السعودية - الرياض
معلمه ابتدائي ممتازه
متابعه جميع المواد ودروس مكثفه للاختبارات بمنزلي بتخفيض عالي
السعودية - الرياض
خبيرة تجميل بالرياض
ارقي صيحات المكياج والتسريحات الحديثة&صبغات&للعروس والمجموعات&نصلك
           
           
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-11-1430 هـ, 11:18 مساءً   #1
اغلا اخواتها

عضوة نشيطة
 
الصورة الرمزية اغلا اخواتها
 
تاريخ التسجيل: 01-08-1430 هـ
المشاركات: 232


^^^^ملتقى بنات التربية العملية^^^^^

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم يابنات أنا أخت أغلا حبيت أنزل هذا الموضوع للطالبات التربية العملي الله يوفقهم ويسر لهم أمورهم هذا الموضوع مجموع من عدة منتديات فلاتنسوا أصحابهم من الدعاء لهم بالخير والتوفيق ونريد تفاعل من الجميع
حتى يكون لدينا مرجع نريد تفاعل وخصوصا لمن سبقت لهن التجربة(((كيف التعامل مع الطالبات مع المعلمة ووووووكل شئ)))))



الموضوع الأول للأخت حجابي تاجي الله يوفقها ويرزقها الجنة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صباحكم صباح الدفاتر والآقلام .. والمساطر والآلوآآآن ..



،،

،،

،،

جالت في خآآآطري ذكريات جميلة ، وأيام سعيدة ،،


ذكرتها بحذافيرها ،، فابتسمت على مواقفها ..



إنها

{أيآآآآآآآم التطبيق }

والتشجيع والتصفيق











لكني لم أُخصص هذا المتصفح للذكريات والبكاء على الأطلال : )

ونشر أطرف الأخبار وأعجب الأحوال ..


أردتُ فقط بيان بعض التجارب البسيطة التي قد تُفيد المعلمين والمعلمات ،،

ولا بأس أن يستمع الفاضل من المفضول ، والكبير من الصغير ..




فقط بعض من الطُرق ،، والقليل من الأفكار ..

أمور بسيطه .. بعدد أيامنا القليلة ..



أضعها لمن أراد/ت الإستفاده ..

3 - الإعداد والتحضير الممتاز

4- الحضور المبــكر

5
- كتابة التحاضير أولاً بأول

6- الإتقان في العمل


7-فن التعامل بالأخلاق الإسلامية

8- التواصل وتقوية الاتصال بالآخرين


9- التغيير وترك بصمة في قلوب

أول يوم ولقآآآئنا مع الإداره والمعلمات :

صممنا بطاقة صغيرة لا أذكر بالضبط العبارات التي كُتبت لكنها كانت تعريف بنا وسبب تواجدنا ثم ذيلناها بسمآآئنا ومن أيّ قسم .. وعلقنا في زاوية البطاقة شوكولاته صغيرة .. جمعناها في سلة .. حملناها واتجهنا الى الإداره ..

ألقينا السلام .. صافحناهم . . ابتسامنا معهم وتبادلنا الحديث .. بدؤ مستبشرين بنا ومرحبين ..

ذهبنا الى غرفة معلمآآآت الدين .. نحمل السلة معنا .. تعرفنا عليهم .. وارتحنا معهن كثيييييراً .. ما أروع أهل الصلاح والدين .. تحببهم من أول لقآآآآء ..

أول لقاء مع طآآآلباتي :

(عقد الصداقه)

في أول لقاء بيني وبين طالبآآتي أحببت أن أوقع معهن عقد صداقه .. نظراً لقربي من سنهن ومعرفتي بتفكيرهن .. والصداقه أفضل علاقة بين المعلم والطالب ..

عرفتهن بنفسي بدءً .. ارتاحت أنفسهن وحتى لا يُهاجمنني بالأسئلة التقليدية .. ثم طلبت منهن إخراج ورقة وقلم ..
تعالت أصواتهن .. لا لا ياأُستاذه لانريـــــــــــــد لتونا خرجنا من اختبار .. ارجوووووووك .. !!!

