السعودية - الرياض
تجهيزنفاس بيدسودانية
حلاوة دلكة حمام مغربي ام عبة تخليك عروسلمبةلزواجك وعروس بعدالنفاس خبرة
              

السعودية - الرياض
تجهيزنفاس بيدسودانية
حلاوة دلكة حمام مغربي ام عبة تخليك عروسلمبةلزواجك وعروس بعدالنفاس خبرة
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-12-1431 هـ, 12:47 صباحاً   #1
سنــافيـة قـطر

محررة فضية
 
تاريخ التسجيل: 27-10-1429 هـ
المشاركات: 3,157


هو يحبني او يتسلى فيني..السر بالداخل

بقلم مريم شمس
تسلية أم إستقرار
إكتشفي نوايا الشاب


عزيزتي الأنثى الندية...







هل تريدين شاباً يتسلى أم يسعى لأن يتوجك زوجته وأميرة قلبه؟







كيف تعرفين نوايا الشاب ان كان يسعى للتسلية أم للإستقرار (الزواج)؟








ما هي الدلائل التي ستستطيعين من خلالها اكتشاف نواياه وعدم التمادي؟







كيف توفرين الوقت، الطاقة والألم بمعرفة نواياه قبل التعلق به أكثر وأكثر؟






كيف تستطيعين التخلص من شاب يهددك؟







كيف تنسينه دون ان تتعذبي؟







وما هي التصرفات التي تساعدك في جذب الشاب الجاد لحياتك؟








والكثير الكثير..... ستكتشفين بإذن الله تعالى حقيقة الشاب ان كان صادقاً أم لعوباً...







كل فتاة تقريباً تسعى بأن تجد فتى أحلامها وتتوج عروساً له أشعر بك وأحس بمشاعرك عزيزتي...







لكنني هنا بعد الله عز وجل كي أرشدك وأوضح لك ان كانت نواياه طيبة أم خبيثة وبعدها انت من ستقررين الاستمرار ام لا...







أعلم انك تريدين ان تحبي وتنحبي... وتنجبي منه الأبناء والبنات...








غاليتي قد تشدك المسلسلات التركية وتتمنين شاباً كمهند أو غيره يعاملك بطريقة رومانسية يعبر لك عن حبه وهيامه طوال الوقت...









لكن للأسف الكثير من الشباب وليس الكل... يستغلون براءة الفتاة ويحاولون قدر استطاعتهم استغلالها...



سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




21-12-1431 هـ, 12:48 صباحاً
#2
مثل هذه الأمور لم تدرس لنا في المدارس... لكنني قد أستطيع من خلال دراساتي وتجاربي ان ارويكم من هذه العلوم التي تنقصنا في المجتمع العربي بطريقة واقعية وعلمية تتناسب مع الواقع...




عزيزتي الفتاة الندية... عندما تكونين في علاقة حب مع شخص ما، يخطط الشاب لمستقبل العلاقة...




لأحد هذه الثلاثة...


قد يتمناك كـ:


تسلية لفترة قصيرة...
تسلية لفترة طويلة...
أم زواج...





فهو بالطبع لن يطلعك على خططه خصوصاً عندما يختارك بينه وبين نفسه لعلاقة بلا زواج.. لكنك من خلال هذه الدورة ستتعلمين كيف تكتشفين الحقيقة... وتكشفين من أمامك...





أحياناً قد تعتقدين انه يريد الزواج ولكنه في الحقيقة يتسلى لفترة قصيرة أم طويلة... وقت ممتع يريد ان يقضيه معك... وبعدها... مع السلامة... يصدمك بزواجه من أخرى ليس لها أية علاقات سابقة حقيقة أو قد يظن ذلك... أو قد يكون عكس ذلك صادقاً وشريفاً يحبك ويرغب الزواج بك...







عزيزتي سأترك لك المجال مفتوحاً لمناقشتك... أحب ان اركز كثيراً على هذا الموضوع لعلي استطيع أن أحميك بإذن الله تعالى...





انني بحق أحبكن جميعاً وأود أن أستطيع بعون الله حمايتكن من أي سوء وأي ألم...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 12:48 صباحاً
#3
قبل أن نتطرق للمزيد لنرى صفات الشاب الذي يسعى للتسلية لفترة قصيرة من الوقت...





