20-09-1432 هـ, 12:30 صباحاً
لاستحمام مباشرة بعد التمارين الرياضية..
هل يعد ظاهرة صحية أم يعرضك لمخاطر وأعراض جانبة؟!

من منا لا يرغب بالاستحمام مباشرة بعد ممارسة التمارين لفترة طويلة.. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا "هل الاستحمام بماء بارد أو حار ظاهرة صحية أم يجعلك عرضة للمرض"؟
على الرغم من أن الاستحمام هو أول شي نفكر القيام به بعد الانتهاء من أداء التمارين والأنشطة البدنية، إلا أنك قد تتجنب هذا السلوك حال الإطلاع على نتائج أحدث الدراسات التي أجريت في هذا المجال.
حيث أكدت دراسة علمية حديثة مدى خطورة الاستحمام بعد مزاولة أي عمل رياضي عبر استخدام الصابون والشامبو وغيرها من سوائل الاستحمام الأخرى، نظرا لاحتواء جلد الإنســان على مسامات تفتح أثناء الرياضة لتفرز العرق، حيث تبقى المسامات مفتوحة حوالي 30 دقيقة بعد التمارين الرياضي.. وعندما تلجأ إلى الاستحمام بالصابون أو الشامبو أو أي منظف أخر يدخل هذا المنظف من خلال المسامات التي ما تزال مفتوحة الى داخل جسمك.
وبينت الدراسة أنه وبسبب احتواء مواد التنظيف على عناصر سامة، ستؤدي حال دخولها للجسم الى اصابتك بسرطان في الجلد مع مرور الوقت، لذا يؤكد العلماء علىَ ضرورة الاستحمام بالماء فقط لتجنب دخول الصــابون إلى الجسم.

-فوائد وعيوب الاستحمام بماء بارد أو حار بعد ممارسة التمارين:
يعتقد العديد من الخبراء أن الاستحمام بماء بارد بعد ممارسة التمارين الرياضية قد يكون صدمة للجسم الحار.. لذا يفضل أن تستحم بماء دافئ كي يستعيد جسمك حرارته الطبيعية، إلا أن هناك أراء أخرى تشير إلى أن الماء البارد يفيد في تخفيف التهاب العضلات التي قد تعرضت للإجهاد أثناء ممارسة التمارين.
كما يعد الماء البارد مفيدا أيضا في تقليص الأوعية الدموية فتخف حدة الالتهابات الناتجة عن التمارين الرياضية.
على صعيد متصل، تشير مصادر أخرى إلى أن الاستحمام بماء بارد وحار أفضل بكثير من الاستحمام في ماء بارد فقط، فالتناوب بين الماء البارد والدافئ بأن تستحم لمدة دقيقتين بماء دافئ و30 ثانية بماء بارد يفيد في تخفيف تورم العضلات وآلامها.
أما في حال كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم أو مشاكل في القلب، فيفضل أن لا تستحم بماء بارد بعد ممارسة التمارين، وذلك لأن الماء البارد يؤدي إلى تضييق الأوعية الدموية مما قد يجعلك عرضة لارتفاع في معدل ضغط الدم، حيث أشارت دراسة نشرت في مجلة علم وظائف الأعضاء التطبيقي أن الماء البارد يزيد من ضربات القلب لدى جميع الأشخاص سواء كانوا يعانون من مشاكل في القلب أو لا.
أما إذا كنت تعاني من اضطرابات في النوم فإن الاستحمام بماء دافئ أو حار بعد ممارسة التمارين يعد أفضل لك من الماء البارد، باعتباره يعمل على تهدئة أعصابك ويمنحك فرصة النوم بشكل سليم.
20-09-1432 هـ, 12:36 صباحاً
مشكووووره على هالمعلومات
29-03-1433 هـ, 06:39 مساءً
نورتيني الله ينور عليك كانت اسئلة تدور برااسي
03-04-1433 هـ, 11:22 صباحاً
مشكورة ع الافادة لانى بعد المشى ع طول اتحمم



الساعة الآن 06:06 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015