متى قدمت لكن درساً حتى تمانعون من الاختبار ..؟ متسرعااااااااات !!

لديّ سؤالان لا ثالث لهما . . ومتشوقة لإجابتكن ..

اهاااا هدئت أنفاسهن وعلت ابتسامتهن ..

كان سؤآآآآلاآي اختباراً لشخصياتهن ..

وفضلت الكتابة حتى يُخرجن كل مافي جعبتهن ،، ويعبّرن عن مكنوناتهن ..

الأول : بماذا تعرفين نفسك ؟؟

الثاني : ماهي طموحاتك في المستقبل ؟؟


وبعد شرح وتفصيل .. عمّ الصمت في الفصل وبدأن بالكتابه ..

حينها كنتُ أمشي بينهن وأرقُب تعابير أوجههن .. فيهن من تكتب بحماس .. وثانيه بيدها القلم وتفكر بعمق .. وأخرى

تكتب بعجاله لتنتهي بسرعه وتسلّم الورقة .. أما إحداهن فما زالت تبحث عن قلم .. وهكذا



انتهيت ..
جاء صوتها من الوسط ..

أكيييييييد؟؟ سألتها

أومئت برأسها نعم ..
استلمت منها .. بعدها تتابعت الأوراق حتى جمعتها كلها ..

أخبرتهن بأني سأقرأها ونناقشها معاً ..

استبشروا .. لكن يا بدون ذكر أسماء ..

بدأت بالقراءه وكااااااانت الإجابات متباينه ، غريبة ، عجيبة ،واقعية أضفت بالتعليق عليها ومناقشتها معهن .. بل البعض يُبدين آرائهن ويشاركون وينصحن بعضهن ..

وهكذا حتى رن الجرس معلناً انتهاء الوقت .. خرجت من عندهن وهن يطالبنني بزيارة أُخرى ..




-زدت في إحدى فصول الثالث علمي سؤال يقول:

مالسؤال الذي تودين معرفة إجابته ..؟؟


-مرة في فصل آخر انتهيت من الدرس مبكرة وبقيت ربع ساعة .. فطلبت منهن إخراج ورقة والإجابة ع السؤالين ..

لكن انتهى الوقت ولم أقرؤها .. فجمعتها .. وأخذتها للمنزل علّقت عليها وأضفت بعض الكلمات الإيجابيه ..

ثم في الاسبوع التالي أعدتها لهن وطلبت منهن توزيعها ..



كانت هذه طريقتي في كل فصل أدخل عليه .. حتى أظنني عُرِفت بها ..

عرفت عنهن الكثير .. تفكيرهن .. همومهن .. واهتمامتهن .. وذلك سهل علي الكثير ..

تنبيهآآآآآآآآت :


1- تأكد/ي من كروركي المدرسه .

2- الزي الرسمي مرتب وبعيد عن المبآآآآآلغة والتكلف "خاص للمعلمات"

3- جهز/ي أدواتك في ملف [أقلام سبوره - مسآآآحه أو منآديل - قلم رصاص - كشف الأسماء - مغنآطيس]

4- ورقة صغيرة كُتب عليها عناوين الدرس.

5- إذا كنت/تِ مرتبك/ة قليلاً ؛ اقرأ/ي آيات السكينة وردد/ي ( أنا مبدع/هـ ، أنا قادر/هـ ، أنا أستطيع -بإذن الله-)

6- احمل/ي الوسيلة معك وهيااااااااااا الى الفصل دخلنا الفصل .. احنا متلآآآقين وموقعين عقد صدآآقه ..

أغلقتُ الباب .. ألقيتُ السلآآآم .. أخباركن ..؟ وكيف أحوالكن .. حوار سريع 5دقآآآئق (تهيئة)





كتابة المادة و التاريخ يمين السبورة في الأعلى ..


التمهيد للدرس .. والطرق التي اتبعتها :

- أسئلة مشوّقة يُستنتج منها عنوان الدرس .

