أخبار حواء:
«    »

                    

قديم 29-08-1431 هـ, 06:39 مساءً   #1
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972


أصـ ع ـب دروس ع ـمري

^ .. أصـ ع ـب دروس ع ـمري ..^



درس أبتعادك أصعب دروس عمري



علمتني الليـالي

بعدك أنت ياغـالي

أمشي بين البرايـا

وأشعر أني لحالي

نزلت دمع عيني

كرهتني سنيني

بعد مارحت عني

وأنكسر شي فيني

نادى قلبي بندامه

طار لك من هيامه

شفت وشلون حبك

خلا قلبي حمامه

بس حمامه تحبك

ألا ماتت في حبك

مثل صاحبها

اللي مايبي غير قربك

لو غلط قلبي نوبه

مايكررهـا توبه

قلبي بعدك تعلم

وشهو معنى الصعوبه

قلبي اللي بصدري

صار يشهد ويدري

ان "درس أبتعادك أصعب دروس عمري "



__.. أبطال القصـه ..__



بيت بو جاسم



أم جاسم : مره قمه بالحنـان شخصيتهـا قويه الله رزقها بثلاث أولاد وهم كل دنيتها ريلها متوفي من 13 سنه

وتزوجت بعده وعيالها الثلاثه مايواطنون ريل أمهم بعيشت الله



سالم : وهو ريل ( أم جاسم ) يحاول يستحمل أعيالها قد مايقدر

وهو طيب وقلبه كبير لكنه يكره تصرفات عيال مرته اللي تعل قلبه ساعات



جاسم : وهو اكبر أخوانه طيب وقلبه كبير قريب من كل أخوانه

يشتغل شرطي عمره 25 سنه حنطاوي وملامحه هاديـه

طويـل وشعره كثيف وأسود



خالد : شاب في الـ 22 سنه من عمره طيب وحبوب يموت بالغشمره

محبوب من الكل .. أبيض طوله متوسط لاهو طويل ولا قصير

شعره أسود كثيييييييف .. وسيـــم لأخر درجه ..



مشعل : أخر العنقود عمره 21 أصغر من خالد بسنه

قريب وايد من أخوه خالد هادي تقريبا وغامض ساعات

حنطاوي ملامحه روعه ياخذ من ملامح جاسم شوي ومن خالد شوي

اذا عصب يصير ماينطااااااااااااق أبد



بيت بو حمد



بو حمد : هو أخو ( أم جاسم ) يعني خال جاسم وخالد ومشعل

قريب منهم خيل وفي نفس الوقت جارهم

الله أرزقه ببنتين وولد



أم حمد : هي رفيجه أم جاسم الروح بالروح حتى قبل لا تصير مرت أخوهـا

طيبه وحبوبه حيل قلبها كبير



أمل : وهي أكبر أخوانهـا حبوبه حيل والسوالف معاها أبد ماتنمل

عمرها 18 سنه تدرس بالثانويه أخر سنه لهـا

بيضه وشعرها أسود قصير لحد رقبتها وكثيف حيل

وملامحها قمه بالجمال



دلال: أسم على مسمه قمه بالرقه والدلع والدلال

عمرها 17 سنه بيضه وشعرها أسود لين نص ظهرهـا

تدرس بالثانويه مع أختها ثاني سنه لها

وتمووت بمشعل اللي مو معطيها وي



وأخيرا أخر العنقود حمد : عمره 9 سنوات

ينحب من أول نظره يموت بخواته ومايحب يفارقهم

يدرس باالابتدائي رابع سنه له



بيت بو ريم



بو ريم : ريال مصلي وخايف ربه الله أرزقه بأربع بنات



أم ريم : وهي أخت ( أم جاسم , بو حمد ) وهي أصغرهم طيبه وحنونه



الريم : هي أكبر خواتها عمرها 24 سنه مخطوبه لولد عمها فهد

شعرها بني ( صابغته ) طويل يغطي ظهرهـا كله

بيضه وجسمها روعه رشيقه



المها : حبوبه حيل عمرها 20 سنه وهي رفيجه أمل الروح بالروح

مخلصه دراسه وقاعده بالبيت لا شغله ولا مشغله

حنطاويه وشعرها أسود لحد نص ظهرهـا

تعشق شعرهـا وتموت لو طاحت شعره وحده بس



الدانه : عمرها 18 سنه ملامحها روعه طيبه وحبوبه حيل

حنطاويه وشعرها لحد كتفها بني هااااااديه وايد



وأخر العنقود العنود : طيبه شعرها أسود كثيف لحد نص ظهرها

اللي يشوفها أول مره يعتقد أنها مغروره والعكس صحيح

بيضه وعمرها 17 سنه ورفيجه دلال



..____ ذولا هم أهم الشخصيات واللحيـن اخليكم مع القصه ____..



الجزء الاول



..____ بيت بو حمد _____..



في غرفه دلال وأمل

كانت أمل بالحمام ( الله يعزكم ) تسبح

ودلال تسوي شعرها وداشه جو مع الاغنيـه



"يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليــه

اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيــه

ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتــك

لو طلبته عيونه جاتك وانت تتغلى عليه



لك حبيب يموت فيك حس به الله يهديـك

هو منشغل باله عليك وانت ما فكرت فيـه

كنك الماي لضماه وفرحته ولمسة شفــاه

وانت حلمه في الحياة وانت كل اللي يبيـه

يابعدهالدنيا ليه .. "



دلال كانت تعشق هالاغنيـه ماتدري ليش وكل ماسمعتهـا دخلت جو معـاهـا

وأي أغنيه لراشد الماجد كانت تحطيم عندهـا



طلعت امل من الحمام ( الله يعزكم ) وهي منزعجه من صوت المسجل



أمل بصوت عالي علشان تسمعها دلال : دلول قصري شوي تراج أذيتينـا

دلال ماسمعتهـا لانه صج صوت المسجل وايد عالي قالت : هلا ..؟!!! ماأسمعج ..

أمل راحت صوب المسجل وبنده وهي تقول : وين كريم الاساس

دلال وهي تأشر بالمشط على الدرج اللي جنب السرير : هنااكـ .. بالدرج اللي فوق

أمل راحت وطلعت الكريم من الدرج وقعدت على السرير وهي تقول : تصدقين دلول

دلال وهي تلف شعرها : شنو ..؟!!

أمل ببتسامه : مشتاااقه حق عمتي حيييل

دلال وهي تتنهد : أنا اكثر

أمل بخبث : مو لله علشان عيالهـا ههههههههه

دلال ألتفتت عليها وهي تقول : عن التلميح مع ويهج يالدبه

أمل وهي تضحك : ههههههههه وي فديتني رشيقه ريشه ريشه مو بنت ههههه

دلال : هيهيهيهيهههيهيه ضحكتيني

أمل بعبط : أدري انه دمي خفيف ماله داعي تذكريني

دلال : ياملاغتج مادري على من طالعه مليييييغع

أمل وقفت جدام المنظره وهي تقول : على أختي حبيبتي



دخل عليهم حمد وهو متخصر : بنطر واااايد ؟

دلال ألتفتت عليه : صبر شوي بس أخلص من شعري وأطلع لك ثيااب

حمد : شنطر بعد ...؟عمتي وصلت وأنا مالبست شنو أطلع لهم مبهدل جذي ؟

دلال فتحت عينها على كبرها وأثار الصدمه على ويها : أأأأأأأأأأأأحلــــف

أمل وهي تدهن ويها وتضحك : وي أسم الله على قلبج لا ينط لج عرج بس كل هذا علشان مشاعل

دلال ألتفتت عليهـا بغضب : مشااعل بعينج

أمل ماتت ضحك عليها : زين زين لا تضربينا روحي طلعي ثياب حق أخوج

دلال وهي متكتفه : هو أخوي بروحي يعني .. أخوج أنتي بعد ليش ماتطلعين له ؟؟

أمل : شوفت عينج مشغوله مع ويهي الحلو هههههههههه

دلال بقهر : يااااكرهج ( ألتفتت على حمد وقالت له ) يلا جدامي على غرفتك خل اطلع لك ثياب

حمد وهو طالع : زيــن لا تزفيــن ..



..__ راحت دلال غرفه أخوها وتفاجأه لما لقتها نظيفه __..



دلال والابتسامه مرسومه على شفايفها : وي وي وي من متى هالترتيب والتنظيف

حمد بفرحه : أعجبج ..

دلال وهي متجه صوب الكبت : ووي فديتك أنا

( بطلت الكبت ونظرها يتنقل مابين ثيابه وهي حاطه صبعها على شفايفها وتفكر )

دلال : أمممممممممممم .. تبي تلبس ثوب وله بنطلون ..؟

حمد : أبي ثوب ..

دلال تبي تلعب بأعصابه شوي : بس البنطلون أحلا عليك

حمد : بس أنا أبي ثوب

دلال ( والله لا أطفشك هههه ) : وأنا قلت بنطلون

حمد بأصرار : أبي ثووووووووووب

دلال وهي متخصره : بنطلون ..

حمد بأصرار أقوى من اللي قبله : ثوووووووووووووووب

دلال قامت تلعب دور الاخت الكبيره : أنا الكبيره وأعرف شللي يناسبك أنت ياهل شعرفك ..؟

حمد بغضب : أنا اللي بلبس وله أنتي أبي ثوب يعني ثوب

دلال وهي تطالع اظافرها بلا مبالاه : البنطلون أحلا

حمد بصوت عالي زلزل الغرفه : ثوووووووب ( قعد يأشر لها بصبعه ) واااللله أذا ماطلعتي لي ثوب واااااالله أعلم أمي واالله

دلال وهي متكتفه ورافع واحد من حواجبها : لا والله تهددني سوها لو فيك خير



حمد من القهر اللي فيه عطاها ظهره متوجه لباب الغرفه ناوي يروح يعلم أمه

دلال لحقته بسرعه ومسكته وهي تقول : أنت محد يتغشمر معاك .. تعال خل ألبسك ثوب لا تموت علينـا بس



..__ تحت بالصاله __..



كانوا أم جاسم وأم حمد قاعدين سوالف وضحك

أم حمد ببتسامه : ألا عيالج وينهم ماأشوفهم ؟

أم جاسم : خذاهم محمد ( بو حمد ) الميلس

أم حمد : ووووي ليش أبي أشوفهم وأسلم عليهم

مادري والله عنه أنا دخلت الصاله شفته هو مع العيال رايحين صوب الميلس



ألا بو حمد مع الشباب داشين

كلهم : السلام عليكم

أم حمد + أم جاسم : وعليكم السلام والرحمه

دخل بو حمد وقعد

جاء جاسم وباس راس أم حمد : شلونج خالتي عساج بخير

أم حمد : تحب الكعبه أن شالله .. أنا بخير أنت شلونك وشلون الشغل معاك ؟

جاسم وهو يقعد جنب خاله : والله تمام .. الحمدالله



جا بعده مشعل وباس راس أم حمد : شلونج خالتي ؟

أم حمد : الحمدالله زينه شلونك أنت ..؟

مشعل قعد جنب امه وقال : تمام ..



أما خالد قعد على طول بدون مايسلم

أم حمد : هووو ..؟ وأ،ت ليش ماتسلم ؟

خالد وهو يضحك : هههههههه السلام مره مو مليون ..شنو ولع

أم حمد وهي تضحك : صج أنك بخيل

خالد وهو يضحك : ههههههههه شدعوه خالتي مو لهدرجه

بو حمد : الا بخيل ونص .. لك وي تتكلم بعد ( يكلم أم جاسم وأم حمد ) من شوي اقول له سلفني شريط عنده بالسياره يقول لي لا خالي أسمح لي ماأقدر .. مستكثر على شريط ههه

خالد : ههههههههههه تدري ليش قلت لك ماأقدر

بو حمد وهو رافع واحد من حواجبه والابتسامه على شفايفه : ليش أن شالله ؟

خالد : هههههههههههه لاني أنا أصلا متسلفه من عند واحد من الربع



ألا حمد نازل ومستانس

حمد ببرائه وعفويه : السلام عليكم

كلهم : وعليكم السلام

راح حمد سيده عند عمته وباسها على خدها وهو يقول :شلونج عمتي

أم جاسم اللي تموت عليه: وي فديته أنا .. زينه حبيبي شلونك أنت ..

حمد : أنا زيـن

وسلم على خالد ومشعل وراح عند حبيب قلبه جاسم وسلم عليه

جاسم : الله الله الله كاااشخ غلبتني صراحه طالع احلا مني مع ويهك هههههههه

حمد وهو يضحك : ههههههههه أصلا أنا من زمان احلا منك

جاسم : يامغرور هههههههه

حمد قعد جنب جاسم



أم جاسم لحمد : ألا وين خواتك

حمد : فوق يلبسون

أم جاسم : سنه لين يلبسون

حمد بعفويه : دلع بنات ههههههههه



ألا دلال نازله

وبصوت ناعمه وهادي : السلام عليكم

كلهم : وعليكم السلام



سلمت على الكل بستثناء واحد من الاحراج نست تسلم عليـه

وقعدت جنب أمهـا



خالد يطالع جاسم وهو يضحك وجاسم يبادله نفس الضحكه

خالد بتلميح : اقول جاسم السلام حق ناس وناس ؟

جاسم وهو يضحك : ههههههههههههه الظاهر جذي



حمد اللي مسوي فيها كبير : دلول سلمي على مشعل فشلتينا

دلال كان ودها الارض تنشق وتبلعهـا من الاحراج

قامت سلمت على مشعل ( باليد طبعا ) ورجعت قعدت

ومشعل ولا هامه عادي عنده سلمت عليه ولا ماسلمت كله واحد



..____ قعدوا يسولفون شوي وبعدها حطوا الغداء الشباب راحوا الميلس والبنات راحوا غرفه الطعام __..



.. بعد الغداء ..



خالد : آآآآآآآه الحمداللـه تسلم يد اللي سواه والله

بو حمد اللي كان يسولف مع جاسم قال حق خالد : بالعافيه ياولدي

ورجع يسولف مع جاسم

خالد لحمد : ألا حمووود وين الحمام ( وأنتوا بكرامه )



( خالد عمره ماركب فوي من يوم ماعدلوا شغلات .. هدموا وبنوا يعني مايدل مكان فوق كلش )

حمد حب يستهبل عليه قال له : روح فوق أول باب بتحصله ع اليسار هو الحمام

( بو حمد ماكان منتبه لـ ولده ولا سمع شقال )

قام خالد وسمع كلام حمد



وصل عند الباب اللي وصفه له حمد

قال بستغراب بقلبه

* هذا حمام ؟؟ شدعوووه ..؟؟ شكله مايبين أبد انه حمام ..؟؟ غريبــه *



فتح البـاب لقاها غرفه ورديـه

فيها سريريـن واحد منهم مليـان دباديب والثاني عليه دبدوب واحد بس

وريحت الغرفه عطر وبخور

خالد بقلبه : * الظاهر هذي غرفه دلول وأمول *

زاد فيه الفضول طل براسه داخل الغرفه لقى مكتب عليه كتب وايد وكوب فيه قلامه أكثر

وفوق المكتب فيه دبدوبين لونهم أبيض ماسكيـن قلب مكتوب عليـه ( I Love you )

وطوله ثانيه عليها جهـاز الكمبيوتر اللي مابقى دبدوب ألا وحطوه حولـه



وسط هالفضول اللي كان عايش به خالد جات يد على كتفـه

ألتفت بسرعه وراه من الخرعه



خالد وهو يتنهد : أأأأووووووف وقفت قلبي يالــ ....

مشعل وهو يضحك : شتسوي هني ؟

خالد بقهر : حموود الهيس قلت له وين حمامكم قال لي أول باب ع اليسـار

( يطالع الغرفه ) وهذا أول باب ..

مشعل وهو يسكر باب الغرفه : بالله عليك هذا شكل باب حمام .. غبي أنت ..؟

خالد : شدراني أنا بعد ( ببتسامه عريضه )البركه فيك حافظ أماكن زوجه المستقبل عدل

مشعل تنرفز وقال : شقصدك ؟

خالد : ولا شي .. يلا أمش جدامي ورني الحمام

مشعل وهو رافع واحد من حواجبه : وضح وضح أكثر ؟



.._ في هاللحظه كانت أمل راكبه على الدري ولما سمعتهم يتكلمون وقفت تسمع شيقولون _..



خالد بستغراب : مشعلوووه شفيك متسبب أنت .. تبي تتهاوش كلمه قلتها بتحاسبنـي عليهـا

مشعل بنبره غضب حاده : أسمع خلود ترى أذا قصدك أني أحب دلال تراك غلطان دلال ماتهمني والله حالها حال غيرهـا وأنت بنفسك تدري أني ماأطيق حركاتهـا وتصرفاتها الطفوليـه

وبعديـن هي اللي تحبني مو أنا

لو دلال أخر وحده بالعالم ماأفكر فيهـا هي مثل أختي لا أكثر ولا أقل فهمت وله أرجع أفهمك



خالد بقلبه ( ولييييييه فتح لي محاضره ) : زين زين درينـا بس فتح لي محاضره وبعدين لا تتكلم بصوت عالي لو تسمعك دلال وله أمل شبيكون موقفك هاا ؟

مشعل : ماقلت شي غلط أنا وأذا بيسمعون خل يسمعون .. كلام الصج صار ينزعل منه هالايام

خالد وصل حده من مشعل : اقول يلا جدامي ورني الحمام ابي اغسل يدي

مشعل : زيــن .. لا تقعد تتشرط ... طرار ويتشرط بعد

خالد : هههههههههههههههه يلا أمش



.._ أمل كانت منصدمه من اللي سمعته _..



أمل بقلبها : * من يكون هذا علشان يتكلم عن دلال بهلطريقه .. ماله حق أصلا انه يفتح حلجه بحرف واحد عن أختي مادري على شنو شايف نفسه هالمغرور *



.. راحت صوب الحمام لقت مشعل واقف عند الباب ينطر خالد يطلع علشان ينزل معاه الصاله

مشعل ببتسامه : هلااااا أمل شلونج

أمل من دون نفس : بخيــر

مشعل : شلون الدراسه معاج ؟؟

أمل : بخيــر

مشعل حب يتغشمر معاها شوي : كله بخير بخير نوعي شوي هههه

أمل بغضب : والله كيفي أتكلم بالطريقه اللي أتعجبني عندك مانع ؟

مشعل بستغراب : شفيج الله يهداج أتغشمر معاج !!

أمل : ماأبيك تتغشمر معااي غصب هو ..

مشعل بستغراب اكبر : أمل شفيج ..؟

أمل بصوت عالي شوي: مافيني شي يــه ..

مشعل بحده : أمل عدلي أسلوبج معااي أنا أكلمج عدل وبأحترام كلميني عدل

أمل : والله أسلوبي جذي أذا مو عاجبك لا تكلمني



توه بيتكل مشعل ألا خالد طالع



خالد ببتسامه عريضه : هلاااااااا والله أمول شلونج ؟

أمل : الحمدالله بخير ( طالعه مشعل من فوق لين تحت وقالت ) عن أذنك خالد ( ودخلت الحمام وسكرت الباب بقوه )

خالد بتعجب : يه ؟ شفيهـا ..؟؟

مشعل اللي مستغرب من تصرفها : علمي علمك ؟؟

خالد : أنت مزعلهـا بشب ؟؟

مشعل وألف علامه أستفهام مرسومه على ويها : أصلا توني اللحيـن شايفهـا

خالد : عيل شفيها معصبه وحالتها حاله ؟

مشعل : مادري واللـه



خالد توه بينزل بس شاف مشعل واقف ماتحرك



خالد بستغراب : مابتنزل ؟

مشعل : بلا بنزل بس بعد ماأعرف شفيها قالبه الدنيـا على راسهـا

خالد : كيفك أنا عن نفسي بنزل تحت ..



.._ نزل خالد وبقى مشعل في مكانه ماتحرك شبر واحد وهو متكتف _..



طلعت أمل من الحماما لقته مرتز جدامهـا

قالت : أووووووووووف ..

توها بتروح بس مشعل حط يده على الطوفه على شان ماتقدر تطلع

مشعل بصوت هادي : ممكن أعرف شفيج علي ..؟

أمل بغضب وهي متكتفه : مو شغلك ..

مشعل وهو يحاول يمسك أعصابه لاخر لحظه : مو على كيفج .. لانه أسلوبج يوحي أني مزعلج بشي .. قولي لي يمكن زعلتج بدون ماأقصد

أمل بنبره حاده وغضب : شفيك أنت ماتفهم قلنالك مافيني شي غصب تطلع فيني علــه ..!؟

مشعل أعصابه أفلتت : أمل ألزمي حدودج وأحترمي نفسج ...

قاطعته وهي تقول : محترمتهـا من قبل لا أعرفك .. واللحيـن ممكـن توخر أبي أنزل تحت

مشعل كان وده يعطيها ذاك الكف اللي تترقد بأسبابه بالمستشفى سنيـن

لكنه رجع تمالك أعصابه من يديد * اللهم طولج ياروح *: ماني موخر ألا لما أعرف شفيج

أمل بقهر : أوووووووووووووه ( وخرت يده وتزلت تحت الصاله وماعطت فرصه يتكلم )..



..___ مر الوقت ورجعوا أم جاسم وعيالها بيتهم ___..



بيت أم جاسم

بالغرفه عند خالد كان مشعل قاعد ويهذر عند راس خالد اللي صدع بأسبابه

خالد لاهي مع الكمبيوتر ومشعل يشكي الحال



مشعل بقهر : أمووت وأعرف شفيها علي ماسويت لها شي ياأخي أصلا ماشفتهـا ألا بعد الغداْ

أوكي نفترض أني مزعلـهـا بالايام اللي طافت زين ليش ماقالت لي يمكن زعلتها بدون قصد

وأعتذر لها وبتنتهي السالفه أما أنها تكلمني من طرف خشمهـا وبنفس خايسه صراحه هذا اللي يعل القلب .. شمسسسسسسوي أنا شمسسسسسوي ..؟

خالد لفت الكرسي عليه وهو يقول : قسما بالله مشعلووووه أنك هذااااااااااااار درجه أول سندرتني ياأخي

مشعل : تدري شلون انا الغلطان اللي جاي أشتكي لك مع ويهك ..

خالد : حد قالك فاتح برنامج أفتح قلبك هني أنا ؟؟ ( ببتسامه ) صاير لي جنك عيوز ماكلين عشاها

مشعل ضحك رغم القهر اللي فيه : هيهيهيهيهيهيه تنكت مع هالوي

خالد : لا أستخف دمي هههههههههههههه

مشعل قام وهو يقول : هههههههه أروح عند الربع وايد أحسن من مجابل ويهك

خالد : الله معاك سكر الباب وراك ماعليك أمر

مشعل طلع وسكر الباب وراه بدون مايراااادد كعادته

الجـزء الثـاني



نزل مشعل الصـاله ولقى سالم قاعد بالصاله

يطالع مباراه ومطوول ع التلفزيون بطريقه مزعجه ..



مشعل بقلبه ( شفيه هذا وايد ماخذ راحته )

راح صوبه وقال : لو سمحت قصر شوي ع التلفزيون تراك مو بروحك بالبيـت ..

سالم طنش له ولا رد عليه..

مشعل بصوت شبه عالي : هييييه أنت أكلمك وله أصمخ ..

سالم تضايق من اسلوب مشعل معاه وقال له : شنو هييييه ياهل عندك أنا .. ريال طالع الشيب بويهي كبر ابوك تقول لي هييه..

مشعل : الله يرحمـه ... واللحين ممكن تقصر شوي تراك سندااره ..

سالم بغضب : مشيعل عدل ألفاظك تراني محترمك وساكت عنك ليش انك ريال طولي ..

مشعـل راح صوب التلفزيون وبنده وهو يقول : شكلك بطولها وهي قصيره .. فمـان اللـه

توه بيطلع الا بذاك الصوت الغاضب اللي يناديـه

سالم : مـــشــــعـــــل

مشعل وهو معطي سالم ظهره وهو متكتف : خــييييييـــر ؟

سالم قرب صوبه وقال بحده : ترى مو كل مره بسكت لك .. والفاظك هذي لازم تعدلهـا

مشعل ماهتم لكلامه: عن أذنك ..



طلع من البيـت وسكر الباب بقوه ..

مشعل كاااان يكره هالانســان كره العمــى ماايواطنــه ..

وهو أكثر واحد من أخوانـه ..

.. يكرهه ..





.. سالم رجع قعد على الكرسي وهو يتعوذ من أبليس ..

: .. أعوذ بالله منك ياأبليس ..



..____ بيت بو ريم_____..



.. العنود كانت تسولف مع دلال ع التلفون ..

.. ضحك وغشمره كعادتهم ..



دلال : ياحظج عنود اليوم غايبه شعليج ماشفتي الابله اللي جابوها بدل ابله العربي مغثه واللـه ..

العنود بصدمه : حللللفي .. بدلوها ...

دلال : لا شدعوه جابوها مؤقت يقولون أبله العربي ماأخذه اجازه مرضيه ..مادري شفيها واللـه ..

العنود : أسم الله عليهـا فديتها ترجع لنا بالسلامه أن شاللـه ..

دلال : أحم أحم نحنوا هنا ههههه

العنود : ههههههه يه شفيج حرام ادعي حق ابلتي

دلال : ههههههههه لا مو حرام من قال انه حرام اصلا .. ههههه .. اقول حبي روحي جيبي ورقه وقلم أحسن لج بدل هالهذره اللي مامنها فايده ههههههه

العنود وهي تضحك : كااهي الورقه بحظني والقلم بيدي قولي يلا ههههه

دلال أبتدت تعطيها الواجبـات : شوفي عندنا واجب عربي صفحه 15 .. أوكي

العنود وهي تسجل عندها بالورقه : عربي صفحه 15 .. أوكي وبعد

دلال : وشرعيه حفظ الايـه ..

العنود بستغراب : أي آيــه ؟؟

دلال : ليش هو في غيرها ..؟ اللي خذنها اول امس ..

العنود وهي تسجل عندها : اهااا عرفتها هههههه أوكي وبعد



..____ وقعدت تنقلها دلال الواجبات اللي كثر شعر راسهـا_____..



العنود : أوووووووف كل هذاا .. والله تعب ..

دلال وهي تضحك : هذا غير القصاص اللي على الصف كله .. صفنــا وصفكم

العنود بغضب خفيف : خلـ تولي ماني كاتبته عندي عذر ههههه بقول لها غايبه أبله ..

دلال : هههههههههههههههههه مو شغلها هذا ..

العنود حطت الورقه جنبها وهي تقول : ماعلينا من المدرسه وسوالف المدرسـه ..

اليوم بنروح السوق علشان نكمل أغراض العرس تجين معانا ؟؟

دلال : اكييييييييييييد هههه أفاا عليج بس من اللي بيوديج ؟

العنود : يعني من غيرها ريمووه .. مهووي لين اللحين ماطلعت سيارتها

دلال : أوكي اذا بتكون ريموه معانا مابتمانع مامي..ولا حتى بابي

العنود : أشوه طمنيني على بالي مابتجيـن .. ولا تنسين تقولين لامول تجي لانه مهووي مشتاقه لها حيل سندرتنا أمس قاعده وتتفدى فيها ههههههه

دلال بدلع مصطنع وهي تسوي روحها زعلانه : شفتي مهووي تتفدى أمول وأنا محد يتفداني .. ولا حد معبرني بالاساس .. الشكوى لله بس

العنود وهي تضحك : ههههههههههههه بس اشتغلنا بالغيره ..

دلال تسوي روحها تصيح : أهئ أهئ لا تكلميني يالدبه هههه

العنود : وووي فديت دلولتي أنا فديت حياااتي دل دل ههههههههههه

دلال وهي تضحك : ههههههههههههههههه دل دل بعينج

العنود وهي تضحك : ههههههههههههههه يلا يلا سكري بعد عمري انتي ..بروح اشوف ريموه تراها صايره وايد تنسى هههه

دلال : أوكي عمري سي يو

العنود : سي يو 2





..____ سكرت العنود من عند دلال وقامت طيرااان غرفه الريم وطقت الباب_____..



العنود بصوت عالي : ريمووووه



الريم اللي كانت تسوالف مع فهد خطيبهـا قالت له : حبيبي أخليك اللحيـن أوكي

فهد : وين عمري تو الناس توني متصل مايمدي

الريم : صار لك ساعه ونص

فهد وهو يضحك : ههههههههههههه ماحسيت فيهم هههه

الريم : معذور ههههه يلا عمري بس اشوف عنود شتبي وارجع اتصل لك

فهد : هههه أوكي ناطرج مو تنسيني

العنود : وانا اقدر ؟؟ يلا سي يو

فهد : في حفظ الرحمن ..



سكرت من عند فهد ونادت على العنود علشان تدخل ..

دخلت العنود وهي متخصره : سنـــه يعني ..

الريم طالعتهـا وهي رافعه واحد من حواجبهـا يعني * قولي شعندج *

العنود ببتسامه عريضـه : ريمووه ... حياتي أنتي بعد قلبي بعد طوايفي ..أذكرج وله ذاكره ؟؟

الريم وهي تأشر لها بصبعها اللي مقربته صوبه حلجها : وااااااالله العظيم عنود لوماتذلفين عن ويهي مايحصل لج طيب ..

العنود بستغراب : لييييييييييييييش ؟

الريم : تراج سندرتيني كم مره اللحيـن جايـه تذكريني هـااااا كم مره ؟

العنود : أخاف تنسين

الريم : ماخرفت لين اللحيـن علشان أنسى بسرعه

العنود قعدت جنب اختهـا وحظنتها وهي تقول : فديتج أنا ليش عصبتي اللحيـن

الريم : ماعصبت بس انتي تنرفزين

العنود باستها على خدها وهي تقول : خلاص آسفه ..

الريم : خلاص خلاص سامحتج ..

العنود بفرحه : أصلا ماتقدرين تزعلين علي .. أنا دلوعتج مو هههههه

الريم ببتسامه : واايد ماخذه مقلب بعمرج أنتي

العنود : هههههههههه من حقي ..



الا جوال الريم يرن وكان المتصل فهد ..



العنود بلقافتها المعتاده : من من ؟؟

الريم : فهووودي ..

العنود ببتسامه عريضه : تكفين حطيه سبيكر خلـ اسمعه شيقول ههههههههه

الريم وهي تضحك : ههههههههه وانتي شلج خص

العنود : هههههههه تكفين تكفيـن عمري بلييز



ردت الريم عليه وحطته ع السبيكر



الريم : ألووووو

فهد : هلا براعيه أحلا ألووووو

الريم : ههههه هلا حبيبي ... شفيك متصل ؟؟ توني مسكره من عندك ماكملت دقيقتين

فهد بعبط : صج والله ؟ على بالي صارت ساعتين هههههههههه

الريم وهي تضحك : ههههههههههه فهــــد ..

فهد : عيونه وقلبه وروحه أمري



الريم صار ويها أحمر لانه العنود كانت تضحك بصوت واطي ..



الريم : سكر حبيبي لاني بطلع االلحيـن بروح أكمل أغراض العرس لما أرجع اكلمك

فهد بعناد : ماني مسكر.. وبعدين شلون تطلعيـن بدون ما تقولين لي ماني ريلج أنا..؟!!

الريم : كنت بقولك لما البس وأخلص

فهد : دامج ماخذيتي راايي ماكو طلعه الا باجر وعقابا لج تقعدين تكلميني لحد الليل وكيفج عاد



العنود فتحت عيونها على كبرها

وقالت بصوت واطي أشبه بالهمس: على كيفه هذا ..



فهد : ألوووو وينج ..

الريم بدلع : خير

فهد يتلذذ بتعذيبها * ههههههههه * : الحلوين أزعلوا

الريم : مالك خص ازعل وله ما أزعل لا تكلمني ..

فهد وهو يضحك : هههههههههههههههههه فديت الزعلانين أنا ...

ولا يهمج تبين أراضيج أراضيج كم ريم عندي أنا

وحده وذابحتني بدلعها ورقتها وجمالهـا أخ على جمالها بس ملاك ملاك مو بشر ههههههه



الريم بخجل : فهـد ترى عنود جنبي تسمعك شتقول ..

فهد وهو يضحك : هههههههههههه حلفي .. عطيني أكلمهـا خل اجننهـا شوي

الا العنود انقزت وطلعت اللي بقلبها كله : هيييييييه انت فهوود مو على كيفك ماتخليها تطلع نبي نروح السووووق نبي نكشخ حق عرس اختي وله تبي الناس تقول عرس اختها ورايحه مبهدلـه

فهد وهو ميت ضحك : لحظه.. لـحظه.. لحظـه .. وحده وحده علي.. الناس تسلم أول مو تزف هههههههههههههههه

العنود : والله أنت تبط الجبد

فهد : والله هذي مرتي وأنا حر فيهـا دافع مهرها من جيبي

العنود بقهر : ترى مثل ماهي مرتك يالدب هذي اختي .. مع فيسك ولين اللحين ما جات عندك يعني ابوي ولي أمرها مو انت

فهد : ههههههههههههههههه بس حبيبتي ماترضى تطلع بدون شوري وتتركني زعلان عليهـا صح ريم ؟

الريم : صح حبيبي .. وأنا اقدر اصلا

العنود بقهر وهي شوي وبتصيح : مو على كيفكم ريم بتوديني السوق علشان اشتري لي اكسسوارت للعرس غصب وله طيب

فهد يموت بحرق الاعصاب : هههههههههههه خيالج واسع

العنود بغصه وصوت مليان بكى وبينها وبين الدموع شعره : مو على كيفك تتحكم فينا .. أحنا اذا بنطلع ما بناخذ شورك فااااااااااهم

فهد : انا اتحكم بمرتي وهذا من حقي صح رمرومتي هههه

الريم وهي تضحك : ههههههههه صح فهودي



العنود طالعه الريم وعيونها متروسه دموع لو أرمشت سالت أنهـار من الدموع على خدودهـا

طلعت من غرفه الريم وهي في قمه غضبها ..



الريم لفهد : حرام عليك فهد كاهي عصبت وصاحت

فهد وهو يضحك : ههههههههه من صجها ذي صدقت ..عطيني عطيني أكلمها

الريم : طلعت من عندي شكلها راحت غرفتها خل أروح اراضيها ..

فهد : ههههههه أوكي عمري .. ولا تنسين تراضينها بـ.. نيابه عني

الريم : اوكي حبي سي يو

فهد : فمان اللـه



..____ بيت بو حمد_____..



راحت دلال الغرفه حق أمل أول ماسكرت من عند العنود



دلال وهي حاطه ريل على ريل وقاعده على سريرهـا : من صجج أنتي .. ليش ماتبين تجين معانا أبوي راضي وأمي بعد .. ليش ماتبين ؟

أمل اللي قاعده على سريرها ومتربعه وعينها بالكتـاب وحولها كم كتاب وكم قلم ودفترين : على تطبيق باجر .. ووااجبـات شكثر

دلال : انزين انا بعد عندي واجبات وايد بحلها لما أرجع

أمل : لا لا دلول مابي بقعد أدرس وبعدين بروح مع امي اشتري لي أكسسوارت ونعل ..

دلال : كيفج واللـه أنتي الخسرانـه ..



ألا تلفون الغرفه يرن ..



أمل ألتفتت عليه ورجعت طالعت كتابهـا

دلال بستغراب : ليش ماتردين ؟

أمل : مالي خلقهـا

دلال بستغراب أكبر : من ذي ؟

أمل : نوف في غيرهـا ..من مساعه تتصل ما أبي ارد عليها

دلال بتعجب : ليش شصاير ؟ متهاوشين انتوا ؟

أمل طنشت لهـا ولا ردت



قامت دلال وراحت صوب التلفون وردت عليهـا

دلال بصوتها الناعم : ألوووو

نوف : ألوو هـلا أمـل بلييييز سمعيني واللـه مــ .......

قاطعتها دلال : أنا دلال مو أمل

نوف : هلا والله دلال شلونج

دلال : الحمدالله زينه شلونج انتي

نوف : الحمداللـه .. دلال أمل جنبج ..؟

دلال طالعت أمل اللي مطنشه لها وعينها مازالت بالكتاب : أي جنبي

نوف : عطيني أكلمهـا بلييز ..

دلال : أوكي لحظه .. ( تكلم أمل ) أموول نوف تبيج

أمل طنشت لها

دلال لنوف : هي مشغوله اللحيـن تبيني أوصل لها شي ؟

نوف يأست : لا لا .. خلاص أنا اتصل لهـا بعديـن

دلال : أوكي على راحتج ..

نوف : مع السلامه عمري

دلال : مع السلامه



سكرت من عندهـا



دلال لأمل : شسالفه ؟؟

أمل بلا مبالاه : ماكو شي ..

دلال بستغراب : شلون ماكو شي والبنت شوي وتصيح على التلفون

أمل سكرت كتـابهـا وجمعت دفاترها والاقلامه وقامت من سريرهـا وهي تقول : مطلعه علي سوالف بالمدرسـه ..

دلال بستغراب أكبر : نــــوف ..؟!!!!!!!!!!!!!

أمل وهي متجها صوب شنطة المدرسـه : أي نوف ..

دلال : بس نوف رفيجتج من الاعدادي ..؟!!

أمل وهي تحط كتبهـا بالشنطه : ماادري .. ماادري.. عنهـا ..



توها بتطلع من الغرفه أمل ألا دلال تقول : امول لا تصدقين أي كلام ينقال عنها ألا لما تتأكدين منهـا بنفسج

يمكن وحده ما تواطنكم ومحتره من صداقتكم القويه تبي تفرقكم ..

أمل التفتت عليها وعلامات الغضب على ويها : واللي يقولج اني سمعتها بأذني وهي تتكلم ؟؟

دلال سكتت ولا تكلمت بحرف ..

طلعت أمل من غرفتهـا وهي معصبه حدهـا

عكرت مزاجها نوف بأتصالهـا



..____ بيت بو ريم_____..



طلعت الريم من غرفتها تدور ..العنود ..

نزلت الصاله مالقتهـا

الريم بستغراب : وين راحت ؟؟



راحت فوق على غرفتها ..

فتحت الباب لقت الدانه قاعده تدرس

الريم بتسأل : دنوي وين عنود؟

الدانه : توها من شوي جاتني معصبه قعدت تصارخ وطلعت ..

الريم بتسأل أكبر : وين راحت ؟

الدانه : مادري شوفيها بالصـاله

الريم : توني جايه من الصاله مالقيتها

الدانه : عيل بالحديقه



طلعت الريم من غرفه العنود والدانه

ونزلت الصاله ..وطلعت ع الحديقـه

شافت العنود قاعده مع مها على الكراسي الموجوده بالحديقه



راحت صوبهم وهي متخصره وتقول : عنوودوه عفست البيت وانا أدور عليج ..وانتي قاعده هني

العنود وهي تتحاشى تشوفها : واللحين لقيتيني صح ..قولي شعندج

الريم : الحلوين زعلانين ..

العنود : مالج خص

المها وهي تضحك : وووووي متزاعلين انتوا ؟

الريم ببتسامه : فهوود رفع ضغطها وبلشني فيها ..

المها : هههههههههه ليش شقال لها

الريم : قال لها مافي طلعه دام اني ماأخذت شوره من البدايـه على انه غشمره عاد اختج تدور الزعل

العنود : والله بو راس ريلج ثقيل طينه يبي يستخف دمه علي ..

المها ماتت ضحك : ههههههههههههههههه حلوه بو راس ..

الريم تسوي روحها معصبه : هييييه أنتي وياها عن الطنازه على فهوودي

العنود : من زينه فهودج اللحيـن يلوع الجبد جييييييييييييييييييييييييييكر وغصب يسوي روحه حلو يتمييييلح مادري على شنو

المها بحالميه تبي ترفع ضغط الريم : الا ملاااااااااااااااك يهبل يهـبل .. وسيييييييييييييييييم كنت حاجزته بس ريموه باقته

الريم وهي تضرب المها على كتفها :جـب يالحمار صج ماتستحين ريلي وتتغزلين فيه جداامي ..

المها وهي حاطه يدها على كتفها من قوه ضربه ريم : آآآآآي عورتيني شفيج دفشه جذي

الريم لعنود : عنودوه اذا بطولين بالتغلي ترى من جد ماراح نروح نطري مهووي لين تطلع سيارتها وخل توديج

العنود وهي فاتحه عيونها على كبرها : شنـــــــو .. سيارة مهووي بتطلع الاسبوع الجاي شينطرني ؟

وبعدين انا وعدت دلول انه نمر عليها اليوم علشان تجي معانـا

الريم : عيل قومي بدلي ثيابج بنطلع بعد شوي .. لج 5 دقايق مالبستي بسرعه بطلع وبخليج ..

العنود قامت بفرحه : صج واللـه مشكوووووووووووووووره فديتج

الريم بغرور مصطنع : بنات مايجون الا بالعين الحمره يلا جدامي دخلي بدلي ثيابج أشوف

العنود قامت طيراااااان داخل علشان تبدل ثيابها

المها وهي تضحك على منظر العنود : ههههههههه ينت البنت

الريم وهي تضحك : هههههههههه مو مصدقه انها بتطلع ههههههه



كلهـا كم دقيقه وخلصت لبس العنود

والريم نفس الشي كانت لابسه عبايتها وشيلتها

وقاعده بالصـاله حاطه ريل على ريل تطلع التلفزيون ..

نزلت العنود وهي تلف الشيله .. : ريموه خلصت يلا خل نطلـع ..

الريم طالعتهـا وقالت بستغراب : بتروحين جذي السوق .. مطلعه قذلتج وحالتج لله

العنود ببتسامه عريضه : لا وي شدعوه بتغشى أنا ..

الريم : أهاااا على بالي بعد ..( قالت وهي قايمه ) يلا مشينا

العنود راحت صوب التلفون : لحظه لحظه بتصل حق دلول علشان تجهز ..

الريم وهي طالعه : أوكي عيل أنطرج بالسياره مو تتأخرين

العنود : أن شالله



اتصل العنود بيت دلال ..

ردت عليهـا أم حمد : ألووو

العنود : هـلا خالتي شلونج ..

أم حمد : انا الحمدالله تمام شلونج أنتي ؟؟

العنود : أنا زينـه ... خالتي وين دلال ..

أم حمد : فوق بغرفتها تلبس ..

العنود : أهاااا أوكي عيل خالتي ماعليج أمر قولي لها تجهز لانه اللحيـن بنمر عليهـا

أم حمـد : أن شالله حبيبتي

العنود : مع السلامـه

أم حمد : مع السلامه

الجـزء الثـالث



مـرت الريم بيت خالهـا اللي هو بيت دلال ..

ثواني وطلعت دلال



دلال وهي تركب السيـاره : السلام عليكم

الريم ببتسامه : هلا والله بدلولـه حبيبتي شلونج عمري

دلال وهي تسكر باب السياره : بخير بشوفتج حياتي شلونج أنتي

الريم : الحمداللـه بخيـر ..

العنود يبلفيت زعلت : وانا يعني بنت البطه السوده ما تسألين عني ولـه بس ريمووه

دلال وهي تضحك: ههههههههههههه توني مكلمتج .. وسأله عن أخبارج .. بس وله يهمج شلونج عنوده ؟

العنود وهي تضحك: ههههههههههههه بخير

الريم ببتسامه وبضحكه خفيفه : ههههههه حشى ياهـل

العنود بغرور : وأفتخر بعد فديتني توني بيبي هههههههه

الريم وهي تضحك : ههههههههه بيبي هطول عيل لا كبرتي شلون ؟

العنود تفشلت قالت : جب جب ههههه

الريم لدلال : ههههه دلوله وين أمول بتتأخر ؟

دلال : ووي لا يكون قاعده تنطرينهـا ..؟ أمول ماراح تجي تقول وراها مذاكره ..

الريم حركت من جدام بيت خالهـا وهي تقول : وأنا حسبالي بتجي قاعده أنطرها فديتها هههههههه



7

7



( خلنا مني طمني عليك ما أنام الليل من خوفي عليكـ ..أنت طيب وهذا هو اللي يهم أنت طيب وغير هذا مايهم )



^

^

النغمه اللي حاطتهـا الريم بجوالهـا



العنود بملل : أوووووووووووووووف صدقوني بو راس متصل سندااره هذا جنه محد خاطب غيره ..

دلال ماتت ضحك : ههههههههههههههههههه

الريم وهو تضحك شافت الرقم طلعت رفيجتهـا أيمان

الريم بصوتهـا العذب : هـلا عمري

أيمان : ريمووه وينج صار لي فوق الـ خمس مرات أتصل ولا تردين كله أنتظار

الريم وهي تطالع العنود بطرف عينهـا : سوري عمري كنت أكلم ريلي ..

العنود بقلبها * (((((أكلم ريلي))))) .. مالت عليه بس مادري شتحب فيـه *

أيمان وهي تضحك : ههههههههه مسرع ماصار ريلج ..

الريم تضحك : خطيبي يعني ريلي هههه



..____ وقعدت تسولف معاهـا لحد ماوصلت الستي_____..



الريم لايمـان : حياتي بسكر اللحيـن لما أرجع البيـت اتصل لج أوكي

أيمان : أوكي حبي مع السلام

الريم : الله يسلمج ..



سكرت من عندها وقالت وهي تبند السياره : يلا نزلوا

نزلوا العنود ودلال وتموا واقفين ينطرون ريم ..

ريم وهي تسكر باب السياره وتقفله : سمعوا لا تبتعدون عني تموا معاي .. مو ناقصه تضيعون مني واقعد أدوركم

ترى الستي شكبره 4 طوابق وين أدوركم .. بخليكم وبرجع البيت

العنود وهي تضحك : هههههههههههه ماتقدرين أصلا

دلال ببتسامه : قلبج مايطاوعج تخلينا وتروحيـن

الريم : هههههههه وايد واثقين بعمركم أنتوا



دخلوا ثلاثتهم الستي ..

..راحوا عند محل أكسسوارات ..

والريم كل ماشافت شي عجبهـا خذته ..

ودلال نفس الشي

بستثنـاء العنود اللي عينها كانت على محل عطورات ودها تروحـه تشتري لها عطر ..



راحت صوب دلال وقالت بهمس : دلول تعالي معاي خلـ ناخذ لنا عطر ونرجع

دلال : نطري ريموه لين تخلص ونروح كلنـا

العنود : شكلها بتنام هني ماخلت شي ماخذته ..ههههههههه وبعدين ماراح نتأخر كاهو جدامنا المحـل خطوتين ونوصل

دلال وهي تضحك بالخفيف : هههههههههههه أوكي قولي لها



راحت العنود قالت حق الريم اللي مارضت بالبدايـه بس بعد طول حنه ..وافقت



كان في واحد من دخلوا الستي وهو وراهم ..

ما أنتبهوا لـه ..



في محل العطورات وقف جدام باب المحـل

العنود كانت تشم ريحه هالعطر وتشم 10 غيره ولا واحد منهم عاجبهـا

ودلال تشاركها ...

العنود وهي تشم ريحه العطر : واااااي ريحته تعور الراس

دلال : قلت لج بس راسج يابس

العنود وعينها تتنقل على غراش العطر ..: أممممممم لو سمحت عطني هذا

دلال وهي متكتفه قعدت تطالع العطورات اللي بالمحل كلـه .. وجات عينهـا بعين اللي واقف عند باب المحـل

ويوزع أبتسامـات ..

وقف قلبهـا من الخرعه وبسرعه صدت عنه ..

دلال بصوت واطي يرجف اشبه بالهمس للعنود : عنود أمشي خلـ نرجع لريم

العنود وهي تشم العطر : واااااي ريحته جنان هذا .. بشتريـه

دلال بخوف : عنود بنجي مع ريم ناخذه تكفين خل نرجع لهـا

العنود بستغراب : يـه شفيج بشتريه وبنرجع لهـا ريم مو طايره

دلال شوي وتصيح : عنود بلييز خل نرجع لريم تكفيـن

العنود أستغرب من أسلوب الترجي اللي تستخدمه دلال : دلول شفيج ..

دلال : في واحد واقف عند باب المحل يوزع أبتسامات .. والله خايفه عنود خل نرجع لها تكفيـن

العنود ألتفتت وراها شافت واحد واقف عند باب المحل لابس ثوب أبيض وغتره بيضه ونظاره شمسيـه وأبتسامه عريضه على شفاته

العنود رجعت طالعت دلال بخوف وقالت : يااويلــي شنسوي اللحيـن

دلال : خل نرجع لريم تكفين قلبي يرجف من الخرعه

العنود لصاحب المحل بصوت مليان خوف : بنجيك مره ثانيه ..

صاحب المحل أبتسم لها يعني * أوكي *



توجهوا دلال والعنود صوب باب المحل ..علشان يطلعون

بس الشاب كان ساد الطريج واقف بنص الباب

العنود رغم الخرعه أستجمعت قواها وقالت : لو سمحت أخوي شوي ..