تسلية لفترة قصيرة






· يطلب منك الخروج في بداية تعارفكما...
· يتكلم معك ويتغزل بكلمات معسولة على مسمع من أصحابه... وقد يتكلم عنك بالسوء لهم...
· لديه سجل حافل بعلاقات كثيرة قصيرة المدة...
· يكون متحفظاً على حياته الشخصية... أي لا يطلعك على تفاصيل حياته...
· لو تطرقتم لموضوع الزواج دائماً لديه أعذار بأنه لا يستطيع ان يتزوجك في الوقت الحالي... (أحياناً قد تكون به الصفات الأخرى ويعدك بالزواج فإحذري)...
· لا يهتم بك كثيرأ... ولا يسألك عن يومك وما حصل معك وما يهمك وما يسعدك، مشاعرك أو مشاكلك... لا يهتم إلا بنفسه ولا يتكلم الا عما يتعلق به هو... ولا يكون مهتما الا عندما يريد الخروج معك لمصلحته الشخصية... لأنه قد ينال شيئاً بالمجان...
· قد يتهكم ويسخر منك أحياناً ولا يرد على مكالماتك في اوقات كثيرة... وكثيراً قد تلاحظين ان هاتفه مشغول لفترة طويلة خصوصاً في منتصف الليل...
· يكون لديه أكثر من هاتف محمول...
· قد يكرر لك نفس الموضوع عدة مرات لانه لا يعلم ان قاله لك او لغيرك...
· لا يهتم بأمور دينه (غير ملتزم)...
· عندما يتكلم معك عيناه تتجول على جسمك أكثر من وجهك... دراسات حديثة أثبتت بأن الرجل الذي يسعى إلى علاقة محرمة يكون مهتماً بجسد الفتاة أكثر من وجهها... لذا تلاحظينه بأنه يسترق النظر لجسدك أكثر من التمعن في وجهك...
· لا يهتم بمفاجأتك... ولا ان يفرحك... قد ينسى عيد ميلادك... أو قد تمر المناسبة كأي يوم عادي...
· يتهرب من الكلام عن المواضيع العادية في نفس الوقت يحاول جهده أن يخوض في مواضيع محرمه تتعلق بالـ (....).






إذا كانت أغلب ما درج أعلاه متوفرة فيه اعلمي بأنه شخص انتهازي استغلالي يحاول أن يحصل على ما يريده وبعد ذلك يتركك ليتفرغ لعلاقاته الأخرى الكثيرة أو ليتزوج.... اتركيه فوراً لانك بابتعادك عن هذه النوعية من الشباب تحافظين على نفسك... كما انك تجنبين نفسك ألماً أنت في غنى عنه... ان كنت مصرة في الاستمرار معه إحرصي على ألا تخرجي معه... وبالوقت ستتضح لك الصورة أكثر...







لا تعتقدي بأنك تستطيعين تغيير قراره بالهدايا أو بالتقارب جسدياً... لأنه مستمر معك في هذه العلاقة كي يستفيد فقط... ويسعى الى ما قد يحصل عليه منك بالمجان...








عزيزتي يوماً في إحدى أبحاثي سألت أحد المحارم من أقربائي عن الحب قبل الزواج ولم الرجل يرتبط أحياناً بالتي يحبها وأحياناً لا.... كان رده ان الرجل يحاول قدر استطاعته ان يحصل على ما يريده بالمجان... وان لم يحصل على ما يريده قد يفكر أحياناً قليلة أن يشتري (يخطبها) ذلك يعتمد على شخصية الفتاة، التزامها الديني، واحترامها لنفسها، ومحافظتها على سمعتها وشرفها....




تابعوني....


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 12:49 صباحاً
#4
** تنويه **


من مبادئي في الكتابة.... أن أتطرق لواقع المجتمع... وما يحدث فيه... كواقع فقط... حتى لو كان ذلك عكس مبادئنا... لكنه واقع حاصل لا مفر منه...


وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح... وكل ما شرعه ورسمه لنا الإسلام هو الطريق السوي الذي يجب علينا أن نتبعه... وهذا ما سيتضح في نهاية قصصي ومقالاتي... أرجوا منكن الصبر والتأني...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 12:51 صباحاً
#5





عزيزتي الواقع يختلف عن المسلسلات والأفلام... ان الاعلام شوه صورة الحب الحقيقية... فالحب الحقيقي ليس كلاماً معسولاً ولحظات رومانسية فقط... انها تضحية... شجاعة... مواقف... وعشرة...





تذكري عزيزتي ان خروجك مع أي شاب دون ورقة رسمية قد تكوني بالنسبة له جسد يريد ان يستفيد منه دون ان يدفع... من دون ان يشتري... ودون اكتراث لعواطفك...






عزيزتي... ان الله لم يحرم شيئاً إلا كان لذلك الشيء أضراراً جسدية... نفسية وصحية...








