السعودية - 0534500470
علاج لانجاب التوائم
مجرب ومضمون لانجاب التوائم وجميع من استخدمنه تم الحمل بتوائم بفضل الله
السعودية - الرياض
كوفيره خدمات منزليه
تساريح مكياج.صبغات وقص برنامج للعرائيس والنفاس حمام ملكي بالاعشاب حلاو
           
           
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-1431 هـ, 03:29 مساءً   #1
شهد الحيـآة

عضوة نشيطة
 
الصورة الرمزية شهد الحيـآة
 
تاريخ التسجيل: 06-11-1431 هـ
المشاركات: 218


note إليك موسوعة أمراض الأنف والأذن والحنجره

التهاب الأذن الخارجية ( أذن السباحين ) External otitis - Swimmers' ear







ما هو التهاب الأذن الخارجية الحاد؟





التهاب الأُذن الخارجية عبارة عن عدوى تصيب الجلد الذي يغطي الأذن الخارجية و قناة الأُذن. و عادة تحدث الإصابة بالتهاب الأذن الخارجية نتيجة التعرض المفرط للماء، لذلك تسمى أذن السباحين لأنها تحدث كثيرا نتيجة السباحة و التعرض المستمر للماء. فعند تجمع الماء في قناة الأذن يصبح الجلد وسط جيد لنمو البكتريا. و تؤدي أيضا الجروح البسيطة و الخدوش التي تحدث في قناة الأذن ( مثال عند تنظيف الأذن بأعواد القطن ) إلى سهولة الإصابة بالعدوى البكتيرية.



ما هو التهاب الأُذن الخارجية المزمن؟


يحدث التهاب الأذن الخارجية المزمن نتيجة عدوى بكتيرية، مرض جلدي مثل الأكزيما، الفطريات، الاحتكاك المستمر مثل الاستخدام المستمر لسماعات الأذن أو إدخال أعواد القطن المستخدمة في تنظيف الأُذن، الحساسية، بعض الأورام، الخدش المستمر للأذن مثلما يحدث عند البعض كعادة عصبية.




أعراض التهاب الأذن الخارجية






تتمثل الأعراض في الآتي:


الشعور بالامتلاء في الأذن. و تعتبر الشكوى الأولى التي يشعر بها المصاب.

حكة جلدية بالأذن.

تورم قناة الأذن و خروج إفرازات من الأذن.


ألم شديد بالأذن خاصة عند لمسها و تحريك الجزء الخارجي منها.

في بعض الأحيان قد تتورم العقد الليمفاوية الموجودة بالرقبة و تتسبب في صعوبة و ألم عند فتح الفك.

قد يحدث تأثير على حاسة السمع.

علاج و الوقاية من التهاب الأذن الخارجية
يجب الحفاظ على جفاف الأًذن، فالرطوبة تزيد من المشكلة. لذلك ينصح أثناء الاستحمام أو السباحة باستخدام سدادة أذن ( سدادة توضع بالأذن لمنع دخول الماء ) أو وضع كرة من القطن مغطاة بطبقة من الفازلين من الخارج.




يجب تجنب خدش قناة الأذن أو استخدام الأعواد القطنية لتنظيف الأذن.

إذا كان المريض يستخدم سماعة للأذن فعليه أن يتركها بالأذن بقدر المستطاع حتى يتوقف التورم و الإفرازات.

تستخدم نقط للأذن تحتوي على مضاد حيوي أو مضاد حيوي و كورتيزون لتقليل الالتهاب.

في بعض الحالات يتم إعطاء مضاد حيوي عن طريق الفم.

أحيانا يتم اللجوء إلى وضع فتيل wick في قناة الأذن.


الوقاية من التهاب الأذن الخارجية

تجنب دخول الماء داخل الأذن. و ينصح باستخدام سدادة للأذن أثناء الاستحمام أو السباحة.

جب عدم وضع أي أداة تخدش الأُذن أو استخدام أعواد القطن لتنظيف الأذن.

محاولة المحافظة على نظافة الأُذن من الشمع Wax عن طريق المتابعة المستمرة مع الطبيب.

إذا كان شخص يعاني من عدوى بالأُذن أو ثقب في طبلة الأُذن أو قام بأي عملية بالأذن فيجب عليه استشارة الطبيب قبل استخدام أي قطرة للأذن.

يمكن استخدام نقط للأذن قبل و بعد التعرض للماء. و ذلك بعمل خليط مكون من نسب متساوية من الكحول و الخل الأبيض ( 50% : 50% ) يتم وضع قطرات منه بالأًذن. و يعمل على تجفيف قناة الأُذن من الماء و كذلك يحمي من البكتريا. يتم الاستلقاء على أحد الجوانب بحيث تكون الأُذن لأعلى، ثم يتم جذب شحمة الأُذن للخارج و وضع 3-4 قطرات من هذا السائل بالأذن باستخدام قطارة. و بعد بضع دقائق يتم إمالة الرأس إلى الجانب الأخر ليخرج السائل منها. و يكرر ذلك مع الأُذن الأخرى.
-------------------------

مرض مينيير Meniere's Disease







ما هو مرض مينيير؟ What Is Meniere's Disease


مرض مينيير هو أحدى الأمراض التي تصيب الأذن الداخلية و تسبب نوبة حادة و مفاجئة من الدوار.





و ترجع تسمية المرض بهذا الاسم إلى طبيب فرنسي يُسمى مينيير Meniere. و يحدث المرض نتيجة زيادة ضغط السائل الموجود بالأذن الداخلية مما يؤدي إلى اختلال التوازن و السمع.



الأسباب Causes


يوجد في الأذن الداخلية عضو مسئول عن توازن الجسم يسمى vestibular labyrinth. و هو على هيئة حلقات ( قنوات نصف دائرية ) تحتوي على سائل و مستقبلات عصبية تشبه الشعيرات تسمى الخلايا الشعرية Hair cells تتحكم في الإحساس بالتوازن. و يتكون من جزء عظمي و جزء غشائي.





و أغشية هذا العضو ضرورية لحاسة السمع و توازن الجسم. و تكون تلك الأغشية محاطة بالعظم و مليئة بسائل يسمى الإندوليمف endolymph. فعندما يحرك الشخص رأسه يتحرك هذا السائل فيحرك الخلايا الشعرية و يحفزها لإرسال إشارات إلى الأعصاب التي تقوم بإرسال إشارات إلى المخ تنبهه بحركة الجسم.





في حالة مرض مينيير يحدث زيادة في هذا السائل مما يؤدي إلى إرسال إشارات خاطئة للمخ و كأن الجسم يتحرك بالرغم من أن الشخص ساكن مما يؤدي إلى اختلال التوازن. و عندما تزداد كمية السائل بدرجة شديدة يمكن ان تؤدي إلى تدمير أغشية هذا العضو المسئول عن التوازن. و سبب زيادة كمية هذا السائل مازال غير معروف حتى الآن.




أعراض مرض مينيير Symptoms



تتضمن أعراض المرض الآتي:

نوبات حادة و مفاجئة من الدوار مصاحبا لها غثيان و قئ.

أصوات ضوضاء و رنين في الأذن المصابة ( طنين بالأُذن ).

الشعور بضغط أو ألم في الأذن.

فقدان في السمع جزئي أو كلي في الأُذن المصابة.
و تتميز نوبات الدوار بالآتي:
تحدث النوبات دون سابق إنذار و أحيانا تكون متزايدة و متدرجة في الحدة. و تستمر لمدة 20 دقيقة و حتى ساعة كاملة. و قد تستمر مدة أكثر من ذلك في بعض الحالات.

يسبب عدم الاتزان أثناء نوبات الدوار تعرض المريض للسقوط أو لحادث أثناء قيادة السيارة. لذلك يجب على المريض الجلوس أو النوم فورا بمجرد شعوره بالدوار. و يتجنب أي حركة مفاجئة، أضواء عالية، مشاهدة التلفزيون، أو القراءة.

في أغلب الحالات تكون نوبات الدوار على فترات متباعدة و ليست متتالية. و في حالات أخرى تكون النوبات متكررة و حادة جدا و تسبب فقدان كلي في السمع.

في بعض الحالات تقل نوبات الدوار بمرور الوقت.

عادة لا تتواجد أي أعراض أخرى في الفترات بين النوبات التي تحدث.

و يصيب المرض أُذن واحدة فقط. و في حالات نادرة جدا يصيب الأُذنين معا. و مع تطور المرض يصبح فقدان السمع أكثر وضوحا و يزداد الطنين و الشعور بضغط بالأُذن.



متى يجب التوجه للطبيب:


يجب على أي شخص التوجه للطبيب إذا حدث تكرار لنوبات من الدوار الحاد. كذلك عند الشعور بدوخة و كان مصاحبا لها أحدى الأعراض الآتية:
صداع شديد.

ازدواج الرؤية.

فقدان السمع.

ضعف بالذراع أو الساق.

فقدان الوعي.

صعوبة في المشي.

تنميل أو تخدير بالجسم.

ألم بالصدر.

سرعة أو بطء ضربات القلب.
فكل تلك الأعراض تشير إلى وجود مرض خطير مثل مرض باركينسون، ورم بالمخ، أو أحدى أمراض القلب.




تشخيص مرض مينيير Diagnosis


يتم تشخيص المرض من خلال:
الكشف الطبي: يسأل الطبيب عن طبيعة الدوخة أو الدوار التي يشعر بها المريض و إذا كان المريض يشعر أثناء نوبة الدوار بفقدان التوازن و الشعور بطنين أو ضغط بالأُذن و إذا كان هناك مشاكل في السمع أم لا.
و للمساعدة في التشخيص يتم عمل بعض الفحوصات، و هي:
اختبار سمعي: يظهر فقدان في السمع.

اختبار لتقييم وظيفة الاتزان Electronystagmography - ENG.

أشعة رنين مغناطيسي MRI.

و هناك بعض النقاط الهامة التي يتم تشخيص المرض من خلالها، و هي:
حدوث نوبتان من الدوار، كل منهما تستمر 20 دقيقة أو أكثر.

الشعور بطنين أو بضغط في الأُذن.

اختبار السمع يظهر به فقدان في السمع.

علاج مرض مينيير Treatment


يهدف العلاج إلى التخلص من أعراض المرض و منع أو تقليل نوبات الدوار التي يعاني منها المريض.



الأدوية Medications:
أدوية ضد الدوار: مثل المكليزين Meclizine.

أدوية لعلاج الغثيان و القيء: مثل البروكلوربيرازين prochlorperazine.

أدوية لعلاج التوتر المصاحب للنوبات الحادة: مثل الأبرازولام alprazolam.

مدرات البول: قد يصفها الطبيب لتقليل احتجاز السوائل بالجسم و بالتالي منع زيادة السائل الموجود بالأُذن الداخلية و المسبب للمرض.
و حيث أن أدوية مدرات البول تؤدي إلى زيادة مرات التبول مما يؤدي إلى نقص بعض المعادن بالجسم مثل البوتاسيوم، لذلك يجب الاهتمام بتناول الأغذية التي تحتوي على البوتاسيوم مثل الموز.



نصائح غذائية Dietary instructions:


ينصح الأطباء ببعض التعليمات الغذائية للمريض كي تقلل من احتفاظ الجسم بالسوائل و بالتالي تقلل من زيادة تكون السائل في الأُذن الداخلية:
الانتظام في مواعيد الوجبات. و يُفضل تثبيت كمية الطعام في كل الوجبات.

الإقلال من ملح الطعام.

الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة، الشاي، الشيكولاتة.

الابتعاد عن التدخين. فالنيكوتين يزيد من حدة أعراض المرض.
حقن بالأُذن الوسطى Middle ear injections:


يقوم الطبيب بحقن أحدى المضادات الحيوية ( الجنتاميسين ) في الأُذن الداخلية من خلال طبلة الأُذن. و يؤدي ذلك إلى تدمير عضو الاتزان في الأُذن المصابة و تقوم الأُذن الأخرى بتولي مسئولية اتزان الجسم. و بذلك تقضي على الإشارات الخاطئة التي تصل للمخ من الأُذن المصابة و التي تسبب اختلال توازن الجسم. و يتم ذلك باستخدام مخدر موضعي بالأُذن.






و يمكن أن يتم حقن كورتيزون بدلا من المضاد الحيوي للتحكم في نوبات الدوار. و بالرغم من أنه أقل تأثيرا على السمع لكنه يكون أقل فاعلية من المضاد الحيوي.



الجراحة Surgery:


في حالة عدم استجابة المريض للعلاج الدوائي و إصابته بنوبات شديدة من الدوار يتم اللجوء للعلاج الجراحي الذي يتضمن:
الوصلة الليمفاوية الداخلية Endolymphatic sac procedures: يتم إزالة جزء من العظم المحيط بالأُذن الداخلية . و في بعض الحالات يتم وضع أنبوبة صغيرة يتم من خلالها تصريف الفائض من سائل الأذن الداخلية.




قطع العصب الدهليزي Vestibular neurectomy: يتم قطع العصب الذي يحمل إشارة اتزان الجسم من الأذن الداخلية إلى المخ. و بذلك يتم تدمير الأذن الداخلية ( المصابة ) بأكملها، و تقوم الأذن الأخرى السليمة بتولي وظيفة المحافظة على اتزان الجسم.






قطع عضو التوازن Labyrinthectomy: يتم إزالة عضو التوازن كليا من الأذن الداخلية.



لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




20-11-1431 هـ, 03:37 مساءً
#2
الدوار Vertigo
دكتورة سعاد يحي المستكاوي
‏استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة
د‏كتوراة جراحة الأذن والأنف والحنجرة أستاذ مساعد بكلية الطب - جامعة الأزهر

الدوار هو حالة يشعر فيها المريض بأنه يدور أو أن المكان يدور به أو بمعنى آخر شعور المريض بعدم الاتزان سواء بإحساسه أن جسمه يتحرك أو الأشياء المحيطة به تتحرك وقد يصاحب الحالة غثيان أو قيء أوطنين بالأذن أو ضعف سمع أو تعرق بارد وشحوب في الوجه وقد يضطر المريض إلى الجلوس لتخفيف حدة الدوار وقد يفقد الوعي في أحيانا نادرة.



‏ويجب أن نعرف أن وضع الجسم يحدد بمعلومات تصل إلى المخ عن طريق العينين و مراكز الاتزان بالأذن الداخلية التي تحدد اتجاهات حركة الرأس ومراكز حس الاستقبال العميق (في أطراف الجلد والمفاصل والعضلات) التي تحدد وضع الجسم.



‏العين ترى ما يجري حولها وتنقل الصورة التي تراها إلى المخ. المستقبلات الحسية في الجلد والمفاصل والعضلات تعطي فكرة للمخ عن وضع الجسم. ‏الأذن الداخلية وهي مسئولة ‏عن السمع (عن طريق القوقعة والعصب السمعي) والاتزان وهذا مسئولة عنه ثلاثة قنوات هلالية تحتوي على سائل لزج تسبح به حبيبات صغيرة وأهداب ترسل إشارات دائمة عن وضع الرأس والجسم على شكل نبضات كهربائية تصل إلى عصب الاتزان.

‏يحدث الدوار نتيجة اختلال التوافق بين عضو الاتزان بالأذن الداخلية و جهاز البصر و الجهاز الحسي الطرفي عند التأثير بمؤثر خارجي.



‏أنواع الدوار

الدوار المصحوب بفقدان الوعي حيث يشعر المريض بخفة مفاجئة بالرأس وغشاوة بالعين مصحوبة بالقيء ثم يتمايل الجسم حتى يقع إذا كان واقفا ويفقد الوعي للحظات وتحدث الدوخة نتيجة نقص وصول كمية كافية من الدم إلى المخ والسبب يمكن أن يكون في الجهاز العصبي المركزي.

‏الدوار بدون تأثير على السمع ويرجع إلى سبب مرضي عام ومن الأسباب الشائعة حدوث خلل في ضغط الدم انخفاض أو ارتفاع والأنيميا الحادة وارتفاع أو انخفاض مستوى السكر بالدم.

‏الدوار المصحوب بضعف في السمع ويكون سببه غالبا في الأذن الداخلية أو الأذن الوسطى مؤثرة على الأذن الداخلية ونادرا ما يحدث دون تأثير على السمع مع الالتهاب الفيروسي لعصب التوازن.

أسباب الدوار




‏الدوار الفسيولوجي الذي يحدث بدون سبب مرضي ومن أمثلته:

الدوار عند ركوب البحر: نتيجة اضطراب في جهاز التوازن بالأذن الداخلية مع غثيان وقيء وصداع وشحوب بالوجه مع تعرق بارد ولعلاجه يجب أن يجلس الشخص المصاب بالدوار في مكان متجدد الهواء مع تتأوله أدوية مضادة للغثيان وتناول وجبات خفيفة.

الدوار عند النظر من نافذة قطار سريع أو سيارة أو مصعد أو طائرة: عند بعض الأشخاص نتيجة الحركة غير المنتظمة أو غير المألوفة يحدث اضطراب في أعضاء التوازن بالأذن الداخلية مع صداع وتعب وقلق وميل إلى القيء وشحوب وتعرق يزول عند انتهاء الرحلة، ويجب الاستلقاء على مقعد والنظر إلى الأمام أو أحد الجانبين إلى أشياء بعيدة واضحة المعالم أو غلق العينين وتجنب الأماكن السيئة التهوية.

الدوار عند النظر من ارتفاع شاهق: نتيجة عدم التوافق بين ما تراه العين وترسله إلى المخ وبين الإشارات المرسلة من الأقدام فيشعر الشخص بالدوخة لا تلبث أن تزول.

دوار الجبل وعند التواجد في المرتفعات: نظرا لنقص الهواء وهبوط مستوى الأكسجين في الدم.

الدوار الطرفي لأسباب داخل الأذن أو عصب الاتزان، ومنها ما هو مصحوب بضعف سمع حسي عصبي مثل داء مينيير أو الالتهاب ‏الفيروسي لقوقعة الأذن ومضاعفات التهاب الأذن ‏الوسطى أو غير مصحوب بضعف سمع مثل الدوار الوضعي الحميد والالتهاب الفيروسي لعصب الاتزان.





دوار الوضع الانتيابي الحميد: وهو اضطراب شائع عند متوسطي العمر والمسنين ومسئول عن الدوار بنسبة 25% ‏من الحالات ويأتي على شكل نوبات يشعر المريض خلالها بالدوار الشديد عند حركة الرأس في أي اتجاه وعادة ما يستمر ‏لدقيقة أو أكثر فقط حتى لو استمر المريض ‏على الوضع نفسه المسبب للدوار. ‏هذا النوع من الدوار غير مصحوب بضعف سمع ولكن يصاحبه ما يسمى بالرأرأة وهي حركة العين من جهة إلى أخرى دون سيطرة المريض عليها وتحدث نتيجة خلل في توازن شبكة عصبية تشمل البصر وتأثيرات الحس بالرقبة والمخيخ.



‏ومن أسبابه، إصابات الرأس أو جراحات الأذن أو عدوى فيروسية للأذن الداخلية أو مضاعفات التهاب الأذن الوسطى أو نتيجة تصلب الشرايين وتلف الأذن المصاحب للشيخوخة أو مرض التصلب المتعدد.



الالتهاب الفيروسي لعصب الاتزان: ويشكو المريض من حدوت دوار ‏حاد وشديد بحيث لا يستطيع الوقوف أو الجلوس ويستمر لمدة 24 ‏ساعة أو أكثر ثم يبدأ في التحسن التدريجي خلال 48 ‏ساعة إلى 72 ساعة ولا يصاحبه طنين أو ضعف ‏بالسمع.



‏التهاب أنسجة الأذن الداخلية (القوقعة والقنوات الهلالية): وتنتج عادة من الإصابة المباشرة ويشكو المريض من الأعراض الأساسية للمرض ثم يشكو من نوبات دوار وطنين أو ضعف سمع وتزول الأعراض بعلاج المرض المسبب لها وعلاج التهاب الأذن الوسطى سواء بالأدوية أو بإجراء جراحة .



‏داء مينيير
‏وهو مرض يصيب الأذن الداخلية ويؤدي إلى نوبات تظهر فجأة ‏نتيجة خلل في القوقعة والدهليز من دوار شديد من طنين الأذن المصابة مع ضعف السمع وتستمر النوبة من ثوان معدودة إلى ساعات ولا تزيد عن يوم وغالبا ما تستمر ساعتين يعود بعدها المريض إلى الحالة الطبيعية وقد يصحبها غثيان وقيء وشحوب بالوجه وتعرق وتحدث الأعراض على فترات متقاربة أو متباعدة وبعد كل مرة يزداد ضعف السمع وقد تصاب الأذن الأخرى لدى 10% ‏إلى 50% ‏من المرضى ولا تختفي النوبات إلا مع زوال السمع تماما.



‏العلاج أثناء النوبة يكون بالراحة التامة وعلاج السبب وتناول الكورتيزون تحت إشراف الطبيب وتناول مدرات البول أحيانا واستعمال مهدئات لجهاز التوازن وموسعات الشرايين والابتعاد عن الأملاح في الطعام.



تيبس عظمة الركاب
هذا المرض يصيب السيدات بين 20 ‏إلى 30 عاما ويصيب الأذن الأخرى لدى 75% ‏منهم والحمل يزيد من مضاعفاته كما أنه يصيب عائلات وتتمثل الأعراض بضعف في السمع يزداد مع الوقت ويصحبه ‏طنين وأحيانا دوار أثناء الحالة أو بعد الجراحة. والعلاج إما بالجراحة لاستئصال أو تبديل عظمة الركاب أو ارتداء سماعة.



‏ورم عصب الاتزان
ويشكو المريض من طنين بأذن واحدة ثم يشعر بضعف سمع مع د‏وار خفيف وقد يتطور إلى ألم في نصف الوجه مع
‏ضعف الرؤية وشلل عصب الوجه وقيء وصداع شديد وأحيانا فقدان الوعي.



في جميع حالات الدوار يجب أخذ التاريخ المرضي للحالة بدقة شديدة، وعمل اختبارات للأذن باستخدام الشوكة الرنانة و تقييم لسمع وضغط الأذن وإجراء اختبار هوول بايك الإكلينيكي لمعرفة سبب الدوار وإجراء اختبارات الاتزان بالكمبيوتر وعمل أشعة مقطعية للرأس لاستبعاد وجود أي أورام.




‏للدوار المرضي أسباب كثيرة منها:

حالات الفشل الكبدي أو الفشل الكلوي أر نتيجة لإصابة بمرض ‏السكري.

الأنيميا الشديدة أو تتأول بعض الأدوية لأسباب نفسية مثل ‏المهدئات.

أمراض المعدة وسوء الهضم والإمساك و ارتفاع ضغط الدم أو ارتجاج بالدماغ لإصابة أو وقوع على الرأس وقد يحدث الدوار فجأة في وجود آلام بالرقبة وقصور في الشريان الفقري.

‏الدوار المركزي بسبب مرضي يؤدى إلى اضطراب نظام التوازن داخل المخ أو جزع المخ أو المخيخ ومن أمثلته نزيف داخل المخ، التصلب العصبي المتعدد، أورام المخ. أمراض التلف والتآكل الوراثية في أغلفة الأعصاب، التهابات ميكروبية مع تجمع صديدي في أقسام التوازن المركزي بالمخ.





‏ويكون العلاج بالتشخيص السليم ثم عمل جلسات لإجراء تمارين محددة للرأس والرقبة لإعادة تهيئة وضع السائل والحبيبات داخل القنوات الهلالية للأذن الداخلية وبذلك يمكن إنهاء نوبة الدوار.



الرجيم والدوخة
‏كشفت الدراسات الطبية أن حميات الخفض السريع للوزن يمكن أن تؤدي إلى أعراض سلبية على الصحة مثل الدوار و الصداع والشد العضلي و الإرهاق والإمساك واضطراب في ضربات القلب.

------------------------


التهاب الجيوب الأنفية عند الأطفال Sinusitis



إن النوع الفيروسي البسيط من التهاب الجيوب الأنفية يحدث بكثرة في الأطفال ، لكنه غالبا يصعب تشخيصه ، ويشخص على أنه رشح أو نشلة ، ما لم يتطور إلى الشكل الجرثومي الحاد ، أو تحت الحاد ، أو المزمن .


وقبل أن ندخل في التفاصيل ، من المناسب أن نأخذ فكرة عن الجيوب الأنفية Sinuses ، حيث يوجد في الإنسان خمسة أزواج جيوب أنفية رئيسية ، وهي :








الجيبان الموازيان للأنف Paranasal sinuses: وهما من حيث التشريح والتكوين النسيجي امتدادان للتجويف الأنفي .



الجيبان الفكيان Maxillary sinuses

الجيبان المِصفويان Ethmoid sinuses

الجيبان الجبهويان Frontal sinuses: وهما لا يتشكلان في الأطفال إلا بعد سنتين من العمر .








الجيبان الوتديان Sphenoid sinuses: لا يتشكلان إلا بعد الخامسة من العمر .