الشاب ببتسامه : هلا أختي بغيتي شي ..؟

العنود : وخر شوي خلـ نطوف

الشاب بتسأل كله غباء : ليش ؟

العنود بصوت شبه عالي : ليش بعد نبي نطوف

الشاب ببتسامه عريضه : حاضر بس نتعرف أول

العنود وقف قلبها وقالت : صج ماتستحي على ويهك وخر أحسن لك لا أطلب لك الشرطه اللحيـن (( ماعندها جوال أصلا تخرعه بس ))

الشاب : طلبيهم .. عادي

دلال بصوت يرجف وباين انها خايفه : هيييه أنت وخر عن طريجنـا

الشاب : آسف ياحلو



مامداه كمل جملـه ألا العنود دازته وطالعه ودلال وراها



الشاب مسك دلال من يدها : وين وين ؟ نتعرف أول

دلال سحبت يدها بسرعه منه وقالت : لا تمسكني ياقليل الادب

الشاب : أنا قليل ادب ؟ علميني الادب زيـن

العنود بصوت عالي : فااارج وله والله لا أخليك تندم

الشاب : أنا أبي أندم ..ورني شطارتك ياقمر



aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر



قديم 29-08-1431 هـ, 06:40 مساءً   #2
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972






..____ في هاللحظه كان مشعل وربعه يتمشون بالستي كعادتهم_____..



نواف وعينه على البنات : شباب شوفوا ذيلا شكله هذا يتحرش فيهم

ناصر بستغراب : وينهم ..؟

نواف : كاهم هنااك تشوفهم ؟!!

ناصر شافهم : أي أي اللي واقفين صوب محل العطورات صح ..

نواف : أي ذيلا



مشعل ماكان معاهم لانه كان لاهي مع جوالـه يسمع النغمات



نواف لمشعل : مشيعل تشوفهم

مشعل وعينه مازالت بجوالـه : منهم ؟!!

نواف : ذولا البنات قاعد يتحرش فيهم هذا جليل الحي ...

ناصر : صج مايستحي شكلهم معصبين حدهم ..



رفع عينه مشعل وشاااف ((((((((( دلالــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ )))))))



مشعل بصدمه : دلالــــــــ ....!!!!!!!!!

نواف وناصر طالعوه بستغراب : !!!؟؟؟؟؟؟؟@؟؟!!!؟؟@؟؟؟؟؟؟؟!!!!



توه ناصر بيتكلم ألا مشعل متجه صوب دلال والعنود والشرار يطير من عينه



ناصر لمشعل : مشعلوووه تعال وين رايح .. مانبي مشاكل ..مشيييييييييعــل

نواف يسكت ناصر : شكلها وحده من أهلـه





مشعل بصوت رجولي لشاب : لو سمحت بغيت شي

الشاب طالعه بستهزاء : وأنتي شلك خص ..

مشعل بغضب وهو يحاول يتمالك أعصابه : سألتك رد علي بغيت شي ..؟

الشاب بغضب خفيف : واحد وخواته أنت تتليقف ليش ؟ عطني مقافك أحسن لك ترى مالي خلقك

مشعل بغضب : خوااااااااااااااتكـ ؟؟

الشاب وهو واثق من كلامه : أي خواتي .. أقلب ويهك يلا ..



مايمديه يكمل جملـته ألا مشعل مسكه وطاح فيـه ضرب

دلال ميته خوف وتصيح من قلب

والعنود واقفه متحنطه مكانها من المشهد اللي قاعده تشوفه



جاوا نواف وناصر بسرعه وفككوهم من بعض



مشعل بصوت عالي: قسما بالله لو ماتفاارج لا أدفنك هني

الشاب اللي كان ماسكه ناصر : لو تقول أنك ريال جرب وشوف

مشعل لنواف : هدني نواف خل ادوس ببطنـه

نواف وهو يحاول يمسك مشعل علشان لا يذبح الولد : خلاص مشعل ..بتذبحه

الشاب بصوت عالي : اسمع أنت أنا شفتهم قبل لا تسوي لي فيها الشريف .. والشجاع دور لك غيرهم

ناصر بصوت عالي كله غضب : أنت أبلع لسانك لا أدوس ببطنك أنا اللحيـن

الشاب فجه يده من ناصر وألتفت عليه وهو يقول : هيييه أنت خذ صاحبك وذلفوا عن ويهي لا أربيكم على يدي

مشعل اللي فك روحه بأعجوبه من نواف قال وهو ماسك الشاب من ثوبه : صج انك ما تستحي .. غلطان ويراادد ..



طلعت الريم من المحل على صوت الصراخ وشافت دلال والعنود واقفين متحنطين



راحت صوبهم وهي خايفه : شصاير

دلال وهي ميته خوف وبصوت مليان بكه : مشــــــعـــــــل

الريم بستغراب : منو ؟؟؟!!!!



الشاب لما شاف انه العالم تجمعوا عليه

شال روحه وأبتعد عنهم بعد ماعطى مشعل نظرات قهر



مشعل راح صوب دلال وهو يقول : سوالج شي ؟؟

دلال ماتت صياح والغصه ذابحتها قالت بصوت شبه عالي : ريم رجعيني البيـت

الريم اللي صايره مثل الاطرش بالزفه قالت لمشعل : مشكور أخوي ..



مشعل اللي كانت حالته حاله ازرت ثوبه مفتوحه وغترته طايحه

وخصل من شعره الكثيف جايه على وجهه رغم انه كان مبهدل

ألا انه شكله كان جنااااااااااااااااااااان



قال : لا شكر على واجب ( رجع طالع دلال ) دلال أكلمج ردي علي سوالج شي

دلال اللي كانت ميته خوف قالت بصوت عالي : لا تكلمني .. ( ألتفتت على ريم ) ريم وديني البيت تكفيـن وله بروح بروحي

الريم : وين تروحين بروحج ( تكلم العنود وهي تمد لها سويج السياره ) فتحي السياره ونطروني



خذت العنود دلال وراحت



مشعل اللي كان منصدمه من رد دلال قال : شفيها ذي ..

الريم بتسأل : أنت تعرفهـا ..؟!!

مشعل اللي منبطه جبده من دلال قال : أي .. بنت خالي ..

الريم فتحت عينها على كبرهـا ..(( معقوله يكون خـالد ..؟؟ جاسم أنا شايفته لانه يمر علينا بين فتره وفتره بس خالد و .. و ...و .. و ..و ...

لا لا أكيد مشعل دلال قالت أسمه .. معقولــه هذا مشعـل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟))

الريم بتسأل أكبر : أنت مشعـل ؟؟!!

مشعل بستغراب شعرفها بأسمه : أي أنا مشعـل .. أنتي من ؟؟!!

الريم ببتسامه ماكانت تبين لانها متغشيه مدت يدها وهي تقول : أنا ( بصوت واطي بليالله سمعه مشعل .. علشان مايسمعون ربعه ) ريم بنت خالتك موزه

مشعل مد يده يسلم عليه : هلا ريم شلونج

الريم : الحمداللـه زينه .. مشكور مشعل على اللي سويته ..

مشعل : لا لا عادي ( يتكلم بدون نفس باطه جبده دلال )

الريم : عن أذنك ..



راحت لسيارتها حق العنود ودلال اللي طايحه بحظن العنود ميته صياح



نواف وهو يمد لمشعل غترته : هاااك خذ غترتك .. ذبحت الريال طق لو اللحين ساجنينك



مشعل أخذ غترته وحطها على كتفه وهو يطالع جدامه يفكر بتصرف دلال اللي رفع ضغطه ..



ناصر : الحمدالله عدت سليمه .. وبعدين لو أنا مكانه كان ذبحته وله تبيني أشوفه يتحرش بأهلي وأسكت له

نواف لناصر : نصور شفيك أنا أهدي الريال وأنت تشحنه

ناصر لمشعل : على العموم حصل خير تعال مشعل خلـ نطلع ..



مشعل طنش لهم وطلع من الستي



نواف : اللـه يستر بس شكله الريال واصل حده

ناصر لنواف : أمش .. أمش خل نطلع العالم تطالعنا



بالسيـاره عند مشعل ..

كان الشر يطير من عينـه ..

متحلف بدلال وده يدوس ببطنهـا يعلمها شلون تكلمه بهـلـ الاسلوب



مشعل بقلبه : * اللحين هذا جزاي أدافع عنها وتكلمني من طرف خشمها .. صج ما يبين بعينهـا *



نزلت الريم.. دلال بيت أهلـهـا وقعدت عندها شوي هي والعنود وقالوا لام حمد كل اللي صار وطلعوا رايحين بيتهم ..

دلال كانت بحظن أمها تصيح ..من قلبهـا



كلها دقايق من طلعوا الريم والعنود

الا صوت الجرس ينطق بطريقه هستيريه ..



أم حمد بستغراااب : من هذا اللي يطق الجرس جذي ؟؟ميــري .. ياميري

الخدامه : نيم ( نعم ) ماما ..

أم حمد : روحي فتحي الباب

الخدامه :اوكي



شوي ألا مشعل دااش والشر يطير من عينه

دخل وشاف دلال بحظن امها ودلال أول ماشافته تعلقت بثياب أمها بقوه من الخوف



مشعل وهو يأشر على دلال وبصوت عالي : شلون تخلونهـا تطلع من البيت بروحهـا هـااااا؟!!

أم حمد وهي حاظنه بنتها : ماطلعت بروحهـا كانت مع بنات عمتهـا ..

مشعل بغضب وبصوت أعلى : كلهم بنــات ...

أم حمد : زين شفيها أذا كلهم بنـات ماسووا شي غلط ..

مشعل وهو مازال يصارخ : كل هذا وماسوى شي غلط ...

أم حمد قامت وقفت وقالت بغضب خفيف : مشعل لا تقد تصارخ علي ..

مشعل مازال يتكلم بصوت عالي : شلون ماتبيني اصارخ وأنا اشوف شله بنات بالسوق يتمشون بدون ريااااااااااال ولا بعد كلهم أهلي ...

أم حمد بصوت عالي كله غضب : مشعل أحترم نفسك ..وكلمني عدل .. وبعدين خالك راضي

مشعل : أمحق تربيه واللـه الظاهر خالي ماعرف يربيها عدل ومخليها على كيفهـا تدخل وتطلع .. شنو ماعندها أهل هي ..



دلال هني وخلاص ماترضى تسمعه يغلط على ابوها قالت بصوت مليان غصه : لا تغلط على أبوي

مشعل كان وده يذبحها : أنتي جب ولا كلمه ماأبي اسمع حسج فاهمه اللي مثلج ماينطقون بحرف واااحد

ولا بعد رغم أني مدافع عنها تكلمني بنفس خايسـه صج مايبين بعينج .. كان ممكن يسجنوني علشانج

أم حمد وصل حدها : مشعل اذا بتقعد تتكلم بهلـ أسلوب أطلع من دون مطرود

مشعل بعناد : أنا ماني طالع راح اقعد هني لين مايرجع... خالي العزيز... ( قالها بستهزاء ) وأقول له عن كل شي ..

أم حمد بعصبيه : خالك يدري ..ليش على بالك نتصرف بدون شوره

مشعل أبتدى يخورها : مو بعيــده كل شي جايز.. وأذا كان يدري انها طلعت مع شلت بنات مايدري شصار لها هناك

أم حمد : تراك مصختهـا .. أطلع بدون مطرود ..

مشعل بصوت زلزل البيت : قلت لج مااني طالـع ..



نزلت امل اللي كانت نايمه وقامت على صوت الصراخ



أمل بصوت تعبانه ونعسان : شصاير ؟؟!!

مشعل : سألي أختج المصون ..

أمل طالعت دلال اللي ويها صاير حمر من كثر الصياح فقالت لامها : يمه شسالفه

أم حمد ماردت عليها وقالت لمشعل : والله يامشعل لو ماتطلع اللحيـن لا تلوم ألا نفسك

أمل اللي مستغرب من اللي قاعد يصير : ياجماعه شصاير ؟؟!!



مشعل قالها شصار طبعا بأسلوبه اللي يستفز



أمل بصوت كله غضب : وانت شلك خص طلعت مع بنات وله طلعت بروحها دام ابوي راضي مالك شغل أنت

مشعل : مو على كيفكم ترى اذا خالي ماعرف يربيكم أنا اربيكم

أمل : هيييييييييييه أنت ثمن كلامك وعن الغلط واايد مغتر بنفسك ترى ... لا يكون على بالك ابوي عطاك عمره ..

ياحبيبي طول ما راس ابوي يشم الهوى انت مالك شغل فينا ...

مشعل وهو يضحك بسخريه : ههههه مو بكيفج دام انج وحده من أهلي لي شغل فيكم ونص..

أمل بقهر : أقول تدل الباب اللي دخلت منه .. أطلع منه وله والله مايحصل لك طيب ترى ..

مشعل : شبتسوين يعني بتضربيني .. جربي لو فيج خير

أمل : لا ياحبيبي ما ابي اوسخ يدي بأشكالك ..



مايمديهـا تخلص جملتهـا ألا بذاك الكف اللي جاهـا طير ملامحهـا



أمل عيونها دمعت من قوة الضرب صرخت بأعلى صوتهـا : ياحمار .. يا..... أطلع برى بــــــــــــــــــــــرى ..

دلال راحت صوب أختهـا و صرخت بأعلى صوتهـا : اطلع..

أم حمد بغضب سحبته من يده لحد باب الصاله وقالت : أطلع برى لا بارك الله فيك وصلت فيك الجراءه تضرب بنتي جدامي



مشعل طلع من البيت وسكر باب الصاله بأقوى ماعنده

وراح بيتـه



دخل مشعل البيت

كان خالد منسدح على الكرسي اللي بالصاله يطالع التلفزيون وحاط راسه بحظـن أمـه اللي قاعده تمسح على راسه بالخفيف

وداشه جو مع المسلسـل



خالد لمشعـل: مشيعل تعال شوف المسلسل صدقني عجيب يموت ضحك

مشعل مارد عليـه وراح غرفته على طول

أم جاسم بستغراب : شفيـه ؟؟!!!

خالد : مادري ؟ علمي علمج

أم جاسم : قوم يمه شوف أخوك شفيـه

خالد قام وهو يقول : أن شالله يمه



قام خالد وراح فوق كان بيدخل بس باب غرفه مشعل مقفول



خالد وهو يطق الباب : مشعـل .. أفتح أنا خـالد

مشعـل بصوت عـاااااااااالي : مـاأبي أكلم أحد .. فكيني واللي يرحم والديك

خالد ومليار علامه استفهام أرتسمت على ويه : أي شفيك زين ؟؟

مشعـل : ......................

خالد رجع طق الباب : مشعل شفيك ..؟

مشعـل : ....................

خالد طق الباب بقوه : مشيعــل رد علي

مشعل : ...................

خالد : مشعلووه وصمخ .. أفتح أبيك اشوي

مشعــل : ...................

خالد بأعلى صوته : مشيـــــــــــــــــــــــــــ ـعــل وصمخ



فتح مشعل الباب ونفسه بخشمه

مشعل : خويلد فارج عن ويهي تراني مو طايق نسمه الهوى اللي تمر علي

خالد وهو رافع واحد من حواجبه وبحده قال : شفيك ؟ شصاير ؟؟!!

مشعـل : لا هدت أعصابي أفكر اقول لك ..( دخل ورضخ بالباب بكل قوته )

خالد بصوت عالي علشان يسمعه : هيييييييييييييه أنت أنا أخوك الكبير يالهيس أحترمني ..





..____ تـ ح ـت بالصالـه _____..



كان الجو متكهرب على الاخـر

لانه أم حمد اول ما طردت مشعل من بيتها أتصلت على بو حمد وأشتكت لـه

ولحسن حظهـا بو حمد كان قريب من البيت وراح سيده بيت أخـتـه وهو معصب

ولسوء وحسن ...!!!!؟؟؟؟ حظ مشعل أنه بيصير له شي اليوم يغير مجرى حيـاته كلهـا ..





دخل بو حمد وهو في قمه غضبه من تصرف مشعل الوقح مع بناته ومرتـه ..

بعكس أم جاسم اللي على نياتها على بالها جاي زياره



أم جاسم ببتسامه عريضه : هلا والله محمد تو مانور البيـت ياأخوي

بو حمد بنبره حاده : وين ولدج ..؟!!

أم جاسم بستغراب : أي واحد فيهم ؟!!

بو حمد : مشعل في غيره .. وينه اللي مايستحي على ويـه ..؟

أم جاسم بصدمه : محمد شصاير ؟!! شمسوي ولدي ؟

بو حمد : (( قال لها السالفه ))

أم جاسم عصبت : مشعل سوى جذي ..

بو حمد : أي مشعـل وينه خلـ أعلمه شلون يطول لسانه على مرت خالـه ..مره ثانيـه ..



نزل خالد من فوق وهو يقول : مايبي يفتح لي الباب مادري شفيـه

شاف خاله قال ببتسامه وهو يبوسه على راسه : هلا واللـه هلا .. توني كنت بجيكم ..

أم جاسم لخـالد : روح قوله ينزل بزيـن أحسن لـه

خالد بغرابـه : شسالفه ..

أم جاسم بحزم : أنت روح ناده ..

خالد : مو راضي يكلمني حتى سكر الباب بويهي

أم جاسم : عيل أنا اللي بروح لـه ( تكلم أخوها) أستريح يابوحمد ..



راحت فوق عند غرفه مشعل



أم جاسم وهي تضرب الباب بضربات متتاليـه وسريعه : مشييييييعل أفتح البـاب ..

مشعل فتح الباب وهو متسند عليه : نعـم ؟

أم جاسم بحزم : صج اللي سمعته ..

مشعل : أي صج

أم جاسم بنبره غضب : وتعترف بعد

مشعل بهدوء وبدون أنفعالات : ماسويت شي غلط علشان أخاف

دلال مثل أختي وقبل هذا بنت خالي وأي واحد مكاني كان سوى اللي سويته

أم جاسم بصوت عالي : بس مو تقل أدبك على مرت خالك وتضرب أمل ..

مشعل بنفس بروده : هي طلعتني من طوري ..

أم جاسم وهي تسحبه من يده : أشوف انزل جدامي خـالك يبيك ..



نزل مشعل وهو بنفس البرود اللي هو فيـه

رغم انه كان متوتر شوي من ردت فعل خـالـه



مشعل وهو يوقف جدام خاله بشموخ وهو متكتف : بغيتني خالي ..؟؟!!!



بو حمد عطـاه كــف خلاه يعااف الكلام

خـالد وقف متحنط مكـانه ومنصدم من هالموقف ..

وأم جاسم نفس الشي ..



ومشعل اللي كـان يحاول يفهم شصـار ..

رفع نظــره لـوجه خـالـه الغــاضـب وكـأنه بركـان على وشك الانفجـار



بو حمد : اللحيـن أنا يامشيييييعــل ماعرفت أربي بنــاتي ..؟؟ وصلت فيك المواصيل انك ترفع صوتك على مرت خالك اللي بحسبه أمك

وتضرب بنتي ..؟ وتقول لهم كلام الياهل يستحي يقولـه ..؟..

مشعـل كان يحاول يبرر موقفه : أنـا ياخـالي .......

قاطعه بو حمد : أنت شنو .. هــااا ..؟ تكلم..؟؟؟ قول لي أنت شنــو ..؟ ماتستحي على ويهك أنت ..ماتستحي ؟!!!!!!!( نزل مشعل عينه بالارض )

ريال طول وعرض تمد يدك على حرمـه .. بس أخ .. حسافه على هالشوارب اللي أعتقدت انهـا على ريــال .. أثرك طلعــت ..... ( وسكـت شوي وهو يقول ) أستغفر الله العظيم .. أستغفر الله العظيم يااارب ..( يرجع يوجه الكلام لمشعـل ) حسافه والله يوم ربيتك وأعتبرتك حسبت ولدي ..

بعد كل هذا يجي هاليوم اللي تشكك في تربيتي لبنـاتي .. أسمعني عدل يامشييعل بيتي ماأبيك تخطي عتبته .. فاهم ..وأنسى من اليوم وطالع أنه عندك خال ..سمعتني ..



.. أم جاسم عورها قلبها على ولدها اللي عينه ماأرتفعت عن الارض وقالت : خلاص يابوحمد ماراح يعيدهـا مشعـل ..



بو حمد طالع مشعل من فوق لين تحت وطلـع من بيت أخته على بيتـه ..



أم جاسم لمشعل : زين جذي .. ؟؟ أرتحت اللحيـن ..؟ كاهو خالك طلع معصب ..



.. راحت أم جاسم فوق غرفتهـا وهي حدها معصبه ومتضايقه من تصرف ولدهـا ..



خالد قرب صوب أخوه وهو يقول : ماكنت أتوقعك جذي يامشعل ..معقوله أنت تسوي جذي ..أنت ؟!!



..رفع عينه مشعل وطالـع أخوه ..بدون ماينطق بحرف وطلـع من البيت ..



.............................. .................... .............................. ..



الجـزء الرابـع



الاحـد السـاعه 9 الصبــح



المدرسه الثانويه للبنـات

طبعا ( الدانه , أمل , دلال , العنود )

بمدرسـه وحـده ..

الدانه وأمل ثالث ثانوي بصف واحد

دلال والعنود ثاني ثانوي

..بس دلال بصف والعنود بصف ..



فوق عند صفوف ثـوالـث

وخصيصا ثالث /1



كـانت ال*** أنواع الملـل

كان عليهم *** أحتياط والابله اللي عليهم نحيسه حيـل

ومـو مخليه البنـات يتكلمون ويسولفون على راحتهم

محكـره لهـم

اللي تبي تسولف مالهـا ألا اللي جنبهـا ..



كـانت أمل حاطه راسها على الطاولـه ومالهـا خلق تتكلم أبدا ..

وكفايه انه شوق رفيجتها غايبه ماكو ألا نوره رفيجتها بس قاعده بعيد عنها

بعكس الدانه اللي كانت تسولف وتضحك مع رفيجتهـا مشاعل اللي كانت أعز وأقرب رفيجاتها لهـا



مشاعل وهي ميته ضحك : بصراحه هالانسانه فيها شي صدقيني هههههههههه

الدانه كانت حابسه ضحكتها وهي تقول : هههههه بس شعول شفيج والله بتنتبه لنـا اللحين هههههه

مشاعل حطت راسها على الطاولـه وهي ميته ضحك

رجعت رفعة راسهـا وهي تقول : شوفي شلون قاعده أنتي بس لا ينط لها عرج ههههههههههه

الدانه ماتت ضحك وقالت : شعوووول وويـع حرام تحشين فيها هههههههههههه

مشاعل وهي تمسح دموعها اللي سالت على خدها من كثر الضحك: أستغفر الله العظيم ياربي .. أستغفر اللـه ..هههه .. صراحه نوالوه هذي نكته

على شنو مغروره مادري هههههههههههههه

الدانه : ههههههههههههههههههه

مشاعل جاتها فكره من أفكارها اللي كلها عبط xعبط : تصدقين ودي أستهبل على الابله شوي شكلها مفهيه هههههههههههههه

الدانه : هههههه أنت شكلج مشتاقه حق التعهد رقم 6

مشاعل : فديته والله متى بس ينور ملفي ههههههههههههههههههه

الدانه بعبط : هههههه ليش ماتصيرين نفسي ولا تعهد عطوني أياه هههههههه

مشاعل وهي تطالعها بطرف عينها : لا والله من فينا ماخذ يوم الخميس تعهد هههههه

الدانه : ههههههههههههههه بس واحد



قامت مشاعل وهي تعدل قميصهـا

الدانه : وين رايحه

مشاعل بهمس والابتسامه على ويها : بستعبط على الابله هههههههه

الدانه : هههههه ناويه على زوالج .. زين سكري أزرت قميصج عدل ترى والله بتزفج

مشاعل :هههههههههههه ماأبي ودي أنزف اليوم



راحت مشاعل صوب الابله وهي تتمخطر لحد ماوصلت عندها

مشاعل بدلع مصطنع : أحم أحم

الابله طالعتها من فوق لين تحت وقالت : نعم

مشاعل : أبله ميته ..ميته .. ميته عطش ممكن أروح أشرب مااي وأرجع ؟

الابله : مافي اللحيـن بيرن الجرس روحي شربي خزان الماي كله

مشاعل بدلع : وااي وااي وااي شدعوه خزان مره وحده ..

الابله بعصبيه خفيفه : روحي قعدي مكانج ..

مشاعل : بليز أبله والله عطشانه ..

الابله : قلت لج ماكو ..دقايق ويرن الجرس

مشاعل : ترى لو مت عطش بذمتج ..

الابله : بتفارجين وله شلون ..؟!

مشاعل وهي تعض على شفايفها بدلع : واااي ليش جذي عاد ..

الابله بصوت عالي : روحي قعدي مكانج ..

مشاعل : زيــن ..



رجعت مشاعل مكانهـا

الدانه وهي تضحك : هههههههههههه رفعتي ضغطها

مشاعل : أتسلى ههههههههههههه ( توها بتقعد الا الابله تناديها )

الابله : أنتي يابنت

مشاعل رجعت وقفته وهي متكتفه وقالت بدلع : هـلا ..

الابلـه : سكري أزرت قميصج وين قاعده أنتي

مشاعل وهي تلعب بسلسلتها: أمممممم على ماأظن بالمدرسـه ..؟!!

الابلـه : لا واللـه وتراددين بعد سكريهم اشوف

مشاعل سكرت واحد وهي تقول : بس ماراح أسكر اكثر والله أختنق أبلـه

الابله بصوت عالي خلا بنات الصف كلهم ينتبهون لها : لازم بـتـخـتـنـقـيـن .. لابسه لي هالقميص الضيييييق ..

مشاعل وهي متكتفه : والله الموضـه جذي

الابله : بلا موضه بلا زفت سكري ازرتج وله والله عند المديره

مشاعل سكرت واحد بعد ..وتكتفت وهي تقول : أقدر أقعد اللحيـن

الابلـه شافت هالفراشه الورديه اللي حاطتها براسهـا قالت لها : شيلي هالوردي اللي براسج

مشاعل : بيخترب شعري ابله .. والله والله باجر اجي المدرسه رسميه ماألبس مخالف كلش كلش..

الابله : شيليه أشوف .. وشيلي التاج الوردي اللي لابسته بعد

مشاعل ماعجبها الكلام قالت : شرايج أفتح شعري بعد مو أحسـن



الدانه بصوت خفيف : شعول خلاص ..



الابله : شيليه يلا لا أجيج أنا واشيله

مشاعل شالت الفراشه والتاج وحطتهم على طاولتها بالقوه : أقـــعـــــــد اللحيـن ؟

الابله : قعدي لا بارك الله فيج ..

مشاعل : ليش الغلط اللحيـن ابله .. ماسبيتج أنا

الابله : قعدي اشوف ...لسانج طويل يبيله قص ..

مشاعل وهي تقعد قال بصوت تعمدت انه الابله تسمعه : قطيعه ..

الدانه بصوت خفيف : هههههههههههههههه بدل ماترفعين ضغطها رفعت ضغطج

مشاعل بضحكه خفيف : تحلم .. أنا شعوله الاموره ماحد يرفع ضغطي أعصابي كول هههههههههههههه





..____ تـــررررررن _____..



صوت الجرس يعلن أنتهـاء ال*** الثالثه وبد وقت الاستراحه ( الفرصه / الفسحه )



مشاعل لدانه وهي واقفه : قومي .. قومي خل نلحق ع المقصف قبل الزحمه

قامت الدانه وهي تعدل قميصها : أوكي يلا ..

وهم طالعيـن جات عين مشاعل على أمل قالت لدانه : شفيها بنت خالج ؟؟

الدانه كانت توها منتبها لامل : مادري ..؟!!



راحت الدانه صوب أمل وقالت بأبتسامه : أموول شفيج ؟!

أمل رفعت راسها من ع الطاوله وقالت بتسأل : هـلا ..؟!!

الدانه : شفيج ؟!!

أمل ببتسامه : مافيني شي حبيبتي ..

مشاعل بلقافتها المعتاده : أحم أحم وأنا يعني ليش ماتقولين لي حبيبتي

أمل أبتسمت لها ..

مشاعل حست انه مو وقت غشمره فسكتت

الدانه لامل : امول حبيبتي اذا تبين شي قولي لي أوكي

أمل : لا عمري ماأبي شي سلامتج

الدانه : أكيــد ..؟!!

امل : اكيدين بعد ..

الدانه : عيل أخليج اللحـين

امل : الله معاج





..____في الجهه الثانيه من المدرسه فوق وبالتحديد عند صفوف ثواني _____..



كانت العنود توها طالعه من الصف وراحت سيده صف دلال

وقفت تنطرها برى لانه الابله اللي عليهم شكلها كانت تنقلهم شي من ع اللوح



مرت دقيقه .. دقيقتين والابله شكلها معانده ماتبي تطلعهم ..

العنود وهي متكتفه : أووووف شكلي بنطر وايد

راحت وقفت صوب دريشه الصف وقامت تأشر حق دلال اللي بالـ يالله أنتبهت لهـا

دلال وهي تأشر لها ** لحظه **



دقايق وطلعت الابله اللي عليهم ..

ودخلت العنود الصف لحد كرسي دلال

العنود وهي متخصره : أوووف قطيعه لا يكون هذي اللي بدرسنـا عربي

دلال وهي تدخل كتبهـا : للاسف .. ولا بعد ترى الواجبات اللي تعطينـا أياها نفسها اللي تعطيكم اياها أنتوا وكل صفوف ثواني

العنود وهي متكتفه : المهم دخلي كتبج بسرعه دلول ترى المقصف بصير زحمه اللحين مالي خلق أخرب كشختي هههههههههه

دلال قامت وقفت وهي تعدل شعرها : هههههههههههه أي هيـن بعد الفرصه على طول بتطلع كشتج ههههه

العنود بغرور مصطنع : أنتي قد هالكلمـه ؟

دلال : أحم أحم .. قدها وقدود بعد .. يلا جدامي ع المقصف

العنود : أوكي هههههههههههههه





..____بيت بو جاسم _____..



خالد كان توه قاعد من النوم ..

قام سبح وبدل ثيـابه وصلاه الصبح ..

ونزل سيده على غرفه الطعام علشان يفطر

كانت أم جاسم قاعده بروحها وحاطه الاكـل جدامها

تنطر مشعل وخالد ينزلوا وطبعا هي حافظه متى يقومون من النوم ..

أما جاسم قام من الفير أكل وراح الشغل



خالد وهو يبوس راس امه : صباح الخير يمه ..

ام جاسم ببتسامه : صباح النور والسرور ..

خالد وهو يصب له شااي حليب : جوعااان حدي بموت ..

أم جاسم بضحكه خفيفه : أسم الله عليك .. الا أخوك وينه ؟ماقومته ؟؟

خالد بتسأل : منو مشعـل ؟؟!!

أم جاسم : أي مشعل ..

خالد وهو يشرب الشاي: شكله مانام أمس بالبيـت

أم جاسم بصدمه : شنــوووو ..؟؟!!

خالد حط الكوب وهو يحاول يهدي أمه : أكيد تلاقينه راح عند واحد من ربعه وحلت له القعده .. ونام عنده

أم جاسم : بس مشعل يقول لي اذا بينام برى .. ياحسرتي على ولدي لا يكون سوى بنفسه شي

خالد وهو يطلع له روتي : شدعوه يمه ياهل ..؟!!! ترى مشعل 21 سنه يعني ريال طول وعرض ..

لا تخافين عليه .. بس أكيد يبي يتغلى علشان سالفه أمس

أم جاسم : بس مو جذي .. ( تنادي الخدامه بصوت عالي علشان تسمعها ) داااريــن ..



الخدامه : Yas

أم جاسم : جيبي الموبايل من غرفتي ..

الخدامـه هزت راسها يعني * أوكي *



خالد بستغراب : شبتسويـن ؟؟

أم جاسم : بتصل له .. وأذا مارد علي بخلي سالم يدوره وأذا كلش كلش يروح يدوره خالك ..

خالد بستهزاء : مابغيتي ألا سالم يدوره .. هذا بنفسه مايواطنـا وساعه الفرج اللي يفارج واحد منا عن ويه تبينه يروح بريله يدور مشعل ولا بعد مشعل أكثر واحد يغثه ههههه

أم جاسم بغضب : بس خويلد لا تتكلم عن عمك جذي هذا بحسبت أبوك

خالد : أبوي أكبر منه ومن اشكاله

أم جاسم بنبره غضب : خـــــــــــالد

خالد : خلاص خلاص سكتنـا

أم جاسم : صدقني ياخالد بيجي اليوم اللي أنت واخوانك بتعرفون قيمه سالم هاللي مستهزئين فيــه



الخدامه جابت الجوال لام جاسم

أم جاسم خذت منها الجوال وعلى طول أتصل على جوال مشعل



تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..

تـرن تــرن ..ترن ترن ..



لكن ماكو فايده مشعل مايرد على جوالـه

أم جاسم : ووي ياقردي على وليدي لا يكون صار فيه شي

خالد اللي كان محافظ على بروده : صدقيني يمه مافيه شي وعلشان ترتاحين اذا مارجع البيت منه لين الساعه 1 الظهر أنا بنفسي بطلع أدوره

أم جاسم اللي كانت متوتره ع الاخر : وأنا شينطرني لحد الساعه 1 الظهر .. قوم .. قوم روح دور أخوك

خالد اللي كان ميت جوع قال : يمه ..؟!! أبي اكل حرام عليج قلنا أخر العنقود بس مو جذي تذبحينا علشان ندوره

أم جاسم بحده : بتقوم وله أقوم أنا بنفسي أدوره

خالد قام وقف وشرب اللي بقى من الشاي وهو يقول: خلاص بروح أدوره وأمري اللـه .. بس هـا لو رجع وأنا برى صدقيني برتكب فيه جريمه قتل بشعه..

أم جاسم حطت أيدها على راسها ..

خالد : خلاص فهمت يعني أذلف عن ويهي .. والله محد عارف قدري بهـلـ بيت ..



شال روحه وراح فوق بدل ثيابه لبس ثوب وغتره بيضـه ونظاره شمسيه وأخذ جواله من فوق الكمبيوتر

.. وطلـع ..



ركب سيـارته

وهو طالع من البيـت ..

شغـل الراديو وحط على صوت الخليج كانوا حاطيـن أغنيـه

لعيضه المنهالي



جالس في بحالي ولحالي هزني الشوق وذكرتك



يعني معقوله يا غالي كل هذا وما وحشتك



غيبتك طالت ليالي يا عسى خير وعذرتك



خوفي وكل انشغالي دون ما اقصد جرحك



يعلم الله وقلبي شاهد ان عيني من املها



بس تشوفك عندي قاعد روحي ترجع في محلها



تدري يوم احنا انتباعد كل هالدنيا واهلها



يفقدون انسان واحد وافقد انا الدنيا كلها



كان قلبك يا فتوني طاوعك تنسى حبيبك



انا ببقى مع شجوني وانت روح الله حسيبك



بس تاكد يا عيوني لو غدى غيري نصيبك



انت وياي او بدوني ما ابي مكروه يصيبك



.............................. ...............



..____يتبــع_____..





..في مكـان ثانـي وخصيصا بيت ناصر ..

..كان مشعـل نايم عنده بالميلس ..

ماله ويـه يروح البيـت بعد اللي سواه أمس



كـان قاعد على الكرسي ومسند راسه على ورى ..

ويطالع السقف ..

ويفكــر بكـلام خـالـه أمـس



((.. أسمعني عدل يامشييعل بيتي ماأبيك تخطي عتبته .. فاهم ..وأنسى من اليوم وطالع أنه عندك خال ..سمعتني ..))



مشعـل بصوت هـادي بينه وبين نفسـه ..: كان المفروض ماأتسرع .. وأقول لمرت خالي اللي عندي بهدوء وبدون تنرفز .. بس دلول هالياهل ترفع ضغط الواحد ..بس بعد أنا الغلطـان كان المفروض أتكلم بصوت واطي .. ( جات على باله أمل ) أول مره أمد يدي على بنت .. اللحيـن شبتقول عنـي

أكيد بتقول اني ماأعرف الاصول ... مو كافيه انها معصبه علي وزعلانه على سبب لحد اللحيـن مو عارف شنو هو ..؟!!!!!



قطع حبـل أفكـاره صوت باب الميـلس وهو ينفتح

دخل ناصر وهو ماسك بيده صينيه حاط فيهـا ريوق حقه وحق رفيجه



ناصر وهو يسكر باب الميلس بريـله : صباح النور ..

مشعل رجع سند راسه على الكرسي وطالع فوق وهو يقول : صباح النور





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:43 مساءً   #3
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




ناصر حط الريوق على الطاوله الصغيره اللي بالميلس وقربها صوب مشعل

وقال وهو يقعد جنبه : يلا بسم اللـه .. تراني ميت جوع مارضيت اتريق مع الاهـل جبت فطوري وفطورك وجيت اكل معاك

مشعل : أكل أنت أنا مالي نفس ..

ناصر : شنو مالك نفس بتاكل يعني بتاكل ترى انا اللي طابخ الريوق بنفسي

مشعل طالعه بتعجب : من صجك ؟؟!!

ناصر وهو يضحك : حطيت الجبن بس هههههههههههههههه وسويت الشاي

مشعل ببتسامه : اللحيـن هذا تسميه طباخ ..؟!! حاط جبن ومسوي شاي وتقول طباخ ؟؟

ناصر : ياني عانيت مع الشـاي ... صعب وأنا أخوك ههههههههه

مشعل : هههه تستعبط مع ويهك ..

ناصر وهو يضحك : ههههههههههههههه دمي عسـل صح ..

مشعل وهو يضحك : ألا بصل وأنت الصاج هههههه

ناصر مات ضحك وقال وهو يمد الشاي لمشعل : اشـرب وعطني رايك .. ترى أذا مو حلو بنتحر .. صار لي ساعتين بالمطبخ وانا اسويه

مشعل : نصور والله منسده نفسي ..

ناصر وهو يغمز له : أفاا عليك أشربه وبتنفتح نفسك ههههههه

مشعل وهو ياخذ الشاي : ياخوفي العكس ..

ناصر أخذ كوبه وقال وهو يشرب الشاي : أحمد ربك غيرك مو لاقي ياكل .. ولا يشرب وأنت تطنز





..___ مـر الوقت وجاأأأت الساعه 1 الظهر ورجعوا دلال وأمل بيتهم___..



أمل أول مادخلت البيت كانت متضايقه حدها من تصرف مشعل الوقح معاها أمس

راحت غرفتهـا على طول بدلت ثيابهـا وأنسدحت بفراشها

أمل بقلبهـا * شلون يتجراْ يمد يده علي .. ماني أصغر عيالهـا .. المغرور والمتكبـر .. الوقح .. أي وقح مايستحي على ويهه يضرب بنت

وبعدين من يكون هو علشان يمد يده علي..!!؟ أبوي وهو أبوي عمره ما ضربني يجي هو يضربني .... *



دخل عليها حمد اللي كان توه راجع من المدرسـه

حمد ببتسامه عريضه : أمل ماشفتي اليوم بالمدرسه شصـار ... صارت هوشه روعه.. أنا قعدت اشجع هم يضربون بعض وأنا أشجع هههههه

أمـل ماردت عليه

حمد بستغراب : أمل..؟!

أمل من دون نفس : حمود فارج عن ويهي مالي خلق شي ترى ..

حمد تخصر وهو يقول : شنو مالج خلق .. كل يوم تسمعين سوالفي بالمدرسه شمعنى اليوم ..؟!!

أمل : مالي خلق أسمع سخافاتك اليوم .. غصب يعني.. بكيفي حره أنا

حمد : أنا سخيف ...؟؟!!!!!!!!!

أمل : سوالفك مو أنت .. ألا اذا شاك بروحك هذا شي ثاني

حمد وهو متكتف : أنا سخيف هـااا .. أوكي ياأمولووووه أنا سخيف اوريج ان ماقلت لامي ماكون حمد

أمل خذت المخده اللي جنبها وحذفتها عليه وهي تقول : أطلع برى قبل لا أقوم لك اللحيـن

حمد بعناد : مابي

أمل بغضب : حمود فارج بزيـن وله والله لو قمت لك بخليك تتحسف ترى

حمد ببرائه الاطفال وعنادهم : مابي ..



أمل قامت له

بس للاسف مالحقت تمسكه لانه راح غرفته ركيض ودعم دلال من الخرعه



دلال بستغراب : شفيك تركض جذي جنه لاحقك ثور

حمد كمل طريقه وهو يقول : الدبه بتضربني ..

دلال بصوت عالي علشان يسمعها : زين ماتبي غداء ..

حمد مارد عليها لانه دخل غرفته وسكر الباب من الخرعه

( كله هذا خايف لا تضربه أمل )



دلال كملت طرقهـا لغرفتهـا وشافت أمل قاعده على سريرهـا

دلال ببتسامه : أمول ماتبين غداء

أمل :بلا بنزل اللحيـن

دلال : أوكي عيل ننطرج تحت



..___ بيت بو جاسم___..





كـانت أم جاسم قاعده بالصـالـه على نـار

تنطر أتصال من خـالد يطمنها على مشعـل

بس خالد من طلـع ليـن الحيـن ماأتصـل



دخـل سالم اللي كانت توه راجع من الشغـل ومنهد حيـلـه

سالم : السلام عليكم

أم جاسم بتوتر : وعليكم السلام

سالم وهو يقعد جنب مرته : أأأه .. تعب اليوم الشغـل صراحـه



ماردت عليه أم جاسم اللي كانت عينه تتنقل مابين التلفون وباب الصالـه تنطر مشعل يدخـل



سالم أستغرب منها فقال : هيـا ..؟!! اللـه يهداج شفيج ؟؟

أم جاسم بتوتر أكبر : مشعل ياسالم طلع من امس وليـن اللحيـن مارجع

سالم بصدمه : مشعــل ..؟!!!!

أم جاسم : أي مشعـل ياسالم .. ياخوفي يكون سوى بنفسه شي

سالم : لا تخافيـن ولدج ريال مو ياهـل بو 5 سنيـن ..

أم جاسم قامت وقفت وهي تقول : ياهـل وله شيبه هذا ولدي ومهما كبر يبقى مشعل الياهل اللي مايطلع عن شوري

سالم : هذا تأخر برى شوي وجذي عيـل لا تزوج شبيصير فيج ..؟!!

أم جاسم ألتفتت عليـه وقالت بحزن : مادري ياسالم ..مادري بس والله لو واحد منهم يصير فيه شي ماراح اسامح نفسي كلش





اِشوي الا صوت باب الصالـه ينفتــح

ودخـل ......







جاسم بأرهاق : السلام عليكم

أم جاسم اللي فرحت لما شافت باب الصاله انفتح ورجعت لحزنها لما شافته جاسم : هلا يمه شلونك

جاسم بتعب : ميت تعب أدور الفراش سألي عمي شسووا فينـا اليـوم ..

أم جاسم ببتسامه كلها حنان رغم أنه علامات الحزن كانت مسيطره على ملامحهـا : روح يمه ارتاح .. تبي غداء ..

جاسم وهو يركب الدري : لا يمه متغدي بالشغـل



سالم لام جاسم : خلاص ياهيـا قعدي ترى اللي تسوينه ماراح يقدم ولا راح يأخر ان شالله بيرجع مشعـل

أم جاسم وهي تقعد جنب سالم بحزن شديد : لو صار فيـه شي .. لو كان طالع من البيت مسرع وسوى حادث واحنا ماندري ..

سالم بتعجب من أسلوبها وغضب خفيف : هـاااااا ..؟!!!!! هيـا شفيج تفاوليـن عليه .. ماعليه شر أن شاللـه

أم جاسم : أي شلي يريحني خلود طرشته يدور اخوه ولا اتصل لي مخلي قلبي يحترق





أنفتح باب الصالـه ودخل مشعـل

مشعل وعينه بالارض : السلام عليكم

أم جاسم طارت من الفرحـه وراحت سيده حق مشعل وضمته حيـل لصدرهـا

وقالت : مشعل يمه وينكـ قعدت أحاتيكـ زين جذي تحرق قلب أمك عليك

مشعـل اللي كان منصدم من ردت فعل امه اللي كان متوقع انها تشرشحه

قال : آسف

أم جاسم وهي تطالع مشعل وتمسح على ويها بحنان : وين كنت حبيبي خفت عليك .. وين نمت أمس ..؟!! ..... تريقت ؟؟........ تبي غداء..؟

مشعـل وهو ينزل راسه بالارض وقال : يمه أسف على اللي صار أمس

أم جاسم ببتسامه رضى : مسامحتك يمه .. بس علشان خاطري حبيبي لا تعيد هالحركه مره ثانيـه

مشعل وهو يضم أمه : أن شالله ..



سالم وقف والابتسامه على ويها : كاهو ولدج ورجع لج .. هـدي بـالج ياعمري

أم جاسم: الحمداللـه .. الحمداللـه ..لك يارب ..

مشعل لام جاسم : عن أذنج يمه ..

أم جاسم : وين بتروح ..؟

مشعل : ببدل ثيابي وبروح أعتذر من خالي

أم جاسم : روح يمه .. روح اعتذر من خالك



راح مشعل فوق بدل ثيابـه وطلـع على بيت خالـه

طق الجـرس مره مرتيـن ثـلاث



فتح له حمد



حمد ببتسامه عريضه : مشعل

مشعل ببتسامه بالغصب أنرسمت على ويها اللي كان منحرج : هلا حمود شلونك

حمد : أنا بخير شلونك أنت ؟

مشعل : ماشي الحـال ... ألا حمود خالي داخـل

حمد ببرائه : كلهم داخل ابوي وامي وخواتي بنتغدى اللحيـن .. تتغدى معانا ؟؟

مشعل : لا لا متغدي أنا .. بس أبي اشوف خالي ..

حمد قال له : أوكي ادخل



دخل مشعل وكان بيدخل الصاله بس حمد وقفه وهو يقول : هييييه شفيك أنطر شوي يمكن خواتي مو مغطين راسهم .. شنو تدخل بدون أستأذان

مشعل بقلبه * أخر عمري ياهل يزفني * : خلاص أسفيـن روح سولي طريق

حمد بثقه كبيره : أي خلـك ريـال ..

مشعل فتح عينه على كبرهـا :هااااا ..؟؟.. ليش أشـ شايفني جدامكـ ..؟

حمد بضحكه خفيفه : أتغشمر يه شفيك هههههه

مشعل : ياثقل طينتك بس ..روح اذلف ناد خالي ..



حمد دخل وهو ميت ضحك على مشعـل



حمد لابو حمد : يبه.. يبـه .. مشعل برى يبيك

بو حمد بستغراب : مشعـل ؟؟ شيبي هذا ؟؟

حمد وهو يحرك كتفـه بمعنى ( مادري ) : مادري ..هو قالي خالي موجود قلت له أي ..

بو حمد : خـل يدخـل

حمد وهو متخصر : شلون يدخل ودلال وأمل قاعدين بالصاله خل يروحون داخـل

أمل وهي متخصره : لا والله عيوني .. بس نلبس شيلتنا وخلاص مشعل مو غريب



دلال طالعت أمل بستغراب من ردها على حمد رغم انها كانت معصبه ومتضايقه من مشعل ليش انه ضربها

أقل شي تسويه انها ما تشوفه ..



نادت أم حمد الخدامه تجيبي الشيل لـ دلال وامل ..

لبست أمل شيلتها بعكس دلال اللي شالت روحها ودخلت داخـل

وطلع حمد ينادي مشعل علشان يدخـل



دخل مشعل وعينـه حاظنـه الارض مارفعهـا كلش

مشعل بصوت هادي: السلام عليكم

بو حمد : وعليكم السلام .. خير شتبي جااي ؟؟ عندك كلام زياده نسيت تقولـه أمس ..



مشعـل رفع عينه وشاف ملامح خاله ألا كان شبه معصب ..

وأمل اللي كان مبين من شكلهـا انها مستانسه أنه مشعل ينزف جدامهـا

أما أم حمد كانت طبيعي معصبه عليـه



بو حمد لما حس انه مشعل مو قادر يتكلم لانه امل وام حمد بالصـاله قال لهم : ياأم حمد .. أخذي بنتج وروحوا فوق خلونا بروحنـا

أمل فتحت عينها على كبرها

خذتها أم حمد وراحوا فوق

أم حمد راحت غرفتهـا بس أمل قلبها مو راضي يخلي شغل اللقافه عنه

تمت واقفه فوق بالدري تسمعهم شيقولون



بو حمد وهو متكتف : يلا قول شعندكـ الحريم وراحوا

مشعل بندم شديد : آسف خالي على اللي صار أمس

بو حمد مازال قلبه جامد :وآسف ذي وين أصرفهـا ؟؟

مشعل يحاول يبرر موقفه : صدقني خالي لما شفتهم بالستي واللي مايستحي يتحرش فيهم طار عقلي ماعرفت شسوي ألا أني ادافع عنهم ذولا أهلي ياخـالي.. بس رد دلال علي ضايقني وخلاني أعصب ..فما وعيت ألا انا عندكم بالبيت قلت اللي قلتـه وضربت أمل بدون قصد بس وااالله ياخالي ماكان قصدي ولا حرف من اللي نطقتـه ..أدري اني غلطـان وأعترف بعد بس تكفى ياخـالي تكفى سامحني

بو حمد مارد عليـه ..

مشعـل يأس ..

