أخبار حواء:
«    »
                            

                    

قديم 25-06-1432 هـ, 03:49 صباحاً   #1
أولياندر

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 22-02-1431 هـ
المشاركات: 466


هل للمرأة دور في تحديد جنس الجنين أم أن المسؤول هو فقط الرجل ؟؟

هل للمرأة دور في تحديد جنس الجنين أم أن المسؤول هو فقط الرجل ؟؟
فقط الرجل

(نساؤكم حرث لكم) يشبه الله النساء بالحرث وهو البستان الذي يُزرع , وليس للأرض أن تختار نوع الثمار بل الفلاح هو من يحدد نوعه , وكذلك الزوجة ,, فقال تعالى وانه خلق الزوجين الذكر والأنثى * من نطفة إذا تمنى) والنطفة التي تمنى هنا من مني الرجل , وهذا إعجاز قرآني ملفت .. والعلم الحديث توصل الى هذه الحقيقة متأخراً .. وأخذوا يتحدثون عن كروموزومات اكس وواي .وانا أقول لكل طبيب أوعالم غير مسلم , انه إذا كان هذا الكلام لا يمكن ان يذكره محمد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم من تلقاء نفسه ؛ فمن علمه إياه ؟,
في الانسان فقط الرجل هو المشؤول عن نحديد جنس الوليد باذن الله
لانه يحمل الكروموسومات الجنسيه xy أما المرأه تحمل xx
ففي حالة ان البويضة تلقحت بحيوان منوي يحمل الكروموسوم x فستكون اللاقحة تحمل كروموسومين جنسيين من النوع xx ويكون الوليد أنثى باذن الله
أما في حالة ان البويضة تلقحت بحيوان منوي يحمل الكروموسوم y فستكون اللاقحة تحمل كروموسومين جنسيين من النوع xy ويكون الوليد ذكر باذن الله


هل أشار القرآن لتحديد نوع الجنين؟ [القرآن الكريم]


إن القرآن هو أول كتب يحدد المسؤول عن نوع الجنين ذكراً كان أم أنثى، فقد كان الاعتقاد السائد زمن نزول القرآن أن المرأة الأم هي المسؤولة عن ذلك، ولكن العلم يخبرنا بأن المرأة لا علاقة لها بتحديد نوع المولود.

ما من أب أو أم إلا ويتوقان لمعرفة نوع المولود القادم ذكراً أم أنثى. وقد بقيت هذه المعرفة تعتمد على الخرافات والتنبؤات حتى جاء عصر العلم الحديث ليتمكن العلماء من وضع الأسس الصحيحة لعلم الأجنة واكتشاف أسرار عملية الحمل والولادة وتطور الجنين وتحديد نوعه وكيف تتم هذه العمليات بدقة فائقة.

فقد تبين أخيراً أن نطفة الرجل هي المسؤولة عن تحديد نوع الجنين، وليس لبويضة الأنثى من تأثير على ذلك. فنطفة الرجل تحتوي على صفة الذكورة أو الأنوثة، أما بويضة المرأة فلا تحتوي إلا صفة الأنوثة دائماً.

لذلك عندما تلتقي نطفة الرجل مع بويضة المرأة وتلقحها يتحدد جنس الجنين حسب ما تحمله هذه النطفة، ولدينا احتمالان:

1ـ نطفة مذكرة مع بويضة مؤنثة: المولود ذكر.

2ـ نطفة مؤنثة مع بويضة مؤنثة: المولود أنثى.

وهنا نجد حقيقتين علميتين أولاهما أن الجنين يتم خلقه من نطفة واحدة وليس من المني كلِّه. والثانية أن هذه النطفة هي التي تحدد نوع المولود.

والعجيب في كتاب الله وهو كتاب العجائب، أنه قد تحدث عن هاتين الحقيقتين بدقة، يقول تعالى: (وَأَنَّهُ خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى * مِن نُّطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى) [النجم: 45-46]. إذن الذكر والأنثى خلقهما الله من نطفة الرجل.

