحناناً بالبائس المحزون

وكانت الدعوة إلي التمسك بالخلق الإسلامي مجالاً شارك فيه الشعراء كثيرا - ولكن النثر كان أوسع مشاركة في الجوانب الاجتماعية من الشعر :
دع المودات إن الود إغراء
فصاحب اليوم في دنياك حرباء
ملون لا يفي إلا لحاجته
يبدي الولاء وملء النفس شحناء
يبدي النواجذ أما كنت ذا سعة
كالأسد يضحكها حقد وبغضاء
ويستريح إلي لقياك مبتسماً
وفي تضاعيفه تندس أشياء
ويستبيك بألوان منمقة
وجوهر القول لو فتشت أدواء

2- القضايا الوطنية :
هناك كثير من القضايا الوطنينة الداخلية والخارجية منها :
( 1 ) الحنين إلي الوطن والتغني بمدنه وقراه وبودايه ، والإشادة بأمجاده ومفاخره ومن ذلك قول حسن شحاته يتغني بمدينة جدة .

النهي بين شاطئيك غريق
والهوي فيك حالم ما يفيق
ورؤى الحب في رحابك شتي
يستفز الأسير منها الطليق
ومعانيك في النفوس الصديات
إلي ريها المنيع رحيق
( 2 ) قضية فلسطين : كان لها دورها في إثارة غضب الشعراء السعوديين المعاصرين ، فظهرت دواوين كاملة تدور كل قصائدها حول فلسطين مثل ( فلسطين وكبرياء الجرح ) لحسن قرشي ، ( صفارة الإنذار لسعد البواردي ) ( بورسعيد الباسلة لحسين فطاني )( نار لأحمد قنديل ) وغير ذلك كثير.
في قرار تقسيم فلسطين يقول طاهر زمخشري رافضاً ذلك :
ليس في الأرض للذليل ديار
وفلسطين للعروبة دار
وقرار التقسيم أسود داج
وجلاء اليهود عنها نهار
أعلوج تري ادعاء حمانا
صيحة العلج إن توارت خوار
يا لثارات مجدنا وهو صرح
لم يصدع ولو طغي الفجار
إن تناسوا في حماها
سوف يحمي حقوقنا البتار
ومن نماذج ذلك ما قاله حسن القرشي _ فهو يعلن أن لا يستطيع أن يشدوا بشعره واليهود رابطون في فلسطين بلا رادع لهم :
كيف أشدو ويهوذا مارح
راقص في وطني الحر الشهيد
ملء شدقيه التحدي ، لا يني
مشمخراً ثملا جد سعيد
كيف اشدو العذاري إن بكت
رصدتها صعقة الموت المبيد
كيف أشدو والأيامى في الحمي
رهن تشريد وذل وقيود
كيف أشدو وفلسطين المني
روعت بالفتك والبطش العنيد
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ
2- من حيث الاتجاهات الفنية
اتجاه التقليدي - الاتجاه التجديدى

سار الشعراء السعوديون المعاصرون على نفس الاتجاهات الفنية الموجودة في سائر بلاد الوطن العربي كمصر والشام والعراق لأنهم جزء من الوطن العربي لا ينفصلون عنه ومن أهم هذه الاتجاهات التي سار عليها الشعر السعودي في العصر الحديث .

1- الاتجاه التقليدي :
وقد ظهر هذا الاتجاه التقليدي واضحا في شعراء الدعوة السلفية - وهم الذين عاصروا الإمام الشيخ وشاركوه في دعوته - وكانوا خاضعين في ذوقهم الفني للشعر العربي القديم المحافظ على الذوق التقليدي ، والمحافظ على عمود الشعراء ، ويظهر علي ذلك بوضوح في قصيدة العز والمجد - لابن عثيمين ) - فهي واضحة التأثر بقصيدة أبي تمام في فتح عمورية.
( السيف أصدق أبناء من الكتب
في حده الحد بين الجد واللعب )
الشاعر أحمد إبراهيم الغزاوي يحاكي أبا فراس الحمدانى ، وخاصة في رومياته ، وفي مناجاته للحمام في مجال تذكرة الوطن حيث يقول :

