أخبار حواء:
«    »
                            

                    

قديم 01-07-1431 هـ, 02:41 مساءً   #1
خلخوله77

محررة ماسية
 
الصورة الرمزية خلخوله77
 
تاريخ التسجيل: 24-03-1429 هـ
المشاركات: 5,020


علاج العين$$$$$

عـــــــلاج الــعـيـــن

أولاً : العلاج بالاغتسال إذا عُرف العائن وحُدد .
ثانيا : العلاج بالرقى والتعاويذ إذا لم يُعرف العائن .

وسنتحدث عن كل من وسائل العلاج هذه بشيء من الايجاز ، فنقول :
أولاً : العلاج بالاغتسال إذا عُلم العائن وحُدد
علاج المعيون إذا أصيب بضرر أن يؤمر العائن إن كان معلوماً معروفاً بالاغتسال له ، بكيفية معينة ، وأن يصب عليه الماء بطريقة خاصة سنبينها ، فما دليل الاغتسال ؟ وما كيفيته ؟ وما الحكمة والعلة من ذلك ؟
* دليل اغتسال العائن للمعيون :
خرج مالك وغيره من أهل السنن عن ابن شهاب عن أبي أمامه بن سهل بن حنيف قال : رأى عامر بن ربيعة سهل بن حنيف يغتسل ، فقال : والله ما رأيت كاليوم ولا جلد مخبأة عذراء ، قال : فلبط سهل فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم عامراً فتغيط عليه وقال : علام يقتل أحدكم أخاه ؟ ألا بركت ، اغتسل له ، فغسل له عامر .. الحديث .
وفي رواية : إن العين حق ، توضأ له ، فتوضأ له .
وعن معمر عن ابن طاوس عن أبيه مرفوعاً : العين حق ولو كان شيء سابق القدر لسبقته العين ، فإذا استغسل أحدكم فليغتسل .
* حكم هذا الغسل :
الوجوب ، لأن الأمر للوجوب ما لم يصرفه صارف
قال ابن عبد البر في شرحه لحديث مالك السابق : ( وفيه أن العائن يؤمر بالاغتسال للذي عانه ، ويجبر – عندي – على ذلك إن أباه لأن الأمر حقيقته الوجوب ، ولا ينبغي لأحد أن يمنع أخاه ما ينتفع به أخوه ولا يضره هو ، ولا سيما إذا كان بسبب ، وكان الجاني عليه ، فواجب على العائن الغسل ، والله أعلم ) .
وقال الحافظ بان حجر في شرح قوله صلى الله عليه وسلم : وإذا استغسلتم فاغسلوا ( وهي أمر العائن بالاغتسال عند طلب المعيون منه ذلك ، ففيها إشارة إلى أن الاغتسال لذلك كان معلوماً بينهم ، فأمرهم أن يمتنعوا منه إذا أريد منهم ، وأدنى ما في ذلك رفع الوهم الحاصل في ذلك ، وظاهر الأمر الوجوب ، وحكى المازري فيه خلافاً ، وصحح الوجوب ، وقال : متى خشي الهلاك ، وكان اغتسال العائن مما جرت العادة بالشفاء به فإنه يتعين ، وقد تقرر أنه يجبر على بدل ذلك الطعام للمضطر وهذا أولى ) .
وقال القرطبي : ( العائن إذا أصاب بعينه ولم يبرّك فإنه يؤمر بالاغتسال ويُجبر على ذلك إن أباه ، لأن الأمر على الوجوب ، لا سيما هذا ، فإنه قد يخاف على المعين الهلاك ، ولا ينبغي لأحد أن يمنع ) .
* كيفية اغتسال العائن للمعيون :
