السعودية - جميع دول الخليج
كتاب نكهة الاطباق
كتاب طبخ رائع يحتوي 16 قسما منوعا كل ماتتمنينه وأكثر ..جربيه لن تندمي
              

السعودية - جميع دول الخليج
كتاب نكهة الاطباق
كتاب طبخ رائع يحتوي 16 قسما منوعا كل ماتتمنينه وأكثر ..جربيه لن تندمي
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-03-1432 هـ, 04:08 مساءً   #1
littlebride23

محررة
 
تاريخ التسجيل: 16-04-1426 هـ
المشاركات: 1,009


مشاريع غير مكلفة ومن منزلك

أنا قرأت الموضوع هذا وإن شاء الله أخواتي يستفيدوا من هذي الافكار

هل تفكرين في زيادة دخلك؟ هل تطمحين في أن تكوني صاحبة مشروع؟ هل تريدين مشروعًا غير مكلف يُدر عليك ربحًا؟ هل تُفضلين العمل من منزلك؟

إذا لم يكن لديكِ رأس المال الكبير لبدء مشروع خاص بكِ، فيمكنك أن تبدأي مشروعًا صغيرًا من منزلك، وبأقل التكاليف، كل المطلوب منك هو أن تبحثي عن مشروعٍ تستطيعين تحقيق ذاتك من خلاله، أو تختارين من بين عشرات الأعمال عملاً مناسبًا لكِ ولمؤهلاتك وتقومين به من المنزل.

ويمكننا تعريف العمل من المنزل بوجه عام على أنه العمل الذي يديره مالكه لإنتاج السلع والخدمات بهدف الربح ومكان العمل والإنتاج هو المنزل، وفي حالة نمو العمل يتم نقله خارج المنزل.

قبل أن تعملي من بيتك.. احذري!!
يوجد ثلاثة ضوابط مبدئية لعمل المرأة من بيتها وهي:
الضابط الأول: ألا يشغلها هذا العمل عن طاعة الله عز وجل.
الضابط الثاني: ألا يكون العمل محرمًا؛ كأن تشتغل نامصة للنساء أو تقوم بقص شعورهن كالرجال أو واشمة أو مصممةً لأزياء فاضحة أو أي عملٍ فيه مخالفات شرعية.
الضابط الثالث: ألا يشغل العمل عن الزوج والأولاد؛ لأن أهم وظيفة للمرأة هو زوجها وأولادها.

ماذا يجني لكِ عملك من بيتك؟!
يقول الشيخ محمد الهبدان إمام وخطيب جامع العزّ بن عبد السلام في الرياض: إن عمل المرأة من بيتها له فوائد كثيرة عظيمة، تعود على المرأة نفسها وعلى الرجل، وكذلك على المجتمع ككل.

فوائده للمرأة:
من أهم ثمار عمل المرأة من بيتها سد حاجتها وإغناؤها عن الناس والتوفير المالي، وفي الوقت نفسه يهيئ لها قضاء وقتٍ أكبر مع العائلة، كما يمنحها حرية الابتكار في العمل ويمنحها الشعور بالأمان والراحة النفسية والبدنية، كما أن عملها الخاص من بيتها يحمي المرأة من الخوف من التأخر في السلم الوظيفي ويجنبها شبهة الاختلاط، كما يناسب العمل من المنزل بعض المعاقات ذات الاحتياجات الخاصة.

فوائده على الرجال:
عمل المرأة من المنزل يفتح فرصًا وظيفيةً للعاطلين من الشباب، وذلك من جهتين أولهما: شغل الوظائف التي كانت تشغلها النساء ومن جهة أخرى المرأة العاملة في بيتها قد تحتاج أحيانًا لتحريك أبنائها لإيصال الطلبات أو إحضارها فيكون من خلال نسبة مشتركة بين المرأة والمحرم، هذا إلى جانب عودة السعادة والراحة للزوج والأبناء حينما تبقى المرأة في بيتها وتستقبل زوجها وتراعي أبناءها، ومن ثم أيضًا تعمل وهي في قعر بيتها، إلى جانب تضييق دائرة الفتنة الحاصلة في لقاء الرجل بالمرأة.