حمائم الأيك إن أبكاك ذو شجن
أصفيته الحب إسراراً وإعلاناً
وبت فيه على ذكري وموجدة
تذرين دمعك أسجاعاً وألحانا
وظل دأبك في الأسحار أغنية
يخالها السمع بالتوقيع عيدانا
فما بنفسي مما تشتكي حرق
ولا تعشقت أرامتا وغزلان
لكن سكبت دمي دمعاً على وطني
قد كان في المجد والتاريخ ما كانا

2- الاتجاه التجديد :
1- مجددون على منهج الأحياء للباردي :
وهو الذي سار عليه كثير من الشعراء السعودين - وهو امتداد لمدرسة الإحياء التي ظهرت على يد البارودي ، واكتملت على يد شوقي وحافظ - وامتدت إلي شعراء المملكة .
أ - سواء باطلاعهم على شعر كبار الشعراء القدامي كالمتنبي والبحتري وأبي تمام .
ب - أو باطلاعهم على قصائد شعراء مدرسة الإحياء المنشورة في الصحف والمجلات .
ج - علاقات الصداقة والتعارف مع كثير من رواد مدرسة الإحياء .
ومن شعراء الاتجاه التجديدى هذا :
أحمد قنديل - حمزة شحاته - طاهر مخشري - عبد الله بن خميس
نموذج لشعر الاتجاه التجديدي:
طاهر زمخشرى يستوحي قصيدة المتنبي التي مطلعها :
واحر قلباه ممن قلبه شبم
ومن بجسمي وحالي عنده سقم
مالي أكتم حبا قد بري جسدي
وتدعي حب سيف الدولة الأمم
يقول زمخشري :
تقسو على بلا ذنب أتيت به
وما تبرمت ، لكن خانني النغم
أعاده شجناً باح الأنين به
فهل يلام محب حاله عدم
حسبي من الحب أني بالوفاء له
أمشي وأحمل جرحاً ليس يلتئم
وما شكوت لأني إن ظلمت فكم
قبلي من الناس في شرع الهوي ظلمو

2- مجددون على منهج الديوان : -
أنطلق بعض المجددين إلي أفق أوسع من مدرسة الأحياء - فقد كانت أمامهم فئة جديدة من الشعراء النقاد ، ثائرون على مدرسة الإحياء وشعرائها لتمسكها بالموضوعات القديمة للشعر
العربي وأساليبه المألوفة - تلك الفئة الجديدة هي ما يسمي ( مدرسة الديوان) وهم : العقاد والمازني وعبد الرحمن شكري ولقد سار على نهجهم بعض الشعراء السعوديين المعاصرين مثل محمد حسن فقي :
يقول في إحدى قصائده من ديوان ( قدر ورجل ) :

تطلب من دهري أموراً أريدها
فضن ، وأعطاني التي لا أريدها
ولما تعاتبنا تجهم وجهه
فأيقنت أني في الحياة شهيدها
فما عادت الأيام بيضا تسرني
وما عاد يشقيني من الخوف سودها
ويا رب نعمي لو كشفت غطاءها
لولي فراراً من قذاها حسودها
إذا كانت النعماء لم تضف عزة
على فلا دامت على برودها
ويتضح اتجاهه الفني بصورة أشد في قصيدته التي عنوانها ( نفس تبحث عن نورها ) والتي يقول فيها :
قلت للأنجم المضيئة حولي
أي نجم يضئ ظلمة ليلي
سرمدي الظلام ، هذي دياجيك
تراكمن في فؤادي وعقلي .
حندس فوق حندس - أيها الليل
وهول يسير في إثر هول
واغتراب يحن للدار والأهل
فيشفي بكل دار وأهل
قد تولت سعادتي فتجلدت
ولكن عزتي لم تول
هذان نموذجان من شعر محمد حسن فقي ، وهما يوضحان شدة تأثره باتجاه شعراء مدرسة الديوان عامة ، وعبد الرحمن شكري منها خاصة .

