أخبار حواء:
«    »
                            

                 

قديم 23-11-1430 هـ, 06:26 صباحاً   #1
الحــرهـ

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 28-01-1430 هـ
المشاركات: 485


التداوي بقراءة سورة البقره اثناء الدوره الشهريه هل تجوز؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم يابنات عساكم بخير ... انا لدي استفسارين بس مادري هل هذا المكان الصحيح لطرح الموضوع

اتمنى ان لااكون اخطأت بالقسم

عموما ...

انا حابه اطرح استفساري

انا يابنات هذه الايام اقراء سورة البقره لغرض التداوي ولي الى الآن عشر ايام اقراءها ولله الحمد

ولكن هناك مشكله وهي ان الدوره الشهريه اعز كم الله جميعا بتجيني هاليومين فماادري

هل اكمل القراءه قراءة القرآان من خلال جهاز الكمبيوتر وبذلك اكون لم امسس المصحف؟

ام انتظر الى ان تنتهي الدور وبعدها اكمل الايام التي قراءتها ؟وهل اكمل باقي الايام ؟
ام اعيد الايام من البدايه لانني اريد ان اقراءها يوميا ولمدة اربعين يوما باذن الله تعالي

بمعنى اكمل بقية العشره الايام التي قرائتها فيه ام اعيد الايام من اول يوم؟

ولدى استفسار آخر جزاكم الله كل خير

استفسار دائما اسمع بان الافضل للشخص باني يرقي نفسه
لذلك حابه اسالكم

كيف للشخص ان يرقي نفسه بالتفصيل الممل؟

...افيدونا مما افادكم الله...

وجزاكم الله عنا كل خير وبارك الله بكل وحده ترد على موضوعي والله يجزاها الجنه


الحــرهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر


قديم 23-11-1430 هـ, 06:56 صباحاً   #2
الحــرهـ

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 28-01-1430 هـ
المشاركات: 485


............................


الحــرهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 07:42 صباحاً   #3
الحــرهـ

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 28-01-1430 هـ
المشاركات: 485


للرفع


الحــرهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 08:12 صباحاً   #4
الحــرهـ

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 28-01-1430 هـ
المشاركات: 485


وش دعوه يابنات ولا وحده ترد علي؟


الحــرهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 08:49 صباحاً   #5
ام لتين ووتين

عضوة فعالة
 
الصورة الرمزية ام لتين ووتين
 
تاريخ التسجيل: 27-10-1430 هـ
المشاركات: 510


للرفع






ام لتين ووتين غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 08:57 صباحاً   #6
لحن الحياه2

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 23-10-1430 هـ
المشاركات: 358


والله نفسي افيدك

بس حولي موضوعك بقسم ساعدوني وشوفي يمكن تلاقي الافاده والله اعلم

ماحب اتفلسف بس اتوقع موضوعك بقسم ساعدوني


لحن الحياه2 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 09:24 صباحاً   #7
الحــرهـ

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 28-01-1430 هـ
المشاركات: 485


شكرا لكم وجزاكم الله خير وشكلي بطرح الموضوع بقسم ثاني


الحــرهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 09:29 صباحاً   #8
ام بودى68

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية ام بودى68
 
تاريخ التسجيل: 17-03-1429 هـ
المشاركات: 11,688





قراءة القرآن أثناء الحيض
هل يمكن للمرأة أن تقرأ القرآن أثناء فترة الحيض أو الدورة الشهرية ؟