وفي نصٍّ آخر نجد الحقيقة ذاتها تتكرر في خطاب الله للإنسان: (ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَى) [القيامة: 38-39]. وتأمل معي قوله تعالى: (فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ) ولم يقل: (فجعل منها الزوجين)، وهذه إشارة إلى الرجل ونطفته وأنه هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين، وهو ما أثبته العلماء حديثاً، ولم يكن لأحد علم به زمن النبي عليه الصلاة والسلام.


أولياندر غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر


قديم 25-06-1432 هـ, 05:44 صباحاً   #2
روحي هايمة بذاتي

محررة برونزية
 
الصورة الرمزية روحي هايمة بذاتي
 
تاريخ التسجيل: 23-03-1432 هـ
المشاركات: 2,456


جزاك الله خير على هالمعلومات


اللهم اني استودعتك زوجي وقلبه واستودعتك اهلي و نفسي واطفالي وكل مااملك ي من لاتضيع عنده الودائع
روحي هايمة بذاتي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 06:21 صباحاً   #3
أولياندر

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 22-02-1431 هـ
المشاركات: 466


المرأه تساهم بدور توفير الوسط الملائم لجذب الحيمن الذكري والأنثوي سواء حمضي أو قلوي ليكون الأكثر بقاء ويفوز بتلقيح البويضة
وذلك يحصل بطبيعة غذاء المرأه وبعض الفيتامينات والعناصر الغذائية بدورها تساهم في انجاح ذلك
وبعض التحاميل والغسولات
وكلها من باب الأخذ بالأسباب
ويهب من يشاء ذكورا أو اناثا سبحانه


أولياندر غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 06:27 صباحاً   #4
باسم حياتي

محررة فضية
 
الصورة الرمزية باسم حياتي
 
تاريخ التسجيل: 15-01-1431 هـ
المشاركات: 3,934


جزاش الله خير على هاالمعلووومه

بس مهما كان السبب الحقيقي لايزال وستظل المراءه هي بعقولهم السبب ]]]..>>>>عقليات متحجره من زمن الجاهليه




ياليتني طفل واكبر همومي لعبتي ولا اكون طفشااااااااااااااان
باسم حياتي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 06:30 صباحاً   #5
لييين 22

محررة برونزية
 
الصورة الرمزية لييين 22
 
تاريخ التسجيل: 05-01-1431 هـ
المشاركات: 2,515


الرجل هو المسؤؤؤؤل بعد الله عن نوع الجنين
ولكن اثر العقول المتخلفة من النساء وهم يجيبون الهم لانفسهم"""""


اللهم ارحم اخي واغفر له واسكنه فسيح جناتك
لييين 22 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 07:06 صباحاً   #6
مصدر الجود

محررة
 
الصورة الرمزية مصدر الجود
 
تاريخ التسجيل: 23-11-1429 هـ
المشاركات: 1,957


زمان كان الرجال يتزوج الثانيه والثالثه والرابعه لإنجاب الذكور

يتعلل بإن زوجته لا تلد إلا الإناث..

الحمد لله رب العالمين.


سبحان الله وبحمده *** سبحان الله العظيم
مصدر الجود غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 07:21 صباحاً   #7
ام احلا بنوته

محررة
 
تاريخ التسجيل: 25-10-1431 هـ
المشاركات: 1,292


يسلمو اختي على المعلومات القيمه


ام احلا بنوته غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 07:41 صباحاً   #8
@& ورد جوري %@

محررة
 
الصورة الرمزية @& ورد جوري %@
 
تاريخ التسجيل: 03-06-1430 هـ
المشاركات: 1,313


مشكورة


اللهم اني استودعك مافي رحمي فاحفظه ويسر ولادته وارزقني بالولد الصالح حسن الخلق والخلقة يارب
@& ورد جوري %@ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 07:45 صباحاً   #9
صحتين وعافية