فوائده للمجتمع ككل:
يسبب عمل المرأة من بيتها انتعاش اقتصاد البلاد، وزيادة فرص الاستثمار، وتخفيف الزحام المروري الحاصل بسبب الذهاب والإياب من العمل، غير توفير الطاقة المستهلكة في المواصلات، والحد من ظاهرة الفقر بانخفاض نسب الإعالة، كذلك من ثمراته للمجتمع توفير المال اللازم ل***** المباني والمكاتب الإدارية، أيضًا تقليل نسبة الغياب والانقطاع عن العمل وما يترتب على انقطاع الموظفات عن العمل من سلبيات كثيرة على العمل وتعطيل الإنتاجية.

التجربة حول العالم
يقول الدكتور حسين شحاتة- أستاذ المحاسبة بكلية التجارة بجامعة الأزهر- في الدراسة الميدانية التي قام بها: إن المرأة العاملة خارج بيتها تنفق من دخلها 40% على المظهر والمواصلات، أما تلك التي تعمل في بيتها فهي توفر من تكلفة الطعام والشراب ما لا يقل عن 30%.

وخلصت الدراسة إلى أن المرأة التي تمكث في البيت توفر ما لا يقل عن 70% من الدخل الذي يمكن أن تحصل عليه، بل يمكنها أن تحقق دخلاً أكثر مما تحققه الموظفة؛ إذ تستطيع أن تحول بيتها إلى ورشة إنتاجية بأن تصنع في وقت فراغها ما يحتاج إليه بيتها ومجتمعها.

وفي أمريكا مثلاً يطبق هذا المشروع وهو العمل عن بُعد، فقد كشفت دراسة نُشرت في أكتوبر سنة 1996م، أن ما يقارب من 46 مليونًا من أصحاب الأعمال المنزلية في أمريكا- معظمهم من النساء- يعملون من منازلهم لإيجاد موازنة أفضل بين العمل والأسرة، ويكسبون دخلاً أكثر من دخل أصحاب المكاتب بحوالي 28%.

كذلك هذا المشروع الآن مطروح في ماليزيا، كما صرَّحت بذلك شهرزاد عبد الجليل- وزيرة تنمية المرأة والأسرة بماليزيا-، ذكرت أنها بصدد اتخاذ المنزل مكتبًا للمرأة، وعلى قولها إنه سيطرح هذا المشروع في مطلع العام القادم وهو عام 1425هـ، على مجلس الوزراء.

كذلك هذا المشروع مطبق في المجتمعات الصناعية، أو غالب المجتمعات الصناعية مطبق فيها هذا المشروع، فقد ذكر التقرير الصادر عن الأمم المتحدة عن القيمة الاقتصادية لعمل المرأة في البيت أن النساء الآن في المجتمعات الصناعية يساهمن بأكثر من 25% إلى 40% من منتجات الدخل القومي بأعمالهن المنزلية.

ومن واقع التجارب الشخصية إليكِ هذه النماذج:
انتشار مواقع الإنترنت جلبت لي الفرصة
ينتشر استخدام الإنترنت بشكلٍ سريعٍ للغاية، ففي العالم العربي ملايين المستخدمين للإنترنت، ويزداد عددهم كل يوم، ولذلك فإن المؤسسات والشركات والأفراد تقوم ببناء مواقع لها في الإنترنت، مما أدَّى لوجود طلب مستمر لمصممي مواقع الويب.

من هنا جاءت فكرة السيدة منال عبد الرحيم، وهي زوجة في الثامنة والعشرين من عمرها وأم لطفلة واحدة؛ فتقول منال: درست علوم الحاسب الآلي وعملت بمجال تصميم مواقع الإنترنت قبل زواجي، ولكن اتفقت مع زوجي على ترك العمل والتفرغ للمنزل، والأولاد بعد الزواج، ولكن ظروف عمل زوجي التي تجعله أكثر الوقت خارج البيت جعلت لدي الكثير من وقت الفراغ الذي دفعني للعمل من البيت، وكانت فكرة تصميم المواقع هي أنسب مشروع بالنسبة لي وكانت متطلبات المشروع ما هي إلا جهاز كمبيوتر، وقمتُ بعد ذلك بالإعلان عن نفسي في إحدى المجلات، كما قمت بإجراء اتصالاتٍ بالشركة التي كنتُ أعمل بها سابقًا وأخبرتهم باستعدادي للعمل من البيت، وبالفعل بدأت باستقبال طلباتٍ من الشركة إلى جانب بعض الشركات التي قرأت إعلاني في المجلة، واستفدت كثيرًا أولاً بشغل وقت فراغي إلى جانب العائد المادي المجزي الذي يعود عليَّ من هذا المشروع، وفي الوقت ذاته لم أترك بيتي وطفلتي وأتحمل مشاكل الخروج للعمل.