الحمد لله
هذه المسألة مما اختلف فيه أهل العلم رحمهم الله :
فجمهور الفقهاء على حرمة قراءة الحائض للقرآن حال الحيض حتى تطهر ، ولا يستثنى من ذلك إلا ما كان على سبيل الذّكر والدّعاء ولم يقصد به التلاوة كقول : بسم الله الرحمن الرحيم ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، ربنا آتنا في الدنيا حسنة … الخ مما ورد في القرآن وهو من عموم الذكر .
واستدلوا على المنع بأمور منها :
1- أنها في حكم الجنب بجامع أن كلاً منها عليه الغسل ، وقد ثبت من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم القرآن وكان لا يحجزه عن القرآن إلا الجنابة " رواه أبو داود (1/281) والترمذي (146) والنسائي (1/144) وابن ماجه (1/207) وأحمد (1/84) ابن خزيمة (1/104) قال الترمذي : حديث حسن صحيح ، وقال الحافظ ابن حجر : والحق أنه من قبيل الحسن يصلح للحجة .
2- ما روي من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئاً من القرآن " رواه الترمذي (131) وابن ماجه (595) والدارقطني (1/117) والبيهقي (1/89) وهو حديث ضعيف لأنه من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين وروايته عنهم ضعيفة ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية (21/460) : وهو حديث ضعيف باتفاق أهل المعرفة بالحديث أ.هـ . وينظر : نصب الراية 1/195 والتلخيص الحبير 1/183 .
وذهب بعض أهل العلم إلى جواز قراءة الحائض للقرآن وهو مذهب مالك ، ورواية عن أحمد اختارها شيخ الإسلام ابن تيمية ورجحه الشوكاني واستدلوا على ذلك بأمور منها :
1- أن الأصل الجواز والحل حتى يقوم دليل على المنع وليس هناك دليل يمنع من قراءة الحائض للقرآن ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية : ليس في منع الحائض من القراءة نصوص صريحة صحيحة ، وقال : ومعلوم أن النساء كن يحضن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن ينههن عن قراءة القرآن ، كما لم يكن ينههن عن الذكر والدعاء .
2- أن الله تعالى أمر بتلاوة القرآن ، وأثنى على تاليه ووعده بجزيل الثواب وعظيم الجزاء فلا يمنع من ذلك إلا من ثبت في حقه الدليل وليس هناك ما يمنع الحائض من القراءة كما تقدم .
3- أن قياس الحائض على الجنب في المنع من قراءة القرآن قياس مع الفارق لأن الجنب باختياره أن يزيل هذا المانع بالغسل بخلاف الحائض ، وكذلك فإن الحيض قد تطول مدته غالباً ، بخلاف الجنب فإنه مأمور بالإغتسال عند حضور وقت الصلاة .
4- أن في منع الحائض من القراءة تفويتاً للأجر عليها وربما تعرضت لنسيان شيء من القرآن أو احتاجت إلى القراءة حال التعليم أو التعلم .
فتبين مما سبق قوة أدلة قول من ذهب إلى جواز قراءة الحائض للقرآن ، وإن احتاطت المرأة واقتصرت على القراءة عند خوف نسيانه فقد أخذت بالأحوط .
ومما يجدر التنبيه عليه أن ما تقدم في هذه المسألة يختص بقراءة الحائض للقرآن عن ظهر قلب ، أما القراءة من المصحف فلها حكم آخر حيث أن الراجح من قولي أهل العلم تحريم مس المصحف للمُحدث لعموم قوله تعالى : ( لا يمسه إلا المطهرون ) ولما جاء في كتاب عمرو بن حزم الذي كتبه النبي صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن وفيه : " ألا يمس القرآن إلا طاهر " رواه مالك 1/199 والنسائي 8/57 وابن حبان 793 والبيهقي 1/87 قال الحافظ ابن حجر : وقد صحح الحديث جماعة من الأئمة من حيث الشهرة ، وقال الشافعي : ثبت عندهم أنه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقال ابن عبدالبر : هذا كتاب مشهور عند أهل السير معروف عند أهل العلم معرفة يستغني بشهرتها عن الإسناد لأنه أشبه المتواتر لتلقي الناس له بالقبول والمعرفة .أ.هـ وقال الشيخ الألباني عنه : صحيح .التلخيص الحبير 4/17 وانظر : نصب الراية 1/196 إرواء الغليل 1/158 .
حاشية ابن عابدين 1/159 المجموع 1/356 كشاف القناع 1/147 المغني 3/461 نيل الأوطار 1/226 مجموع الفتاوى 21/460 الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين 1/291 .
ولذلك فإذا أرادت الحائض أن تقرأ في المصحف فإنها تمسكه بشيء منفصل عنه كخرقة طاهرة أو تلبس قفازا ، أو تقلب أوراق المصحف بعود أو قلم ونحو ذلك ، وجلدة المصحف المخيطة أو الملتصقة به لها حكم المصحف في المسّ ، والله تعالى أعلم .