رجع طالع الارض بندم أكبر وقال : فمـان اللـه



توه بيطلع الا صوت خالـه

بو حمد : خلصت اللي عندكـ ..؟

مشعل رجع ألتفت عليه وهو يقول : هذا اللي عندي ياخـالي

بو حمد ببتسامه : تعال يابوكـ ..

مشعل راح وقعد على ركبه ع الارض وحط راسه بحظن خالي اللي كان قاعد على الكرسي

وقعد يبكي بمراره وندم ..

بو حمد وهو يمسح على راسه : خلاص يامشعل أنت ريال عيب تصيح ..

مشعل بصوت شبه مسموع : ماكنت متصور انك تزعل علي يا يبـه ..

بو حمد فرح أكثر لما سمع مشعل يقول له ( يبه ) وقال له : عمرك شفت أبو يزعل على ولده ..

مشعل وهو يبوس راس خاله : الله يخليك لنـا يا يبه ولا يحرمنـا منكـ

بو حمد : يلا وانا ابوك أمسح دموعك علشان أنادي لك خالتكـ ( مرت خاله ) وبنات خالك تعتذر منهم

مشعل مسح دموعه ووقف وهو يقول : أن شاللـه



أمل اللي كانت تسمع كل حرف نطق فيه مشعل

عورهـا قلبهـا لما سمعته يصيح وشافته بعينهـا بعد ..

وسامحتـه حتى بدون مايعتذر لها ..



بو حمد ناداهم ..

ونزلت على طول أمل وبعدها ام حمد

أم حمد : أمر يابو حمد

أمل تتصنع الزعل : هلا يبـه



بو حمد طالع مشعل يعني* يـلا تكلم *



مشعل لام حمد : أنا اسف خالتي على صار أمس وأوعدج ماأكرره ..

بو حمد غمز لها ببتسامه يعني * أنسى اللي راح *

أم حمد ببتسامه : خلاص يمه سامحتكـ بس ها مو تعيدها

مشعل وهو يبوس راس مرت خاله : حاضر

مشعل ألتفت على أمل اللي كانت متكتفه وصاده عنه وتهز ريلها بقوه

مشعل ببتسامه : سامحيني أمل ماكان قصدي أضربج أمس ..بس والله غصب عني .. وأنتي تدرين اني اذا كنت معصب أخورهـا بالكلام

أمل ماصادقت على الله أعتذر منها قالت ببتسامه عريضه : خلاص خلاص سامحتكـ .. كم مغرور عندنا بعيلتنـا أحنـا واحد وعال قلبنـا



ضحكوا كلهم .. على أسلوب أمل



مشعل بتسأل : ألا دلال وينهـا ؟

أمل بقلبها * وووووي نسيت أناديهـا *

أمل : دقايق وتنزل ..



راحت طيران فوق ..

والفـرحه ماليـه صدرهـا

وكأنهـا طالعه من حرب هي المنتصره فيها

فتحت الباب بقوه لدرجه انه دلال اللي كـانت تتصفح ألبوم الصور وقف قلبهـا وخشته بسرعه تحت المخده ..



دلال وهي شبه معصبه : وييييييعه أن شاللـه جذي يفتحون الباب

أمل أنتبهت للألبوم وقالت بخبث : هااااا شكنتي تسويـن ؟؟!!!

دلال بتوتر : هـاا ..؟؟ ولا .. ولا شي ..( تغير السالفه ) شعندج جايه ..

أمل وهي متكتفه : ما بقول الا لما ترويني اللي خشيتيـه

دلال بسذاجه : شللي خشيته ؟؟ ماخشيت شي ..

أمل جات صوبها وقالت : شللي تحت المخده طلعيه بالزين لا أطلعه أنا

دلال تسوي روحها عصبت : تهدديني مع ويهج ما بطلعه وبشوف شبتسوين ؟؟؟



أمل كان ودها تضحك على شكل دلال بس مسكت نفسها



وقالت وهي تسحب المخده اللي دلال أنسدحت عليها وحضنتها بالقوه : هـدييييييييييييهاا خليني أشوف أشـ خشيتي يالدبـه

دلال بصوت شبه عالي : ماخشيت شي عن اللقافه عاااااااااااااااااااد أمول والله بايخــــــــــــــــــه



أمل سحبت المخده بقوى وطاح ألبوم الصور على الارض

قامت دلال بسرعه البرق وخذته وخشته ورى ظهرهـا

دلال وهي تلهث : ماأبيج تشوفينه يـه والله ملقوفه ..

أمل وهي ترفع أكمام يدهـا : شكلي اليوم بطول عندج مابفارقج ألا لما اشوف ألبوم شنو هذا

دلال بصوت عالي : ألبوم صور بعد شنو

أمل وهي متخصره : صور من ..؟

دلال : وحده من رفيجاتي أرتحتي يلا عطيني مقفااااااااااااااااج



أمل أهجمت عليها وهي غصب تاخذ الالبوم منها



أمل مسكت الالبوم وهي تسحبه : هدييييييييييه خل اشوف صور رفيجتج

دلال وهي تسحب الالبوم صوبها : مااااابيج تشوفينها غصب

أمل سحبته بقوه أكبر : وانا قلت بشوفـــــــــــــــــه

دلال وهي تسحبه صوبها : ماااااااااااااااااااااااااابيج تشوفينها

أمل وهي عاضه على شفايفها : انا قلت بشوفها يعني بشوفهـــااااا

( خذته من يده دلال بأعجوبـه )

دلال وهي تهز روحها مثل اليهال : أموووووووووووووووول جيبه والله بايخه بـاايخه بااااااااااااايخه



راحت أمل بسرعه فوق السرير وقالت وهي واقفه عليه وتتصفح الالبوم

: ألبوم رفيجتج ..؟؟ هـاااااااا .. فديت شعوله أنا طالعه قمر بالصور

دلال بقهر : سخيفـه أمول ..

أمل شافت صور لها وهي صغيره مع مشعل وقالت : ياااااااااي هالصوره ادور عليها من زمان

دلال وهي تأشر لامل بيدها : ما تاخذين ولا صوره

أمل طالعت دلال ورجعت تتصفح الالبوم : بدل ما تشوفينه بالصور ترى هو تحت حي يرزق ينطر البرنسيسه دلال تنزل يبي يعتذر

دلال بفرحه : حلللللللللللللللللفي

أمل نزلت من على السرير وحطت الالبوم على السرير وهي تقول : لا يوقف قلبج بس نزلي تحت خل يعتذر منج ..

دلال وهي متكتفه : ماأبي

أمل قربت صوبها وقالت : ترى اللحين هو جاي بنفسه يعتذر أذا قعدتي تتغليـن أحلمي يجي يعتذر مره ثانيـه

دلال : ليش يغلط علي

أمل : أنتي غلط عليج بس.. أنا عطاني سطاااااااار والله لو أنه ساطرج جان كرهتيـه

دلال : يعني ما يعرف أني حساسه .. ورقيقه ..

أمل وهي رافعه واحد من حواجبها : ياأم الاحساس ترى من تغلا تخلا ..

دلال : شــــــــــــــــــــد خـل

أمل وهي تسحبها وتطلعها برى الغرفه : يلا يلا جدامي نزلي ..

دلال : زيـن .. زين شنو أنزل له بدون شيله

أمل وهي تضحك : وي نسيت ههههههههههههه

دلال دخلت الغرفه وخذت شيلتها وهي طالعه من الغرفه قالت : ووااااااي مشعل جاي بنفسه يعتذر مني من قدي ..

يليت كل مره يسطرج ويزفني علشان .. أشوفه ..

أمل وهي تسكر باب الغرفـه : فال الله ولا فالج ...خدي ورم لما سطرني أحس دم جسمي كله تجمع بخدي يالبقره

دلال ماتت ضحك ..



نزلوا تحت كان مشعل قاعد بالصاله يشرب شاي مع خاله ومرت خاله وحمد ..



دلال بخجل وعينها بالارض : السلام عليكم

مشعل ما طالعهـا

بو حمد لبنته : تعالي دلال ولد عمتج يبي يعتذر منج ..

دلال راحت صوب أمها

مشعل وهو يطالعها ببتسامه قال : أسف دلال على اللي صار أمس .. ماكنت أقصد واللـه ..سامحينـي



دلال ذااااااااابت ولا نطقت بحرف ..



أمل اللي كانت واقفه جنبها ضربتها بالخفيف بكتفها وقالت بصوت أشبه بالهمس : ردي ..

وقعدت أمل جنب أمها

مشعل كان يطالعها ينطر ردهـا ..بس لا حياه لمن تنادي ..



مشعل ببتسامـه عريضه : سامحتيني ولـه زعلانـه علي لين اللحيـن ؟



دلال لسانها أنربط ..



بو حمد اللي مستغرب من بنته : هـاا ..؟؟؟ دلول ردي على ولد عمتج

أمل وهي ماسكه ضحكتها : السكوت علامه الرضا مثل ما يقولون

مشعل بغشمره : ليش جاي أخطب أنا هههههههههه

دلال أنتهت من الوجود

قعدت جنب أمها لانه ريلها أبد مو قادره تشيلها



..___ بيت بو ريم___..



الساعه 7 بالليـل ..

كانوا عيال عم ( الريم , المها , الدانه , العنود ) جاينهم ..

.. زياره ..

ومتجمعيـن كلهم بالصـالـه ..





..___ خلوني أعرفكم عليهم___..



بو راشد : ريال عصبي وايد بس مع هذا قلبه كبير .. وطيب حيل ..وهو رجل أعمال عنده شركـه



أم راشد : هي مغروره حبتيـن بس بعد طيبه وحبوبـه حيـل ..



راشد : وهو أكبر عيالهم عمره 27 سنه.. متزوج وعنده بنت أسمها شوق ما تعدت الـ 5 سنـين

وساكـن عند أهلـه ( ما جا معاهم بالزيـاره )

حنطاوي وملامحـه عادي ...

طيب .. وحبوب



منال : عمرها 25 سنه .. تصرفاتها وأسلوبها عكس عمرها تماما ..

تتصرف كأنها ياهـلـ ماكملت الـ 4 سنين وتحب تتغشمر وتسولف

حنطاويـه وشعرها أسود طويل يغطي ظهرهـا كلــه ..

ورشيقـه .. تشتغل مدرسه رياضـه بمدرسه اعداديـه ..

ومحبوبه من الكل



يوسف: هذا لا عــدوا البنـات يعدونه معاهم (( << أتغشمر ههههه ))

شكلـه يوحي أنه من الجنس الناعم ( يعني البنـات )

وتصرفاته ساعات مثلهم

عمره 21 سنه شعره أسود طويل لحد رقبته ومطلـع له قذله بعد

مايدرس ولا يشتغل قاعد بطالي بالبيـت ..حاله حال خواته ..



هيام : عمرها 18 سنه .. تعشق الكرتون والانمي ..

مستحيل يمر عليها أنمي ماتعرف أسمـه ..

حلم حياتها تصير رسامه عالميــه

رسمها جنـان ما شالله عليهـا



ذولا هم عائلـه بو راشد ..

وأن شالله بتتعرفون عليهم أكثر اللحيـن



كانوا الكل مجتمعيـن بالصاله مثل ماقلت لكم ..

بستثنـاء الريم لانها كانت طالعه مع فهـد ..



بو راشد, بو حمد , يوسف

+

أم راشد , أم حمد , المها , الدانه , العنود , منال , هيام



طبعـا الشباب شوي كانوا بعاد عن الحريم ..

بو راشد و بو حمد قعدوا يسولفون عن الشغـل وتعب الشغل

وأم راشد وأم حمد ما خلوا طبخات وأكلات ألا وعددوهـا



أما البنوتـات فكـانت سوالفهم

مزيج بيـن .. ( الفن + الانمي + عرس ريم )

منال بحماسه : شفتي آخر كليب لـ سلمان حميد واي يهبل يهبل

الدانه : أي شفتــه ... يهبل شوي عليه ألا عذاااااااااااااااااااااااااب ..

منال وهي تتنهد : ماأظن فيه أحلا منه .. جمال وذوق وأخلاق ووسااااااااااااااااامه تذبح بذمتكم شفتوا احلا منـه

الدانه : صراحه لا

ألا تنط هيام : أي انا شفت واحد ينتفه تنتف بالجمال

الدانه وهي متخصره : من ؟؟ لا تقولين لي كينشي .. جوي .. وسينشي مالوتج ذولا ..تكفين مالنا خلق

هيام : صراحه كورابيكا يقطع سلمان مالكم تقطيـع

العنود : أصلا مافي وجه مقارنه كلش سلماني واقع وكورابيكا خيال ..

منال : صج كلام عنوده شجاب السماء للارض

هيام بعصبيه خفيفه : أرض بعينج يالدبـه .. ليش عيوني شفيه كورابيكا يهبـل ..

العنود وهي تأشر لها علشان تسكت : وووي سكتي واللي يرحم والديج لوعه ويها .. يجب المرض

هيام بغرور مصطنع : ماراح أرد عليج .. لانج محتره منـه ..

العنود وهي تضحك : وي مالت على شنو أحتر ههههههههههههه

منال : المهم .. المهم سكروا السالـفه ..شصار على عرس ريم خلصتوا أغراضكم وله لين اللحيـن

العنود : أحنا تقريبا خلصنـا باقي بس نروح نسوي بروفا بالمصمم يمكن يطلع الفستان عوي ههههههههه

هيام وهي تضحك : ههههههههههههه حلوه عوي ...

منال لعنود : أنتي فستانج أي لون ؟؟

العنود : بني فاتــح ..

منـال : نفسي أنا بعد فستاني بني .. بس غامج ..( تكلم المها ) مهوي أنتي فستانج أي لون ؟

مهـا اللي كانت عينها بالمجلـه: وردي مثل أموول بنت خالي

منال : تصدقين ودي اشوف بنات خالج ..هم كم بنت ؟؟

مها وهي تسكر المجله وتلف عليها : بنتين وولد ..

هيام بفضول : في وحده منهم كبري وله كلهم كبار ؟؟

مها : أموول كبرج ...

هيااام بفرحه : واااي وناسه أبي اتعرف عليهـا

مها وهي رافعه واحد من حواجبها : شلون بتتعرفين عليها بالله ؟؟

هيام : عادي عطوني رقمها وانا بكلمها وبتصير ماي بست فرند

مها ماعجبها كلام هيام : لا عيوني أموول رفيجتي وماله داعي شغل التلزق هذا .. عندج دلال ..

ألا تنط العنود : لالالالا عيوني دلال رفيجتي أنا

هيام وهي متخصره : زين وشفيها لا رافجتهم أنا بعد ..

العنود : أنتي شوفيهم بالاول بعدين يصير خير

هيام : شلون بشوفهم ..

العنود : شدراني .. بس سالفة أنج تاخذي رقمها أنسي .. دلال ماتكلم حد ماتعرفـه ..

هيام : ووي مالت عليج وعليها فوقج .. كلش ميته عليهم انا.. ماتبيني ارافجهم كيفج عندي بدلهم مليون

منال تحاول تهدي الجو : هييييييه بنات شفيكم قلبتوها هوشه ...

هيام وهي تضحك : ههههههههههههه نتغشمر يـه

العنود ببتسامه : يعني ماتعرفينا ..

منال وهي تضحك : اشوووه على بالي صج تهاوشتوا ..



.. في هاللحظـه كان يوسف يطالعهم بهدوء ..

وهم منشغلين بالسوالف وطبعا العنود تدري انه يطالعهم بس حاقرته ..



قامت وراحت قعدت صوب أختها وقالت بهمس : شووفي يوسف قاعد يطالعنـا صار له ساعه ..

مها : ادري فيـه شكله يبي يجي يشاركنا السوالف

العنود وهي تحاول تحبس ضحكتها : عنده أبوي وابوه خل يسولف معاهم

مها بطنازه : لا وي سوالف ابوي وعمي ماتعجبه خشنه واايد عليـه ... سوالف الموضه والمكياج والمنكير والبدكير هي اللي تعجبه صدقيني

ههههههههههههههههه

العنود حطت يدها على حلجها تحاول تكتم ضحكتها : جب والله بينتبه لنـا

المها وهي تفتح المجله وتحط ريل على ريل : يعني كلش هو اللحين مو منتبه .. أشكر يدري انه انا وياج مستلميـنه طنازه ..

العنود : ووووي فشلـه ..

المها وهي تتصفح المجلـه : هو بكبره فشيله تمشي على ريلين ..شايفه شكله واللي يرحم والديج لوعه .. ماقمت أفرق بينه وبين خواته ههههههههههههه



العنود ماتت ضحك وأندعست ورى المها علشان لا يشوفها يوسف وهي تضحك



المها لعنود : وويع شفيج اندعستي ورااي طلعي ههههههههه

العنود وهي تعدل شيلتها : حسبي الله عليج ذبحتيني ضحك هههههههههههههههه

المها وهي تسحبها : طلعي يـه هههههه



العنود طلعت من ورى المهـا وهي كاتمه ضحكتها ..



الدانه اللي كانت تدري انهم يطنزون على يوسف

..كانت تسولف مع هيام ومنال وهي ودها تضحك ..



أما يوسف اللي كان متأكد وواثق انهم يطنزون عليـه

كان قاعد بمكان بكل غرور وشموخ ..

ولا هـامـه هم على شنو يضحكون .. ولـه شيقولون عنـه



قام من مكـانه وهو يعدل قميصه ..وشعره *يضبط القذلـه* وراح صوبهم ..

يوسف وهو يقعد جنب هيام أخته : السلام عليكم ..

كلهم : وعليكم السلام

يوسف لمها والعنود : تصدقون ودي أضحك .. ضحكوني معاكم ..

العنود بهمس لمها : شكله سمعنا

المها بصوت خفيف : شلون يسمع وهو بعيد عنا شنو أذونه رادااار تلقط السوالف من بعيد( تعلي صوتها علشان يسمعها يوسف )

... لا والله .. بس كنا نتغشمر مع بعض أسمعها نكته وهي تسمعني نكته ..

يوسف بغرور : يصير أسمع ؟؟

المها بخبث : صدقني ماراح تعجبكـ النكـت ..

يوسف : ليش ..؟

المها بخبث أكبر: ماله داعي تعرف ليش ..

يوسف فهم قصدها وقال : أهاااااا .. أوكي عيل..

العنود ببتسامه عريضه : أي يكون احسـن بعد ..



الجـزء الخـامـس



..___بيت بو راشـد___..



اليـوم التـالي ( الخميس)

السـاعه 8 الصبـح



في غرفـه يوسف اللي كـان توه فاتـح عينـه

يوسف وهو يتثاوب : آآآآآآآآآآآآآآآآه .. شكلي طولت بالنوم ...

قام قعـد وهو يرجع شعـره على ورى



دخـل سبــح وبدل ثيـابـه ونزل سيده الصـالـه

لقى مرت أخوه راشد بالصـاله مع بنتهـا



يوسف ببتسامه : صبـاح الخيـر

أسماء ( مرت أخوه ) : صباح النور ..

يوسف لشوق * بنت أخوه * : شواااااااااقه حبيبتـي تريقتي ولـه ليـن اللحيـن ؟

شوق اللي كانت تموت بعمهـا يوسف قالت : لا عمي ماتليقت ( تريقت ) أبي أكل معاك

يوسف وهو يشيلهـا قال لاسماء : عن أذنـج بخطفهـا دقايق وبرجعهـا ههههههه

أسماء ببتسامـه : خذ راحتــكـ



يوسف أخذهـا ووداهـا المطبـخ وهو مازال شايلـها



يوسف وهو يفتح الثلاجـه : شنو بنـاكـل اليـوم أمممممممم فكـري معـاي

شوق وهو حاطه صبعها الصغير على شفايفهـا الورديـه : همممم أثكريم( أسكريم )

يوسف ببتسامه كلها حنان : لا واللـه أفتح ريجي بأسكريم ... شوفي أحنا ناكـل بيض على زيتون على شااي على شغلات جذي ...

وبعدها نحلي بأسكريم شراايج

شوق عقدت ملامحها الطفوليـه وهي تقول : موبي .. ابي أثكليم ..

يوسف : أذا كليتي اللي قلته لج .. راح ناكل ( يقلد كلامهـا ) أثكليم وكاكاو بعد

شوق بفرحـه : صج ..

يوسف : أي صج



راح صوب الطاوله اللي بالمطبخ وقعدها على الكرسي وهو يقول : دقايق بس أخلي ميري تحط لنا الريوق



راح يوسف صوب الخدامه اللي كانت تغسل الصحون اللي تريقوا فيها أسماء وراشد



يوسف : سلاااااااااااام



الخدامه ألتفتت بدون ماترد عليـه والابتسامه شاقه حلجهـا



يوسف : لو سمحتي وتكرمتي وتفضلتي علينـا سوي لنـا الريوق نبي ناكـل

الخدامـه ببتسامه عريضه : أن شالله بابا ..

يوسف ببتسامه وضحكه خفيفه : عفيـه على الشطاار هههههه



رجع لـ شوق وسحب له كرسي وقعد وهو يقول : اللحيـن الاكل بيوصـل ..



دخلـت عليهم منال اللي توها قايمه بـ بجامت النوم

( لابسه بنطلون قصير لحد الركبـه وقميص نص كم ..لون القميص أزرق فاتح عليه صورة دبدوب باللون الابيض والبنطلون لونه أبيض عليه دباديب زرق صغااار متوزعين بجميع أنحاء البنطلون )

منال وهي تفرك عيونها مثل اليهال وتتثاوب : آآآآآآآآآآآآآآه صبــااااااااح الخيــر

يوسف : صباح النور .. حيااج الريوق بيوصل اللحيـن

شوق تقلد عمها : هيااج الـ ليوق ( ريوق ) اللحيـن بيوصل



يوسف طالعها وضحك من قلبه



شوق حطت راسها على الطاوله وهي تضحك لضحكـ عمهـا بخجل مليان برائه..

منال سحبت كرسي وقعدت وحطت راسها على الطاولـه وهي تقول : لا خلصت ميري الريوق قوموني

شوق وهي تلف ويها صوب عمتها ومازالت حاطه راسها على الطاولـه : لوحي ( روحي ) نامي بغلفتج ( بغرفتج)..

منال بصوت يختفي تدريجيآ : مااابـــي ............



يوسف لشوق : بعد شلونج شخبارج شمسويه بدنيتج ههههههههههههه

شوق تطالع عمها وتحط يدها على الطاولـه وتسند راسها بيدها الصغار : زينه ههههههه

يوسف بعبط : زينه وله نحول هههههههههه

شوق بحماس وهي تضرب على الطاولـه : أمس حتوا ( حطوا ) زينه ونهول ( نحول) بالتلفزون

منال اللي تصرقعت من ضربت شوق القويه على الطاوله : هييييييييه أنتي محد نايم هني

يوسف ميت ضحك على أشكالهم قال لمنال : أحد قال لج المطبخ غرفه نوم .. روحي دارج نامي ( يكلم شوق ) وليش ماناديتيني

شوق : ماكنت بلـ بيت ..

يوسف ببتسامته المعتاده : عيل وين كنت ؟؟

شوق : كنت محد ..لحت ( رحت )مع عمتي منال وهيام ومع يدي ويدووه ..( تأشر بيدها ) مادلي( مادري ) وين لحت. ..؟

يوسف : ههههههه ثاني مره لا حطوا بالتلفزيون سجليـه لي

شوق : ماعلف ( ماعرف )

يوسف يغمز لها : أفااا عليج أعلمج ليش لا .

شوق تغمز له هي الثانيـه : أو كي ..

يوسف بضحكه خفيفه : فديتج أنـا



دخلت عليهم هيام

اللي كـانت لابسه وكاشخـه

( لابسه بنطلون جنـز ..وقميص وردي ..ومخليـه شعرها القصير مفتوح )

هيام وهي تقعد جنب شوق : سلاااام على الناس الحلــوه ..

يوسف بندهـاش : أنتي مارحتي المدرسـه ....؟!!!

هيام : لا مالي خلق ... قلت لماماتي بغيــب قالت لي ... كيفج ..

يوسف ألتفت لمنال ورجع طالع هيام : وهذي بعد ماراحت المدرسـه ..

هيام قامت وراحت صوب الثلاجه وهي تقول : منول ماخذه أجاازه ..

يوسف : ياكثر أجازاتهـا ..

هيام بطلت الثلاجـه وطلعت لهـا ماي وسكرت الثلاجه وهي تقول : وأنت شلك خص عينوكـ المراقب العام علينـا

يوسف بستغراب : شهـلـ كلام ..؟؟

هيام وهي ترجع تقعد مكانهـا : هذا الكلام اللي عندي

يوسف بعصبيه خفيفه : هيوووم عدلي أسلوبج لا انظف المطبخ بويهج اللحيـن

هيام وهي تضحك : ههههههههههههه وي شفيهم الحساسيـن ... أنتغشمر شفيكـ يابو الرقـه

يوسف قام وهو معصب وقال : أبو الرقه بعينج .. شايفتني بنت جدامـج ..

هيام بهمس ومع هذا سمعها يوسف : يقـولــون ..



يوسف طلع من المطبخ وهو معصب ..

وله الود وده ينتف شعرهـا يخليها تطلع من هالمطبخ قرعه ..

بس تعوذ من أبليــس



شوق وهي تضرب هيام على يدها : ليش سويتي جذي ..

هيام وهي تشرب ماي قالت : عمج هذا دلوع زيااده عن الللزوم اللحيـن أنا شقلت علشان يزعل ويقلب الدنيـا على راسـه أتغشمـر ..

عاد هو ماصدق يزعـل ... صااير ناعم بطريقه فضيعه

شوق وهي متخصره : شفيها أــادي ( عادي )

هيام : الا فيها وفيها وفيهـا بعد .. عندج أنتي عادي عندي أنا مو عادي صرت أفتشل اذا جاي ياخذني من المدرسـه اللي يشوف يقول هذي أختي مو أخوي

شوق وهي تدز هيام من يدها: عمي تيب ( طيب) أنتي شليله ( شريره )

هيام ببتسامه عريضه : أنا *شليلـه* عيل أنتي شنو

شوق : ماأحبج

هيام : أنا أمووووووووووووووت فيـج

شوق وهي متكتفه على انها زعلانه : دبه



..___بيت بوحمد___..





كانوا أمل ودلال لابسيـن وجاهـزيـن

وقاعديـن بالصـالـه ..

لانـهم بيرحون بيت عمتهم .. ( أم ريم)

بينـامون عندهم علشان يروحون يطلعون فساتينهم مع بعض



دخلت عليهم أم حمد وفي يدها المدخـن

أم حمد بستغراب : هوو ..؟!! أنتوا لين اللحيـن هنـي ..؟

أمل وهي حاطه ريل على ريل : شنسوي يمه قاعديـن ننطر أبوي تأخر علينـا .. قال لنـا جهزوا من الساعه وحده واللحيـن 3 ..

أم حمد : أبوكم طلـع عنده شغلــ ... واحد من عيال عمتج بيوصلكم

أمل وهي متخصره : ولـيــش يعنـي ..؟ أنا ماني طالعه الا مع أبوي .. يـه أبي ارتز بسيارته اليديده

أم حمد وهي تدور بالصاله علشان تبخرهاا : ووووي ماعندج سالفـه لما ترجعيـن من بيت عمتج خل يدوركم فيهـا ليـن يدور راسكم

دلال : وليش يمه تجمعيـن أصلا أنا ماعندي مانع أني واحد من عيال عمتي يوصلنـا شفيهـا .. هم مثل أخوانـا ..



أمل بهمس لدلال : أنت جب ولا كلـمه لا أفضحج اللحيـن



أمل لامهـا : يمه بلييييز ... أنتي ودينـا بيت عمتي موزه بليز مامي بليييييز

أم حمد : لا أبليس ولا غيره .. أم جاسم اللحيـن بتجيـني مايصير أطلع وأهد المره بروحهـا



دلال مااتت ضحكـ



أم حمد بستغراب : شللي يضحك ؟؟

دلال وهي تضحك : يمه بليز مو أبليس

أم حمد تفشلـت فقالت : وووي كله واحد ...

دلال بتسأل : يمه ..حمووود لين اللحيـن نايم ..؟

أم حمد حطت البخور على الطاوله الصغيره اللي بالصاله وقعدت جنب أمل وهي تقول : أيوه لين اللحيـن نايم ..

وهذا اللي مخوفني خوفتي يقوم ويشوفكم بتطلعون يقلبهـا مناااحـه

أمل بتسأل وغشمره بنفس الوقت: هو ليش جذي متعلق فينـا .. أكيده فيه عقده نفسيه

أم حمد وهي تحط يدها على قلبها : وووي فالج ماقبلنــاه .. لا تقعدين تفاولين على أخوج أسم الله عليـه من الجنون .. شنو أنتي بومه ماتنطقين بخير

دلال بطنازه : صدقتي يمه بووووووووووومـه ..

أمل وهي تضرب دلال على كتفها بالقوه : دلالوووووووووووووه بلعي لسانج لا أقصه لج .. وأقول عن شعووووووووووووولـتج



دلال قامت تبلع ريجها والابتسامه شاقه حلجها



أم حمد بتسأل : من مشاعل ذي ؟؟؟

دلال : هـااا يمـه ..؟! لالا هذي وحده معاي بالمدرسه تسلفت كتابي ولا ردته لي لين اللحيـن

أمل بهمس : كتابج ولـه قلبج

دلال وهي تضربها بالخفيف علشان لا تلاحظ امها قالت بهمس وصوت وااطي : اموول قضبي لسانج أحسن لج .. مانبي نتهاوش قبل لا نطلـع

أم حمد بستغراب كبير : هووو ...؟؟ ماتعلموني شعندكم طايحين مساسر ..



شوي ألا حمد نزل من فوق بخطوات بطيئه ..



حمد لما شاف امل ودلال لابسين عــبــيهــم (( جمع عبايه )) قال : أمول؟!! دلول؟؟!!! وين بتروحون

أمل تغير السالفه : هلا بالطش والرش تعال حبيب أمول أنت .. تعـاااال فديتكـ أنا

حمد جا وقعد جنب دلال وهو يقول لدلال : دلول وين بتروحين أنتي وأمول ؟

دلال : بنروح بيت عمتي موزه بس يوم واحد ونرجع لك

حمد بحزن : وتخلوني بروحي ..؟

أم حمد ببتسامه : لايمه مابتكون بروحكـ انا وأبوكـ معاكـ وعيال عمتك هيا ( أم جاسم) مو بعـاد اذا تمللت بهـلـ يوم قول لي وانا أوديك لهم ..

حمد : بس أنا أبي خواتي ..

أمل : وحنا مابنطير كلها يوم ونرجع لكـ

حمد : أخذوني معاكم ..

أمل : وين ناخذكـ معانا .. كلنا بنات هناكـ وبتتملل معانـا أقعد هني على الاقل تقدر تروح حق جسووم حبيبكـ ورفيجكـ

حمد : أسمه جاسم مو جسوووم ..

أمل وهي تضحك : ههههههههههههه خلاص جاسم ولا يهمكـ .. وعلشان ماتزعل الشرطي جاسم

حمد ببتسامه : أذا كبرت بصير شرطي مثلـه

أم حمد : ألا صير ضااابط ..

حمد : بشتغل مع جاسم لازم اصير شرطي مو ضابط

أم حمد : صير ضابط علشان تقول حق جاسم روح مني وتعال من هنااكـ

حمد بفرحه : صج .. يصير ؟؟

أم حمد : يصير ليش لا ياحبيب أمكـ



شوي ألا صوت الجرس يرن



أم حمد لدلال وأمل : يلا قوموا شكلها أم جاسم وصلت

قاموا دلال وأمل وعدلوا شيلهم وسلموا على أمهم .. وأكيد مانسوى حمد اللي كان زعلان ومتضايق لانه خواته بيروحون عنه



مشت أم حمد معاهم لحد باب الحوش ونفس الشي حمد اللي سبقهم للبـاب وهو اللي فتحه



ألا أم جاسم بويها :هلا واللـه بحبيب عمته تعال يبه سلم علي

حمد سلم على عمته

شوي ألا داش وراها جاسم تشقق حمد من الوناسه رغم انه كان متضايق

حمد بصوت عالي : جااااااااااااااسم

جاسم وهو يضحك : ههههههه عيونه وقلبـه ..

حمد حضن جاسم من خصره لانه قصير وايد جدام جاسم نزل له وسلم عليـه وقال : انا اليوم جااي خصيصا لكـ .. شتبي بعد

حمد بفرحه وهو يسحب جاسم داخل : تعال ألعب معاي بليستيشن شريت دسكات يديده

جاسم لأم حمد : عن أذنج خالتـي

أم حمد : أذنك معاكـ ياوليدي

جاسم لحمد وصوته يختفي تدريجيا كل ماأبتعد عنهم : وعد مني أني أكسرك تكسيـــر بلعــبـ..............



دخل جاسم مع حمد داخل



أم جاسم وهي تسلم على أمل : يلا يمه طلعوا برى خالد ينطركم

دلال بصدمه : خـــــــــالــــــــــــد ..

أمل وهي تضحك : ههههههههههههه أوكي عمتي يلا مع السلامـه

أم جاسم : مع السلامه يمـه سلمي على موزه ( أم ريم )..

أمل : ان شالله عمتي



وطلعوا دلال وأمل

ودلال معصبه حدهـا ليش انه مشعل ماجا يوصلهم

ركبت السياره هي وأمل ( طبعا ورى )

خالد ببتسامه : هلااااااااااااااااااا واااااااااالله تو مانورت السياره

أمل ببتسامه وهي تسكر باب السياره : أكيد بتـنــور دامنـي أنا ركبت فيهـا

خالد وهو يحرك من جدام بيت خاله : ههههههههه على شنو مغـتـره .. ترى هذا كلام ينقال للجياكـر ههههههههههههه

أمل وهي تضحك : هههههههههه وي عشتوا شوفوا من يتكلم وائل كفوري على غفله وأنا مادري

خالد : ههههههههههههههه أنا أحلا تصدقيـن

أمل وهي تضحك : هههههههههههههه اللي يمدح نفسـه يبيلـه شنــو ..؟؟

خالد ضحك من قلبـه : هههههههههههههاااااااى أشوفج خذتي علي .. يلا جب أشوف خل أوصلكم بيت خالتي

أمل : هههههههههههههههههههههه مشكله اللي ينحرجون بسرعه

خالد وهو يضحك : ههههههههههههههه لسانج طويل يبيلـه قــص ... أثقــلي يلا عاد بلا شغل الميانيـن هذا هههههه

أمل : ههههههه مخليـه الثقـل لكـ تصدق ..؟

خالد : هههههههه ماينقدر عليج .. ياأم لسـانيـن أسكت وايد أبركـ لي

أمل بغرور مصطنع : هههههههههه تستاهل علشان ماتحط عقلكـ بعقل عمتكـ أمل

خالد : ههههه من عمتي ؟؟

أمل : أنا .. ليش عندكـ مانع ..؟

خالد بعبط : لا دوااااس ههههههههههههههههههه أقول .....أستــريحي

أمـل ماتت ضحك : ههههههههههههه خلاص خلووود بلا شغل المنـاحس .. حط شي نسمعـه ..

خالد : أنا ماأسمع ألا خالد الملا وربـعه ..

أمل : هههههههههه عن العبط عاد .. حط أليســا ..

خالد : هههههههههههههههههههههه حلووه كثري منها

أمل وهي تضحك بالخفيف وبستغراب : يه ..؟ قلت شي يضحك اللحيـن

خالد : ههههههه أنا ويهي ويـه أليســا ....

أمل : هههههه عيل شنو ..؟؟

خالد : ههههههههه حدي عتـاب

أمل ماتت ضحك وقامت عيونها أدمع : هههههه حسبي الله عليكـ .. سالـ الكحـل اللحيـن شيـ عدلـه ..

خالد : هههه لا تكفيـن مو ناقص أسهـر اليوم من الخرعـه ههههه

أمل وهي تضحك بالخفيـف وتحاول تضبط كحلهـا : ههههههه خلاص عاد خلووود ..

خالد وهو يشغل الريديو : عاد أنتوا وحظكم .. نشوف شحاطيـن بصوت الخليــج ..



كانوا حاطيـن أغنيـه لخـالد عبدالرحمـن * ودعت جرحكـ *



ودعت جرحك للابد

مالك غلاه عندي ابد

مره تجي مره تصد

حيرتني روح ابتعد



راح اعتبر حبك سراب

وارتاح من هذا العذاب

مانتظر رد الجواب

بيديك اخلفـت الوعـ.................



قصر خالد على الاغنيـه لانه جوالـه رن



خالد وهو يرد : ألووو .. هــلااااااا والله ...هـااا ..؟ لا لا مو عندي .. ليش !!... يمكن بغرفتكـ !!.. وأنا شدرانـي ... !!؟؟؟ غرفتي ..؟؟ المفتاح معاي شلون بتدخل ؟؟ ... مشييييييعـل شفيــكـ ... يمكن ضـــيـ.... شفت قلت لكـ مو عندي وين لقيته ؟؟ أهاااا ... ههههههههههههه أوكي ... ناصر ؟ لا ماأتصـل علي ليش شفيـه ؟؟ .. أوكي .. أأوكي اللحيـن أتصل لـه .. شدعوه مشعل ناصر مثل ماهو رفيجكـ تراه رفيجي بعد أكيد بيكون عندي رقمه .. هههههه .. أوكي .. أن شاللـه .. يلا .. فــ .. فمـان اللـه



خالد سكر وأتصل على ناصـر



ناصر : هلا والله بالقاطع

خالد : هههه هلا والله نويصر شلونكـ؟

ناصر : والله يقولون حنطاوي شرايكـ أنت

خالد : ههههههههههه ياملاغتكـ .. أخلص شخباركـ

ناصر : يحطونها الساعه 5 المغرب هههههههههههههااااى

خالد : ههههههههه بلا هبال واسمعني

ناصر وهو يضحك : هههههههه أمر

خالد : مايامر عليكـ عدوا .. مشعل يبيكـ تمره البيــت يقول متملل

ناصر : هههههههههههههه خلـ يذلف أخوكـ هذا وقت الشده يعرفني وقت الرخى ولا كأني اعرفه

خالد بضحكه خفيفه : هههههه أفاااااا ليش ؟

ناصر: ههههههه صار لي فوق المليون مره متصل له ولا يرد يطنش مع ويها

خالد : ههههه حرام عليك والله ظلمته .. مضيع جواله .. توه متصل لي يسألني عنه

ناصر : ههههههههههههه ألا مضيع عقله أخوكـ

خالد : أقول حدكـ تراكـ مصختها يلا أقلب ويهكـ مشيعل يبيكـ هههههههههه

ناصر : هههههههه أوكي يلا فمان الله

خالد : هههه فمان الكريم



كلهـا دقايق ووصلـوا بيـت ( أم ريم )



خالد وهو يلتفت عليهم : يلا نـزلـوا وسلمولي على خالتـي

أمل : يوصل ..يلا مع السلامـه

خالد : الله معاج .. ( يكلم دلال) مع السلامه دلول

دلال وهي تنزل : مع السلامه



دخلـوا دلال وأمل وكـانوا أم ريم وبنـاتهـا بستقبالهم كالعـاده ..



..___بيت بوجاسم___..



وخصيصـا غرفـه مشعـل

كـان واقف جدام المنظــره بغرفــته

يتعـدل لانـه بيطـلع مع ربـعه

كان لابس ( بنطلـون لونـه بني غامج, وقميص بيــج ,كـاب بنــي ,ونظــاره شمسيــه )

أخذ جوالــه

وطــلــع راح سيــده المطــعم اللي متواعد فيـه مع ربعـه



..___المطعم___..





دخل مشعـل وبتــدا نظــره يتنقــل على جميـع الطاولات يدورهم ..

ألا نواف يأشر لـه

راح لهم مشعل



مشعل وهو يسلم عليهم : مالقيتوا طاوله تقعدون فيها ألا هنــي ههههههه

نواف : شنسوي بعد شوفت عينكـ المطعم مليـان

مشعل وهو يقعد: هـااا طلبتوا غداء ولـه أطلب أنـا

ناصر : طلبنـا من زمــان ..

مشعـل وهو يتنسد على الكرسي : عيل خووش

ناصر : شلونكـ بعد شخباركـ ..

مشعل وهو يضحك : كم مـره تسأل .. ههههههههههههههه

ناصر : هههههه ليش حرام ..؟؟ ألا تعال قول لي .. شكنـت تبي مني ؟؟

مشعل بتسأل : أنـا ..؟

ناصر : أي أنت عيل أنا ..؟ خلود مسـاعه قال لي أنكـ تبينـي ..

مشعل : أأأأأأييــه ..كنت أبي اتغدىـ معاكـ .. عندكـ مانع ههههههههههههههه

نواف وهو يضحك : هههههههههههه عبيــط من قلب

مشعل يغمز له : أعجبكـ هههههههههههههه

ناصر وهو يضحك : هههههههههه صدقني ماعندكـ سالفــه ...

مشعـل : ههههههههههههههه أدري .. سمعوا شبـاب أمس نزلت نغمـات أووف عجيبــه ..

نواف : أذا نغمـات نايمه مثلكـ خلهـا لكـ .. نبي طقطقــه .. هههههههه

مشعل : تبي تستنزل بعيــد لو سمحــت ههههههههههههههههههه

نواف وهو يطلع جواله من مخبــاااهـ : هههههه أشوف سمعنــي واللي يعجبنــي تطرشـه لي فاهم ..

مشعـل وعينه بجوالـه والابتسامه مرسومه على ويها : أوكـي .. بس هـا كل نغمه أطرشهـا لكـ .. بنغمه من عندكـ

نواف بتسأل : يعني شلون ؟؟

ألا ينط ناصر : بالعربــي اذا طرش لكـ نغمـه تتكرم أنت وتطرش لـه نغمه من عندكـ فهمت ههههههههه

نواف وهو يتنسد على كرسيه : أهــااااااااااااااا .. قول جذي من الصبـح ..



وبتــدى مشعـل يسمعهم النغمـات وكل ماحط لهم على نغمـه قالوا لـه طرشهـا ..

.. نص النغمـات اللي عنده طرشها لهم ..

تموا على هالحـال لحد ماوصل الغداء وكل واحد دخل جوالـه وسم بسم اللـه وبلش أكـل



..___بيـت بو راشد ___..



السـاعــه 4 العصــر

كـان راشــد منســدح بالصـالــه ياخذ لـه قيلــولــه كالعــاده ..

وشوق منثره دفاتر التلويـن مالتها بالصـالـه ومنـال معاها..



منال وهي منسدحه على بطنها على الارض لشوق وهي تلون : شوفي شلون ماأخلي ولا مساحه بيضه مو مثلـج نص الالوان راحت ع الفاضي

شوق وهي تلون : لا هلوه ( حلوه) مالتي ..

منال : من قال .. مالتج تلووع الجبد حتى شوفي ( تأشر لها على فستان البنت ) كلـه شخابيط

شوق وهي تقعد على ركبها من بعد ماكانت منسدحه على بطنها : أنتي شكابيت ( شخابيط )

منال تتشقق من الوناسه اذا لعوزتها : ووي .. عشتوا أنا رسمتي أول ماأخلص ببروزهـا وبعلقهـا بالصـالـه

شوق وهي متخصره : هتى أونا ( حتى أنا )

منال وهي تقعد على ركبها مثل شوق وترفع رسمتها لفوق : واااااااااااااااو خلصــت .. بكلم رشووووود أخليـه يبروزهـا ويحطها هني بالصـاله علشان كل مامريتي صوبها تتعلميـن شلون الناس تلون

شوق وهي تحذف على منال اللون الاسود : دوووووبـــهـ

منال وهي تحذف اللون بعيد عنها لانه شخبط على خدها: ووووي .. شسويتي .. يعـلــ عدوينـج أن شاللـه شوهتيني

شوق وهي تضحكـ ببرائـه : أهســن ..( أحسـن )

منال وهي تقرب علبه الالون صوبها وتطلع اللون البني وتقول لشوق : أنا أوريج اللحيـن أن ماعفست ملامحج ماكون منوولـه



وتقوم تركض وراهـا وشوق تركض ببرائـه وصوت ضحكتـهـا الرنـانـه ماليـه البيــت

ولمـا حســت انه خلاص أيام نظافة بشرتهـا صارت معدوده

رمت نفسها على أبوهـا



راشد قام على طول وقال وهو عاقد حواجبه : شفيــج ...............؟

شوق وهي تتعلق برقبة ابوهـا : بتضربنـي .. بتضربنـي

راشد وهو يحضن بنـته قال لمنال : منووول شفيج عليهـا ..؟؟ صرقعتيهـا

منال وهي تأشر على خدهـا مكـان اللون الاسود : شوف ..!! شوف بنتكـ هالسوسـه شسوت .. خربت ويهي تشوهت والسبه هالسوسـه البشريـه

راشد : خبلـه انــتي ..؟ لاااا أكيــد مو صاحيـه .. اللحيـن شخطت قلم شوهتج ..

منال : أي شعليكـ ماتدري هاللون شفيه من موااد كيماويـه تضرب ببشرت الانسـان .. بعدين لا تشوهـ ويهي منو بياخذنـي هـاااا ..؟ بطيح بجبدكم والسبه بنتكـ

راشد : واللــه حـالــه ... أقول كبري عقلج ولا تحطيـن عقلج بعقل يااهــلــ ...

منال : ماني مكبرته .. أنا عقلي صغيــر زيــن شرايـكـ .. الا أعفس ويها يعني أعفسـه ( تكلم شوق ) تعالي بزيـن لا أجيبج بالقوى ..

شوق وهي حاظنـه أبوهـا بكل قوتهـا وتطالع منال بنص عين : مووووووبــي

منال بقهر : ياااااااااربي علـى برووووودهـا بذبحهـا واللـه بذبحهـا ( بصوت عالي ) تعــــــالي

شوق : موووووبي يـهـ



نزل يوسف اللي كان لابس وكاشخ وناوي يطلع

يوسف وهو واقف قريب من باب الصالـه : السـلام عليكم

كلهم بستثناء شوق : وعليكم السـلاام

يوسف : أنا طالع تامروني بشي



قامت شوق بسرعه من عند أبوهـا وراحت ركيض حق يوسف وأنخشت وراه



شوق وهي تجـر بنطلون عمها : أ ــمـي ( عمي ) أ ـــمــي ودنـي مـعـاكـ

يوسف لشوق : قولي حق بابا بالأول ..

شوق لأبوهـا : بابا هلنـي ( خلني ) ألوح ( أروح ) مع أـمــي ( عمي )

راشد : خذاها يايوسف معاكـ .. وله منول بتذبحهـا

يوسف بتسأل والابتسامه مرسومه على شفايفه : ليش ؟؟ شمسويه

راشد وهو فيه الضحكه بس ماسكهـا: شوااقي مشخبطه على ويها بدون قصد

منال بغضب : ألا بقصــد ... يوسفووه خلهـا تكفى أبرد خااطـري بس

شوق تنخـش ورى يوسف : أــمــي أتلع ( أطلع ) قبل ماتضلبنـي ( تضربني)

يوسف فتح الباب وطلعت شوق على طول قال لهم : يلا فمان اللـه

راشد : فمان اللـه حط بالكـ عليهـا

يوسف يغمز له : لا توصي حريص



طلع يوسف مع شوق



منال وهي تحذف اللون تحت : قسما باللـه أنت سخييييييييييييييييييييييف ....

راشد قام وهو يقول : ماعندج سالفـه واللـه

منال : هيين أوريكـ تدافع عن بنـتـكـ .. هــاااا ..؟ ان ماحرقت قلبهـا ماكون بنت أبوي

راشد وهو يركب الدري : عيل ليش أسمها بنتي .. ههههههه علشان أدافع عنهـا وصراحه ماعندج سالفه منال .. عقلج عقل يهـال حشى

منال وهو تضرب الارض بريلها : أنــااااا مو يااااااهــل يا اليــاااااااااااااااااااااااهـ ـل



راشد مارد عليهـا لانه خلاص راح فوق

طلعت أم راشد من المطبخ على صوت صريخ منال ويدها كلها صابون : هووو ..؟؟ شفيج تصارخيـن

منال بقهر : ولدج وبنتــه يعلوون القلب واللـه

أم راشد : اقول نظفي الصالـه أحسـن لج بدل هالسخافـات

منال ألتفتت وراهـا وشافت الكارثه اللي مسويتها هي وشوق : أأأأأف .. زيــــــــن

أم راشد : وبعدين تعالي ساعدينـا أنا ومرت أخوج ...

منال ألتفتت على أمها : بشنو ؟؟

أم راشد : نسوي حلويـات ...

منال بونـاسـه : وووااااي ونااسه ليش ماقلتي لي ..؟

أم راشد : شلون نقول لج وانتي قاعده مع شوااقـه لو نادينـاج ماراح تجيــن

منال : أوكي أنظف الصاله وأجيكم ..



بالسيــاره عند يوسف وشوق



شوق وهي تتعبث بالقلب اللي معلقه يوسف بسيارته ..: ألـــللــه وايد هلــو ( حلو) ..

يوسف : عيونج الحلــوه .. هـاا وين تبينـا انروح ..؟

شوق وهي تتسنــد على الكرسي : أممممممممم الملاهي ..

