04-02-1431 هـ, 03:33 مساءً
آلام البطن المتكررة ماذا تخفي وراءها ؟





مَن من الآباء لم يسمع هذه الشكوى من طفله ، ومَن من الآباء لم تدر في خلده الأفكار ؟ ماذا تعني هذه الآلام ؟ هل أهملها أم يجب أن آخذ طفلي إلي الطبيب ؟ هل وراءها سبب خطير أم السبب برد في المعدة أهم لخبطة في لغبطة في الأكل ؟ أم هي حيلة لتحاشي الذهاب للمدرسة ؟

....



والأهل معذورون في هذه التساؤلات فأسباب أوجاع البطن المتكررة كثيرة ومعظمها بسيط ولا يستدعي القلق ولكن بعضها يحتاج إلي الاهتمام وأخذه بجدية .




الإفراط في الطعام



معظم حالات أوجاع البطن المتكررة تكون بسبب الإفراط في الأكل ، مثل أكل الحلوي والشكولا، البطاطا شيبس ، كل هذا يؤدي إلي الشعور بالتخمة والامتلاء ، وذلك لكون هذه الأطعمة تعتبر غنية بالدهون والسكريات مما يجعلها صعبة وبطيئة الهضم فتؤدي إلي انتفاخ المعدة والأمعاء وامتلائها بالغازات مما يسبب الشعور بالألم ، وأفضل علاج هو الراحة والامتناع عن تناول هذه الأطعمة ، وبعد بضع ساعات ستجدون الآلام اختفت نتيجة هضم الطعام .




الإمساك


المغص والآلام التي تصاحب الأطفال الذين يعانون من الإمساك غالباً ما تحدث بعد الوجبات مباشرة وذلك نتيجة لزيادة حركة الأمعاء ومحاولتها طرد الفضلات بأن نزيد من انقباضها مما ينتج شعوراً بالألم .



ونظراً لأن الأطفال عادة لا يشتكون من الإمساك يجب علي الأهل الانتباه إذا ما لاحظوا أن طفلهم يمضي وقتاً طويلاً في الحمام أو يذهب للحمام بكثرة مع التبرز بكميات قليلة فقط ، وعادة ما يلاحظون أن طفلهم يتحاشي الذهاب إلي الحمام .



ونجد في أغلب الحالات أن الإمساك له علاقة قوية بنوعية الأكل ( الحلويات ، الأكل قليل ، الألياف ، عدم آكل الخضار والفواكه ) ، وكذلك للإمساك علاقة قوية بقلة النشاط والحركة ، فنجده أكثر انتشاراً عند الأطفال الذين يقضون معظم أوقاتهم أمام التلفزيون ، أما في الأطفال الأكبر سناً فنجد أن الإمساك أحياناً يكون بسبب عدم نظافة حمامات المدرسة فنجد أن الطفل يقاوم الرغبة بالذهاب إلي الحمام ومع الوقت يتحول إلي إمساك ، ومتي عرف سبب الآلام فإن علاج الإمساك سهل .




الحساسية من اللاكتوز
(
مشتقات الحليب )



ويعد سبباً شائعاً للإسهال المزمن في الأطفال ويعد أيضاً من أسباب آلام البطن المتكررة ،

وتحدث الأعراض نتيجة لعدم قدرة الأمعاء علي هضم اللاكتوز لافتقارها لإنزيم اللاكتيز ، مما يؤدي إلي حدوث آلام التخمر وإنتاج الغازات كل هذا يؤدي إلي حدوث آلام البطن والغازات والإسهال ، والطبيب عادة يشخص هذا المرض باستبعاد مشتقات الحليب من الأكل وإذا اختفت الأعراض معناه إن الطفل يعاني من حساسية اللاكتوز وسوف يقدم الطبيب بإخبار الأم عن البدائل من الأكل التي يمكن أن تعوض الطفل بها عن مشتقات الحليب .



المأكولات الخاصة بالرجيم



أحياناً تكون السبب في حدوث آلام البطن خاصة التي تحتوي علي بدائل السكر مثل السوربيتول ، وهو صعب الهضم ويزيد من حدوث الانتفاخ والغازات والآلام ، ونقول للأباء الذين يودون المحافظة علي سلامة أسنان أطفالهم بإعطائهم العلكة الخالية من السكر ، إن مقدار 3-4 حبات من هذه العلكة ممكن أن تسبب آلام البطن ، والحل هو الرجوع إلي العلكة والحلوي العادية ولكن باعتدال .