خرجا احمد والنسائي وصححه ابن حبان من طريق الزهري عن أبي أمامه بن سهل بن حنيف أن أباه حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج وساروا معه نحو ماء ، حتى إذا كانوا بشعب الخرار من الجحفة ، اغتسل سهل بن جنيف _ وكان أبيض حسن الجسم والجلد – فنظر إليه عامر بن ربيعه فقال : ما رأيت كاليوم ولا جلد مخباة ، فلبط – أي صُرع وزناً ومعنى – سهل بين حنيفة ، فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : هل تتهمون به من أحد ؟ قالوا : عامر بن ربيعه .. فدعا عامراً فتغيظ عليه ، فقال : علام يقتل أحدكم أخاه ؟ هلا إذا رأيت ما يعجبك بركت ؟ ثم قال : اغتسل له ، فغسل وجهه ويديه ، ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره في قدح ، ثم يصب ذلك الماء عليه رجل من خلفه على رأسه وظهره ، ثم يكفأ القدح ، ففعل به ذلك ، فراح سهل مع الناس ليس به بأس .
قال المازري : المراد بداخلة الإزار الطرف المتدلي الذي يلي حقوه الأيمن .. قال : فظن بعضهم كناية عن الفرج .
وقال ابن القيم تحت عنوان رفع الضرر بالغسل : ومنها أن يؤمر العائن بغسل مغابنه وأطرافه ، وداخلة إزاره ، وفيه قولان أحدهما : أنه فرجه .
والثاني : أنه طرف إزاره الداخل الذي يلي جسده من الجانب الأيمن ، ثم يصب على رأس المعين من خلفه بغتة ، وهذا مما لايناله علاج الأطباء ، ولا ينتفع به من أنكره ، أو سخر منه ، أو شك فيه ، أو فعله مجرباً لا يعتقد أن ذلك ينفعه .
أولاً : الحكمة والعلة في اغتسال العائن للمعيون بهذه الكيفية :
قال ابن القيم : ( فاعلم أن ترياق سم الحية في لحمها ، وأن علاج تأثير النفس الغضبية في تسكين غضبها وإطفاء ناره بوضع يدك عليه والمسح عليه وتسكين غضبه ، وذلك بمنزلة رجل معه شعلة من نار ، وقد اراد أن يقذفك بها ، فصببت عليها الماء وهي في يده حتى طفئت ، وذلك أمر العائن أن يقول : اللهم بارك عليه .. دفع تلك الكيفية الخبيثة بالدعاء الذي هو إحسان الى المعين ، فإن دواء الشيء بضده ، ولما كانت هذه الكيفية الخبيثة تظهر في المواضع الرقيقة من الجسد ، لأنها تطلب النفوذ فلا تجد أرق من المغابن وداخلة الإزار ، ولا سيما إن كان كناية عن الفرج ، فإذا غسلت بالماء بطل تأثيرها وعملها ، وأيضاً فهذه المواضع للأرواح الشيطانية بها اختصاص ، والمقصود أن غسلها بالماء يطفئ تلك النارية ، ويذهب بتلك السمية ، وفيه أمر آخر ، وهو وصول أثر الغسل إلى القلب من أرق المواضع وأسرعها تنفيذاً ) .
ثانياً : العلاج بالرقى والتعاويذ النبوية :
إذا لم يعرف العائن ولم يتمكن المعيون ولا غيره من تحديده وتعيينه ، يعالج المعين بالرقى والتعاويذ النبوية ، فهي أنجع علاج وأفضل دواء لذلك .
لقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاسترقاء من العين .
فقد صح عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : أمرني النبي صلى الله عليه وسلم – أو أمر أن يسترقى من العين
وصح عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى في بيتها جارية في وجهها سفعة ، فقال : استرقوا لها فإن بها النظرة .
وعن اسماء بنت عميس قالت : يا رسول الله إن بني جعفر تصيبهم العين ، أفأسترقي لهم ؟ قال : نعم .
ولقد انتشر بين الناس سواء في منطقتنا اوغيرها ان طلب الاغتسال عيب وانك تعيب الرجل اذا طلبت منه ذلك فلنتعاون جميعا لنشر هذه الادله الواضحه