يوسف : وبعد الملاهي وين تبين تروحيـن ..؟؟

شوق : هممم .. أشتلي ( أشتري ) ألعاب واااااااااايد

يوسف : وبعـد ..؟

شوق : أممممم .. أثكليم ..

يوسف وهو يضحك : هههههههه لين اللحيـن متذكرته ..تبين أشتري لج كبيــر ولـه صغيــر

شوق وهي تأشر بيدها : أبي كبييييييييييــــلــ ( كبير ) كبلـ ( كبر ) بيتنـا ..

يوسف : ولا يهمــج تامريـن امـر .. أول شي نروح المـلاهــي .. بعـديــن نشتري ألعـاب وأخر شي الاسكريم شرايج

شوق : أوكي





..___ بيت بو ريم ___..



كان كلهــم متجهــزيـن حق الطلــعــه

( المها , الدانه , العنود ,أمل , دلال )

وطبعـا ريم بهـلـ وقت تكون طالــعه مع خطيبهـا



واللـي بـيـوديهم هم بو ريم وأم ريم ..

طبعـا امل ودلال أستأذنوا من أمهم وأبوهم



..كلها ثوانـي وطلعـوا..

بعـد ساعات معدوده وصلوا المكـان اللي كانوا رايحين له مفاجأه

ولا وحده منهم تدري هم وين رايحيـن

المها : ليش جايــن حيـاه بلازا ..؟

العنود بفرحه : وااااااااااااي مشكوور يبـه ..

المها بستغراب : يـه ؟؟ .. ليش جاين هني

بو ريم لمها : جايبكم هني علشان اختج صار لها فتره تحن تبي تروح جنــقـل زوون ..

المها بستغراااب وااضح : جنقـل زوون ..؟؟ ليش يبه يهـال أحنـا

العنود : واللـه أنا بنزل ودنوي ودلول وأمول بننزل .. كيفج ماتبين تجي معانا بطقاق قعدي بالسياره لين الله يشوف لج

أم ريم : مها اذا ماتبين تدخليـن الالعـاب معاهم أنا وأبوج بنقعد بحــدى هالمطـاعم لحد مايطلعـون.. قعدي معانا..

المها بغرور : مايقدرون ينزلون بدونـي .. لاني الوحيده اللي عندها جوال بينهم ...ولازم تكون عمتهم مها موجوده علشان لا خلصوا منااقز أتصل لكم تجونـا ..

أم ريم : لا حبيبتـي .. الجوال بتعطينه أمل ولـه دانـه .. علشان يقدرون يتصلون لنـا ..يلا شقلتـي

المهـا وهي تطلع جوالـها وتعطيـه الدانـه : لو أمووت .. ويذبحوني ويقطعوني قطعه قطعه ماأدخل جنقل زوون

أمل : كيفج أنتي الخسرانه هههه



وبعد طول مناقشـات نزلوا كلهم متجهيـن صوب جنقـل زون ..

دخلـوا البنـات ( الدانه , أمل , دلال , العنود )



أمل : يـلا أي لعبـه نركـب ..؟

العنود : نركب ذاكـ القطار اللي ركبنـاه ذيج المره ..

الدانه : أي شسم اللعبـه ..؟

العنود : مادري ؟؟ دلول شسمها

دلال : وأنا شدراني ..متفرغه أسأل شسم اللعبـه ..

العنود : اللي يدخل بمكـان ظلمـه جذي .. يطلعون شغلات تخرع داخـلـه ..

أمل تذكرت : أأأأأأأي ... عرفتــه بس مو ذاكـره أسمـه ..

العنود : خلاص عيل دامج عرفتيـه خل ندخلـه ههههههه



وبتــدوا يعلبـون بكـل لعبـه يشوفونهـا مناسبه لهم

يعني ماتكـون مالــت يهـااال ..



بالمطـعم عند بو ريم .. أم ريم .. المها

المها : يبه يمه طلبوا شي نـاكـل

أم ريم : هوو .. ماتشبعيـن اكـل توج ماكلـه قبل مانطلع من البيــت

المها وهي تضحك : هههههههههه عادي شفيهـا زياده الخير خيريـن

بو ريم : شرايــج أطلـب لنـا قهوه ..؟

المها : وووووي .. يبه لا ماأحب شي أسمه قهوه .. لا تقولون لي بتطلبون لكم قهوه .. تلوع جبدي من ريحتها

بو ريم : أستغفري ربج

المها : أستغفر الله .. أنا أبي كبتشيــنــو ..

بو ريم : أوكـي ( يكلم أم ريم ) وأنتي موزه شتبيـن ..

أم ريم : واللـه .. أي شي عـادي

بو ريم : أطلب لج قهوه مثلي ؟؟

أم ريم : على راحتكـ

المها : كـح كـح .. وليش ماتطلبيــن مثلي ولـه بس الحبـايب تطلبيـن مثلهم

أم ريم : ههههههههههه خلاص يابو ريم أطلب لي كبتشينـو ولا تزعليـن

المها : أي خلكم جذي تراني أغاار

بو ريم وهو يضحك : هههههههههه أحد يغار من أبـوه ؟؟

المها : أي أنا هههههههههههههه

بو ريم : واللـه زمن ههههههههههههههه



..___ جنقـل زوونـ ___..



كـانوا أمل والدانـه قاعديـن على الكراسي

أما العنود ودلال راحوا يشترون لهم أسكـريــم



العنود بغشمره : تخيلي يصير لنـا مثل ذيج المره بالستي

دلال : وووي فال الله ولا فالج يالعنـز .. لا تفاوليـن

العنود وهي تضحك : ههههههههه أتغشمر شفيج

دلال : حتى ولو ماكـو غشمره بهلـ سوالف أنتي ماتدريـن شسوى مشعـل

العنود : شسوى الحـبيـب

دلال وهي تتنهــد : آآآآهـهـهـه طلـع يغـار علي فديته

العنود وهي تضحك: ههههههههههههههه وايد واثقـه

دلال : من حقي .... أأأأأأأهـــهــهــه المشكلـه مايعطينـي ويـهـ

العنود : لانج أنتي لزقـه .. لو مكـانه طفشـت

دلال : جب بس جب .. يلا أهوو طلبي اسكريم



عند أمل والدانـه



الدانـه : أأأأأأأأهـ تعبـت من كثر المشـي

أمل : أنـا أكثــر ريلي تعورنـي .. بنفسي لابسه كعـب

الدانـه : ودي افصخ نعالتي وانتي بكرامه وأهمز ريلي ههههههههه

أمل وهي تضحك : ووووي لا تفشلينـا هههههههههههههه

الدانـه : ههههههه شفيج صدقتـي مستحيـل أسويهـا أصلا

أمـل : ههههههههههههههههههههههه على بـالي بعــد ..



..___ عند يوسف وشوق ___..



.. شوق ماخلـت لعبـه مالعبـت فيهـا ويوسف قاعد على أحدى الكراسي يراقبها بهدوء ..



لما خلصـت لعبــ جات لـه وهي تقول : أف تـ أ ـبت ( تعبت )

يوسف : ههههههههه محد قال لج تلعبيـن بالالعـاب كلهـا ..

شوق : تـ أ ـال ( تعال ) ألـ أ ـب ( ألعب ) مـ أ ـاي ( معاي)

يوسف وهو يضحك : هههههههههه وين العـب معـاج ..

شوق وهي تحط راسها على حظن عمها : تـ أ ـبـانـه ( تعبانه )

يوسف : هــاااا .. نروح البيـت وله تبين تلعبيـن

شوق رفعت راسها بسرعه وهي تقول : لااااا أبي ألـ أ ـب ( ألعب ) باقي لـ أ ـبه ( لعبه ) مالـ أ ـبتهـا ( مالعبتهـا )

يوسف : أي وحده ؟

شوق وهي تأشر على وحده من الالعـاب كانت بعيده عنهم ..

يوسف وهو يقوم يوقف : أوكي يلا خـلـ نروح وأمري للـه



راحوا شوق ويوسف عند هالعبـه



امـل لدانه : ووووووووي قطع شوفي دنووي ..

الدانه رفعت راسها لأمل وقالت بستغراب : شنـو

أمل : شوفي هذا اللي كأنـه بنت .. هو وبنتـه واحـد

الدانـه وهي تتلفت حوالها : ويــنه

أمل : كاهو جداامنـا



الدانه طالعــته بس ماشافت ملامحـه ..

شافته من ورى لانه كان معطيهم ظهره وهو يتكلم مع راعي اللعبـه وفجاه دخلت البنـت اللي معاه اللعبـه

وألتفت وتسند على السور اللي كان حول اللعبـه

وشـافــت ملامحـه ** يـــوســــــــف **



الدانه وهي تصد عنه : وووي أمول لا تطالعيــنه ..

أمل وهي تطالعه : مو قادره أشيلـه عيني عنه أصلا أبي أشوف ويهـا ...

الدانه وهي تفر ويه أمل عندها : لا تطالعيـنه يه ..

أمل بغرابه : ووي ليش ؟

الدانه : هذا ولد عمي يوسف

أمل فتحت عينها على كبرهـا : حلللللفـــي

الدانه : واللـه العظيم

أمل بقرف : ووووع هالاشكـال تصير لج ... قطـع ..

الدانه تضربها على كتفها : قالولج أحنـا اللي نختـار أهلنـا بكيفنــا مجبوريـن فيـه أقول لج

أمل طالعته ( وهو مازال مو منتبه لهم ) : قطيييييعــه .. من هذي المدمغـه اللي رضت تاخذهـ ... ياحسرت هالبـنــت اللي معاه .. مردهـا بتكبـر وبتفتشـل من أبوهـا يمشي جنبهـا جنه أختها العووده مو أبوهـا .. وي اللهم لا تبلينـا ..

الدانه : هو مو متزوج .. هذي اللي معاه بنت أخوه ..

أمل : ولا يكون أخوه نفس الطيــنه ..؟

الدانه : العكس تمــامـا ..

أمــل وهي تطالـع يوسف : ووووي أستغفر اللـه شكلـه يجب اللوعـه ..

الدانـه : هههههههههه خلاص لا تطالعيـنه .. والله لو شافنـي بيجي يسلم ..

أمل تطالع الدانه : ووووي صج مايستحي .. يشوف معاج وحده غريبـه يجي يسلم عليج ليش ماكـو أخلاق ..

الدانــه بطنازه : هههههه عــاد نفسـه ترى واحد من البنوتـات فعـادي يعني يجي يسلم ماعنــده مشاكـل

أمل رجعت طالعـته كان يعدل الكـاب

أمل لدانـه : تكفيــن شوفيـه ..



الدانـه طالعتــه لكـن لسؤ حظهـا انه شافهـا



الدانه صدت عنه وهي تقول : ولللللللللي .. شافنــي ..



aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:46 مساءً   #4
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972


.. الجـزء السـادس ..



يـوسف بستغـراب : شفيهم يطالعـونـي ..

ألتفت وراهـ وشاف شوق وهي مندمج باللعبـه

قال ** مافيها شي لو رحت أسلم ورجعت لها **



راح يوسف صوبهم ..



الدانـه : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأف ... شرف

أمل : شكله ماعمره أحد زفـه ناوي ينزف



يوسف ببتسامه : السلام عليكم

الدانه ببتسامه مزيفه : وعليكم السلام

يوسف يمد يـده : شلونج دانـه ؟

الدانه وهي تسلم عليه : الحمدالله زينه شلونكـ أنت ؟؟

يوسف : أنا بخيـر ( جات عينه بدون قصد على امل وأنبهـــر بجمـالــهـ ..أرتبكـ .. ورجع طالـع الدانه )

الدانـه بتسأل: شلون خواتكـ

يوسف : هـاا ..؟ .. خواتـي ؟؟!! أيــــــــــه !!.. زيـنيــن .. ( يطالع أمل ) يسلمون عليج



أمل حست انه يطالعها ..فقامت تهز ريلها بقوى ..



يوسف كـان وده يكلمهـا بأي طريقه قال لها : شلونج أختـي

أمل طالعته رغم انهـا انصدمت من وساااامتــه ..بس ماأهتم لهـلـ شي وايد قالت : تعرفني ؟؟ أعرفكـ ؟؟

يوسف أرتبكـ أكثر** حلوه وصوتها احلا ** : لااااا ... بس شفتج مع الدانـه .. قلت دامني سلمت عليها أسلم عليج بالمره

أمل بقرف : مشكــور ماقصرت ..



يوسف تضايق من نظراتها له .. بس بعد هالشي مامنعـه انه يبتسم ..

أمل تمت تطالــعه .. تنطره يفااارج ..

ثوانـي وعينه يوسف مانزلت عن عيـنهـا



أمل : بطــولــ ؟؟

يوسف أنتبه على نفسـه : هـااا .. آآسف أختــي ..

أمـل ماردت عليـه وصدت عنـه دليـل على انهـا متضايقه من وجودهـ ..

يوسف لدانـه : أوكـي عيـل أستأذن أنـا ..

الدانـه ببتسامه : اللـه وياكـ سلم على خواتكـ

يوسف طالع أمل نظره سريع وطالع الدانه وقال : يوصـلـ فمـان اللـهـ



أبتعــد عنهم ورجع المكـان اللي كان واقف فيـه

ويحاول مايطالعهـا

وفي قلبـه مليون سؤال وسؤال ..*** ليــش تكلمنــي بهلـ الاسلــوب .. لو أني متحرش فيهم كان ممكـن تعصب

وتقلب الدنيـا بس أنا رحت أسلـم على الدانه وسلمت عليهـا بالمرهـ..

ماسويت شي غلــطـ ..ليـش هالاسلـوب معـاي ..؟ ليش ؟***



الدانـه لأمـل : أمول شكلـه أنحرج حرام عليـج

أمل : أشكـالـه ماتحـرج صدقينـي



شوي ألا دلال والعنود جايـن

العنود وهي تعطي الدانـه وأمل الاسكريم مالهم ..: هههههههههههه فاتكم نص عمركـ دلولـ كانت بطيح من شوي .. الحب عماهـا ههههه

دلال وهي تقعد جنب الدانه : جذابـه .. هههههههههه

العنود قعدت جنب أمل وهي تقول : هههههههههههه زيـن ماخفسـت الاسكريم

الدانه وهي تضحك : هههههههههههههه شدعوه ماتشوفين دلالو

دلال اللي انحرجت : عبايتــي طويـلـه .. شسوي يعني هههههه

الدانـه : ههههههه قصريهـا

دلال وهي تاكـل اسكريمها : يصير خيـر ههههه



مـر الوقت ورجعوا البيـت



السـاعه 12 بالليـل

بغـرفـه المهـا

كـانت أمل بتنام عندهـا



كانوا منسدحيـن الثنتيـن ع السريـر

المهـا تسولف عن مواقف صارت بينهم لما كانوا صغاار وتضحكـ

... وأمل مو معـاهـا عينهـا بالسقــف وتفكـيــرهـا رايــح بعيـــد ..

مـاتدري ليش مو قادرهـ تشيلــه من بـالهـا ..

رغم انـه ضميرهـا يأنبهـا على أسلوبهـا معـاه ألا انهـا تشوف أنـه يستـاهـل

بـس ... من ساعة ماشافـته وهي مو قادرهـ توقف عن التفكيــر فيـه ..

صورتــه مافـارقتهـا ..

قالت بقلبهـا * مـع أنــي أحـرجته وكلمتــه بأسلــوب أبـد مو عدل .. كان يرد علي بأبتســامــهـ ..آآآآآفـ ياربي ماأبي أفكـر فيــهـ ..وبعديـن المفروض أشكـالـه ماأنشغـل فيــهم .. هو شاف ويهـا بالمنظـرهـ ... قطـع شكلـه بنوتـه .. مو ريـال ...................*

المهـا وهي تسحب شعر أمل بالخفيـف وهي تتصنع الغضب : هييييييييييييييييه أكلم روحي أنـا ..

امـل ألتفتت عليهـا بهدوء وقالت : نـعــم

المهـا فتحت عينها على كبرها من برود أمل : ونعــامــه أن شاللـه ترفس عدووووج قولي أميـن

امل وهي ترفع يدهـا على أنهـا بتدعي : أأأأأأأأأأأأأميــن ...( تتكلم بالمصري ) من بؤئـكـ لبـاب السمـا

المهـا : قولي لي شقلت من أول مافتحت حلجـي ..

أمـل عطتهـا ظهـرهـا : أبي أنااام مهووي باجر نكمل سوالف

المها خذت المخده اللي وراهـا وضربت أمل فيهـا : وووويع يالدبـه أكلمج تعطيني ظهـرج

أمل قامت قعدت وهي تعدل شعرهـا اللي أعتفس من ضربت المها : شفيــــــــــــــــــج..

المها وهي تقعد على ركبتهـا والمخده بيدهـا : فيني اللي فيــج ..



أمـل ألتفتت وراهـا تدور المخده .. لقتهـا طايحـه تحت

فمـا لقـت ألا المخده اللي هي نايمه عليهـا وضربه المها فيهـا



أمل : هذا علشان أرد أعتبااااري يالبطه ههههههه

المهـا وهي تحط يدها على راسهـا : آآآآآآآآآآآآآآي يالعنــزهـ يعور ( وضربتها )

وبتدت حرب المخـاد ( جمع مخده )

...وصوت ضحكهم مااالــي الغــرفــه ..



.............................. .



اليــوم التــالي

الجمـعه



بيت بو جااسـم

كانوا كلهم متجمعيــن حول طاولـة الطعـام

يتـريقــون.. بستثنـاء سالم اللي كان محد



أم جاسم لعيـالهـا : سمعونـي أنتوا الثلاث ... يوم الخميس اللي بيجي اللحيـن عرس بنت خالتكم موزهـ يعني أستعدوا لـه

مشعـل بستغراب : أي وحــده فيــهم ؟!!

أم جاسم : ريم .. أكبر بناتهـا

مشعـل عرفهـا على طول : أأأي عرفتهـا اللي شفتها بالستي يوم سالفه دلال

خالد بلقافه: أنا ماعرفتهـا ..

أم جاسم بغضب : لانه أنتوا قاطعيـن .....توصلون خالكـم ومتعيزيـن تروحون لخالتكم ..

ألا جاسم : عن نفسي أنا أزورهم ... بين فتره وفتـرهـ

أم جاسم ببتسامه لجاسم : لا يمه أنا ماأتكلم عنكـ .. ( تطالع خالد ومشعل ) أتكلم عن ذيلا اللي موزه لو تشوفهم بالشارع ماعرفتهم ..

مشعل يبلفيت بيطلع عذر : يمه بيت عمتي موزه كله بنـات ...وين نروح احنـا هناكـ ؟

أم جااسم : وبيت خالك محمد كلهم بنات .. ماعنده ألا حمد هالياهـل ..



مشعل بلع لسانه وسكت



خالد بهمس لمشعل اللي كان قاعد جنبه : عذر أقبح من ذنب

مشعل طالعه وصد عنه ..



أم جااسم : وسمعوني أنتوا الاثنيــن بـزفـت المعرس بتدخلـوا فاهميـن

ألا خالد : يمه وين ندخـل ..؟!!! أنا أصلا ماعرف لا شكل العروس ولا شكل المعرس ..

ياحلاتي وأنا أسلم على وحده من المعازيم على بالي العروس

أم جاسم بحده : وليـش أنت بتروح للمعـازيـم ....؟؟!! سيده على الكوشـه يعني اللي بتكون قاعده هي العروس ..

خالد بغباء : وأفرضي خالتي موزه مثلا قاعد بالكوشـه وأنا أسلم عليها أقول لها مبروك منه المال ومنج العيـال وين أودي ويهي بعدهـا ؟؟



مشعل وجاسم فطسوا ضحك على غبااء خالد



أم جاسم بغضب : هذا اللي يبيني أفتح راسـه بالصحن اللحيـن ... وليش عميـه خالتكـ تقعد مكـان العـروس .. لا تيننـي ( تجننـي ) وترفع ضغطي خلوووود .. يعني باللـه عليكـ من بتكون لابسـه فستان العرس غير العرووس .. غبي أنت

خالد : يمكن وحده لابسـه أبيض .. جنه فستان عرس

أم جاسم وصل حدها : خلووووووووووود ..

خالد : زيـن زين خلاص .. تدريـن شلون يمـه خلي جسوم ومشعل يدخلون بزفت المعرس .. أنا مالي لزمـه ..يعني كلش أنا أخوها وله ابوهـا

حــدي ولد خاااااااااااالتــهـا جاسم ومشعل يكفون

أم جاسم : وأنا قلت بتدخل يعني بتدخـل

مشعل لخالد : أقول أرضى بالواقع وأدخـل .. ويمكن بالمرهـ تحصل لك عروس ونفتكـ من خشتكـ

خالد : لا حبيبي أنا ماراح اتزوج ألا بعدكم أنت وجااسم هههههههههههههه

جاسم وهو يضحك : هههههههههههههههههههههههه أقول طلعوني من السـالفـه بلا زواج بلا هم .. شحلات العزوبيــهـ

شلنـا بزوااج وبلاويــه ... اللـه يديم نعمه العزوبيـه علينـا

خالد : عااااااااااااش جاااسم ....

مشعـل وكأنه مشجع : عاش جاسم عااااش عااااااااااااااااااااااش عاش جااسم عااااش عاااااااااااااااش

خالد وهو يصفق : وحده وحده وحده ....... أنا احلا واحد هههههههههههههههههههههههههههههه ه

جاسم وهو يضحك على خبال أخوانه : ههههههههههه شدخـل ..

أم جاسم : ألحمدالله والشكـر لك يارب .. أقول خلصتوا ريوقكم ..؟

كلهم : أي ..

أم جاسم قامت تشيل الصحون : تعالوا جيبوا الصحون المطبخ

مشعل وهو يشيل الصحون اللي جدامه : أنا مادري ليش ماتجيبـين خدامه وتفكيـن روحج

أم جاسم وهي شايله الصحون ومتجه صوب المطبخ : ماأدانــي شغلــهم



(( توهــا مسفــره الخدامــه اللي كانت عندها ولا تبي تجيب غيرهــا ))

..___بيت بو يوسف___..



وخصيصا غرفه يوسف

اللي كان منسدح على الكرسي اللي بغرفـه وقاعد يفكـر بأمـل اللي خذت عقلـه وتفكيــر من أول نظرهـ

يوسف بقلبـه : معقــولـه حبيتهـا ..؟!! .. أي ليش لا ..في شي يسمونه الحب من أول نظـرهـ وأكيد هذا هو .. آآآآآآآه ملاااااااااااااااكـ مـلااااكـ مو بشـر

كل شي فيهـا حلـو.. بس ليش كانت تطالعيـن بهلـ نظرات ..؟ ماغلطـت عليهـا سلمت ..والسلام لوجه اللـه ...أمووووووت وعرف أسمهـا ...

شكلهـا رفيجت الدانـه ..بس فشله اروح اسألهـا شسم رفيجتج .. وفشلـه من قلب بعـد ...



دخلت عليــه هيـام وبيدهـا لوحـه كبيــرهـ

هيام ليوسف : يوسفووهـ

يوسف سمعهـا بس طنش لهـا

هيام حطت اللوحه على المكتب وقربت صوبه : يوســف ...

يوسف معطيهـا الاذن الصمخـه ( يعني مطنشها )

هيام : يووووووسف يــه ..؟!!

يوسف بدون نفس : خيــــــــر ....

هيام أستغربت من اسلـوبـه : شفيــكـ تكلمنــي جذي ..

يوسف: واللـه هذا الاسلوب اللي عندي

هيام حست انه زعلان منها .. وأكيد على السالفه اللي صارت بالمطبخ : آآآآآســفـــهـ

يوسف وهو مازال مايطالعهـا : ويـن اصرفهـا ....؟

هياام ..بدلع : حبيبي يوسف واللـه أأأأأأأأسفــه كنت أتغشمر معاكـ

يوسف : غشمرتج ثقيلــه وبااايــخه مثلج

هيام : بس أنا ماقلت شي غلط ( ألتفت عليها يوسف وعلامات الغضب على ويها بس بعد هيام ماتخاف منه وكملت) أجيب لك المنظره تشوف ويهكـ .. يوسف لا تزعل مني بس صج اللي يشوف يقول هذا بنت مو ولد ... كل شي فيكـ بناااتــي .. مو ناقص ألا تلبس فستان وتكمل

يوسف قام قعد بغضب : ثمنــي كلامج هيوووم أحسـن لج لا يجيج كف أفر فيـه مخج ..

هيام وهي رافعه واحد من حواجبهـا : لا واللـه .. كلام الصج ينزعل منـه هالايـام ..؟؟؟ زيـن .. زيـن خلاص فكنـا من هالسالفـه أبيكـ بشغلــه

يوسف بغضب : هيوووووووم فاااارجي عن ويهي ترى واللـه مابيحصل لج طيب

هيام بعناد : تهدد مع ويهكـ ..واللي يقول لك ماني طالعـه شبتسوي كلش خوفتنـي يمه قمة أرجف



يوسف قام مسكها من شعرها وصوت صراخها حاشر الغرفه والبيت ....طلعها من الغرفه وحذف عليها لوحتهـا وسكر الباب بقوى بويهـا

هيام ودموعه أنهار على خدها وهي تضرب الباب : بطلع البـاب يالبنيــه .. لو تقول أنكـ ريال بطلـه نتفت شعــري يالدلووووووووووع ..



يوسف كان يحاول يهدي نفسه لانـه لو طلع لهـا بيدوس ببطنهـا



هيام وهي ترفس باب غرفتـه : أأأأأأأأأأي زين أعترفت أنك بنيوووه .. من جذي ماتبي تفتح .... يالبنيــــــه



يوسف يتعوذ من ابليس ولا يبي يرد عليهـا



هيام وهي تضرب الباب بيدها وريلها : بطللللللللللللل البــااااااااااااااااب خل أربيكـ وأسويكـ رياااااااالـ يالفضييــــــحــه ..



هني عاد وصل حده يوسف طلع لهـا ومسكها وضربهـا ضرب خلاهـا تعاف الكلام جااوا كلهم فوق من صوت الصراخ

( أم راشد , أسماء ( مرت راشد ) , منال , راشد , بو راشد )

وشافوا يوسف طايح بهيـام ضرب وهي تحاول تضربه بس بدون فايده ..



راشد وهو يمسك يوسف عنها : يووووووسفــوه شفيكـ ينيــت ..

هيام وهي توقف بمساعدة منال وصوتها ياللـه يبين من الصياح وبصوت عالي : يالكلب ....يالحمـار .....يالبنيــه .....ياللي ماتستحي على ويهكـ

يوسف بصوت عالي : سكتوهـا ولـه واااااااااااااللللـــه داافنهـا هنـي اليــوم ..

بوراشد بغضب : شسالفـه يوسف .. شفيكـ تضرب أختك جذي أستخفيـت أنت

ألا هيام تنط وتقول : ضربني لانـي قلت الصــج ..

أسماء بصوت خفيف : شقلتــي ...؟

هيام وهي ترجع على ورى علشان لما تتكلم مايقدر يضربها : قلــت له أنــه بنــيــه .. أصلا هو فضيــحــه ( تلتفت على أمها ) كم مره يمه قلت لج ماأبيــه يودينـي المدرسـه لانه شكله يفشل هـــاااااا كم مره يمه .... ( ترجع تطالع يوسف ) واللـه اللي يشوفك مايشكـ لحظـه أنكـ مو بنــت ...ألا يكون متأكد 100% أنــكـ بنووووووووتـــه يالبنيـــه .....

يوسف بصوت عالي : شكلج تبينـي أربــيــج وأعلمج شلون تكلميـن اللي أكبر منج ..

هيام : أنت اللي يبيلكـ تربيــه ... مو أنــا ..

بو راشد بحزم : بـــــــــــــــــــــــــــــ ـــــس ...... هذا وأنا واقف جدامكم وجذي .. أحترموني على ألاقـل ..

هيام وهي تصيح : ماله حق يضربنــي ...

بو راشد بغضب : أنتي جب ولا كلمــه .. تستاهليــن اللي جاج .... ذلفي غرفتج يـلا



هيام راحت غرفتهـا ولحقتها منال



بو راشد ليوسف : وأنت لا تفتكر أني اذا هاوشت اختكـ على الكلام اللي قالتــه يعنــي أنت اللي صح ..... حتى أنت مالكـ حق تضربهـا جذي لو ذابحهـا اللحيـن هــااا .. ريال طول وعرض تحط عقلك بعقل ياهـل



يوسف ماتكلم ولا نطق بحرف لانه مازال معصب ولا يبي يقول كلام يندم عليـه بعديـن ..



بو راشد لأم راشد وأسماء وراشد : نزلوا تحت الصـالـه أبي يوسف بموضوع



نزلوا كلهم تحت بدون مناقشــه

وبوراشد أخذ يوسف ودخلوا الغرفــه



يوسف رمى نفسه على الكرسي

بو راشد وهو يسكـر البـاب : ما هقيتها منكـ يايوسف تضرب أختكـ ...........

يوسف قاطعه : يبه انت ماسمعت كلامهـا .... وأي واحد مكـاني كان سوى اللي سويته وأكثـر

بوراشد وهو يقعد على سرير يوسف : لا يايوسف مو أي حد مكانك كان تصرف بجنون وتهور مثلكـ ...

ترى العقل نعمـه ..... والمفروض تستخدمه في مثل هالمواقف .. والضرب مايفيــد ياولدي



يوسف مارد وأكتفى بالسكوت ..



بو راشد سكت شوي وقال : اللحيـن أنت معصب وقالب الدنيـا عليكـ علشانهـا قالت لكـ يالبنيــه ..

يوسف : وتعتقد يايبـه هالكلمـه هينــه عندي وعند أي ريـال .. من كثر ماتردد يالبنيــه .. ولـه يابو الرقــه

باجر كل اللي بهلـ بيت بينـادوني جذي وخاصـه شوق .. تراهـا توها صغيرهـا وبتتعلم منهـا باجر تنادينـي يالبنيـه ....

بو راشد : وأنت اللحيـن كلمت البنيـه مضايقتكـ ...؟



يوسف طالع أبوه وسكت ..



بو راشد : وليـش ماتخلـي هيام تشيل فكـرت أنكـ بنيـه من بالهـا

يوسف : شلـون ..؟؟ قولي شلون ..؟؟ هوااش مايفيــد معاهـا .. ضرب ولا نفـع .. وبنفسك شفت لسانهـا الطويل معاي من شوي .. شلون بسكتهـا .. أتحااشهــا وهي تدور الهوااااااااش دواارهـ

بو راشد وهو مازال يتكلم بهدوء : فكــر فيهـا .. هي ليش تقول لكـ يالبنيــه ..؟ تصرفاتكـ مثلا تصرفات بنت ...؟؟؟؟؟؟

يوسف : لا ..

بو راشد : أسلــوبكـ اسلوب بنــت ..؟؟؟

يوسف : هم لا ....

بو راشد وهي يأكد على الكلام : (((( شكلــكـ )))) يشـابـه البنـات ..؟؟

يوسف فهم قصد أبوه وقال : زيــن شسوي أذا أنا مخلووق جذي .... شسوي ..

بو راشد ... قام وقف وقال : عاد هنــي دور العقــل ... فكـر فيهـا وماأظــن أنهـا صعــبــه ... أخليــكـ اللحيـن خلـ اشوف أختكـ



طلـع بو راشد من عند يوسف على غرفـه بنتـه هيام

فتح الباب لقى هيام منسدح ومغطيه راسهـا باللحاف وتصيح من قلب

ومنال جنبها تطبطب على ظهـرهـا

بو راشد أشر لها علشان تطلـع

قامت منال وطلعت وسكرت الباب وراهـا



بو راشد وهو يقعد جنب بنـته : هيووووم ...

هيام بصوت شبه مسموع : نعم ...

بو راشد وهو يشيل اللحاف عن ويهـا : قومي قعدي أبي أكلمج ..

قامت قعدت بدون أي أعتراضات

قالت وهي متربعه وحاطه يدها بحظنهـا : نـــــــعــــم ..

بو راشد : اللي سويتيـه مع أخوج عــدل ؟؟

هيام تحاول تبرر : يبه هو شكله كله على بعضـه بنت ليش يزعل من الصج ...

وبعدين أنا كلمتــه شوي شوي هو عصب وقال لي قومي طلعي برى وله مايحصل لج طيب ..

ليش يزعل من الحقيقـه وبعديـن لو هو مايبي حد يقول له يالبنيـه خل يغير بشكله هاللوعـه

بو راشد تنرفز من كلمتها الاخيره ( لوعه ) بس بعد كان الهدوء هو اللي مسيطر على ملامحه : قلتي اللي عندج ..

هيام وهي تحط عينها بحظنهـا : أيوه

بو راشد : ترضيـن أحد يجي يقول لج يالريــال ولـه يالصبي ؟؟

هيام تطالع أبوها بطرف عينها : لا ...

بو راشد : ماترضين على نفسج ترضين على غيرج ..؟

هيام : بس أنا مو مسويـه نفسي صبي علشـان أحد يقول لي جذي ..

بو راشد : حتى لو مو مسويه نفسج صبي .. ماترضيـن أحد يقول لج جذي ... لانـه راح يضايقج ..صح

هيام : صح ..

بوراشد : وهلـ كلام يضايق أخوج ..مايحب أحد يقول له يالبنيــه ... وأذا شكلـه مضايقــج ......

حاولي ماتكلمينــه ولا تقربيـن صوبـه بس أنج تستفزينـه شي طبيعي بتنظربيـن ..

هيام : هذا جزااي أبي لـه الزيــن ....

بو راشد : أذا تبيـنه له الزيـن وصلي لـه الكلام اللي عندج بأسلوب عدل .. مو بأسلوب يستفــز ..ولـه لمحي لـه .. مو شرط تقولين له بالوي ..

هيام بتسأل : شلون يعني ..

بو راشد : يعني مثلا تجينــه في يوم تكون أعصابــه رايقــه فيهـا تقولين لـه واللـه يوسف شعركـ طويـل وايد خفف شوي أحلا عليــكـ ... ولـه ....واللـه يوسف كلـه تلبس بنطلون وقميص ......بنطلون وقميص ... ألبس ثوب وغتره وعقال أحلا عليكـ تطلع كشخـه .. ومن هالكلام ..

هيام : تهقـى مايعصب علي مثل اللحيـن

بو راشد يغمز لها : وااااثــق من كلامي 100% ...

هيام ببتسامه وهي تمسح دموعها : وأذا عصب وضربني مثل اللحيـن شسوي فيكـ

بو راشد وهو يحط يدها على شنبـه : شايفه هالشنب .. أشيلــه أذا عصب عليج وضربج

هيام وهي تضحك : تراكـ قلت ههههههههه

بو راشد :هههههههه أفااا عليــج بس هـا أذا ماعصب ماكو قعدته على النــت لمده سنــه كاملـه

هيام بصدمه : سنــه ..............؟؟؟ وايـــــــــــــــــــــــد

بو راشد : كيفج عاد هههههههه ها أتفقنـا

هيام : ههه اوكي أتفقنـا



حظنــت أبوهـا بكل قوتهـا ..



..___بيت بو ريم___..





كانوا توهم راجعيـن من المصمم كل وحده جابت فستـانهـا وميته فرح

بستثناء ريم لانه فستانها بيخلص يوم الثلاثـاء

.. لانه مثل ماتعرفون فستان عروس يبيله شغل..



كل وحدهـ حطت فستانهـا بالكبـت وأجتمعوا بغرفه ريم



ريم اللي كانت منقهــرهـ ليش انه فستانها ماخلص قالت : أأأأأأف هالجوي بذبحه يقول فستاني بيخلص معاكم واليوم يقول لي ( تقلد كلامه ) (((( لا مدام مال أنتي يوم سلاسـاء ( ثلاثاء) كلاص ( خلاص ) ))) .....أأأأأأأأف ...

أمل وهي تضحك : ههههههههه بعد أنتي العروس لازم يهتم بالفستـان .. ويعدله وينسقه علشان تطلعيـن ملااااااااااااااااااكـ بالعرس ..

الريم : ماأبي أطلع ملاكـ أبي فستاني وخلاص

دلال وهي تضحك : هههههههههه علشان تطلعيـن جيكره وينحاش المعرس ههههههههههههه

ماتوا ضحك كلهم

المها : ههههههههههههههههههههههههه كلها 4 أيام ويجيج الفستــان ... الصبر زيـن ههههههه

الريم : بنسبه لي 4 سنيـن ...

العنود : لهدرجه مستعيله للعرس ثقلي شوي لا تفشلينا هههههههههههههههه

الريم تطالعها بطرف عينها : شدخـل ..؟!!! أنا مستعيله على فستان مو على العرس

العنود : والفستان حق شنو ؟؟ حق الطباخ حق العرس طبعا ههههههههههههههه ....



الريم سكتت ولا ردت عليهم ..



شوي ألا الخدامه داشه عليهم : دانـه ..

الدانه ألتفتت عليها : هـلا ..

الخدامه : أنتي فرنـد تحت ..

الدانه قامت مستانسه : شعوول ؟؟

الخدامه : yas



قامت الدانه طيراان تبي تنزل تحت ألا صوت أمل يوقفها



أمل : دنوووي ياللي ماتستحيـن اللحيـن أحنا عندج تهدينـا وتروحيـن لرفيجتج

الدانه : أنتوا مو غرب .. ( وعطتهم ظهرها وطلعت )

أمل وهي فاتحه عيونها على كبرها .. ألتفتت على العنود وهي تقول : صج أختج ذي ماتستحي على ويهـا ..

العنود : ههههههههههههههه الحبيبـه شتسوي بعد ..



تحت بالصـالـه



الدانه وهي تنزل من الدري بخطوات سريــعه : شعووووووووول فديتج ... أشتقت لج واللـه

مشاعل قامت وقفت وهي تضحك : أدري معجباتي كثـار شسوي ياربي لو أني حلوهـ ههههههههههههههههه

الدانه وهي تحظنهـا : يالدبــه هههههههههه

مشاعل وهي تضحك : هههههههههه شلونج عمري ..؟

الدانه : الحمداللـه بخير شلونج أنتي

مشاعل : خل نقعد بالاول بعديـن أقول لج أخباري ههههههه



الدانه راحت قعدت معاها



مشاعل : ترى خدامتكم ذي مصيبه .. رفعت ضغطي ليـن نادتج

الدانه وهي تضحك : حرااام عليج واللـه طيبـه هههههههههه بس ساعات تصير مغثــهـ هههه المهم ماعلينـا ..

شعندج جايتني اليوم مو من عوايدج .. العاده الشرطه اللي عندج ماتخليج تزورين رفيجتج ....

مشاعل : هههههه أفااا عليج رفيجتج عليها ذكاااء خارق .. الله يسلمج قعد بغرفتي أفكر وأفكر وأفكر ياربي شلون أقنع مامي انها تخليني أجيج .. وتوصلت لحل محترم ....

الدانه : اللي هو ..؟؟؟

مشاعل : أخذ ملزمه العربي من عندج .. هههههههههههه ملزمتي مو كاملـه

الدانه : هههههههههههههههههههههههههه لا واللـه ملزمتي عند نوالـ .. خذتها مني يوم الخميس

مشاعل بصدمه : حلللللللللفي ..؟

الدانه : واللـه

مشاعل بتنرفز خفيف: وليش يعنــي .. صدقيني مو ماخذه الملزمه تحلـ

الدانه بغشمرهـ : عيل شبتسوي فيها بتصور معاها ههههههههه

مشاعل : يعني كلش سوي نفسج ماتدرين .. بتسطر لج أشعااار وقصـايد من أول الملزمه لأخرهـا

الدانه ماتت ضحك : ههههههههههههه بيني وبينج أدري من جذي عطيتها لما طلبتهـا ... أبي قصايد يديدهـ اكتبهـا بدفتــري بقت لي ثلاث صفحات وأخلصــه .. ههههههههههه

مشاعل : هيهيهيهيهههيهيهيهييهيههييه ياثقل طينتج .. زين عطيني أي ملزمـه خلـ اصرف أخوي لو طلعت له وأيدي فاضيــه بيشتغل لي سين وجيم

الدانه قامت وهي تقول : هههههههه أوكي ... تعالي معاي فوق أموول ودلول عندنـا سلمي عليهم قبل لا تطلعيـن

مشاعل : أمووولتــي عندكم ... ووي فديتهــا قلبي ياناس بيوقف ... يلا يلا بسرعه خلـ أملي عيني بشوفها قبل لا أروح

الدانه ضحكت عليها وراحت معاها فوق



..___بيت بو جاسم___..



كانوا أم جاسم وسالم قاعديـن بغرفتــهم

سالم قاعد على طرف السرير

وأم جاسم قاعد على الكرسي وتتصفح المجلــه



سالم كـان ودهـ يقول شي

لكــنه مو عـارف شلون يبــدأ ..متــردد ..

وأم جاسم كانت ملاحظه هالشي بس ساكتــه وتسوي روحهـا مندمجه مع المجلــه

بعد طوـوـوـوـوـولـ تردد قرر أنــه يتكلــم



سالم قام وقعد جنب مرتــه وهو يقول : هيـا..

أم جاسم وعينها مازالت بالمجلــه : هممممممم ..!؟

سالم : أبي اقول لج شغلــه ... بس مادري متردد ...

أم جاسم مازالت عينها بالمجلـه : قول .. أسمعكـ ..

سالم وهي يسكر المجلــه : أبيج تركزيـن معاي ... مو قاعده تتصفحيـن لي المجلــه

أم جاسم خذت المجلـه وحطتها وراهـا وقالت : هــا .... كاهي المجلـه و. وخرتهـا.. تدللـ ..؟

سالم : واللــــه ...... أنــا ............... مادري .. أشلون أقولج

أم جاسم بخوف : سالم شفيكـ تراكـ خرعتنــي تكلم شفيكـ ؟

سالم : شرايــج هيـا اليوم نطلــع كلنـا جذي انا وأنتي وعيالج .. ولو بتعزميـن أخوج .. يكون احسـن بعد .. نروح البحــر ..

أم جاسم : قاعد لي من مساعه بقول وبقول .. وأنا .. ومتردد ..ومادري شنو ..؟؟ علشان تقول لي انه تبينا نروح البحـر ...

سالم قام وقف وهو يقول : ياهيــا أنا أبي أتقرب من عيــالج .. كارهيني من 3 سنــيــن محــد فيهم طــايقنــي .. اللهم جاسم ساعات جذي وساعات جذااكـ .. اللي يشوفهم يقول مالكـ حلالهم أبي أتقرب منهم أبيهم يحبوني ياهيــا ..



أم جاسم ماعرفت شتقول لانها ملاحظه هالشي من تصرفات عيالهـا



فحاولت تلطف الجو وقالت : أي واللـه فكــره ياسالم .. نروح كلنـا جذي أنا وانت ومحمد وعيـالــه .... وبكلم موزه بعد لو حابـه تجي معانـا

وأنت لا تكدر روحكـ بعد عمـري .. صدقنــي .. هي مسألـه وقت ومع الايام بيحبــونكـ ..

سالم بأبتســامـه : ياليــت



راحت أم جاسم وأتصـلـ على أخوانهـا " محمد وموزه"

علشـان تعزمهم على روحت البــحــر والاثنيــن وافقــوا .. على الاقــل يجتمعــون من يديد ..

وعيــالــها محد فيهم أعتــرض لا جاسم ولا خالد ولا حتى مشعــل



كلهم تجهــزوا حق طلعــت البحــر

وأول ماجــات الســاعه 4 العصــر كــان الجــو جنــان خــاصــه نسيــم الهــوى البـارد العليــل اللي يرد الرـوـوح ..

وأشعت الشمس الدافيــه اللي زاايــد الجو حــلاهـ وملطفه الجو

ومـاننســى نسيــم البــحـر اللـي معطــي البــحر جمــالــه ورونقــه..



طلـع خالد وهو شايــل كم كورهـ علشــان يلعب فيهـا مع حمد بالمــاي ..

وحطهم بـ ..سيـارهـ سالم .. لانهم بيطلعون معـاه

وطلع جاسم اللي كان شايــل كيس مليــانـه شبس وحلاويـات

وحطهم بالشنطــه ورى ..

وأخيــر طلــع مشعــل اللي كان شايل الثلاجـه البحريـه ( عبـارهـ عن ثلاجـه صغيـرهـ خاصه للبــحر أذا بتنحط فيها اشيــاء باردهـ )

اللي كان تارسهـا أنواع العصــايــر والايسكــريم ...

وحطهـا ورى بالشنطــه ..

وسكره شنطـه السيــارهـ



وركب سالم وجنبـه أم جاسم

و.. ورى طبعـا الثلاثــي " جاسم , خالد , مشعـل "

أول ماطلعوا كانت سياره محمد ( بو حمد ) طالعه من البيــت ولحقوهم ..



كلهـا دقـايق ووصلــوا البــحر

وأتصــلــوا على أم ريم .. قالت لهم أنها بالطريج اللحيـن بتوصـل

ووصفت لهـا أم جاسم المكـان اللي هم موجوديـن فيــه



أم جاسم لجـاسم : جاسم يمــه حط الزوليــه " السجــاده " هنــي علشـان نقــدر نقعــد

جاسم اللي كان عند السيــاره فاتحهـا ويطلع الاغراض قال : أن شــاللـه



طلع الزوليــه وفرشهـا على الارض

كـانت وسيــعه يعنــي يقدرون يقعدون عليهـا البنــات كلهم ..وتبقى مساحه بعد





وأخذ خالد الزوليــه الثــانيــه وفرشهـا بعيــد شوي عن البنــات علشـان يقدرون يقعدون على راحتهم ..



دقـايق ووصلوا بو ريم وعياله ومرتــه

راحوا البنــات صوب البنـات

وبو ريم راح صوب الشـبـاب



وكانواالبنــات كلهم ( امل , دلال , الريم , المها , الدانه, العنود,أم جاسم,أم حمد , أم ريم) قاعديـن



شوي ألا مشعل جاي صوبهم وهو شايل الثلاجه اللي مبتلش فيها من البدايـه وحطها عند البنــات وهو يقول لامه : أأأأف .. مابغيت أوصل

أم جاسم وهي تضحك : ههههههههه شاللـه حادكـ

مشعل وهو يعدل الكـاب : شسوي مجبوور .. وله جسووم وخلوود مافيهم خيــر هههههههه



أم جاسم ضحكت عليــه

مشعل راح صوب أم ريم وسلم عليهـا من بعد ماسلم على أم حمد



مشعل وهو يحب راسهـا : شلونج خالتـي

أم ريم : تمام الحمدالـلـه يمه شلونكـ أنت ..

مشعـل : أنا تمــام ..

أم ريم بتسأل : أنت من فيهم ...؟

مشعل ببتسامه : أنا مشعــل

أم ريم وهي تضحك : ههههه وي فديتكـ يمه كبــرت صرت ريــال أنا أخبركـ وأنت صغيــر عمركـ 12 سنه

مشعـل حاط يده ورى راسه ويضحك : ههههههههه بو 12 سنه صـار 21 سنــه

أم ريم : مشـاللـه هههههههه .... صرت حلــو بعد أحلا من قبل

مشعل ضحك من قلبــه : خالتــي شدعوه مغازل هذا هههههههههههه

أم ريم ماتت ضحك : ههههه وي فديتكـ هههههههههه وين اخوانكـ ..

مشعل التفت وهو يأشر عليهم : كاهم هنـاكـ

أم ريم وهي تطالعهم : أي واحد خالد

مشعـل : بو قميص أزرق خالد ..

أم ريم : كبر واللـه .. روح ناده يمه خل أسلم عليه ..

مشعل : أن شاالـلـه



راح مشعـل عنهم



ودلال من اول ماجــا مشعل لحد ماراح وعينها مافارقتــه .." ياربببي .. أموووت فيــه وهو مايحــس ... لهدرجه عديم أحســاس ..."

ألا الدانه وهي تضرب دلال بالخفيـف على كتفهـا وبهمس : هذا مشعـــل ...؟؟؟

دلال ألتفتت عليها وقالت وهي تتنهــد : أأأهـ .. أي هذا هو ..

الدانه : واااااي يهبــل ... يهببــــــــــــلـ..

دلال ضربتها بالقوى على كتفهـا وهي تقول بصوت واطي : هيييه ... حدج أغــار ترى

الدانه : هههههههههههه ووي عشتـوا ... أذا هو جذي خالد شلــون

ألا تنط المها اللي كانت قاطه الاذن عندهم ..: أنا أذكر خالد لما كان صغيــر ملك جمــــااااالـ ومشعــل شااااذي يلوع الجبــد

اللحيــن لما شفت مشعــل عذاااااااااااااااااااااااب .. الله يستر شلون صار خالد لا يكون تبادلوا الادوار وصار خالد جيكر ههههههه

دلال : من قال أصلا حتى خالد حلو بس مو احلا من مشعـــل ...

الدانــه : ههههههههههههههههههههههههه

العنود اللي سمعت كل حرف قالوا قالت لهم : هييييه أنتوا الثلاثـه سكتوا بس .. كاهم جوا ...



خالد : السلام عليــكم

كلهم : وعليكم الســلاام

خالد وهو يسلم على خالتــه أم حمد ويروح صوب أم ريم ويبوس راسهـا : شلونج خالتي ؟

أم ريم : زيــنه يبــه شلونكـ أنت ..