ارتجاع الأحماض



من أسباب أوجاع البطن التي ظهرت في الآونة الأخيرة ، ومن الاسم فإن سبب الأعراض يكون ارتخاء الصمام الذي يفصل بين المعدة والمريء ، مما يؤدي إلي ارتجاع الأحماض إلي المريء والشعور بألم في أعلي البطن مع الشعور بالحرقة ، وهو يحدث عادة في الأطفال الصغار ولكن في أحيان قليلة ممكن أن يستمر إلي سن المدرسة وإلي جانب الآلام والحرقة بعد الأكل ، ممكن أن يشكو الأهل من رائحة النفس الكريهة للطفل أو يشكو الطفل نفسه من رائحة كريهة في الفم ويجب أخذ الطفل في هذه الحالة للطبيب للتشخيص ومن ثم العلاج اللازم .



التهابات المعدة والقرحة


وهي نادرة نسبياً في الأطفال ، ويشكو الطفل عادة من آلام في رأس المعدة ( أعلي البطن ) ،

وأحياناً تكون مصحوبة بالرغبة بالتقيؤ وتحدث الآلام عادة بعد أو خلال الأكل ، خاصة إذا كان الأكل يحتوي علي البهار والفلفل ، وفي الحالات البسيطة تكون الأدوية المضادة للحموضة هي الحل ولكن إذا قام الطفل بطلب الدواء باستمرار قومي بعرضه علي الطبيب .


آلام البطن المزمنة المتكررة



"
الحمي الدورية "



ويعتبر هذا المرض شائعاً أكثر مما نعتقد ولكن عادة ما يترك إلي هذ1 التشخيص ، عندما لا يوجد تفسير آخر لآلام البطن المتكررة ، ويعاني من هذا المرض من 10 – 30 % من الأطفال وتعريف هذا المرض هو :

أكثر من نوبتين من وجع المعدة بالأسبوع وهو من الشدة بحيث يؤثر علي نشاط الطفل لفترة أطول من 3 شهور ، ويشكو الطفل من آلام في البطن حول السرة ، مصحوبة أحياناً بالرغبة بالتقيؤ ، شحوب الوجه والصداع ، وهذه الآلام ممكن أن تحدث في أي وقت ، ولا يوجد سبب واضح لهذه الأعراض ولكن وجد أن الذين يعانون من هذه الأعراض لديهم حساسية أكثر في الأمعاء والمعدة ، وعادة ما نجد هؤلاء الأطفال يعانون من القولون العصبي أو الصداع النصفي عندما يكبرون ، والعلاج هو أن يرتاح الطفل عندما يشعر بالألم ومن الممكن وضع فوطة دافئة علي بطن الطفل وإذا كان الألم شديداً يقوم الطبيب بوصف دواء لتخفيف الألم .




الخوف من المدرسة



ويجب علي الأهل الانتباه إذا كانت الأعراض تحدث في الصباح قبل الذهاب للمدرسة ، هل هناك مشكلة في المدرسة مع التلاميذ، أو خوف من عقاب مدرس أم أن المشكلة في البيت، فالطفل حساس بطبعه ويستطيع أن يستشعر الخلافات التي تحدث بين الزوجين أو إذا كان الزوج عنيفاً مع زوجته ، فيرفض الطفل الذهاب للمدرسة قناعة منه أنه يستطيع حماية والدته، وأحياناً يكون رفض الذهاب للمدرسة بسبب غيرة الطفل من مولود جديد مثلاً ، وأياً ما كانت الأسباب فعلي الأهل محاولة حلها وإذا لم يستطيعوا فمن الممكن طلب المساعدة من الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين
04-02-1431 هـ, 10:00 مساءً
جزاك الله خير
بسم الله الرحمن الرحيم
(( وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق و اجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا ))
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وآتوب إليه
24-02-1431 هـ, 10:00 مساءً
جزاك الله خيرا
25-02-1431 هـ, 01:27 صباحاً
جزاك الله خيرا

25-02-1431 هـ, 01:58 صباحاً
ياكثر ماتشكي بنتي من بطنها مشكوووره اختي
30-07-1431 هـ, 04:02 صباحاً
جزاك الله خيرا


الساعة الآن 12:24 .

جميع الحقوق محفوظة - عالم حواء - 2015