13-10-1432 هـ, 09:48 مساءً
السلام عليكم ..
كيفكم ****الله تمام..
المهم انا بصراحة تعبت منن كثر ماادور عن ملف الانجاز حقت ثاني متوسط لغتي الخالدة وبعدين الأبلة طبعا اعطتنا المواضيع اللي تبغاها بسم الله من بدايت السنة وقالت احسلكم عشان تخلصوها بسرعة وما تتعبو فيها وانا مررة تعبت وانا ادورلها فابغاكم تساعدوني واناراح اكتب المواضيع بليز ابغا مساعدتكم وهي تبغاها يوم السبت وهو اخر يوت تسليم والمواضيع كالآتي:1- البحث عن معلومات حول احدى التقنيات والكتابة عنها بإنجاز متضمنة اداب واخلاقيات استخدامها .وطبعا هي اعطتنا امثلة عشان يسهل علينا الامثلة 1-التلفاز_2- الكمبيوتر_3-الهاتف المحمول.
الموضوع الثاني_ البحث عن شخصيات تميزت بصفات عنها (ايجابية -سلبية).مثال _1-حاتم الطائي _2-اشعب _3- عنتره_4-الجاحظ.
الموضوع الثالث :البحث عن اعلام سابقين في احد المجلات التالية والكتابة عن واحد منها.
مثال_1-اللغة الادب مثل:الفرزدق-السياسة مثل: المامون-قائد مثل: صلاح الدين-العلم مثل:ابن بطوطة

بليز بنات والله ماادري اش اسوي للي راح تجبلي هذي لمواضيع انا تعبت بجد يعني تعبت بليز تساعدوني
ابغى احد يسولي توقيع
13-10-1432 هـ, 10:10 مساءً
في هذا الرابط كل مايخص ملف الأنجاز

http://forum.hawaaworld.com/showthread.php?t=2959050

دعواتك لي بالزوج الصالح المصلح والذرية الصالحة المعافة

فأنامحتاجه لدعوتك بظهر الغيب



قيل لإبراهيم بن أدهم:
ما بالنا ندعو فلا يستجاب لنا؟
قال: لأنكم عرفتم اللّه فلم تطيعوه،
وعرفتم الرسول فلم تتبعوا سنته،
وعرفتم القرآن فلم تعملوا به،
وأكلتم نعم اللّه فلم تؤدوا شكرها،
وعرفتم الجنة فلم تطلبوها،
وعرفتم النار فلم تهربوا منها،
وعرفتم الشيطان فلم تحاربوه ووافقتموه،
وعرفتم الموت فلم تستعدوا له،
ودفنتم الأموات فلم تعتبروا،
وتركتم عيوبكم واشتغلتم بعيوب الناس
مما أستوقفني

26-11-1432 هـ, 12:57 مساءً
بـــنـــات تـــكـــفـــؤؤؤؤن لا هـــنـــتـــو ابـــي
كتابة موضوع عن شخصية عربية تميزت بصفات ايجابية وسلبية
1- حاتم الطائي 2- اشعب 3- عنتره 4- الجاحظ .
كتابة موضوع عن احد الاعلام السابقين في مجال من مجالات اللغة والادب، الطب،العلووم.
تحياتي امؤله
26-11-1432 هـ, 01:08 مساءً
هو اشعب بن جبير، وقد ولد في سنة تسع من الهجرة، وكان أبوه من مماليك عثمان بن عفّان، وقد عُمّر أشعب حتى أيّام خلافة المهدي، وقد روى عن عبد الله بن جعفر، فقد كان طيّب العشره من الظرفاء، يحسن القراءة ,ذا صوت حسن فيها، فقد روت له كتب الأدب نوادر تبيّن حرصه وجشعه وطمعه وقد إختلط الصحيح بغير الصحيح حتى لا يكاد الباحث يعثر على هذه الشخصية التّي أضحكت الناس بنوادرها، غير أن شهرة أشعب لم تقف عند عصر معيّن أو مكان معيّن فها هو أشعب ما يزال ماثلا حتى بالأدب الفارسي.
أشعب، ظريف من أهل المدينة هو أبو العلاء، وقيل: أبو القاسم، المعروف بأشعب الطمّاع، ويقال له ابن أم حميده، وابن أم الخلندج، لم يعرف عن اصله شيئاً، إلا أنه شخصية طريفة من أهل المدينة، عاش في العصر الأموي، وكان من موالي عبد الله بن الزبير، ومن المعروف عنه أنه كان كوسجاً، أزرق، احول العينين، أقرع، ألثع، يجعل الراء واللام ياءً، وهذه الصفات جعلت منه مهرجا هازلاً للعامة والخاصة، أضف إلى ذلك انه كان حسن الصوت بالقرآن، وأحسن الناس في أداءه لغناء كان قد سمعه، تكسب أشعب بغنائه وسرعة بداهته، فكان ينتقل في حواضر الحجاز والعراق، باثاً نكاته في كل مكان قصده، وكان البعض يعبث به، ولعل أغربها ما حصل له مع سكينة التي أجبرته على احتضان كمية من البيض حتى فقست جميعها، هذه الشخصية النادرة دفعت "أكرم مطر" إلى وضع هذا الكتاب الذي يضم بين طياته أجمل ما وقع عليه من طرائف أشعب ونوادره، وغايته إلى جانب الترويج عن النفس والإمتاع والمؤانسة، تعريف القارئ على أهم الصفات العقلية والنفسية والفكاهية التي تميز بها أشعب الشخصية النادرة بنوادرها ونكتها وفكاهتها.
كان حسن الصوت شديد الطمع، وردت أخباره في الأدب والقصص الشعبية والنوادر كثيرا توفي عام 771.