إن حركة الأهداب Ciliae الموجودة في التجاويف التي تبطن هذه الجيوب ، والتي تدفع بالمخاط والإفرازات المتشكلة في تلك الجيوب باستمرار إلى الخارج عبر فتحتي الأنف ، تلعب الدور الأهم في الوقاية من التهاب تلك الجيوب ، وكل سبب يعيق حركة هذه الأهداب ، أو يؤدي إلى تجمع واحتباس المفرزات داخل الجيوب يعرضها للالتهاب ، مثل :
التعرض لدخان السجائر . استنشاق هواء بارد وجاف . التعرض لنشلة فيروسية .



التهاب الأنف التحسسي

. السباحة ودخول الماء إلى الأنف ومنه إلى الجيوب .





القلس المعدي إلى المريء والأنف . داء المعثكلة الكيسي . نقص المناعة .









خلل خلقي في حركية الأهداب Ciliary dyskinesia . انسداد الأنف لأي سبب مثل : جسم غريب F. B ، بوليب Polyp ،
ضخامة الزوائد Adenoid hypertrophy، ورم Tumor ، رض Trauma ، أو انحراف شديد في الحجاب الأنفي Septal deviation

وهكذا فإن أية إعاقة لحركة المخاط والإفرازات وركودها داخل الجيوب الأنفية ، تشكل وسطاً خصباً لنمو الجراثيم وبالتالي التهاب تلك الجيوب .









أهم البكتريا المسؤولة عن التهاب الجيوب الأنفية هي
Pneumococcus







H. influenza

Streptococcus







Staphylococcus

الصورة السريرية Clinical manifestation



يجب أن نعلم بأن أعراض التهاب الجيوب الأنفية في الأطفال ، تختلف عنها في الكبار ، فالأعراض النموذجية التي يشكو منها الكبار مثل ( الصداع ، وألم الوجه ، مع المضض بالضغط عليه ، ووذمة الوجه ..إلخ ) لا نشاهدها في الأطفال ، بل يعتبر ( السعال ، والرشح الأنفي ) من أهم الأعراض في الأطفال الصغار .


السعال : يحدث في ساعات النهار ، لكنه يزداد عندما يستلقي الطفل على ظهره ، سواء في قيلولة الظهر أو في ساعات النوم الليلية .
والرشح الأنفي : قد يكون رائقا أو قيحيا . كما قد نشاهد تقرح الحلق Sore throat نتيجة لارتداد المفرزات الأنفية إلى الحلق أثناء النوم . ومن العلامات التي نشاهدها على الطفل : العطاس Sniff والشخير Snort ، وهي وسائل فيزيولوجية لتنظيف الأنف .

أما الأطفال الأكبر سناً : فقد يعانون من حرارة ، مع إحساس ألم أو مضض أو شبه ضغط في منطقة الوجه ، مع رائحة تنفس كريهة ، ونقصان الإحساس بالشم .

كيف نفرق بين النشلة العادية البسيطة والتهاب الجيوب الأنفية .!؟
ثم ، كيف نفرق بين الحالات المختلفة من التهاب الجيوب .!؟

النشلة : مرض فيروسي بسيط ، يصيب المجاري التنفسية العلوية ، ويترافق مع حرارة ورشح أنفي وسعال ، لكنه لا يستمر لأكثر من أسبوع إلى عشرة أيام ، وكل أعراض من هذا القبيل تجاوزت العشرة أيام فهي التهاب جيوب وليست نشلة ، وهي درجات : التهاب جيوب فيروسي بسيط ، كما ذكرنا أعلاه ، والتهاب حاد لكن جرثومي Bacterial: وأعراضه حمى شديدة ، قد تتجاوز 39 درجة مئوية ، مع ضائعات قيحية ، مع صداع شديد ، وأحيانا تورم أو انتفاخ العينين .

أما إذا استمرت الأعراض – حتى وإن كانت بسيطة ، رشح أنفي مع سعال – لأكثر من شهر ، فتسمى عندها التهاب الجيوب تحت الحاد أو المزمن Sub acute Or Chronic .

بالفحص السريري : نجد مخاطية الأنف حمراء ومحتقنة ، وهنا يجب أن نفرقه عن حالة التهاب الأنف التحسسي Allergic rhinitis الذي يتميز بكون فتحة الأنف مع مخروطها شاحبة وإسفنجية الشكل (Pale and boggy ). كما قد نشاهد بالفحص السريري الضائعات الأنفية وهي تخرج للخارج أو ترتد للخلف إلى الحلق مسببة تقرحه .. ومن العلامات المهمة التي تفيد الطبيب بالفحص السريري ، علامة المضض Tenderness الناتجة عن الضغط الخفيف فوق الجيوب الملتهبة .

مضاعفات التهاب الجيوب
تتراوح ما بين التهاب الأذن الوسطى O . M إلى التهاب النسيج الرخو حول محجر العين Peri orbital cellulitis إلى خراج محجر العين Orbital abscess ، إلى التهاب العصب البصري Optic neuritis . على أن أهم المضاعفات هي التهاب الدماغ وملحقاته ، ومنها السحايا Meningitis وهي بحمد الله نادرة نسبياً










الفحوصات المطلوبة
أشعة الجيوب الأنفية ، أو التصوير الطبقي لها : حيث نجد واحد أو أكثر من المعطيات الشعاعية التالية :


ثخانة في مخاطية الجيوب Mucosal thickening










نضح مائي Air – fluid level





كثافة وابيضاض الجيوب الملتهبة Sinus opacification
تحليل الضائعات الأنفية بالفحص المجهري : قد نجد فيها
خلايا قيحية Pus celles وهي مخلفات الكريات البيضاء الميتة .


>بقايا خلايا مخاطية ميتة Cellular debris







أما إذا وجدنا بالفحص المجهري كميات كبيرة من الحامضيات eosinophils فالحالة تكون أقرب إلى الشكل التحسسي Allergic rhinitis

زرع الضائعات الأنفية لا يتطابق مع زرع الجيوب الأنفية ، ولذلك ليس بذي فائدة ، ولا نجريه .

أما الفحص الأهم فهو زرع مخاطية الجيوب الأنفية الملتهبة عن طريق الدخول المباشر بنيدل معقمة من خلال الوجه ، وهي الطريقة الوحيدة التي توصلنا إلى نوع الجرثومة ، ونوع المضاد الحيوي المناسب لها ، ولكننا لا نلجأ لهذه الطريقة عادة إلا في الحالات الخطرة التي تهدد الحياة ، أو حالات نقص المناعة ، أو المرض الذي لم يستجب للعلاج العادي .


العلاج








يجب أن يكون العلاج لهذا المرض فعالا لتجنب المضاعفات أعلاه التي قد تكون خطرة وتهدد الحياة ، ويتحقق ذلك بثلاثة شروط :
اختيار المضاد الحيوي الجيد ، والذي يغطي العوامل الجرثومية المسببة لهذا المرض ، والبداية بأموكسيسيلين Amoxicillin هي بداية جيدة ، وغالبا ما نختار الأموكسي المقوى ( أموكسي كلاف ) ، وقد نضيف له واحدا من الجيل الثاني أو الثالث للسيفالوسبورين 2nd and 3rd generation of cephalosporin







الجرعة الجيدة Goad dose





المدة الزمنية الكافية: حيث يجب أن تستمر فترة العلاج من 14 إلى 21 يوما ، أو لمدة أسبوع بعد زوال الأعراض تماماً .
ماذا عن مزيلات الاحتقان deconjestant ومضادات الهستامين Anti histamines .!؟



قد تسبب بعض التحسن في الأعراض السريرية ، لكنها لا تسرع في الشفاء ، بل قد يكون لها مفعول عكسي حيث تزيد ثخانة المفرزات الأنفية ، وبالتالي تعيق حركتها ، وتسبب انحباسها ، وتفاقم الحالة المرضية .


الأفضل من كل ذلك قطرة نورمال سالين للأنف ، نكررها عدة مرات قبل الرضاعة وقبل النوم ، فهي مفيدة ، حيث تساعد على تليين الضائعات وسهولة التخلص منها .

----------------------------------


الرعاف أو نزيف الأنف Epistaxis


نزيف الأنف يحدث عادة في الأعمار ما بين سن 2- 10 سنوات و 50 -80 سنة ... غالبا ... و الدراسات في الولايات المتحدة أكدت أن واحد من كل سبعة أشخاص من الأعمار المذكورة أعلاه يصاب بالرعاف. يحصل نزف الأنف من الأوعية الدموية الرقيقة الموجودة في بطانة الأنف في الجزء الداخلي أو الأوسط من التجويف الأنفي.


تحتوي بطانة الأنف على كثير من الأوعية الدموية التي تعمل على تدفئة هواء الشهيق ، وبسبب رقة هذه الأوعية إلى نزف الأنف. معظم حالات الرعاف تكون من الجزء الأمامي للحاجز الأنفي حيث تلتقي شرايين الأنف كما نرى بهذه الصورة

بينما معظم حالات الرعاف عند مرضى ضغط الدم المرتفع من الجزء الخلفي



الأسباب





90% من حالات نزيف الأنف غير معروفة الأسباب و 10% فقط تكون نتيجة أسباب موضعية في الأنف أو أسباب عامة بالجسم .

الأسباب الموضعية

كحادث عرضي بضربة أو إصابة للأنف أو كسر لعظمة الأنف أو الحاجز الأنفي

ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.

خدوش بالغشاء المبطن للأنف يسببه إصبع الطفل أو جسم غريب بالأنف.

جفاف الغشاء المبطن للأنف نتيجة تعرض الطفل لتيارات هواء جاف.

نزلات البرد والتهاب الجيوب الأنفية و اللحمية و تؤدى إلى تراكم الإفرازات مع تكوين حساسية الأنف قشور، كما تسبب ضعف بالأوعية و الشعيرات الدموية في الغشاء المبطن للأنف.

الرعاف بعد عمليات الأنف والجيوب الأنفية والحاجز الأنفي

أورام الأنف والجيوب الأنفية والبلعوم الأنفي

الانحناء الشديد للحاجز الأنفي

الأسباب العامة


أمراض سيولة الدم.

نقص فيتامين ج (C ) أو فيتامين ك ( K ).

ارتفاع ضغط الدم. وهذا أكثر سبب للرعاف في كبار السن وعادة من الجزء الخلفي للأنف والمشكلة هنا انه ليس أن الضغط يسبب الرعاف ولكن إذا حدث الرعاف لأي سبب فان الضغط يجعل الرعاف يستمر وبشدة ولا يتوقف بسهولة لأنه لا يسمح لحدوث التجلط الطبيعي ليقفل الوعاء الدموي المفتوح

الفشل الكلوي المزمن


الفشل الكبدي

الحمى

أمراض القلب مثل ضيق الصمام الميترالى و الفشل القلبي

بعض الأمراض الصدرية

بعض حالات الحمل المتصاحبة بارتفاع ضغط الدم

أعراض الرعاف




يحصل النزيف من الأوعية الدموية في الأنف بسهولة هند التعرض للعوامل السابقة الذكر ، لكن سرعان ما يتوقف بسبب تكون جلطة صغيرة تسد جدران الوعاء النازف . يحصل النزف غالبا فجأة ودون سابق إنذار وأحيانا أثناء النوم ، ويكون من جهة واحدة ، وتتكرر هذه الحالة عدة مرات في الأسبوع الواحد عند بعض المصابين ، بينما تكون أقل عند الآخرين ، وتكون كمية الدم المفقودة عادة قليلة .


علاج الرعاف





إن أهم خطوة في العلاج هي الهدوء وعدم الخوف ، فعلى الرغم من أن منظر الدم مزعج ومرعب لكثير من الناس ، إلا أن الحالة تكون عادة بسيطة ويمكن علاجها في المنزل بالطرق التالية :


الجلوس في وضع قائم مع انحناء الرأس قليلا إلى الإمام لمنع الدم من الدخول إلى البلعوم ومن ثم بلعه. الضغط على الأنف وهنا نركز أن الضغط يجب أن يكون على الجزء الأسفل من الأنف من أسفل العظم وليس على العظم بالضغط بإصبعي الإبهام من جهة والسبابة من الجهة الأخرى مع انحناء الرأس إلى أسفل وليس إلى الخلف كما هو شائع لتجنب نزول دم في البلعوم الذي ينصح المريض بان لا يبلع أي دم ينزل في فمه وبلعومه. يستمر بالضغط حوالي خمس دقائق متواصلة والتنفس من خلال الفم ، فإذا لم يتوقف النزيف يجب الاستمرار بالضغط لمدة 10 دقائق .




ضع قطعة من الثلج أو كمادة باردة على أعلى الأنف لتضييق الأوعية الدموية المؤدية لبطانة الأنف والمساعدة على توقف نزيف الأنف.

وضع وعاء أو مناديل تحت الأنف لمنع اتساخ الملابس.

تجنب القيام بأي مجهود من شأنه أن يعيد النزف بعد توقفه بمدة تصل إلى 12 ساعة مثل تنظيف الأنف أو التمخط.

تجنب وضع الإصبع داخل الأنف لأن ذلك يؤذي النسيج المخاطي الرقيق المبطن للأنف ويسبب الرعاف .

الاتصال بالطبيب إذا استمر الرعاف لأكثر من 15 دقيقة أو إذا تكرر كثيرا أو إذا حدث نتيجة حادث أو إصابة بالأنف .

وضع مرطب في المنزل للتخلص من جفاف الأنف.

ترطيب داخل الأنف بمسحة بقطنة مغموسة بفازلين.

عند زيارة الطبيب بسبب استمرار رعاف الأنف ، يقوم الطبيب بوضع قطعة من الشاش داخل فتحة الأنف للضغط المباشر على الأوعية الدموية النازفة ، بالإضافة إلى بعض المحاليل المطهرة والمساعدة على تضييق الأوعية الدموية موضعيا .

يحتاج بعض المصابين بالرعاف المتكرر لـ " كي الأوعية الدموية النازفة "

--------------------

إنتظروا منى باقى الموضوع سأضعه فى المشاركة القادمة غداً
إن شاء الله - عز وجل -
لأن أقصى عدد للمشاركات هو 3 مشاركات فى اليوم
أختكم فى الله : شهد الحيـآة








رد مع اقتباس
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 06:59 مساءً
#3
السموم في اليمن Poisons in Yemen

المبيدات الكيماوية
كشفت دراسة ميدانية حكومية أجراها فريق من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل اليمنية عن تعرض الأطفال اليمنيين العاملين في المجال الزراعي إلى الإصابة بأمراض خطيرة بنسبة تصل إلى نحو 83 في المائة من مجموع العاملين في المزارع التي شملتها الدراسة.


وأشارت الدراسة إلى أن 45 في المائة من هؤلاء الأطفال مصابون بالتهابات جلدية، في حين تشكل نسبة الإصابة باحمرار العيون المصحوبة بالتهاب صديدي 30 في المائة فيما تحتل الإصابة بالأمراض المعوية 20 في المائة وبالمقابل تنتشر نوبات الصرع بنسبة 5 في المائة.


استنتاج
إن المبيدات الكيماوية تهد الأطفال في اليمن. ومن خلال العمل في قسم الطوارئ العامة أتضح إن هناك وفيات من مادة الفسفور الداخلة في كثير من مكونات المبيدات والمطهرات المنزلية. كما أن الكثير من الأسر اليمنية تموت في فصل الشتاء وهي تبحث عن ما يدفئها نتيجة استخدام الحطب والجازولين (الجاز) في غرف مغلقة مما يؤدي إلى أطلاق غاز أول أو كسيد الكربون القاتل وهو غاز بدون لون، ولا طعم، ولا رائحة، كما حدث لأسرة كاملة توفت في تعز نتيجة الاختناق من هذا الغاز القاتل.


كم أن استخدام السخانات بدون التأكد من صلاحيتها قد تؤدي إلى أطلاق غاز أول أو كسيد الكربون كما تؤكد بعض المصادر الأمريكية ولذا ينصح بشراء كاشف لغاز أول أو كسيد الكربون قيمته في السوق الأمريكية 50 دولار أمريكي.


ليس هذا فقط بل أن لدغات النحل وبعض الأدوية (البنسلين) تؤدي إلى صدمة تحسسية قاتلة، بالإضافة إلى لدغات العقارب والحنشان وغيرها.


الخلاصة
من كل ما سبق يجب التفكير الجدي بإيجاد مركز يمني متخصص بالسموم يقوم بالرصد والتحليل وعلاج حالات السموم المختلفة.

----------------------

الشخير






خلد الجميع لنوم هادئ بعد يوم من العمل
والتعب ومشاكل الحياة ، ما أحوج الناس لهذه اللحظات التي تمكنهم من استعادة التوازن واستقبال يوم جديد. لكن أحيانا وفي عمق النوم نستيقظ على كابوس مزعج يفسد علينا نومنا ، إنه الشخير الذي يحول الليل الهادئ إلى جو مشحون ، خصوصا إذا كان المصاب به هو شريك الحياة. والشخير أسبابه معروفة وقد أخذته الدراسات الطبية بعين الاعتبار وقطعت فيه أشواط كبيرة في الدول المتقدمة ، أما عندنا في الدول العربية فقد ألفنا التعايش مع هذا المشكل وقلما نفكر في أنه يمكن مقاومته طبيا .


ما هي أسباب الشخير ؟
الشخير عامل مزعج ، فزهاء 40% من البالغين فوق الخمسين يشخرون بانتظام وهو يصيب الرجال أكثر من النساء لكن يتساوى الجنسان عند بلوغ المرأة سن اليأس ، ويمكن أن يصيب الأطفال أيضا.



والشخير له نتائج اجتماعية مهمة خصوصا في العلاقات الزوجية ومع المحيط ، وغالبا ما يحدث نتيجة ضيق في قطر الحنجرة ، ويصحبه أحيانا توقف كلي عن التنفس لمدة معينة عدة مرات في الساعة وهو ما يعبر عنه بانقطاع التنفس أثناء النوم ، حيث يتخلص منه الشخص فقط باستيقاظ فجائي يستطيع بعده التنفس بطريقة عادية ، وينتج عنه صوت عالي ومزعج جدا.


ويرجع الصوت المصاحب للشخير إلى مرور الهواء في المسالك التنفسية الضيقة على مستوى البلعوم ، حيث ينتج عن اهتزاز الغَلْصمة (1) وأغشية البلعوم تحت تأثير صبيب الهواء ، ويحدث هذا أيضا عندما يكون الأنف مخنوقا ونتنفس عبر الفم. فأثناء النوم تسترخي الغلصمة واللهاة واللسان، فتحبس عند بعض الأشخاص مجرى التنفس و تعرقل مرور الهواء الذي يمر بصعوبة عبر القصبة الهوائية ويؤدي إلى اهتزاز الغلصمة واللهاة ، وينتج عن هذا الاهتزاز صوت الشخير المعروف .


بعض الأشخاص يشخرون فقط في بعض الحالات مثل الاحتقان الأنفي أو عند انحراف وترة الأنف كذلك عند النوم على الظهر أو شرب مشروبات كحولية قبل النوم ، فهذه الأمور تتسبب في الشخير أو تزيد في حدته .
فالشخير من الأعراض العادية والمنتشرة لكنه يمكن أن يكون خطيرا على المدى البعيد خصوصا عندما ينتج عنه مشكل انقطاع التنفس أثناء النوم ، والذي يصيب زهاء 5% من الناس و يحدث عندما تحجز بعض الأعضاء مرور الهواء للرئة لمدة عشر ثوان تقريبا تتميز بالصمت ، فيمنع الشخص من الدخول في النوم العميق لأنه يختنق ويستيقظ عدة مرات في الليل دون أن يحس ، وتحدث هذه المشاكل في التهوية على المدى البعيد ، مشاكل كالتعب المستمر ونقص في الانتباه والرغبة الشديدة في النوم أثناء النهار عند السياقة أو القراءة وفي الاجتماعات وأثناء التفرج على التلفاز ، ويمكن أن تكون له نتائج وخيمة على مستوى القلب والشرايين والضغط الدموي وقد يصل الأمر إلى حدوث الجلطة ، ولذلك يجب استشارة الطبيب المختص عند تطور الوضع .


فانقطاع النفس أثناء النوم لا يعرف نفس العلاجات التي تؤثر في الشخير العادي لذلك يجب أولا الكشف عنه قبل البحث عن دواء للشخير، و بالنسبة للطفل فإن الشخير المستمر غير مطمئن وغير عادي ويتطلب زيارة الطبيب، وقد ينتج عن كبر في اللوزتين. وقد أبانت دراسات (2) أن آلام الرأس قد تنتج عن الشخير لكن يحتاج هذا إلى مزيد بحث فمن الممكن أن يكون ألم الرأس هو الذي يسبب الشخير وليس العكس.

هل هناك علاج للشخير؟
تتطور الأبحاث حول الشخير بشكل كبير ، وهناك عدة وسائل علاجية منها ما هو اشهاري فقط وليست له دائما نجاعة ولذلك يجب استشارة الطبيب على أي حال ، وقد توصل الباحثون لعدة حلول:


إجراءات تنظيم التغذية ضرورية ويمكن لوحدها أن تختزل المشكلة بشكل كبير ، كما يجب تفادي ما يلي:

الوزن الزائد


التخلي عن التدخين الذي يسبب التهاب في مخاطات الأنف والحنجرة
اجتناب الخمر والكحول لأنه يرخي عضلات الحنجرة أثناء النوم
تجنب تناول منومات أو مهدئات لأنها أيضا ترخي عضلات الحنجرة أثناء النوم
تجنب النوم على الظهر
الجراحة العادية : حيث يتم إجراء عملية تحت تخدير عام يتم خلالها بترفي اللهاة (3) ، وجزء من الغَلْصمة واللوزتين مما يفسح مجالا داخل الحنجرة فيمر الهواء بصفة سليمة عوض الاهتزازات المتسببة في الشخير ويمكن كذلك إجراء انحراف في وترة الأنف . نتيجة هذه العملية هي النجاح ب 80% لكن الشخير لا يختفي كليا وإنما قد يتم ذلك بعد سنين، يحصل بالنسبة لحوالي 50% من الحالات بعد خمس سنين . أما الأعراض الجانبية لهذه العملية فهي تتمثل في احتمال وقوع نزيف بعد العملية وفي آلام حادة في الحنجرة ما بين 8 و15 يوما تستوجب استعمال أدوية ضد الألم وتغذية غالبها سائلة وباردة لمدة 8 أيام ، وقد تحدث تعقيدات عبارة عن التهابات و تجشؤات أنفية أثناء البلع وتغيرات في الصوت الذي يصبح مخنا لكن هذه التغيرات نادرا ما تكون بصفة نهائية
الجراحة بالليزر: تقع تحت تخدير محلي ينتزع خلالها جزء من الغلصمة واللهاة ، النتائج شبيهة بالجراحة العادية لكن التعقيدات الناتجة عنها خفيفة والآلام أقل حدة وأقل مدة ، وأحيانا يحتاج المريض إلى عدة تدخلات
هناك طريقة من أحدث علاجات الشخير وأسهلها حيث يتم إدخال إلكترود كهربائي في الغلصمة تحت تخدير محلي ثم خلق تيار كهربائي لأمد قصير يقلص من أنسجتها وينقص بذلك من الاهتزازات التي تولد الشخير، النتيجة شبيهة بالجراحة العادية أو بالليزر لكن هذه الطريقة تتميز بالسهولة وقلة الألم وقد تحتاج إلى عدة حصص أحيانا
هناك علاج ميكانيكي بواسطة آلة هي عبارة عن ممدد أنفي خارجي يوسع الممر الأنفي وينقص من ضرورة التنفس عبر الفم ، نتائج هذه الطريقة لا زالت محل نقاش لكن يظهر أنها شكلت ارتياحا عند مرضى الالتهاب المزمن لمخاط الأنف .
بعض الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية ينصحون باستعمال آلة تحمل أثناء النوم لتقديم الفك الأسفل للأمام وتمكن من توسعة البلعوم وضمان مرور عادي للهواء لكن محاذير هذه الطريقة على المدى البعيد لم تحدد بعد

ومن الحلول المطروحة هناك شبه لقاح ضد الشخير ! حيث قام باحثون أمريكيون (4) بحقن مادة في عمق الحنجرة تحطم بعض خلايا الغلصمة وتنقص بذلك من حجمها ، جربت على 27 مريضا ونقصت نسبيا من صوت الشخير لكن هذا المشكل يعود بعد سنة عند ربع المرضى مما يتطلب تكرار العملية سنويا، وهذا يشبه أغلب اللقاحات.

--------------------------------
استئصال اللوزتين

كثر الحديث في السنين الأخيرة عن عملية رفع اللوذتين (اللوزتين) ، وخاصة في الأوساط الطبية الجراحية ، حيث يميل الكثير من الزملاء الجراحين إلى رفع اللوذتين ، سواء في الأطفال أو الكبار ، لمجرد التهابهما أو تضخمهما. وفي هذا البحث سنتعرف على اللوذتين والتهابهما والدواعي الحقيقية لاستئصالهما .