3- مجددون على منهج : الاتجاه الرومانسي
ظهر الاتجاه الرومانسي في الشعر السعودي المعاصر نتيجة لعدة عوامل منها :
1- حالة القلق النفسي الذي ينتاب الشباب في عالمنا المعاصر .
2- تغير الظروف الاجتماعية والاقتصادية مما دفع بعضهم للانطواء والحزن .
3- تجاوبهم مع هذه المشاعر تجاوباً روحياً حزيناً ، فأخذوا يسبحون في الأحلام ويعبرون عن الشكوى والآلام .
4- اطلاع الشعراء على نماذج الشعر العربي في المهجر ومدرسة أبوللو .
- من شعراء الاتجاه الرومانسي :
( 1 ) الأمير عبد الله الفيصل
( 2 ) عبد الله الصالح العثيمين
( 3 ) حسن القرشي
( 4 ) محمد حسن عواد

من نماذج الاتجاه الرومانسي :
شاهد ( 19 ) يقول حسن القرشي متأثرا بإبراهيم ناجي :
يا رفيق الروح غيران أنا غير مداري
قلبي الهائم في يأس وفكري في انتظار
وأنا كالتائه الشارد في ليل القفاز
أنا مأسور ، حنانيك ، فاطلق من إساري
واضياعي إن تكن تأبي ابتعادي واقترابي
عشت في الحالين أحسو من شقاء وعذاب
ليس لي في القرب إلا رشفات من سراب
وأنا في البعد مشدود لمأساة اكتثائبى

إبراهيم الدافع يغرق كالرومانسيين في التشاؤم والألم ، ويقول مستعذبا الآلام :

أري النجوم تواسيني فأخطبها
ودي كأني أناجي طرفها الراني
وأبصر الليل تخفيني غلائله
كأنه في حداد الموت ينعاني
وأسمع الورق تبكيني فأطلبها
كفي النواح بصوت واهن وان

وأخيرا ... إذا كان الحب عند الشاعر الرومانسي حباً لا أمل فيه - فإن الأمير عبد الله الفيصل - شاعر الحرمان - يمثل هذا الاتجاه - فهو من شعراء الاتجاه الرومانسي البارزين يقول في قصيدته ( أمل المحروم ) :
يا صغير السن يا مرهفه
شوق من جافيته أتلفه
إن تكن تقوي على طول النوي
فهو في بعدك ما أضعفه
أو تكن تعرف الوجد الذي
لم يبنه آن أن تعرفه
فلقد أدنيته من حتفه
وسوي وصلك لن يسعفه
أنت قلب يبذل الوعد له
وإذا استنتجزه سوفه
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
شكل القصيدة العربية :
1- لم يلتزم الشعراء السعوديون المعاصرون بصورة القصيدة العربية المعروفة ذات الوزن والأبيات ذات الشطرين ، بل تجاوز بعضهم هذا النظام إلي استعمال الشعر المتعدد القوافي وتنويع الأوزان ، أو شعر تكرار التفعلية الواحدة .
2- كذلك لم يلتزموا بالقافية الواحدة لكل القصيدة ، بل نوعوا في القوافي كما عند المجددين ، وهو ما يسمي بالشعر المرسل .
3- ولم تفلح دعوة النقاد المحافظين في منع الشعراء المجددين من النظم على هذه الأشكال الجديدة في الوزن أو القافية ، بجانب القالب التقليدي .
يقول حسن القرشي :
- وحين أقلع النهار
- وعدت يا صديقي كدرة المحار
- وحين أورق السهر
- ورنحت أقدامنا نداوة المطر .
- حسبت أنا طائران هاربان من قساوة البشر
هذه السطور تمثل التغيير الجديد الذي طرأ على شكل القصيدة الجديدة في الشعر السعودي المعاصر .
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
تعليم البنين - المرحلة الثانوية - الثالث الثانوي - الادب والنصوص - الفصل الثاني - الأدب الحديث في المملكة العربية السعودية - النثر السعودي المعاصر- أنواعه - اتجاهاته الفنية
النثر السعودي المعاصر
أنواعه - اتجاهاته الفنية
النثر السعودي المعاصر :
1- ينحصر النثر السعودي المعاصر في نوعين هما : (1 ) فن القصة ( 2 ) فن المقال . أما فن المسرحية فما زال في بداية ظهوره .
2- تفوق فن المقال على فن القصة عند الأدباء السعوديين .
3- شارك بعض الشعراء السعوديين في كتابة المقال والقصة ، مثل : عبد القدوس الأنصاري ، محمد سعيد العامودي ، طاهر زمخشري ، سعد البواردي وحسن عبد الله القرشى .
4- أما القصاصون الآخرون فلم يعرف عنهم نظم الشعر إلا نادرا .