دعواتك ياقمر
26-11-1432 هـ, 05:19 مساءً
اقتباس مشاركة  (دبة كيوت)
هو اشعب بن جبير، وقد ولد في سنة تسع من الهجرة، وكان أبوه من مماليك عثمان بن عفّان، وقد عُمّر أشعب حتى أيّام خلافة المهدي، وقد روى عن عبد الله بن جعفر، فقد كان طيّب العشره من الظرفاء، يحسن القراءة ,ذا صوت حسن فيها، فقد روت له كتب الأدب نوادر تبيّن حرصه وجشعه وطمعه وقد إختلط الصحيح بغير الصحيح حتى لا يكاد الباحث يعثر على هذه الشخصية التّي أضحكت الناس بنوادرها، غير أن شهرة أشعب لم تقف عند عصر معيّن أو مكان معيّن فها هو أشعب ما يزال ماثلا حتى بالأدب الفارسي.
أشعب، ظريف من أهل المدينة هو أبو العلاء، وقيل: أبو القاسم، المعروف بأشعب الطمّاع، ويقال له ابن أم حميده، وابن أم الخلندج، لم يعرف عن اصله شيئاً، إلا أنه شخصية طريفة من أهل المدينة، عاش في العصر الأموي، وكان من موالي عبد الله بن الزبير، ومن المعروف عنه أنه كان كوسجاً، أزرق، احول العينين، أقرع، ألثع، يجعل الراء واللام ياءً، وهذه الصفات جعلت منه مهرجا هازلاً للعامة والخاصة، أضف إلى ذلك انه كان حسن الصوت بالقرآن، وأحسن الناس في أداءه لغناء كان قد سمعه، تكسب أشعب بغنائه وسرعة بداهته، فكان ينتقل في حواضر الحجاز والعراق، باثاً نكاته في كل مكان قصده، وكان البعض يعبث به، ولعل أغربها ما حصل له مع سكينة التي أجبرته على احتضان كمية من البيض حتى فقست جميعها، هذه الشخصية النادرة دفعت "أكرم مطر" إلى وضع هذا الكتاب الذي يضم بين طياته أجمل ما وقع عليه من طرائف أشعب ونوادره، وغايته إلى جانب الترويج عن النفس والإمتاع والمؤانسة، تعريف القارئ على أهم الصفات العقلية والنفسية والفكاهية التي تميز بها أشعب الشخصية النادرة بنوادرها ونكتها وفكاهتها.
كان حسن الصوت شديد الطمع، وردت أخباره في الأدب والقصص الشعبية والنوادر كثيرا توفي عام 771.

دعواتك ياقمر

تـسـلـمـيـن حـيـاتـو مـاقـصـرتـي

الله يـوفـقـك انـشـاء الله
ويرزك انتي واختك بالأزواج الي تتمنونهم

وانـشـاء الله مـن الاوائـل

تـحـيـاتـي امـؤلـه






بـنـات تـكـفـؤؤن
لا هـنـتـو بـاقـيـلـي مـوضـوع اخـيـر ابـي
كـتـابـة مـوضـوع عـن احـد الاعـلام الـسـابـقـيـن فـي مـجـال مـن مـجـالات الـلـغـة والادب، الـطـب،الـعـلـوم.
تــحــيــاتــي امــؤلــه
16-12-1432 هـ, 03:40 مساءً
[quote]
ممكن بنات حتى انا ابغةى مـوضـوع عـن احـد الاعـلام الـسـابـقـيـن فـي مـجـال مـن مـجـالات الـلـغـة والادب، الـطـب،الـعـلـوم
أستغفر الله ..أستغفر الله
16-12-1432 هـ, 08:08 مساءً
..
يامن سكن عيني وقلبي وروحي
فديت قلبك وانت مرهم جروحي
والله لو تبغى عيوني وروحي
لاقول يفديك العمر ياحياتي

(((اهداء لزوجي فديته)))
18-12-1432 هـ, 07:15 مساءً
اب اب
لا إله الا الله محمد رسول الله
23-12-1432 هـ, 07:53 مساءً
شكري
<<< لي دبة كيوت


23-12-1432 هـ, 08:23 مساءً
هذا موضوع عن شخصية عربية تميزت بصفات ايجابية وسلبية
الحجاج بن يوسف الثقفي (41 هـ / 660م - 95 هـ / 714م) سياسي أموي وقائد عسكري، ولد في الطائف بالحجاز سنة 41 للهجرة، وتزوج ابنة المهلب ابن أبي صفرة ل
عب الحجاج دوراً كبيراً في تثبيت
أركان الدولة الأموية، سير الفتوح، خطط المدن، وبنى مدينة واسط، ويعد من الشخصيات المثيرة للجدل في التاريخ الإسلامي والعربي، عُرف بـ (المبير) أي المبيد.[1]
قال الذهبي فيه:
كان ظلوماً، جباراً خبيثاً سفاكاً للدماء وكان ذا شجاعة وإقدام ومكر ودهاء، وفصاحة وبلاغة، وتعظيم للقرآن... إلى أن قال: فلا نسبهُ ولا نحبه،
بل نبغضه في الله، فإن ذلك من أوثق عرى الايمان، وله حسنات مغمورة في بحر ذنوبهِ، وأمره إلى الله وله توحيد في الجٌملة، ونظراء من ظلمة الجبابرة الأمراء
.


الساعة الآن 07:26 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015