عندما نطلق كلمة لوذتين ، فإنما نعني بهما : العقدتين اللمفاويتين المحيطتين بفتحة الحلق Faucial Tonsils ، وهما جزء من منظومة لمفاوية تشكل ما يعرف بحلقة فالدير Waldeyer's ring ، والتي تتألف من هاتين اللوذتين المذكورتين أعلاه ، مع عقدتين لمفاويتين تتمركزان في المنطقة الواصلة ما بين الأنف والبلعوم ، وتسمّيان الزوائد Adenoids ، مع النسيج اللمفاوي خلف جدار البلعوم ، مضافاً إليها النسيج تحت اللسان lingual tonsils …

هذه الحلقة اللمفاوية التي تحيط بفتحة الحلق ، مهمتها الأساسية هي تشكيل خط دفاعي ، ضد كل ما يهدد جسم الإنسان من ميكروبات غازية ، فإذا ما دخل ميكروب غازي عن طريق فتحتي الفم أو الأنف ، فإن هذا الخط الدفاعي يتصدى له ، وتدور رحى معركة ضارية ، لا تهدأ حتى يتم تحطيم ذلك الميكروب ، ومن الطبيعي أن تكبر هذه العقد اللمفاوية ، بما فيها اللوذتين ، وهو دليل صحة لا مرض ، لأنه يعني فعالية تلك العقد ونشاطها في الدفاع عن الجسم ، والحفاظ على صحته …

ولكن قد يحدث أن تكون الميكروبات الغازية من القوة والشراسة بحيث تتغلب على هذه الوسائط الدفاعية وتعطبها ، فتصبح هذه العقد عبأً على الجسم ، بدلاً من أن تكون عوناً له ، وهنا يصير من المناسب رفعها لتخليص الجسم من ضررها … ولكن يبقى السؤال المهم ، وهو : متى نرفع هاتين اللوذتين .!؟



وللإجابة على هذا السؤال الهام يجب أن نعترف بأن هناك مدرستين:

مدرسة أطباء الأطفال والباطنية ، الذين يضيقون حالات الرفع والاستئصال إلى أضيق الحدود الممكنة .

ومدرسة أطباء الجراحة ، الذين يسرفون أحيانا في عمليات الرفع والاستئصال ..

ومن وجهة نظر طب الأطفال ، يستطب رفع اللوذتين في الحالات المرضية التالية:
التهاب اللوذتين المزمن والمتكرر Chronic and recurrent tonsillitis: فكل طفل يعاني من التهاب مزمن ومتكرر في الحلق واللوذتين ، بمعدل سبع مرات أو أكثر للسنة الماضية وحدها ، أو خمس مرات أو أكثر لكل سنة من السنتين الماضيتين ، أو ثلاث مرات أو أكثر لكل سنة من السنوات الثلاث الماضية ، مثل هذا الطفل نرخص له في عملية رفع لوذتيه ، لأنهما من منظورنا الطبي باتتا تشكلان عبأً يجب التخلص منه .

ضخامة اللوذتين والزوائد المزمن والمتسبب في أعراض اختناقية Chronic ypertrophic tonsil and adenoids: وهذه النقطة على جانب كبير من الأهمية أيضاً ، إذ ليس كل ضخامة في اللوذتين تستدعي رفعهما ، بل لا بد أن تتوفر شروط ، منها : الإزمان ، حيث أن أي التهاب حاد في اللوذتين يسبب ضخامة مؤقتة فيهما ، لكن لا تلبث أن تزول ، ولا يعتبر ذلك استطبابا لرفعهما . كما أن الضخامة لوحدها ليست سببا كافيا لرفع اللوذتين ، ما لم تكن مترافقة بأعراض وعلامات مزعجة للطفل ، مثل : صعوبة التنفس والاختناق ، وخاصة أثناء النوم ، وتأخر النمو ..إلخ
ومن الاستطبابات المهمة لرفع اللوذتين ، حصول خراج فيهما أو حولهما Peritonsilar abscess: إذ أن العلاج الناجع لمثل هذه الحالة يكون في رفع اللوذتين مع الخراج في الوقت ذاته .
وأخيراً من الاستطبابات المطلقة لرفع اللوذتين حصول ورم فيهما ، حيث نرفع الورم مع اللوذتين ونرسلهما للتحليل النسيجي تحسبا لأي مرض خبيث .

هذا هو القدر المتفق عليه من دواعي رفع اللوذتين ، وهي كما نرى حالات نادرة ومحدودة ، أما رفعهما لمجرد التهابهما أو تضخمهما كما ذكرنا ، أو كوقاية أو حتى علاج لالتهاب الجيوب الأنفية ، أوالتهاب الأذن الوسطى ، أو التهاب الرئة ..إلخ … فهذا كله غير وارد من الوجهة الطبية الحقيقية ، وهو من باب تضخيم الأمور ، وإعطائها أكثر مما تستحق ، على افتراض إحسان الظن ، أما إذا كانت الدوافع مادية بحتة فإنني أعتقد بأن الأمر يجب أن يناقش عندها خارج عيادات الأطباء .!!!


بقيت قضية لا بد أن نعترف بها وهي إلحاح بعض الآباء والأمهات على الأطباء لرفع اللوذتين عند بعض أبنائهم ، ظنا منهم بأن هذا هو التصرف الصحيح ، الذي يمكن أن يقلل الالتهابات عند أولئك الأبناء ، أو يزيد من شهيتهم للأكل ، وبالتالي يزيد من وزنهم وعافيتهم .!!!

وهنا يأتي دور الطبيب الحاذق والمخلص ، الذي يبذل كل ما يستطيع لإقناع أولئك الآباء ، بأن مجرد ضخامة اللوذتين في الأطفال الصغار هو أمر طبيعي وفيزيولوجي ، لا يلبث أن يزول وتضمر اللوذتين في عمر أقصاه ثماني سنوات ، ولذلك يجب أن لا يشكل ذلك مصدر قلق ، ما لم يكن مترافقاً مع أعراض مزعجة يقدرها الطبيب نفسه … كما يجب على أولئك الآباء أن يعرفوا بأن عملية رفع اللوذتين في الأطفال ليست خالية من المخاطر والمضاعفات ، التي أقلها : النزف ، والتهاب الحلق والبلعوم ، مع مضاعفات التخدير … وأكثرها قد يصل إلى حد تهديد الحياة ..!!!

--------------------------


التهاب البلاعيم (التهاب البلعوم أو الحلق) Pharyngitis

إن أغلب الأطفال الذين يراجعون العيادات الخارجية في المستشفيات أو المراكز الصحية ، وهم يعانون من حرارة مع وعكة صحية ، يقال لهم بأن عندهم ( بلاعيم )..!!

ترى .. فما حكاية البلاعيم هذه !؟ وما الذي يعنيه أطباؤنا الأعزاء من هذا المصطلح !؟ وهل صحيح بأنها هي سبب المرض في كل هذه الأعداد الهائلة من الأطفال !!!؟

في الحقيقة : إن التهاب اللوذتين ، أو البلعوم ، عند الأطفال ، هو جزء من مجموعة التهابات تطال الأعضاء التنفسية العلوية ، ابتداء من الأنف إلى الحلق والبلعوم واللوذتين وحتى القصبات الهوائية ..إلخ

ونحن عندما نقول : التهاب البلعوم الحاد مثلا ، إنما نعني به التهاب المجاري التنفسية العلوية هذه ، مع تركز الإصابة في منطقة الحلق Throat . وعندما نقول : التهاب اللوذتين الحاد ، فإنما نعني به ما سبق ، مع تركز الإصابة في منطقة اللوذتين الحلقية Faucial Tonsils .. وهكذا…

وعلى هذا الأساس نقول : بأن التهاب البلعوم الحاد ، أو التهاب اللوذتين الحاد ، إذا كانا هما المقصودان ، أحدهما ، أو كلاهما ، بمصطلح ( بلاعيم ) ، فهما غير شائعين عند الأطفال تحت السنة الأولى من العمر.

والصحيح : أن التهاب البلعوم الحاد ، هو مرض الأطفال في سن المدرسة ، حيث يبلغ قمة حدوثه في عمر 4-7 سنوات ، ويستمر خلال مرحلة الطفولة والشباب ، وهو إن حدث في الطفل فلا علاقة له البتة باللوذتين ، بمعنى : أن وجود اللوذتين أو عدمهما ، لا يؤثر لا على قابلية الطفل للإصابة ، ولا على سير المرض ومضاعفاته .!

يحدث التهاب البلعوم الحاد في الأطفال بسببين :
الأول : فيروسي ، وهو الغالب ، حيث يشكل نسبة لا تقل عن 80-85% من الحالات .

والثاني : جرثومي ، ونسبته لا تزين على 15% من الحالات ، والجرثومة المعنية في الغالب هي المكورات السبحية Group A - beta-hemolytic streptococcus.

ومن هنا فإن الصورة السريرية للمرض تختلف بحسب العامل المسبب .. فإذا كان السبب فيروسيا : فغالبا ما تكون بداية المرض تدريجية ، على شكل حرارة ، وتعب عام ، مع فقدان الشهية للطعام ، وغالبا ما يشكو
الطفل من ألم في منطقة الحلق .

ومن الدلائل على كون المرض فيروسي ، ترافق الإصابة مع أعراض الرشح المعروفة . وإذا فحصنا فم الطفل في هذه المرحلة فإننا نجد احمرارا في الغشاء المخاطي ، مع بعض التقرحات فيه. أما اللوذتان Tonsills فغالبا ما تكبران ، أو تكونان محمرتان ، ومغطاتان بطبقة متسخة من الإفرازات .

وأما الغدد اللمفية Lymphnodes فتكبر أحيانا ، وخاصة في منطقة الرقبة ، وتكون مؤلمة بالجس .

التهاب البلعوم الفيروسي : مرض بسيط ، وذو شفاء ذاتي ، إذ غالبا ما تزول أعراضه في غضون 24-48 ساعة ، ويندر أن يبقى لأكثر من خمسة أيام ، كما تندر فيه المضاعفات .

وأما إذا كان السبب جرثوميا : فالأمر يختلف تماما ، فهو أولا يندر في الأطفال دون عمر السنتين ، كما أنه قد يتظاهر بأعراض غير نموذجية ، مثل : الصداع ، والتقيؤ ، وألم البطن ، فضلا عن الحرارة التي قد تصل إلى 40 درجة مئوية ، وبعد ساعات قليلة من هذه البداية غير المتوقعة ، تبدأ أعراض الحلق بالظهور ، حيث يبدأ الحلق بالتقرح ، ويكون مؤلما ، ومترافقا مع صعوبة البلع وحتى الكلام .!

بقي السؤال الأكثر أهمية ، وهو : كيف نعالج هؤلاء الأطفال .!؟
وللإجابة نقول : بما أن أغلب حالات التهاب البلعوم الحاد هي فيروسية ، وذات شفاء ذاتي ، فيجب على الطبيب أن لا يسرف كثيرا في استخدام المضادات الحيوية .!!

ولكن ، كيف للطبيب الذي يعمل في المناطق الريفية مثلا ، والذي لا يمتلك إلا سماعته الطبية لتشخيص المرض ، حيث لا زرع جرثومي ، ولا تحليلات مصلية .

أقول : كيف للطبيب أن يفرق بين الشكل الفيروسي البسيط ، والذي لا يحتاج إلى علاج ، وبين الشكل الجرثومي الخطير ، الذي إذا لم يعالج بصورة حازمة ، فربما ترك في الطفل مضاعفات خطيرة مثل: روماتزم
القلب، والتهاب الكلى ، وغيرها .!!!؟

وهنا يأتي دور الخبرة والتدريب الناجح ، بعد التوكل على الله ، فكلما كان الطبيب حاذقا ، ومدربا ، ومتأنيا في الفحص ، كلما كان تشخيصه دقيقا. وإذا وضع التشخيص الدقيق ، فالعلاج سهل وبسيط .

مع تمنياتنا بالصحة الدائمة لأطفالنا الأعزاء

---------------------------


الأنف - الجيوب الأنفية - السمع

تجميل الأنف وعلاج الجيوب الأنفية بالمناظير واستخدام المجهر لاستعادة السمع


جمال الأنف وتجميله


الجمال مطلب يتمناه الإنسان وجمال الوجه عنوان بارز في حياته. ويتربع الأنف على على عرش الوجه ويتوسطه كما يتربع على عرش آخر معنوي في العزة والكرامة والاباء والشمم. وقد يتأثر شكل الأنف بعوامل الوراثة أو نتيجة حادث أو عملية جراحية فيكون أفطساً أو بارزاً أو كبيراً أو عريضاً أو طويلاً أو معوجاً.


قبل العملية بعد العملية

وهنا يأتي دور الفكر والعقل والعلم الذي وهبنا الله إياه لنزين حياتنا (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم) وجراحة تجميل الأنف من أدق وأرقى جراحات الوجه وأكثرها إنتشاراً في العالم الآن. وهي تتم من داخل الأنف أي دون جروح خارجية. وهي في دقتها وحسن آدائها تترك الأنسان بعدها مرتاح البال ونفسيته هانئة راضية ومطمئنة.



فحص وعلاج الجيوب الأنفية بالمناظير الضوئية


في السنوات القليلة الماضية ثبت علمياً وعالمياً بأن المناظير الضوئية الحديثة هي الطريقة الأفضل لفحص وعلاج الجيوب الأنفية فهي ترى أجزاء داخل الأنف والجيوب الأنفية كان لا يمكن رؤيتها بطرق الفحص المعتادة. أما إذا استدعت الحاجة إلى الجراحة فاستخدام المناظير تجعلها خالية من الألم تماماً. وتتم الجراحة تحت مخدر عام أو موضعي. فليس هناك شق جراحي أو خياطة أو حشو للأنف فوداعاً لآلام جراحة الأنف ويذهب المريض إلى منزله في نفس اليوم أو في اليوم التالي على الأكثر. وكفى الله المحسنين شر الجراحة السابقة والبائدة.

















رد مع اقتباس
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 07:13 مساءً
#4
نظرة سريعة إلى الأدوية المانعة لاحتقان الأنف وأدوية البرد

هل يجب أن استعمل مضاداً للحساسية؟
إن أدوية احتقان الأنف، اضطرابات الجيوب الأنفية، انسداد الأنف والبرد تشكل أكبر مصدر للأدوية المتناولة لليد في الأسواق العالمية لتسويق منتجات الشركات المصنعة للأدوية. عندما تستخدم هذه الأدوية بطريقة جيدة ومعقولة فهي تريح المريض من الانزعاجات التي تسببها هذه الحالات التي ذكرت آنفاً وهي تقريباً تصيب كل شخص في آن أو آخر وكذلك تصيب عدة أشخاص بطريقة مزمنة.

هذه الأدوية فعالة وتريح المصاب من جوانب الحساسية، التهاب التنفس العلوي (التهاب الجيوب الأنفية، البرد والانفلونزا) وتريح كذلك الاحتقان بالأنف VasomotorRhinitis والاحتقان الناتج عن أسباب غير متعلقة بالأنف مثل الكآبة،مراض الغدة الدرقية،

و

الحمل إلى ذلك، هذه الأدوية لا تعالج الحساسية أو الالتهابات أنها فقط تريح المريض من عوارض هذه الالتهابات.

أدوية Antihistamine المضاد للهيستامين.
أن الهيستامين مادة كيميائية مهمة بالجسد وهي المسؤولة عن الاحتقان بالأنف, العطاس, والرشح، هذه العوارض التي تجتاح المريض لتعرضه لنوبة الحساسية أو الالتهاب. إن أدوية ال Antihistamine المضاد للهيستامين تمنع الهيستامين من تأدية عوارضه, وبالتالي تخفف من عوارض الحساسية، وكي يحصل المصاب على أفضل النتائج يجب أن تبدأ العلاج قبل حدوث الحساسية.

إن لكل دواء مؤثرات جانبية غير مرغوب فيها Side Effects فأدوية ال Antihistamine المضاد للهيستامين تؤدي إلى الدوخة, ومن المستحب أن تؤخذ هذه الأدوية قبل النوم ولكن لطالما يحتاجها المريض بالنهار أثناء العمل وأنها لبعض الأشخاص أيضا خطيرة. إذ إن هذه الأدوية ممنوعة للسائقين أو العمال في المصانع وكذلك خطيرة لأي إنسانٍ مسؤول عن قيادة باخرة، طائرة أو مصعد أو أي لاعب إلخ. إن أول بضع جرعات هي الأكثر تأثراً ومن ثم تصبح أقل تأثراً، وأيضاً تسبب العطش, والإكتام, والنعاس وعدم التركيز.

من أمثلة ال Antihistamine مضادات الهيستامين:

Claritin
Disophrol
Terfact
Hismanal
Arieus
Clarinase
Zyrtec
Polaramine Ex...


أدوية Decongestants المانعة للاحتقان:
إن احتقان الأنف, الجيوب الأنفية والصدر هي نتيجة انتفاخ في الأوردة والشرايين أو امتدادها في الأنسجة الأنفية والممرات الهوائية. Air Passages هذه الأغشية المخاطية تغطي كثيراً من الأوعية الدموية وهي تحتوي على قدرة كبيرة للتمدد والانتفاخ تؤدي إلى الاحتقان. إن الهيستامين يهيج هذه الأوعية الدموية للامتداد أو الانتفاخ إن Decongestants أدوية المانعة للاحتقان من ناحية أخرى, تؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية في أغشية الأنف والقصبة الهوائية والتي تؤدي إلى طرد كثيرٍ من السوائل في الدم بالأوعية خارج الأغشية المخاطية وبالتالي تنقبض هذه الأغشية وتفتح الممرات الهوائية ويتنفس المريض تنفس السعداء والصعداء.

إن هذه الأدوية المانعة للاحتقان كيميائياً تنسب للأدرينالين Adrenaline, وهي المادة الموجودة بالجسم وهي المادة المانعة للاحتقان الطبيعية, وهي كذلك مادة تنشط الجهاز العصبي والتنفسي وكذلك الدورة الدموية بالجسم، لذلك فإن من الجوانب المؤثرة لهذه الأدوية هي الرجفة والإحساس بالنرفزة العصبية، وهي أيضاً تسبب صعوبة باللجوء للنوم, وكذلك تؤدي الى ارتفاع بضغط الدم وبسرعة دقات القلب.


هذه الأدوية يجب أن تمنع استعمالها لمرضى القلب ومرضى ارتفاع ضغط الدم, ومرضى عدم انتظام دقات القلب وكذلك مرضى العينبارتفاع بضغط العين Glaucoma أن يمنع للمرضى الذين يعانون من عدم التمكن من التبول لدى (المسنين) استعمالهم أدوية المانعة للاحتقان Decongestants وأكثر من هذا أن هذه الأدوية موجودة أيضا كعناصر بأدوية التخسيس للوزن فيجب على كل المرضى الذين يستعملون أدوية لنقص الوزن ألا يستعملوا أي دواء آخر يحتوي على Decongestants للأمثلة ال

Phenylephrine Spray(Neosynephrine)

Sudafed Tab

Ofrin Spray Gel

Vibrocil Spray gel

Clarinase Tab
أدوية المزج بين ال Antihistamine المضاد للهيستامين وأدوية المضادة للاحتقان Decongestants.
Antihistamine+ Decongestants
للعلم إن كان الانزعاج الذي يؤديه ال Antihistamine وهو النعاس, فإن مزج هذه المادة مع الDecongestants سيزيله وبذلك يكون المريض قد أراح نفسه من هذه العوامل الجانبية.

هنالك أمثلة كثيرة لهذا المزج الدوائي (Antihistamine + Decongestants) :

Actifed

Clarinase

Contac

Di****pp

Triaminic ex
إن بعض المرضى ممكن أن يجدوا راحة من هذه الأدوية يفيدهم لعدة أشهر أو سنين ولكن بحاجة إلى تغيير عندما الدواء الأول لم يعد يفيدهم. ولأن لا يوجد اثنان متشابهان مائة بالمائة بالنسبة للعوامل الجانبية للأدوية , فإن المريض يحاول أن يجرب نفسه على الآثار المريحة للأدوية ويستعمل طرقه الخاصة باستعمالها. يمكن لأي مريض مثلا أن يأخذ Antihistamine قبل النوم ويأخذ حبة Decongestants بالنهار أو ممكن أن يأخذها مساء.

أدوية البرد:
إن أدوية ال Antihistamine المضاد للهيستامين وال Decongestants والمضاد للاحتقان هي أهم الأدوية للبرد وكذلك الأسبرين ومشتقاتها وكذلك ادوية الكحة. يرجى من المريض أن يأخذ الدواء المناسب ويجرب الأدوية التي تناسبه بواسطة قراءته للمناشير الموجودة مع كل دواء وإذا لم يستطع ذلك فعليه أن يسأل الصيدلي لإرشاده.

بخاخات الأنف:
إن أنواع بخاخات الأنف التي ممكن شراؤها من غير وصفة طبية تحتوي عادة على Decongestants أدوية المانعة للاحتقان لاستعمالها مباشرة على الأنسجة المخاطية، فهي بإمكانها أن تعطي راحة فورية من الاحتقان بواسطة انقباض الأوعية الدموية، ولكن الاستعمال المباشر على الأغشية المخاطية يؤدي إلى تأثير أقوى من الأدوية المانعة للاحتقان التي تؤخذ بواسطة الفم.

وكذلك فهي تعيق الدورة الدموية بالأنف التي بعد بضعة ساعات تؤدي إلى هيجان الأوعية الدموية فتنتفخ لتحسين مجرى الدم في الأوعية. وهذا يؤدي إلى نتائج معاكسة وغير مرضية وتسبب إعادة الاحتقان، وهكذا فإن المريض يعاود الكرة ويستعمل البخاخ مما يؤدي إلى إعادة الكرة واحتقان أكثر ويدخل المريض بحلقة مفرغة Vicious Circle عند الأطفال وحديثي الولادة استعمال هذه البخاخات لمدة يومين أو أكثر ممكن أن تؤدي إلى ولكن ممكن أن يعود إلى طبيعته بعد التوقف عن استعمالها يومين , أما عند الكبار فهي مشكلة إذ إنها تحصل عندما يستعمل البخاخ أكثر من خمسة أيام وبعض الأحيان أشهر أو سنين مما يؤدي إلى الانتفاخ بالأنسجة المخاطية.

صعوبة العودة بالأنف إلى طبيعته ويدمن على هذه البخاخات وعادة ما يؤدي لاقتراح عمليات جراحية للأنف لتحسين النفس، مثلاً استئصال لحميات القرنية الأنفية السفلى من كل جانب من الأنف أن الإرشادات والملاحظات المدرجة في هذا المقال لا تعني عدم استعمال هذه الأدوية أو أن الأطباء لا يصفونها بل بالعكس نشجع على استعمالها ونطلب من المرضى أن يتصلوا بأطبائهم إذا لزم الأمر ومعرفة إي إرشادات أخرى .

--------------------------

دليل
التشخيص التفريقي والسببي
لأمراض الأنف والأذن والحنجرة
تأليف : الدكتور محمد سامر البريدي الأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة دمشق
إن دليل التشخيص لأمراض الأنف والأذن والحنجرة بما يحتويه من معلومات طبية وفيرة وما يتميز به من لغة عربية مبسطة وأسلوب منهجي علمي اعتمده المؤلف في تقديم المعارف الطبية لنشرها بين المهتمين بشكل واسع ، هو عون لطلاب الطب والأطباء الممارسين على إيجاد الإجابات الصحيحة حول المسائل التي تواجههم . ويهدف هذا الدليل إلى التعريف بأسباب المرض وظواهره على شكل محاور أساسية جاءت وافية لكل ما يتعلق بأمراض الأنف والأذن والحنجرة .

أسباب الألم عند البلع



التهاب بلعوم حاد acute pharyngitis

التهاب اللوزات النزلي tonsillitis

التهاب اللوزات الجريبي angina Follicularis

التهاب اللوزات الجوبي angina Lacunaris

خناق فنسان Vincent,s angina

التهاب لوزات اللسان lingual tonsilitis

التهاب اللوزات بفقد المحببات agranulocytosis

خراج قاعدة اللسان lingual abcsess

خراج حول اللوزة peritonsillar abscess

خراج جانب البلعوم parapharyngial abcsess

التهاب الناميات الحاد adenoiditis

خراج خلف البلعوم Retropharyngial abcsess

التهاب الحنجرة الفلغموني laryngitis

رض الحنجرة larynx trauma

التهاب سمحاق غضروف الحنجرة perichondritis

حروق الحنجرة والبلعوم والمري الكيميائية

الجسم الأجنبي في البلعوم

الجسم الأجنبي في المري

دوالي المري Varicosis

سل الحنجرة

سل البلعوم

دفتريا البلعوم Diphtheria

الأورام الخبيثة في البلعوم

أورام الحنجرة الخبيثة

كانديدا البلعوم Candida

داء المنطقة herpes zoster

الحمى القرمزية scarlet fever

التناذر الابري اللامي stylohyoid S

داء كوستين Costen S

عسرة بلع لوساريا dysphagia lusaria

تناذر المفصل الفكي الصدغي

ألم العصب البلعومي اللساني

التهاب البلعوم العقدي اللمفاوي coxsakie virus

داء ابت - ليترير سيوي Abt-Letterer-Siwe

تناذر هيلغر (Carotidynia) Hilger Jerome

سيندروم أردمور Ardmor S

الحلأ الخناقي herpangina

داء كواساكي Kawasaki D.