أولا ........... القصة
تطور القصة السعودية : مرت القصة السعودية في تطورها بمرحلتين :
( 1 ) المرحلة الأولي :
من تأسيس المملكة إلي نهاية الحرب العالمية الثانية : أي من 1351ه إلي سنة 1365ه .
1- بدأت في هذه المرحلة كتابة القصة القصيرة ، وهي قصيرة من حيث الحجم ، لا من حيث الخصائص الفنية .
2- تمثل قصة زامر التي كتبها ، محمد سعيد العامودي بداية فن القصة ، فقد نشرها سنة 1355 ه ( وهي قصة يتيم تربي في بيت خاله .............. )
تعليق على قصة رامز :
1- سميت قصة قصيرة لقصر حجمها ، لكنها فيها تسلسل الأحداث كالرواية .
2- تفتقر إلي التركيز المطلوب في فن القصة القصيرة . ( كما عرفنا في النقد )
3- تفتقر إلي شمول الرواية وعمقها .
4- العيوب الفنية الكثيرة مثل :
أ - الاعتماد على المصادفة ب- افتقارها إلي الأسلوب التصويري .
5- ولكن قصة رامز هذه تمثل عددا كبيراً من القصص التي ظهرت في هذه المرحلة من
حيت : أ - المستوي الفني ب - التشابه في المضون الاجتماعي .
6- أسلوبها يقوم على دقة وإتقان اختيار الألفاظ الذي يعجب هواة الأساليب الرفيعة .