- قصة من السيرة النبوية أو من الوآقع .

- مراجعة الدرس السابق + حل الواجب.

-إلقاء بيتـين عن موضوع الدرس .

-رسالة الى فصل 1-1

وطريقتها :
هو أني كتبت رسالة نصها:



السّلامُ عليكُنّ ورحمة الله ُ وبركاته

أسعد الله صباحكَّن يازهرات 1/1
امممممممم

وكأني أرى علامات التعجب والاستفهام تعلوكن ..من المرسل ؟!

لا تستعجلن سأخبركن من أنا ؟

أنا درس من دروس مادة الفقه أحببت زيارتكن في فصلكن الجميل وأعرّفكن على موضوعي وأحكآآآمي ..

أتمنى أن أكون ضيفاً خفيفاً عليكن .. ولاتنسوا إكرآآآآم الضيف وآجب (ابتسامه)

سأحدثكن عن "جماعة " منهم الرجال ومنهم النساء .. خرجوا عن إذن الإمام ،، أهل قوة وشوكة فارقوا الجماعة وتركوا الطاعة ،، عصوا الأمر وخالفوا الرأي ..
كرهوا العمل ، وأبغضوا الحكم ..
عدلوا عن الحق وجانبوا الصوآآآب

فهل عرفتم من هؤلاء ؟!

المرسل : الدرس الثاني والعشرون

ثم وضعتها في ظرف وكتبت عليه من الخلف :

إلى فصــــــــل 1-1 مع التحية


في البداية أخبرتهن أن لديّ رسالة موجهة إليهن .. وأخرجت الظرف .. رأيت علامات التعجب والاستغراب ..

طلبت من إحداهن قراءة الرسالة أمام الجميع ..

فبدؤ متابعين بشوق لمعرفة المضمون .. فلما وصلت القارئة إلى (أنا درس من دروس مادة الفقه .......) رأيت ( على البعض والبعض كمثل هذا ( ) و( )

وطبعاً عرفن موضوع الدرس الذي كان عن أحكام البغاة
أما الوسائل التعليمية:

- اقلآآم سبورة ملونة

- لوحة الأدلة والأحاديث

-عرض بروجكتر

- رسم شجري ع السبورة

- المجلات والجرائد والمنشورات المنآآسبة للدرس والتعليق عليها والقراءة من بعضها بشرط صحة المضمون والتثبت منه

- أوراق بحجم a4 تكتب عليها بعض المسائل المعاصرة التي لم توجد في الكتاب المدرسي وتثبيتها ع السبورة حتى ترسخ في أذهانهن



مكآآآن إلقاء الدرس :

1- الفصل "وهو الأساس"

2- غرفة المصادر وهي المخصصة للعرض وتكون ظلآآآآآآآم

3- المصلى

4- سآآآحة المدرسة إذا كان الجو منأأأأأأسب

ثانيا موضوع للأخت نسيت اسمها الله يجزاها كل خير

التمهيد للدرس*

موضوع ذو صلة بأصول التعليم ..

*طريقة شرح الدروس*

أولاً: التمهيـــــد ( المقدمة )

عادةً ما نلجأ للتمهيد في أمور كثيرة في حياتنا
مثـــــــلاً .......

عندما تريد أن تطلب سلفة من عملك
تروح للمدير وتقول بارك لي يا سعادة المدير
أمس جالي ولد وصار عندي عشرة أولاد
و المصاريف زادت والبيت أجار ......
والديانة على الباب

الين تغرق الملفات من دموع المدير
وبعدين يقول روح خذ الخزنة كلها

بالنسبة للتمهيد في المجال التعليمي فهو ....