أسباب الألم في الأنف


دمل الأنف furunculosis

حمرة جوف الأنف erysipelas

التهاب دهليز الأنف

أكزيما دهيليز الأنف

داء أوزينا Ozeana نتن الأنف

سفلس الأنف

أورام جوف الأنف

التهاب الجيوب الحاد Acute Sinusitis

التهاب العصب فوق الحاجب لمثلث التوائم

وجود جسم أجنبي في الأنف

نوما الأنف noma

أسباب الألم في الأذن Otalgia



أولاً : ألم داخل الأذن أذني المنشأ otogenic دمل مجرى السمع الظاهر furunculosis

التهاب سمحاق الغضروف في الصيوان perichondritis

التهاب الأذن الظاهرة diffuse external otitis

داء المنطقة herpes zoster

التهاب الأذن الوسطى الحاد acut otitis media

انسداد النفير الحاد acut eustachian tube obstruction

التهاب الخشاء mastoiditis

سفلس الأذن Syphilis

داء ريتشيرت Reichert S

التهاب غشاء الطبل الفقاعي bullosa myringitis

سدادة صملاخية ضاغطة impacted cerumen

جسم أجنبي

تنشؤات neoplasm

رضوض (انثقاب رضي, كسور , حروق...الخ )

تقران ساد keratosis obturans

إصابة فطرية otomycosis

التهاب الأذن الظاهرة الخبيث malignant external otitis

التهاب الأذن الوسطى المزمن Chronic otitis media

الألم بعد العمل الجراحي postsurgical otolgia

التهاب الأذن الوسطى النزلي بتغير الضغط االمفاجىء barotrauma

اختلاطات التهاب الأذن الوسطى والخشاء :
خراج تحت السمحاق subperiosteal abscess

خراج خارج الجافية extradural abscess

خراج تحت الجافية subdural abscess

خراج دماغ brain abscess

التهاب الصخرة petrozitis

التهاب سحاياminingitis
خثرة الجيب السيني lateral sinus thrombophlebitis

استسقاء الدماغ أذني المنشأ otitic hydroencephlus
التهاب غشاء الطبل الجيبي





ثانياً : الألم الانعكاسي للأذن nonotogenic


عن طريق العصب الخامس :

التهاب الجيوب وخاصة الوتدي والفكي

الآفات التي تضغط على القرين المتوسط كانحراف الوتيرة

الناميات واستئصالها وأورام البلعوم الأنفي خاصة القسم العلوي.

انطمار الأرحاء وخاصة السفلية منها Impaction of molar teeth

نخرات الأسنان والكيسات والخراجات وسوء الإطباق

التهاب المفصل الفكي الصدغي temporomandibular jointitis

تناذر كوستين Costen S

ألم العقدة الوتدية الحنكية sphenopalatine neuralgia - sluder,s S

التهاب الغدد اللعابية الحاد والحصيات اللعابية

ألم العصب المثلث التوائم trigeminal neuralgia
عن طريق العصب القحفي التاسع والعاشر:
التهاب اللوزات والخراجات حول اللوزة وخلف البلعوم وجانبه..

التقرحات والأورام وآفات البلعوم الحنجري والسل

آفات اللسان وبخاصة قاعدته

تطاول النتوء الأبري وتخريش العصب التاسع Elongated styloid process

إصابات المري : جسم أجنبي, تنشؤات ,فتق حجابي

ألم العصب التاسع glossopharyngial neuralgia

ألم العصب الطبلي tympanic neuralgia
عن طريق العصب الرقبي الثاني والثالث :
آفات إنتانية أو رضية أو ورمية للعمود الرقبي : انفتاق النواة اللبية – ديسك

التهاب الفقرات الرثوي الخ..

التهاب القسم العلوي للعضلة القترائية

كيسات العنق القيحية

ضخامة في العقد الرقبية ضاغطة
عن طريق العصب السابع :
ألم العقدة الركبية geniculate neuralgia Hunt ,s neuralgia
أسباب متفرقة للألم الأذني :
ألم السباتي carotidynia أو تناذر هيلغر

ضخامة العقد اللمفية خلف الصيوان postauricular lymphadenit

نفسية المنشأ psychogenic otalgia

أسباب الألم في الوجه


التهاب النسج الرخوة cellulitis

التهاب الجيوب Sinusitis

التهاب الشريان الصدغي Temporal arteritis

التهاب المفصل الفكي الصدغي

ألم العصب المثلث التوائم Trigeminal neuralgia

رض الوجه

داء المنطقة Herpes Zoster

أسباب الألم في الفم واللسان


أورام

إصابة سنية

إصابة فطرية

قرحة في الفم oral cavity ulcer

التهاب لثة gingivitis

قلاع aphthous

القرحة الباردة Herpes Febrilis cold sores

أسباب ألم اللسان وحرقته




أسباب نفسية : إكتئاب مقنع –رهاب

أسباب عضوية موضعة : لسان جغرافي – مشقق – حزاز مسطح ضموري – حشوات سنية أو جبائر معدنية – داء كوستين Costen S

أمراض عامة : فقر الدم الخبيث ( التهاب اللسان ليمولير ) mooller - عوز فيتامين B – السكري
– متلازمة بلومرفينسون..الخ


أسباب الألم في المنطقة الصدغية




إصابة الجيوب الجبهية أو الغربالية

التهاب الشريان الصدغي السطحي

الصداع العنقودي

إصابة العمود الرقبي

إصابة أذنية

التهاب المفصل الفكي الصدغي

التهاب اللوزات

إصابة قاعدة اللسان

خثرة الجيب الجانبي

ألم العصب (5) خاصة الفرع الأذني الصدغي

ألم العقدة الركبية

ألم العصب القذالي

أسباب الألم في العنق




إصابة النخاع الشوكي

التهاب العقد اللمفاوية الرقبية cervical lymphadenit

التهاب سحايا meningitis

أمراض العمود الفقري الرقبي

توتر العنق الحاد أو التواءه

التهاب المفصل التنكسي للعنق


أسباب الصداع


أسباب الصداع داخل القحف : آفات الدماغ الكتلية : أورام، كيسات، خراجات

آفات السحايا : الالتهابية والنزفية

ارتفاع التوتر داخل القحف C.S.F. hypotension


أسباب الصداع خارج القحف : الآلام الانعكاسية من الأنف، الجيوب، الأسنان، الأذن،العين، (سنيدروم سلادر تشارليني Sluder Charlin)، القسم الرقبي للعمود الفقري

ألم مثلث التوائم والعصب البلعومي اللساني والعصاب القفوي والطبلي..

الأسباب الوعائية : الشقيقة ، صداع فرط التوتر الشرياني – التهاب الشريان الصدغي السطحي – صداع هورتون

الأسباب النفسية : همود ، قلق ، هيستريا

أسباب أخرى : ارتفاع وانخفاض التوتر الشرياني - الإنتانات الحموية febrile infections - تبولن الدم uremia .


أسباب الصداع الصباحي : التهاب الجيوب (خاصة الجبهي) Sinusitis

الانسمام بأول أوكسيد الفحم

فرط التوتر داخل القحف

الزرق المفتوح الزاوية


أسباب الصداع العيني المنشأ :
التهاب القرنية keratitis

أمراض سوء الانكسار والمطابقة

حسر البصر العضلي asthenopia

التهاب القزحية iridocyclitis

التهاب العصب البصري

الزرق الحاد والمزمن glaucoma



أسباب النزيف الأنفي - الرعاف Epistaxis

أسباب الرعاف العامة : أمراض الدم والأوعية : داء أوسلر ، الهشاشة الوعائية الخلقية ، التهاب الأوعية الشعرية مع إصابة جدارية ، الفرفرية الرثوانية ، الحمى التيفية ، الحمى القرمزية ، داء الحفر ، داء ويلبراند ، داء غلانزمان Glanzman ، تناول مضادات التخثر ، الناعور ، تناذر الكساندر ALEXANDER ، القصور الكبدي..

الأمراض الإنتانية والفيروسية ( تناذر Baader )

ارتفاع التوتر الشرياني.

متفرقات :تناذر تيمة Timme S ..الخ


الأسباب الخارجية للرعاف : رض الأنف ( جروح – كسور )

كسور قاعدة الجمجمة ( رعاف من البلعوم الأنفي )

وجود جسم أجنبي في الأنف. ( علقة ) .


العوامل الموضعية للنزف الأنفي (الرعاف):
التهاب الأنف الضموري.

تخريش الأنف (منطقة كيسيلباخ خاصة)

بوليبات أنفية (البوليب الأنفي الغاري)

الورم الليفي الوعائي على الوترة الأنفية (المرجل النازف)

أورام الأنف (خاصة الورم الليفي النازف عند اليفعان).

دفتيرياالأنف

سل الأنف

زهري الأنف

-------------------------------

أسباب النزف البلعومي والفموي


التهاب البلعوم الحاد.
دفتيريا البلعوم
خناق فنسان
خراج خلف البلعوم
خراج حول اللوزة
رض البلعوم
نزيف بعد العمل الجراحي
أورام متنخرة وأورام وعائية
رضوض


أجسام أجنبية

درق هاجر

القيء الدموي وأسبابه :
مالوري وايس malory weiss
التهاب المري والمعدة gastroesophagitis
قرحة المعدة ventriclis ulcer
التهاب العفج وقرحته ulcer duodeni
سرطان المعدة
سوء تشكل الأوعية angiodysplasia
تناول الأدوية مثل الهيبارين والوارفرين والستريبتوكيناز والستيروئيدات.
دوالي المري .
نفث الدم وأسبابه :
صمة رئوية embolia pulmonalis
سرطان رئة أو قصبات كارسينوما – ورم غدي الخ
توسع قصبات bronchiectasis
تدرنtuberculosis

تكهف الرئة
خراج رئة pulmonary abscess
ذات رئة pneumonitis
كيسة قصبية المنشا bronchogenic syst
تضيق الصمام التاجي mitral stenosis
أم دم aneurysma
أمراض دم :
القيء الدموي : يترافق بإقياء – يتغير لون الدم – يختلط بطعام
النفث الدموي : يترافق بسعال – الدم أحمر اللون بشكل رغوة نتيجة اختلاطاته بالهواء –غير غزير عادة - لايتخثر بسرعة.
أسباب النزف من اللسان وأرض الفم


رض اللسان بالأسنان المنخورة والمكسرة
التنشؤات الخبيثة malignant neoplasms
داء أوسلر telangioectases
الورم الوعائي الدموي hemangiomas
النزف بعد الجراحة
درق لسانية glossal thyroid

أسباب النزيف من الحنجرة


التهاب الحنجرة الحاد
الحنجرة السعال الديكي pertussis
سفلس
Syphilis

أورام الحنجرة
دوالي الحنجرة وقاعدة اللسان
رض الحنجرة
أمراض الدم

أسباب النزيف من المرئ


دوالي المري varicosis
رض المري
جسم أجنبي في المري
داء أوسلر Osler-Weber-Rendu
ورم المري
سل المري

سفلس المري syphilis

أسباب النزيف من الأذن


انثقاب غشاء الطبل الرضي
كسر قاعدة الجمجمة
التهاب الأذن الوسطى الحاد من منشأ فيروسي
التهاب الأذن الوسطى المزمن مع نسيج حبيبي.
أورام الأذن الخبيثة
دفتريا الأذن diphtheria


سلالأذن
النزيف بعد العمل الجراحي
التهاب غشاء الطبل الفقاعي myringitis bullosa
ورم كبي وداجي glomus tumor
ارتفاع البصلة الوداجية ضمن جوف الطبل ورضها أثناء الجراحة.
حبيبة وعائية في مجرى السمع الظاهر vascular and friabl granuloma
رضوض مجرى السمع الظاهر .

الأمراض المعدية السارية التي قد تسبب نزفاً


الغريب
الحمى القرمزية
الحصبة
السعال الديكي






رد مع اقتباس
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 07:23 مساءً
#5
حمى القش أو الكلأ Hay fever


حمى الكلأ أو القش fever hay مصطلح طبي لظهور حاله تحسس الأنف الحاد الذي يحدث أثناء فصل الربيع والخريف والصيف وسببه في فصل الربيع تعرض الشخص لغبار طلع بعض الأشجار كالسنديان والقيقب والحور القطني وغيرها وفي فصل الصيف تعرض الشخص لطلع الأعشاب ومن ضمنها القمح والحنطة والأبواغ الفطرية وصدأ الحبوب والسخامات أما في فصل الخريف فتنتج حمى الكلأ نتيجة لتعرض الشخص لطلع الرجين الذي يحمله الجو مئات الأميال .


وتختلف حمى الكلأ عن التهاب الأنف التحسسي الحاد الذي ممكن أن يظهر في أي وقت من السنة نتيجة لتعرض الشخص لغبار البيت وفراء الحيوانات وبعض أنواع الأطعمة والريش والأدخنة الصناعية والعقاقير والهواء والموث




أعراض حمى القش (الكلأ)

صباب مائي أنفي رقيق وغزير

عطاس عنيف
دمعان غزير



حكه في الأنف وفي سقف الفم والحلق

صداع جبهي

قد يكون هناك فقدان للشهية وأرق وإنهاك

العلاج
مضادات الحساسية مثل مضادات الهستامين

أقراص الأسبرين

إذا لاحظ الطبيب أن هناك مضاعفات مثل التهاب الجيوب الأنفية البكتيري يعطى المريض أيضا مضادات حيوية

شرب السوائل وعدم إنهاك الجسم

-----------------------

التهاب الغضروف المتعدد الناكس

يتصف باحمرار الاذن وفقد في غضروف الوترة الانفية مما يؤدي الى تشكل انف سرجي . وان التشخيص التفريقي يجب ان يحوي النقرس والحمى الرثوية والامراض المناعية الاخرى . ويلاحظ التهاب صيوان الأذن المتكرر، وقد يصيب الأذنين أو واحدة فقط، وقد يحدث تشوه في الأذن ـ فحص السمع عادة يكون حسي عصبي وقد يكون مترقي، متموج أو مفاجىء. أحياناً قد يكون نقلياً ويكون ناجماً عن تضيق مجرى السمع الظاهر. وقد يترافق باصابة دهليزية كحدوث الدوار, وقد تكون الاستجابة لللاختبار الحروري ناقصة أو معدومة، وكل المرضى الذين يبدون علائم إصابة الأذن الباطنة يبدون إصابة في غضروف الأذن .






الالية الامراضية
الالية الامراضية هي مناعية حيث وجد معقدات مناعية عند المرضى واضداد للكولاجين ولوحظ ان الاصابة تترافق مع HLA DR4 antigen كما في الامراض المناعية الاخرى .
وبالفحص النسيجي لايوجد خواص مميزة وخاصة للمرض pathognomonic ولكن يلاحظ تغيرات في الغضاريف كفقد الخلايا القاعدية basophilia وخلايا غضروفية محوصلة vacuolated chondrocytes وتنخر والتهاب اوعية احيانا والتهاب سمحاق الغضروف .
وبشكل مختصر فهو مرض مناعي بصيب النسيج الضام يؤدي الى اصابة الغضاريف والمفاصل واصابات عينة وكلوية
الأنف السرجي


العمر- نسبة الاصابة - العرق
العمر المتوسط للاصابة 44 سنة ولكن يمكن مشاهدة الاصابة من عمر 13-84 سنة
يصاب الاناث والذكور بشكل متساوي
يصيب جميع العروق و السلالات ولكنه يشيع عند البيض اكثر
العلامات السريرية الهامة

الاعراض الاساسية :
اصابة الاذن ثنائية الجانب
اصابة سمعية
الم مفصلي
التهاب الحنجرة والرغامى
التهاب الاضلاع وغضاريفها Costochondritis
اصابة قلبية وعائية
صمات وريدية وشريانية Arterial and venous thromboses
اصابة كلوية
المعايير التشخيصية DIAGNOSTIC CRITERIA


وتسمى ب Mc Adam's Signs
التهاب غضروف ناكس للصيوانين ( لللاذنتين )
التهاب مفاصل غير منخر Non-erosive, inflammatory polyarthritis
التهاب غضاريف الانف
التهابات عينية Ocular inflammation
التهاب غضاريف الطرق التنفسية Respiratory tract chondritis
خلل وظيفي سمعي دهليزي Cochlear and/or vestibular dysfunction
يتم تشخيص المرض بوجود احدى المعطيات التالية:
وجود علاماتين سريريتين او اكثر.
اثبات الاصابة النسيجية مع وجود علامة واحدة .
اصابتين منفصلتين لالتهاب غضروف استجاب بشكل جيد للستيروئيدات ومثبطات المناعة .
نسب التظاهرات المترافقة مع الاصابة بالتهاب الغضروف المتعدد الناكس
Chondritis of auricles 90%
Arthropathy 80%
Chondritis of Respiratory Tract 55%
%Nasal Chondritis (Saddle Nose Deformitiy) 50
Ocular Inflammation 50%
Cochlear/VestibularDamage 50%
%Anemia 10
الصفات السريرية لسير المرض
يتصف المرض ببداية حادة ومفاجئة وان 91% من المرضى يحصل لديهم الم اذني ويمكن ان يترافق بألم في البلعوم وبحة صوت وفي بعض الحالات يحصل انسداد طرق تنفسية غير مفسر . كما انه يمكن ملاحظة اصابة مفصلية polyarthriti او الم مفصلي polyarthralgia والتي يمكن ان تكون عابرة او قد تؤدي الى تغيرات مفصلية . عند بعض المرضى في البداية يلاحظ التهاب صلبة معاود ومتكرر scleritis or episcleritis


ان التغيرات السمعية والدهليزية . Vestibular غالبا تكون نتيجة خلل وظيفي كحصيلة لالتهاب الاوعية vasculiti وتاذي الغضاريف ولكنها اقل شيوعا بكثير من الاعراض الاخرى غالبا ما تؤدي الى تشويش في التشخيص كاشتباه بتناذر كوغان Cogan’s syndrome والذي مايترافق مع بعض اعرض هذا المرض .
العلاج
في الحالات البسيطة يعطى مضادات التهاب غير ستيروئيدية
ستيروئيدات بالطريق العام
مثبطات مناعة مثل ميتاتروكسات او imuran and cyclosporine
دابسون و بنسيلامين dapsone and pencillamine في الحالات الاقل شدة
في الحالات الشديدة والناكسة البعض يفضل استعمال التسيكلوفوسفاميد cyclophosphamide . ويعتبر الخط الاول عند وجود تظاهرات للمرض ولم يستجيب على الستيروئيدات والميتاتروكسات والازاتيوبيرين azathioprine or methotrexate .
اجراء خزع رغامىTracheostomy عند انسداد الطرق التنفسية في بعض الحالات
التظاهرات العينية Ocular Manifestations
Episcleritis 39%
Scleritis 14%
Iritis 9%
Retinopathy 9%
Muscle Paresis 5%
Optic Neuritis 4%
4% Peripheral Corneal Thinning
الانذار
ان نسبة البقاء مع المراقبة لعشر سنوات هي 75% وبعض الدراسات اظهرت نسبة 90% اما الاختلاطات فتزيد بترافق الاصابة بفقر الدم والاختلاطات المذكورة كما ان هؤلاء الاشخاص مؤهبين لخباثات نخاعيةmyelodysplastic malignancies .



العوامل المؤهبة لانذار سيء في التهاب الغضروف المتعدد الناكس :
في جميع الاعمار : وجود فقر دم
في الاعمار الاكبر او التي تساوي 50 عام :
<UL>وجود انف سرجي Saddle nose
تضيق الرغامى والحنجرة Tracheolaryngeal strictures
التهاب مفاصل Arthritis
التهاب اوعية
Microhematuria .
</UL>اسباب الوفاة عند مرضى التهاب الغضروف المتعدد الناكس :
اختلاطات تنفسية مثل تضيق الطرق التنفسية وذات الرئة
اختلاطات وعائية قلبية Cardiovascular complications مثل تمزق ام دم aneurysm اواصابة دسامات القلب او التهاب اوعية .
اختلاطات انتانية
ترافق الاصابة مع خباثة

---------------------------

إصابات الأذن الخارجية Diseases of the external ear



التشوهات الخلقية


الكيسات cyst والنواسير fistulae حول الصيوان : القصور في إغلاق الأقواس الأولى والثانية الذي تنشأ منهم الأذن الظاهرة يؤدي إلى تشكل حفرة أو طريق مكسو بظهارة . وإذا كان الطريق لا يصل إلى السطح الخارجي تشكلت الكيسة أما إذا وصل فيحصل ناسور. الذي يميل إلى تشكل مفرزات . العلاج جراحي ويجب معرفة الناسور وعلاقته بالعصب الوجهي حتى لا تتم أذيته
البوارز والفصيصات الاضافية Hillocks or accessory lobules : بوارز متوضعة أمام الوتدة يمكن ان يعثر ضمنها على قطعة غضروفية صغيرة .
الجيوب أمام الصيوان Pre-auricular sinuses : توجد بشكل فوهة صغيرة أمام الصيوان قد تحدث نز والتهاب متكرر ولها علاقة وثيقة مع الحنطة helix .
انسداد المجرى الخلقي atresia of the external auditory meatus : اللمعة غائبة مكان اللمعة مغطى بجلد طبيعي غالبا يترافق بتشوه في الصيوان . مع سوء تصنع وجهي قحفي أو وجهي فكي - أو فكي يمكن أن تحصل الإصابة نتيجة نتيجة الحصبة واستعمال التلاميد اثناء الحمل.
تضيق المجرى الفيزيولوجي stenosis : المجرى بشكل الكلية انتباج في القسم الأمامي السفلي ولا يرى إلا القسم الخلفي من غشاء الطبل وجزء من قبضة المطرقة .
تشوه غضاريف الأذن : lop ear : انسدال الأذن : نتيجة تسطح وإنطواء القسم العلوي في الصيوان
cup ear : نتيجة زيادة ومبالغة في حجم القوقعة
الأذن المتبارزة : نتيجة عدم تطور الحنطة helix ومقابل الحنطة . وإن زيادة وإفراط غضروف القوقعة يزيد تبارز الزاوية للفصيص أو تثني وانطواء الحنطة الغير الملائم .
نقص نمو الصيوان Auricular hypoplasia : تشوه في الصيوان الشديد يقترح تشوهات في الأذن الوسطى واحتمال قوي للتوضع المشوه للعصب الوجهي وان الإصلاح الجراحي يجب أن يكون بيد خبيرة
تضييق مجرى السمع الظاهر الوراثي : تضيق لمعة القسم العظمي للمجرى وغالباً يكون ثنائي الجانب ويتواجد عند عدة أفراد في العائلة المصابة
درنة دارون DARWIN'S TUBERCLE : تشوه بالصيوان له علاقة بالعرق بشكل ذروة تتوضع على الحنطة شبيه بذروة الأذن عند الثديات .
condrodermatit nodularis circum******a helicis : عقد تتشكل على الحنطة للصيوان hilix مؤلمة جدا عند الجس . علاجها الاستئصال الجراحي