(( أعـراض العيـن))
كثير من الناس يصابون بالعين وهم لا يعلمون ، لأنهم يجهلون أو ينكرون تأثير العين عليهم ، فان أعراض العين في الغالب تكون كمرض من الأمراض العضوية إلا أنها لا تستجيب إلى علاج الأطباء ، كأمراض المفاصل والخمول والأرق والحبوب والتقرحات التي تظهر على الجلد والنفور من الأهل والبيت والمجتمع والدراسة ، وبعض الأمراض النفسية والعصبية ، ومن الملاحظ أن الشحوب في الوجه بسبب انحباس الدم عن عروق الوجه والشعور بالضيق والتأوه والتنهد والنسيان والثقل في مؤخرة الرأس والثقل على الأكتاف والوخز في الأطراف يغلب على مرضى العين ، وكذلك الحرارة في البدن والبرودة في الأطراف .

يقول الشيخ عبد الخالق العطار : أعراض الحسد تظهر على المال والبدن والعيال بحسب مكوناتها ، فإذا وقع الحسد على النفس يصاب صاحبها بشيء من أمراض النفس ، كان يصاب بالصدود عن الذهاب إلى الكلية أو المدرسة أو العمل، أو يصد عن تلقى العلم ومدارسته واستذكاره وتحصيله واستيعابه وتقل درجة ذكائه وحفظه ، وقد يصاب بميل للانطواء والانعزال والابتعاد عن مشاركة الأهل في المعيشة، بل قد يشعر بعدم حب ووفاء وإخلاص أقرب وأحب الناس له ، وقد يجد في نفسه ميلا للاعتداء على الآخرين ، وقد يصير من طبعه العناد ، ويميل إلى عدم الاهتمام بمظهره وملبسه ، ولا يألفه أهله وأحبابه وأصحابه ويسيطر عليه الإحساس بالضيق والزهق ، ويشعر بالاختناق ويصير لا يستقر له حال أو فكر أو مقال . وليس بلازم أن تظهر جميع هذه الأعراض على المحسود بل قد يظهر بعضها فقط. وإذا كان الحسد واقعا على المال ؛ فيصاب المحسود بارتباك وضيق في التعامل مع غيره بشان المال . كما يصاب بالخبل في إعداد وتصنيع أو جلب أو عرض البضائع للتداول ، وقد تتعرض البضائع للتلف وتخيم على حركة البيع سحابه من الركود والكساد ويضيق صاحب المال المحسود ذرعا ولا يقبل التحدث عنه أو العمل من أجله. وإذا كان الحسد واقعا على البدن فانه يصاب بالخمود والخمول والكسل والهزال وقلة الشهية وكثرة التنهد والتأوه وبعض الأوجاع ا.هـ.

يقول أبا العتاهية وقد تأخر عليه عطاءه من عمر بن العلاء :

أصابت علينا جودَك العَين يا عُمَرْ
فنحن لها نَبْغِي التمائمَ والنشَرْ

أصـابتك عَينٌ في سخائك صُلبـةٌ
ويا رب عين صُلبَة تَفْلِقَ الحَجَرْ

سَـنَرْقيكَ بالأشعارِ حتى تملهــا
فإن لم تُفِقْ منها رقَيْنَاكَ بالسوَرْ


ومن أبرز أعراض العين :
- صداع في الرأس .
- صفرة وشحوب في الوجه .
- كثرة التعرق و التبول .
- ضعف الشهية .للأكل
- حرارة في الجسم ولو كان الطقس بارداً أو العكس .
- خفقان في القلب .
- ألم أسفل الظهر و ثقل على الكتفين .
- ضيق في الصدر ورغبة في البكاء بدون سبب بل والبكاء من شدة الضيقة في الصدر .
- الكآبة والصمت وقلة الضحك والنظرة لسوداوية للحياة وربما تمني الموت .
- انفعالات شديدة و غضب غير طبيعي وبعض الحالات النفسية كالجنون والوهم و الخوف .
-صعوبة في المشي أو الوقوف لفترة طويلة أو أداء أي عمل شاق ، وقد لا يستطيع بذل أي مجهود .
- النسيان والنعاس عند المذاكرة أو قراءة القرآن أو عند الامتحانات
- النفور من العمل أو الذهاب للمدرسة .
-النفور من المسكن وكراهية البقاء فيه أو العكس نفور من المجتمع
- أرق وعدم القدرة على النوم .
- رؤية أحلام تدل على العين كأن يرى في المنام من ينظر اليه في المنام أو رؤية عين أو مجموعة عيون .

أعراض العين وقت الرقية أو على أثرها
أو على أثر استخدام الماء والزيت والإغتسال
- كثرة التثاؤب المصحوب بالدموع . اما في غير وقت الرقية فليس التثاؤب بدليل كافٍ على العين ، يقول الشاعر :