انها غريزة أودعها الله سبحانه وتعالى في الإنسان... يصعب مقاومته خصوصاً اذا كنت تشعرين بالعاطفة نحو الشاب...





الفتاة عندما تتورط في هذه العلاقة تشعر برابط وثيق من العاطفة وإنها على اتصال مع قلبه... مما يجعلها تتعلق أكثر بهذا الشاب... تريد قربه أكثر وأكثر...





دعوني أشرح لكن علمياً ما يحدث....







انها غريزة الأمومة... فيزيائياً تحتضن البويضة الحيوان المنوي... بينما المني ينفصل/ يخرج من جسد الرجل...





لذا بعدها تشعر الفتاة بالحب والرجل بالنفور....






يوماً بعد يوم يقوى هذا الحب في قلبك ولا تستطيعين الاستغناء عنه...




لكن للأسف...





هذه العلاقة يكون تأثيرها عكسي على الرجل...





فهو يفضل أن يبقى وحيداً... بعيداً عن شريكته... حتى في الزواج... يبتعد الرجل ويدير ظهره لزوجته بعد العلاقة...





الآن دعونا نفكر... لو كان الزوج في الحلال يشعر بذلك...





ماذا عن الشريك في العلاقة المحرمة؟ بالتأكيد سيشعر بالنفور أكثر وأكثر...





وهذا الشيء سيبعده وينفره عن التفكير في الزواج منك...





هذه هي الحقيقة...





عزيزتي... بابتعادك عما حرمه الله ستحمين نفسك... شرفك... ونفسيتك وصحتك من الدمار...





حتى الدراسات الأجنبية الحديثة والاستشاريين الغربيين يتفقون على ذلك... ينصحون الفتاة بعدم التورط في هذه العلاقة قبل الارتباط الرسمي.... لأن الشاب لن يكون راغباً في الزواج بعد ذلك....




سبحان الله...






عزيزتي... الوقت كفيل بأن يوضح لك نية الشاب دون ان تخرجي معه....لأن الشاب اللعوب يسهل ملاحظته ومعرفته...


تابعوني...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 12:52 صباحاً
#6





تسلية لفترة طويلة:




كيف تميزين هذا الشاب؟


لم يفعل ذلك؟


وما هو السبيل للخلاص منه؟



قد تعتقدين انه يريد أن يتزوجك...



لكن الآن مضى 5، 10 أو 15 سنة أو أكثر في هذه العلاقة دون ان يحرك ساكناً...



وأنت تعذرينه... وتتعاطفين مع ظروفه المختلقة...



كم سنة ستنتظرين أكثر؟



إلى ان يتقدم بك العمر يذبل جمالك ولا يرغب أحد في الزواج منك...







هذا الرجل يضيعك ويمتص احلى سنين عمرك في انتظاره ولن يأتي...



انه السبب في عنوسة عدة فتيات حولي...



وبعدها يتركها ليتزوج ممن تصغره وتصغر حبيبته بسنين عديدة...



اتركيه... اهربي منه... فكري في نفسك وفي مستقبلك... انه كالسجان الذي يجعلك حبيسة لا تطولين أرضاً ولا سماء...



أغلب الفتيات اللاتي يتورطن في هذه النوع من العلاقات هي الفتاة العاطفية جداً التي تتسول الحب لانها افتقدته في طفولتها...



الفتاة التي تتورط في العلاقة الطويلة تكون كمصباح علاء الدين لهذا الرجل اللعوب... تلبي له طلباته...




تغدق عليه بالهدايا... مسلوبة الارادة... يتحكم بها كيفما يشاء... قد تكون اعذاره اختلاف المذاهب أو العوائل او الأصل وعدم موافقة أهله في الوقت الحالي للزواج بها... أو قد يوهمها بعدم استطاعته المادية في الوقت الحالي... أو انه لم يكون نفسه بعد...



انه لا يحارب من أجلها لأنه تملكها... وسيطر عليها... والغى شخصيتها... فهي مسلوبة الاراده وتقول له نعم في كل الأحوال... لا تجادله خوفاً من أن يتركها... فهي لا تشكل له أي تحدي لكي يحارب لأجل الزواج منها...



قد لا تخرج من البيت إلا بإذنه... وقد تتصل به عدة مرات ليجيب على مكالمة واحده... ولو حدث ان اتصل بها تجيب عليه في كل الأوقات دون تردد... هي متوفرة وموجوده لخدمته ولمحادثته طوال الوقت... واضحة ولا تعرف الغموض بتاتاً...