الإصابات نتيجة الرض :
التمزق الصيوان laceration : يحصل نتيجة رض ويمكن إنفصال الصيوان بالكامل . والعلاج جراحي
الرض والورم الدموي : الرض يمكن أن يؤدي لورم دموي وغالبا ما يتجمع الدم بين الغضروف والسمحاق ، االجراحة ضرورية – تفجير + دكة ضاغطة
السحجات Abrasions : نتيجة رض أو حكة إلخ العلاج مراقبة +خوفاً من الإنتان الثانوي
الحروق : الحرق يعالج بالصادات مع مراهم موضعية وإستئصال الأجزاء المتموتة ولايمكن الترميم الى عند الشفاء التام .
عضة الصقيع forstbite : يحصل في المرحلة الباكرة عادة تنمل وشحوب ونقص الحس في الصيوان وفيما بعد وذمة ويمكن أن يحصل حويصلات . أما في الإ صابات الشديدة فيمكن أن يحصل تموت وفقدان في الأنسجة .
انسداد مجرى السمع الظاهر : يحصل نتيجة إصابة أذن ظاهرة مزمنة أو وسطى أو إصابة القسم العظمي للمجرى أو الغضروفي وقد يتلو عمل جراحي حيث يلاحظ تضيق بشكل شق أو دائري ندبي . علاجه جراحي
الأجسام الأجنبية : يمكن أن تثقب غشاء الطبل والجسم الصلب عند الأطفال يفضل استئصاله بحذر وقد يتطلب تخدير عام . أما الأجسام الأجنبية الملساء فيتم استئصالها بغسيل الأذن والحشرات تستأصل بعد تقطير مادة زيتية في الأذن . أما البقوليات المنتبجة فتستأصل بعد تقطير الكحول كي تنكمش وتصفر في الحجم .
الأذن القنيبطية أو أذن الملاكمين cauliflower ear : عبارة عن تشوه في غضاريف الصيوان نتيجة رض مستمر للصيوان أو نتيجة التهاب سمحاق الغضروف وتشكل خراج في الصيوان أدى إلى تموت غضاريف الصيوان .
الإصابات التحسسية
التحسس للأدوية : مثل القطرات والمراهم وغالباً نيومايسين ويجب الشك عندما تستعمل قطرة ويحصل بعدها توذم واحمرار وترهل وألم .
التحسس للمعادن : غالباً يظهر في الفصيص نتيجة استعمال الحلي .
الإصابات الغدية :
النقرس gout: يتصف بحدوث ألم معاود لإلتهاب المفاصل الذي يستجيب على COLCHICINE ويترافق مع تخزين البولات URATES في الحنطة ومقابل الحنطة بشكل عقد مغطاة بجلد موعى ضامر رقيق يمكن أن يحصل له فيما بعد تقرح
قصور الدرق : يحصل في جلد الصيوان كما في جلد المناطق الأخرى جفاف وتسمك وشحوب وإن علاج أو تحسن الاصابة في جلد مجرى السمع مترافقة مع حالة الدرق .
ضخامة النهايات :: acromegaly عادة هي نتيجة زيادة في هرمون النمو من الغدة النخامية والذي يؤدي إلى كبر الصيوان والخشاء وعظام الأذن
Xanthomas الورم الاصفر : يترافق بزيادة شحوم الدم ويظهر على الحنطة بشكل عقد صفراء برتقالية أو بشكل صفيحات العلاج إستئصالها والفحص النسيجي يبدي عدد كبير من foam cells
الإصابات الغير معروفة السبب :
إكزيما الأذن الظاهرة : عادة ثنائية الجانب تتظاهر بتشقق مع حس وجود مفرزات وحكة أذن . العلاج مرهم كورتيزون مع صادات . ويوجد منها 3 أنواع وهي microbial ، seborric ، and endogenous eczema
التقران الساد keratosis obturans : يحصل نتيجة إصابة او سوء وظيفة في هجرة البشرة من غشاء الطبل والمجرى العظمي . بالفحص يلاحظ كمية كبيرة من الصملاخ مالكرياتيني تملأ القسم العظمي للمجرى ويمكن أن يعطي رائحة كريهة أو تمدد في القسم العظمي للمجرى ويؤدي إلى تنخر العظم أحيانا وإصابة العصب الوجهي . العلاج التنظيف المتكرر استعمال الخل +الماء الذي يؤدي إلىنقص في توسف البشرة ويمكن أحياناً أن نحتاج لاستئصال البشرة وتجريفها . التقران الساد يمكن أن يترافق بتوسع قصبات والتهاب جيوب
العد الوردي ACNE VULGARIS : جلد دهني يترافق مع PAPULES وتقيحات وكيسات صغيرة غالباً توجد عند من عمرهم 10 سنوات وما فوق يمكن أن تصيب الصيوان وخلف الصيوان والقسم الغضروفي من المجرى يمكن أن يصاب . يعالج بالصادات .
الورم الكولسترولي في مجرى السمع الظاهر : يمكن أن يشتبه بالتقران الساد إلا أنه للوحشي أكثر ومحدد بشكل أكثر لكنها مهما يكن يمكن أن تؤدي لتنخر العظم الطبلي . العلاج إستئصال متكرر يمكن أن تتطلب تجريف البشرة وزرع طعم جلدي أحياناً
الصداف Psoriasis: عادة يصيب الركبة والمرفق والفروة وخلف الصيوان ولكن لا يصيب مجرى السمع الظاهر أبدا يمكن أن يترافق مع إكزيما مجرى السمع الظاهر الذي يشك به وكأنه صداف . وان التهاب الجلد في مجرى السمع الظاهر غالبا ما يستجيب بسرعة للعلاج بالستيروئيدات والمراهم خلافا للصداف .
التهاب سمحاق الغضروف المتعدد الناكس relapsing polychondritis : يتصف باحمرار الأذن وفقد في غضروف الوترة الأنفية مما يؤدي إلى تشكل انف سرجي . وان التشخيص التفريقي يجب أن يحوي النقرس والحمى الرثوية والأمراض المناعية الأخرى . ويلاحظ التهاب صيوان الأذن المتكرر، وقد يصيب الأذنين أو واحدة فقط، وقد يحدث تشوه في الأذن. ـ فحص السمع عادة يكون حسي عصبي وقد يكون مترقي، متموج أو مفاجىء. أحياناً قد يكون نقلياً ويكون ناجماً عن تضيق مجرى السمع الظاهر. وقد يترافق باصابة دهليزية كحدوث الدوار ، وقد تكون الاستجابة للاختبار الحروري ناقصة أو معدومة، وكل المرضى الذين يبدون علائم إصابة الأذن الباطنة يبدون إصابة في غضروف الأذن .
التهاب غشاء الطبل الحبيبي myringitis granular : يتصف بتجمع الخلايا الليمفاوية على غشاء الطبل ويترافق عادة مع التهاب مجرى السمع الظاهر القيحي . ويلاحظ حبيبات على غشاء الطبل الذي يعالج بسرعة بحمض الخل مع الماء نصف بنصف ، وان الاستئصال الجراحي للنسيج الحبيبي نادرا مايتطلب .
الذئبة الحمامية SLE: ولها شكلان معمم وموضع يصيب الجلد والمخاطية ، يمكن ان يصيب الحنطة والقوقعة مع حدود متدرجة وحطاطات .
التقرانات الضيائية للصيوان Solar keratosis : تندبات تؤلولية تصيب الجلد الاشقر بشكل عام والحنطة نتيجة التعرض للشمس لفترة طويلة .
الكيسات cystic:
كيسة ذهمية
كيسة جلدية – كيسة نظيرة الجلد – كيسة نظيرة الجلد مزروعة نتيجة رض او جراحة
الأورام السليمة :
العرن العظمي Exostoz: ثنائي الجانب عند الحلقة الطبلية قاعدته عريضة غالبا ما يصيب السباحين .
الورم العظمي osteoma : وحيد ينشا من الدرز الطبلي الخشائي
ورم غدي adenoma : ينشا من الغدد المفرزة للصملاخ .
ورم وعائي دموي hemoangioma : يوجد منها نوعان كهفي وشعري . الشعري يتراجع بعد عمر سنتين او 3 سنوات ، أما الكهفي فلا يتراجع .
ورم وعائي ليمفاوي lymphangioma : يتألف من قنوات تحوي ليمف يمكن ان تكون موضعة او منتشرة ، مثل الاورام الوعائية .
أورام سيمة اخرى : lipoma - فيبروما ( ورم ليفي ) fibroma – كوندروما( ورم غضروفي ) chondroma – كيراتوما – كيراتواكانتوما – نيروليوما – بابيلوما ( ورم حليمي ) papiloma – ميوما ( ورم عضلي ) mioma – ورم مختلط وان الخزعة تحدد نوع الورم .
ورم بروك epitelioma adenoid cystic Brook : ورم ينشا من جريب الشعرة في مجرى السمع الظاهر او الصيوان ومن الخلايا القاعدية المنشا ، علاجه جراحي استئصال موضع .
الأورام الخبيثة :
ورم شائك الخلايا SCC
ورم قاعدي الخلايا BCC
ادينوتسيست كارسينوما ورم غداني كيسي
اديوكارسنوما
ليمفوما كارسينوما
الاصابات الالتهابية :
التهاب الاذن الظاهرة المنتشر diffuse otitis externa : تضيق لمعة المجرى مع مفرزات قيحية واحمرار واحتقان والم وضخامة العقد اللمفية خلف الصيوان مما يجعله متبارزا ويدعي للشك بوجود التهاب خشاء . العلاج بالصادات العامة والموضعية ووضع دكة في الاذن للتخيف الوذمة ويمكن استعمال الكحول بنسبة 95 % او 70% .
التهاب الاذن الظاهرة الموضع او دمل مجرى السمع الظاهر FURUNCLE: يتصف بالم اذني شديد مع وذمة في الجزء الغضروفي لمجرى السمع الظاهر أي مكان تواجد الجريبات الشعرية hair fallicles ، ويزداد الالم بتحريك الصيوان والضغط على الوتدة tragus ، ( ملاحظة الالم بالضغط على الوتدة عند الرضع قد يكون نتيجة التهاب اذن وسطى حيث لايوجد لديهم مجرى سمع عظمي ) . العلاج بالصادات المضادة للعنقوديات وتفيجر الخراج فيما بعد ان لم يستجب للعلاج الدوائي ، ويجب تحليل سكر الدم عند كل مريض يلاحظ لديه نكس بالاصابة بدمل مجرى السمع .
التهاب الاذن الظاهرة الخبيث او النخري malignant otitis externa : غالبا مايصيب السكريين والمدنفين ويتظاهر بشكل التهاب اذن ظاهرة مع وجود نسيج حبيبي في الوصل العظمي الغضروفي ويكون المسبب عادة العصيات الزرق pseudomonas aeruginosa وسلبيات الغرام . وان المرض ينتشر وينخر العظم ليصل الى قاعدة القحف ويصيب الاعصاب القحفية . لذا فان هذا المرض يثبت التغنيزيوم المشع وهي وسيلة مشخصة . انذار المرض سيء اذا لم يعالج بسرعة وانتشر ويكون العلاج باستعمال الصادات مثل السيبرو وغيرهم مع تجريف بسيط لمكان النخر . والمراقبة بالغالديوم حتى الشفاء التام
التهاب سمحاق الغضروف للصيوان perichondritis: احمرار تام للصيوان عدا الفصيص الم شديد اثناء الجس الانتان عادة بالجراثيم سلبية الغرام . العلاج بالصادات المناسبة .( ملاحظة قد يؤدي المرض الى تشوه الصيوان وحدوث مايسمى بالاذن القنيبطية او اذن الملاكمين )
داء المنطقة (رامسي هانت) herpes zoster oticus: الم اذني مع تشكل حويصلات مملوئة بسائل مدمى تمتد من القوقعة في الصيوان الى مجرى السمع واحيانا حتى غشاء الطبل يمكن ان يترافق المرض مع شلل عصب وجهي واصابة سمعية وتوازنية ( دهليزية ) ، المسبب حمات راشحة.
التهاب الاذن الظاهرة الفطري otomycosis : يحصل نتيجة اصابة فطرية وغالبا ماتكون الفطور من نوع المبيضات (كانديدا ) او الرشاشيات ( اسبيرجيلوز ) ، ويتظاهر المرض بحث ثقل وحكة في الاذن واحيانا يتشكل مايسمى بالسدادة الفطرية ويؤدي الى نقص سمع . علاج المرض بالتنظيف المتكرر ومضادات الفطور الموضعية والعلاج يحتاج لفترة لاتقل عن 3 اسابيع
السدادة الصملاخية wax :
عبارة عن تجمع الصملاخ في مجرى السمع الظاهر وسده مما يؤدي الى نقص سمع توصيلي وغالبا مايكون نتيجة التنظيف المتكرر للاذن بالاعواد القطنية ، فحص الاذن يبدي كتلة تسد المجرى بنية مصفرة واحيانا تميل الى السواد ، وعادة المريض يراجع الطبيب بشكوى انه بعد الاستحمام شعر بطنين ونقص سمع وهذا مايحصل نتيجة دخول الماء لللاذن وتضخم وانتباج الصملاخ مما يؤدي الى انسداد المجرى بالكامل . العلاج يكون باستعمال القطرات المطرية مثل الغلسيرين او الماء الاوكسيجيني بنسبة 3% ثم غسيل الاذن ( يجب التاكد انه لايوجد انثقاب في غشاء الطبل قبل الغسيل ) . ملاحظة السدادة الصملاخية تتالف من بشرة متوسفة مع شعر وغبار ومفرزات الغدد الذهمية sebaceous والصملاخية ceruminous gland . وان وسط الصملاخ حامضي )

--------------------------------

تصلب الركابة otosclerosis أو الاستحالة الإسفنجية otospongiosis

مرض يتصف بنقص سمع توصيلي مع غشاء طبل سليم نتيجة إصابة المحفظة التيهية وتثبت قاعدة الركابة بالبوئر التصلبية

لمحة تاريخية:
وصف فالسالفا Valsalva عام 1735 بعض حالات التصاق الركابة ثم بعد مائة عام تقريبا اجرى توينبي Toynbe فحوصه على العظم الصدغي للمرضى الذين توفوا وكان لديهم نقص سمع وتوصل الى نتيجة تقول ان التصاق قاعدة الركابة في النافذة البيضية هو من احد الاسباب الشائعة لحدوث الصمم . وفي عام 1881 جاء فون تروليتش Von Troltsch مستخدما عبارة تصلب الركابة لوصف التصاق الركابة ثم اثبتت بحوث بوليتسر عام 1893 ان تصلب الركابة انما هو مرض يعود الى اصابة بدئية في المحفظة العظمية ثم تلى بوليتسر وبحوثه سيبينمان وبتسولد Siebnman & Bezold واقترحو تبديل التسمية من تصلب الركابة otosclerosis الى الاستحالة الاسفنجية otospongiosis وذلك لان العظم المريض اكثر رقة واقل سماكة من عظم المحفظة التيهية . ثم جاء بعدهم كثيرون مثل روزين وليمبيرت وبورتمان وغيرهم .

اما بالنسبة للعلاج الجراحي فقد اجرى Kessel عام 1878 شقا في القسم الخلفي لغشاء الطبل ثم فصل السندان عن الركابة واستأصل قسما من مجرى السمع الظاهر لاجراء كشف جيد للركابة ثم حاول تحريك الركابة يتطبق ضغط على راسها في جميع الاتجاهات وفي عام 1890 كتب Miot مقالة عن 200 مريض اجرى لهم تحريك ركابة وقد تحسن السمع لديهم ثم بعد 62 سنة تقريبا اجرى Rosen نفس العملية وبطرق مختلفة ثم في عام 1892 اجرى Blake استئصال للركابة لتحسين السمع وقال ان نزع الركابة لا يخرب السمع ويحسنه احيانا وفي عام 1900 ادان العالمان Politzer & Sibenmann جميع المحاولات الجراحية المجراة لتحسين السمع وقالوا انها عديمة الفائدة وخطرة وغالبا نتيجة الاختلاطات التي حصلت ان ذاك وفي عام 1952 ومع تطور الصادات اجريت عملية فتح النافذة البيضية من قبل العالم ليمبيرت Lempert حيث قدمت الصادات وقاية جيدة كما استعملت الاضائة الكهربائية والتكبير الذان ساعدا في كشف الركابة بشكل افضل ، وكان من اهم الامور الشق الذي ابتدعه ليمبرت عبر مجرى السمع الظاهر الذي يحافظ على سلامة غشاء الطبل حيث استعمل بعدها هذه الطريقة روزين في عمليات تحريك الركابة .

وفي عام 1954 استعمل شامبو المجهر في عمليات تحريك الركابة وتطور استعماله مع العالم هيرمان حيث تم تطوير ازميل ومنحت للاستعمال المجهري ثم اجرى العالم Basek & Fowler تحريك الركابة واستئصال السويقة الامامية وفي النهاية عام 1956 ظهرت فكرة استئصال الركابة وتبديلها من قبل Shea حيث انه اغلق النافذة البيضية بنسيج ضام بعد وضع جبيرة بين النتوء الطويل للسندان
وقاعدة الركابة ثم بعد ذلك اجريت عمليات كثيرة اعتمدت على نظرية شيا والتي تتلخص في ان النافذة البيضية يجب ان تسد باحكام ويجب ان تكون العظيمات السمعية سليمة ومتصلة مع بعضها البعض بشكل جيد وذلك اما باستعمال بديل بين السندان والركابة او استعمال السويقة الخلفية للركابة ثم استعمل بدائل مختلفة من سلك معدني بشكل العروة مع شحمة او جيلفوم واستعمل الوريد لسد النافذة البضية ثم استعمل البديل المصنوع من التيفلون والبلاتين مع استعمال نسيج شحمي لسد قاعدة الركابة . ثم اجريت بحوث مختلفة واراء مختلفة حول استئصال كامل قاعدة الركابة او جزء منه او اجراء ثقب في قاعدة الركابة فقط .



تشخيص المرض :
نقص سمع توصيلي غالبا ثنائي الجانب ( اختبار رينة سلبي اختبار جيلة سلبي ) . مخطط السمع بالنغمة الصافية يبدي فجوة عظمية هوائية وقد يترافق مع نقص حسي عصبي على التواتر 2000 هيرتز او ما يسمى بثلمة كارهارت ويختفي بعد العمل الجراحي ويعتقد ان السبب في وجود هذه الثلمة هو تغير في النقل الحلزوني او بسبب التواتر الطنيني للركابة.

ملاحظة : بعض المرضى المصابين بتصلب الركابة يلاحظون تحسن السمع في الضجيج وهذا ما يسمى بظاهرة خطل السمع لويلسي paracusis Willisy وتفسر هذه الظاهرة ان الانسان الطبيعي في حالة وجوده في ضجيج يرفع شدة صوته مما يساعد مريض تصلب الركابة بسماعه . اما التفسير الاخر فيقترح ان الضجيج المجاور لمريض لديه تصلب ركابة يؤدي الى اصطدام الامواج الصوتية بجمجمة المريض مما يؤدي الى تخلخل بسيط في العظم على مستوى الرباط الدائري حول قاعدة الركابة مما يساعد في حركة الركابة بشكل افضل . ويجب الملاحظة
ان خطل السمع لا يحصل الا في الاصابة المزدوجة والمتناظرة أي نسبة نقص السمع في الاذنتين متساوي . ان تميز الكلام جيد عند اصابة النافذة البيضية فقط وينذر بنتائج جيدة بعد العمل الجراحي .
المعاوقة السمعية tympanometry تكون طبيعية وقد تبدي نقص في السعة مخطط As اقل او تساوي 3 وحدات ( في الحالة الطبيعية السعة من 4 الى 10 وحدات والسعة تعبر عن مرونة حركة غشاء الطبل )
منعكس الركابة acoustic reflex : غائب ولكن يمكن مشاهدة منعكس ركابة سلبي on-of ويعتقد ان السبب هنا هو عدم تثبت قاعدة الركابة التام في قسمها الخلفي مما يسمح بالحركة الجزئية ونتيجة لتقلص عضلة المطرقة التي تعاكس عضلة الركابة يحصل هذا المنعكس السلبي
الطنين الاذني غالبا ما يكون منخفض التواتر شبيه بصوت غليان الماء او الشلال تكون نسبته حوالي 75%
الاعراض الدهليزية من حس عدم ثبات ودوار وغيره عند 25-30% من المرضى
تنظير الاذن :
غشاء الطبل : طبيعي وقد يكون مترقق نتيجة ضمور الطبقة الليفية ( علامة ليمبيرت ) وقد يظهر خلفه لون احمر زهري ( علامة شوارتز Schwartz) نتيجة وجود بوئرة فعالة نشطة تؤدي الى احتقان الاوعية وزيادة التوعية في الطبقة حول السمحاق periosteal في الخرشوم وان نسبة وجود هذه العلامة 10% .
مجرى السمع الظاهر عادة طبيعي الا انه يمكن ان يلاحظ توسع المجرى ( علامة تيلو Tillo ) ونقص افراز الصملاخ او غيابه ( علامة توينبي-بينغ ) وترقق البشرة في مجرى السمع الظاهر خاصة في القسم العظمي مع قابليتها للرض السريع ( علامة خيلوف ) ونقص حس اللمس في المجرى ( علامة فريشيلس ) كما يمكن احيانا ملاحظة وجود اعران عظمية ( علامة توينبي ) ويمكن ملاحظة جفاف الجلد نتيجة نقص التعرق ( علامة هامرشلاغ)
الفحص الشعاعي :
يبدي تهوية جيدة للعظم الصدغي وان التصوير الطبقي المحوري يظهر تسمك في القسم الامامي لقاعدة الركابة ونقص كثافة حوالي 1800 هاوسفلد وهو مستطب فقط في الحالات الناكسة والمترافقة مع نقص سمع حسي عصبي شديد

ملاحظة : احدى المقالات الطبية ذكرت انها قد اجرت تصوير بالمرنان MRI كان قد اجري له في السابق عملية تصنيع ركابة مع وضع بديل من سلك معدني مع شحمة ولم يصب المريض باي اذى .

الفحوص المخبرية :
قد تبدي نقص في الكلس والفوسفور. وقد يلاحظ نقص في نشاط الكولين استيراز في المصورة ( البلاسما ) وارتفاع في ACTH وقد ترتفع الفوسفاتاز القلوية عند وجود بؤرة فعالة

الالية الامراضية والعامل المسبب:
العامل المسبب غير معروف بالتحديد الا انه يوجد عدة اقتراحات ونظريات وسوف نذكرها . في السابق اقترحت النظرية الالتهابية والورمية ولكن في يومنا هذا لم تجد التفسير الواضح واصبحت من التاريخ القديم اما بالنسبة للنظريات التي اقترحت بعدها فهي نظرية التاثير الصوتي في المجالات المختلفة وتتلخص هذه النظرية ان التاثير الصوتي المتناغم على المحفظة التيهة العظمية يؤدي الى تحريك بسيط غير متناسق ضمن جزيئات عظم هذه المحفظة وان هذا يؤدي الى زيادة التدفق الدموي مع توسع القنيات ضمن العظم مما يؤدي الى تشكل بؤرة طرية أي بما معناه تشكل بؤرة مرضية . أي ان تصلب الركابة انما هو مرض تلوث البيئة الصوتي بالضجيج . وان هؤلاء العلماء اثبتو نظريتهم في عام 1944 حيث اجرو تاثير صوتي بشدات عالية على الاذن وفحصوا الاذن بعدها فلاحظو ان الصوت المرتفع لا يصيب فقط الخلايا العصبية بعضو كورتي والعقد الدهليزية انما يحصل تغيرات في المحفظة التيهية العظمية مشابهة لما يحصل في تصلب الركابة . وبعض الباحثين الاخرين عرضوا المحفظة التيهية لامواج فوق صوتية ولاحظوا ايضا تبدلات شبيهة بتصلب الركابة . وتوصلو الى نتيجة ان الناس الذين لديهم استعداد وراثي وحساسية اعلى لتاثير الاهتزازات فوق الصوتية هم الذين يصابون بتصلب الركابة .

في الاونة الاخيرة كثيرا ماعزا العلماء ان تصلب الركابة له علاقة بالغدد الصم ، أي النظرية الغدية endocrinicus . فقد لاحظوا ان الخلل في الغدد الصم من الدرق وجارات الدرق والنخامى والغدد التناسلية يؤثر على تصلب الركابة وتطور المرض فقد لوحظ عند المرضى تغيرات في كلس الدم والفوسفور والكوليسترين ومواد اخرى نتيجة الخلل في الوظيفة الهرمونية . وان هذه النظرية لم يتم اثباتها بالتجارب الا انه يجب ان لا ننسى تاثير الهرمونات التناسلية على المرض حيث ان النساء تزداد الاصابة لديهم اثناء الحمل وهذا مثبت سريريا وان معدل اصابة النساء اكثر من الذكور كما ان الاصابة لديهم تتفاقم اثناء البلوغ والدورة الشهرية والحمل والارضاع .

ويوجد نظرية اخرى تقترح ان العامل المسبب هو انما هو نتيجة خلل في الجملة العصبية الانباتية يؤدي الى خلل غدي ومن المعروف ان العامل النفسي والعواطف السلبية تؤثر سلبيا على نقص السمع في مرضى تصلب الركابة وقد لاحظو ان استعمال الادوية التي تحرض او تنشط قشر الدماغ مثل الكافيئين والفينامين تؤثر ايجابيا على السمع عند مرضى تصلب الركابة برائيهم الخاص . كما انه بعض الباحثين لاحظو عند بعض المرضى المصابين بتصلب الركابة ثنائي الجانب تحسن في السمع على الاذن الغير خاضعة للعمل الجراحي بعد اجراء العمل الجراحي على الاذن الاخرى وقد عزوا هذا التحسن انه نتيجة كبح او اخماد المنطقة السمعية في قشر الدماغ قبل العمل الجراحي ويحصل التحسن بعده نيجة التاثير الصوتي على هذه المنطقة وتنبيهها من جديد. أي ما يشابه كسل الشبكية في امراض العين .

بعض الباحثين الاخرين اقترحوا نظرية التغذية للاذن trophicus فبرائيهم ان الاصابة لا تشمل فقط المحفظة التيهية انما الاذن باكملها وعزوا هذا لخلل في تغذية الاذن فقد لاحظو عند مرضى تصلب الركابة بالفعل ضمور atrophia جلد مجرى السمع الظاهر وقابليته للرض السريع وضمور الطبقة المرنة من غشاء الطبل وكما لاحظو ايضا نقص افراز الصملاخ والتعرق عند مرضى تصلب الركابة وهذا مما دعى بعض الباحثين تسمية المرض بالحثل الاذني otodystrophia

باحثين اخرين يعتقدون ان تصلب الركابة انما هو مرض وراثي وبالواقع لوحظت الاصابة عند مرضى اقربائهم مصابين بهذا المرض وكما ربط الباحثين هذه النظرية الوراثية مع المرضى الذين لديهم تصلب ركابة وصلبة زرقاء ( علامة فادير غوف ) وترقق عظام osteoporsis كتظاهرة لاصابة او الخلل في النسيج المتوسط او المزنشيم mesenchyma .