ولما أبت عيناي أن تملك البكى
وان تحبسا سح الدموع السواكبِ

تثاءبت كي لا يُنكر الدمع منكرٌ
ولكن قليلا ما بقـاء التثـــــاؤب


- النعاس والرغبة في النوم .
- قد يحصل للمعيون إغمائة خفيفة .
- يشعر المعيون بالرغبة بالتمغط كالذي يفعله الإنسان عندما يستيقظ من النوم .
- يشعر المعيون بخدر في عامة جسده وربما في إحدى شقيه الأيمن أو الأيسر .
- يتصبب جسده عرقا خصوصا الجبين ومنطقة الظهر .
- يحصل للمعيون غثيان أو تقيؤ .
- مغص ، اسهال .
- كثرة خروج البلغم والبصاق .
- التجشؤ يزداد مع الرقية .
- يجد المعيون الرغبة في البكاء أحيانا .
- برودة في الأطراف .
- وخز في الأطراف .
- حكة في الجسم أو بعض أعضائه .
- زيادة بالنبض خفقان في القلب .
- حرارة في البدن وربما شعر بها تخرج من أطرافه .
- رمش في العينين ، فرك العينين بشدة .
- يرى في مخيلته عين أو مجموعة عيون تنظر اليه .
- إذا كانت العين مصحوبة بالمس فقد تظهر أعراض العين وأعراض المس في آن واحد، وقد يكون التثاؤب الشديد المتكرر وقت القراءة الذي يصاحبه صوت مرتفع من أعراض المس ، وكذلك النوم العميق والله أعلم .
خروج العين : تخرج العين على شكل تثاؤب ، وعرق ، واستفراغ ، وعلى شكل خروج هواء من الجوف ، وعطاس ، وتكون على شكل كدمة أو دملة تنزل أو تتنقل حتى تصل إلى منفذ من منافذ الجسد وقد تتقيح فتخرج مع القيح .

* ليس بالضرورة أن تجتمع جميع هذه الأعراض بل بعضها أو اكثرها

شيطـان العيـن

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم الْعَيْنُ حَقٌّ وَيَحْضُرُ بِهَا الشَّيْطَانُ وَحَسَدُ ابْنِ آدَمَ . حديث ضعيف رواه أحمد في مسنده

يقول ابن القيم في كتابه بدائع الفوئد الجزء الأول : والشيطان يقارن الساحر والحاسد، ويحادثهما ويصاحبهما ، ولكن الحاسد تعينه الشياطين بلا استدعاء منه للشياطين ، لأن الحاسد شبيه بإبليس ، وهو في الحقيقة من أتباعه . لأنه يطلب ما يحبه الشيطان من فساد الناس وزوال نعمة الله عنهم أ.هـ.

فالإنسان الحاسد العائن الحاقد يكون مصحوبا بالشياطين ، إذ يجدونه بغيتهم وضالتهم ومن خلاله يتسلطون على المحسودين ، فهم عند خروج اسهم الحسد من العائن يرونها فيقترنون بها ويدخلون في بدن المعيون من خلالها ويتسلطون على جسد المحسود بما تطلبته عين الحاسد ، لأن العين في هذه الحالة تكون لشيطان الحسد كالسحر لشيطان السحر ، ويكون الشيطان مربوطا بهذه العين ولا يمكن إخراجه إلا بعد أن تنفك العين عن المعيون بالرقية أو بالاغتسال من أثر المعيون ، وهذا لا يعني أن جميع حالات الحسد تكون مصحوبة بشيطان ولكن في بعض الحالات . ومن الملاحظ والمعلوم بالتجربة أن العين المعجبة قليلا ما تكون مصحوبة بالمس أما العين الحاسدة والسمية كثيراً ما تكون مصحوبة بالمس والله أعلم.
تعليل ظهور الكدمات والبقع على جسم المريض
عند الأطباء والرقاة