تجهيز الخضراوات وأزمة كل عاملة
وتقول السيدة هناء منصور إنها كانت تعمل محاسبةً في إحدى الدوائر الحكومية، وكانت أكثر المشاكل التي تواجهها هي عدم قدرتها على إعداد الطعام لزوجها وأولادها بعد رجوعها من العمل مرهقةً؛ مما أدى إلى تصاعد خلافها مع زوجها حول هذه المشكلة انتهت بتركها العمل، ومن هنا كانت فكرتها لعمل مشروعٍ صغيرٍ يعوض العائد المادي الذي كانت تأخذه من عملها.

وتضيف هناء: وجدت وقتها أن أنسب شيء أن أقوم بمشروعٍ يساعد غيري من الزوجات العاملات اللائي في حاجةٍ إلى تجهيز الخضراوات وإعدادها للطهي، فليس لدى المرأة العاملة الوقت الكافي لتجهيز الخضراوات للطهي؛ ولذلك فمسألة توزيع منتجاتك مضمونة، فلا مانع لدى الكثيرات من دفع زيادة قليلة في السعر، في مقابل الحصول على مواد الطبخ جاهزةً.

وكانت مشكلتي هي التسويق وإرسال الطلبات التي أقوم بتنفيذها إلى مَن طلبها فاتفقت مع أخي أن يقوم هو بهذه المهمة بمقابل نسبةٍ من ربح المشروع، وكانت أغلب متطلبات المشروع متوفرة لدي بالبيت، وأهمها وجود ثلاجة يمكن تخزين هذه المنتجات بها حتى لا تتعرض للفساد وأدوات المطبخ، أما أدوات التغليف، والخامات اللازمة للإنتاج فكلها متوافرة بأسعار معقولة، وقمت في البداية بعمل كمياتٍ قليلة، قمتُ بتوزيعها على أقاربي وجيراني والمقربين إلى أن عُرِفتُ في الحي المحيط بي، وتوسعت الآن في المشروع، وشاركتني اثنتان من جاراتي لمحاولة الوفاء بالطلبات التي تأتي إلينا والحمد لله.

أرملة.. ماذا تعمل؟
وتقول السيدة آمال محمود، وهي حاصلة على دبلوم تجارة، وأرملة ولها طفلان: تزوجتُ بمجرد انتهائي من التعليم ولم يكن لدَّي أية خبرة في أي عمل، ولكن شاءت الظروف أن يتوفى زوجي ولدي طفلان، فساعدتني إحدى الأخوات على تعلُّم الكتابة على جهاز الكمبيوتر، وعرفتني على أحد مكاتب الترجمة والكمبيوتر، وعملتُ معهم من بيتي في كتابة الرسائل العلمية بعد شراء جهاز كمبيوتر في البيت، وبهذا استطعتُ أن أُوفِّر مصدرًا للرزق لي ولأولادي دون أن أتركهم وأعمل من الخارج.

وإليكِ أفكار أخرى يمكن تنفيذها من البيت:
عزيزتي.. هناك العديد من الأفكار التي يمكن تنفيذها كمشروعٍ منزلي يدر دخلاً إضافيًّا، فعلى سبيل المثال: عمل الكانفا والكوروشيه والتريكو وشغل الإبرة والمفروشات وعمل الإيشاربات وتفصيل الملابس، خاصةً إن كنتِ من هواة شغل الإبرة وتلك الأعمال، ويمكن لكِ أن تقومي بتربية الدواجن والأرانب والحمام إذا توافر عندكِ المكان.

وإن كنتِ من خريجات الاقتصاد المنزلي أو من ربات البيوت اللاتي يتقن فن الطبخ فيمكنك عمل مأكولات في المنزل وتجهيزها للبيع مثل عمل المخبوزات والمعجنات والحلويات والمربى والمخللات، وكذلك القيام ببعض الأعمال الحرفية والفنية التي تتطلب مهاراتٍ خاصةً مثل أعمال الرسم على الزجاج والأواني الفخارية، تصميم البطاقات الخاصة بالمناسبات وعلب الهدايا والورود وشمع الزينة وإطارات الصور.

وكما يمكن لبعض السيدات من دارسات المحاسبة والسكرتارية والإدارة القيام ببعض أعمال السكرتارية والترجمة وكتابة الرسائل العلمية في المنزل؛ وذلك بالتعاون مع مكاتب الترجمة والكمبيوتر ومكاتب خدمة رجال الأعمال، أو القيام ببعض الأعمال الحسابية ومراجعة الحسابات للمحلات المجاورة للمنزل (البقالة- محلات الغسيل الجاف- المكتبة-...).