بعض الباحثين اقترحوا النظرية المناعية ولاحظو ان تصلب الركابة انما هو عملية مناعية ضد الكولاجين نتيجة تحول المورثة الكولاجينية 1A1 وقد وجدو Anti-antibody type 2 colagen والبعض الاخر اقترح ان تصلب الركابة انما هو ناتج عن اصابة فيروسية فقد لاحظو وجود RNA فيروس الحصبة بنسبة 83% في قاعدة الركابة واقترح كالدويل وباست ان الفتحة الامامية (امام القسم الامامي لقاعدة الركابة ) Fissula Anta Fenestrum تقع في مكان يميل لعدم الثبات يشكل في مرحلة البلوغ غضروف وعظم جديدين يمكن ان يكون البدء في تشكل التحول الاسفنجي.

وفي النهاية يجب القول انه لا يوجد أي نظرية من هذه النظريات تستطيع تحديد العامل المسبب بشكل تام .

الالية الامراضية :
ان تصلب الركابة غالبا ما يصيب الطبقات الثلاث للمحفظة التيهية الداخلية endeostal والمتوسطة endochonddrial والخارجية periostial ولكن الاصابة غالبا ما تبدأ من الطبقة المتوسطة endochonddrial خاصة في المناطق التي تحوي بقايا غضروفية جنينية حيث يتشكل بؤرة مرضية محددة مع تشكل عظم اسفنجي غني بالاوعية ونقي العظم نتيجة وجود ماصات العظم osteoclast التي تحطم العظم القاسي وتؤدي الى امتصاص الكلس منه وان التبارزات حول الاوعية من هذا العظم الاسفنجي الجديد تشكل ما يشبه بالغشاء الازرق الذي يسمى بالغلاف الازرق ل Maasse ثم بعد تشكل العظم الاسفنجي الجديد يحصل له امتصاص وتشكل عظم قاسي بواسطة بانيات العظم ostaoblast أي يتحول الى عظم اسطواني صم وقاسي . لذا في البوئر التصلبية يمكن تحديد بؤرة نشطة ( غير ناضجة ) عندما يكون تشكل العظم الاسفنجي الجديد اعظمي وبؤرة غير نشطة وفعالة ( ناضجة ) عندما يكون تشكل العظم الاسفنجي الجديد اقل ما يمكن ويغلب العظم القاسي . وان هذه العملية تتكر الى ان تمتد الاصابة الى الرباط الحلقي حول قاعدة الركابة ثم تثبتها . وحدوث نقص السمع التوصيلي غالبا ما تنتشر البوئر التصلبية في المحفظة التيهية نحو الطبقة الخارجية periostial اكثر من انتشارها الى الطبقة الداخلية endeostal التي تجاور اجواف التيه

ويمكن ان نلخص ماورد في الاعلى بما يلي :
البوئرة التصلبية تظهر بان واحد امتصاص عظمي واعادة نمو عظمي وتحوي ماصات (كاسرات ) العظم osteoclast وبانيات العظم osteoblast . وان كل بقعة تصلبية تملك صفاتها وسلوكها الخاص . البعض يمكن ان يكون نشيط ويؤدي لنقص سمع بسرعة والاخر نشيط ثم خامد لفترة . وان بؤرة التحول الاسفنجي او التصلب تفتقر الى الجزر الغضروفية المتكلسة والتي تميز العظم الغضروفي الداخلي للمحفظة التيهية التي تنشأ منه جنينيا . العظم المريض الحديث يختلف من بناء اسفنجي رخو من القشور العظمية المتوضعة بشكل غير منتظم ومفصولة عن بعضها البعض بفراغات وعائية تحتوي على كثير من خلايا ناسجة وصانعات العظم وقليل من كاسرات العظم في البؤئر غير الناضجة والفعالة ( أي النشطة ) الى بناء سميك من العظم الناضج وغير الفعال مع قليل من الخلايا وتضيق المسافات الوعائية وقليل من الاوعية الدموية الصغيرة .

اماكن توضع البؤر التصلبية :
90% من الحالات البؤر التصلبية تتوضع بين الحلزون والدهليز عند النافذة البيضية ( الدهليزية ) الى الامام من قاعدة الركابة ، وبشكل اقل يمكن ان تتوضع في حافة النافذة المدورة بنسبة 30% وقد تؤدي الى تسكيرها بشكل تام ، كما يمكن ان تتوضع البؤر التصلبية في الحلزون وخاصة اللفة القاعدية ومجرى السمع الباطن . وان البؤر التصلبية غالبا مزدوجة ومتناظرة من حيث مكان التوضع.

العرق ونسبة الاصابة :
يصاب بهذا المرض الانسان فقط والعرق الابيض اكثر من غيره ويكون اقل في اسيا وافريقيا . وتتواجد الاصابة عند 8-10% من العرق الابيض لكنها لا تتظاهر سريريا الا عند 12% منهم ، وتكون الاصابة مزدوجة بنسبة 75-85% ، وعائلية بنسبة 60% من الحالات ، وتكون نسبة حدوث الاصابة عند الاطفال عند اصابة احد الوالدين هي 20%. نسبة الحدوث وزيادة الاصابة عند الحامل هي 25% ويصاب النساء اكثر من الذكور بمرتين تقريبا .

داء بادجيت وتثبت الركابة :
تشريحيا مرضيا شبيه بتصلب الركابة والعلامات التفريقية الهامة هي ما يلي :
- داء بادجيت اصابة منتشرة بينما تصلب الركابة اصابة موضعية
- تصلب الركابة يصيب الطبقات الثلاث للمحفظة التيهية بينما داء بادجيت يصيب فقط الطبقة الخارجية pereost
- نادرا مايصيب العظيمات السمعية وقاعدة الركابة
- تثبت الركابة في داء بادجيت يعود الى تضيق في حفرة النافذة البيضية يؤدي الى حدوث انضغاط سويقتي الركابة وليس نتيجة اصابة قاعدة الركابة

تشكل العظام غير التام osteogenesis imperfecta :
اصابة معممة تترافق بخلل في ترميم العظام والذي يسبب امتصاص العظم وهو مرض وراثي قاهر autosomal dominant ويتصف بكسور متعددة وان 40-60% من هؤلاء المرضى لديهم صلبة زرقاء ( نتيجة ظهور الغشاء الوعائي عبر الصلبة اللينة ) وتصلب ركابة وتشكل اورام دموية haematoma عند التعرض لرض بسيط

النظريات المقترحة لحدوث نقص سمع حسي عصبي مترافق مع تصلب ركابة :
النظرية السمية نتيجة تاثير الانزيمات الحالة للعظم في البؤرة التصلبية حيث لوحظ وجدها في اللمف المحيط وليس فقط في البؤرة التصلبية حسب معطيات Causse 1974 وكما لوحظ ايضا عند مرضى تصلب الركابة زيادة في البوتاسيوم والفوسفات والبروتينات ضمن اللمف المحيط .

النظرية الوعائية حيث يحصل خلل في الدوران الدموي ضمن الرباط اللولبي نتيجة تشكل مجازات وريدية التي تؤدي الى نقص دخول الاوكسيجين الى الخلايا الحسية مما يؤدي ايضا الى انخفاض النشاط البيولوجي الكهربي ثم بالتالي اصابة الخلايا المشعرة

النظرية الميكانيكية وتتجلى بخلل ميكانيكي لنقل الامواج الصوتية ضمن الحلزون . فقد لوحظ تغير في طول وتوتر الغشاء القاعدي في مستوى وجود البؤر عند الرباط اللولبي من 0,85 ( في الحالة الطبيعية ) الى 0,78 MKM وان هذا يؤثر على سعة الموجة الصوتية وان وجود بؤر تصلبية في الطبقة الداخلية للمحفظة التيهية يؤثر ايضا على نقل الاهتزازات

وفي النهاية يجب ان لا ننسى ان البؤر التصلبية يمكن ان تتوضع في مجرى السمع الباطن وتضغط على العصب السمعي مسببة ضمور في الالياف العصبية له .

العلاج :
جراحي :
في السابق اجري ما يسمى بعملية تحريك الركابة الا ان هذه الطريقة لم تفي بالغرض بالرغم من تحسن السمع بعد العمل الجراحي فبعد برهة بسيطة من الزمن عاد نقص السمع من جديد بسبب تشكل البوئر التصلبية لذا اقترح العلماء بعدها عملية تصنيع الركابة stapedoplasty ويهدف العمل الجراحي الى استئصال كلي او جزئي للركابة مع وضع بديل صنعي ما بين النتوء الطويل للسندان وقاعدة الركابة .



ويوجد علاج دوائي وهو استعمال فلورايد الصوديوم Sodium Fluoride الذي يحث على اعادة تكلس العظام وانقاص فعالية البؤر التصلبية الفعاية والغير ناضجة حيث لوحظ ان استعمال فلورايد الصوديوم يوقف نقص السمع . ويمكن استعمال فلوريد الصوديوم عند وجود بؤرة فعالة مثل علامة شوارتز وغيره ثم اجراء العمل الجراحي . ولكن عند استعمال الفلور يجب الانتباه واخذ الحذر لما يلي :
التحسس نحو الدواء الذي يتظاهر بحكة جلدية واندفاعات
اضطرابات نظم القلب التي يمكن ان تزداد اثناء تناول الدواء . ويعود النظم القلبي الى الطبيعي بعد ايقاف الدواء
الاضطرابات الهضمية والتي تقل عند مشاركة الفلورايد مع كربونات الكالسيوم
التهاب الحويضة والكلية المزمن مع احتباس النتروجين حيث يمكن ان يحدث نقصا في طرح الفلور عن طريق الكلية مما يؤدي الى تراكمه في الدم ووصوله الى المستوى السمي . الجرعة تتراوح من 50 ملغ / يوم الى 75 ملغ/يوم ويمكن اعطاء العلاج لمدة سنتين .
مضادات استطباب العمل الجراحي conraindications :
اصابة او التهاب في مجرى السمع الظاهر او الاذن الوسطى
عدوى او انتان في الطرق التنفسية العلوية
انثقاب غشاء الطبل مهما كان حجمه يجب علاجه اولا بعملية ترقيع ثم انتظار شهرين واجراء تصنيع الركابة بعدها
داء منير حيث ان الكئيس saccule المتوسع والمتمدد قد يتوضع مباشرة تحت قاعدة الركابة وعند ثقبها قد يحصل نقص سمع حسي عصبي
المرضى الذين لديهم اذن واحدة تسمع فقط أي الاخرى اذن ميتة
المرضى الذين لديهم نقص شديد في تميز الكلام
المرضى الذين لديهم بؤرة فعالة نشطة والذي يتظاهر بعلامة شوارتز والاصابة في عمر مبكر مع تدني السمع بسرعة هؤلاء المرضى يجب علاجهم بفلورايد الصوديوم لسنتين ثم اجراء الجراحة
المرضى الذين لديهم سوء في وظيفة نفير اوستاش ومثبت بالمعاوقة السمعية
المرضى الذين لديهم عرن عظمي يعيق العمل الجراحي حيث يجرى استئصال العرن العظمي ويوجل تصنيع الركابة لمرحلة لاحقة
المرضى الذين لديهم مهن خاصة مثل الغواصين والطيارين ولاعبي الجمباز وغيرهم فالبرغم ان الدوار لا يحصل بشكل كبير بعد العمل الجراحي ولكن يجب تبيههم. ولقد اقترح بعض الجراحين استعمال بديل من سلك قصير وشحمة كبيرة عند هؤلاء المرضى
يجب ان لا يجرى العمل الجراحي عند الاطفال وفي حال وجود اصابة مزدوجة فينصح باستعمال المعينات السمعية حتى يكبر الطفل ثم اجراء العمل الجراحي . خشية من حدوث اصابة حسية عصبية .

----------------------

استطباب العمل الجراحي واختيار المريض لتلافي الاختلاطات
وجود فجوة عظمية هوائية لاتقل عن 25 ديسيبيل
نقص سمع مزدوج ويجرى العمل الجراحي على الاذن الاسوء ( التي تملك فجوة عظمية هوائية اكبر ) مع مراعاة اجراء اختبار تميز الكلام حيث يجرى العمل الجراحي على الاذن التي تميز الكلام بشكل اسوء خشية من حدوث نقص سمع حسي عصبي بعد العمل الجراحي وعند نجاح العمل الجراحي الاول يجرى العمل الجراحي على الاذن الاخرى بعد سنة
عدم وجود علامة شوارتز او ما يدل على وجود بؤرة فعالة نشطة غير ناضجة
عمر المريض يزيد عن 18-20 سنة أي ان النمو العظمي اكتمل لديه
وجود نقص سمع توصيلي مع سلبية اختبار رينة لتواترين مختلفين من تواترات الكلام على الاقل
مراحل العمل الجراحي وانواعه :
تخدير اما موضعي او عام ويفضل الموضعي لمعرفة تحسن السمع اثناء العمل الجراحي ولمعرفة ان حصل دوار او لقوة ( شلل العصب الوجهي ) اثناء الجراحة
اجراء شق روزين او ليمبرت ضمن مجرى السمع الظاهر يبعد عن الحوية الطبلية لمسافة 5 -7 ملم من الساعة 6-12 تقريبا .
تسليخ الشريحة ورفعها للامام مع القسم الخلفي من غشاء الطبل
ابعاد عصب حبل الطبل . ملاحظة في بعض الحالات النادرة قد يضطر الجراح الى قطع عصب حبل الطبل chorda tempany اذا اعاقت الرؤية
حفر مجرى السمع الظاهر في قسمه الخلفي العلوي الى الخلف حتى يظهر الناتىء الهرمي والى الاعلى حتى يظهر العصب الوجهي
قطع وتر عضلة الركابة . ملاحظة بعض الجراحين يحافظو على الوتر وخاصة عند استعمال الليزر
فصل السندان عن الركابة
استئصال الركابة عدا قاعدتها
اجراء ثقب في قاعدة الركابة . ملاحظة بعض الجراحين يستأصلوا الجزء الخلفي من قاعدة الركابة وبعضهم يستأصلوا كامل القاعدة ويضعوا طعم في النافذة البيضة من وريد
وضع البديل بين السندان والنافذة البيضية اما من سلك وشحمة او بديل من تيفلون او هيدركسو ابيتايت (سيراميك) او من معادن غير قابلة للرفض من الجسم . ملاحظة عند استخدام التخدير العام بعد وضع البديل للتاكد انه في المكان المناسب يجب اجراء ما يسمى بمنعكس النافذة المدورة ويتم بوضع نقطة سيروم او دم في النافذة المدورة ثم يحرك السندان بشكل بسيط فيلاحظ اهتزاز نقطة السيروم اوالدم اذا كان توضع البديل جيد ام اذا لم تتحرك قطرة السيروم فهذا دليل على ان البديل لا يصل الى المف المحيط بشكل مناسب ويجب عدم اجراء هذا الاختبار بعنف حتى لا يحصل اذى للاذن الباطنة . من هنا نجد افضلية التخدير الموضعي حيث يمكننا مراقبة تحسن سمع المريض وهو مستلق على طاولة العمليات بسماعه الصوت المهموس دون الحاجة لاجراء منعكس النافذة المدورة .
وضع قطع شحمية صغيرة حول البديل عند قاعدة الركابة . ملاحظة بعض الجراحين لا يضعوا شيء حول البديل
رد الشريحة لمكانها ووضع قطعة جيلفوم فوق الشريحة في مجرى السمع الظاهر . ملاحظة بعض الجراحين لا يستعملوا بديل انما يستأصلوا السويقة الامامية فقط للركابة ويستعملوا السويقة الخلفية الملتصقة مع السندان بدل البديل وهذا ما يسمى باستئصال الركابة الجزئي . وبعض الجراحين ايضا بعد وضع البديل يضعوا قطعة شحم بين النتوء الطويل للسندان ورباط عضلة الركابة المقطوع سابقا .
الاختلاطات التي تصادف اثناء العمل الجراحي :

تمزق الشريحة وانثقاب غشاء الطبل:
نتيجة التسليخ الراض ويمكن اصلاح هذا الاختلاط اما بقطعة شحم مهروسة او بوضع طعم من سمحاق الغضروف المستاصل من الوتدة tragus
انخلاع العظيمات السمعية خاصة السندان :
غالبا يحصل نتيجة الرض الجراحي وخاصة عند حفر المجرى ويوجد نوعان من الانخلاع اما ان يحصل تمزق في المفصل السنداي المطرقي مع عدم اصابة المحفظة للمفصل حيث تصبح حركة السندان كبيرة وهنا يمكن رد المفصل لمكانه ومتابعة العمل الجراحي والنتائج غالبا مرضية . او ان يحصل تمزق في المحفظة وهنا يجب استئصال السندان ووضع البديل بين المطرقة والركابة .

كسر النتوء الطويل للسندان:
يحصل اثناء تركيب البديل وعصه بشكل كبير نتيجة قلة الخبرة . اذا حصل الكسر في قمة النتوء الطويل للسندان فهنا يمكن استعمال بديل روبينسون بشكل السلة اما اذا كان الكسر بعيد فيجب وضع البديل بين المطرقة والركابة . ملاحظة. بعض الجراحين وضعوا البديل على عصب حبل الطبل وحصلوا على نتائج مرضية برايهم.

سيلان السائل الدماغي الشوكي عبر النافذة البيضة للاذن الوسطى :
يحصل هذا الاختلاط بشكل نادر جدا نسبة حدوثه تقريبا 1\2 % وغالبا ما يترافق مع تثبت الركابة الخلقي . فعند ثقب قاعدة الركابة يلاحظ سيلان السائل الدماغي الشوكي بقوة وغزارة نحو الاذن الوسطى وعادة يحصل نتيجة تشوه او توسع في القناة المائية الحلزونية cochlear aqueductus الذي يمر عبرها السائل الدماغي الشوكي للاذن الباطنة حيث يدخل المنحدر الطبلي الى قمة الحلزون helctrema ثم الى المنحدر الدهليزي ثم الدهليز ليصل النافذة البيضية . او قد يكون نتيجة الاتصال المباشر بين مجرى السمع الباطن والدهليز . عند حدوث هذا الاختلاط يجب رفع راس المريض مع وضع طعم شحمي وانهاء العمل الجراحي وغالبا ما يلاحظ هذا التشوه عند المرضى الذين لديهم تثبت ركابة خلقي

النزف :
خاصة اذا ما وجد الشريان الركابي الشاذ او قد يحصل النزف من الشريحة نتيجة التسليخ الخاطىء لها وتهتكها او قد يكون من مخاطية الاذن الوسطى وهنا يمكن السيطرة على النزف بوضع قطنة مبللة بالادرينالين. اما اذا حصل نزف بسيط بعد استئصال قاعدة الركابة فيمكن تركه ومتابعة العمل الجراحي ووضع البديل حيث ان الخثرة لا تعيق حركة البديل

الدوار :
يحصل عادة اما نتيجة التاثير الحروري او نتيجة تشكل بركة من المخدر الموضعي وعند ثقب قاعدة الركابة يدخل المخدر ويؤدي الى دوار او نتيجة ** اللمف المحيط بعد ثقب قاعدة الركابة الذي يؤدي الى توضع القريبة بشكل علوي وتلامسها مع البديل او قد يكون نتيجة لتطاول البديل او نتيجة سقوط قطعة من قاعدة الركابة لذا يجب الحذر الشديد في هذه المرحلة ، وفي حال تم ** اللمف فيمكن وصع عدة قطرات من مصل دم المريض في النافذة البيضية . وعند سقوط قطعة من الركابة فيجب تركها لان المحاولة في استئصالها ستؤدي الى نقص حسي عصبي . وعند تطاول البديل فيجب سحبه ووضع بديل بالقياس المناسب . وعند اجراء التخدير الموضعي يجب ان لا يدخل الى جوف الطبل خشية من الدوار

غؤور قاعدة الركابة ضمن اللمف المحيط في النافذة البيضية:
غالبا مايحصل هذا الاختلاط نتيجة وجود ركابة متحركة او عدم تثبت الركابة بشكل تام . فعند حدوث هذا الاختلاط يجب ترك القاعدة مكانها ووضع بديل من سلك وجيلفوم او شحمة ويلاحظ بعدها دوار لفترة اسابيع مع حس عدم ثبات لاشهر

سقوط قطعة عظمية صغيرة او جزء صغير من قاعدة الركابة ضمن اللمف المحيط :
اذا ما حصل مثل هذا الاختلاط فيجب الحذر لان محاولة اخراج هذه القطعة قد يؤدي الى اذية سمعية ونقص سمع حسي عصبي ودوار لذا يجب وضع قطرة دم حيث تصبح علقة وتتثبت عليها القطعة العظمية ثم يتم سحبها .

اصابة العصب الوجهي :
خاصة اذا ما كان العصب متدلي فوق قاعدة الركابة او متضاعف في حالات نادرة من التشوهات . وان وجود عصب وجهي مكشوف أي غير مغطى بقناة فالوب العظمية ليس بالنادر فان نسبة وجود عصب مكشوف تتراوح من 20-50% وغالبا المنطقة المكشوفة تكون فوق قاعدة الركابة في القسم السفلي من القناة أي غير مرئية بشكل واضح اثناء الجراحة واستعمال المص في تللك المنطقة قد يؤدي الى وذمة للعصب الوجهي وبالتالي شلله . احيانا قد يحصل الشلل بعد العمل الجراحي بفترة وذلك نتيجة احتكاك البديل بقناة العصب وتوذمه لذا اثناء الجراحة يجب عدم رض العصب الوجهي نهائيا وعدم وضع البديل ملامسا لقناة العصب .

