أخبار حواء:
«    »
                            

                 

قديم 17-03-1432 هـ, 03:08 صباحاً   #1
وحيده بروحها

عضوة جديدة
 
تاريخ التسجيل: 14-02-1431 هـ
المشاركات: 94


قصه الطلاق التى حد ثت فى عهد الرسول

السلا م عليكم ورحمه الله وبر كااته الاى تعرف قصه المراه التى كاا نت تريد الطلاق على الرغم من حب زوجهاا لهاااا داايم المشاايخ يذكر ونها ونا سيتهاااا وجزاكم الله كل خيرر


وحيده بروحها غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر


قديم 17-03-1432 هـ, 03:42 صباحاً   #2
red peach

عضوة نشيطة
 
الصورة الرمزية red peach
 
تاريخ التسجيل: 23-10-1430 هـ
المشاركات: 300


وملخص قصة بريرة أنها أرادت أن تتحرر من رق العبودية ، وأن تنطلق في آفاق الحرية ، تملك نفسها ، وتملك قرارها ، وترفل بقدرتها الكاملة لتقرير مصيرها ، ورسم مستقبلها .

وهكذا كان ، فقد اتفقت مع مالكيها من الأنصار على أن تكاتبهم ، فاشترت نفسها بالتقسيط المريح ، بتسع أواق من الفضة ، تدفعها سنويا ، في كل سنة أوقية .

ولما أبرمت الاتفاق ، عمدت إلى نبع الحنان ، وحصن الأمان ، فقصدت بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، وحدثت زوجه عائشة رضي الله عنها ، وأخبرتها بحاجتها إلى أن تعينها ، فدفعت عائشة رضي الله عنها ما اتفق عليه إلى مواليها ثم أعتقتها .

وها هي بريرة رضي الله عنها تتنفس عبير الحرية ، وتستنشق عطرها ، وتبدأ حياتها من جديد ، بثوب جديد ، ونفس جديدة .

فلما تأملت حالها رأت أنها زوجة لعبد مملوك ، والإسلام يعطيها حرية اتخاذ القرار ، فلها أن تبقي علاقتها الزوجية كما هي ، على حالها السابق ، ولها أن تنقض الرباط ، وتحل الوثاق ، فقررت بحسم وجزم أن تنهي حياتها الزوجية . وهكذا كان ، لأنها لم تكن تحب زوجها ، ولا تحمل في قلبها له مودة ولا رحمة .

يقول ابن عباس رضي الله عنهما : إن زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث ، كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعباس : يا عباس ، ألا تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثا ؟ رواه البخاري .

فلما رأى مغيث إصرار بريرة على صده ، وأنها عازمة على تركه ، استشفع بالنبي صلى الله عليه وسلم ، فشفع له عندها ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لو راجعته ، فإنه زوجك وأبو ولدك . قالت : يا رسول الله ، تأمرني ؟ قال : إنما أنا أشفع . قالت : لا حاجة لي فيه .

وفي هذه القصة فوائد جمة ، فقهية ودعوية ، نستل منها ما يفيدنا في حالنا ، وواقعنا ، ومن ذلك أن نبينا صلى الله عليه وسلم تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثا ! تعجب وهو يرى حبا يقابل ببغض ، فلم يكن حبا متبادلا ، فلم ينكر ، ولم يشدد ، بل أفسح للقلوب أن تعبر عما في جوفها ، ولم يعنف أحدا منهما ، لأن الإسلام جاء بها بيضاء نقية ، واقعية ، تتلمس العواطف وتعرف قدرها ، ولم يأت ليكبت أحاسيس الناس ، ولا ليضيق عليهم في التعبير عنها .


red peach غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 17-03-1432 هـ, 05:59 صباحاً   #3
وحيده بروحها

عضوة جديدة
 
تاريخ التسجيل: 14-02-1431 هـ
المشاركات: 94


الله يو فقك دنيااا وااخره ويجزاك كل خيررر


وحيده بروحها غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 17-03-1432 هـ, 08:40 صباحاً   #4
الاميرة الشهري

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية الاميرة الشهري
 
تاريخ التسجيل: 19-03-1431 هـ
المشاركات: 11,533




جزآك الله خيراً على هذا المجهود
وجعله الله في ميزان حسناتك


الاميرة الشهري غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 17-03-1432 هـ, 04:05 مساءً   #5
**ام رغد**

عضوة مميزة
 
الصورة الرمزية **ام رغد**
 
تاريخ التسجيل: 22-11-1431 هـ
المشاركات: 6,842


جزيتي خيرآ

لا اله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير

"ربي لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك"
"اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه واهل بيته وازواجه اجمعين"

"سبحان الله ..والحمد لله..ولا اله الا الله..والله اكبر..ولا حول ولاقوة الا بالله"
"اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات



رغـــ مسك الجنه ــــد
**ام رغد** غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 09:25 .


شات عالم حواء
تابعونا على Google+
تابعونا على instagram
تابعونا على twitter
تابعونا على Facebook