محررة فضية
 
الصورة الرمزية صحتين وعافية
 
تاريخ التسجيل: 13-04-1432 هـ
المشاركات: 3,103



يا أختي تأتي السنة أحيانا بتفسير الآيات القرآنية وشرحها
وماذكرت فيه عدد من الفوائد جزاك الله خيرا
ولكن أين أنت من حديث
( إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا )
والسنة النبوية هي من وحي الله عزوجل للرسول صلى الله عليه وسلم الذي لاينطق عن الهوى
وفي الحديث دلالة واضحة على أن هذا الموضوع يتدخل فيه بع إرادة الله كلا الطرفين الرجل والمرأة
وإليك شرح الحديث بالتفصيل

شرح حديث(إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا )"

--------------------------------------------------------------------------------

ما تفسير الحديث الشريف للرسول عليه الصلاة والسلام إذا غلب ماء الرجل المرأة يكون الطفل ذكراً إلى آخر الحديث؟ وهل يعني هذا إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة يعني المولود يشبه أباه أو أمه أو يكون مذكر أو مؤنث؟


لحمدلله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد

وأما ما ذكرتَه فهو جزءٌ من حديث رواه البخاري ـ واللفظ له ـ ومسلم في صحيحيهما عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قَالَ: سَمِعَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ بِقُدُومِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهْوَ فِي أَرْضٍ يَخْتَرِفُ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَال:َ إِنِّي سَائِلُكَ عَنْ ثَلَاثٍ لَا يَعْلَمُهُنَّ إِلَّا نَبِيٌّ، فَمَا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ؟ وَمَا أَوَّلُ طَعَامِ أَهْلِ الْجَنَّةِ؟ وَمَا يَنْزِعُ الْوَلَدُ إِلَى أَبِيهِ أَوْ إِلَى أُمِّهِ؟ قَالَ:" أَخْبَرَنِي بِهِنَّ جِبْرِيلُ آنِفًا قَالَ ...أَمَّا أَوَّلُ أَشْرَاطِ السَّاعَةِ: فَنَارٌ تَحْشُرُ النَّاسَ مِنْ الْمَشْرِقِ إِلَى الْمَغْرِبِ، وَأَمَّا أَوَّلُ طَعَامٍ يَأْكُلُهُ أَهْلُ الْجَنَّةِ فَزِيَادَةُ كَبِدِ حُوتٍ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَ الْمَرْأَةِ نَزَعَ الْوَلَدَ، وَإِذَا سَبَقَ مَاءُ الْمَرْأَةِ نَزَعَتْ"، قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَشْهَدُ أَنَّكَ رَسُولُ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ... الحديث.

وفي رواية عند مسلم عن ثوبان رضي الله عنه مرفوعاً :" مَاءُ الرَّجُلِ أَبْيَضُ وَمَاءُ الْمَرْأَةِ أَصْفَرُ فَإِذَا اجْتَمَعَا فَعَلَا مَنِيُّ الرَّجُلِ مَنِيَّ الْمَرْأَةِ أَذْكَرَا بِإِذْنِ اللَّهِ وَإِذَا عَلَا مَنِيُّ الْمَرْأَةِ مَنِيَّ الرَّجُلِ آنَثَا بِإِذْنِ اللَّهِ".

وفي رواية عند مسلم عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً:" ِذَا عَلَا مَاؤُهَا مَاءَ الرَّجُلِ أَشْبَهَ الْوَلَدُ أَخْوَالَهُ وَإِذَا عَلَا مَاءُ الرَّجُلِ مَاءَهَا أَشْبَهَ أَعْمَامَهُ"، وفي رواية عنده أيضاً عن أم سلمة رضي الله عنها، قال صلى الله عليه وسلم:" إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ".