بعض الباحثين راقبوا وجود اصابة عصب وجهي نتيجة لتمطط عصب حبل الطبل اثناء ابعاده ولكنها حالات نادرة جدا

الاختلاطات بعد العمل الجراحي :
التهاب اذن وسطى حاد :
غالبا يحصل نتيجة انتان او سوء في تعقيم الادوات
التهاب التيه :
وهو اختلاط مهدد للحياة نتيجة انتقال الانتان الى الاذن الباطنة غالبا عبر النافذة البيضية ، ولوحظ ان هذا الاختلاط يحصل اكثر عند استعمال بديل من البولياتيلين من البديل المؤلف من سلك وشحمة . لذا لتلافي هذا الاختلاط يجب فحص الطرق التنفسية العلوية قبل اجراء العمل الجراحي واعطاء الصادات وقائيا
التهاب السحايا :
غالبا يلي اويكون نتيجة التهاب التيه القيحي
الدوار :
غالبا يحصل نتيجة لرض التيه او فقد في اللمف المحيط او نتيجة تطاول البديل او نتيجة تشكل ناسور او انغماس قاعدة الركابة ضمن النافذة البيضية
ملاحظة : قد يحصل بعد عملية تصنيع الركابة دوار وضعة سليم يكون نتيجة تحرر الرمال السمعية بسبب رض القريبة وهذا الدوار غالبا ما يعالج تلقائيا . لكن اذا حصل دوار بعد عملية ركابة مع ايجابية اختبار الناسور Fistula test ( دوار عند تطبق ضغط ايجابي في مجرى السمع الظاهر ) اوظاهرة توليو Tullio's phenomen ( دوار عند التعرض لاصوات عالية ) فغالبا الدوار يكون نتيجة تطاول البديل وملامسته الكئيس saccule ويحتاج لاعادة العمل الجراحي ووضع بديل اقصر .
ناسور اللمف المحيط :
نسبة حدوث الناسور 2-4 % يمكن ان يحصل بعد عدة ايام من العمل الجراحي حتى اشهر ويتظاهر بنقص سمع مفاجىء ومتموج مع طنين يشبه الهدير وحس عدم ثبات وشعور امتلاء وثقل في الاذن وعلاجه باستئصال البديل ووضع بديل اخر مؤلف من سلك وشحمة او وضع طعم من وريد على قاعدة الركابة ثم وضع بديل اخر. ملاحظة. الناسور يؤدي الى نقص سمع حسي عصبي اذا ترك دون علاج وان العلاج المبكر يعطي نتائج افضل
شلل العصب الوجهي :
العصب الوجهي فوق قاعدة الركابة قد يكون مكشوف عند 10-20 % من الناس لذا قد يحصل رض مباشر على العصب ويؤدي الى شلله مباشرة اثناء العمل الجراحي او قد يكون نتيجة استعمال المخدر الموضعي . اما اذا حصل الشلل بعد عدة ايام فغالبا المسبب يكون نتيجة وذمة العصب بسبب احتكاك البديل به
تموج السمع :
يمكن ان يحصل نتيجة ناسور او نتيجة قصر في البديل وانزياحه من مكانه او نتيجة عدم تثبته الجيد على النتوء الطويل للسندان . وفي هذه الحالة يفضل اجراء فتح اذن وسطى استقصائي مع وضع البديل بشكل مناسب
خلل في حس الذوق وجفاف الفم :
غالبا نتيجة قطع اوتمطط عصب حبل الطبل اثناء الجراحة وان هذه الاعراض غالبا ما تتحسن خلال عدة اشهر .
ملاحظة: بعض الباحثين يفضلو قطع عصب حبل الطبل عن تمططه وشده .
ملاحظة: بعض المرضى يلاحظون شعور بطعم معدني في الفم بعد العمل الجراحي ولكنه غالبا ما يزول خلال اسابيع معدودة
تشكل انثقاب في غشاء الطبل :
يحصل نتيجة رض لغشاء الطبل اثناء رفع الشريحة . ويمكن ترميم الاننثقاب عبر مجرى السمع الظاهر بتنظير حواف الانثقاب ووضع طعم اما شحمي او من سمحاق غضروفي اذا كان الانثقاب صغير اما اذا كان واسع فتجرى عملية ترقيع غشاء طبل
تموت النتوء الطويل للسندان :
من المعروف ان تروية النتوء الطويل للسندان سيئة وضعيفة جدا لذا يحصل تموت النتوء الطويل للسندان غالبا نتيجة رض اثناء العمل الجراحي او نتيجة عص البديل بشكل غير محكم مما يؤدي الى الاحتكاك والتموت او نتيجة العص الزائد للبديل على السندان مما يؤدي الى انقطاع التروية عنه وتموته بعد العمل الجراحي . لاصلاح هذا الاختلاط يمكن وضع بديل مؤلف من سلك وشحمة بين عنق المطرقة وقاعدة الركابة او وضع بديل روبينسون بشكل السلة ما بين قاعدة الركابة وبقايا النتوء الطويل للسندان .
تشكل حبيبة ترميمية تعويضية reperative granuloma :
نسبة حدوثها حوالي 2% من المرضى المجرى لهم عملية تصنيع ركابة وغالبا ما تحصل في الاسبوع الاول او الثاني بعد العمل الجراحي . ملاحظة يجب الشك بالحبيبة الترميمية اذا ما حصل نقص سمع حسي عصبي بعد تحسن بالسمع بعد العمل الجراحي وان الغرانولوما الترميمية في البداية تترافق مع التهاب تيه مصلي ثم فيما بعد يحصل التهاب تيه مصلي ليفي يؤدي الى نقص سمع حسي عصبي دائم نقص السمع الحسي العصبي المتاخر :
غالبا يحصل نتيجة تغير الضغط الجوي اونتيجة انزياح البديل من مكانه وهبوطه ضمن النافذة البيضية . ويمكن ان يحصل بعدة عدة شهور من العمل الجراحي او كنتيجة لاعادة العمل الجراحي . ويجب ان لا ننسى انه في بعض حالات عملية تصنيع الركابة قد تؤدي لسوء في تميز الكلام ويجب الانتباه الى تخطيط السمع قبل العمل الجراحي وبعده فاذا كان المخطط السمعي قبل العمل الجراحي بشكل منحدر نازل فان سوء تميز الكلام ليس بسبب العمل الجراحي اما اذا لوحظ تحول تخطيط السمع من مسطح الى منحدر ونازل فالسبب في سوء تميز الكلام هو العمل الجراحي ويجب ان لا يجرى على الاذن الاخرى ومن هنا نجد ضرورة الانتظار لسنة قبل اجراء العمل الجراحي على الاذن الاخرى .
التليف والالتصاقات بعد العمل الجراحي :
ان التليف غالبا ما يحصل بين النتوء الطويل للسندان والخرشوم وبين بقايا قاعدة الركابة والسندان وهو احد اسباب عدم تسكير الفجوة الهوائية العظمية بشكل تام . ولتجنب حدوث هذا الاختلاط يجب عدم رض مخاطية الاذن الوسطى واستئصال الالياف ان وجدت قبل التداخل على الركابة . بعض الجراحين ان كان النتوء الطويل للسندان كبير ومتدلي نحو الخرشوم يقطعون جزء منه ويضعوا صفيحة من السيليكون كي تمنع الالتصاقات وبض الجراحين في نهاية العمل الجراحي بعد وضع البديل يحقنوا الهيدركورتزون ضمن جوف الطبل ثم يردوا الشريحة وغشاء الطبل لمكانه تثبت المفصل السنداني الركابي :
غالبا ما يحصل هذا الاختلاط كنتيجة لرض اثناء الجراحة السابقة او نتيجة انخلاع في المفصل السنداني المطرقي سابق ويؤدي الى قسط في المفصل ويكون العلاج باجراء عمل جراحي اخر مع وضع البديل بين المطرقة وقاعدة الركابة وقص النتوء الطويل للسندان







اسباب اعادة عملية تصنيع الركابة :
انزياح وانحراف البديل من مكانه
تموت النتوء الطويل للسندان
تشكل ناسور وتطاول البديل
تشكل عظمي جديد
نقص سمع حسي عصبي متدرج او مفاجىء مع دوار
تثبت المفصل السنداني الركابي
ملاحظة : غالبا ماتترافق اعادة العمل الجراحي بنقص سمع حسي عصبي وان نتائج اعادة العمل الجراحي غير مرضية كما في المرة الاولى . وعند اعادة العمل الجراحي فان الغشاء المتشكل في قاعدة الركابة يجب ان يترك مكانه الا اذا وجد ناسور فيجب تجريفه ثم وضع طعم من وريد وبديل او وضع بديل مؤلف من سلك وشحمة . عند وجود قاعدة ركابة ممتلئة بشكل تام بالبوئر التصلبية فيجب ان لا يجرى فغر لقاعدة الركابة مرة اخرى . عند وجود نقص سمع حسي عصبي بعد الجراحة الاولى فان التداخل مرة اخرى سوف يزيد من نسبة حدوث نقص سمع حسي عصبي


تصنيع الركابة في التشوهات الخلقية :
يجب الحذر دوما من حدوث سيلان سائل دماغي شوكي لللاذن الوسطى لذا يجب في البداية اجراء ثقب صغير في قاعدة الركابة فاذا ما تدفق السائل الدماغي الشوكي فيجب رفع راس المريض ووضع شحمة لمنع التدفق اما اذا لم يحصل فتابع العمل الجراحي في الطريقة الاعتيادية .

تصلب الركابة عند اليفعان JUVENAIL OTOSCLEROSIS:
غالبا ما يلاحظ نقص سمع متزايد بسرعة شديدة مع ايجابية علامة شوارتز ومترافق بطنين عالي التواتر ودوار وان البوئر التصلبية عند هؤلاء المرضى موجودة في جميع ارجاء المحفظة التيهية وتؤدي الى انتاج انزيمات حالة بكمية كبيرة تدخل الاذن الباطنة وتؤدي الى نقص سمع حسي عصبي او صمم ويجب الوضع بعين الاعتبار عند هؤلاء المرضى وجود اصابة اذنية خلقية اخرى احيانا

تصلب الاذن الحلزوني cochlear otosclerosis :
حيث يلاحظ نقص سمع حسي عصبي دون وجد اصابة نقلية . ويجب الشك به عند وجود نقص سمع حسي عصبي للتواترات العالية مع وجود ثلمة كارهارت وعدم تثبت قاعدة الركابة وان البوئر التصلبية في هذا النوع موجودة في أي مكان من المحفظة التيهية عدا القسم الامامي لقاعدة الركابة FOSULA ANTI






FENESTRA ولقد اقترح شامبو 7 معايير تساعد في تحديد نقص السمع الحسي العصبي نتيجة الاصابة بالاستحالة الاسفنجية وهي :
علامة شوارتز ايجابية
قصة عائلية ايجابية
نقص سمع نقلي وحيد الجانب متناسب مع تصلب الركابة ونقص سمع حسي عصبي متناظر وثنائي الجانب
تخيطيط السمع يبدي شكل مسطح او مقعر بشكل عضة الكعكة مع تميز جيد للكلام
نقص السمع الحسي العصبي مترافق ومتزامن مع بداية الاصابة بتصلب الركابة
منعكس الركابة يبدي وجود منعكس سلبي قبل حدوث التثبت التام لقاعدة الركابة
التصوير الطبقي المحسب CT يبدي نقص في الاملاح المعدنية demineralization للحلزون والذي هو نوعي عند الاصابة بالاستحالة الاسفنجية
الطنين وتصلب الركابة :







يمكن ان يترافق الطنين مع نقص السمع او يسبقه ويحصل الطنين غالبا نتيجة اصابة الخلايا المهدبة الخارجية في عضو كورتي بالانزيمات الانحلالية السامة عند تشكل البوئر التصلبية وان الطنين المنخفض التواتر غالبا ما يختفي اكثر من العالي التواتر بعد العمل الجراحي . وتبين ان اجراء ثقب في قاعدة الركابة دون استئصال جزء منها يحسن الطنين بشكل افضل . ويمكن تلخيص اسباب الطنين عند مرضى تصلب الركابة كما يلي :
بسبب دخول الانزيمات الحالة والسامة لللاذن الباطنة وتاثيرها السمي
بسبب التهاب العقد العصبية ganglionitis للضفيرة الطبلية
خلل في دوران اللمف المحيط
سماع الضجيج الذاتي الذي هو عادة موجود لكنه يكون مقنع بواسطة الضجيج المحيط لانه لوحظ ان الطنين يزداد مع زيادة نقص السمع
الدوار وتصلب الركابة :







في بعض الحالات قد يترافق تصلب الركابة مع دوار او قد يسبق نقص السمع التوصيلي او يترافق معه . كما يمكن ان يحدث دوار ونقص سمع حسي عصبي ووذمة لمف باطن ويكونوا احد اعراض تصلب الركابة الباكر . اذا حصل الدوار وترافق مع نقص السمع التوصيلي فغالبا ما يعالج بعد عملية تصنيع الركابة اما اذا كان الدوار نتيجة التاثير السمي للانزيمات الحالة للعظم المخزنة في اللمف المحيط نتيجة الية التصلب فيتطلب العلاج الدوائي بفلورايد الصوديوم ثم الجراحة ، حيث انه تبين بالفحص ان الانزيمات التي تتشكل نتيجة البوئر التصلبية لا تصيب فقط عضو كورتي انما تصيب ايضا كيس اللمف الباطن مما يؤدي الى وذمة في اللمف الباطن احيانا شبيهة بداء منير . ويمكننا ان نميز ثلاثة اشكال للدوار مع تصلب الركابة :
دوار بسيط وغير جلي لفترة زمنية طويلة والذي يتصف بنقص تنبيه للدهليز في الاذنتين
دوار وضعة بشكل نوبي ويكون تنبيه الدهليز فيه طبيعي في الاذنتين
دوار نوبي شديد مع خلل في التوازن ويترافق مع اقياء وغثيان وهنا يلاحظ عدم تناظر في التنيه للاذنتين عند اجراء الاختبار الحروري
ولكي نفرق الدوار الناتج عن الاصابة بالاستحالة الاسفنجية عن داء منير فيجب الانتباه الى مايلي :
داء منير غالبا ما يترافق بنقص سمع حسي عصبي اثناء النوبة وخاصة على التواترات المنخفضة ثم يتراجع بينما هذا لا يحصل في تصلب الركابة ولا يلاحظ نقص سمع حسي على التواترات المنخفضة فقط
الدوار والغثيان والاقياء شديد في داء منير ولفترة زمنية قليلة بينما في تصلب الركابة فالاعراض اقل ولكنها مستمرة اكثر
وفي النهاية فان تختطيط القوقعة الكهربي electrocochleography يمكن ان يساعد في التشخيص التفريقي بين الاصابة بداء منير وتصلب الركابة .


التشخيص التفريقي :






غالبا تشخيص تصلب الركابة لا يبدي صعوبة فوجود نقص سمع توصيلي متزايد تدريجيا مع غياب منعكس الركابة ومخطط معاوقة اما طبيعي او ناقص السعة مع غشاء طبل سليم يدل على تصلب الركابة كما ان وجود ثلمة كارهارت وعلامة شوارتز تساعد في التشخيص . ويجب اجراء التشخيص التفريقي مع الامراض الاذنية التي تترافق بنقص سمع توصيلي دون وجود انثقاب في غشاء الطبل مثل :
انخلاع العظيمات السمعية حيث ان هذه الاصابة تترافق بنقص سمع توصيلي كما في تصلب الركابة لكن عند اخذ قصة مرضية جيدة غالبا ما يترافق اخلاع العظيمات مع قصة رض على الاذن ويكون فجائي عادة وليس تدريجي كما في تصلب الركابة وان اختبار المعاوقة السمعية يبدي زيادة في السعة عكس تصلب الركابة الذي يبدي نقص في السعة
التهاب الاذن الوسطى المصلي والذي عادة يبدي سوية سائلة خلف غشاء الطبل وكما ان مخطط المعاوقة يكون مسطح ومنعكس الركابة غائب وغالبا ما يترافق مع افة في البلعوم الانفي ادت الى خلل في وظيفة نفير اوستاش اما في تصلب الركابة فوظيفة النفير طبيعية والمعاوقة طبيعية
الاذن الزرقاء وهو احد انواع التهاب الاذن الوسطى وتميزه سهل حيث ان غشاء الطبل يظهر بلون ازرق كامل اما في تصلب الركابة فغشاء الطبل ذو لون طبيعي
التهاب الاذن الوسطى الالتصاقي غالبا ما يترافق هذا المرض مع وجود تندبات في غشاء الطبل مع قصة التهاب سابق للاذن الوسطى
تصلب صندوق الطبل غالبا ما يظهر هذا المرض بقع تصلبية كلسية بيضاء شبيهة بالطبشور على غشاء الطبل ولكن في بعض هذه الحالات يصعب التفريق ويتم التشخيص النهائي عند فتح جوف الطبل وتحري العظيمات
تثيت العظيمات السمعية وعالبا ما يلاحظ تثبت المطرقة بسبب تنبت عظمي بين راس المطرقة وسقف الطبل ويشابه تصلب الركابة ويتم التشخيص النهائي عند فتح الاذن ولقد لوحظ وجود تثبت المطرقة المترافق مع تصلب الركابة عند 1,6% من المرضى
تاكل النتوء الطويل للسندان غالبا عند هؤلاء المرضى قصة التهاب متكرر لللاذن الوسطى الذي ادى الى تنخر النتوء الطويل للسندان ذو التروية الاقل بين العظيمات السمعي
تثبت المفصل السنداني الركابي او المطرقي السنداني نتيجة الاصابة الرثوية ، غالبا ما تترافق هذه الاصابة باصابة مفاصل اخرى في الجسم وتظاهرات عامة اخرى مثل ارتفاع سرعة التثفل والعامل الرثواني وغيره
بعض التناذرات التي قد تترافق بتثبت الركابة :


تناذر فورتي : قامة قصيرة - نقص سمع اوصمم + تثبت ركابة - اصابة صمام قلب - وجه عليه نقط (نمش ربيعي) - التصاق فقرات وعظام الأصابع .

قسط المفاصل السلامية القاهر smphalangia ونقص السمع التوصيلي: نقص سمع توصيلي نتيجة تثبت قاعدة الركابة مع إصابة مفاصل السلاميات والتحام عظام اليد

تناذر نينس Nanse : وراثي يصيب الذكور فقط اصابة اذن وسطى وباطنة مع تصلب ركابة واصابة دهليزية وصمم وبكم

تناذر روبينسون Robinson Faraeg : تعظم وإلتصاقات المفاصل ـ قصور الصمام التاجي + نقص سمع توصيلي: التصاق المفاصل للفقارات الرقبية وعظام اليد ـ قصور الصمام التاجي ـ نقص سمع توصيلي يسبب تثبت الركابة غالباً.

تناذر لوبستين : كسور العظام الوراثي السليم – كسور وشعور العظام بعد الولادة - نمو العظام
في الطول طبيعي في العرض نقص - طول القامة عادة قصيرة - صلبة زرقاء - تصلب ركابة - ارتفاع الفوسفاتاز القلوية في الدم - المفاصل مشدودة مع ميل للانخلاع . الاشعة العظام الطولانية تبدي نقص في العظم السميك - الغضاريف طبيعية ، بعد عمر 20 سنة

-----------------------------

انتظروا الجزء الأخير من الموضوع غداً بمشيئة الله تعالى وذلك نظراً لأنى استنفذت الثلاث مشاركات

أختكم فى الله : شهد الحيـآة


رد مع اقتباس
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 08:34 مساءً
#6
مشكوووووووووووره استفدت كثير منها يعطيك العاااافيه


توقيع



رد مع اقتباس
بنت أطيب إنسان غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 08:34 مساءً
#7
مشكوووووووووووره استفدت كثير منها يعطيك العاااافيه


رد مع اقتباس
بنت أطيب إنسان غير متواجد حالياً  



21-11-1431 هـ, 10:10 مساءً
#8
جزاك الله خير
جدا مهمه خاصة هالوقت مع تغير الجو اغلب الناس كحة وزكمة


توقيع




قال الحسن البصري:
اكثروا من الإستغفار
في بيوتكم وعلى موائدكم
وفي طرقكم وفي اسواقكم
وفي مجالسكم اينما كنتم
فإنكم ما تدرون متى تنزل المغفرة..
رد مع اقتباس
اميرة بأخلاقي متواجد حالياً  



22-11-1431 هـ, 07:21 مساءً
#9

انسداد الأنف


الأنف المسدود هو ظاهرة يشكو منها الكثير من الناس، وهي بالفعل مزعجة جدا، إذ أن الأنف هو طريق الهواء والأكسجين للجسم وانسداده قد يسبب شكاوي ومضاعفات كثيرة.

مشاكل ومضاعفات انسداد الأنف
إن الأنف هو طريق الهواء والأكسجين للجسم، والأنف هو جهاز تكييف كامل فهو يرطب الهواء الداخل إلى الرئتين ويسخنه إذا كان باردا. وكذلك ينقي الهواء (أي يمنع ذرات الرمل والتراب من الدخول للحلق ويلتقط الميكروبات) والانسداد يبطل عمل الأنف. لذا من أهم مضاعفات انسداد الأنف:
الصداع المزمن

وخاصة بمنطقة الجبهة وحول العين

التهاب البلعوم المزمن

انسداد الأنف يسبب التنفس عن طريق الفم وخاصة بالليل مما ينجم عنه دخول الهواء إلى الفم بدون تصفية وترطيب بواسطة الأنف مما يسبب التهابات مزمنة في الحلق والحنجرة والصدر ورائحة غير مستحبة من الفم.

الشخير المزمن

أيضا بسبب انسداد الأنف والتنفس عن طريق الفم

التهابات الأذن الوسطى المتكررة

يحدث بسبب اعوجاج الحاجز الأنفي أو وجود اللحميات في الأنف وبالتالي التهاب الأذن الوسطى الذي يسبب انسداد في قناة الأذن الواصلة من الأنف إلى الأذن

التعب والنعاس وقلة التركيز

انسداد الأنف يسبب قلة الأكسجين بشكل مستمر وهذا ينتج عنه عمل إضافي للقلب لضخ كمية أكبر من الأكسجين للجسم مما يسبب التعب والإرهاق المستمر. كذلك نقص الأكسجين يسبب النعاس وقلة التركيز

ضعف أو فقدان حاسة الشم

تشوه في ترتيب الأسنان وهيئة الفك

بسبب فتح الفم المستمر للتنفس عن طريق الفم وخاصة عند الأطفال

التهابات صدرية متكررة وبحة بالصوت

بسبب استنشاق الهواء من الفم مباشرة إلى الصدر بدون تنقية وترطيب

أسباب انسداد الأنف

من أهم الأسباب:
اعوجاج الحاجز الأنفي

يتشكل الأنف من تجويف أيمن وأيسر، ويقع الحاجز الأنفي في المنتصف بين التجويفين ويفصل بينهما. واعوجاج الحاجز الأنفي أي يكون الحاجز الفاصل بين التجويفي الأنف مائلا نحو الأيمن أو الأيسر، وهذا يسبب انسداد مزمن في الطرف المائل نحوه، ونتيجة لذلك يحصل في الطرف الآخر ضخامة في القرنيات الأنفية فيحدث انسداد في الطرفين معا.

اعوجاج الحاجز الأنفي يسبب صداع مزمن وانسداد مزمن في الأنف وقد يسبب التهاب مزمن في الجيوب الأنفية وأحيانا التهابات متكررة في الأذن الوسطى والحلق. ويتم تعديل الحاجز الأنفي بعملية من داخل الأنف ويمكن أن تجرى تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام.



ضخامة القرنيات أو الزوائد الأنفية

القرنيات الأنفية موجودة داخل الأنف في الطرفين. وعندما تكون متضخمة تكون متضخمة تكون بحجم حبة البلح الكبيرة وتسبب انسداد مزمن في الطرفين الأيمن والأيسر وقد تسبب صداع مزمن. والعلاج يكون باستئصالها ويفضل عن طريق المنظار حيث يتم استئصالها بشكل فني وخاصة القسم المتوسط والخلفي. وهذا يمنع عودتها مرة أخرى

وتتم العملية تحت تخدير عام أو موضعي، وفي معظم الأحيان يتم أيضا معها تعديل الحاجز الأنفي واستئصال الزوائد الأنفية لأن هاتين الحالتين غالبا ما يكونا مترافقتين معا. ومدة العملية حوالي 45 دقيقة ويحتاج المريض يوم أو يومين في المستشفى.



اللحميات الأنفية

أي انسداد في الأنف يطلق عليه الناس خطأ لحمية. ولحمية الأنف هي زوائد بيضاوية أو كروية في لون وشكل حبات العنب الأبيض، وتكون مادة معلقة كالقناديل داخل الأنف. وهي تسبب انسداد الأنف وصداع وضعف أو فقدان حاسة الشم، والإفرازات المستمرة من الأنف وإلى الخلف إلى الحلق والتهابات صدرية متكررة. ومن أهم أسبابها الحساسية المزمنة أو الالتهابات المزمنة. وهذه الحالة تختلف عن الزوائد الأنفية وكذلك تختلف عن لحمية الأطفال التي هي كتلة غدية مفردة تكون في خلف الأنف فوق اللوزتين



أورام وكتل وسادة الأنف من الداخل

وهي نادرة وتكون عادة مترافقة مع نزيف متقطع

((حذار من نقط الأنف))

إن كثرة استعمال نقط الأنف ضار جدا، لأن جوهر تركيبها مادة مقبضة للأوعية الدموية مما يحدث كرد فعل انسداد الأنف مرة ثانية على درجة أكبر مما كانت فضلا عل أن كثرة استعمال النقط قد تتحول إلى عادة (كيف) مثل كيف القهوة والشاي بحيث يصطحبها في جيبه أينما ذهب. وهذه النقط يجب أن لا تستعمل إلا في حالة الزكام الحاد ولمدة لا تتجاوز 5 أيام. وأهم مضاعفات استعمال هذه النقط:
صداع جبهي شديد

انسداد الأنف التام

ضعف حاسة الشم

حدوث ضمور بالأنف مع رائحة كريهة

ضعف مقاومة الأنف وزكام والتهابات متكررة


--------------------------

ما هي حساسية الأنف ؟

حساسية الأنف من أكثر الأمراض شيوعا ويشكو منها 50% من المترددين على عيادات الأنف والأذن والحنجرة . أعداد المصابين بها في تزايد مستمر ، وقد أجريت العديد من الأبحاث العلمية التي أجابت على الكثير من الأسئلة المتعلقة بالحساسية ، ولكنها لم تجب على كل الأسئلة حولها . وقبل التحدث عن الحساسية نلقي الضوء على الأنف ووظيفته .

فهو يتكون من مجريين للهواء يتوسطهما حاجز ، و يمر الهواء منه إلى الحلق والحنجرة ومن ثم إلى القصبة الهوائية فالرئتين . ويحتوي جداره الجانبي على عدة بروزات تدعى بقرنيات الأنف ، ويكسو الأنف والجيوب الأنفية غشاء مخاطي رطب ذو أهمية قصوى للحفاظ على الحالة الصحية ومن ثم الحفاظ على الإنسان ، ويتحكم الأنف في درجة حرارة ورطوبة الهواء الداخل إلى الجسم . كما يقوم هذا الغشاء بحماية الجسم من الجسيمات الغريبة التي تدخل الأنف وذلك بالتقاطها وتنظيف الأنف منها . وأغلب الناس يعانون من نوبة أو نوبتين بما يدعى الزكام ، وتستمر النوبة لأيام معدودة وتختفي بعدها ، وسبب الزكام فيروسات الزكام أو الأنفلونزا ولكن حساسية الأنف لها مسببات مختلفة تماما .

يحتوي الهواء على أجسام دقيقة عديدة تتطاير في الهواء ، ويدخل بعضها المجاري الهوائية ، وتشمل هذه الأجسام البكتيريا ، والفيروسات ، وذرات الغبار ، وطلع النبات ، وعناصر حيوانية مختلفة . ولدى جهاز المناعة البشرى القدرة على حماية الإنسان من كل ما يصيبه من عوامل خارجية. ومتى ما دخلت هذه الأجسام الغريبة الأنف فإن الجسم يتفاعل معها ويحيدها وكثير من الأجسام يتكون من بروتينات غير ضارة بالإنسان ولكن البعض من الناس يتفاعل مع هذه الأجسام الغريبة بحساسية مفرطة تؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية علماً بأن نفس هذه الأجسام لا تؤدي إلى نفس النتيجة عند أناس آخرين وردة الفعل الشديدة هذه تسمى الحساسية وقد يكون لدى الفرد استعداد للإصابة بالحساسية وراثياً فليس من الغريب أن نجد عائلة بأكملها تعاني من أمراض الحساسية.