خالد : الحمــداللـه زيــن ..

أم ريم : وينكـ يمه مانشوفكـ لا انت ولا أخوكـ مشعـل .. ماكو غير جاسم ..اللي اشوفـه كل أسبوع



خالد انحرج وماعرف شيرد .. فأبتسم بس ..



أم ريم ماحبت تحرجه أكثر قالت لـه : كم عمركـ اللحيـن؟

خالد : 22 سنــه ..

أم ريم : العمر كلــه يــارب ..( ألتفتت على أختهـا ) .. مشاللـه على عيالج هيــا كل واحد أحلى من الثــانــي

أم جاسم بغشمرهـ : لا اله الا الله لا تحسدينهم ههههههههههههههه

أم ريم وهي تضحك : ههههههههه شدعوهـ هيا .. ( رجعت طالعت خالد وهي تكلم أم جاسم ) شكلــه هاادي هههههه ومشعل عكسه صح

أم جاسم : ألا العكس هذا الاذيــه ومشعل الهادي بس تعرفيــن توه يشوفج لزوم الاحترام ههههههههههههههههه



خالد تفشل كان وده الارض تنشق وتبلــعه



شوي ألا مشعل جاي : هااا خلصــتوا منــه يصير أخذهـ

أمل : أخذه مشعـل ترى بيذوب من الفشيلــه منحرج ياشيــخ هههههههههههههههههه

مشعل لامل : ههههههههههههههههه ماعليــج جايب قلاص مـعاي أول مايذوب نحطه بالقلاص وجمده بالثلاجه هههه

أمل : ههههههههههههههههههههه حلـوه

خالد لمشعل : ياملغــكـ

مشعـل لخالد : المهم تعـال خل نلعب مع حموود كورهـ .. ودي اكسرهـ هههههههههههه

أم حمد : هييه أنتوا الاثنيــن مو تستفردون بولدي ..

مشعل : هههههههههههه جاسم معــاهـ قاعد لنـا قعدهـ .. يلا عن أذنكم .. ( وراح عنهم ..)

ولحقه خالد



أول ماأبتعدوا عنهم ألا المهـا تنط بهمس لدلال : وااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ي قلــبــي

دلال بضحكه خفيفه : شفيج ينيتــي ههههههههههههه كاهو فارس أحلام الطفولــه شفتيــه

المهـا وهي حاطه يدها على قلبها : دلول قولي لي اللي شفته مو خالد تكفيــن ..

دلال :هههههه ليش ؟

المهـا : تكفيــن قولي انه مو خالد ..

دلال وهي تضحك : ههههههههههههه بلا خـالد ..

المهـا : وااااااي قلبــي حراااام عليــــج واللــه ..... حاسه نبضه قام يزيد بطريقــه مو طبيعيــه ..

دلال : هههههههههههههههههههههههه خرعــه ولــه .....

قاطعتهــا : أي خرعه أي بطيييخ ..... واااي الجو صار حار ولــه أنا صخنــت

الدانه اللي كانت ميته ضحك عليهم قالت : ههههههههههههههههه لاااااا أستخفت أختــي ( تكلم دلال ) شكلهـا بتصف معــاج أنتي مشعل وهي خالد وأنا خلولي جاسم ههههههههههههههههههههههههه



عند الشبــاب كـانوا حمد وجاسم ومشعل وخالد يلعبــون كره قدم

2 X2 ..

جاسم مع حمد

وخالد مع مشعـل



ومسويــن خطيــن واحد يعتــبـر خط المـرمى لفريق جاسم وحمد

والثــانــي خط المرمى لفريق خالد ومشعـل





خالد وهو يرفس الكورهـ : مشعلــوه بســرعـه خذهـا

مشعـل حاول ياخذهـا بس جاسم كان قاعد له قعده..ورجع رفسهـا صوب خالد يبلفيــت بيدخل قول عليــهم

بس خالد كان لها بالمرصـاد ( هههههه )

ورجع رفسهـا صوب مشعـل .. لكن حمد سبقــه

ودخـل قوول علـى خالد ومشعـل



خالد وهو يضحك : هههههههههههههههه طلع مو هيــن هالياهـل

جاسم وهو يضحك : هههههههههههه طالـع علي فديتــه

مشعـل : اللحيـن دخلتوا علينـا واحد صفــر .. السالفه كلها حظـ لا تعتقدون أنكم بتهزمون أعمـامكـم ههههههههههههههه

جاسم : بنشوف من يضحك بالاخير هههههههههههههه



ورجعوا لعبـوا مرهـ ثانــيــه

وكل شوي طايح مشعـل ولــه خالد .. بأسبـاب حمد اللي ماتحلالـه الرفســه ألا صوب ريلهم ههههههههه



عند البنــات



اللي ملــوا من القعــدهـ

قاموا وقفوا قريب من البحـر وكل ماقريب الماي منهم تصادم مع ريلهم ..

كــانوا كلهم لابسيــن عبي ( جمع عبــايه) مفتــوحه ولابسيــن بنطلون تحت

ورافعيــنه شوي



الريم وهي تتنفس بعمق : أأأأأأأأأأأأأأأأأه ياحلات الجــو ... شرايكم ندخــل .. شوي

الدانــه : لا ويــن ندخــل بنطلــوني توه يديد ماأبي أبللــه بالمــاي

امل : وووي ماعندج سالفـه .. يعني ماعندكم غسالــه ...

الدانه : حتى ولو ماأبيــه يتوصخ

أمل لريم : ريمووهـ خل ندخل احنـا وهي لا شافتنــا مستـانسيــن بتجي معـانـا

الدانـه وهي تمسكـ أمل من يدها : بليييز لا تدخليــن قعدي معااي

أمل : مو شغلي أنا بدخل .. يعني حظرتي ليش جايه البحر؟؟ علشان أتفرج عليـه ؟ وله أونس روحي ..؟

الدانه بقهر : بطقااق ذلفوا دخلوا وياارب وحده منكم تطب لها طبــه بالمــاي تخلي ويها يصير طماطه من الاحرااااااج ..

كلهم : فــااالـ اللـه ولا فــالج



الدانـه شالت عمرهـا وراحت قعدت عند أمهـا وعينهـا عندهم كل وحده ترش على الثــانيــه مـاي وصوت ضحكهم مالي المكــان

وعند الشباب الحمـاس كل مالـه ويزيد

ألتفتت على أمهـا وقالت بملل : أأأف ... متمللــه

أم ريم : روحي لعبي معـاهــم ..يمـه

الدانـه : ماأبي ..

أم جاسم : ليش ماتبيـن ..

الدانـه وهي تلعب بالتـراب : لانه بنطلوني توه يديد ماأبي أوسخه ولا أبللــه

أم ريم : هههههههه ماعندج سالفه ....



نرجع للبنــات



أمل وهي تغطي ويها بيدهـا علشان لا يصيدهـا المـاي : هههههه خلاص شفيــكم سبحتوونــي هههههههه ..

كانوا كلهم * الريم , العنود , دلال, المها *يرشون عليـهـا مــاي علشان ينتقمون منهـا

الريم وهي ترش عليهـا : ههههه أوريج يالدبــه بللتيــنــي بالمــاي واللـه لا أسبحج .. هههههههههه

أمل : ههههههههههههههههه خلاص توووووووبــه ...

دلال وهي ترش عليهـا : ههههههههههههههههه لا تحاولين مافي مفــر ...



أمل ترجع على ورى تحاول تشرد منهم ألا تصطدم بمهـا اللي كانت وراهـا

ومهـا ماتقصر تزيد كميــة المــاي بيدهـا وتشرهــا عليهـا



أمل ألتفتت عليهـا وهي تشهق : وووووووووووووويــع يالدبــه ...

المهـا ماتت من الضحك :أحســن .. هههههههههههههههه

أمل وهي مازالت مغطيه ويها : وااااللللــــه والللللــه واللللللللللللللللللـــه بصــرخ ..

العنود : صرخي محد بينقذج منــا

أمل بأستسلام : أأأأف ياربي خلاص والله ماسويت فيكم كل هذا ..

دلال وقفت عن الرش وقالت : خلاص خلاص خل نسامحهــا هههههههههههههه

المهـا : هههههه لا واللـه ليش أنها أختج يعنــي أقول صباايــا عليهـا ههههههههه

دلال بصوت شبه عــالي : هههه لاااااااااا ...



ويجتمعون عليهم بالاضافه لامـل ويرشون عليها مااي من كل صوب ..



دلال بصوت شبه عالي : لاااااااااااااااااااااا .. هههههه ...

تبللــت دلال من راسهـا لصبع ريلهــا بالمــاي بس هذا كله مامنعهـا من الفـرحه صوت ضحكهـا وضحكهم مالي المكــان

شــووووي ألا **** تـــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــش ش****

..___الجـزء الســابــع___..



دلال طااحت بالمــاي بسبب ضربــه قويــه جااات من كوورهـ الشباب ( جاسم , خالد , مشعل , حمد)

ضحكوا البنات كلهم على طيحتهـا



المهـا وهي تضحك : ههههههههههههههههههه ووووي شفيج .. قومي



كانت الضربه قويه على دلال وجات على صدرهـا



شووي ألا مشعــل جااي ركيض من بعيد

مشعل شاف دلال طاايح ومبللـه من راسهـا لريلهـا

مشعــل : أأووووهـ أسف دلال ... والله ماكنت أقصد .....

دلال ماكنت منتبه له لانها كانت على وشك البــكــاء من هالموقف المحرج ...

ألا دموعهـا ماقصرت نزلت على خدها المبللـ



مشعل قرب منهـا ومسكها من يدها يحاول يوقفهـا

دلال دقااات قلبهـا زاادهـ

قامت وقفت ورفعت نظرهـا ألا بـ مشعــل ...

* لااااااا *

دقااتهـا زاادت فوق المعدل الطبيعــي



ومشعل يحاول يتطمن عليهـا بعد ماسحب يده من يدها : صار فيج شــي ...

دلال اللي دموعها أختلطت بقطرات المــاي ... واللي يشوفهـا ماراح يشك انها صاحت قالت بصوت مخنوق ودها تصيح: لااااا ...

مشعل عرف من نبره صوتهـا أنها بتصيح : دلول واللـه ماكنت أقصــد .. مستعد أجيب الكورهـ اللحيـن وضربيني فيهـا ..بس لا تصيــحين

أمل : واايد عليكـ .. كسرت القفص الصدري مالهـا .. حشى مو ريل عليكـ

مشعـل لامل : لا أله ألا اللـه .... أنتي عن اللقـافــه .. أنا كلمت أختج ماكلمتج أنتي .. أذا الكلام كان موجه لج فتحي حلجج ..

أمل تنرفزت من اسلوبه : زيــن زيــن .. بس عصب .. لازم يعكر علينـا الجو ..

مشعل طنش لها وقال لدلال : تعالي خل أوديج عن خالتــي قعدي عندهم أحســن

أمل بهمس : أأأأف مشكلــه اللي يحبون

مشعل سمعهـا عطاهـا نظرات تذبح وراح عنهـا مع دلال



مشعل لأم حمد : خالتــي خلي دلال تقعد عندكم ..

أم حمد شافت بنتها المبلله وقالت : ووي شفيهـا

مشعل : لا بس كنت ألعب ويا الشبـاب و .........

قاطعته دلال : وطحت بدون ماأنتبه ..



مشعـل ألتفت عليهـا وطالعهـا بستغــراب ...؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



أم حمد لبنتهـأ : وووي الللـه يهداج يمه ..تعالي تعــالي قعدي جنبـي ..



قعدت جنب أمهـا وحطت راسها على كتفهـا



أم جاسم لمشعل : مشعل يبه جيب فوطه لهـا من السيــارهـ



مشعل ماكان منتبه لأمه عينه كانت على دلال .. اللي كانت تدري انه يطالعهـا بس متجاهلتــه

غمضت عيونه لما حست بدفء صدر أمهـا



أم جاسم لمشعل : مشــعــل ...

مشعل ألتفت عليها بسرعه : هــا .. هــلا هلا.. يمــه

أم جاسم : جيب يمه لهـا فوطه من السيــارهـ

مشعل : أن شاللـه



راح مشعل فتح شنطه السيـاره وطلع لها فوطه .. وكانت مالتـه

راح صوب أمه وعطهـا الفوطه ..

أم جاسم لام حمد : هاااج يا *** ... غطي بنتج فيهـا لا تمرض ..



شوي ألا البنــات كلهم جووو قعدووا ..



أم ريم : هووو ...؟ شفيكم جذي متسبحيــن ..؟؟؟؟؟؟

أمل لعمتهـا : ههههههههه شنسوي عمتي نستانس شوي

أم حمد وهي تغطي بنتها : وووووي اللـه يهداكم ماعندكم سالفــه صراحه ..



رجع مشعل عند الشبــاب وقعد



ألا سالم يقول : الله يهداك ياولدي ... كان لعبتوا بعيد شوي عن البنــات

مشعل قاله بغضب : أولا أنا مو ولدكـ .. وثانيــا .. أنا شدرانـــي انه هذا بصيـر أش شايفني جدامكـ هــاااا ...؟!!

بو حمد أستغرب من لهجه كلام مشعل مع سالم أول مره يسمعه وهو يكلم سالم جذي.. : مشعــل .. شفيك أستح على ويهكـ هذا الريــالـ كبـر أبـ....

قاطعه سالم بأبتسامته : خلاص يامحمد مالــه داعــي .......

قاطعه مشعل بصوت شبه عالي ومليــان غضب : أقول .. لا تقعد تسوي لي فيهـا الريــال الطيب بو القلب الكبيــر ترى حركــاتكـ هذا كااشفهـا ... مو علي هالحركــات فاهم .. أذا قدرت بهلـ كم كلمه أنكـ تقص على الوالده .. فتأكد أنكـ مستحيــل تلعب بعقولنــا ... يااا .... يا أعــز ربع أبــوي ..



قام مشعل من عندهم وتوجه للبحــر تم واقف وهو متكتف ..



بو حمد بغضب : شفيــه هذا صج مايستحــي ..

بو ريم اللي كان عـارف السـالفــه كلهـا مثل مامحمد يعـرفهـا بعد ..: الله يهدااه ..

بو حمد كان بيقوم لـ مشعل بس سالم مسكه من يده وقال : لو لي معزه عندكـ خلــه .. من حقه يعصب

بو حمد : لا مو من حقــه .... مشعل لازم يعرف أنكـ ريال كبير ولازم يحتــرمكـ منت أصغر عيــالــه ..

جاسم يحاول يلطف الجو : خلاص ياجمـاعـه أنـا أكلمه

سالم لجـاسم : لا ياولدي .... ( سكت شوي وقال ) أقصد ياجاسم .. مالـه داعــي مثل ماكرهنــي بروحه ولسبب هو مقتنع فيــه راح يحبني بروح ولسبب هو مقتنع فيــه ..

جاسم ببتسامه : أتشرف أنكـ تكـون مثل أبوي .. عادي نادنـي ياولدي .. ومثل ماقلت مثل ماكرهك من نفسه راح يحبك من نفسه

سالم فرح واايد لما سمع رد جاسم له آآخير قدر يخلي واحد منهم يحبــه ..

بو حمد رجع قعد وهو يتعوذ من ابليس : أعوذ بالله منك ياأبليس ..



..___مـر الــوقت وبتدت الشمـس تغيب وتوجه كل منهم لبيــته___..



بيـت بو جاسم



وخصيــصــا غـرفــه مشعل

اللي كان منسدح على سريرهـ ويطــالــع السقــف

وصوورة دلال مافــارقــته ..

وبتــدى يستــرجع ذكــريــات مرة بحيــاتــه معــاهــا ..

ذكريات من طفولته ..



..................



-: ماايصيــر أنا اللي شريتــه

-: وأنا اللي عطيتج فلووسـه ...من مصروفي مالي المدرسه

دلال وهي متخصره : بس أنا اللي رحت مع جاسم وشريته لي وحق أمووول... جيييييبــه

مشعل وهو خاش كيــس الحلويــات وراه : ماأبي ..

دلال بغضب : جاسم أشترى حقك وحق خالد عن النحاااسـه عاد جيبه

مشعل : ماااااالـــي شغلــ ... ذي بفلوسي يعني حقي وحق أخوانــي

دلال والدمعه على البـاب ( يعني بتصيح ) : جيبـه ..

مشعل بنحااسه : ماأبي



شوي ألا خالد طالع يركض وجا صوبهم : مشعلوه جسوم يقول انه الحلاوه مالتي عندكـ وينهـا ؟؟

مشعل بخبث : كلتهـا دلول

دلال بصدمه : أنـا ؟؟

يلتفت عليها خالد : وشحقه .. باخذ الحلاوه مالتج عيــل

دلال بصوت عالي : جذااااااااب والله ماكليتها هو حرامي باق مالي ومالك ومالنـا كلنـا

مشعل يسوي روحه يبلفيت ذكي : اذا أنا بقته وينها الكيس ؟

دلال وهي تأشر ورى ظهره : خاشهـا وراكـ ( تكلم خالد) خلوود شوف شوف وراه .. بتعرف من الحرامي فينـا



..........................





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:47 مساءً   #5
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




طلعت ضحكه من قلبــه رغم انها كانت هاديــه على هالموقف التـــافــه ....

كان داايما يتهاوش معاها ويتحرش فيهـا مستحيل ماياخذ منها شي ..

مشعل وهو يتنهد والابتسامه مرسومه على شفايفه : فديتـــــج ...

أنتــبه على نفسه (( شقاعد أقــول أنــا .. مستحيــل أحب دلال .. هي ياهــل وحبهـا لي مجرد حركات وسوالف مراهقه مردهـا تكبر وتنسانــي ليش أعلق روحي فيهــا ... دلال مثل أختــي لا أكثــر ولا أقــل .. بس ..........!!!؟ ليــش حسيت بشعور غريب اليــوم يوم مسكت يدهـا ... شعور أول مره أحســه وتجـاهـ من ..؟ تجــاهـ دلال اللي كنت أتجاهـلهـا ..؟.. لا لا مستحيل أسلم قلبي بيــده يــاهــل .. مستتـــحيــــل ....))





..___بيت بو راشد___..





كان الجو هادي مافي أحد بالصـالـه غير يوسف اللي منسدح على الكرسي يطالع التلفــزيــون يحاول يشيل صوره أمل من راســه

ومنال اللي تسولف مع رفيجتهــا على التلفــون ..

جااات هيام والابتســامه شاقه الحلج وراحت سيده صوب يوسف

يوسف أنتهب لهـا غمض عينه بقهــر وقال ** هذي ماأتــــــــوب **

هيام وهي تقعد جنب أخوهــا وتقول : يوسف حبيبي يابعد طواايف أهلي أنــت ...

يوسف بصوت أشبه بالهمس ومع هذا سمعته هيام : اللهم طولج ياااروح

هيام وهي تمسح على وي أخوهـا : ليش عــاد واللـه جايه أتعذر منكـ ( تبوس راسه ) وهذا راسكـ أبووســه ..

يوسف مارد عليهـا

هيام بترجي : بللليـــــز يوسف حبيبي ... والله أسفه ماأعيــدهـا ... أنا حمــارهـ .. لســاني يبيلــه قص وأستــاهـل الضرب المحترم اللي جانــي منكـ واذا عدتهـا مره ثــانــي .. ماأوصيكـ طيح فيني طق ومابعترض ولا بقول شي بس لا تزعل علي .. فديتكــ ..

يوسف طالعها وقال وهو رافع واحد من حواجبه : شللي يضمن لي ....

هيــام : ماكو .. الايــام بتبيــن لكـ صدق كلامي .... تكفى لا تشيل بخااطركـ علي ..

يوسف يبي يلعب بأعصابها : أفكـر ...

هيام تدلع على أخوها : يوووووووســف ...

يوسف أستسلم وقال : أأف خلاص سامحنـــااااااااج ...

هيام وهي تلم أخوهــا : واااااااااااااااااااااااااي فديتك أنـا يابو قلب كبيــــر ....

منال وهي تصكر التلفون : أحم احم .. شهلـ جو الرومنسي اللي مسوينه لي هني ههههههه

هيام بفرحه : سامحنــي يامنووووول ... ضميري أرتاااح



يوسف قام قعد والابتسامه على ويهـا



منال : هههههههههههههههه صج ماعندكم سالفه ..

هيااام : ألا عندنا سواالف مو سالفه ... بمناسبه رضى أخوي العزيز علي شرايكم نطلب كنتـاكــي على أحسب يوسف طبعا ههههههههههههه

يوسف وهو يضحك بالخفيف : ههههه أمحق عزيمه واللــه ...

هيام : هههههههههههههههههه شسوي مصروفي يالله يكفي لي للمدرسـه



...............

..___بيت بوحمد___..





بغرفه دلال وأمل



أمل مطلعه كتبهـا ومنثرتهـا على سريرهـا

وكل ما تخلص من هالكتـاب تفتح الكتــاب الثــانــي

ودلال نفس الشي بس هي ماتدرس ..

هي فاتحه الكتـاب من ورى وماخلت شعـر فيــه حب ألا وكتبتــه

وحرف الـ M مـالي كتابها من ورى ..



( كـانت راسمه قلبــ وكاتبــه جنبه حرف الـ M وتحته كـاتبــه هالبيــت )



ليتك تحس هالقلب وش قد يغليك

..وليتك تحس بعبرات مخنوقه من صدك..



دلال تنهدت بصوت مسموع : آآآآآآآآآآآآهـ ...

أمل ألتفتت عليها وهي تقول : شفيج ؟

دلال بأبتسامه وعينها مازالت بالكتـاب : ولا شي .. خلج مع كتبج ..

أمل وهي تحاول تشوف دلال شكاتبه بكتابهـا وماقدرت تشوف ألا حرف الـ Mاللي كان واضح قالت : أهااااا اللحيـن عرفت ... والله ماعندج سالفه دلول تراج وايد قاطه روحج عليــه وهو مايحبج ولا يفكر يحبج ..

دلال ألتفتت عليهـا بسرعه وقالت بصدمه : وأنتي شدرااج ..؟ هو قال لج هالكلام ...؟؟؟؟

أمل اللي توهقت ** ووي أنا شقلت ** حاولت ترقع السالفه قالت : لا بس من تصرفاته وصده لج يبين هالكلام ..

دلال أرتاحت شوي وقالت : دام هو ماقال أذا يحبني وله لا ..عندي أمل انه بيحبنــي بيـوم .... خاصه أذا نفذت اللي براسي

أمل بفضول : وشللي براسج ..

دلال : أقول لج بس ماتقوليـن لاحد ..؟

أمل بعصبيه مصطنعه : وأنا من متى أقول لحد ... صايره بئر أسرارج .. وبئر بيصيده فيضان من كثر ماأحفظ بهلـ أسرار

دلال ضحكت بالخفيف وقالت : .... ..... ..... ......



..___ الساعه 11 بالليل فـ بيت بوحمد ___..



دلال قاعده تطالع التلفزيــون

حاطيـن فلم هندي لـ شاروخ خان .. وهي عشقهـا هالممثل

تموت بأفلامه



كانـت نهــايــته حزينــه



يموت فيهـا البطل ( اللي هو شاروخ خان ) عند باب بيت حبيبتــه اللي زوجوهـا غصب

وتحاول حبيبتــه أنهـا تشوفه بعد ماسمعت بأنه عند باب بيتها يحتضر

ومع محاولتهـا للخروج من البيت علشان تشوفه ..

ماراح تقدر تلمحه حتى

لانه زوجهـا يأمر الحراس بأغلاق أبواب البيـت



ويموت البطـل عند باب بيت حبيبتــه وهو ينطق أسمهـا وهو اللي كان يتمنى بس يلمحهـا من بعيــد قبل لا يموت

لانه كانت أيامه معدوده من بعد ماسمع انه فيه مرض خبيــث ( اللـه يبعد عنـا وعنكم كل الامراض والشر أن شالله)

وتموت حزن وقهـر حبيبتـه

ودموعهـا تملي خدهـا وهي طايحه عند باب البيــت بيأس



دلال ماقدرت تمسك دموعهـا عند هالمقطع ..

وتنهمر أنهـار من الدموع على خدهـا وهي تمسحهم علشـان محد يشوفهـا تصيح

نزلت أمل من فوق لقت دلال قاعده بالصـاله ودموعهـا أربع أربع

أمل خافت على أختهـا جات صوبها وهي مخترعه : ووووي دلول شفيج ؟؟؟

دلال وهي تمسح دموعهـا : مــااااات ..

أمل وقف قلبهـا قالت بخرعه : من اللي مــات ...؟؟؟!!!

دلال : شاروخ خـان .. مسكيــن ماشاف حبيبتــه ..الله ياخذه ريلهـا حتى وهو يدري انه شاروخ بيموت مايبي يخليهـا تشوفه شهلـ نحاااســه

أمل عصبت ووصل حدها قالت : مالت عليج وعلى هالشاروخ خان فوقج .. صبيتي قلبي قلت اللحيـن واحد من أهلـنـا مات لا بارك اللـه في أبليسج

دلال : فال اللـه ولا فالج يالبومه

أمل : بومه تنتف لحمج قولي أميــن ..

دلال وهي تاخذ الريموت وتغير القناه : امول ذلفي عن ويهي ... خلـيني أشوف التلفزيون ع راحتي ..

أمل وهي تقعد جنبهـا : وشسويتي على سالفه الحبيب ..؟

دلال : آآآآآآآهـهـهـهـه ولا شــي ... بس مثل ماقلت لج .. مشعل لازم يعرف أنـي أحبه ماقدر أستحمل أكثر أموولـ ..

أحبـــه تعرفيـن شنو يعنــي أحبـه وهو ولا حاس .. لا قعدت بغرفتنا أفكر فيـه ولا فتحت كتاب أدرس صورته فيــه ولا رحت المدرسه فكري معــاه

شاغل بالي ولا يدري عن حـالي .. مايصير جذي ..

أمل لثواني سرحت عن أختهـا* جااا في بالها يوسف .. مادرت ليش خطر على بالهـا لما طرت أختهـا سيرة الحب ...*

قالت بقلبهـا

( مستحيــل .. أكون حبيتــه .. )

دلال لأمل : شرايج ؟؟

أمل أنتبهت لهـا : رايي بشنو ؟؟

دلال : باللي قلتــه ..

أمل بتسأل : شقلتــي ...؟؟؟

دلال : لا واللـه ؟ أكلم روحي أنـا

أمل وهي تتسند على الكرسي : كيفــج .. طلعيني من الســالفــه مالي شغــل نهـائيا لا من قريب ولا من بعيد

دلال : أمحق أخت واللـه



......



..الاحد ..

المدرسـه الثـانويــه للبنــات

كانت الفرصه توهـا مبتديــه

والعنود ماصدقت الجرس يرن راحت سيده صف دلال



العنود فاتحه عينها على كبرهـا : قولي واللـه بتجين معانـا البيــت ..

دلال ببتسامه وهي تعدل قذلتهـا وعينها بالمنظره الصغيره : واللـه كلمت أمي أمس بالليـل وقالت لي عادي روحي مع بنت عمتج ..

العنود : واااااااي ونـاســه دلول .. تدرين قاعده أنطر الويك أند بفاارغ االصبر علشان تجينـا هههه

دلال بغرور مزيف : أحم أحم .. ياربي شكثر معجبـاتي .. وبعدين أنا مو جايه لسواد عيونج بجي معاج علشان مهاااوي

العنود تتصنع الغضب : ياخاينه .. تجين بيتنــا حق مهووي .. صج أنج خاينه

دلال سكرت المنظره وحطتها بشنطتهـا وقالت وهي تضحك : هههههههههههههههه أبي شي منها.. ومحد يقدر يسويـه لي ألا مهوووي ويارب توافق

العنود بفضول : شنو هالشي

دلال بعبط : سوالف كبار عن اللقافه هههههههههه

العنود تضربها على كتفهـا : ياملغج .. لا لا جد شنو الشي اللي تبينه من مهوي ومحد يقدر يسويه ألا هي ؟

دلال : كل شي بوقته حلو ياحلو ههههههههههههه

العنود يأست قالت وهي تضحك : ههههههه هييه لا تغازليني مع فيسج ههههههههه

دلال وهي تضحك : ههههههههههههههههه من زينج .. اللحيـن علشان أغازلج يحصل لج أصلا

العنود وهي تضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه يلا يلا قومي خل نلحق ع المقصف

دلال قامت وهي تضحك : ههههههه مستعيله على البلعه .. اللي يسمعج يقول الاكل عندهم بالقصف أأف مايحتاي مو جنه مثل ويهم

العنود : أستغفري ربج... أنتي مو عاجبج غيرج بيموت وياكله ههههههههه

دلال : ههههههههههههه استغفر الله العظيم



توهم بيطلعون ألا دلال : ووي نسيت أتعطر لحظه

كانت بترجع للعطر بس العنود دزتها من ظهـرهـا وهي تقول : مااكو رجعه ماصدقت تخلصين يلا يلا بسرعه جدامي ع المقصف

دلال : دقايق بس ماأتأخر بلييز



العنود حاطه يدها على ظهر دلال وتدزهـا لحد ماوصلتها عند باب الصف دزتهـا بقوى لدرجه أنهـا دعمت وحده ...

دلال للبنت : أووه أسفه

البنت ببتسامه : لا عادي ..( ودخلت الصف )

وراحوا العنود ودلال المقصف





مــر الوقــت وجات حزت الطلعــه

أمل جاهـا أبوهـا وراحت معاه

ودلال مثل ماتعرفون راحت مع العنود

..___ بيت بو ريم ___..



أول مادخلـوا البيــت بدلوا ثيابهم

والعنود عطت دلال ثياب من ثيابهـا

..ونزلوا تغدوا ..





الســاعه 3 ونص العصــر



بغرفه العنود والدانه ..

دانه كانت نايمه مافي ألا دلال وعنود قاعديــن



العنود بصدمه : من صجج أنتــي

دلال : أي من صجي .. تعبت عنود والله تعبت أبي أعرف راسي من كرياسي وردت فعله هي اللي بترسيني على بر ..

العنود : ومالقيتي ألا هالطريقــه

دلال بتسأل : عندج غيرهــا ..

العنود : صدقيني بتودين روحج بداااهيــه

دلال : ماأظن مشعـل يرضى يضرني ويبهدلنــي يمكن يزفني أي بس أنه يضرني ماأعتقد

العنود : هو شافج ذيج المره بالستي معانا وعصب على قولتج انه يقول ليش تطلع بروحها مع بنــات هالمره تسوين هالحركه بيدفنج حيه

دلال : صار لي أسبوعين ونص وأنا أخطط مابجي عند أخر شي أهون ..

العنود : سمعي كلامي ولا تسوينهــا صدقيني بتندميــن

دلال : ماراح أهون ... واللي براسي بسويـه قومي خل نروح عند مهوووي

العنود وهي تنسدح بفراشها وتغطي ويها باللحاف : روحي بروحج مالي شغل انا ..



دلال قامت وهي تقول : كيفج ..



راحت غرفت مهـا لقتهـا قاعده على النت

دلال : يصير أدخـل

المهـا : هلا واللـه أكيد يصير .. هههههههه

دلال قربت صوبهـا وقفت جنبهـا : شتسويـن ؟؟

المهـا : ولا شي أشخبط بالفوتوشوب وأسولف مع رفيجاتــي ..

دلال : أهـاا ..أمممم ..مهــووي .. عند شغلــه بقولهـا لج ....بس .. مترددهـ

المهـا وعينه على الكمبيوتر : أمري ..

دلال : بس توعديني ماترفضيــن

المهـا : أذا أقدر عليـها من عيوني الثنتيــن

دلال : أنــاا .. (( وقالت لها السالفه ))

المهـا بصدمه وخرعه : لا لا لا لا دلول .. من صجج .. أنا وحده خوافــه صراحه

دلال : علشــانــي مهووي.. مابتتضررين أنتــي.. بلييييييز ..

المهــا : وأذا عرف انه مني شسوي بعديـن ؟؟

دلال : شلون بيعرف ..؟

المهـا : ماادري مادري .. أنا خواافه صراحه .. مابي دلول مابي طلعيني من السالفه

دلال بترجي : تكفيــن مهوووي .. ماراح أنسى لج هالخدمه طوول عمري

المهـا بتردد : بــس دلول

دلال قاطعهـا : تكفيييييييييييييين ..



..___ بيت بوجاسم ___..



بغرفه جاسم

كانوا خالد ومشعل متجمعيــن عنده ..





خالد لجاسم : جسووم حط لنـا أغنيــه شي

جاسم اللي كان قاعد على النت: كل اللي عندي طق ..

خالد : تسوي فينـا خير بعد ههههههههههه

مشعل : لا لا جسوم .. ( يكلم خالد) شفيك أنت ناقصين أزعاج أحنــا .. راسي بينفجر علي

جاسم : ههههههههههههه عاد أنا وخلوود نموت على هالنوع من هالاغاني أنت على من طالع مادري

مشعل : أنا ماقلت ماأحب هالنوع .. بس مو وقته راسي يعورني



جاسم طنش له وحط أغنيــه دقنــي



وخالد أول ماسمع الاغنيــه قام يرقص

وجاسم مطول عليهـا ولف الكرسي وقعد يصفق له

جاسم وهو يضحك : هههههههههههههههااى عاشت فيفي عبده



خالد مات ضحك داش جو مع الاغنيــه



مشعل ضحك على خالد رغم انه راسه صج كان يعوره : قسما بالله أنكم سندااااره ...

خالد لجاسم : جسووووم قوم قوم أرقص معاي هههههههههههههه



جاسم قام رقص معاه وصارت غرفه دسكو ( هههههههه )



مشعـل : ياشبـاب راسي بينفجر قصروا شوي



مامن مجيب



مشعــل قام وهو يقول : الظاهر أنا العاقل الوحيد فيكم ههههه



طلع من غرفه جاسم

على المطبخ يجيب له قلاص مـاي

وراح سيده غرفته لانه صج راسه كان يعوره

حط الكوب فوق الطاولـه وفتح الدرج يدور له بندول



شوي ألا نغمه الرساله حاشره الغرفه



مشعـل ألتفت على جوالـه ورجع يدور حبت البندول وهو يقول : متفرغ من قلب اللي ذاكرني اللحيـن

وبعد طول عذاب وهو يدورهـا لقاهـا



اخذ له حبه وراح قعد على سريره وحطها بحلجه وشرب الماي فوقهـا

وحط الكوب جنبه توه بينسدح علشان ينـام

تذكر المسج اللي جاهـ ..



اخذ جوالــه وفتحت المســج

..



كـان المسج من رقم مجهول

مكتوبه فيه



" مابقى لي قلب يتحمل جفاك

كل ماأبعدت يتوله عليك

عطني وصلك مثل ما الله عطـاك

طال صبري يرحم الله والديك "



مشعل شاف الرقم وأستغرب ...

" رقم غريب ..؟ من معقول يكون مطرش هالمسج ..؟؟ يمكن نواف يبي يستعبط ؟؟لا لا يمكن نصورر عاد هو يموت بالمقالب.. "

أتصــل على الرقم اللي وصل له المسج منه





عند دلال والمهـا

دلال بتسأل : هـا طرشتيه مهوي ؟

مها : أي طرشته .. حسبي الله على بليسج بتورطيني معاج

دلال : لا لا تخافيــن ..بيصير كل خير أن شالـلـه



ألا صوت جوال مها يرن



مهـا شافت الرقم وقالت بخوف : دلول يالمصيبه .. هذا رقم مشعل

دلال أرتبكه : قولي واللـه

مهـا وهي ترويها الرقم : هااا شوفي أجذب أنا .. شنسوي اللحيـن ..

دلال أرتبكت زياده : أمبي .. مهووي

مها عطها الجوال : دلول ردي عليـه مو شغلــي بعدين بيقعد يتصل ويحرق على الجوال ويوهقني فكيني من هالسالفه

دلال مدت يدها وهي ترجف كان المفروض تحسب أحساب أنه بيرجع يتصــل



"" أأف ياربي شلون فاتتنــي ..""



خذت الجوال وردت عليـه بس بدون ماتنطق بحرف

مشعل بصوته الرجولي المبحوح : ألووو

دلال قلبهـا قام يرجف مثل الورقه : ........

مشعل : ألوووووو ..؟؟؟؟

دلال تطالع مهـا والارتباك مسيطر على ملامحهـا :...............

مشعل : هــا ؟؟ ألوووو ..؟ ماترد ؟

دلال بصوت يرجف : ألـ...ــ...ــــ...ــــوو

مشعـل قلبـه أرتعش من صوت هالبنــت وكأنه يعرفهـا : هــلا أختــي .. أختـي أنتي مطرشه مسج من شوي ؟

دلال سكتت لانها ماتت خوووف ...

مشعل " شفيهـا .. ذي ؟؟؟؟ " : ألوو أختــي ..؟وينج

دلال بصوت يالله طلع : هـ...ــــ..ــــــ.....ــلا

مشعل : حد مطرش مسج من شوي ؟؟

دلال ردت عليه بأعجوبه : لا ... بالغلط

مشعل : أأهــااا .. الســموحـه أختــ..... ( طوط طوط طوط ..<< سكرت دلال بويه )

مشعل بستغراب : لاااااا موصاحيه ذي .. شكلها ياهل ومعطينهـا جوال وتوهقت به هههههههه والله مشكلــه

حط جوالـه جنبه ونــام



دلال بخوف ممزوج بفرحه على أرتباكـ : واااااااااااااااي وااي وااااااااااااااااااااااااااي

المهـا خذت جوالهـا : أأشووه فكيتيني .. بس سالفه أنهـا بالغلط حلوه هههههه

دلال قامت وقفت وهي ترجف : لا .. ماأصدق كلمتــه .. مهووي مشعـل كان يكلمنــي ..يكلمني أنـا وااااااااااااااي لا .. مو قادره أصدق

تعالي ...تعالي مهوووي سطريني كف خل أصدق

المهـا : ههههه حمدي ربج ماسطرووج أهلج كف على هالحركه البايخه من وين جايبه هالفكرهـ

دلال اللي كانت سارحه بعالم ثاني وميته من الفرحه : وااااااااااااااااااااااااااااا اي بموت مهووي مو قادره أتنفس عدل مثل النـاس

المهـا قامت وهي تضحك : هههههههه وي أسم الله عليج لا تختنقين ... هذا صوته يسوي فيج شغل.. الله يستر لا كلمج وجها لوجه

دلال بصوت عالي : أموـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـوـ وـوـوـوت ..



..___ بيت بو راشد ___..





بالصـاله قاعده هيـام تدرس

وشوق تطالع التلفزيــون

ومنال حاطه ريل على ريل تعدل أظـافرهـا

وأسمــاء قاعده تقرى مجلــه وتسولف شوي مع منــال



شوق وهي متربعه جدام التلفزيــون : ماما اللهيـن ( اللحيـن ) كم السا أـه ( الساعه) ..؟

أسماء : 7 ونص حبيبتـي

شوق بفرحه : اللـهـين ( اللحيـن ) بيبتدي ..



شوي ألا أفضل كرتون لشوق مبتدي

( زينه ونحول )

شوق بصوت عالي : أبتدى أبتدى



قامت خذت الشريط ودخلته بالفيديو مثل ماعلمهـا عمهـا يوسف

وضغطت زر التسجيــل

ورجعت قعدت بمكانهـا مجابله التلفزيــون



منـال طالعتهـا وقالت لأسماء : أسوووم شوفي بنتج شلون لازقه بالتلفزيــون لا تنعمي بس ..

أسماء اللي توها منتبه لبنتهـا : ماما رجعي على ورى شوي ..مو زيــن جذي حبيبتــي



شوق ولا كأنه أحد يكلمهـا

حطت المجلـه جنبها وقامت صوب شوق



أسماء وهي تقرب صوب أذن بنتهـا بصوت مليئ بـ حنـان الام : عمري شوااقــي رجعي على ورى شوي ..

شوق تطالع أمهـا : أتويه ( أشويه ) ماما .. أـشاني ( عشاني )

أسماء أرفعتهـا شوي عن الارض ورجعتهـا على ورى وقالت : قعدي جذي .. مب زيــن ماما



شوق ماردت على أمهـا

ورجعت أندمج بالكرتون



أسمـاء قامت والابتسامه على ملامحهـا الهاديـه : بروح أسوي لي نسكافيه من فيكم تبي

هيام : ماعليج أمر أنا أبي راسي صدع من هالكتــاب ... مايسوى علينـا هالامتحـانـات اللي قربت

منال قامت وقالت : أنا بجي معاج تمللت صراحـه

أسماء : أوكي



راحوا منال وأسماء المطبخ

أسماء تسوي لهـا ولهيـام ومنال نسكافيـه

ومنال تسولف



بالصـاله عند هيام



هيام لشوق : شوااقــه قصري شوي .. تراج سندرتيني

شوق ( لاحياه لمن تنادي )

هيام : شوووق يه .. صمخه أنتــي

شوق ألتفت عليهـا وقالت بأنزعاج : وايد جذي مقصلـ ( مقصر )

هيام ماعجبها الكلام : لا واللـه ؟ صوت التلفزيون واصل لسابع جار وتقولين مقصر

شوق : موووبي أبي أسمع ..

هيام : شوااقه قصري وله والله أذا قمت مايحصل لج طيب

شوق صدت عنها بعناد : موبي موبي موبي



هيام حطت القلم بالكتـاب وقامت قصرت على التلفزيون



ألا بصرخه من شوق صرقعت هيام : لااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا ااااااا

هيام اللي أخترعت حطت يدهـا على قلبهـا وقالت : ويعه أن شاللـه تويع عدوج قولي أميـــن ... وقفتي قلبي مو صوت عليج

شوق قامت وقفت وقالت : ليش تقصلين( تقصرين ) عليه ؟ وخري مناك خليني أتول ( أطول )

هيام بصوت عالي : أسوووووووووووووووم تعالي فكيني من بنتج .... سندرتني ترى

شوق وهي تحاول تدز هيام اللي واقفه بشموخ جدامهـا : وخرررررررررري

هيام " ههههه ياحلاتهـا اللحيـن كلش بتقدر علي أنا اوريج " قالت وهي تشيل شوق : أنا أللحيـن أعلمج السنع ياأم لسانسن

وتسدحهـا على الكرسي وتطلق العنان لأصابعهـا تسرح وتمرح على جميع أنحـاء جسمهـا

شوق ماتت من الضحك : هههههههههههههههههههههاااهههههه هههههههههههههااااااا اههههههههههههههههههههه



......................

يوم الخمــيــس

اليــوم اللي الكـل أنتظــرهـ

اليــوم اللي بيجتمع فيــه قلبين في بيت واحد

أكيد عرفتوا ..



عرس الريم



كانوا البنات كلهم بالصــالــون

" عروستنا الريم , المهـا , الدانه , العنود , أمل , دلال ..

وأكيد ماننسى أم جاسم وأم حمد وأم ريم "

من الصبح الساعه 10 رايحيـن

والصـالون زحمه



واللحيـن الساعه 3 ونص العصر ولحد اللحيـن

ماخلصوا الا من شعـر ( المهـا ودلال )

وراحوا فوق علشـان يتمكيجوون



مــر الوقت وجات حزت العــرس



البنــات كلهم كانوا طالعيــن قمــر بالعــرس

صوت الاغانــي الصاخبه اللي ماليــه القــاعه

والابتســامه اللي مرسومه على شفايف كل المعازيم

والابتســامه االلي مرتسمه على شفايف أم ريم

مزيج مابيــن الفرح لزواج أول فرحتهـا .. وحزن لفراقهـا



كانت دلال تحاول تكلم الدانــه بس صوت الاغــانــي مو معطتهم فرص يسمعون بعض

أول ماخلصوا الاغنيــه

دلال لدانه : دنووووي شعول بتجي ؟

الدانــه : اكيد بالصالون كلمتهـا قالت لي انها بصالون الـ ( .... ) وأكيد بتجي

ألا أمل قاطعتهم وقالت: بنات شرايكم نقوم نرقص



كلهم وافقوا بدون أعتراض

وراحوا رقصــوا



الريم عيونهـا تطالــع خواتهـا وأمهـا وخالتهـا وبنات خالهـا

والفرحه مو سايعتهـا

رغم هالفرحه كان شعور الحزن ممتزج فيهـا ماودهـا تفارق أهلهـا وأخوانهـا

بس هذا حال الدنيــا



العرس عند الشبـاب



كان الجو عندهم مايقل عن الجو عند البنــات

أغاني وضحك وونـاســه

خالد لمشعــل : عقبالنــا هههههههههههه

مشعل : ههههههه.. تونا يهال هههههههههههههه

خالد : يهال كل واحد أطول من الثاني ههههه.. ياأخي صج وناسه من زمــان ماصار عندنا عرس وغيره ههههه

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه مو شايف خير مع ويهك

خالد : ههههههههههههههههههههه حرام الواحد يستانس ؟ صج لا قالوا يحسدون الفقر على موتت الجمعه

مشعل : شدخل ههههههههههههههههه

خالد : الله يوفقهم .. أمووت وأشوف العروس

مشعل : ههههههه من صجك أنت مو شايفها .. كانت جايه مع خالتي موزه لما رحنا البحر

خالد بخبث : شايفني أراقبهـا من أول ماوصلت

مشعل أرتبك وبسرعه قدر يرجع لوضعه الطبيعي : شقصدك

خالد : ههههههههه شكلك رهيب وأنت مخترع ..

مشعل مارد عليــه وأكتفه بالابتسامه



شوي ألا يوسف وبو راشد وراشد توهم داخليــن

سلموا ع المعرس وراحوا قعدوا



بو راشد اللي كان مفتخر بعيــالــه خاصه يوسف لانــه

بهلـ الايام اللي مضت حس على دمه وغير من شكله وطلع أحلا وأحلا وأحلا

حتى الحلا مايقدر يوصف لكم شلون كان شكله جنــان



كان بوراشد قاعد بينهم بشموخ ..

بس بعدها قام وراح لبو فهد ( أبو المعرس وأخو بو راشد )



يوسف اللي كان كااشخ من قلب : والله وكبر فهووود تزوج قبلي ..

راشد : يلا أن شالله نلقالك عروس .. وتصف معانــا هههههههههههه

يوسف وهو يتنهد : أن شالله .. الله يسمع منكـ



يوسف سرح لفتره مو طويلــه

" زوجتي بتكون هــي .. هي اللي خذت قلبي وعقلي وتفكيري .. بس شلون أوصل لهـا وأنا ماعرف ولا شي عنهـا حتى أسمها ماعرفه

يلاااا .. أذا الله كاتب لي نصيب بهــا راح نجتمع حتى لو كانت هي بأخر الدنيــا "



راشد أنتبه على أخوه االلي سرح : اللي ماخذ عقلك يتهني بــه ... بيعنــا بسوق وأنا أخوكـ هههههههه

يوسف وهو يضحك : هههههههههههههههه حرام الواحد يسرح دقايق ..

راشد يغمز له : أعترف بشنو كنت تفكر ..

يوسف : ولا شي سلامتك .. ههههههههه



عند البنــات وبالقــاعه



دخلوا أم راشد وبناتهـا ومعاهم أسمـاء اللي تعتبر بنت من بناتهـا

وسلموا على أم ريم وقعدوا على الطاوله نفسها اللي قاعدين بهـا

" المهـا , الدانه , العنود ,دلال , أمل, مشاعل ( اللي توها واصله ) ومنال وهيام وأسماء "

أما أم جاسم وأم ريم وأم حمد ,ام راشد

راحوا طاوله ثانيــه

قريبه من الكوشــه



وبتدت العنود تعرفهم على بعض



بعد ساعه ونص من وصلوا أم راشد وعيالها

ألا بدخلت المعرس ( زفت المعرس )

بوفهد على يمينه بوراشد على يساره

والشبـاب الباقين ورى

( جاسم ,خالد , مشعل , يوسف , راشد , وحمد ( طالع يهبل بالغتره والعقال ههههه ) ""وماننسى أخوان المعرس """

أبراهيم .. و.. نايف)

وشبـاب ثانيـن ربع المعرس



تغطوا كل البنــات

ودلال عينهـا مافارقت مشعــل اللي كانت بتموت وتشوفه ..

" فديتكـ .. "

قعدوا شوي الشباب

بعد ماقعد المعرس جنب زوجته وحبيبته



ورقصــوا وأولهم حمد

وكم واحد من ربع المعرس رقص شوي وبعدهـا طلعوا الشبـاب

علشان ياخذون راحتهم البنــات





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:48 مساءً   #6
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




بستثنــاء حمد اللي تم قاعد

راح عند خواته

أمل لحمد : وأنت أشحقه مارحت

حمد : ماأبي بقعد عندكم .. هني ونااسه ههههههههه

أمل : ههههههه يستحون البنــات يرقصون جدامك ..

حمد : شدعوه ماأستحوا من المعرس بيستحون مني .. هههههههههههههه

هيام لأمل : أمل هذا أخوج ؟

أمل ألتفتت عليها بأبتسامه : أيوه هذا أخوي الصغير أخر العنقود ههههههههههههه

هيام بفرحه : ياحليـله يهبــل فديتــه .. ( تكلم حمد ) شسمك حبيبي

حمد يستحي أذا احد قال له هالكلام ( فديتك , حبيبي , ومن هالكلام....... ) : حمد ..

