02-12-1431 هـ, 11:52 مساءً
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أولا وقبل رابط التحميل خلونا نذكر فضل التكبير في هذه الأيام وكيفيته ووقته :


لا شك أن الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة أيامٌ معظمة أقسم الله بها في كتابه والإقسام بالشيء دليل
على أهميته وعظم نفعه ، قال تعالى : ( والفجر وليال عشر ) قال ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغير واحد من
السلف والخلف : إنها عشر ذي الحجة . قال ابن كثير : " وهو الصحيح " تفسير ابن كثير8/413 .


والعمل في هذه الأيام محبوبٌ إلى الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم :
" مَا مِنْ
أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهِنَّ أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنْ هَذِهِ الأَيَّامِ الْعَشْرِ .


فَقَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ : وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ؟


فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : وَلا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ . إِلا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ
بِشَيْءٍ "
رواه البخاري ( 969 ) والترمذي ( 757 ) واللفظ له وصححه الألباني في صحيح الترمذي 605
ومن العمل الصالح في هذه الأيام ذكر الله بالتكبير والتهليل لما يلي من الأدلة :


1- قال تعالى : ( ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات ) الحج / 28 . والأيام المعلومات هي
عشر ذي الحجة .


2- قال تعالى : ( واذكروا الله في أيام معدودات ... ) البقرة / 203 ، وهي أيام التشريق .


3- ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل ) رواه مسلم 1141


ثانياً : صفته ...


اختلف العلماء في صفته على أقوال :


الأول : " الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله ، الله أكبر .. الله أكبر .. ولله الحمد "


الثاني : " الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله ، الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. ولله الحمد "


الثالث : " الله أكبر .. الله أكبر .. الله أكبر .. لا إله إلا الله ، الله أكبر .. الله أكبر .. ولله الحمد " .


والأمر واسع في هذا لعدم وجود نص عن النبي صلى الله عليه وسلم يحدد صيغة معينة .


ثالثاً : وقته ...


التكبير ينقسم إلى قسمين :


1- مطلق : وهو الذي لا يتقيد بشيء ، فيُسن دائماً ، في الصباح والمساء ، قبل الصلاة وبعد الصلاة ، وفي كل وقت .


2- مقيد : وهو الذي يتقيد بأدبار الصلوات .


فيُسن التكبير المطلق في عشر ذي الحجة وسائر أيام التشريق ، وتبتدئ من دخول شهر ذي الحجة ( أي من غروب
شمس آخر يوم من شهر ذي القعدة ) إلى آخر يوم من أيام التشريق ( وذلك بغروب شمس اليوم الثالث عشر من شهر
ذي الحجة ) .


وأما المقيد فإنه يبدأ من فجر يوم عرفة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق - بالإضافة إلى التكبير المطلق
– فإذا سَلَّم من الفريضة واستغفر ثلاثاً وقال : " اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال
والإكرام " بدأ بالتكبير .


هذا لغير الحاج ، أما الحاج فيبدأ التكبير المقيد في حقه من ظهر يوم النحر .


والله أعلم .



أنظر مجموع فتاوى ابن باز رحمه الله 13/17 ، والشرح الممتع لابن عثيمين رحمه الله 5/220-224 .



والآن وبعد أن عرفنا فضل التكبير تفضلوا شاشة التوقف المتضمنة له :




الوصف: تكبير العيد مع 10 صور خاصة بمناسبة الحج والعيد
حجم الملف: 2.06 MB


للتنزيل اضغط هنا
7
7
http://athan.islamicfinder.org/screensavers/Hajj.exe




للحصول على المزيد من شاشات التوقف الإسلامية :


http://www.islamicfinder.org/screens...hp?lang=arabic



-لاتنسونا من صالح دعائكم
انا لم اتغير كل مافي الامر اني ترفعت ...
حين اكتشفت ان الكثير لايستحق النزول اليه
03-12-1431 هـ, 12:10 صباحاً
جزاك الله الف خير
وحشتني.. كثر فرحي بيوم لقياك وحشتني.
كثر دمعي بليل فرقاك وحشتني.
كثر ضحــكي اناوياك وحشـتني.
كثر همي وانا بلياك وحشــــتني.


الساعة الآن 04:30 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015