عزيزتي الفتاة.. تخلصي من هذا السجان في اسرع وقت ممكن... إتركيه... ولا تردي على مكالماته أو رسائله... لو كان فعلاً يحبك... سيطرق الباب... إن كان لك فعلاً سيرجع اليك... في أغلب الأحيان قد يرجع إن لم تسلمي نفسك له... لو لم يرجع اعلمي انك لست الخاسرة انما هو... وتعلمي الا تلغي شخصيتك أمام أي شاب حتى لو كان زوجك... وألا تسلمي نفسك لأي رجل دون زواج... خذي العبرة من أخطائك غاليتي...




التفتي لمن يتقدم إليك طالباً يدك بالحلال... دون مبالغة في الشروط... والسعي وراء المظاهر الزائلة كإسم العائلة... نوع السيارة أو الوسامة...



فكري بعمق أكثر... إسعي للأشياء التي تبقى ولا تزول... التفتي للذي يخشى ربه... يقدس الزواج... للشاب الطموح الدارس الذي يريد أن يبني أسرة للذي يقدرك ويعطيك اسماً... منزلاً... وأبناء... للذي يتوجك أميرة قلبه ويضعك في مكانة الزوجة المصون...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 12:55 صباحاً
#7





سأحكي لكن قصة عبير ومحمود...



(قصة واقعية لكني غيرت الأسماء حفاظاً على الفتاة)



عبير فتاة متوسطة الجمال من عائلة محترمة... تعمل في وظيفة ممتازة... أحبت محمود إلى يومنا هذا منذ 25 عاماً...





واستمرت في علاقتها معه... دون أن يخطط للزواج منها... معتذراً بسبب اختلاف المذاهب...





عبير تعامل محمود كأنها مصباح علاء الدين... تتسوق وتشتري له كل شيء... من بدلات... ساعات... عطور... محمود لا يلبس إلا ما تختاره له عبير... الغيت شخصيتها أمامه... تتصل به كثيراً... وهو يبادر بالاتصال بها مرة واحده في الإسبوع على الأكثر...







ما حدث قبل خمسة أعوام... تزوج محمود من قريبته رغماً عنه (كما يقول)... واستمر في علاقته مع عبير لأنه يحبها ولا يستطيع الاستغناء عنها كما يدعي...






عبير المسكينه صدقته والحسرة تملأ قلبها... حزنت كثيراً لذلك... عاشت معه تجربة زواجه وهي حزينة جداً... صامتة ومتحملة على أمل آخر أن يتزوجها كزوجة ثانية... عبير كانت تبني قصوراً بالرمال... قبلت على نفسها المهانة والذل في سبيل هذا الحب الموهوم...







والآن محمود متزوج ولديه من الأبناء 2 ولازالت علاقته مستمرة مع عبير...




لأنه لن يخسر شيئاً...






يدعي إنه ليس مرتاحاً في الزواج من قريبته... وانه يتمنى الخلاص منها... فهي مهملة ولا تهتم به وبأولادها....






لم اذا انت مستمر في زواجك يا محمود ان لم تكن سعيداً؟







انه يخدع عبير ولازالت عبير تصدقه...







هل تعلمون كم عمر عبير الآن 50 عاماً!!!!







وهي لازالت مسجونه في هذا الوهم... بالإضافة إلى انها على صلة مع أهله الذين يعلمون عن حب عبير لمحمود... عبير لازالت تحاول التقرب من أهلة على أمل أن يتزوجها محمود يوماً... لكنه لن يفعل...







بالتأكيد عزيزتي الفتاة لا تريدين أن يحدث لك ما حدث لعبير...







فالحياة مدرسة... نتعلم من تجارب غيرنا... لو اتخذت عبير قرارها بالابتعاد عنه منذ زمن... لما حدث لها ما حصل... لكانت اليوم في كنف من يعزها...



لكانت الآن زوجة وأم يحيط بها أولادها... لوجدت من يرعاها عندما يتقدم بها العمر...


تابعوني...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 01:01 صباحاً
#9
فتاتي العزيزة...





كلما اتخذت القرار في الابتعاد من هذا النوع من الشباب في أسرع وقت كلما وفرت على نفسك ألماً كبيراً... انه مجرد قرار تتخذينه في الابتعاد عنه... ولو كان شاباً صادقاً صالحاً سيطرق بابك... ويتقدم لطلب يدك...






ان أصعب لحظة هي لحظة اتخاذ القرار والتصميم عليه... ان اتخذت القرار إعلمي بأنك اجتزت المرحلة الأصعب...



عزيزتي... الحياة تجارب... لا تتألمي من تجاربك الفاشلة... لكن تعلمي منها الدروس التي ستستفيدين منه مستقبلاً...



