15-11-1432 هـ, 08:20 مساءً
بسم الله الرحمن الرحيم


قمت بتجميع الصور لايات سورة البقرة وال عمران

من هذا الموضوع

***هــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــام لتثبيت الزهرواين(البقرة وآل عمران)***




ساعدتني الصور على ربط الايات ببعضها وتذكرها

فقمت برفعها

علي ملف pdf

بمثابة كتاب لك لتربطين الايات ببعضها ويسهل عليك تصفحه

هذا مثال...





جدا رائع فهو بمثابة الخريطه الذهنية

حينما بدات الحفظ من هنا اصبح سهل علي تذكر

الايات واسترجاعها




سورة البقرة


سورة ال عمران




الله يجزا خير من عمل على وهذا ونقله لنا

سالتن الله الاجر بذالك


دعواتكم لي باتمام حفظ كتاب الله الكريم


ودعواتكم لنا بالشفاء لامي وابي ولي


اتمني نشرة لاكبر عدد ممكن


لانها طريقه رائعة لتذكر الايات


شكرا لكم
صور مجموعة في ملف pdf
تساعدك لحفظ سورة البقرة و ال عمران مهم جدا للحافظات
http://forum.hawaaworld.com/showthre...9#post68666569
16-11-1432 هـ, 06:29 مساءً
جزاك الله خيرا كتاب راائع



16-11-1432 هـ, 07:32 مساءً
جزاك الله خير الجزاء



أكثروا من ذكر الله
17-11-1432 هـ, 01:35 صباحاً
شكر الله سعيك .. وبارك في جهدك
ثق بآلله وتبسم
ثم تذكر أن الله لا يغلق أمامنا
إلا الأبواب التي لا تناسبنا
حتى لا تكون أوسع من صبرنا
وأضيق من أمانينا ... !




17-11-1432 هـ, 09:03 صباحاً
جزاك الله الجنه
an3m1_com_13297734722
اللهم اجعلني مقيم الصلاه ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء,اللهم انصر المسلمين في كل مكان
17-11-1432 هـ, 05:17 مساءً
جزاك الله خيرا
http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=3106535

الرقيه الشرعيه شفى الله جميع مرضى المسلمين

*********
كلنا بشر وكلنا تضيق صدورنا ولكن

http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=3010625
18-11-1432 هـ, 04:17 مساءً
اقتباس مشاركة  (الرمال الذهبية)
جزاك الله خيرا
19-11-1432 هـ, 12:40 صباحاً
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

مشكووره
19-11-1432 هـ, 02:44 صباحاً
بصراحه يتحمل لي بس مو راضي ينفتح
ياليت تقولوا لي كيفيه التحميل والفتح جزاكم الله خير
19-11-1432 هـ, 04:28 صباحاً
جزاكِ الله خيرًا أخيتي

^_^

غاليتي التواقة
يبغالك تحملي برنامج الـ PDF
حينما يحُبك الله..أنت لاتحتاج لمحبّة الناس..فإنها لا إرادية..تأتيك من محبته لك..!


اخترنا لك هذا الموضوع:

اقرئي المزيد »

الساعة الآن 07:10 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015