ما هي أسباب حساسية الأنف وما هي أعراضها؟


ماهى أسباب حساسية الأنف؟


لحدوث الحساسية يجب توفر عاملان:
أولهما وجود شخص ذو قابلية جسمانية للإصابة بالحساسية
وثانيهما وجود العناصر المسببة للحساسية في المحيط الخارجي لذلك الشخص
ويوصف مثل هؤلاء الأشخاص بأن لديهم فرط حساسي وراثي وعند تعرض الواحد منهم لعنصر مسبب للحساسية مثل طلع الزهور مثلاً فإن جهاز المناعة لديه يقوم بإفراز أجسام مضادة تتلاحم مع العناصر المسببة للحساسية وتلتصق بخلايا الأنف ويؤدي ذلك إلى إفرازات من أهمها مادة الهستامين histamine وهذه الإفرازات هي المسؤولة عن ظهور أعراض حساسية الأنف.

ما هي أعراض الحساسية؟
العطاس لمرات عديدة
نزول إفرازات مائية وفيرة من الأنف
انسداد الأنف والتنفس عن طريق الفم
أكلان أو حكة بالأنف أو الحلق أو الأذنين وقد يصاحب هذه الأعراض حكة بالعينين مع احمرارهما ونزول الدموع
فقدان حاسة الشم
التهاب الحلق نتيجة للتنفس عن طريق الفم
علماً بأنه ليس من الضروري أن تحدث كل تلك الأعراض مجتمعة عند كل مريض مصاب بالحساسية.



ما هي مسببات حساسية الأنف وما هي أنواعها؟


ما هي مسببات حساسية الأنف؟
هناك عناصر كثيرة مسببة للحساسية منها:
طلع النبات
ذرات الغبار
وبر الحيوانات
ريش الطيور
الفطريات
الصراصير
بعض المأكولات مثل السمك والبيض والحليب
وتعتبر عثة ذرة الغبار من أكثر العناصر المسببة للحساسية في العالم بما في ذلك المملكة العربية السعودية ، وخاصة في المناطق الساحلية منها ، لان عثة ذرة الغبار يحلو لها العيش في جو دافئ ذو رطوبة عالية.
ما هي أنواع حساسية الأنف؟
هناك نوعين من حساسية الآنف:
حساسية موسمية
وحساسية مستمرة
ولا يوجد اختلاف في أعراضهما ولكن الاختلاف في المسببات ، فالحساسية الموسمية تأتي في الربيع وبداية الصيف مع طلع النبات ، أما الحساسية المستمرة فتأتى طوال العام ومسبباتها عثة ذرة الغبار والفطريات والصراصير.

وهناك نوع آخر من التهاب الأنف يشبه الحساسية ويدعى التهاب الأنف غير الحساس ، والفرق بينهما هو عدم وجود أي مسبب له يمكن التعرف عليه ، وهو يظهر عند التعرض لتقلبات الجو أو أكل مواد حراقة كالشطة أو عند شم بعض الروائح.



كيف تعالج حساسية الأنف؟


للأسف لا يوجد حتى الآن دواء فعال يقضى على الحساسية تماما إلا الابتعاد عن مسبباتها ، وكل ما يوجد من أدوية تتحكم في الأعراض ولكن لا تقضي على المرض ، ولكن معظم المصابين بالحساسية هذه يمكنهم التمتع بحياة عادية خالية من منغصات المرض ، وهي ليست مرضا خطيرا ولا تنتقل بالعدوى إلا أنها قد تكون وراثيه.

ويرتكز علاج الحساسية الأنفية على شيئين:
الابتعاد عن العناصر المسببة له
والعلاج الدوائي.
الابتعاد عن العناصر المسببة للحساسية ، ويعنى هذا التحكم في المحيط الخارجي الذي يعيش فيه المريض وذلك بالقيام بالآتي:
بالنسبة لطلع النبات والذي يكثر عادة في موسم الربيع وبداية الصيف ، وينصح في مثل هذه الأوقات بقفل النوافذ بإحكام في المنزل والسيارة ، والابتعاد عن الحدائق والبساتين واستعمال بخاخ الأنف المسمى بالصوديوم كروموجلايكيت ، وذلك لمدة ستة أسابيع قبل بداية موسم الربيع.
بالنسبة للحيوانات يبتعد المصاب عن الحيوانات التي تسبب له الحساسية مثل القطط ، والخيل والطيور.
بالنسبة لعثة ذرة الغبار: وهي أجسام ميكروسكوبية دقيقة حية تتغذى على خلايا الجلد التي يلفظها الجسم ، وعندما تجف فضلات هذه العثة وتتطاير فى الهواء يستنشقها المصاب فتظهر أعراض الحساسية عليـه. وتعيش هذه العـثة على أغطيـة الوسائد والسرر والبسط والستائر والأثاث المنجد. وللأسف لا يمكن القضاء عليها ولكن يمكن التقليل من وجودها باتباع الأتي:
تغطية الوسائد بأنسجة لا تحـتفظ بالغبار
عدم استعمال الوسائد المحشوة بالريش أو استعمال البطانيات المصنوعة من الصوف.
يجب غسل أغطية الوسائد والسرر مرة على الأقل أسبوعيا
تنظيف الأرضية والسجـاد بصفة منتظمة وبالمكنسة الكهربية ، على ألا يقوم بذلك المصاب نفسه
تنظيف قطع الأثاث بقماشة مبتلة
التقليل قدر الإمكان من الأثاث الموجود في غرفة نوم المصاب والاستعاضة بالستائر المعدنية بدلا عن الستائر العادية
الاحتفاظ بالملابس في دولاب مقفل
عدم السماح بدخول الحيوانات لغرفة المصاب
تخفيض درجة رطوبة المنزل إلى اقل من 20% ودرجة الحرارة إلى أدنى حد محتمل.
كيف تعالج بالأدوية؟
استنشاق ماء ملح دافئ (ربع ملعقة صغيرة من ملح الطعام مذابة فى كوب ماء دافئ) الامرالذى يساعد على طرد الإفرازات من الآنف.
مضادات الهستامين: يمكن استعمال مضادات الهستامين بصفة مستمرة أو متقطعة حسب تعليمات الطبيب ، وهي تأتى في شكل أقراص أو بخاخ للأنف.
بخاخ الكورتيزون الأنفي: ويستعمل مرة أو مرتين في اليوم حسب تعليمات الطبيب.
المداواة المناعية: أو التداوي بالأمصال ، وهى حقنة تعطى على فترة طويلة. ويتم أخذ هذه الحقنة بعد إجراء فحص جلدي للحساسية وآخر للدم.
معظم حالات حساسية الأنف يمكن التحكم فيها والاستمتاع بحياة عادية ، وذلك باستعمال مضادات الهستامين وبخاخ الأنف الكورتيزوني فقط. وكانت مضادات الهستامين تسبب في السابق النعاس والنوم ولكن الآن هناك مستحضرات خالية من هذه الآثار الجانبية. ويتخوف الكثيرون من استعمال بخاخ الأنف الكورتيزوني ، والحقيقة أن هذا المستحضر أساسي وهام في علاج هذه الحالات ، وقد أثبتت الأبحاث ضآلة المضاعفات والآثار الجانبية ، طالما تقيد المريض بالجرعة التي وصفها الطبيب، ولكن تكون مضاعفات الكورتيزون أكثر شيوعا وخطورة عندما يؤخذ على هيئة حقن طويلة المدى أو أقراص لمدة طويلة ، والكورتيزون عقار ذو فائدة قصوى ، ولكن يجب التعامل معه بكل حذر من قبل الطبيب والمريض على السواء، وكثير من أطباء الأنف والأذن والحنجرة لا يحبذون أخذ حقن الكورتيزون طويلة المدى لخطورتها، وهناك بعض الأطباء يقومون بحقن الكورتيزون في الأنف مباشرة، وتحمل هذه الطريقة نفس مضاعفات الكورتيزون/ بالإضافة إلى أنها قد تسبب العمى في بعض الحالات النادرة.

ما هو التداوي بالأمصال؟
المداواة المناعية أو التداوي بالأمصال عبارة عن حقن من أمصال مصنعة من نفس العناصر المسببة للحساسية ، وتعطى لفترة زمنية طويلة ، علما بأن هذه الطريقة للعلاج لا تصلح لكل أنواع الحساسية ، كما أنها يجب ألا تستعمل إلا إذا ثبت فشل الطرق العلاجية الأخرى.

ما هو دور الجراحة؟
وهناك سؤال يخطر على بال معظم مرضى الحساسية الأنفية ، وهو يتعلق بمدى فاعلية التدخل الجراحي ، والحقيقة أن الجراحة لا دور لها على الإطلاق في علاج حساسية الأنف. ولكن لها دور كبير في علاج مضاعفات الحساسية ، كتضخم القرنيات الأنفية.

ماذا عن المستقبل؟
تجرى الأبحاث والتجارب على قدم وساق في كل أنحاء العالم من أجل فك طلاسم مرض الحساسية والتوصل لعلاج شافي لها بإذن الله ، والأمل كبير في الله بإيجاد علاج باتر وفعال. فمثلا تدور في أوروبا حاليا أبحاث هدفها التعرف على مرضى الحساسية منذ صغرهم وقبل أن تبدأ أعراض الحساسية بالظهور لديهم على أمل إيقافها عند ذلك الحد. كذلك ظهرت أمصال يمكن استعمالها عن طريق الأنف مباشرة أو عن طريق الفم. وهندسة الجينات الوراثية أيضا في تقدم مستمر. كما تدور أبحاث عديدة تستهدف إفرازات الحساسية الكيميائية الأخرى.


والأمل في الله كبير بأن نجد علاجا باترا وفعال للحساسية الأئفية في المستقبل القريب إن شاء الله.

-------------------------

ما هو التهاب الأذن
الوسطى؟

يعتبر التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال من أكثر الأمراض الإخماجية انتشارا بعد الزكام (الرشح) بالذات في مرحلة أو عمر ما قبل المدرسة. ويجب علاج الالتهاب سريعا لكي لا تتطور الحالة وتتأثر مقدرة الطفل على السمع.

وهو عبارة عن إخماج بكتيري أو فيروسي يسبب التهاب في الأذن الوسطى ويحدث عادة بعد التهاب الحلق ، الزكام ، أو اضطرابات الجهاز التنفسي الأخرى.

تقع الأذن الوسطى بعد طبلة الأذن مباشرة وهي بحجم البزلا (البسيلة) ، وتتصل الأذن الوسطى بالجزء العلوي للحلق (البلعوم الأنفي) عن طريق قناة ضيقة تدعى قناة استاكيوس eustachian tube ، وهذه القناة تسمح بتصريف السوائل من الأذن الوسطى إلى الجزء العلوي للحلق (البلعوم الأنفي) وتساعد على توازن ضغط الهواء بداخل الأذن.

فراغ الأذن الوسطى عادة يكون مملوء بالهواء ولكن من الممكن أن تتراكم السوائل في الأذن الوسطى بسبب التهابات المجاري التنفسية العلوية مثل الزكام أوالإنفلونزا أو حتى بسبب الحساسية.

كيف يحدث التهاب الأذن الوسطى؟


تنقل البكتيريا الموجودة في منطقة الحلق والأنف للأذن من خلال قناة استاكيوس وبسبب اضطراب في ميكانيكية التصريف بواسطة قناة استاكيوس وبوجود الإفرازات تجد البكتيريا وسطا مناسبا للتكاثر وبالتالي تسبب الالتهاب. معظم حالات التهاب الأذن الوسطى تحدث بسبب 3 أنواع من البكتيريا هي:
ستربتوكوكس نيموني Streptococcus pneumoniae
هيموفيلس انفلونزى Haemophilus influenzae
موراكسيلا كاتاراليس Moraxella catarrhalis
ما هي العوامل المعرضة للإصابة عند الأطفال؟


أي شخص معرض للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى ، ولكن الأطفال معرضين أكثر. فقبل بلوغ السنة الثالثة من العمر يصاب 85% من الأطفال بالتهاب الأذن الوسطى. والسبب في ذلك أن قناة استاكيوس عند الأطفال تكون أقصر ، أضيق وأكثر استقامة من تلك عند البالغين. وبالتالي تساهم في تراكم الإفرازات في منطقة الأذن الوسطى بسهولة.
التهاب الأذن الوسطى غير معدي ، ولكن التهابات المجاري التنفسية العلوية مثل الزكام والتي تسبق التهاب الأذن تكون معدية ومن الممكن أن تساهم تجمعات الأطفال مثل الحضانة علىالإصابة بالزكام (الرشح) وبالتالي تعرضهم يكون أكثر.
الأطفال المصابين بأمراض الحساسية يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى
الأطفال المقيمين مع شخص مدخن يتعرضون للالتهاب أكثر
الرضاعة الصناعية تزيد من نسبة الإصابة مقارنة بالرضاعة الطبيعية

ما هي مضاعفات التهاب الأذن؟

سرعة إعطاء العلاج المناسب تساهم في سرعة الشفاء. ولكن التأخر في العلاج أو إعطاء علاج غير مناسب قد يؤدي لتطور الحالة وتتأثر مقدرة الطفل على السمع أو لتطور الإخماج.

فالسوائل التي تتراكم في الأذن الوسطى أثناء الالتهاب تمنع انتقال الأصوات في الأذن. وبما أن تعلم التكلم عند الأطفال يتم عن طريق الاستماع للآخرين ، فإن ضعف السمع يؤدي إلى تأخر في المقدرة على المحادثة وتعلم اللغة. وهذا التأخر يتم التغلب عليه بمساعدة أخصائيي النطق.

في حالات نادرة ربما تؤدي التهابات الأذن الغير معالجة أو المتكررة إلى فقدان دائم للمقدرة على السمع (صمم). فتكرار حدوث الالتهاب ربما يؤدي لإصابة طبلة الأذن ، عظام الأذن أو العصب السمعي بضرر قد يسبب الصمم. ولكن هذا نادر الحدوث ويتم ملاحظة ذلك من قبل الطبيب المعالج.

كيف تتم الوقاية؟

كما ذكر سابقا ، قد يكون من الصعب منع حدوث التهاب الأذن بسبب طبيعة تكون قناة استاكيوس في هذه المرحلة من العمر ، ولكن هناك بعض الأمور التي تستطيعين القيام بها للتقليل أو لتفادي بعض المسببات.
حاولي تفادي إرضاع الطفل وهو مستلق على ظهره. فمن الممكن أن يصعد الحليب والسوائل المغذية الأخرى إلي الأذن من خلال قناة استاكيوس. وبوجود البكتيريا تصبح هذه السوائل وسطا مناسبا للتكاثر. إذا تفادي إرضاع الطفل وهو مستلق على ظهره تعتبر إحدى الطرق للتقليل من التعرض للالتهاب الأذن.
بإمكانك أيضا التقليل من إمكانية الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى بعدم تعريض طفلك لدخان السجائر. اطلبي من المدخنين عدم التدخين في المنزل أو على الأقل ليس أثناء وجود الطفل.
محاولة التقليل من فرص الإصابة بالتهاب الأذن ضروري ، ولكن تذكري بأن ذلك ربما لن ينفع ، ولذلك معرفة أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال مهم لملاحظة حدوث الالتهاب.


ما هي الأعراض والعلامات؟


أسهل علامات التهاب الأذن الوسطى ملاحظة هي ارتفاع درجة الحرارة (السخونة ، الحمى) وألم الأذن. ولكن ألم الأذن وارتفاع درجة الحرارة لا يحدثا دائما ، بالإضافة إلى أن الأطفال لا يستطيعون وصف ألم الأذن. ولذلك يجب ملاحظة العلامات الأخرى التي قد تترافق مع التهاب الأذن. القائمة التالية توضح أهم أعراض التهاب الأذن. في حال ملاحظة أي منها ، يجب مراجعة الطبيب للتأكد من وجود التهاب:
ارتفاع في درجة الحرارة (عادة عند الأطفال صغار السن)
يضغط على ، يشد أو يحك أذنه
خروج إفرازات بيضاء أو صفراء من الأذن
على غير عادته سريع الغضب أو الانفعال وغريب الأطوار
غافل أو غير منتبه أو يطلب رفع صوت التلفزيون أو الراديو
لا ينتبه عند مناداته باسمه أو لا يفهم الإرشادات البسيطة (الأطفال كبار السن)
يبكي أثناء الرضاعة (لأن عملية الرضاعة تسبب تغير في الضغط بداخل الأذن).
يرفض الأكل
يبكي بطريقة غير طبيعية أثناء الإصابة بالرشح
كسول (فاتر الهمة) أو قليل النوم

ماذا يجب أن تخبري الطبيب؟


إخبار الطبيب بالمعلومات الخاصة بطفلك ضروري. القائمة التالية توضح بعض المعلومات التي من الممكن مناقشتها مع الطبيب:
اسردي جميع الأعراض التي تمت ملاحظتها
اخبري الطبيب عن تاريخ بدء الأعراض وأي منها يتميز بالشدة
لو لم تكن الإصابة الأولى ، اسردي التاريخ المرضي الخاص بالتهابات الأذن التي أصابت طفلك وأسماء المضادات الحيوية التي وصفت له
اذكري إن كان طفلك قد أصيب بالزكام أو الانفلونزا حديثا
اذكري إن كان طفلك يعاني من الاستفراغ أو مصاب بإسهال
اخبري الطبيب إن كان طفلك يتناول أدوية أخرى أو إن كان يعاني من حساسية معينة
يجب مناقشة أي مصاعب قد سبق وعانيت منها أثناء إعطاء طفلك الأدوية. مثلا إن كان الطفل يرفض تناول دواء معين أو صعوبة إعطاء جرعة الدواء في أوقات معينة
اذكري للطبيب إن كان هناك أي تغيير سيطرأ على نظام المعيشة أثناء فترة العلاج. فمثلا بعض الأدوية تحتاج لحفظ في الثلاجة وبذلك تجعل السفر في فترة العلاج صعب.
وأخيرا ، لا تترددي في الاستفسار من الطبيب عن أي شيء يخطر ببالك بخصوص المرض أو العلاج.

عند البدء في علاج التهاب الأذن وفي حال مشاهدة علامات حساسية بسبب أي دواء يتم تعاطيه يجب مراجعة الطبيب فورا. من هذه العلامات صعوبة في التنفس، طفح جلدي أو انتفاخ في الوجه، الفم ، الرقبة ، الأيدي أو الأرجل.

بالإضافة لذلك قومي بمراجعة الطبيب إن لم تبدأ أعراض التهاب الأذن بالاختفاء خلال يومين أو ثلاثة.


كيف يتم التشخيص؟


بالإضافة لأعراض التهاب الأذن سيقوم الطبيب باستخدام منظار الأذن otoscope لمشاهدة طبلة الأذن وهي عبارة عن غشاء شفاف يفصل الأذن الوسطى عن الأذن الخارجية.

ربما يقوم الطبيب باستخدام منظار خاص للأذن pneumatic otoscope لإرسال نفخات من الهواء باتجاه طبلة الأذن. طبلة الأذن السليمة تتحرك للداخل بسبب الهواء. ولكن في حالة التهاب الأذن الوسطى فالطبلة لا تتحرك بسبب الهواء الصادر

الصور التالية توضح ما قد يشاهده الطبيب من خلال منظار الأذن في حالة الأذن السليمة وفي الأذن الملتهبة.


طبلة الأذن الطبيعية
انقر لتكبير الصورة
طبلة الأذن الملتهبة
انقر لتكبير الصورة


في حالة وجود إخماج سيظهر الالتهاب على طبلة الأذن وربما تكون منتفخة بسبب الضغط الناتج عن تراكم السوائل. سيلاحظ الطبيب أيضا لون طبلة الأذن بالإضافة إلى بعض العلامات الأخرى التي تدل على وجود التهاب.

وسيتم أيضا تقييم مسببات الالتهاب إن كانت بكتيرية أو فيروسية لأن ذلك ضروري لتحديد العلاج المناسب لكل حالة. والطبيب هو الشخص الوحيد القادر على تحديد العلاج المناسب لحالة طفلك وذلك بناء على مرئياته من خلال الفحص والتاريخ المرضي التي قمت بإخباره به.


ما هي طرق العلاج؟


يوجد عدة خيارات لعلاج التهاب الأذن. فعندما يكون التهاب الأذن بسيط وبدون ألم وتبين للطبيب أن السبب في الالتهاب فيروسي وكانت صحة الطفل العامة جيدة فربما ينصح الطبيب بعدم إعطاء أدوية والانتظار وملاحظة التطورات. في هذه الحالة يجب أن تقومي بملاحظة وضع الطفل وأي تطورات قد تطرأ وإخبار الطبيب إن ساءت الحالة.

بالإضافة لوصفة الدواء أو عوضا عنها ربما ينصحك الطبيب بعمل بعض الأشياء لمساعدة طفلك للشعور بالراحة. وهذا ربما يشمل كمادات دافئة على الأذن وإعطاء المسكنات. الحفاظ على الطفل في وضع عامودي قدر الإمكان بدلا عن الاستلقاء على ظهره يساعد على تخفيف آلام الأذن. بالنسبة للأطفال الكبار النوم على وسادة (مخدة) إضافية يساعد على رفع مستوى الرأس.

ولكن وكما هو موضح في جزء المضادات الحيوية فإن معظم التهابات الأذن تنتج بسبب إخماج بكتيري ، وفي هذه الحالة يتم وصف مضادات حيوية لقتل البكتيريا أو على الأقل لوقف تكاثرها.

لسوء الحظ فإن التهابات الأذن من الممكن أن تتكرر وربما ينصح الطبيب بخيارات علاجية أخرى ، وذلك يشمل القيام بإجراء شق جراحي صغير في طبلة الأذن myringotomy للسماح بتصريف السوائل المحتبسة وتقليل الضغط والألم. وربما ينصح الطبيب بوضع أنبوب صغير جدا myringotomy tube في طبلة الأذن. يوضع هذا الأنبوب لفترة كافية للسماح لقناة استاكيوس للعودة إلى حالتها الطبيعية وتصريف السوائل وبالتالي منع تكرار الإخماج.

عندما يتكرر التهاب الأذن أو عند وجود سائل مزمن (لفترة طويلة) في فراغ الأذن الوسطى ربما يقوم الطبيب بإحالة الطفل إلى أخصائي السمع لتقييم مقدرة السمع عند الطفل وتحديد إن كان هناك اضطراب في الأذن الوسطى.

وربما ينصح الطبيب باستشارة أخصائي النطق لتقييم مهارات الطفل اللغوية ومقدرته على النطق. وإن لزم الأمر ربما يؤدي ذلك إلى النصح ببرنامج تعليمي للطفل.

علاج التهاب الأذن بالمضادات الحيوية
العديد من التهابات الأذن تنتج بسبب إخماج بكتيري. وهناك 3 أنواع من البكتيريا تسبب معظم التهابات الأذن ، ولكن في 28% من الالتهابات يكون السبب جراثيم أخرى أو بدون سبب معروف.

وتوضح الدراسات أن 35% من الإخماجات البكتيرية تنتج بسبب بكتيريا ستربتوكوكس نيموني
Streptococcus pneumoniae ، و 23% بسبب هيموفيلس انفلونزى Haemophilus influenzae ، و 14% بسبب موراكسيلا كاتاراليس Moraxella catarrhalis
. والـ 28% المتبقية بسبب أنواع أخرى من البكتيريا ، فيروسات أو بدون سبب معروف.

يتم وصف مضادات حيوية لقتل البكتيريا أو على الأقل لوقف تكاثرها. وعندما يعاني الأطفال من التهاب الأذن بسبب بكتيري فإن العلاج عادة يكون بوصف مضادات حيوية تعطى عن طريق الفم لمدة 5-10 أيام وذلك على حسب المضاد المستخدم. بعض المضادات الحيوية يعطى مرة واحدة يوميا والبعض الأخر يعطى مرتين إلى 3 مرات في اليوم. ويتوفر للأطباء اختيار آخر أيضا وهو مضاد حيوي يعطى كحقنة (إبرة) واحدة فقط.

إذا وصف الطبيب مضاد حيوي عن طريق الفم فتأكدي من أن طفلك يتناول الجرعات في موعدها ولا تقومي بإيقاف المضاد الحيوي عند شعورك بتحسن الوضع ، بل يجب إكمال مدة العلاج كما وصفه الطبيب.

عند البدء في علاج التهاب الأذن وفي حال مشاهدة علامات مضاعفات جانبية للدواء مثل الإسهال أو الاستفراغ أو الحساسية يجب مراجعة الطبيب فورا. من علامات الحساسية صعوبة في التنفس، طفح جلدي أو انتفاخ في الوجه، الفم ، الرقبة ، الأيدي أو الأرجل.

وتذكري بأن تقومي بمراجعة الطبيب إن لم تبدأ أعراض التهاب الأذن بالاختفاء خلال يومين أو ثلاثة.


---------------------------

تم الإنتهاء من الموضوع بفضل الله
وأتمنى من الله أن أكون قد وفقت فى نقل هذه المعلومات
إليكم .. مع تمنياتى للجميع بدوام الصحة والعافية
أختكم فى الله : شهد الحيـآة












رد مع اقتباس
شهد الحيـآة غير متواجد حالياً  






إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:46 .