( 2 ) المرحلة الثانية :
ما بعد الحرب العالمية الثانية
من خصائص هذه المرحلة :
1- عودة الشباب السعودي الذي كان موفدا للتعليم خارج المملكة ، مزودا بالثقافات المختلفة ، ومنهم من أتقن اللغات الأجنبية .
2- زيادة صدور الصحف والمجلات الوطنية ، ومجئ صحف ومجلات من البلاد العربية .
3- تاثر الكتاب السعوديين الجدد بالثقافات الجديدة ، واطلاعهم الواسع على الأدب في البلاد العربية الأخرى ، وقد أدركوا أن القصة بناء فني متكامل .
4- حامد دمنهوري هو رائد فن القصة الحديث في الأدب السعودي 1340 /1385 هـ ، فقد درس في جامعات مصر ، وأتقن اللغات الأجنبية ، وعرف فن القصة ، لكنه كان واسع الاطلاع على الأدب القصصي العربي والمترجم .
5- لم يكتب حامد دمنهوري غير روايتين :
( 1 ) ( ثمن التضحية ) سنة 1379 هـ ( 2 ) ( ومرت الأيام ) 1383 هـ
6- يعتمد حامد دمنهوري في أسلوب كتابته القصص على ( المنولوج الداخلي ) . وهو ما يسميه علماء النفس ( الاستبطان ) كأسلوب جديد في معالجة القصة السعودية .
7- قصة ثمن التضحية : ومن مميزاته فيها :
- استطاع أن يرسم البيئة الحجازية ، والأسرة السعودية ، والمجتمع الذي تعيش فيه هذه الأسرة .
- صور التطور الجديد الذي طرأ على هذه البيئة بعد الحرب العالمية الثانية .
- بين العوامل الجديدة التي أدت إلي تغيير عقلية وحياة المثقفين ، الذين اتصلوا بالتعليم الجامعي خارج بلادهم ، ومنهم في كل المهن .
- صورت الرواية مشكلة اجتماعية ظهرت في هذه الفترة حيث تطلع الشباب المثقف جامعياً إلي بنات مثقفات من بيئة أخري - ولكن بكل القصة يعاند قلبه ويضحي في سيبل الزواج بإحدى بنات وطنه ،وهو ذلك يضرب مثلا رائعاً على الواجب الوطني تجاه بنات بلده .
- ويظهر من القصة صراع داخلي في نفس البطل ، وذلك في مرحلتين :
الأولي : حين يرغب في السفر إلي مصر لاستكمال تعليمه ويرفض أهله - اكتفاء بوظيفة داخلية .
الثانية : الأزمة العاطفية التي عانها حين أحب ( فائزة ) أخت صديقه ، وقاوم هذا الحب إبقاء على زواجه من ابنة عمه ( فاطمة )
- كان يمكن للكاتب أن يرفع الصراع أكثر لو أنه لم يخضع لمنطق العقل ، ولكن هذا هو طابع الاتزان الذي تتميز به الشخصيات العامة السعودية فانعكست على الشخصيات الروائية عند دمنهورى .
- وقد أدي الاستقرار السياسي والاقتصادي في المملكة في السنوات العشرين الأخيرة إلي ظهور قيم حديثة في الأخلاق والحكم والسياسية - فعبر عنها الكاتب بأٌقلام جديدة وأصوات مختلفة . خصوصاً وأن الصحف قد حملت عبء التعبير عن طموحات المجتمع الجديد وتياراته .
- وفي هذا الجو الجديد ولدت القصة السعودية المعاصرة الفنية وهي قد :
1- تخلصت من الأسلوب السطحي .
2- اتجهت إلي التصوير الإنساني
3- لم تتخل عن المضامين الاجتماعية
4- تنوعت اتجاهاتها الفنية ( الرومانسية / الواقعي / التاريخية / ما يعتمد على الأسطورة ) .
- من هذه القصص الفنية :
* شبح من فلسطين ، دعوة الآخرة ، لسعد البواردي
* عروس من القاهرة لغالب أبي فرج
* مجموعة قصصة ( أرض بلا مطر ) إبراهيم الناصر
* ( التضحية ) ، ( المتسولة ) أمين الرويحي
وتلاقي القصة السعودية المعاصرة إقبالاً من الكتاب السعوديين وكذلك أسهمت المرأة في ذلك الفن
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
والله الموفق


رد مع اقتباس
مناااوي وبس غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المشابهة (العرض التجريبي)
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبي مطويات جاهزة علوم ثالث ابتدائي الفصل الدراسي الثاني طالبة الجنــان الواحة العلمية وملتقى المعلمات والطالبات 2 22-03-1433 هـ 01:55 مساءً
اريد حل اسئلة كتاب ثاني ثانوي وثالث ثانوي تاريخ الفصل الاول بنات صحاري العالم الواحة العلمية وملتقى المعلمات والطالبات 1 12-11-1432 هـ 07:59 مساءً
ملخص الفيزياء الفصل الدراسي الثاني المطوور حلا نواعم قـســـــم الـطـــالـبــات 1 14-07-1432 هـ 03:04 مساءً
حل تمارين الفيزياء أول ثانوي المطور الفصل الثاني * JEJE * قـســـــم الـطـــالـبــات 9 09-07-1432 هـ 02:05 صباحاً
ابي تحضير قراءه واجتماعيات محو الاميه الفصل الدراسي الثاني صف ثاني شوشوالعتيبي الواحة العلمية وملتقى المعلمات والطالبات 0 21-05-1432 هـ 02:31 صباحاً


الساعة الآن 08:47 .