تعليل ظهور الكدمات والبقع عند الأطباء سؤال طرح على طبيب
دائمًا أشعر بتجمد الدم في العروق، ويظهر ذلك في الساق والأطراف العلوية في صورة بقع زرقاء، تظهر في البداية مصحوبة بآلام شديدة عدة أيام في نفس المكان، ثم تختفي بعد ذلك تاركة أثرًا بسيطًا، وتغيرًا في لون الجلد، وكل فترة وأخرى ترجع إلى الظهور، ولكن في مكان آخر، مصحوبة بنفس الآلام ؛ فما هو العلاج؟
لم يكن وصفك للحالة التي تصيبك دقيقًا بشكل كافٍ؛ فلم تذكر إذا كان هناك أي أعراض أخرى مصاحبة لهذه الحالة، وإذا كنت قد قمت بأية تحاليل، إلا أننا سنحاول عرض الاحتمالات الواردة لتفسير هذه الحالة..
بالنسبة لتلك البقع الزرقاء، التي تظهر في الأطراف العلوية؛ فهي إما أن تكون نتيجة لوجود سيولة في الدم (وذلك ينتج عن وجود أمراض مزمنة في الدم، أو وجود مرض في الكبد، مثل التليف الكبدي، أو تناول أنواع معينة من العقاقير تسبب سيولة في الدم كأدوية القلب والإسبرين)، أو أن تكون نتيجة وجود خلل في جدران الأوعية الدموية، وعادة يصاحب هذا الخلل بعض الأعراض الأخرى، مثل: وجود قرح في الفم، أو التهاب في العين، أو تورم في الأطراف.
وحتى يمكن تشخيص تلك الحالة على وجه صحيح، يجب عمل بعض تحاليل الدم، خاصة لسيولة الدم، وتحليل لوظائف الكبد، كما يجب أخذ عينة من جدار الأوعية الدموية القريبة من أماكن تلك البقع؛ حتى يمكن تحديد وجود أي خلل بها. ويمكنك مراجعتنا مرة أخرى إذا كان هناك أي استيضاح أو استفسار خاص بنفس الحالة. شفاكم الله وعافاكم.
تعليل ظهور الكدمات والبقع عند الرقاة
ظهور الحبوب والتقرحات وازرقاق الجلد : إذا كانت الحبوب تظهر على الجلد بعد الدهن بالزيت وكانت حمراء تصاحبها حرارة فتكون بسبب حساسية الجلد وهي في الغالب تظهر عند الأطفال وبعض النساء ، وأحيانا تكون بسبب العين ، أما إذا كانت حبوب زرقاء سرعان ما تتحول إلى سوداء فهي في الغالب بسبب المس ، ففي كل الحالات ينبغي التوقف عن استخدام الزيت ويستعاض عنه بالاغتسال بالماء والسدر أو بالماء فقط ، ويستخدم العسل والطحين كتلبيخة على الحبوب المتقيحة والله أعلم .
أما الزراق الذي يخرج على البشرة فإنه بسبب عدم أكسدة الدم ( عدم تنقية الدم من ثاني أوكسيد الكاربون ) في ذلك الموضع ، فالقلب يضخ الدم الغير مؤكسد الأزرق (الأسود ) الى الرئتين حيث يطرد ثاني أوكسيد الكاربون ، ويتحد الدم مع الأكسجين ثم يعود الدم النقي (المؤكسد) من الرئتين الى البطين الأيسر فيضخه عبر الأروطي( الإبهر ) ، ومن الملاحظة أنه إذا اختنق الإنسان فإنه يزرق وجهه ، وإذا ربطت الأصابع فإنها تزرق ، وقس على ذلك كل الأعضاء التي يسري بها الدم ، ولعل ظهور كدمات ( بقع مثل موضع العضة ) زرقاء أو خضراء أو حمراء بعد الرقية أو الادهان أو حتى الاغتسال بالماء المقروء عليه.. فإن فيه إشارة الى الإصابة بالعين غالبا أو على وجود المس والسحر . ففي حالة السحر المأكول أو المشروب قد تظهر أحيانا هذه البقع الزرقاء ووجود الألم فيها فيه إشارة على هيجان السحر في ذلك العضو.
يقول الراقي الشيخ عبدالله مسعود الشريف : إذا ظهرت دملة أو حبة كبيرة أو تجمع دم أو تحجر أو زراق في أي جزء من الجسم يفصد ، أي يضرب بإبرة معقمة ويعصر جميع ما فيها لأنه قد يكون اجتمع فيها عين أو جن بقدرة الله
منقول


خلخوله77 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر


قديم 01-07-1431 هـ, 04:00 مساءً   #2
شوق العسوله

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية شوق العسوله
 
تاريخ التسجيل: 05-06-1430 هـ
المشاركات: 15,588


جزااك الله خيير



دعواتكم لي بالوظيفه
شوق العسوله غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 01-07-1431 هـ, 09:01 مساءً   #3
راوية الجزائرية

عضوة فعالة
 
الصورة الرمزية راوية الجزائرية
 
تاريخ التسجيل: 22-04-1431 هـ
المشاركات: 794


جزاك الله الجنة


[flash1=http://saaid.net/flash/Iql95172.swf]WIDTH=400 HEIGHT=350[/flash1]
راوية الجزائرية غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 02-07-1431 هـ, 12:33 صباحاً   #4
سيرة الأشواق

محررة ذهبية
 
الصورة الرمزية سيرة الأشواق
 
تاريخ التسجيل: 23-02-1431 هـ
المشاركات: 4,229


جزاك الله كل خير

وجعله في ميزان حسناتك


سيرة الأشواق غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 06:24 .


شات عالم حواء
تابعونا على Google+
تابعونا على instagram
تابعونا على twitter
تابعونا على Facebook