وإن توفَّر لديك غرفة خالية في المنزل يمكنك إعداد صالون تجميل للسيدات أو ***** حضانة أطفال للجيران من الأمهات العاملات أو تنظيم دروس خاصة في مختلف المواد الدراسية، خاصةً إن كنتِ من خريجات كليات التربية.

وصديقتي الأديبة يمكنك كتابة قصص الأطفال وكتب الطبخ والديكور، وغيرها كما يمكنكِ العمل كصحفيةٍ وكاتبةٍ بالقطعة متعاونةً مع الصحف والمجلات.

وإن كنتِ خبيرة تغذية يمكنك تنظيم وكتابة وصفات وبرامج غذاء صحية وبيعها أو تقديم استشاراتٍ في هذا المجال.



littlebride23 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




11-03-1432 هـ, 04:57 مساءً
#2
ماشاء الله


توقيع

للختم خلال عشرة أيام:
1: سورة الفاتحة وسورة البقرة
2: آل عمران والنساء
3: المائدة والأنعام
4: الأعراف إلى التوبة
5: يونس إلى الرعد
6: إبراهيم إلى الإسراء
7: الكهف إلى الفرقان
8: الشعراء إلى سبأ
9: فاطر إلى الحجرات
10: ق إلى الناس

رد مع اقتباس
*أم وائل* غير متواجد حالياً  



12-03-1432 هـ, 11:54 مساءً
#3
راااائع جدا جدا


توقيع

حساب انستقرام
@ksamart1

للتواصل واتس اب فقط
0502070007


البهار المخملي
الأول في عالم الانترنت
يعود لكم من جديد


رد مع اقتباس
نــــــــــوال غير متواجد حالياً  



13-03-1432 هـ, 01:10 صباحاً
#4
يعطيك العافية يارب
موضوع مفيد


توقيع



جــــــــــــــدة


للطلب
0532575607
تابعو جديدنا ع الواتس اب

رد مع اقتباس
برونز شوكليت غير متواجد حالياً  



13-03-1432 هـ, 01:44 صباحاً
#5
فعلا انا سويت مشروع الطبخ بالبيت ونجح نجاح باهر والطلب يتزايد علي واللي تجربني ترجع لي دائما وتوقفت بسبب مشكلة التوصيل لم اجد لها حل

وسويت مشروع بيع خردوات مثل ابو ريالين لكن فشل فشلا ذريعا ولم اغطي حتى نصف رأس المال ولا اعرف مالسبب

وعملت مشروع رسم لوحات للمدارس اللي توضع بالفصول مع بعض الديكور للشبابيك والجدران , ونجح والحمد لله وحقق الفوز الفصل الذي عملت له اللوحات بالمستوى الأول على المدرسة وحضر فريق من التوجيه التربوي لمشاهدت الفصل واعداد من المعلمات والطالبات من مدرس اخرى ...... وكالعادة تقفت لعدم وجود توصيل .


توقيع




رد مع اقتباس
سواليف أمي غير متواجد حالياً  



13-03-1432 هـ, 01:44 صباحاً
#6
فعلا انا سويت مشروع الطبخ بالبيت ونجح نجاح باهر والطلب يتزايد علي واللي تجربني ترجع لي دائما وتوقفت بسبب مشكلة التوصيل لم اجد لها حل

وسويت مشروع بيع خردوات مثل ابو ريالين لكن فشل فشلا ذريعا ولم اغطي حتى نصف رأس المال ولا اعرف مالسبب

وعملت مشروع رسم لوحات للمدارس اللي توضع بالفصول مع بعض الديكور للشبابيك والجدران , ونجح والحمد لله وحقق الفوز الفصل الذي عملت له اللوحات بالمستوى الأول على المدرسة وحضر فريق من التوجيه التربوي لمشاهدت الفصل واعداد من المعلمات والطالبات من مدرس اخرى ...... وكالعادة توقفت لعدم وجود توصيل .


رد مع اقتباس
سواليف أمي غير متواجد حالياً  



13-03-1432 هـ, 04:37 مساءً
#7
موضوع جدا مفيد ورئع
جزاك الله كل خير


توقيع


رد مع اقتباس
.:. أم خالــد .:. غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 01:52 .