هيام : يصير أدلعك ؟؟ وله ماتبي



حمد أستحى ومارد



هيام تموت على اللعب بالاعصاب : يلا حبيبي رد علي يصير أدلعك ..؟ بناديك حمووودي .. شقلت ؟

حمد يطالع امل ويتلفت مايبي يطالعهـا < أستحى الولد

هيام ماتت ضحك : ههههههههههههه وي فديته يستحي

أمل وهي تضحك : هههههههه حرام عليج .. صار ويها حمر ههههههههههههه

الدانه : ههههههههههههه ماعليج منه تراه بو لسانيــن مايستحي ... هههههههههه

هيام لحمد : تعال أقعد جنبي ..

حمد : لا بقعد عند أمووول

هيام : وأنا ماتبيني ترى أزعل ولا أكلمك وأحرمك مني للأبد هههههههههه

حمد مارد عليهـا

منال لهيام : هههههههه هيوم ذبحتي الوالد أنحرج ..



وتمت هيام تدلعه وتتغزل فيـه لحد ما أنقذته أم جاسم لما نادته

وراح فلت ماصدقت على الله انها نادته



دلال وهي تضحك : ههههههههههههه نحشتيــه



بعد فتره ماهي بطويله وايد ولا بقصيره حيل

طلعوا المعاريس

لانهم بيسافرون على طول لـ لنــدن



وأبتدوا المعازيم شوي شوي يطلعون



طلعوا البنــات كلهم

وبتدوا يركبون بالسيـاير

أم جاسم وأهل أم حمد ( ركبوا مع مشعــل لانه هو اللي بيوصلهم )

دلال ماتت من الفرحه لما درت أنه مشعل اللي بيرجعهم



وأهل بو ريم ركبوا معاه..



وأهل بو راشد ركبوا مع راشد اللي بيوصلهم



أما بو راشد فراح مع بو فهد ( أخوه وأبو المعرس )



توزعوا كلهم بالسيــايــر



وأمــل مافارقت هيام مستانسه عليهـا وعلى وسوالفهـا ....





هيام ببتسامه عريضه : والله السوالف معاج ونااســه ههههههه

أمل : تسملين عمري ... هههههههههههه

هيام : عطيني رقمج .. خل أتصل عليج ..

أمل أنحرج وقالت : واللـه .. تبين الصج ماعندي جوال

هيام بستغراب : واللـه ... غريبه

أمل وهي تضحك بالخفيف : ههههههههههههه تبي رقم غرفتي ..؟

هيام : أي أي .. المهم رقمج هههههههه

أمل : سجلي عندج

هيام بطلت شنطتها وطلعت الجوال وقالت : يلا قولي

أمل : ----------4

هيام : أوكي سجلتــه هههههههه



بالسيــاره عند أم راشد

أم راشد بتسأل : وين هيــام ؟

منال اللي ماتدري عن هوى دارهـا تبي تنام وبس : مادري كانت جنبي مساعه

أم راشد بعصبيه : هذا وأنتي الكبيره ماتدريـن عن أختج ..

منال : شدراني يمه .. بنفسي أبي اركب السيــاره بسرعه فيني نووم

أم راشد : نامت عليج طووفـه قولي أميــن ... بتجيبين لي السكر والضغط أنتــي

منال توهـا بترد ألا يوسف يقاطعهـا علشان لا تكبر السالفه على شي تافه: خلاص خلاص يمه أنا بنزل أدورهـا ..



نزل يوسف ..

وعينه تتنقل على السيـاير وشافهـا واقفه مع وحده

راح صوبهم بس وقف بعيد شوي عنهم وعينه بالارض : هيــام يلا تعالي بنمشي اللحيـن

أمل الصوت هذا مو غريب عليهـا ألتفتت عليــه وأنصدمت فيه *... معقــولــه .. *

هيام : زيــن اللحيـن بجي دقايق بس



يوسف اللي كان يحس بشعور غريب يسري بأنحاء جسمه

رفع عينه وألتقت بعينه أمل اللي هالمره ماقدرت تشيل عينهـا عنه أبد

يوسف لا شعوريا أبتسم وكأنه حلم وتحقق

عرفهـا رغم انه البعض يقول ( المكياج يغير الشكل ) لكن هي ماتغيرت ..

هذي هي ..أكيد هي

يوسف بفرحه كبيره وأبتسامه مافارقته: شلــونج أختــي ....

أمل ماتدري ليش أستحت طالعت هيام بخجل ماتدري شتقول

هيام بستغراب : أتعرفها ؟؟؟

يوسف أنتهب لوجود هيام : ها ..؟ أي ...شفتهـا مره مع دانه

هيام : أهــااااااااا ...

أمل بخجل يذوب الصخر وبصوت واطي : أنا أستأذن هيام أشوفج بعدين

هيام : أوكي حبيبتي .. بينا تلفون أوكي

أمل : أوكي ..

توهـا بتروح ألا يوسف يوقفهـا : لحظــه ..

هيام طالعته بأستغراب ....؟



أمل ألتفتت عليــه تبي تعرف شيبي .. ومو بس جذي .. تبي تسمعه وهو يتكلم

تبي تسمع بحت صوته اللي مانستهــا رغم انه ماكلمهـا ألا كم كلمه



يوسف اللي توهق مايدري ليش وقفهـا

مايدري هو وقفهـا علشان يكلمهـا .. وله علشــان يتأمل هالملاك اللي واقف جدامه



أمل تحاول تخفي أبتسامتهـا : هــلا أخوي بغيت شي ..؟

يوسف اللي أبتلش قال : لا .. لالا .. ما .. ماأبي ... شي .. ( طالع هيام ) ننــ... ننطرج بالســيــاره لا تتأخريــن

طالع أمل وراح رغم أنه ريله ماكانت مطاوعته

الود وده يقعد يكلمهـا يقول لها ( أنا أحبج .. حبيتج من أول يوم شفتج فيــه .. )



ركب السيــاره

ألا أم راشد ليوسف : هااا وينها أختك ؟

يوسف ماكان معاهــا باله وعقله وكله مع اللي خذتهم بدون أستأذان ..

أم راشد اللي كانت معصبه : يوسفوووه ويهد أكلم الطوفه انا

يوسف أنتبه لهـا : هلا .. هلا يمه ..

أم راشد : وين أختكـ ؟؟

يوسف : اللحيـن بتجي قاعده تسلم على رفيجتهــا ..



شوي ألا هيام ركبت وهي تطالع يوسف بنظــرات تسأل ..وأستغراب..

ويوسف يتصدد عنهــا





بالسيــاره عند مشعـل

كان خالد قاعد جدام وأم جاسم وأم حمد وبنــاتهـا ورى

وحمد قاعد بحظن أمـل





مشعـل هالمــره كان وده يشوف دلال بأي طريقــه

مو مهم شلون المهم يشوفها وبس

كان مركز منظره السيــاره عليهـا

وكل ماخذى لـه شوي طالعهــا



دلال ذابت لما ألتقت عينه بعينهـا وصدت عنه

رغم أنهـا كانت متغشيــه ألا انه الشيله اللي متغشيه بهـا شفافــه نوعا مـا

يعني تشف اللي تحتهـا كــانت ملاكـ

وخجلهـا زايد على جمـالــهـا وخدودهـا اللي صارت حمــره مبينه رقتهـا بس المكيـاج كان ســاتر حمرت خدودهـا الطبيعيــه شوي



خالد اللي كان يدري عن هالحركه اللي مسويهـا مشعـل

قال له بصوت واطي : أقــول خلـ الحبيب عنكـ لا تفضح روحكـ

مشعل ألتفت عليــه يسوي روحه غشيم( يعني مايدري ) : من الحبيب ؟؟

خالد وهو مازال يتكلم بصوت واطي : تكلم شوي شوي لا تفضح روحك .. ترى حركاتك هذي مكشوفــه مركز المنظره عليهـا تبي تشوفهـا كاشفـك ياحبيبي كاشفك ... ياليــت تصيدك خالتي أم حمد وأنت تطالع بنتهـا علشــان تبطط لك عيونكـ

مشعل ضحك من قلبــه : ههههههههههههههههههه حلووهـ



دلال بقلبهـا * دووم هالضحكــه ...*



أم جاسم اللي كانت لاهيه مع أم حمد قالت : هووو ؟ شفيك تضحك

خالد بلقافته المعتاده : لا ولا شي ... هو جذي قبل لا ينام يضحك هههههههههههههه

مشعل : أقول جب جب بس ..



خالد وهو ينبش( يدور – يبحث ) بالاشرطه اللي حاطهم مشعل بسيارته



وطلع شريط لـ راشد الماجد وقال وهو يغني : دلوعتي كل الحلا فيهـا أحترت أنا مدري شسميهـا في حسنهـا كن البدر ضاوي أخت القمر محد يساويهـا .... شرايك

مشعل اللي كان منحرج من خالد بس بعد كان يضحك : اللـه يقطع أبليسك خلوووود هههههههه

خالد رجع الشريط مكانه وقام يدور على شريط ثاني : هههههههه يعني مو عاجبك .. أوكي نشوف غيــره .... همممممم ... أيـوه .. ماكو ألا هالاغنيــه تعبر عن الحب اللي فيك ..

مشعل طالعه بصدمه * شفيــك فضحتنــا *

خالد ضحك وهو يشغل شريط لـ راشد الماجد



غــلاهــا

*غلاهـا ياكبر عندي غلاهـا

عشقها القلب والخاطر هواها

تولعــت بهواهــا دون ماأدري

وباع النـاس قلبي وأشتراهـا



تلاشى البدر من طلعت ضياهـا

جمال الكون كلـه في سناهـا

بديت أغار من نفسي عليهـا

وأغار من العيون اللي تراهـا



الاه العرش بالحسن أنتقاها

يحق لهـا بطلعتهـا أتباهـا

عليهـا من الدلع نظرات تأسر

أشوف القلب مايصبر بلاهـا



معاهـا بهجت أيامي معاهـا

رضاها غايت النفس ومناهـا



( وأبتدى خالد يغني وهو يطالع مشعل ويضحك )



((( عســـاااااااهــا ترحم بحب المتيم

شفى المجروح كله في لقـاهـا )))



مشعــل ضحك من قلبــه

ورجع عااد الاغنيــه

دلال اللي كانت حاسه روحهـا تحلم مستحيل يكون هذا مشعــل

معقوله هالاغنيــه يهديهــا لي ؟؟

يمكن ماكانوا يقصدوني ؟

يمكن قصد خلوود شي ثانــي ؟؟



ورجعت الاغنيــه من يديد



غــلاهــا

*غلاهـا ياكبر عندي غلاهـا

عشقها القلب والخاطر هواها.........



(( لحد ماوصل عند المقطع اللي يقول فيه ))



تلاشى البدر من طلعت ضياهـا

جمال الكون كلـه في سناهـا

بديت أغار من نفسي عليهـا

وأغار من العيون اللي تراهـا





(( طالـع مشعل دلال بالمنظره يبي يشوفهـا منتبه له .. تدري انه يقصدها بهلـ أغنيــه ...

لكن دلال كانت صاده عنه وأنتوا أأأدرى ليش ههههه

مشعــل أعتقد انهـا مو منتبه له فرجع عاد هالمقطع ))



تلاشى البدر من طلعت ضياهـا

جمال الكون كلـه في سناهـا

بديت أغار من نفسي عليهـا

وأغار من العيون اللي تراهـا



(( نفس الحالــه دلال ماطالعته

مشعــل بقلبــه تتغلــى يعنــي اللحيــن .. ؟؟ لا لا يمكن مو منتبه للأغنيــه ورجع عاد هالمقطع ))



تلاشى البدر من طلعت ضياهـا

جمال الكون كلـه في سناهـا

بديت أغار من نفسي عليهـا

وأغار من العيون اللي تراهـا





دلال قلبهـا قام يرجف حاسه روحهـا بتموت خلاااص...

طالعته بالمنظره لقته يطالعهــا

دلال بقلبهـا * يقصدني واللــه يقصدنــي ... وااي بموت *

أبتسمت بخجـل وصدت عنـه



مشعل بقلبــه * يـــــــس .. أخيــرا .....مابغــت هههه *



خالد وهو يضحك وبصوت خفيف : هههههههههههه الـ ح ـب عذاب ..

مشعـل ضحك بدون مايعلق



وسط هالجو اللي كانوا عايشينه

أمل كانت بوادي ثاني بدنيــا ثانيــه حيــاه غيييير

مافيهـا ألا يوسف

أمل بقلبها * أحبــه .. أكيد احبــه .... والدليل ردت فعلي من شوي .. ليش أستحيت ؟ ماكو تفسير غير هذا ..؟؟..لا لا ماأبي أتسرع يمكن ردت فعلي عاديه وأي وحده مكاني كان سوت مثلي وأكثر .... *

..___ الجزء الثامن ___..

....

.._بـ ع ـد مرور أسبوعيـن على العرس_..

سكرت المدااارس أبوابهـا لتبدأ الاجـازه



الســاعه 7 بالليـل



كان مشعل قاعد بالميلس مع ربعــه

سوالف وضحك .. والجو عال العــال



لحد مادخل شخص مايواطنه مشعل

مشعــل طالع نواف وهو يقول : وليييييي هذا شجابه ....؟

نواف اللي مستغرب : شدراني ..؟؟ يمكن عزوز عازمه ..

مشعل وهو يحاول يصد عنه : وماجا يعزمه ألا لما أنا جيت عنده الميلس شنو شغل مناحس هو ؟؟

نواف لمشعل : عاد أنت ولا عليك طنشه .. مو لازم تكلمه ..

مشعل : اللي يسمعك يقول من أشوفه ماأقدر أفاارقه لازم أسولف معاه .... مو جنه هو اللزقــه غصب طيب يعكر مزاجي

نواف : الحقران يقطع المصران ..



دخــل هالشخص وقعد جنب ناصــر وهو يقول لراعي الميلس ..: هلااااااااا عزوز شلونك ؟ عساك بخير ؟

عبدالعزيز : الحمداللـه تمام حبيب قلبي شلونك أنت ..

علي : دام شفنـــاك حنا بخير ..( ألتفت على مشعل وطالعه بنظرات مافهم معناهـا مشعل .. بس مشعل ماأهتم له )

مشعل لنواف بصوت واطي : أنا طالــع ..

نواف : لالا شدعوه مشعل .. من صجك مسوي له قدر أنت ... طنشه وماعليك منه ..

مشعل بغضب خفيف ومازال يتكلم بهمس : شقاعد تقول أنت على بالك نسيت سالفتــه ... وله هو نســى ؟؟

( طالع عبدالعزيز ورجع طالع نواف ) أنا مادري عزوز من وين يطيح على هالاشكال مالقى يرافج ألا هالتبن ..

نواف يهدي مشعل : سالفه صارت وعدت خلاص يامعود أنســى ولا تحتك فيــه

مشعل : أنا لو يفتح حلجه معاي بحرف.. أخذ مؤبد فيه صدقنــي نوافووه .. خلنــي أطلع واللي يرحم والديك ..



علي يسوي روحه يكلم عبدالعزيز ويقول : شدعوه عزوز بيعنــا بالسوق وأنا أخوكـ طايح مساسر مع اللي جنبك ..

عبدالعزيز ألتفت عليــه بستغراب : هــلا ..؟؟ أنــا ... ( ألا جواله يرن ) عن أذنكم شباب شوي ( طلع من الميلس ووقف بالحوش )

ناصر لمشعل ونواف : أي شلونكم بعد شباب عساكم بخير ؟

مشعل ونواف : الحمداللـه

مشعل قام وقف وهو ياخذ جواله وسويج سيارته من على الطاولــه وقال : عن اذنكم شباب انا اترخص

علي بخبث : على ويــن أن شاللـه ... ماحصل لي الشرف أقعد معاك وأخذ وأعطي بالسوالف أقعد ..

مشعــل طالعه بنظرات وكأنه يحذره * قسم بالله لو أقرب صوبه لا أذبحه * ألتفت على ناصر ونواف وقال : توصون على شي ؟

ناصر : لا سلامتك ..



توجه مشعل صوب باب الميلس ألا صوت علي يوقفه : يعني مو راضي تنســى ؟؟

مشعـل كمل طريقه بدون مايرد

علي بصوت شبه عالي : والله ماني أول ولا أخر واحد يتحرش في بنت وتطلع وحده من أهل رفيجه

ألتفت عليه مشعل بغضب وقال : تخسى ألا أنت ... عمي أنا أرافج أشكــالك .. أقول أنت رفيج عزوز لنت رفيجي ولا يشرفني هالشي

اللهم عزوز مادري من أي شارع خذاك ورافجك ... ( ضحك بسخريه ) مادري شصار فيــه عبدالعزيز يرافجك أنت قلوا الشباب بديره.. هههه والله فوضى ...

علي اللي أنبطت جبده قال : هيييييه أنت ألزم حدودكـ أحسن لك ... صج منت كفو حشيمه ... وبعديــن أشكالي اللي مو عاجبتك تاج راسك فاهم .. أعــــــمـامكـ ..

مشعل عطاه ظهره وقال وهو طالع : الكلام معاك مضيعت وقت ... .. فمان الله ياربع

علي : مادري على شنو مغتــر ... شايف شكلك أنت .... أنت بكبرك ماتسوى ظفري ... والله مشكله اللي شايفني نفسهم ع الطل

ألتفت عليه مشعل بس نواف تدخل بسرعه قبل لا تصير هوشه : خلاص شباب .... ماله داعي الهواش .........

مشعل طالع علي بأحتقــار وقال :مستوي أكبر من عشره من طوايفكـ ... من جذي ماني راد علي هيلق مثلك أسلوبــه زفت مثلــه ..



طلع مشعــل من الميلس وهو معصــب

ولحقه علي لحد سيارته

علي وهو يدز مشعل بكل قوته لدرجه أنه ظهر مشعـل ضرب بالسيــاره : هيييييييه أنت شكلك ماعرفتني عدل .. تبيني أعلمك من أكون ..؟

مشعل بغضب : شفييييييييييييييييك أنت ناوي تتهاوش ... قسما بالله علوي والله وهذاني حلفت أن مسكتك مايفجك من يدي ألا سياره الاسعاف

علي وهو يضرب مشعل : اللي بتاخذك على الطوااري أن شاللـه



وتشتعــل هوشــه كبيره بينهم

ودمامينهم تنزل



طلعوا نواف وناصر وعبدالعزيز

يحاولون يفججونهم ( يفككونهم )..

بس ماكو فايده كل واحد فيهم متعلق بثوب الثاني وطاايح فيــه طق



نواف وناصر وهم يحاولون يوخرون مشعل عنه : مشعلووووه خلاص ....( ناصر بصوت عالي ) تكفى يامعود هده .

مشعل وهو طايح ضرب فيه : وخرروااااااا ....

عبدالعزيز اللي ماسك علي ويحاول يبعده عن مشعل : علووووووووووووي .... هده شفيك ... شفيكم ..

ويدز ..علي.. مشعل بكل قوته ماقدر يتوازن مشعل بسبب نواف وناصر اللي ماسكينه ويسحبون فيه من كل صوب ويطيح من طولــه

وينتهز الفرصه علي وياخذ قرشة بيبسي كانت طايحه جنبــه

ويكرسهــا على سيارة مشعــل



وفي هاللحظه كانوا نواف وناصر مشغوليــن مع مشعل اللي طاح على الارض مو قادر يوقف من كثر الضرب والتعــب

وهو يتنفس بسرعه يحاول ياخذ هوى ... يحس روحه مختنق ع الاخر



ماخذوا ألا بـ علي جايهم وفي يده غرشه البيبسي الـ.. مكسوره

والله ستر ويمسك عبدالعزيز اللي كان واقف قريب منه : علوووي ينيت أنت .... شبتسوي .....

علي بصوت عالي : وخر عني خل أربيه هللي مو متربي ..

عبدالعزيز يحاول ياخذ الغرشه من يده



ومشعل لما شاف علي حاول يوقف بس ماقدر ..

ويفلت علي من يد عبدالعزيــز ..



وسيده على مشعــل



و..و..و..و..و..و..و..و



.. مستشفى حمد ..

قسم الطواري ..



وصلت سياره الاسعــاف وهي شايله مشعــل ..

اللي كان ينزف دم بغزاااااااااره

وناصر معــاه ...

دخلــوه سيده غرفه العمليــات

وطلبوا من ناصر أنه يتصل بأحد من أهلــه بما أنه رفيجه

علشــان يتبرع له بالدم وبأسرع وقت ممكــن

ومالقى ألا رقم خالد



كان خالد في هاللحظه في غرفته على النــت

يسولف على المسنجر وصوت ضحكه مالي الغرفــه ....

شوي ألا جوالــه يرن ..



خالد ألتفت على جوالــه وقال : وااااااالله متفرغ اللي متصل اللحـيــن ..



طنش حق الجوال ورجع كمل سوالفــه

بس جوالــه طول وهو يرن ويرن ويرن وخالد مطنش ..

لحد ماطفش وراح رد



خالد بملل : ألووووووووووووو

ناصر وهو يتكلم بسرعه : خالد تعال بسرعه ...

خالد أرتبك : شفيك ؟ شصاير ؟؟

ناصر : مشعــل ياخالد بالطوااري ... توهم مدخلينه غرفه العمليــات

خالد وقف وقال بصدمه ممزوجه بخوف على أخوه وتوأم روحه : من متى ؟؟

ناصر : توه .. اللحيــن .. تعال خالد بسرعه ... يبون حد يتبرع له بالدم .. حالته خطره خلووود .. تكفى لا تتأخر ..

سكر خالد بوي ناصر ومن حسن حظه انه كان لابس ثوب طلع من غرفته بسرعه

كانوا سالم وأم جاسم بالصاله قاعديــن



شافوه نازل مسرعه مايشوف جدامه ألا باب الصالــه

أم جاسم بستغراب : هوو .. على وين يمه ...

خالد اللي كان مرتبك على الاخر كمل طريقه وهو يقول : بروح حق مشعل بالمستشفى

أم جاسم ماتت من الخوف : مشعل وليدي شفيــه ..؟؟

خالد : مادري يمه مادري .. حالته خطره ...... يبون حد يتبرع له بالدم ...



طلع خالد

بس أم جاسم ماطاوعهـا قلبهـا تخلي خالد يطلع وهي تقعد بالبيــت

طلعت الحوش وهي تناديــه ولحقهـا سالم

أم جاسم : يمه خالد ... خااااااالد ...

خالد ألتفت عليها وهو مستعيل ع الاخر

أم جاسم بخوف : يمه شفيه أخوكـ

خالد بصوت شبه عالي يرجف : مادري ... قلت لج مادري ...

أم جاسم : خذني معاك يمه ..

خالد : روحي جيبي عباتج ..



وراح ركب سيــارته وأم جاسم راحت تجيب عبايتها وهي تمشي بخطوات سريعه تقدرون تسمونهـا

شبه تركض ..



لكن سياره خالد كانت ضده هالمــره حاول يشغلهــا ماتشتغــل

والمصيييبــه أنهـا مافيهـا بترول يعني حتى لو أشتغلت توقف بنص الطريج



بس خالد مايأس قعد يحاول يشغلهـا حاول وحاول وحاول بدون فايده

شوي ألا يسمع صوت مكينه السيــاره ... بس مو سيــارتــه

أيوه .. كانت سياره سالم

سالم من سيارته أشر حق خالد انه يجي

ثواني ألا ام جاسم نازلــه وركبت مع ريلهـا وولدهــا



.. مركز الشرطه ..



الضابط لنواف وعبدالعزيز : أنتوا متأكديـن من اللي قاعدين تقولونه ..

نواف : أي ياحظرت الضابط متأكدين ...

علي : ياحظرت الضابط هذا المفروض تسمونه دفااع عن النفس

الضابط بعصبيه : دفااع عن النفس لو كان هو اللي مبتدي الضرب ... أنت اللي مبتدي الضرب ولا تنكر ... وسلاح الجريمه عندنــا

ونقدر بسهوله نطلع بصماتك عليــه

علي بتنرفز : أأأأأأأأوووه هو أستفزنــي

الضابط بغضب أكبر : شنو أستفزك البلد مافيهــا قانون ..فوضى هي فوضى ؟؟ وله كل ماأستفزك حد صبيت دمه بشوارع الدوحه ..؟ وين قاعديــن أحنــا بأمريكــا

علي صد عن الضابط يعني ماأعجبه كلامه

الضابط وهو ينادي الشرطي : ياعسكري .. خذ هذا وقطه بالحبس

علي وهو يحاول يبرر موقفه : بس أنــا ياحظرت الضابط ....أنــا .. ( سحبه الشرطي من يده وطلعه من غرفه الضابط )

نواف وهو يقعد على الكرسي : أأأأأأأأأه .... حسبي الله ونعم الوكيل فيــه ...

الضابط يهدي نواف : خلاص يالطيب ... هد أعصابك ومابيصير ألا كل خيــر .... شباب مادرين من وين جاايــن وين أهلهم عنهم ..( يقصد علي )



.. بالمستشفـى ..



ناصر كان قاعد على أعصــابــه

ومتوتر ع الاخر ..

ناصر بقلبــه * أخ بس لو أقدر أتبرع لـه أنــا ... بس حسافــه .... مايصيــر ..... وينك ياخــالد .. شفيك تأخرت .. *

قطع حبل أفكــار خالد اللي دخل ووراه أمه وسالم



خالد راح سيده عند ناصر وبخوف سأله



خالد : ناصر ... وين مشعــل ..؟ شصار عليــه ؟

ناصر وقف وهو يقول : مابغيت تجي ...دخلوا غرفه العمليــات من شوي كمل اللحيـن نص ساعه

أم جاسم جات لناصر وهي تصيح من قلبها : يمه شفيه وليدي ؟ ليش هو هنــي ...

ناصر طالع أم جاسم اللي كانت تصيح من قلبها وطالع خالد توه بينطق ألا الدكتــور طلع لهم



الدكتور لناصر : هــا أتصلت بأهلـه ؟

خالد : أنـا أخوه يادكتــور ..وهذي الوالده ..

الدكتــور : نبي أحد فيكم يتبرع لـه بالدم بسرعه ...

أم جاسم : أي شفيــه ولدي؟؟

خالد لأمه : يمه مافي وقت اللحيــن بعديـن ناصر يقول لنا شفيــه ....

أم جاسم : زين أخوي أنا بتبرع لــه

خالد لأمه : يمه مايصير أنتي فيج سكري وضغط .....

أم جاسم زادت بالصياح : ياحسرتي على ولدي

خالد : يمه ..؟ خلاص أنا بتــ......

قاطعه سالم وقال لدكتــور : أنا يالأخو بتبرع لــه

خالد ألتفت عليه بذهول ..

الدكتــور بتسأل : فصيله دمك نفس فصيلته ..

سالم : والله مو متأكد يادكتــور .. بس أن شالله تكون نفســه

الدكتــور : أوكي عيل تفضل معـانـا

توه بيروح سالم ألا خالد يوقفه : عمــي ... مو لازم أنا بتبرع لــه

سالم ألتفت عليـه وهو يقول بعجله : مو وقته نتشاور اللحيـن أنا بتبرع له وأذا الله لا يقول فصيلة دمي مو مثله ... أنت تبرع لـه



راح سالم مع الدكتــور



بيت بو حمد



كانوا دلال وأمل وأم حمد وبوحمد توهم طالعيــن الحديقه

وقعدوا على الكراسي



بو حمد : صراحه الجو اليــوم روعــه ...

أمل : روعه شويه عليــه ألا أروع من الروعــه

أم حمد وهي تحط الصحن على الطاولــه

اللي كانت حاطه فيه دلة الشـاي وصحن صغير فيه بسكوت : بس برد ..

أمل : أحلا شي البرد أصلا هههههههههه

دلال لأمل : تحسيــن روحج قاعده بجو شاعري رومنس ههههه مو ..؟

أمل وهي تضحك : ههههههههه لا لا وخروا عنها ... الرومنسيــه هههههه



شوي ألا طاااخ على راس امل

أمل مسكت الكوره وألتفتت وراهـا ألا بحمد جاي : عطيني كورتــي

أمل تتصنع الغضب : وعمى يعمي عدوك ماتشوف ... أذلف ألعب بعيد عنــا

حمد وهو يسحب الكوره منهــا : زيييييييييين

أمل اللي متعلقه بالكوره : تكلم عدل أعطيك أياهـا ...

حمد لأمه : يمه شوفيهــاااااااااا ...

أم حمد وهي تصب شاي لهم : أمول يمه عطيه كورتــه ....

أمل قامت وقفت وهي تقول : هههههههههههه يصير خيــر ههههه



وراحت تركض بالكوره وحمد وراهــا



حمد : عطيني كورتــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــي

أمل وهي مازالت تركض : تعال خذهــا

حمد بعصبيه وصوت عالي : أمووووووووووووووووووووووووووول عطيني كورتي

أمل تركض وهي ميته ضحك عليـه لحد ماطاحت

جاهـا حمد يبي ياخذ الكوره ..

أمل اللي مازالت طايحه ترفع الكوره فوق : مااااااااااااااافي

حمد بصراخ : عطيييييييييييينــي ..

أمل قامت وقفت وحذفت الكوره بعيد عنه وقالت : أف روح خذهـا سنداااره ههههه

حمد راح أخذ الكوره

امل كانت بترجع تقعد معاهم بس حمد كان متسبب

رفس الكوره على ظهر أمل



أمل التفتت عليه وهي معصبه : هييييييييه أنت لا تخليني أخذها اللحيـن وأنتفها على راسك

حمد اللي واقف بعيد عنهـا : ماتقدرين أبوي بيهاوشج

أمل خذت الكوره وهي تقول : أنا أوريك اللحيـن صج ماأقدر أقطعهـا بس أقدر أبعدهـا عن نظري





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:48 مساءً   #7
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




وتحذفها لمكان صعب يروح ياخذها بهل لليل

حمد بصوت عالي : لااااااااااااااااااااااااااااا اااا

أمل كملت طريقها لحد المكان اللي قاعديـن فيه امها وابوها ودلال وقالت : علشان تعرف ثاني مره من تتحدى

وقعدت معاهم

جا حمد يركض لأمه : يمه ... يمه ... شوفي أمول حذفت كورتي بيت عمتي شلون بجيبها اللحين

بو حمد بغضب لامل : أمووووووووول شهلـ حركات ؟

أمل : يبه هو يستفز ... قاعد يتحدانــي ويضربني فيهــا يستاهل ؟؟

بو حمد : ياهل أنتــي ..

دلال وهي تضحك : عقل حمووووووووود أكبر منهــا هههههههه

أمل ألتفتت عليها وقالت : هيهيهيهههيهيهيهيهههيه مت من الضحك

دلال : أدري دمي خفيف .. عسل عسل على قلبج

أمل : ياملغج ... مادري على من طالعه مليغه جذي ...

دلال بخبث : عليج يابعد عمري .. ههههههههه لا لا قصدي على أختي حبيبتــي ....

أمل صدت عنهـا وهي تنفخ : أأأأأأأأأأأأأأأأف ...مو ناقصتج ..

دلال بفرحه : يس وأخيرا رفع ضغطج .. مثل مارفعتي ضغطي قبل يالريشه هههههههههههه

.. أمل تذكرت هالموقف ..



****

أمل ببتسامه : مشتاقه حق عمتي حيـل ..

دلال وهي تتنهد : انا أكثــر ..

أمل بخبث : مو لله علشان عيالهـا ههههههههههه

دلال ألتفت عليها وهي تقول : عن التلميح مع ويهج يالدبه

أمل وهي تضحك : ههههههههه وي فديتني رشيقه ريشه .. ريشه مو بنت هههههههههه

دلال : هيهيهييهيه ضحكتيني

أمل بعبط: ادري انه دمي خفيف ماله داعي تذكريني

دلال : ياملاغتج .. مادري على من طالعه مليغه

أمل قامت وقفت جدام المنظره وهي تقول : علي اختي حبيبتي ..



****



أمل طالعت دلال وهي تضحك : هههههههههههههههه أنتي لين اللحيـن ذاكره ..

دلال : هههههههههه وشلون أنســى يابعد عمري لازم أنتقم .. والحمداللـه حققت مرادي ..ههههههههه





.. مستشفى حمد ..



بعد دقايق معدوده تبرع سالم لمشعــل

بالدم ..

والدكتــور قال لهم أنه مشعــل اللحيـن في غيبوبــه

وأذا ماقام من اللحيـن لمدت 48 ساعـه

بيكون تحت رحمه الـلــه

لانه نزف دم وااايــــــد



أنهــارت أم جاسم وقعدت تصيح

وخالد يحاول يهديهــا



أتصل على جاسم اللي اللحيـن بالدوام

وعلى طول رد جاسم : هــلا والله بو وليد .

خالد : هـلا .. جسوم تعال مستشفى حمد اللحيــن

جاسم بتسأل : ليش ؟

خالد : مشعل بالطوااري .. حالته خطره ... تعال واللي يرحم والديك خذ الوالده ودهـا البيــت مب زيــن لهــا

جاسم : خلووووود .. اسمعنــي ترى كلش مو وقت غشمره ... تتكلم من صجك أنت ..

خالد بغضب : ليش هو في غشمره بهلـ سوالف .. تعال خذ الوالده ..... ترخص من دوامكـ

جاسم : زين زين دقايق وأكون عندكـ



سكر جاسم من عنده وراح سيده المستشفى

دخل لقى الوضع متوتر ع الاخر خالد رايح وراد وناصر قاعد على الكرسي حاط يده على ويهــا يحاول يخفي دموعــه

و سالم ماغير قاعد ويهدي في أم جاسم اللي ميته صيــاح

جاسم لخالد : شسالفه خالد ؟

خالد ألتفت عليــه وهو يقول بغصه : هذا أخوك مادري متى بيخلي شغل الهواش عنه ...

جاسم بخوف : ليش شفيه مشعل ؟ شسوى ..

خالد : متهاوش مع واحد شكله من عيال الشوارع وربك ستر وماذبحــه ..

جاسم :... وهو وينه اللحيـن

خالد : توهم مطلعينه من غرفه العمليــات ودخلوه غرفه ثانــيــه .. يقولون منه لين 48 ساعه ماقام بيكون تحت رحمه ربك ..

جاسم : لا حول ولا قوه ألا باللـه .. ( رفع نظره لأمه اللي حالتها صعبه راح لها وقال ) يمه قومي خل أوديج البيت ترتاحيــن ..

أم جاسم وصوتها يالله يبين من كثر الصياح : ماني متحركه من هني ألا وولدي معــاي .... أبي مشعــل ..

جاسم : يمه مشعل مافيه ألا كل خيــر وأن شالله بيرجع لج مثل أول وأحســن ..يلا قومي

أم جاسم : مابي .. قلت لك مابي ماتفهم .. أنا بقعد هني مع أخوكـ لين يطلع وأتطمن عليــه ..

جاسم : يمه وجودج هنــي مابيقدم ولا بيأخر .. اللي الله كاتبــه بيصيــر ... وجودج هني يايمه مابيفيدج بشي ألا راح يضرج ويضر صحتج ..قومي يمه علشان خاطري

أم جاسم مازالت معانده : مااااااأبي .. ماني متحركه من مكــاني أبي ولدي .. روح يمه جاسم شوفهم وين ودوا أخوكـ ..

جاسم عوره قلبه على أمه وقال : يايمه .. تكفيــن تعال البيت أرتاحي .. قعدتج هني مامنهـا فايده ..

أم جاسم بصوت عالي : أنا ما مني فايده .. أنا ياجاسم .... هذا ولدي تعرف شنو يعني ولدي .. ياأطلع من هني معاه .. ياأقعد هني معاه ..

جاسم يأس منهـا

سالم لأم جاسم : ياهيــا سمعي كلام ولدج وروحي معاه وأحنا بنفسنــا باجر الصبح نجيبج لــه

أم جاسم بصوت عالي : ماأبي .. ماتفهمون أنتوا .. أبي أقعد مع ولدي ...

خالد جاهـا وقال : يمه مشعل ماراح يرضى باللي تسوينه بروحج ... روحي أرتاحي وأول مايطلع النور نجيبج لــه ..يلا قومي علشان خاطرنــا .. أنا وسالم وجاسم ... ومشعــل ..قومي يمه .. قومي



أم جاسم بعد تردد قامت وداهــا جاسم البيــت

وصلها لحد غرفتها وخلهــا تتمدد على سريرهـا وقعد عندهــا

شوي ألا تلفون غرفتهـا يرن ..



رد عليــه جاسم لانه أمه بحاله ماتسمح لها تنطق بحرف

جاسم بتعب وحزن على حال أخوه : ألوووو ..

بو حمد أستغرب : ألوو ..؟ من ؟؟ سالم ....؟؟

جاسم : لا .. أنا جاسم ...

بو حمد زاد أستغرابه : جاسم ..؟ شلونك يبه ...

جاسم : بخير خــالي شلونك أنت ..



أم جاسم سمعته يقول خالي قامت قعدت وهي تقول لجاسم : عطني يمه خالك ..



بو حمد : الحمداللـه تمــام .. يبه وين أمكـ ؟

جاسم : كاهي جنبي ..



عطى جاسم التلفون لأم جاسم اللي طلعت كل اللي بقلبهـا لما سمعت نفس أخوهــا

أم جاسم وهي تصيح : مــــــحـــــمـــــــــد .. محمد ألحقنــي يامحمد ..

بو حمد خاف من صياحها : هياااا ؟ شفيج؟؟

أم جاسم تزيد بصياحها : ولدي بيموووت يامحمد ... مشعل بيمووووت ...

بو حمد قام وقف وقال : مشعــل .... شفيــه ..؟

أم جاسم : أأأأأأأأه يامحمد تعال ... تكفى محمد محتاجتكـ ..

بو حمد : أوكي اوكي .. اللحيـن جايج ..

أم جاسم : لا تتأخر علي ..



بو حمد قام من عند بناته وولده ومرته

أم حمد بستغراب : وين رايح محمد ..؟ شفيهـا هيا ؟

بو حمد سحب غترته من على الطاولـه

وراح صوب باب الحوش اللي يبعد عنه شوي ..: مشعــل مادري شفيــه .. قاعده تخربط علي مادري شتقول

دلال قامت وقفت بخوف على حبيبهــا : مشعــل .. شفيه مشعــل ؟؟؟

أم حمد قامت وراحت وراه : أنطرني بيجي معاكـ ..

بو حمد مانطرهـا وطلع من بيته على بيت أخته ..وأم حمد راحت تجيب عبايتهـا ودلال وراهـا ونفس الشي أمل

وحمد قاعد مثل الاطرش بالزفه

طلعت أم حمد ناويه تروح بيت رفيجتهـا ألا دلال توقفهـا : يمه بنجي معاج ..

أم حمد : لا لا قعدوا هني .. مع أخوج ..

دلال بأصرار وخوف : لا لا لا بجي معاج يمه تكفيــن

أم حمد وهي تلف الشيله وتتغشى : قلت لج لا ..



طلعت ام حمد على بيت أم جاسم

ودلال كانت بتلحقهـا بس أمل مسكتهـا : على وين دلال ..

دلال بخوف : بروح أشوف شفيه مشعــل ..

امل : ينيتي أنتــي أمي قالت لج لا تروحيــن ..

دلال : مابقعد هني ومشعــل هناك مادري شفيــه ... أبي أتطمن عليــه ..



طلعت دلال هي الثانيــه ورى أمهــا

وأمل طلعت ورى اختها وأمهـا وسكرت باب البيــت



دخل بو حمد البيــت ولقى أخته توهـا نازله من فوق وجاته على طول وطاحت في حظنه تصيح ..

ومافي على لسانها ألا : مشعــل بيموت .. ولدي راح ..

بو حمد وهو حاظن اخته : هيا شهلـ كلام ..؟ شفيــه مشعــل

أم جاسم ماقدرت تتكلم حظنت أخوهـا بكل قوتها وقعدت تصيــح

وأم حمد جات من وراها وحظنتهـا تحاول تواسيهـا

بو حمد لجاسم : جاسم شفيهــا امكـ ؟ شفيه مشعـل



دخلوا امل ودلال



جاسم : توني جايبها من المستشفى مارضت تجي .. ألا بعد مالزمنـا عليهــا وياللـه رضت ...

بو حمد ومليون علامه أستفهام على ويها وهو مازال حاظن أخته : أي مشعل شفيــه ؟

جاسم : والله ياخالي أنا كل اللي أعرفه أنه تهاوش مع واحد والله ستر وحماه وماذبحه ..

أم جاسم رفعت راسها عن صدر أخوها وهي تقول : محمد .. مشعل بيموت صدقنــي .... أنت ماشفته كله دم .. حتى سالم تبرع له .. بالدم وبعد مافاد الدكتــور يقول انه بيموت ...أذا ماقام بعد يومين .... ولدي راح يامحمد

بو حمد : أستهدي بالله مافيه ألا كل خيــر .. لا تفاوليـن عليــه ..تفاؤلوا بالخير تجدووا ..

بو حمد لجاسم : من معاه اللحيـن بالمستشفــى ..؟

جاسم : سالم .. وخالد ... وناصر ..

بو حمد لأم حمد : قعدي معاهــا ياأم حمد .. أنا دقايق وبرجع لكم ..

أم حمد وهي تبكي على حال رفيجتهـا قالت : حاضر يابوحمد ..

توه بيطلع ألا أم جاسم : محمد خذني معاك بس أشوفه ..

بو حمد : وين أخذج معاي .. خلج هني وباجر أوديج لـه

أم جاسم : بشوفه ؟؟ بس أشوفه محمد .. ماراح أتكلم ولا راح اصيح بسكت صدقني بسكت بس خلني أشوفه ..

بو حمد : خلج هنــي ... ماعليه شر أن شاللـه ..



طلع بو حمد وجاسم وراه ..



دلال قعدت على الكرسي منصدمه من اللي سمعته ..

* مشعل بالمستشفــى .. مشعل بيموت ..؟؟؟... لا لا .. أكيد في غلط ... يمكن السالفه كلهـا غلطه من الدكتــور وله شي .. يمكن مايقصد مشعل حبيبي .. أكيد يقصد مشعل واحد ثانــي .. لا ... مستحيــل يكون يقصد مشعــل مستحييييييييل *

دلال ألتفتت على أمل وقالت : مشعل مافيــه شي صح .. ( أبتدت دموعهـا تنزل ) ... صح أمول مافيه شي ..

أمل ضمت أختهـا وأكتفت بأنهـا تهديهـا

دلال قعدت تتمتم وبصوت واطي تقول : حبيبي مافيــه شي .. هو فوق بدااره نايم أكيد ... أي هو نايم ..صح أمول

أمل ماكانت قادره تنطق بحرف ... قلبها معورهـا على مشعل رغم انها كله تتهاوش معاه وبس ..

كانت ماتسمح لدموعهـا تنزل كل مانزلت دمعه مسحتهــا

بينمــا دلال غرقت بالدموع على حبهـا





عدى هاليوم متوتر على الكــل ..

الكـل خايف على مشعــل .. هل كلام الدكتــور صحيح

وأنه مشعل في خلال يوميـن ان ماقام بيكون ميت لا محالـه ؟



الجزء التاسع



اليـوم التــالي

من الصبــح الكل راح لمشعــل المستشفــى



والمفــاجأه أنـه مشعـل صحـى والحمداللـه ..

ونقلوه لغرفه فوق ..



دخلوا عليه كلهم

( أم جاسم ( أول وحده دخلت ) , سالم , جاسم , خالد , بو حمد , ام حمد, امل , دلال اللي ميته تبي تشوفه,اخير حمد )



كان نايم وشكلـه مازال تعبــان ..

نايم بهدوء وباين من شكله أنه مرتــاح



كانوا لفين صدره وجزء من كتفــه اليميـن ..

قربت صوبه أم جاسم وباسته على راسه والابتسامه على شفايفهـا

أم جاسم : ليش يمه تسوي بأمك جذي .. ليش تخوفني دايما عليك ..

مشعل اللي كان نايم حس بيد جات على راسه ...

دفئهـا سرى بكل جزء من جسم ..

تأكد أنها يد أمــه .. فتح عينه ولقى كل اللي يحبهم ويحبونه حولــه

أبتسم أبتسامه تعب .. ورجع غمض عينه ...



قعدوا حولـه شوي ..



طلع بو حمد مع سالم راحوا يسألون الدكتــور عن حالة مشعل اللحيـن ..

وأم جاسم ماكانت مفارقته قاعده جنبــه مقربه الكرسي من السريره وقاعده جنبــه وأم حمد قاعده جنبه من الصوب الثانــي

دلال وأمل قاعديــن على الكرسي

دلال كانت تتأملــه بهدوء .. صحيح أنهــا فرحت أنه صحى من الغيبوبه

بس مازالت خايفه عليــه .. ماراح ترتــاح ألا لمــا تشوفه في بيت عمتهـا

وتسمع صوته كل ما وقفت بحوش بيتهم ..

وتلمحه أحيــان وهي رايحه المدرســه

وتشوفه كل يوم أو ثلاثه في بيتهم جاي حق خالهــا



هنــي بس بترتــاح



وهي على هالحالــه في عيــن كانت تراقبهـا بهدوء ..

عيــن ماكـانت فاهمــه نظرات دلال لمشعــل



ألتفت على خالد وقال : خلووود ... شوف دلال شلون تطالع مشعــل !!!

خالد طالعه ورجع صد عنه وقال : يعني ماتدري ؟

-: أدري عن شنو ؟؟

خالد : مشعلووه حبيب القلب ..

-: من صجك ؟؟

خالد ببتسامه : شدعوه جسووم منت بالدنيــا الظاهـر ..

جاسم اللي مستغرب ع الاخر : شكلي جذي ...

خالد ضحك بالخفيف : ههه تصدق جسووم .. أنا بعد شكلي قمت أحب ...

جاسم : من بعد ..؟؟؟

خالد: وحده اللـه يستر عليهــا ...لا قست النبض عندهـا وعرفت شعورهـا تجاهي .. أقول لك منهي ..

جاسم : هههه والله شكلكم أنت ومشعلوه بتتزوجون وأنا مبسط بالبيت عند الوالده ههههه أبي أتزوج ياأخي

خالد ألتفت عليه وقال : من صجك نويت تتزوج ؟؟

جاسم : والله هالفكره تجي وتروح علي ... لا تحسنت الظروف أفاتح الوالده بـها

خالد : والله تسوي حالت طواااااااري الوالده بالبيت لا درت أنك قررت تتزوج هههه

جاسم طالع أمه وهو يقول : الله يخليهـا لنــا أن شاللـه

خالد يغمز له : ومنهي تعيست الحظ .. أقصد سعيده الحظ .. هههه

جاسم طالعه بنص عينه وضحك : ههه والله لحد الحيـن ماكو وحده معينه .. بخلي الوالده تخطب لي ...

خالد : بس هـا ... خل تخطب لك بعيد عن الاهــل ...

جاسم رافع واحد من حواجبه : ليش أن شالله ..؟

خالد : علشان يابعد عمر أخوكـ ماتخطب لك اللي أبيهـا .. وأرتكب فيك جريمه قتــل بشعه جدا جدا جدا

جاسم : أأأأأأووووف .. من صجه صاحبنــا ذاايب بالحب .. ( يغمز له ) هي موجوده بينــا اللحيـن ؟؟

خالد ضحك بالخفيف وقال : ههه أقول شغل اللقافه شكله وراثه بالعيله .. مو شغلك ياأخي الكبير ههههه

جاسم طنش كلامه وقال : أعترف أعترف .. منهي ؟ دلال ؟؟

خالد : ههههه علشان يذبحني مشعل

جاسم : ليش مشعل يحبها بعد ؟؟

خالد طالع مشعل وقال : والله شكله جذي .. أنت ماشفت شسوى ليله عرس ريم ..

جاسم بفضول : شسوي ..؟

خالد : ( قال له السالفه كلهـا )

جاسم : طلع مو هيـن أخر العنقود هههه



قعدوا يسولفون ..

جاسم وخالد ..



شوي ألا مشعل فتح عينه

وكان ضميـان ع الاخـر



لف راسه صوب أمه وقال بتعب : يمـه ..

أم جاسم ماصدقت سمعت صوته طالعته بعد ماكانت تسولف مع أم حمد : عيونهـا ... تدلل ياروح أمكـ

مشعل أبتسم لهـا وقال : ضميــان ..

أم جاسم : بس .. ماطلبت شي ..



قامت أم جاسم وراحت صوب دلال وأمل وخذت غرشه الماي وصبت لولدهـا

ورجعت له ..

حطت القلاص على الطاوله اللي جنبهـا وحاولت تساعد مشعـل بأنه يقعد علشان يشرب الماي

شوي ألا جاسم وخالد كل واحد واقف بصوب واحد على يمينه والثاني على يســاره

اللي يشوفهم يقول بيشلون شي ثقيـل مو جنه بيساعدون مشعل

.. عاد هو قعد بدون حتى مايمسكونه ..



مشعـل: هههه شفيكم تجمعتوا على راسي ..