كل ألم تعانيه سيكون طريقك نحو الصعود والتعلم في مدرسة الحياة..






عزيزتي... لا تسمحي لأحد بأن يقيدك ويوقف نصيبك بإسم الحب... أو أن يستهزأ بك ويستغلك ويضيع من وقتك... ويمتص سنين عمرك هباءاً... أنت جوهرة نفيسة تستحق من يبادر لشراءها (خطبتها)....








انني حقاً على استعداد لأن أساعد أية فتاة تستطيع الخلاص من شاب لعوب... باتباع الطرق التالية:






· ان تقرري بتركه حالاً ولا تجيبي على مكالماته أو رسائله بتاتاً... لأن أحياناً ما يحصل






عندما يشعر الشاب بأن الفتاة هي التي ترتكته (أنت) لن يحتمل ذلك وقد يبادر بالاتصال بك لكي يتأكد بأنه ما زال يمتلكك كالسابق... وان تأكد بأنك لا زالت تردين عليه لن يلتفت اليك مطلقاً... وان لم يلقى أي رد ولم يسمع منك أية أخبار قد يبادر في الارتباط بك بالحلال خصوصاً إن لم ينل شيئاً..






· اشغلي نفسك بأمور مفيدة... اجعلي جدولك مشحوناً بالأمور التي تنجزينها دون أن يكون لك دقيقة من الوقت لتفكري فيه... لا تأوي إلى فراشك إلا وانت متعبة جداً من مشاغل يومك كي يغالبك النعاس دون تفكير أو عذاب...






· تذكري بأن من لا يريد ان يرتبط بك على سنة الله ورسوله لا يستحق ثانية من وقتك تضيعيه في التفكير فيه... ومن تركك أو إبتعد عنك يوماً لا يستحق ان يكون زوجاً أبداً لأنك لن تشعري بالأمان معه بتاتاً...






· اكثري من قراءة القرآن الكريم وخصوصاً سورة البقرة يومياً لان ذلك سيساعدك كثيراً... القرآن الكريم سيسكن قلبك وسينظف هالتك من الشوائب...




· تجنبي سماع الأغاني... لأنها ستقلب عليك المواجع وتجعلك تضعفين...




· ابتعدي عن أي شيء يذكرك به...






· حسن الظن بالله... بأنه سيختار لك من يستحقك فعلاً ان كان هذا الشاب أو غيره بالحلال...






· تجنبي التورط في علاقة أخرى... لانك ضعيفة (في مرحلة نقاهة) في الوقت الحالي...






· لو شعرت بأي ألم... تحملي... واحتسبي الأجر من رب العالمين... وتأكدي انك بهذه التضحية سيكافئك الله أفضل مكافئة وسيرزقك بالشاب الصالح...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



21-12-1431 هـ, 01:05 صباحاً
#10
زواج








عندما تحددين له بأنك لست لتمضية الوقت... وانك فتاة ملتزمة تخشى ربها وتحافظ على سمعتها فأنت لا تسمحين لأياً كان بأن يستغلك...







أنت بذلك تحددين قيمة عالية لنفسك... زواج وإلا فلا...







كما ان احتشام ملابسك وتصرفاتك لهما الدور الكبير في قراره...









كلما استمريت مع هذا الشاب لفترة أطول دون زواج عقد قران أو خطبة كلما أبخست من ثمنك... خصوصاً اذا كنت تقابلينه أو تسمحين له بلمسك...








ان كنت واضحة معه منذ البداية بأنك ستحادثينه لفترة قصيرة جداً اسبوع او اسبوعان على الأكثر وبعدها لن تسمحين له بأن يحادثك بتاتاً إلى أن يتخذ قراره ويتقدم لخطبتك كلما رفعت من قيمتك أمامه ولم تسمحي له بأن يتخذك كحبيبة لفترة قصيرة أم طويلة..








أنت بذلك ستفهمينه بأنك إنسانة ناضجة ملتزمة لا ترغب بالعلاقات وسيثق بك جداً... وقد يبادر ويسرع لخطبك بأسرع وقت خوفاً من أن يتقدم إليك شاب آخر ويحصل على ما كان يتمناه وما قد يعتبره ملكاً له هو...








أغلبية الشبان عندما يتعرفون على الفتاة خارج نطاق العائلة يتبادر في ذهنهم العلاقة المحرمة فقط... وبعدها تحدد الفتاة قيمتها... ان كانت للزواج بتطبيق السابق يتعلق بها... ويغير من قراره... طريقة التعارف أيضاً لها الدور الكبير في جدية الشاب أم عدمه...


رد مع اقتباس
سنــافيـة قـطر غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:19 .