والمعنى ظاهر في أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، قال الإمام المناوي رحمه الله في فيض القدير: قوله: فبم يشبهها ولدها - يعنى إذا غلب ماء المرأة ماء الرجل أشبهها الولد، وكذلك إذا غلب ماء الرجل أشبهه الولد، ومن كان منه إنزال الماء عند الجماع أمكن منه إنزال الماء عند الاحتلام.اهـ

واختلف العلماء في المراد بالعلو: هل المراد بالعلو سبق الماء، أو المراد بالعلو كثرة الماء؟

قال الإمام النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم: وَفِي الرِّوَايَة الْأُخْرَى: قَالَ الْعُلَمَاء: يَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد بِالْعُلُوِّ هُنَا السَّبْقُ، وَيَجُوز أَنْ يَكُون الْمُرَاد الْكَثْرَة وَالْقُوَّة، بِحَسَبِ كَثْرَة الشَّهْوَة .اهـ

وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه فهو علو معنوي، وأما ما وقع عند مسلم من حديث ثوبان رفعه: "ماء الرجل أبيض وماء المرأة أصفر فإذا اجتمعا فَعَلا مَنِيُّ الرجل مَنِيَّ المرأة أذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل أنثا بإذن الله". فهو مشكل من جهة أنه يلزم منه اقتران الشبه للأعمام إذا علا ماء الرجل ويكون ذكرا لا أنثى وعكسه، والمشاهد خلاف ذلك لأنه قد يكون ذكرا ويشبه أخواله لا أعمامه وعكسه، قال القرطبي: يتعين تأويل حديث ثوبان بأن المراد بالعلو السبق، قلت: والذي يظهر ما قدمته وهو تأويل العلو في حديث عائشة، وأما حديث ثوبان فيبقى العلو فيه على ظاهره فيكون السبق علامة التذكير والتأنيث والعلو علامة الشبه فيرتفع الإشكال، وكأن المراد بالعلو الذي يكون سبب الشبه بحسب الكثرة بحيث يصير الآخر مغمورا فيه فبذلك يحصل الشبه، وينقسم ذلك ستة أقسام: الأول أن يسبق ماء الرجل ويكون أكثر فيحصل له الذكورة والشبه، والثاني عكسه، والثالث أن يسبق ماء الرجل ويكون ماء المرأة أكثر فتحصل الذكورة والشبه للمرأة، والرابع عكسه، والخامس أن يسبق ماء الرجل ويستويان فيذكر ولا يختص بشبه، والسادس عكسه، اهـ

وقد ذكر علماء الأحياء أن في الخلية البشرية 23 زوجا من الكرموسومات, زوج واحد هو الذي يحدد نوع الجنين , فالتركيبة الوراثية للرجل (الكروموسومات)هي xy , وأما التركيبة الوراثية للانثى فهي xx ,

ويحدث الإخصاب عند إلتقاء ماء الذكر (المني) مع ماء الانثى(البويضة),فإذا كان ماء الرجل يحمل الصفة y, كان المولود ذكرا بإذن الله(x +y), وأما إذا كان ماء الرجل يحمل الصفة x كان المولود أنثى بإذن الله (x + x), والله أعلم.



والخلاصة

معنى الحديث: أن الولد يكون شبهه من ذكورة أو أنوثة بمن علا ماؤه من الزوجين، فإن علا منيُّ الرجل كان الولد ذكراً، وإن علا منيُّ المرأة كان الولد أنثى بإذن الله، والله أعلم.



-وذكر الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري: "والمراد بالعلو هنا السبق، لأن كل من سبق فقد علا شأنه --



-كما قال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا سبق ماء الرجل ماء المرأة أذكرا وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل آنثا " ، وكذلك في الصحيح أيضاً : " إذا علا ماء الرجل ماء المرأة أشبه الولد أعمامه وإذا علا ماء المرأة ماء الرجل أشبه الولد أخواله ". -








صحتين وعافية غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-06-1432 هـ, 07:58 صباحاً   #10
سوماآ

محررة
 
الصورة الرمزية سوماآ
 
تاريخ التسجيل: 19-10-1431 هـ
المشاركات: 1,385


سبحااان الله




يااارب أرزقني بالبنت الصالحه يااارب
سوماآ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 06:26 .


شات عالم حواء
تابعونا على Google+
تابعونا على instagram
تابعونا على twitter
تابعونا على Facebook