خالد : ههههههه نفزع لك ..

أم جاسم قعدت على السرير ومدت القلاص له : هااك يمه أشرب ..

أخذ منهـا القلاص وبتدى يشرب ..



دلال طااااارت من الفرحه لما شافت قعد ..

طالعت أمل بفرحه .. وأمل أبتسمت لهـا

كان ودهـا تروح تقعد جنبــه تطمن عليه بنفسهــا

بس لولا الحيــا كان سوتهـا



قاموا هي ودلال وحمد ووقفوا قريب من السرير



شوي ألا بو حمد وسالم داشيــن ..

بو حمد أول ماشاف مشعل قاعد قال وهو يتصنع الغضب : قمت .. هيــن حسابك معاي بعديــن ..... ياجزى الخرعه اللي سببتهـا لنــا بطلعها عليك أغلا من بيع السوق ..

مشعل حط القلاص جنبه وقال ببتسامه : شلونك خالي ..

بو حمد جا سلم عليه وهو يقول : والله يقولون حنطاوي شرايك أنت هههههه شلونك أنت اللحيـن ؟؟

مشعـل ضحك بالخفيف : ههه والله زيـن الحمداللـه ..

سالم ببتسامه عريضه : شلونك يبه ..؟ أشوى ..

مشعــل طالعه بنظرات تقهــر وقال : بخيــر

سالم مازال مبتسم : دوم أن شالـلـه

بو حمد : أنت ماتقول لي متى بتعقل وتكبر هااللي ينقال له عقل براسك ؟؟ متى ؟؟؟

مشعـل : شسوي بعد ياخـالي .. هو يرفع الضغط صراحه ..

بو حمد : ألا أنت اللي ترفع الضغط .. أستخفت علينـا أمك أمس هههه ماغير قاعده أبي ولدي وأبي ولدي ...

أم جاسم أنحرجت وقالت : شدعوه بو حمد ... هذا الغـالي

خالد وهو يطالع جاسم : أي واحنا عيال البطه السوده ..

جاسم : أي واللـه .. أنا لو أتأخر شهور عن البيــت ماسوت بروحهـا ربع اللي سوته حق مشيييعــل.. لنــا اللـه بس

أم جاسم : ههه .. لا والله كلكم مثل مثـل .. محد أغلا من الثــانــي .. يلا عاد بلا دلـع

مشعــل وهو يضحك : هههههههه الغيره مشكلــه واللـه

خالد : أقول أنت كلـ تبن لا أجي أكمل عليك اللحيـن صج لا قالوا مكسوره وتبرد ...

مشعـل مات من الضحك : هههههههه شدعوه ثلاجه أنــا ...

جاسم : أبرد منهـا بعد ههههه ياأخي عليك برووود دم مو طبيعــي ..

أم حمد : هههه يلا أهم شي قام لنــا بالسلامــه ..

أمــل : يلا عاد مشعـل .. شد حيلك ... نبيك ترجع لنــا مثل أول وأحســن ..

مشعــل : هههههههه أن شاالـلـه

دلال كانت تطالعــه بخجـل بدون ماتنطق بحــرف

طالعهـا مشعــل وأبتسم ..وقال : شلونج دلال ...

دلال : الحمداللـه زينــه ... شلونك أنت ..

مشعـل ومازالت الابتسامه على ويهـا : شوفت عينج .. الحمداللـه..

دلال أكتفت بالابتسامه



شوي ألا حمد ناط فوق السرير ..

أم حمد وأم جاسم : ووي ووووي ..شوي شوي عليـه ..

حمد وهو يقعد جنب مشعــل : هيييه أنت عفست الجو علينـا أمس .. يلا أطلع من المستشفــى مافيك شي ..

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه مانــي طالـع أبي أتغلى شوي .. حرام ؟؟؟؟؟

حمد : هههههههه أطلع أنت وخلنــي أنا اقعد بدالك ... شرايك

أم حمد : وووي أسم الله عليك فال الله ولا فالك .. متبري من عمره الوالد ..

مشعل : شرايك أنا وأنت نقعد هنــي ... أنا أونسك وأنت تونسنــي ههههههه

حمد : احسن بعد هههههه



مر الوقــت

وطلعـوا كلن راح بيته

بو حمد قال بيرجع له بالليـل

وام جاسم نفس الشــي

راحوا كلهم بس قعد عنــده خالد ..





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:49 مساءً   #8
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




العصــر



ألا نواف وعبدالعزيز وناصر جاينه

كان مشعل ميت من الضحك على سوالف خالد ..

ألا نواف داش ووراه عبدالعزيز وأخر شي ناصر



نواف : سلامات سلامات ماتشوف شر ..

مشعـل وهو يمسح دموعه اللي نزلت من كثر الضحك : الشر مايجيك ..

عبدالعزيز : لا شكلك صرت أحسن من قبـل .. يلا كلها كم يوم وترجع لنــا مثل أول وأحســن

ناصر راح سلم على رفيج عمره وهو يقول : الله ياخذ أبليسك شسويت فينـا امس ماغير قاعديــن ونحاتيك ..

مشعـل : ماقصرتوا صراحه ... كفيتوا ووفيتوا ..

قام خالد وهو يقول : زيــن عيل أخليك مع ربعك .. بنزل تحت الكفتيريا أجيب لي بلعه وراجع هههههههه

ناصر : جيب لي معاك هههههه

خالد : أوكي هههه يلا عن أذنكم ..

كلهم : أذنك معاك ..

خالد وهو متجه صوب باب الغرفه : بــــــل ....تبونها من اللـه .. ههههههههههههه

ناصر : والله أنت اللي تبي تطلع .. ماطردنــاك هههه



طلع خالد وهو يضحك

جات عينه على وحده كانت واقفه عند باب غرفه تبعد عن غرفه مشعــل كم خطوه

شكلهـا كانت تصيح لانه ويهـا صاير حمــر ..

قعد يطالعـهـا وهو واقف عند باب غرفه مشعــل

كــانت آآآيــه بالجمــال ...بس ليش واقفه برى ..؟؟

ليش ماتدخل ؟؟* غريبه ..؟؟*



ألتفتت عليــه شافته يطالعهــا صدت عنه وهي شكلهـا معصبه من هالحركه اللي سواهـا

خالد لما حس انهـا تضايقت من تصرفه كمل طريقه ومر من صوبهـا وهو صاد عنهـا

نزل تحت الكفتيريـا ..

وأشترى له عصير وقعد يشرب ..

جات عينه على محل الورد والحلويـات

قال في قلبه * هههه خل أشتري له سلة كافي ونسهر عليهـا اليوم كلـه ..هههههههه والله فكره حلوه *

راح وأشترى سله كافي متوسطه الحجم وكانت منسقه تنسيق حلــو ..

عطته بطاقه راعية المحل علشــان يكتب فيها جملـه حق اللي بيودي له الكافي..



أخذ القلم وكتب حق مشعـل

* ثاني مره قبل لا تتهاوش أدخل دوره في الدفاع عن النفس ولا تتفلسف فاهم ( ورسم له ويه يغمز)..أخوكـ خالد *

خذت المره البطاقه وحطتها على سله الكافــي

راعيه المحل : ممكن تدينـا اسم المريض ورقم الغرفه عشان توصلو سله الشوكولا؟

خالد وهو يشيل السله : لا لا عادي أنا بوديــها .. الله يعطيج الف عافيـه أختي

راعيه المحل أبتسمت له : مرسي ..



طلع خالد وهو شايل السـله وراح فوق

ومر من صوب الغرفه وكانت البنت لين الحيـن واقفه طالعته لما مر من صوبها

لحد مادخل غرفه مشعـل



خالد وهو يسكر باب الغرفه : أنا جيــت ..

ناصر : هاا جبت معاك شي أكلــه

خالد دخل وحط السله على الطاولـه : تراااااااااااااااا .. شرايكم أعجبكم مو هههههه

عبدالعزيز وهو يضحك : جاااا فوقته صراحه .. هههههههههه

خالد : عاد خلوا أخوي ياكل مو تهجمون عليـه ههههههههه

نواف : ههههههههه أخوك مريض محروم من الكوافي ههههه

مشعل وهو يضحك : ههههههههههههه مو بكيفكم أنا أول من يفتتحهـا أفااا عليكم بس

خالد شال االسله وحطها عند مشعـل

مشعـل أخذهـا وقرى البطاقـه وضحك وهو يقول : أن شالله عمي خالد ...



فتح السله واخذ له حبه ووزعها على ربعه ..

..قعدوا عنده شوي ..

كانوا جايـن السـاعه 4 طلعوا 5ونص..



نواف وهو يعدل غترته : يلا ماتشوف شر .. أول ماتطلع تجي عندي الميلس

مشعـل : حاضر .. صبروا شوي خل أوصلكم

خالد اللي فاصخ غترته ومنسدح على الكرسي اللي بالغرفه قام وهو يقول ..: لا لا .. أنا بوصلهم ... أنت أنثبر مكانك ولا تتحركـ ..... حق الهياته جااهز



طلع مع نواف وناصر وعبدالعزيز

وشافها واقفه برى لحد اللحيـن

قال بصوت واطي : هاا ؟؟ شفيها ذي واقفه برى ؟؟؟؟ ليش ماتدخل ؟؟

عبدالعزيز لخالد : تكلمني ؟

خالد : لا لا .. هههه أمش امش



وصلهم لحد باب المستشفـى ولما طلعوا رجع دخــل

وهالبنت مافارقت بالـه ..

راح فوق وهو ناوي يكلمها يسالها ليش واقفه برى ..

صج انه السالفه فيها نوع من اللقافه ..

بس الفضول بيذبحه



راح فوق ونفس ماتوقع لقاها واقفه عند باب الغرفه

راح صوبها وقال وهو يتنحنح : أحم أحم ..السلام عليكم ..

البنت طالعته بستغراب : وعليكم السلام ..

خالد : شفيج أختي واقفه برى ... من مساعه أدخل وأطلع ألقاج واقفه بمكانج ..عسى ماشر

البنت بعصبيه : وأنت شكــووووو ..؟ شهلـ لقافــه .. حد أشتكى لك؟ ناس فاضيه ماعندها شغله ألا تضايق النــاس



دخلت الغرفه وسكرت الباب بويهـا



خالد حط يده على راسه من ورى وهو مفتشل ع الاخر ..

راح دخل عند مشعــل وقال له السالفه كلهـا

مشعل مات عليه من الضحك وأشتغل له بالطنــازه



الساعه 9 ونص بالليـل



أم جاسم وبو حمد وجاسم وسالم

كانوا قاعديـن عند مشعـل

وخالد ماغير قاعد ويتثاوب كل شوي



جاسم : شكلك بتموت وتنــام هههههههه

خالد ماكان منتبه له .. كان يبي ينام وبس

جاسم لخالد : يالحبيــب .. يالطيب .. ياهووووو ..

خالد اللي كان توه منتبه عليه ألتفت وقال : هلا ؟؟ تكلمني ؟؟؟؟؟

جاسم بعبط : لا اكلم اللي وراكـ ( خالد يلتفت ورااه يشوف من ) ههههههههههههههه قسما بالله أنك أثول .. ياأخي تبي تنام روح البيـت

خالد وهو يرجع شعره على ورى : لا لا بقعد عند مشعل ..

مشعل : صاج جسووم روح أرتاح أنت من الصبــح عندي ريح جسمك شوي

أم جاسم : روح يمه أرتاح بالبيــت وباجر تعال له ..

خالد قام وقف وأخذ غترته وحطها على كتفه وقال وهو يلبس نعاله (وأنتوا بكرامه ) : تدري شلون .. أنا بروح البيت أبدل وأدفن نفسي بالفراش وماقوم ألا باجر ... أحسن من مجابل ويهك .. صج ماتستحي على ويهك تطردني عيني عينك

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههههههههههه الله يسامحك .. أبي راحتك وتقول عني جذي .... صبرك علي خل أفج هالجبس وأوريك ..

خالد وهو متجه صوب باب الغرفه : لين تفجه يصير خير .. يلا فمان اللـه وتصبحون على خير



كلهم : وانت من أهل الخيــر

طلع من غرفه مشعــل سيده على سيارته

..راح البيــت سبح وبدل ثيابه لبس بجامه وأندعس بفراشه علشـان ينــام ..





اليوم التـالي

فتح عينه على صوت الجوال اللي يحن على راســه

..وخاصه النغمه اللي كان حاطها سندااره من قلب ..



مد يده وأخذ جواله ورد وهو وده ينااااااام : أأأأأأأأأأأألــوووو..

أم جاسم : هلا يمه خالد .. أنت وينك صار لي 5 مرات متصله ..

خالد وهو مازال مغمض عيونه : نايم يمه ناااايم .. أمــري بغيتي شي ؟

أم جاسم : قوم يمه بسك نوم .. صل الصبح ومر بيت خالك جيبهم ...

خالد : وين ؟؟؟

أم جاسم : بعد وين المستشفى عند أخوكـ ..

خالد بتعب : وليش خالي مايجيبهم ..

أم جاسم : خالك الحيـن بالدوام يلا قوم يمـه ..

خالد : حاضر يمه .. حاضر ....



ألا صوت مشعل يقول

: جيب لي فطور معاك .. لا تنسى ....



خالد لأمه : قولي له .... أذا تفرغت لك بجيب ..

أم جاسم وهي تضحك : هههههه أن شاللـه ..

خالد : يلا فمان اللـه

أم جاسم : فمان الكريم ..



..سكر من عند أمه وقام يسبح وصلى الصبح لبس بنطلون جينز اسود وقميص رصاصي مكتوب عليه بالاسود..

وكاب أسود

مر بيت خاله وطلعوا كلهم ..وركبوا معــاه

وصلوا المستشفــى

خالد يمشي جدامهم وهم وراه بستثناء حمد اللي يمشي جنب خالد



وصلوا غرفه مشعــل

ودخلـوا كلهم سلموا عليــه

وقعدوا ..



شوي ألا أمل : ياجماعه أبي أكل يوعـانــه ...

أم جاسم : ووي ليش ماترقتي ..؟

أمل : لا والله على كوب شااي ... بعض الناس ماخلوني افتح الثلاجه ... قاعدين يحنون علي اجهزي واجهزي ... ههههههههههههه

ام جاسم اعتقدت انه امل تقصد ام حمد بينما امل تقصد دلال قالت لها : هههههههه خل جاسم وله خالد ينزل معاكم تحت الكفتيريا وأشتروا لكم شي تاكلونه

ألا خالد ينط : أنا بوديهم .. تمللت من القعده هني أبي أشم هوى ..

مشعل : عيل شتقول عنــي أنــا .. صار لي 3 أيام هنــي

خالد قام وهو يقول : الله يعينك صراحــه ..( ألتفت على أمل ودلال وحمد ) يلا قوموا خل تشترون لكم بلعه هههههههه

قاموا أمل ودلال وحمد وهم يضحكون ..



طلعوا كلهم وكانت البنــت واقفه عند باب الغرفه نفس أمس ..

بس هالمره كانت تمسح دموعهـا

خالد شافهــا بس ماأهتم لهــا كفايه أنهـا مفشلته امس ..

مشى وكمل طريقــه



بس أمل وقفت عندهـا



أمل بندهـاش : نـــــوف .....؟؟!!! شتسوين هني ؟

نوف ألتفتت عليها وقالت بغصه : أمـ..ـــ...ـــل ..

أمل عورها قلبها عليها كان شكلها تعبانه حيل : شفيج ..؟ ليش تصيحيــن

نوف حظنــت أمل وقعدت تصيــح ..

أمل أخترعت عليهــا رغم أنهـا كانت شايله فكرت انهـا ترجع تكلم هالانسانه مره ثانيــه

ماتدري ليش قلبها عورهـا عليهـا حظنتهـا تحاول تهديهـا : حبيبتي شفيج ..؟



خالد ألتفت عليهم وأستغرب من الموقف ؟؟ ** يمكن تعرفهــا ..؟**

دلال كانت واقفه تراقب من بعيد ..

وحمد ماكأنه بالدنيــا يمشي جنب خالد المهم يوصل الكفتيريـا ميت جوع الولد

خالد لدلال : دلول .. أنتوا تعرفون هذا اللي واقفه مع أمول ؟

دلال : أيوه .. هذي رفيجتهـا ..

خالد وعينه عليهم : أأأأأأأأهـااااااااااا ...



أمل لنوف : نوف حبيبتــي قولي لي شفيج ؟؟ شصاير ليش تبجيـن جذي ؟؟

نوف ماكانت ترد .. كانت حاظنه أمل وتصيـح

أمل أشرت لخالد أنه يروح هي بتقعد مع نوف



مشى خالد مع دلال وحمد



أما أمل خذت نوف وراحت قعدت معااها بالاستراحه

تموا ساكتيــن تنطرهـا أمل تهدى شوي علشــان تقدر تتكلم ..



بعد مرور فتره ماهي طويله وايد هدت نوف

أمل بحنــان : شفيج ..؟ ليش تصيحيــن ..

نوف وعينها بحظنهـا : أبوي مرقد هنــي من أسبوعيـن .... خايفه عليــه ياأمل

أمل بصدمه : شنـــو ..؟

نوف رجعت دموعها تنزل على خدها دمعه دمعه وقالت : سوى حادث وجابوه هني ..

أمل : لاحول ولا قوه ألا باللـه ..وأنتي اللحيـن قاعده عند من ؟؟

نوف رفعت نظرها وقالت : بيت أختــي لانه أمي طول يومهـا هنــي ..( تمسح دموعهـا ) أنتي شتسوين هني ؟

أمل : ولد عمتي مرقد بالمستشفـى وجايته زيــاره ..

نوف : أأهـااا ..( عدت فتره والهدوء هو سيد الموقف لحد ماتكلمت نوف علشان تمحي هالهدوء) ... أمـل

أمل : هــلا ..

نوف: أنـا ادري انج شايله بخاطرج علي .. بسبب الكلام اللـي قلــ ......

قاطعتهـا أمل : أأأأأأأأووش .. ماأبيج تجيبين طاري هالسالفـه خلاص اللي صار صـار وأحنـا عيال اليــوم ... ( ابتسمت لها )

وبعديـن اللي قلتيه كان في لحظه غضب وطيش وكل واحد منا أذا عصب مايعرف شقاعد يقول ..صح وله أنا غلطانه ؟؟

نوف بأبتسامه : صح ..

أمل : عيل خلاص .. ماأبي هالسالفه تجي على بالج حتــى .... مابين الصديقات زعلــ ..



شوي ألا خالد ودلال وحمد ماريــن من صوبهم ..



دلال لخالد : خالد .. صبر شوي بسلم علي نوف وبرجع ..

خالد ألتفت عليها وقال : من ؟؟

دلال : رفيجت امل .. دقايق بس ..

خالد : أوكي بس بسرعه مو تنقعيني هههههه

دلال : هههه اوكي



راحت دلال وسلمت على نوف

وسلامـات وكل وحده تسأل عن أخبـار الثانيــه

وخالد متنقــع

لحد مارجعت له دلال وراحوا كلهم غرفه مشعـل



نوف وهي تقعد : أمـل ..

أمل : هلا ..

نوف : هذا اللي مع دلال وحمد يصير لج ..

أمل : أيوه .. هذا ولد عمتي أخو اللي مرقد هني ..

نوف : أأأهــااا .. فشله صراحـه .. أمس زفيته ..

أمل وهي تضحك : هههههه وي ليش ؟

نوف : ولا شي .. جا سألني ليش أنا واقفه عند باب الغرفه .. وأنا بالاساس كنت متضايقه زفيته ...

أمل : هههههههه أمسحيها بويهي نوف هو جذي ملقوف ..

نوف بأبتسامه : بس شكله أنحرج .. من بعد الزفه وهو أذا مر صوبي مايطالعني ..

أمل تغمز لها : شعلى بالج عيال عمتي يعرفون الاصول ...

نوف نزلت نظرها بحظنها وهي تقول : الله يخليهم لج ..

أمل : يه .. شفيج ... رجعنــا للحزن مره ثانيــه

نوف أبتسمت وعينها بحظنهـا : وايد خايفه على أبوي ... أخاف أغمض وأفتح ماألقاه بينــا ماأستحمل فكره أنه ........( سكتت وهي تبكي بصمت )

أمل : لا تقولين جذي .. أن شالله برجع لج مثل أول وأحسن بعد .. تفاؤلوا بالخير تجدوه ..

نوف : الله يسمع منــج ...

أمل ببتسامه عريضه تحاول تغير من هالجو : شسويتي بالامتحـانــات .. تمام ولــه سودتي الوي ههههههه

نوف : لا الحمدااللـه قدمت زيــن وأن شاللـه أنجح ..

أمل : مو تنجحيـن وبس نبي نسبه بالتسعينــات .. ماأوصيج ...

نوف وهو تضحك : هههه أنا حدي بالثمانين ..

أمل : مو على كيفج .. هالمره أن شالله وبأذن الله تجيبيـن 99% ..

نوف وهي فاتحه عينها على كبرهـا : شدعووه 99 .. بنت الفلسطينيـات والمصريات ماتجيب هالنسبه تبيني أنا أجيبهـا هههه

أمل ببتسامه : وشفيج أنـتي يعنــي .. تجيبين هالنسبــه وأعلى بعد .. ليش مستهينه بروحج هههههه

نوف : فديتج أمول .. ماتدريـن شقد أشتقت لج ولسوالفج ....



حظنتهـا بكل قوتهـا وأمل كانت مستانسه ..

ليش أنهـا قدرت تمحي الحزن اللي كان مرسوم على وي أعز رفيجاتـهـا





..___ الجزء العـاشر ___..



في دولـه ثـانيـه وبـلاد غيــر

مكـان بعيد عن الدوحــه .. ألا وهو * لنـدن *

.. كـانوا الريم وفهد عايشيـن أحلا سنيـن عمرهــم ..



كـان الجـو روعـه هنـاكـ عندهـم

مع أنـه برد ..



.. في الفندق كـانوا قاعديـن يطالعون التلفزيـون ..

يشوفون لهم فلم كوميدي وكل شوي ضحك واحد فيهم

وحاطيـن جدامهم الشـاي والبسكـوت والشبس



فهد وهو يتمغط : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه تمللــت ...

الريم وعينهـا على التلفزيـون : والله هالفلم نسـاني المـلل .. ( طالعته ) يونس حيل ههه

فهد قام وقال : شفته بالدوحه لين قلت بس..انتي اول مره تشوفينه ؟؟؟

الريم اللي متربعه على الكرسي وتاكل الشبس طالع شكلها كيوت حيل قالت : أي فلم فيـه جيم كيري روعـه عندي ... مستحيـــل أتملل منــه

فهد وهو رافع واحد من حواجبه : أحم أحم ... أغــار ترى ...

الريم وهي تضحك : ههههههههه وي فديتكـ تقارن روحك به .. تدري أنك غير كل النـاس واللـه وتدري أنه الحب مخلوقا عشانكـ

فهد وهو يقعد جنبهـا : لا لا لا جذي أنتهي أنــا .. ماأقدر على هالكلام .. هههههههههه

الريم بخجل : هههههه خلاص عيل ماراح أعيده مره ثانيــه ..

فهد : لا لا .. كثري منهـا ماصدقت نطقتــي هههههههه

الريم وهي تضحك : خلاص .. مو كل مره ... حلات الشي يجي حبه حبـه هههههه

فهد وهو يأشر صوب قلبه : هذا تعذب منج صراحه .. أرحميــه ههههههههههه

الريم قامت وهي تقصر على التلفزيــون وشالت الشبس وكوب الشاي مالها وماله : أأأأأأأأأمممم أفكــر ...

فهد وهو يتنسد على الكرسي وبصوت شبه عااااالي: على من طالعه قاااااااااااااااسيــه ...

الريم : عليك هههههه يلا قوم غسل كوبك .. أنا ملزومه بنفسي ...

فهد : وليش أسمج مرتي عيل .. أنا ملزوم منج هههههههههه

الريم وهي تتخصر : لا واللـه ..؟؟ أنا يدي تتعب من الصابون .. هههههه

فهد بعبط : وأنا نفسيتي تتعذب منـه هههههههههههههههههههههه



الريم ماتت من الضحك وراحت المطبخ قطت قراطيس الشبس بالزباله ( الله يعزكم ) وراحت تغسل الاكواب ..



فهد قام وراح لها المطبخ وهو متسند على البـاب : شرايج نطلع اليــوم ؟

الريم بتسأل وهو تغسل : ويـــن ؟

فهد : شدرانــي نطلع ندور بشوارع لندن ونرجع ههههههههههههه

الريم وهي تطالعه : هههههههههههه أوكي ... وبالمره بشتري لأهلي هدايــا ماشريت لهم شي ..

فهد : أحنا بنطول هنــي لا تخليـن شي بلندن ألا وأشتريه ماأوصيج ههههههههههههههههه

الريم طالعته وهي تضحك : أأأفااا عليك أن ماخليتك ترجع الدوحه وتعلن أفلاسك ماأكـون ريم هههههههههههه

فهد ضحك وقال : هههههههه بنشوف ..... أتحديـن ههههههه

الريم تغمز له : أي أتحدى .. ههههه بطريقتي الخاصه أخليك يد وره ويد جدام هههههههههههههه

فهد طلعت ضحكه من قلبه وقال : أأأأأأخ منكم يالحريم أن كيدهن عظيم ...

الريم وهي تمسح الاكواب من المـاي : نعجبك أفاا عليك هههههههههه



بالدوحـه

وبالاخص بيت بو راشد



وفي غرفه كانت مسوينهـا خصيصا ليوسف

لانه كـان يحط فيهـا أغــراضــه كلهـا اللي مالهـا مكـان في غرفته



كانت كبيــرهـ ووسيــعه , لونهـا بنــي , وفيهــا مكتــب مو كبيــر وايد يعني متوسط وعليــه اللاب توب

وكم دفتــر حولـه .. والشغلات الثـانيه اللي تنحط على المكاتب

وفي زاويا ثانيـه من الغرفه كان فيـها لوحــات وايد البعض لافهم وحاطهم على الارض

والبعض الثاني مسندهم على الطـوفــه كانوا بعضهم لمنال وله لهيـام يبونه يكتب لهم

لانه مشالله عليـه كان خطه روعــه ..

وفي ناحيه ثانيـه من الغرفه كان حاط لوحــه كبيــره موزع فيهـا صور العيلــه

وكل الصور كانت من مواقف تضحكـ ..

لانه يحب يصور هالمواقف لذكرى



الغرفه ماكانت منظمه وايد بس كانت المكان المحبب لـ يوسف

كــان فاتح الدريشه مخلي نسيم الهــوى يدخــل

وقاعد على الارض يشتغل بلوحـه هيــام اللي طلعت روحهـا وهي تحن عليـه تبيه يخلصهـا



كانت اللوحه عبــاره عن قصه كرتونيــه

هي راسمه الشخصيــات والمطلوب من يوسف يكتب الحوارات اللي تصيــر بينــهم

كان حاط الورقه اللي كاتبه بها هيام الحوارات جنبه

وينقلها باللوحـه

شوي ألا شوق داشـه عليــه



شوق وهي شايلـه كيس بيدهـا وحلاوه بيدها الثانيه : أـمي أـمي ...

يوسف وعينه على اللوحـه : هممممم ...

شوق تقعد جنبــه : شليت ( شريت ) هلويـات ( حلويات ) من الدكـان حقي وحقكـ

يوسف أبتسم وهو مازال مشغول باللوحه : وشنو شريتي لي ؟؟

شوق وهي تنثر الحلويــات على الارض وتبدأ توزعهم وحده لها ووحده حق يوسف ولما تكونت مجموعه من الحلويات ليوسف قربتهم صوبه وهي تقول : هذي كلـه لك بلوحك ( بروحك) لا تعطي أـمتي هيام مـ أ ـاك .. بابا أشتلا ( أشترى ) لهـا ..

يوسف شاف الحلويات اللي كانت شكثر وقال بدهشه : أوف أوف أوف .. كل هذا بتاكليــنه مو زيــن .. بتذبحيـن روحج

شوق : ماباكلـه كلـه أشويـه أهيـن ( أللحيـن ) وأشويه بـ أ ـديـن ( بعدين) ..

يوسف : وعـــد ..؟؟

شوق ببتسامـــه : وأـد ( وعد )

يوسف لف عليهـا وقال وهو يشوف الحلويـات اللي أشكال وانواع جدامه : خـنشوف شريتــي ....



وبتدى ياكل معـاهــا



المستشفــى



أم جاسم كانـت قاعده عند مشعــل وخالد نفس الشـي بس هو تملل وراح يتمشـى بالمستشفـى شوي

مشعل لأمه : أأأأف يمه زهقت طقت جبدي من القعده هنــي ... متى أطلــع

أم جاسم اللي كانت قاعده على الكرسي وتشوف بالتلفزيـون وتاكل حب : وووي يمه صبر شوي لين مايتطمنون عليــك .. وبعديـن يصير خيـر

مشعـل : زيـن أبي أتحرك ... أقوم من هالسرير 24 ساعه قاعد عليـه مايصير .... عذااااب والله عذاااااااب

أم جاسم : تستاهـل ... هذا جزى طيشك وتهوركـ .. علشان ثاني مره ماتتهاوش مع أي واحد تشوفه بالشارع مني والطريج ..

مشعـل : ومن قالج أني متهاوش معاه مني والطريج عندي عذر .. وبعديـن هو بكبره مستفز .. شكله وأخلاقـه وأسلوبـه تنرفز ..

أم جاسم : وووووووي .. المهم أنك تحرشت بالريال ووراك السنــع ..

مشعـل بقهـر : يمـــه .. هـااا ..؟ هذا وأنا ولدج تدافعيـن عن الغريب ...

أم جاسم قصرت على التلفزيـون ولفت عليـه وحطت صحن الحب جنبهـا : وأنا الصــاجـه ضارب الريـال بس علشـان استفزك بكم كلمــه ... تستـاهـل الضرب اللي جـاكـ

مشعل وصل حده : يمــه .. أصلا هذا اللي تدافعيـن عنه .. هو نفسه الحمـار اللي متحرش بدلال ذيج المره بالستــي

أم جاسم بندهـاش : واللـه ..

مشعل : أي واللـه ... وأنتي صايره له محامي الدفـاع..

أم جاسم : صج جليل الحيـا .. عيل يستاهل ماجـاه ..

مشعـل : لا واللـه تو النـاس ماسكه علي من الصبح دفاااااااااع عنه واللحيـن لما دريتي من يكون قلبتــي .. والله مشكلـه عيال السبعينــات

أم جاسم بغضب : سبعينـات بعينك ... تونــي صغيــره ماكملـت 38 سنـه ..

مشعل بصوت واطي : أي هيــن ...

أم جاسم بعصبيه : مشيييعــل ويهــد ... لا تحدنـي أقوم وأقلب السرير عليكـ أخليك تنام تحته اللحيـن ..

مشعل اللي كان معصب ضحك على أسلوبهـا : ههههههههههههههههههههاااااااااى حلوه ..

أم جاسم : شوف .. ويضحك بعد ؟؟ هذا اللي يبيني أقوم اروح بيتي وايد أبركـ

مشعـل وهو مازال يضحك : لا لا .. يمه خلج ودي أضحك ..

أم جاسم وصل حدهـا شوي وتنفجر من الغضب : شايفني أرقوز جدامك ...

مشعل وهو يحاول يسكت بس مو قادر : ههههه أفااا من قال محشووومــه ....





بيت بو راشد



بالصـالـه كانت هيام قاعده تكلم أمـل

وتتعرف عليهـا أكثــر وماخليت سؤال ألا وسألـته



هيام وهي تطالع أضافرها : أممممم .. شنو بعد .. لحظه خليني أفكـر بسؤال ههه

أمل اللي كانت قاعده على المكتب بغرفتهـا : هههه يـه مايصير جذي كله أنتي تسألين عطيني فرصـه ..

هيام وهي تضحك : هههههههه زين زيـن .. يلا سألـي ..

أمل : عندج خوات وله أنتي الوحيده بينهم ؟؟

هيام : عندي أخت وحده أكبر مني تشتغل مدرسه رياضــه

أمل بتسأل: شسمهـا ؟

هيام تسوي روحها عصبت : مو شغلج شسمها عليج مني أنا وبس

أمل وهي تضحك : ههههههههه ووي .. خلاص زيـن كليتيني ..بل مايسوى علي ...

هيام وهي تضحك : ههههه أنانيه مو هههه

أمل : وبأمتيــاز بعد هههههههههههه

هيام : حرام عليج تراني طيوبه ههههههههههه

أمل : هههههههههههه توني ادري ...

هيام : هههههههههههههههههههههه ... زين ... شلونج بعد ..؟؟

أمل : والله الحمداللـه ..

هيام : بتروحيـن مكان اليــوم ...

أمل : واللـه أذا بطلع فأكيد بروح المستشفـى ...

هيام بفضول : ووي ليش ..؟ عسى ماشر ..

أمل تطمنهـا : لا تطمني مو علشــاني .. ولد عمتي مرقد نروح له زياره كل يوم ..

هيام : أأهــااا مايشوف شـر أن شاللـه

أمل : الشر مايجيج ..

هيام : أنزيـن تقدرين تجينــي البيــت ...

أمل : واللـه فديتج ماأقدر لانه أبوي مايرضى نروح لرفيجاتنـا وجذي ...

هيام : ليش ؟

أمل : يخاف علينـا فديتــه ..

هيام : ههههههه شكله يحبكم وايد ..

أمل : وايد وايد فوق ماتتصوريـن .. وأنا أعشقــه

هيام : هههه الله يخليـه لج ...



aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:50 مساءً   #9
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




( شوي ألا صوت رجولي عند هيام + صوت طفله )

أكيد عرفتوهم ..

الثنائي المرح يوسف وشوق

كان يوسف جاي لهيام علشـان اللوحـه اللي خلصهـا



يوسف : هيوووم ..

هيام طالعته وقال لآمل : لحظه أمول ( تكلمه ) هممممم ..

يوسف : لوحتج خلصت منهـا وحطيتهـا بدارج .. بس باقــي أخر محادثتيـن ماكتبتهــم لانهم وايد طول ومايكفي المكـان اللي حظرتج مخصصته لحوارهم

هيام : لاااا ... لا تقول ... وايد كبرتــه شلون أكبره بعد .. بتخترب اللوحـه ..

يوسف : تدرين شلون أختصري حوارهم وكتبيه لي بورقـه وحطيهـا بدااااري ..

هيام : أوكي بكتبه اللحيـن.. بس أسكر .. صبر شوي علشان اعطيك أيااه

يوسف : أنا بطلع اللحيـن بمشي شواااقه ... لما أرجع عطيني أياااهـ

هيام : وأنت كله ماسك هالملسونه وتدور فيهـا

شوق وهي تتخصر بغضب مرتسم على ملامحها الطفوليه : أنتي ملسونـه ..

يوسف وهو يضحك : ههههه لا تطورنـا هالمره منال بتطلع معـانـا ... بنروح نتمشـى وبالمره نتعشى ونرجع ..

هيام : وأنــا ...؟؟؟

يوسف بخبث : مو أنا أفشل شلون تطلعيـن معـاي ..؟؟؟؟

هيام ببتسامه عريضه : لا ووووي هذا قبل .. اللحيـن أنت ولا هاني سلامـه ..

يوسف بتسأل : من ؟؟؟؟

هيام : هههههههههه سلامتك ... منول بطول لين تنزل ...

يوسف : خلصت .. بس قاعده تدور شيلتهـا ..

هيام : أوكي عيــل .. كنت بجي معاكم بس مابتنطروني ..

يوسف وهو فاتح باب الصاله : ههههههههه زين انج عارفـه .. ماأشتغل عندج علشان تنقعيني برى ..

هيام : أي تشتغل عند زبوط النقع شوقوه ..

يوسف وهو يضحك : يـه شفيج عليهـا هههههههههه

شوق وهي توخر شعرهـا عن ويها بدلع وغرور : محتله ( محتره ) مني ليش أني أحلا منهـا

هيام : وي قطع ..



يوسف وهو يضحك : هههه يلا فمان اللـه

هيام : الله معاكم ( ترجع تكلم أمل ) ألــووو ..

أمل اللي كانت تسمع كل حوارهم : ههههه ألوو .. هذي الياهـل أختج ..

هيام : لا ووي الله لا يقول علشان أنتحر .. هذي بنت أخوي ..

أمل ( تذكرت البنت الصغيـره اللي كانت مع يوسف ..)



.......



الدانه وهي تصد عنه : وووي أمول لا تطالعيــنه ..

أمل وهي تطالعه : مو قادره أشيلـه عيني عنه أصلا أبي أشوف ويهـا ...

الدانه وهي تفر ويه أمل عندها : لا تطالعيـنه يه ..

أمل بغرابه : ووي ليش ؟

الدانه : هذا ولد عمي يوسف

أمل فتحت عينها على كبرهـا : حلللللفـــي

الدانه : واللـه العظيم

أمل بقرف : ووووع هالاشكـال تصير لج ... قطـع ..

الدانه تضربها على كتفها : قالولج أحنـا اللي نختـار أهلنـا بكيفنــا مجبوريـن فيـه أقول لج

أمل طالعته ( وهو مازال مو منتبه لهم ) : قطيييييعــه .. من هذي المدمغـه اللي رضت تاخذهـ ... ياحسرت هالبـنــت اللي معاه .. مردهـا بتكبـر وبتفتشـل من أبوهـا يمشي جنبهـا جنه أختها العووده مو أبوهـا .. وي اللهم لا تبلينـا ..

الدانه : هو مو متزوج .. هذي اللي معاه بنت أخوه ..

أمل : ولا يكون أخوه نفس الطيــنه ..؟

الدانه : العكس تمــامـا ..



.......



هيام اللي كانت تتكلم وأمل مطنشتها : أألـووـووـووـوو.. أمل وينج ؟؟

أمل : هـا ..؟ هلا هلا معاج ..

هيام : وين رحتي ..؟ شفيج ماترديـن ..

أمل : لا ولا شي عمري .. حيـاتي أكلمج بعديـن اوكي ...

هيام : لاااا .. ماتمللــت منج ...

أمل بدلع : لا والله تبين تتمللين مني بعد ... لا عيوني خليني أسكر علشان ماتزهقين مني بسرعه هههههههه

هيام : هههههههههههه

أمل : يلا سي يو

هيام : سي يو تو عمري ..



المستشفــى



خالد كان قاعد يتمشى تحت بالمستشفـى

وباله مشغــول

* أقـول لهـا .. ولـه أصبر بعـد شوي .... ودي أعرف شعورهـا تجـاهي ..هي تحبنـي مثل ماأحبهـا ولــه حبهـا لي مجرد حبها لأخو ..

أأأأف قويه قويه قووويـه لو تقول لي حالي حال أخوهـا .. شبيصير فيني ساعتهـا .. أحراج من قلب ياشيــخ ...... *

تنهد وتم يتمشى تحت لحد ماافتر راسه وراح سيده فوق

وكالعاده لازم يشوف هالبنت ( اللي هي نوف ) واقفه عند باب الغرفـه ماأهتم لهـا وايد

لانه مو ناقص فضايح وفشايل كمل طريقه لغرفه أخوه

شوي ماوعى ألا صوت أنوثي يوقفه

نوف : لو سمحت أخوي ..

خالد ألتفت عليهـا وقال : هلا أخــتي ..

نوف قربت صوبه وقال : أنا أسفه على الموقف اللي صار بينا المره اللي طافت ... ماكنت أقصد واللـه ...

خالد بأبتسامه : لا لا ماعليج... بيني وبينج انا ملقوف حبتين واستاهل اللي صار

نوف بابتسامه : يعني مو شايل بخاطرك علي ..

خالد : ولا أفكر أشيل بخاطري على أحد .. وبعديـن كل واحد وعذره .. يمكن أنا سألتج بوقت مو مناسب ..؟

نوف طالعت تحت وقالت : مشكور أخوي .. ماكنت متصوره انك بترد علي جذي مع أني مصارخه عليك ..( تطالعه ) أعتقدت أنك بتكلمني بتنرفز وتتوكل

خالد ضحك بالخفيف : ههه مو أنا اللي أكلم الناس الغرب بتنرفز وكفايه أني انا الغلطـان ..

نوف أبتسمت لـه

خالد والفضول مازال ذابحه : دامج راضيا علينا ممكن أسأل سؤال بدون ماتعصبيــن .. اذا بتتنرفزين قولي لي من اللحيـن خل أحتفظ بماي ويهي

نوف ضحكت بالخفيف وقالت : قول ..

خالد : ليش كله واقفه برى عند باب الغرفه .. ليش ماتدخليــن ؟؟

نوف : لانه ربع أبوي يكونون عنده ومو عدله أقعد معاهم

خالد وهو رافع واحد من حواجبه : وربع أبوج 24 ساعه عنده ..؟

نوف ضحكت شوي وقالت : ههههه لا .. بس كل مايكونون عنده ...و اطلع اوقف برى أشوفك طالع ... وقلت أكيد بيستغرب ليش انك كل ماطلعت من الغرفه لقيتني واقفه

خالد : أأأهــاااا جذي السالفه ... اللحيـن فهمت ..

نوف ماردت عليه وأكتفت بالابتسامه ..

خالد : اكرر اعتذاري منج على لقافتي .. بس شسوي الفضول بيذبحني أذا ماعرفت ..ههههه

نوف ضحكت بالخفيـف

خالد : أوكي أستأذن انا اللحيـن ..

نوف : الله معاكـ



راح خالد دخل عند مشعـل



مر هالاسبوع على خيــر

وطلع مشعل من المستشفــى ورجع البيت مثل أول وأحـسـن

............................



بيت بو جاسم



يوم الاثنيـن السـاعه 8 الصبح

كانوا كل واحد بغرفته يشيل له كم ثياب لانهم كانوا بيروحون العزبه ( يعني المزرعه )

صار لهم فتـره ماراحوا لهـا ... ( بستثنـاء سالم لانه عنده دواام اليوم ومفكر ياخذ أجــازه حق بااجر )



يعني تقدرون تقولون سنتيـن والعزبـه محد يروح لهـا غير سلمان( الصبي اللي يشتغل عندهم باكستاني )

علشان يهتم بتنظيفهـا ويهتم بعد بالحيوانات اللي هنـاكـ

طبعا هو مايقدر يهتم بعزبه كبيره بروحه فمن جذي جاب بوجاسم ( الله يرحمه ) 2 غير سلمان علشان يقدرون يشرفون على تنظيفهــا عدل



في غرفه مشعـل

كان ماخذ له شنطه متوسطه الحجم يعني يقدر يشيل بها ثياب تكفيـه لمده أسبوع ..

دخل الحمام ( وأنتوا بكرامه ) وشال له فرشاة الاسنان والمعجون لانه مايقدر يعيش بدونهم ..

وراح حطهم بالشنطه

وهو يرتب شنطته جات فـ باله صوره أبوه ..الله يرحمـه ..

كان طول وقته بالعزبه .. صحيح انه يجي البيـت بس مستحيل يمر يوم بدون مايروح لهـا

كانت العزبه مكـان بو جاسم المفضـل يقضي بها الساعات والساعات بدون مايحس بالوقت

وكفايه أنا مشعل وهو اللي كان دووووم مع أبوه كان يحب هالمكـان بس لانه أبوه يحبـه

مشعـل قعد على السرير جنب شنطته وقال بصوت أشبه بالهمس : آآآآآآآآآه يايبه شقد أنا مشتـاق لكـ ... مشتاق لسوالفك وضحكك حتى هواشك مشتاق له .. الله يرحمك يايبـــه .. الله يرحمكـ

( تنهد بصوت مسموع وكأنه مسح الغبار عن حزن عاش بقلبه سنيــن من توفى أبوه وكل يوم يزيد من تلتقي عينه بسـالم )



شوي ألا جاسم داش عليـه

جاسم لمشعل : هااا خلصت ..؟ بسرعه مشيعل نبي نحط الشنط بالسياره .. نبي نفتك هههههههه

مشعـل أبتسم وعينه معانقه الارض ..

جاسم أستغرب من مشعل

جاسم وهو يطق الباب : يااااهووووو .. تأخرنـا .. بنتغدى هناك ترى يلا أخلص علينـا ..

مشعل قام وهو يسكر شنطته وقال بصوت هادي نبره الحزن واضحه فيه : أوكي .. خلاص خلصت ...

جاسم حس به قرب صوبه وحط يده على كتف أخوه وقال : مشعل شفيك ياخوي ؟؟؟ شصاير

مشعل ألتفت عليه وقال : تصدق جاسم .. مشتــاق للوالد حيــل....

جاسم طالع مشعل وقال : الله يرحمه .. مو أنت بس اللي مشتاق له كلنا ترى مشتاقين له ... كلنـا ودنا يكون معانـا ... بس شنسوي هذي اللي الله كاتبه لنـا وأحنا راضين به

مشعل ببتسامه : الوالد كان يحب العزبـه حييييل .. كانت كيــانه ... هي عالمه الصغيـر ..(( تنهد وقال )) يلا الحمدالله على كل حـال ..



شوي ألا خالد وهو شايل شنطته ولابس نظاره شمسيه وبنطلون وقميص وكاب

طاااالــع قمــر 14 ..

خالد بخباله المعتاااد : أخوكم حبيبكم خلص يلا فكونـا وخلصونا بسرعه ... ودي أروح العزبه طيرااان ....

جاسم ألتفت عليه وقال وهو يضحك : ههههه خلصنا روح حط قشك ( يعني أغراضك ) بالسيــاره ..

خالد : طيــراااااااااااااان أفااا عليــك بس ...



وراح عنهم ..



جاسم ألتفت على أخوه وقال : يلا أبي أعد لحد الثلاثه ألقاك بالســياره فاهم ههههههه

مشعل أبتسم له : أوكي ..



وبعد ماخلصوا من تجهيز شنطهم

راحوا كلهم العزبــه



أول مادخلوا كان سلمان بستقبالهم

خالد وهو ينزل من السياره : هلاااااااااااااا وااااااااااااااااااااااالله سلماااااااااااان شلونك يابعد عمر خالد

سلمان اللي كان يجيد اللغه العربيه وبالاخص اللهجه القطريه رغم انه كلامه مكسر شوي قال : هلا بابا خالد شلونك ..

خالد وهو يمد له يده : بلا شلونك بلا بطيخ سلم سلم ..

سلمان مد يده يسلم ماوعى ألا خالد ساحبه وحاااظنــه

خالد : فدييييييييييييتك سلمــان .. تصدق أشتقت لك كثر ماتشتاق الارض للمطر ..

سلمان وهو يضحك : هههههههههههههه أي أي كله كلام أنته صج .. مافيه جذاااااب ..

خالد وخر عنه وقال : ههههههههههههه أحمد ربك حد أشتاق لك مع هالخشه تقول جنه شاحنـات الدوحه طايفه عليهـا

سلمان بتسأل : شنو يعني خشــه ؟؟

خالد بعبط : يعني القمــر هههههه... لا تخااف مو مسبه هههههههههههههههههههه

سلمـان: هههههههههههه أهــاا أنا على بالي أنت تسبني ...

خالد : أنا أسبك محشوم ماعاش اللي يسبك ... هههههههههههه



وبعد هاللويه اللي مسويها خالد وبعد السلامــات

دخلوا على طول داخل وكل واحد دخل غرفته يحط شنطه ..

ويرتب أغراضه ..

..___ الجزء الحادي عشر ___..



بالليل الساعه 8 ونص ..

كانوا كلهم متجمعيـن ( الثلاثي المرح )على الطاولـه اللي برى وقاعديـن يطبلون ويغنون ..

مشعـل يطبـل وخــالد يشجع والمطرب هو جاسم

كانوا هالثلاث مسوين أزعــاااااج مو طبيعــي

جاسم اللي صوته مو حلو لدرجه الجنــان كان صوته مقبول ..

جاسم وهو يغني بصوت شبه عالي : ليش القمر يضحـــــــــــــــك من تضحك شفــاتكـ ..هو يعشقك ولـــــــه هو من مراياتك ...

خالد يصفق وبصوته العالي يقول : عاشوا عاشوا عاااااااااااااااااااااااشوااا

جاسم : ويااااااا سيدي كلـك نور من يعشقك معذور

خالد : يلا يلا يــــــــــلا ...

جاسم : مــــاهـــــــــو من الازهـــــــــار مـنك خذوا العـــــــــــــــــطور ..أيووه أيوووووه أأيوووووووه ..

خالد يصفق أسرع ...

ومشعــل يطبــل والحمــاس باين عليهم

جاسم : وليش القمر يضحكـــ من تضحك شفااااااتك... أنت والله واااااااااللـه تحلو كل مــــــــــــــــره

خالد : مره مــــــــــــــره ..

جاسم: وتـــزيــــدهم حســــــــــــــــــــــــرهـ

خالد : حسرهـ حسرهـ حسرهــــــ

جاسم : من يوصفك أعطيـــــــــــــــــه عشره على عشـــره ..

خالد : أأأأأأأأأأيـــوـوـوـوـوهـ .. ومن يوصفك أعطيـــه عشره على عشرهـ عااااااااش جسووم ..