الشيخ محمد صالح المنجد

حكم لمس الكتب أو المجلات التي تحتوي على آيات قرآنية للحائض والجنب
أعلم أنه لا يجوز مس المصحف إلا بوضوء , فهل ينطبق هذا الحكم على الآيات المفردة أو كتب التفسير أو كتب السيرة أو ما شابه؟.


الحمد لله
لا يجوز للمحدث مس الآيات المفردة لأن حكمها حكم المصحف ، وأما إن كُتب مع الآيات غيرها ككتب التفسير والفقه فالحكم للأغلب ، فإن كان القرآن الذي فيها أكثر من غيره حرم مسها بغير بوضوء ، وإن كان غير القرآن هو الأكثر جاز مسها .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( وما فيه شيء من القرآن حكمه حكم المصحف إن كان مفرداً ، فإن كتب مع القرآن غيره فالحكم للأغلب ، فيجوز مس كتب التفسير والحديث والفقه والرسائل التي فيها شيء من القرآن) اهـ شرح العدة (1/385) .

منقول


ام بودى68 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 09:34 صباحاً   #9
ام بودى68

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية ام بودى68
 
تاريخ التسجيل: 17-03-1429 هـ
المشاركات: 11,688



http://www.islamway.com/?fatwa_id=17...ew&iw_s=Fatawa


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل صحيح انه لا يجوز للمراة قراءة القران و راسها غير مغطي حتي و ان كانت بمفردها في البيت ؟؟ وهل ان قراءة القران من الكمبيوتر تستوجب ضرورة الوضوء ؟؟
جزاكم لله عنا كل الخير
.



يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن بدون حجاب ولا دليل على إيجاب ذلك ، ويجوز أن تقرأ من الكمبيوتر بلا وضوء لأن الكمبيوتر ليس مصحفا 0 والله أعلم 0


ام بودى68 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-11-1430 هـ, 09:45 صباحاً   #10
ام بودى68

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية ام بودى68
 
تاريخ التسجيل: 17-03-1429 هـ
المشاركات: 11,688



حكم قراءة القرآن الكريم للحائض

في هذا الشهر الكريم
شهر القرآن
و حينما يحين موعد ( الحيض )
تحن المرأة إلى العبادة
و قراءة القرآن
و ربما تتردد عن القراءة خوفًا من تحريمها عليها لكونها حائض
و لكن هذه الفتوى لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز
توضح جواز قراءة الحائض للقرآن الكريم
مدعمة بالأدلة


هل يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن الكريم في أيام عذرها؟
وهل لها أن تقرأ القرآن الكريم إذا أوت إلى النوم وتقرأ آية الكرسي بدون أن تلمس المصحف ؟
نرجو من سماحة الشيخ أن يتفضل بإشباع هذا الموضوع حتى نكون فيه على بصيرة.



الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، أما بعد:
فقد سبق أن تكلمت في هذا الموضوع غير مرة
وبينت أنه لا بأس ولا حرج أن تقرأ المرأة وهي حائض أو نفساء ما تيسر من القرآن عن ظهر قلب
لأن الأدلة الشرعية دلت على ذلك وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم في هذا
فمن أهل العلم من قال: إنها لا تقرأ كالجنب واحتجوا بحديث ضعيف رواه أبو داود
عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن ))
وهذا الحديث ضعيف عند أهل العلم؛ لأنه من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين، وروايته عنهم ضعيفة.
وبعض أهل العلم قاسها على الجنب قال:
كما أن الجنب لا يقرأ فهي كذلك؛ لأن عليها حدثا أكبر يوجب الغسل، فهي مثل الجنب.
والجواب عن هذا أن هذا قياس غير صحيح ؛ لأن حالة الحائض والنفساء غير حالة الجنب
الحائض والنفساء مدتهما تطول وربما شق عليهما ذلك وربما نسيتا الكثير من حفظهما للقرآن الكريم
أما الجنب فمدته يسيرة متى فرغ من حاجته اغتسل وقرأ، فلا يجوز قياس الحائض والنفساء عليه
والصواب من قولي العلماء أنه لا حرج على الحائض والنفساء أن تقرأ ما تحفظان من القرآن
ولا حرج أن تقرأ الحائض والنفساء آية الكرسي عند النوم
ولا حرج أن تقرءا ما تيسر من القرآن في جميع الأوقات عن ظهر قلب
هذا هو الصواب، وهذا هو الأصل
ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة لما حاضت في حجة الوداع قال لها: ((افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري))
ولم ينهها عن قراءة القرآن .
ومعلوم أن المحرم يقرأ القرآن. فيدل ذلك على أنه لا حرج عليها في قراءته؛
لأنه صلى الله عليه وسلم إنما منعها من الطواف؛ لأن الطواف كالصلاة وهي لا تصلي وسكت عن القراءة
فدل ذلك على أنها غير ممنوعة من القراءة
ولو كانت القراءة ممنوعة لبينها لعائشة ولغيرها من النساء في حجة الوداع وفي غير حجة الوداع.
ومعلوم أن كل بيت في الغالب لا يخلو من الحائض والنفساء

فلو كانت لا تقرأ القرآن لبينه صلى الله عليه وسلم للناس بيانا عاما واضحا حتى لا يخفى على أحد
أما الجنب فإنه لا يقرأ القرآن بالنص ومدته يسيرة متى فرغ تطهر وقرأ
فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله في كل أحيانه إلا إذا كان جنبا انحبس عن القرآن حتى يغتسل عليه الصلاة والسلام كما قال علي رضي الله عنه
كان عليه الصلاة والسلام لا يحجبه شيء عن القرآن سوى الجنابة
وثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه قرأ بعدما خرج من محل الحاجة، فقد قرأ
وقال: هذا لمن ليس جنبا أما الجنب فلا ولا آية
فدل ذلك على أن الجنب لا يقرأ حتى يغتسل.

الموقع الرسمي لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
مجموع فتاوى و مقالات منوعة - الجزء السادس

منقول


كما نعلم ان المصحف(( لا يمسه الا المطهرون))


لذا لا يجوز للمرأة الحائض أن تمس كتاب الله العزيز


ولكن في عصرنا الحالي جد جديد وهو الكمبيوتر والانترنيت


ومواقع متخصصه في المصحف الشريف تلاوة وتجويدا وسماعا


من كبار المرتلين وسؤالي هو بما أنه لا يوجد مس للمصحف الشريف


في حالة القراءة من مواقع الانترنيت فهل يجوز للمرأة الحائض


أن تكمل ختمتها للقرآن الكريم في رمضان وهي حائض


جُزيتم الخير وبوركتم ؟





فهل ختمة القرآن تجوز وأنا حائض عن طريق الكمبيوتر و أن أكمل ختمتي أم فقط ماحفظته عن ظهر قلب؟




نعم يجوز لها ذلك ، ويجوز لها أن تقرأ من المصحف دون أن تمسه

الشيخ محمد العويد



ام بودى68 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 04:45 .


شات عالم حواء
تابعونا على Google+
تابعونا على instagram
تابعونا على twitter
تابعونا على Facebook