جاسم : وليش القمر يضحكـــــ من تضحك شفــاتكـ ... أسمع أيقاااااااعــات

مشعــل يزيد من قوة ضربه على الطاااولـه

مشعل وقف عن الطق وقال : أأأأأأأف تعبـت ....

خالد وهو يضحك : ولعت ههههههههههههههههههههه



طلعت لهم أم جاسم وعلامات الغضب على ويهــا

لحد ماوصلت عندهم : شفيكم أنتوا أستخفيتوا سندرتونــا ....

خالد : يمه ونااااااااااســه تعالي صفي معــانـا ..

أم جاسم : ليش شايفني مخبله مثلكم .. يلا أهووو بلا أزعــاج .... الواحد يبي يقعد بجو هادي وهو يرسم

مشعل بحمااسه : حللللللللفي يمه قاعده ترسميـن ؟

أم جاسم بغرور زائف : أي أرسم .. وليش ماأرسم شفيهـا ...

خالد قام وقف وقال : يلا شباب تعالوا خنشوف أبداعـات الوالده .. شكلي بضحك ضحك مااصــار ولا أستوى ههههههههههههه

أم جاسم : وووي عشتـوا ..



دخلوا كلهم داخـل

بالصـالـه

كانت أم جاسم ترسم بكراسـه ... كانت راسمه شغلات متقطعه

أرانب على قطاااوه ... على ويه بنت على ويه ولد على وروود

خالد قعد على الكرسي وأخذ الكرااااااااااااسـه وأشتغل تعليقـات ..: شفيهـا هالقطوه مسطحـه ؟ ههههههههههه لا لا ولـه شوف ويه هالبنت خريطه ويهـا معتفسه ياولد هههههههه

مشعل قعد جنب خالد وكمل تعليقـات : لا لا حرام عليك أصلا خريطه ويهـا مو معتفسه ألا متدمــره وأنت الصــاااااج

أم جاسم سحبت من عندهم الكراسه وقال : ووووي شعرفكم بالفن وأهلــه ... حدكم التصرقع اللي مسوينه من شوي برى ..

جاسم اللي واقف جنب أمه سحب الكراسه منهـا وقال وهو رافعهـا فوق : لا .. لا ..لا ..... يمه من صجج هذا رسمج .. صراحه قمت أشك أنه اللي رسم الـ ..موناليزا .. هي الوالده ..



عصبت أم جاسم عليهم بعكس جاسم وخالد ومشعل اللي مستلمين رسمها طناازه

وصوت ضحكهم ماالي المكـان ..



اليوم التالي

بيت بوراشد

السـاعه 9 ونص الصبح

كان قاعد بالصاله متسند على الكرسي وعقله راايح بعيد

كل ماقعد بروحه تذكرهـا .. وده يشيلها من بالـه بس مو قادر ..

هو متأكد وواثق أنه يحبهـا لكنه مو عارف شعورهـا هي تجـاهه ..

بالمره الاولى كان أسلوبها معاه أستفزازي درجه أولى.. ويبين أنها مو طايقه تلمح طيفه حتى ...!!!

والمره الثانيه وهي اللي بالعرس ..

أبتسمت لـه .. ودام أبتسمت له يعني مو كارهتــه ..

بس هذا بعد مايعني أنهـا تحبـه لانه مو أي شخص يبتسم لك يعتبر حبك ...؟؟!!



تم فكره يروح ويجيب .. يروح ويجيب ..

يدور أي طريقه يوصل لهـا فيهـا ..

... هو حتى مايعرف أسمهـا .. اللهم حافظ شكلهـا ...

ولمـا يأس .. وما لقا طريق يوصله لهـا به قام من مكـانه وهو فاقد الامل أنه يلمحها مره ثانيـه

وراح المطبخ فتح الثلاجه وأخذ له بيبسي وهو مدمن بيبسي من الدرجه الاولى ومع مرتبه الشرف بعد

سحب له كرسي من كراسي طاوله الطعام

وقعد عليه وهو يشرب وتذكر أخر مره شافها

وكلام هيام لهـا (((( بينــا تلفــون ))))

قام وقف وكأنه لقى اللي يبيــه

يوسف : لو يطلع صج عندها رقمهـا .. راح أقدر أوصل لهـا



حط البيبسي فوق الطاوله وراح ركيض فوق ...

وأول ماوصل غرفتهـا اللي ماكـانت مسكره دخـل



هيام اللي كانت مشغوله بالرسم قالت له : شعندك جاايني لحد غرفتي مو من عوايدك

يوسف قعد جنبهـا وقال : بسألج سؤال ... وتكفيــن تجاااوبيني بصدق وصراااااااااااااااااااحـه بدون ليش وماليش ..

هيام بغرابه : أوكـي .. أسأل ..

يوسف : تذكريـن البنت اللي شفتها معاج بالعرس ... ( هيام تطالعه بستغراب يعني ماعرفتـها ) اللي كنتي واقفه تسولفين معاها لما أنا جيتج علشان أقولج انه بنحرك اللحيـن ..

هيام عرفت انه يقصد أمل : أي عرفتها شفيهـا ؟؟

يوسف بتسأل : شسمهـا ؟؟

هيام بخبث : وأنت شتبي بأسمهـا ..

يوسف : قلت لج بدون ليش .. شسمهـا ..

هيام بعناد : مابقول ألا لما أعرف لييييييييييييش تسأل ..

يوسف وهو ينفخ : أأأأأف ... واللي يقولج لو عطيتيني المعلومات اللي أبيهـا ....

لج مني أوديج المكتبه تشترين خرابيطج مالت الرسم كلها وعلى حسابي بدون ماأناقشج بأي شي تشترينه ..

هيام بفرحه : قول واللــه ..

يوسف : ريال طول وعرض أجذب عليج ..

هيام بخبث : ريــال ؟؟؟؟؟؟

يوسف بغضب خفيف : هيوووم .. ردينــا ؟؟

هيام وهي تضحك : هههههههههه أتغشمر يه .. أوكي بقولك بس هاااا تكون عند كلمتك وتودينــي ..

يوسف يغمز لها : أفاااا عليج .. من تصير الساعه 4 العصر تكونين بالمكتبــه

هيـام : أسمهـا أمـل ...

يوسف أبتسم وقال : عمرهـا ؟؟

هيام : كبري .. 18 ..

يوسف بتسأل والابتسامه على شفااته : شرايج فيهـا ؟؟

هيام : أأأمممم هي طيبه وحبوبـه وأمووره وقلبها كبير ..

يوسف :عندج رقمهـا ؟؟

هيام بخوف : لاااااااااااااا يوسفووه هني وخلاص .. ماأقدر أعطيك رقمهـا شنو ماأستحي على ويهي أنـا..؟؟؟

يوسف : وأنا ماقلت لج عطيني رقمهـا قولي لي بس بشنو مخزنتهـا بالجوال عندج وأنا باخذ رقمهـا

هيام : أي يعني جذي أكون عطيتك رقمهـا ..

يوسف : تبين المكتبه ولـه لا ؟؟

هيام : لا ماأبيهـا .. رشوود يودينـي الله لا يحوجنـي لك ..

يوسف رفع واحد من حواجبه وقال : أنتي قد كلامج ..؟؟

هيام بتردد : أ.. أأأي .. أي قده ..

يوسف قام وقال : أوكي هذا ويهي أذا شبرتي مع رشوود شبر من البيــت ... الحبيب من يرجع من الدواام هلكااان يدور الفراش متفرغ لج هو..؟؟؟ على العموم .. مايبين بعينج خلي رشودج ينفعج ..



توه بيطلع ألا هيام توقف : وأذا سألتك من وين لك الرقم ..

يوسف ألتفت عليهـا وقال: لا تخافيـن مابجيب سيرتج ..

هيام : بس ...

يوسف : ترى عادي .. أذا طلعت من غرفتج ذي أنسي المكتبـه نهائيـا ..

هيام بيأس :... فديت أمولتــي ...

يوسف مافهم قال : شنوووو

هيام : مخزنتهـا بأسم فديت أمولتــي ..

يوسف راح صوبهـا ومد يده : جوالج أذا ممكـن ..



.. بيت بو حمد ..



.. غرفه دلال وأمل ..



أمل كانت قاعده على المكتب وتكتب في دفترهـا كل شعر يخطر على بالهـا

ودلال ناايمه .. ليـن اللحيـن بعكس أمل اللي قاعده من الساعه 7 الصبح



كانت تكتب بدفتــرهـا مقططفـات من كل شعر أو أغنيـه حافظتهم





وفيت وماتوقع الخيانه

وقلت اللي يكفيني حنانه

وممداني أببعد عنه حظني

لقيت الكذب متوسد مكانه



....



كانت الكلمات بلساني ألوف

ويوم شفتك ماذكرت إلا هلا

...( رسمت قلب وقعدت تلونه بالقلم الاحمر )...



شوي ألا حمد داش عليهـا

حمد لأمل : أموووول ..

أمل وعينها بالدفتر : هممممم ...

حمد : عطيني الالوان اللي عندج ..

أمل : ليش ؟؟

حمد : أبي ألون ...

أمل : روح خذهـا بتلقاها بالدرج اللي جنب سرير دلول ..

حمد راح علشان ياخذ الالوان ولما لقاهم خذاهم وهو متوجه صوب باب الغرفه الا أمل توقفه

أمل : حمووود يااويلك لو خربتهم ماعندي غيرهم ترى ..

حمد ببتسامه : مابخربهم بس بلون السياره لانها تشمخت شوي ..

أمل ألتفتت عليه : أي سيااره ..

حمد : سيارتي اللي شراها لي ابوي امس ( سياره لعبه ترى مو صج )

امل حطت القلم لانه ماعجبها كلامه : لا والله تخرب الواني عليهـا ..

حمد : مابخربهم ( وطلع من الغرفه )

أمل سكرت دفترهـا وقامت بتلحقه ألا تلفون الغرفه يرن ..

أمل لدلال : دلووول ردي ..

دلال ( ماردت عليها لانها كانت في عالم ثانـي (( نايمـه )) )

أمل وهي تضرب الارض : أأأأأف .. صبرك علي حموود



قعدت على سريرهـا وردت

أمل :أأأألـــوووو..

يوسف حس قلبه بينط من مكاانه من الفرحه : .........

أمل : أألــووووووو...؟!!

يوسف أستجمع قوااه وكأنه دااش حرب وقال : ألوو..

أمل أنتفض قلبها من صوته ( من هذا ؟؟ محد يعرف رقم غرفتنا ألا رفيجاتي ورفيجات دلول ..؟؟) : هـلا أخوي ؟

يوسف : من معاي أختي ؟؟

أمل : أنت اللي من ؟ أنت االلي متصل مو أنا ؟

يوسف بصوت هاادي : أنـا يوسف ..

أمل رجف قلبهـا من الخرعه وقالت بصوت مبين انها مرتبكه : يوسف ..؟؟

يوسف لما شافها أرتبكت تأكد انها أمل : أنــتي أمل صــح ..؟

أمل سكتت وماردت ..

يوسف : أمــل .. من أول يوم شفتج فيه وأنا أبي أكلمج أبي أصارحج بشي .. امـل أنـ......

قاطعته أمل : من وين جبت رقمي ..؟؟ وشعرفك بأسمي ؟؟

يوسف : اللي يسأل مايتوه .. ( بشااعريـه ورومنسيــه ) واللي يحب قلبه دليلـه

أمل رغم انها كانت بقمت أرتباكهـا قالت له : لو سمحت .. أحترم نفسك .. وتكلم بأدب .. ماني من البنات اللي فـ بالك ..

يوسف : وأنا ماني من الشبـاب اللي فـ بالج .. أمـل ... أنا احبج .. صدقيني أحبج .. ومستعد أحلف لج أني مو قاعد ألعب عليج

أمل زاد أرتباكهـا وقالت بعصبيـه : يوسـف ... شهلـ كلام ..

يوسف يقاطعهـا : هذا الكلام اللي يقوله لج قلبي .. صدقيني ياأمل أني ماألعب ولا أتسلى ..عطيني عنوانج ومستعد أجي اليوم أخطبــج ..

أمل رغم الارتباك الواضح بصوتهـا قالت بحزم : أخـوي .. شكلك مغلط بالرقم ..

يوسف : أمل أرجووووجـ ....... ( سكرت التلفون بويهـا )



يوسف وهو يضرب على ريله :.. أأأأأأف .. ماراح ترد اللحيـن .... والمشكله ماأقدر أطرش مسج ..

رجع أتصــل مره ثانيــه

.. رن واايد التلفــون شالته أمل وسكرتــه ..



دخلت أم حمد على أمل اللي أخترعت لما شافت أمهـا

أمل برتباك : يــمــ .. يمـــ..ــهــ..؟؟؟!!

أم حمد: يمه امل قومي أختج وقوموا جهزوا لكم ثيـاب بنروح عزبه بيت عمتج هيا .. اليـوم ..

أمل بفرحه رغم انه الارتباك مسيطر عليهـا :صـ..ــــج ؟؟

أم حمد ببتسامه : أي صج يمـه يلا قومــوا ( ألا تلفون الغرفه يرن )

أمل ألتفتت على التلفون بخوووف واضح على ملامحهـا وطالعت أمهـا

أم حمد : هوو.. شفيج تطالعيني ردي على التلفون ..

أمل : هــااا .. أرد ..؟؟ أي اي التلفون ..ههه أوكي ( شالت التلفون ألا بصوت نوف )

نوف : ألووووو..

أمل أرتاحت: هلا نوف ........



وقعدت تسولف مع نوف وشوي شوي هدت ..



.. بالعزبـه ..

وبالاخص في غرفه مشعـل

.. كان توه قايم دخل سبح ولبس لـه بنطلـون أسود وقميص أبيض كات ..

مشط شعره المبلل ورجعه على ورى ولبس كاب أسود محدد على الاطراف بالابيض

كان شكلــه يـــهــــبـــــــــــل موـوـوـوت

.. طلع من غرفته على أنه بينزل تحت يتريق بس وقفته غرفــه أبــوه ..

راح صوبهـا وفتح الغرفــه كـانت مرتبه وريحة أبووه ماليــه الغرفــه

مشعـل تنهد ودخـل داخل الغرفــه قعد ينقل نظره على زواياها ويتذكر ابووه

كانت ذكريـات تجيبه وتذكريات توديــه

مشعـل هو أأكثر واحد من بين أخوانه تأثر لموت أبوه ..

لانه كـان أغلب وقته معـاه ..

شوي ألا بـ.. يـــد جات على كتفــه : مبــارك كـان طول وقته هنـي .. كان يحب هالمكـان حيل

مشعـل ألتفت عليه ألا بسالم



وخر يد سالم عن كتفه بعصبيه وقال : من سمح لك تدخل هنــي ؟؟؟

سالم بأبتسامه : أنا سمحت لروحـي ..

مشعـل بأسلوبه المستفز المعتاد : شتبي جااي مو كفايه خذيت كل شي ومحيت أسم الوالد من البيـت جااي تمحيه من هني بعد ..؟

سالم ومازال مبتسم ومحافظ على هدوئه : مبارك كان أعز ربعـي وأنت عارف هالشي .. شلون أمحي أسمه وهو محفور بقلوبكم وقلبي أنا بعد ..؟ قول لي شلون؟؟

مشعل ضحك بسخريه : هههههههه لا لا .. تصدق لو أنك زايد كم كلمه بعد كان عورت قلبي صراحـه

سالم بتسأل : أبي أعرف شي واحد ..؟ ليش تكرهني هالكثـر شمسوي لك أنـا ؟



مشعل قاطعه وقال : ألا قول أش ماسويت بعد .. أول شي خذيت أمي قلنـا معليش

الوالده مو أول ولا أخر وحده تتزوج بعد موت زوجهـا .... من حقهـا

وشوي شوي سيطرت على جو البيــت قلت معليه أنا وجسوم وخلوود راح نطفشك ..

بس مادري شلون قدرت تقص عليهم وتخليهم يصفون بصفك ..؟

لكن أسمعنــي عدل وأفهم اللي بقوله زيــن .. أذا أنت قدرت عليهم فأنسى أنك بيوم بتقدر علي ..



سالم اللي كان متوقع يسمع هالكلام الجارح من مشعـل قال له : ماني راد عليك .. ع العموم أحنـا ننطرك تحت لا تتأخر علينــا ... ماراح نفطر ألا وأنت موجود ..( أبتسم لــه وطلــع )

مشعـل : روحه بلا رده أن شاللـه .. عليـه ثقل دم موووووو طبيعـي شتحب فيه الوالده ماني عارف ..أأأأأأوووووف



طلع من غرفه أبوه وسكرها ونزل تحت

قعد على طاوله الطعام اللي كانوا كلهم متجمعيـن حولهـا



....



بعد الريوق



أول ماصـارت السـاعه 12 وربع وصلوا بو حمد وعيالـه العزبـه

وراح كل واحد فيهم الغرفه اللي بتكون له طول فتره قعدته بالعزبـه

دلال وأمل بغرفه وحده

وحمد غصب ينام عند جاسم اللي وافق على هالشي بدون تفكير

وبو حمد وأم حمد بغرفه بروحهم ..



.....



السـاعه 4 العصر في غرفه دلال وأمل



كـانت دلال واقفه جدام المنظره تتعدل وتتزيـن

حطت لهـا كحـل يزيد من رونق وجمـال عيونهـا

وقلوس وردي

لبســت جلابيــه ورديـه طويلــه كـانت روعـه عليهـا

ومشطت شعرهـا ولفته علشـان مايبين لما تلبس شيلتهـا



أمـا أمل كـانت تحت بالصـالـه

كـانوا كلهم قاعديـن على شكل دائـره يلعبون ( أونو -uno )

ومتفقين انه اللي بيبقى أخر شي .. لازم ينفذ شروط اللي خلص أول شي مهما كانت بدون أعتراض



خالد وهو يحط : يلا خالتي سحبي 2 ..

أم حمد اللي تحسفت أنهـا قعدت جنبه : حسبي الله على أبليسك ... كله تسحبنـي 2 ..

أم جاسم وهي تضحك : ههههههههههه من جذي ماأحب أقعد جنبــه

أمل الي كانت قاعده جنب عمتهـا : خااافي مني عمتـي صبري علي شوي وبسحبج 4ههههههههههههههه

أم جاسم : تتحديـني ههههههه

أمل : هههه أيوووهـ

خالد : يلا لعبوا ههههههههههه وله محد فيكم عنده أصفــر ؟؟ وله حتى رقم 3 ..؟؟( يكلم أمل ) أذا عندج حطي أذا ماعندج أسحبي

امل وهي تحط رقم ثلاثه بس ازرق : لا ياعيوني عندي ( تكلم ام جاسم ) يلا عمتي لعبي ههههههههههه

أم جاسم ماكان عندها لا لون أزرق ولا حتى رقم 3 قالت وهي تسحب : أأأأأاف شكلي أنا اللي ببقى بالاخيــر

جاسم وهو يحط لون أزرق : يلا هانت بقى لي 4 كروت وأفتك وأصف يمك خالي



بو حمد اللي كان مخلص من زمان وقاعد سوالف مع سالم اللي خلص بعد بو حمد قال

بو حمد : ههههههههههههههههه الله يعينه اللي بيبقى أخر شي بعذبه هههه



ضحكوا كلهم



قعدوا يلعبووون لحد ماخلصوا كلهم وبقى أأأخر شي مشعـل



مشعل وهو يحط هالدرزن كروت اللي تجمعوا بيده وقال : أأأأأأأأأأخ الله يستــر طلباتك خالي ..

بو حمد وهو يضحك : ههههههههههههه أستعد لعذابك

مشعـل حط يده على ويها وهو يضحك لانه عارف أفكـار خالـه المحرجه ..

بو حمد : قوم أوقف وأرجع اقعد 15 مره ..

خالد هو يضحك : أووووووووووووووووووف قويـــــــــــــــه هههههههههههه

مشعل رفع ويه لخاله وقال : من صجك خالي ..؟ هههه

بو حمد : ههههه أي من صجي يلا قوم أوقف ورنـا طولك ههههههههه ( يكلمهم كلهم اللي قاعديـن ) ياجمـاعه هو يقوم ويقعد وأحنا نصفق ههههههههه

مشعل أستسلم للأمر الواقع رغم انه احرااااج من قلب قام وقف ورجع قعد

وصوت ضحكهم مالي المكـان وضحك مشعـل بعد

وصوت التصفيق كل شوي يعلا

أمل وهي تضحك : ههههههههههه حرام تعذب ههههه

جاسم : ههههههههههههه أحسن رجيييم ههههه



نزلت دلال بعد ماخلصت من التكشخ والتعدل

وشافت مشعل يقوم وقعد والكل ميت ضحك ..

ضحكت شوي على شكلــه

ودخلت الصـاله



دلال : السلام عليكم

كلهم : وعليكم السلام ..

مشعل قعد بتعب وقال : 15 .. أأأأأأأأأأأأأأأأوف .. أوريك خالي جاايك الدور أن ماكرفتك كرااااااااااااااااف ماكون ولد مبارك

بو حمد مات ضحك وقال وهو يقوم : ههههههههههههه أنا واحد ماراح ألعب .. عن أذنكم .. ( يكلم سالم ) تعال سالم معـاي خلـ نتمشى برى هههههه

مشعل لخاله : أي أي أنحااش لأنك عارف مشعل أذا حطك براسه شيسوي ...

بو حمد وهو يضحك : أرجوووووووووووووووووك هههههههههه خوفتنــي ( يكلم أم جاسم ) هيا مسكي ولدج قمت أرجف صراحه هههههههههههه

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه اوكي ياخالي صدقني بنتقم هههههه

بو حمد بستعباااط : أنتظر أنتقامك بفاااارغ الصبر تكفى لا تتأخر علي هههههههههههه





aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 29-08-1431 هـ, 06:50 مساءً   #10
aomroena

محررة
 
تاريخ التسجيل: 29-04-1428 هـ
المشاركات: 1,972




ضحكوا كلهم على طريقه كلام بو حمد

وطلعوا بو حمد وسالم برى ..



أمل لدلال اللي راحت قعدت تطالع التلفزيـون : دلول تعالي لعبي معانـا واللـه ونــاســه

دلال لأمل : ماعرف ألعبهـا أصلا .. هههههه

مشعـل لدلال : أأفــاااااا عليــج أعلمج لو تبيـن كم دلال عندنــا ؟

دلال أستحت ولا ردت عليــه وصدت عنه وطالعت التلفزيـون تحاول تخفي خجلهـا الواضح وضوح الشمس

مشعل بقلبه : ** فديت اللي يستحون أنــا ... **



خالد وهو يضربه بكتفه لما شافه سرح بدلال : شلونك ؟ ههههههه

مشعل وهو يجمع الكروت اللي منثره جدامه وقال : يلا نلعب من أول ..( يعلي صوته شوي ) اللي يبي يلعب يجي لانه ماراح نعيد اللعبـه ..

أم حمد لمشعل : وووي ماعليك ماتبي تلعب ... ( تكلم أم جاسم ) هيااا واللي يرحم والديج تعالي قعدي مكاني ولدج طلع لي قرون ..

أم جاسم وهي تضحك : هههههههههههههه أحلمي .. ماني متحركه من جنب عمري وحياتي أموله هههههههه

أمل وهي تضحك : هههههههه وي ياكثر معجباتــي .. ياربي وين أقدر على هالـكلام ..

أم جاسم ضربتها بالخفيف على كتفهـا وهي تضحك

خالد : هههههههههه الشاذي بعين أمه غزااااااااااااااااااااال ..

أمل لخالد : شقصدك ؟

خالد وهو يضحك : هههههههههههه سلامتج ..

أمل بغرور : والله ياحبيبي أذا أنت شايف أني جيكره .. غيرك يتمنون ظفري ومو حاصل لهم ....

خالد وهو مازال يضحك : ههههههههههههههه والله أذا أنتي شاكه بروحج .. هذي مشكلتج ... ههههههههه.. تصدقين يبيلج رفسه أنتي صراحه هههه

أمل : ليش أن شاللـه عيوني ..؟ علشان أكسر لك ريولك

خالد مات ضحك وقال: هههههههههه يالطيبه في مثل يقول اللي يمدح نفسه يبيله رفسه .. وأنتي مليون رفسه ماتطيح هالغرور الزاائف اللي فيج ههه

أمل طالعته من فوق لين تحت وصدت عنه وهي تقول : ماأبي أضيع وقتي مع خبالك ..

جاسم لخالد : أأوف سبووني ههههههههههه

خالد لجاسم : ههههههههههههههههههههههههههه حبيبي .. محد يقدر يسب الشيخ خالد ..أحم أحم .. معذب قلوب العذااااري ..وأولهم هاللي تتصنع الغرور هههههههههههه

أمل اللي بدت تتنرفز منه : هيهيههييههييههيه ماعوووزكـ قلووا الشباب بالدوحه علشان أفكر فيك .. مالت ..

مشعل وهو يضحك : هههههه يلا عاد فضوا هالسيره .. لا تعكرون الجو علينـا ..( أبتدى يوزع الورق )

خالد لمشعل : ومن قال أنه أحنا نتهاوش ههههه لازم أنحاسها شوي وأتناحسنـي وله مانطلع توم وجيري ههههه ..

( يكلم أمل ) صح أمول ههههه

أمل طنشته وخذت الكروت مالتهـا وقالت وهي تعدلهم بيدهـا : أمممم ... شكله الجو حلو بره أول ماأخلص هالدور بطلع أتمشى

علشان أشم هوى ( تطالع خالد ) أأأأختـــنـــقـــــت ( صدت عنه )

خالد أبتدت الابتسامه اللي على شفايفه تنمحي تدريجيا أستغرب منهـا ..: شفيج أمول زعلتــي ؟؟

أمل بتنرفز خفيف : مو شغلك يلا ألعب ..

خالد تم يطالعهـا حاط عينه بعينهـا ونفس الشي أمل ..

أم جاسم : هوو شفيكم قلبتوها هوشـه .. ؟

أم حمد اللي مستغربه منهم : من صجكم وله تسون مقلب فينــا

خالد أنقهـر من تصرفهـا حب يعاملها بنفس تصرفهـا قال وهو ياخذ كروته وحاط عينه فيهم: اوكي.. من الاول ؟؟

أم جاسم تطالع أم حمد بستغراب ..ونفس الشي أم حمد ..



.. مر الوقت وصارت الساعه 5 ونص المغرب ..



دلال كـانت تتمشى بالعزبه تشوف هالورود الملونه الحلـوه

..والشيــر ( الشجر ) الاحلى ..

وكفايه نسيم الهوى البارد المخيم على جو العزبه

اللي يتغلغل بكل جوارحهـا

والاحلى من هذا كله الشمس اللي شارفت على المغيب

كان الجــو روووعــه



راحت تسندت على وحده من الشير وعينهـا على الشمس

كانت أول مره تراقبها وهي تغرب .. وأول مره تشوف روعه هالمنظـر

دلال وهي تتنفس بعمق : ياااااااه ... سبحــان اللـه ..

ماوعت ألا بذاك اللي طلع بويها وبصوت وقف قلبهـا وقطع حبل أفكارها وأنسجامهـا : بــــــــــووووووووووووو

دلال وهي ترجع على ورى ويدها على قلبهـا : ووووووويــع ...



أنتبهت للي واقف جدامهـا .. كان يضحك على شكلهـا

مشعل : خرعتج ..؟ هههه

دلال كان ودهـا تذبحه بسبب هالخرعه اللي سببها لهـا قالت: شهلـ حركـات..

مشعـل ببتسامه : اتغشمر يه ؟ لا تعصبين

دلال رغم الحره اللي بقلبها عليه أبتسمت له

مشعل وقف يتأملهـا

ودلال ذايبه من الحيا ..

دلال رفعت نظرها له وقالت : شفيك تطالعنــي جذي ؟

مشعل بشاعريه : ليش حرام ..؟؟!!!!

دلال بدلع: يمكــن ..؟

مشعل وهو يحط يده على الشيره : دلال ....

دلال اللي قلبها يرجف من حراره هالموقف : هممممم ..

مشعـل كان يبي يقول لها شغله .. لكنه بسرعه غير رايه وقال وهو يوخر يده عن الشيره : يقولون أنه هالحزه ( هالوقت )

لازم نكون داخل البيت .. مب زيـن ..

دلال ببتسامه : ليش ..؟؟!!

مشعـل بضحكه خفيفه : بيني وبينج مادري .. الوالده قبل فـ هالحزه كانت تخرعني بشغلات .. علشان أدخل ...

دلال بفضول منثور فوقه بريق دلعهـا وأنوثتهـا : مثل شنو هالشغلات ؟؟

مشعل اللي كان مستانس عليهـا : والله مرات تقول لي أدخل وله بتجيك حمارة القايلـه .. ومرات مشييييعـل أدخل لا أهد عليك أم السعف والليف ... ومن هالخرافـات اللي كانوا يخرعونا بها لما كنا صغــار ههههه

دلال : وأنت أتــخــاف ...؟

مشعل وهو يضحك : والله مايمديها الوالده تكمل كلامها ألا تشوف غبرتي وأنا أدعم الطوف أبي أدخل دااخل البيــت من الخرعــه هههههههههههههه

دلال ماتت من الضحك على أسلوبــه

مشعل سرح بجمالهـا وبرائتهـا لثواني معدوده لكن بسرعه رجع لطبيعته: يلا ....بتدخليــن ولـه أهد عليج حماره القايله وأم السعف والليف اخليهم يتوحدون فيج ههههه

دلال وهي تضحك : لا لا بدخـل ههههه

مشعل : يلا ههه



دخلوا مشعل ودلال الصاله



دخلت دلال وراحت على طول فوق غرفتهـا وراح مشعل المطبخ يدور له شي ياكلـه



بغرفه دلال وأمل



كـانت أمل منسدحه على سريرهـا ورايحه لعالم ثـاني

سرحانـه وتفكــر

دخلت عليهـا دلال اللي كانت بتموت من الفرحه وراحت سيده لأمل بئر أسرارهـا

وقعدت جنبها وقالت بفرحه : أمووووول ماتتخيلين كنت مع من مساعه

أمل بلا مبالاه : مع من ..؟

دلال بفرحه : مشعـل أمووول .. كنت مع مشعـل سولف معاي شوي وقال لي مب زيـن أقعد هالحزه برى ( تتنهد بصوت مسموع ) يخاف علي فديته ..

أمل أبتسمت لها أبتسامه باهته

دلال حست أنه امل مو طبيعيه اليوم قالت لها : شفيج؟

أمل وهي تقعد وتتنهد : حاسه أني كنت سخيفه مساعه مع خالد ... هو ماقال شي علشان أعصب وأتنرفز عليـه ..

دلال لأمل : صراحه أمول صج صج كنت سخيفه فشلتي الريال جدامنـا .... وبعديـن هذي مو أول مره خالد يقعد يستهبل فيهـا عليج والعاده لا من قعد يتغشمر جذي أنتي تردين عليـه وتقلبونها ضحك ومزااح مو تنرفز وعصبيه مثل مساع

أمل : أي واللـه صدقتــي ... بس مادري شفيني تضايقت .. ( أسكتت شوي وقالت ) أصلا أنا متضايقه من قبل لا نجي هني كنت أنطر بس أحد يستهبل على علشان أنفجر بويهـا .. وجات على راس خالد المسكيـن

دلال وهي تمسح على راس أختهـا : شفيج حبيبتــي ...

امل تلف عليها وتقول : اقول لج بس ماابي احد يعرف عن هالسالفه كلش كلش ...

دلال ببتســامه عريضـه : سرج في بير أفـا عليج

عم الهدوء الغرفه بس أمل قطع هالهدوء وقالت : تذكريـن لما رحنـا مع مهووي وعنوووده ودنووي وعمتي وريلهـا جنقل زون

( دلال تهز راسهـا يعني أيوه ) لما أنتي وعنوود رحتوا تجيبون لنـا أسكريم .. ألتقيت بشخص دلوول غير حيـاتــي .. خلاني طول الوقت أفكـر فيــه

صحيح هو بالبدايـه كان شكله جنس ثالث ... جنه بنيـه .... بس مادري شلون .. أحس أنــي ..حبيتــه ...

دلال بصدمه : تحبين واحد جنه بنيه ..؟

أمل : لالا .. هو لما شفته بجنقل زون كان شكله بنيـه صح ... بس لما شفته بعرس ريم .. كااااااان وسييييييم .. شكله أصطلب وصار ريال

دلال بصدمه أكبر : وبعد شفتيه بعرس ريمووه ..؟.. شلون ؟؟

أمل : هو يصير حق عنودوه ودنووي ولد عمهم .. شي طبيعي بيكون من المعازيم

دلال وهي تحط يدها على خدها بحماس : أوكي كملي شصار بعد ..

أمل وهي تعض على شفايفهـا : كلمته اليوم الصبح

دلال بخرعه : حللللللللللللللفي

أمل تهديها : لحظه .. لا تفهميني غلط .... مادري شلون أخذ رقمي وأتصل لي اليوم .. بس شكله خذاااه من هيام

دلال بستغراب : ومن هيام هذي بعد ..

أمل : اللي شفناها بالعرس ...عرفتنـا عليهـا عنود

دلال تذكرت: أأيوووه عرفتهــا اللي كبرج ؟

أمل : أيوووه ...

دلال : وهذي شلون خذت رقمج ؟؟

أمل : أنا عطيتهـا رقم الغرفه

دلال : وأنتي يالغبيه ليش تعطينها رقمج دامج تعرفين انه اللي محتل القلب اخوها ؟؟

أمل بقهر : وأنا شدرااااااني انه أخوهـا .. شدراني .. لما عطيتها رقمي ألا هو جاينـا .. لو أدري مافكرت أعطيهـا

دلال بلقافه : شقالج ..؟

أمل : قالي احبج ومستعد اجي اخطبج وأنا مو من شباب هالايام ومن هالكلام

دلال : وتهقينه صادق بكلامه ..

أمل قامت وقفت وقالت : مادري مادري دلول .. بس أنا مابعطيه فرصه يفكر فيها أنه يلعب علي .... ( أتجهت صوب باب الغرفه )

دلال توقفها : على ويـن تعالي بقول لج شصار لي مع حبيب قلبي

أمل رجعت لها بس ماقعدت وقفت جدامها وقالت : يلا قولي بسرعه .. أبي أروح أستسمح من خلوود ..

دلال قامت وقفت وقالت : ماتلاحظيـن أهتمامه فيني هاليوميـن زايــد حبتيــن .. مع انه ماكان يهتم فيني كلش ..

امل : في هذي أنا معااج .. لاحظت هالشي ..

دلال بتسأل : تعتقدين يحبنــي ..

أمل : يموت فيج هههههههههه .. يلا عن أذنج .... بروح أعتذر من خالد وبرجع ..

دلال رجعت قعدت وقالت : أوكي ..



في غرفه خالد

كان مشعل قاعد عنده يفضفض له..



مشعل لخالد : صدقني أحبهـا ومتأكد من اللي أقوله ..

خالد : زيـن قول لهـا ليش ساكت لين اللحيـن ..

مشعل : لا ماأبي أستعيـل .. أخاف يطلع اللي بقلبي لها مو حب .. وأجرحهـا ..

خالد ببتسامه عريضه : نسينــا .. قبل كلامك عنهـا ( يقلد طريقه كلام مشعل ) لو هي أخر وحده بالكون ماأفكر فيهـا دلال مثل أختــي لا أكثر ولا أقل

مشعل وهو يضحك : ههههههه هذا قبل اللحين لو جابوا لي ملكات جمال الكون وحطوهم لي على جنب وجابوا لي دلال على صوب ماأختار غيرهـا

خالد : والله مشكله اللي يحب هههههههه

مشعل وهو يطق خالد على كتفه : مردك بتحب وبلعب بحسبتك هههههههه مثل ماتسوي فيني اللحيـن

خالد ضحك من قلبه : ومن قال أني ماأحب ... ههههههههه بس يابعد روح أخوك أنا أحب بثقل مو مثلك ههههه

مشعل وهو يصفق : عاااش اللي يحب بثقل .. ( يغمز له ) ومن الحبيبه ..

خالد يتصنع الغضب : ماني قايل لك اللحيـن متهاوش معاهـا ..

مشعل بضحكه وكأنه عرفهـا : لااااا .. لا تقول ...

خالد وهو يضحك : أي .. يامشييعل أحب أخت زوجة المستقبـل هههههههه أحب أموول ..

مشعل مازال مو مصدق : هههههه من صجك وله تستهبل علي ..

خالد : والله أنا وأمل فينا صفات وايده مشتركه .. وتنفع تكون شريكة حياتي هههههههههههههههه

مشعل : قلت لهـا ؟

خالد : والله كنت ناوي أقول لها اليوم بس أستفزتني مسااااااااعه .. قلت خل أعلمها من أكون بعديـن أفكر أذا أقول لها وله أروح أخطبهـا وأصدمهـا ههههههههههههههههه

مشعل : عااش القوي هههههههههههه أذا جاتك مثلا باجر وكلمتك ولا كأنه صاير شي شبتقول لهـا ؟

خالد : أرد على قد السؤال واذا طولتهـا أعطيها كم كلمه من اللي يحبهم قلبك .. علشان تعرف تفشل من مره ثانيه ههههههه

على الاقل أقدر عليها مو مثل بعض الناس أذا قدروا يقولون لها كلمه حب وحده مستحيل يزفونهـا ..

مشعل وهو يضرب خالد على ريله : ههههههههه لا واللـه اقدر تتحدى ..

خالد : هههه أتحداااكـ .. تخيلني أنا دلال أوكي هههههههه

مشعل مات ضحك وقال : والله لو أنت دلال ماأفكر أحبهـا ههههههه

خالد : هههه المهم أنا دلال .. أوكي ... وله تدري شلون مثلا دلال واقفه هناك جنب الطاوله ذيج أوكي

وأنا قاعد أقنعك أنك تحبهـا ههههههههههههههههههه يلا ...نبدأ .. ههههههه شرشحها ماأوصيك هههه

مشعـل وهو يمسح دموعه اللي نزلت من كثر الضحك : أوكي يلا هههه أحم أحم ( أبتدى يمثل )

أسمعني خلووود أنا هالانسانه مستحيـل احبهـا شنو قلواا البنــات علشان افكر فيهـا

خالد يسوي روحه يحاول يقنعه : يامشعل أسمعني دلال تحبك .. شفيها هي علشان ماتحبهـا ..

مشعل كان وده يضحك لكنه كمل التمثيل وقال : شفيهـا ألا قول أش مافيهـا كلها على بعضها غلط بغلط



.. في هاللحظه جات امل ووقفت جدام باب غرفة خالد كانت بطق الباب وبتدخل بس لما سمعته يتكلم مع حد وشكله مشعل ...

و بصوت عالي وقفت تسمعهم شيقولون

وأتعرفون أنتوا امل وفضولها..





خالد : شنو كلها على بعضها غلط .. مشعل هذي مهما كان بنت خالك

مشعل : بنت خالي وله غيره ... دلال مستحيل أحبهـا ياخي عليهـا ثقل دم مو طبيعـي

خالد يأشر له بصبعه يعني ( أوكي ) : من متى هي تسولف معاك علشان يكون دمها ثقيــل هااا؟ من متى ؟؟

مشعل : مو شرط أسولف معاها علشان اعرف أذا دمها ثقيل وله لا ..؟ وبصراحه حركاتها وتصرفاتها تغث

خالد ضحك بصوت عالي وقال وهو يحاول يسوي روحه معصب : مشعل يه ..أحترم نفسك عاد شنو تغث ....

مشعل وهو يضحك : هههههههههههههه خلاص خلاص خلووود ماأقدر أستحمل شفيك ..

خالد : لا لا كمل .. أبي أعرف حقيقه شعورك تجاااهـا ههههههه

مشعل : شعوري تجااهـا أوصفه بكلمه وحده لا غير .. أكرهــااااااااا ..



أمل نزلت دمعه على خدها من الكلام اللي أسمعته ..

ضنت أنه مشعل يتلاعب بمشاعر أختهـا ومستلمهـا طناازه جدام أخوه ..

كانت بتدخل عليهم وتشرشحهم وتعلمهم أنه دلال أكبر من أشكالهم هم الاثنيـن

بس تراجعت وضربت الباب بيدها بقوه وراحت غرفتها عند دلال



خالد ألتفت على الباب وقال : سمعت ..؟ مشيعل ؟؟؟

مشعل : أي ؟ ( قام وراح فتح البـاب شاف مافي حد رجع سكر الباب وقعد جنب خالد وقال ) مافي حد ..

خالد : غريبه ؟؟

..___الجزء الثاني عشر___..



دخلـت أمل الغرفه وهي معصبه ودعمت دلال اللي كانت ناويه تنزل تحت

أمل بغضب وهي تمسح دموعها : وين رايحه ..؟!! حق حبيب القلب ..؟

دلال بستغراب : لا ..!!! بنزل تحت حق امي وعمتي .. بقعد معاهم! .. شفيج ..؟!!!!!

أمل : دلول صدقيني مشعل يلعب عليج .. صدقييييني ..

دلال بصدمه : شنــو ..؟! .. من قالج ..؟ شلون عرفتي

أمل دخلت داخل الغرفه وقالت : توني جايه من غرفتهم سمعته بأذني وهو يتكلم عنج .. وهذي مو أول مرهـ ..

حتى قبل سمعته وهو يتكلم مع الزفت خالد يقول لو أنتي أخر وحده بالعالم مافكر فيج ..

دلال : جذابــه ..

أمل ألتفتت عليها وقالت بغضب : لو مو مصدقتني تعـالي وقفي عند غرفتهم سمعي شيقولون ... شفيج أنتي لهدرجه غبيـه ..

ماتحسيــن .. تصرفاته تجاهج .. وأسلوبه معاج .. وتطنيشه الدايم لج ... ماعندج أحسـاس انتـي ... مايحبج تفهمين مايحبج

دلال اللي كانت مو مصدقه الي تسمعه نزلت دمعه على خدها : أموول تكفين قولي انه هذا كله جذب .. ( أبتدى صوتها يمليه البكاء ) .. مشعل يحبني

حسيت بهـ شي مسـاعه ..( بترجي ) تكفين أمول قولي أنه كل هذا جذب ..بليييز

أمل عورت قلبها أختهـا .. راحت لها وضمتهـا ودلال تبكي من قلبها ..

دلال وهي فـ حضن أمل : جذابه أموول .. مشعل يحبنـي .. جذاااابه ..



اليوم التـالي والاخيـر بالعزبـه



قامت أمل من النوم ..

وراحت سبحت وصلت الصبح ونزلت تحت الصاله

بستثناء دلال اللي تمت نايمـه ..

لانها طول الليل أمس تصيح



راحت المطبخ وهي ناويه أنه اذا كلمهـا خالد وله مشعل راح تشرشحه ..

سوت لها حليب وطلعت الكورنفليكس وحطته على الطاوله وقعدت تاكل ..

بهدوء وقلبها متقطع على أختهـا ..



شوي ألا خالد داش المطبخ لابس وكاشخه

( بنطلون جينز وقميص كحلي عليه شخابيط بلون الابيض ودرجات الكحلي وخصلات من شعره الكثيف جااايـه على ويهـا طاااااالـع يهبــــل )

خالد شافها قاعده

دخل سيده على الثلاجه وهو يقول : السلام عليكم

أمل ولا كأنها سمعته

خالد ماأهتم وايد لهـا اخذ له تفاحه وجا قعد على طاولت الطعام مجابلهـا

وهو ياكل

أمل حطت القفشه ( الملعقه ) بالملـه وقالت بدون نفس : أوف الحمدالــلــه ..

قامت شالت صحنهـا وراحت تغسلـه ..

خالد بقلبـه : * يعني أتغلى اللحيـن مع هالوي .. أوكي بنشوف من يضحك بالاخيـر ياحلو هههههه *

تسند على الكرسي وهو يطالع السقف ويغنـي : يـاااااااااااورد من علمــكـ تـجرح الجـرح ماهــو من اطبــاعـــكـ .. مغليك من شوفتك يفرح هون على قلب ملتــااااااااااااااااعك ياورد ياااااورد من علمك تجــرح

أمل مطنشته ..

خالد : تزعل وأنا اللي منك زعلان تقسى وتجرح قلب مغليييك غالي معي لو كان لي كااااااان متعوووودن ...

أمل ألتفتت عليه بغضب وهي تدري أنه يقصدها : هيييييه أنت مو جنك أذيتني ...

خالد وهو يهز روحه بالكرسي على ورى وجدام : رغم العتب ماقدر اجافيك خلك معي والحب سلطااان محد بهلـ الدنيـا يماريك .. متعووووودن

أمل فتحت الدرج وحذفت القفشه فيـه وجات بتطلع وهي تقول : الحجي ضايع معااك

توه بتطلع ألا خالد يرجع على ورى بالكرسي ويسد عليهـا الطريج : الحلـويــن شفيهم زعلانيــن ..؟!!! المفروض أنا اللي أزعل مو أنتــي

أمل بصوت عالي بنفسها متنرفزه منه : خلووووود عويذ الله من شرك تراااني كااره شيفتك ... ماأبيك تكلمني ولا اكلمك زيــن ..

خالد رفع حاجب وقال : لا واللـه .. كثري منهـا تفكييـن ..؟!! شمسوي لج أنـا ؟؟ وله تبين تفهميني أنج حساسه من الدرجه الاولـه ..

أمس كنت أتغشمر معـاج ماكنت أقصد شي .. ياما وياما تغشمرت معاج ؟؟ والله السالفه سالفه تغلي وبس ..

أمل بغرور ونظره أحتقار : أنا أتغلى عليــك ؟ ليش عيوني من تكون علشان أفكر مجرد تفكير أنـي أتغلـى ..؟؟؟!! .. ( ضحكت بسخريه ) ياشييين الثقه بالنفس (( ترص على الكلام )) الزاااااااااااااااااايده عن اللزوم

وطلعت من المطبخ ..وخلت خالد في حالت ذهول من طريقه كلامها له ..



فوق بغرفه دلال كانت توها فاتحه عينهـا بس ماقامت من السرير بقت منسدحه

تمت تطالع فوق .. تفكر بكلام أختهـا

* معقول مشعل كان يبي يلعب بمشـاعري .. معقول مايحبنـي ... زين ليش يسوي فيني جذي أنا احبـه .. حتى لو مايبادلني نفس الشعور ..

لو انه مطنشني مثل قبل وايد أحسن وأرحم من أنـه يستغل حبي له ويلعب علي ..( نزلت دمعه على خدها ) *

قالت بصوت هادي مسموع : حراام عليـك مشعـل واللـه حرام

حظنت المخده وتركت دموعهـا تنهمر على المخده وصوت أنينهـا يقطع القلـب



تمت على هالحالـه 5 دقايق لحد ماهدت تدريجيـا

قامت من سريرهـا ووقفت جدام المنظره

وقعدت تتأمل روحهـا

دلال بقلبها ومازال خدها رطب بدموعها :* شفيني انـا علشـان مايحبنـي .. شفيني غلط ..*

فتحت شعرهـا الطويل اللي تناثر على ظهرهـا وويهـا ..

دلال وهي تبعد قذلتها عن ويها : يمكن أنـا ... مو حلوه ..أأفف ياربي ..

لفت شعرهـا وطلعت لها جلابيـه مغربيـه حرير طويلـه والكم مالهـا طويل بعد

..لونهـا عنــابي وداش فيهـا اللون الاحمــر ..

ودخلت سبحت ولبستهـا ..

لما صلت وخلصت وقفت جدام المنظره تتعدل ..لفت شعرها الطويل وخلت خصلات منه نازلـه على ظهـرهـا

والقذلتهـا على ويهـا ..تعطرت وحطت قلوس شفاف .. وحطت لهـا كحـل وفحمت عيونهـا اللي طلعت رووعـه ..

وخاصه رموشها الطوال اللي زايدين رونقهم

ووقفت تتأمل نفسهـا

وبعدهـا راحت الكبت وطلعت لهـا شيلـه تنـاسب ثيـابهـا ..

ولبستهـا وحرصت أنه شعرهـا مايبيـن ..

طلعت من غرفتهـا ... الا بمشعـل طالع من غرفته ..

لابس جلابيـه بيــت وشعره معفس بس حلو عليــه ..أول ماشافهـا

مشعل وهو يصفــر : يااااااااربي على هالجمــال .. هذا بنت خالي ماأصدق ..

دلال ماعبرته شايله بخاطرهـا عليــه ..

نزلت من على الدري ..

مشعل ماأستغرب من حركتهـا لانه أعتقد انها مستحيـه ..



الظهـر على الغداء كانوا كلهم متجمعيـن على طاوله الطعـام

( بو حمد , سالم , أم حمد , أم جاسم , أمل , دلال , حمد , جاسم , خالد , مشعل )

كـان الجو هــادي محد يتكلم كل واحد فيهم مشغول بالاكل

خالد يطالع أمل اللي تدري انه يشوفها بس حاقرته : ( أوكي ياأمول أنا أعلمج شلون تكلميني جذي مره ثانيـه اليوم جاي اخطبج .. )

ومشعل حاط عينه على دلال

اللي مو قادره تاكل عدل والسبب نظراته لهـا







aomroena غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:29 .


تابعونا على Facebook
تابعونا على Twitter