ينبغي التمهيد للعنوان فمثلاً :
لو أن عنوان الدرس هو ( علم الأخلاق ) في مادة علم الاجتماع

فلا تأتي وتقول ... اليوم درسنا هو على الأخلاق

لا ......... خطأ

الطريقة المثلى هي بعد السلام والبسملة والصلاة على النبي
تسأل الطلبة سؤال أو سؤالين في الدرس السابق

ثم تسألهم ... كيف نستطيع أن نكسب محبة الناس؟
سيجيبك أحد الطلاب ...بالمعاملة الحسنة

ثم تقول .. اذكروا لي بعض الواجبات التي فرضها علينا الاإسلام؟
سيجيبون بعدة أمور بالتأكيد سيكون من ضمنها
الصدق .. بر الوالدين ..الأمانة

ثم تقول إن جميع هذه الأمور ترتبط بحسن التعامل
وتعتمد على الأخلاق ...وبالأخلاق نستطيع أن نكسب محبة الناس

إذاً عنوان درسنا اليوم هو....
سيجيبك أحد الطلاب ...هو الأخلاق ..ثم تقوم بكتابته على السبورة


هذا هو ما يسمى التمهيد للدرس

لذا يفضل أن تأخذ دقائق معدودة للتمهيد للعنوان بهذه الطريقة
وتخلق حوار بينك وبين الطلاب كي تصل المعلومه بشكل سلس وشيق ....

من ثم تبدأ بالدخول في موضوع الدرس
وافضل طرق لتوصيل الدرس بسهولة ان تحاول ان تقسمة الى نقاط
او مراحل كي تبسطها وتوصلها بأفضل واسهل طريقة

وفي نهاية الدرس لابد ان تختم بالخلاصة من الموضوع
ومايحوية الدرس وماالمراد منه ككل ...

في هذه الحالة يكون الطالب قد ساهم بحوار وتجاوب مع المعلم في شرح الدرس
ومر وقت الدرس دون ان يشعر به
بعكس لو بقى المعلم يتحدث ويشرح طول الوقت
فيشعر الطالب بالملل وطول الوقت ..


دراسة رائعة الله يجزا أصحابها كل خير
دولة الكويت
وزارة التربية
مركز التدريب - إدارة التنمية والتطوير


خصائص النمو للمرحلتين
المتوسطة والثانوية
ومتطلباتها


لدورة : طرق تدريس العلوم الشرعية
إعداد : أ. السيد غنيم
أ. سهام العامر
في الإدارة العامة للتعليم الخاص
( 2006 / 2007م )

قال تعالى (هو الذي خلقكم من تراب، ثم من نطفة، ثم من علقه ثم يخرجكم طفلا، ثم لتبلغوا أشدكم، ثم لتكونوا شيوخا، ومنكم من يتوفى من قبل، ولتبلغوا أجلا مسمي، ولعلكم تعقلون). غافر (67)
الهدف من المحاضرة :
من أهم ما يساعدنا نحن كمدربين ومعلمين في أن نتعامل مع الطلاب على أساس علمي، ولا يتم التعامل العلمي إلا من خلال معرفة خصائص مرحلة النمو التي يمرون بها، وبالتالي المتطلبات اللازمة لهذه المرحلة حتى يكون التعامل معهم مجديا ونافعا. ومتطلبات النمو هذه عبارة عن حاجات نفسية وغير نفسية، سوف نكون من أهم الدعائم التي تساعد على إشباعها لدى طلابنا إذا عرفناها وعرفنا سبل إشباعها السوية والمثمرة.
ما نتوقعه من المتعلم أن يخرج من هذه المحاضرة :
1- معرفة المصطلحات التالية : (النمو – المراهقة – النضج).
2- أنواع النمو ومراحلها.
3- خصائص النمو للمرحلتين (المتوسطة – والثانوية).
4- كيفية التعامل مع مرحلة المراهقة من قبل الآباء والمربين.
5- دور المدرسة والمعلم لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية.
ما يستفاد من دراسة هذا الموضوع :
1- تحديد ما نتوقعه من طلابنا في نموهم وعوائق هذا النمو وأمكانته توجيه.
2- مساعدة طلابنا في تحقيق أكبر درجة من النمو في ضوء توفير المطالب الخاصة بالمرحلة التي يمدون بها وتيسير إشباع حاجاتهم.
3- التخطيط على أساس واع ومبكر للمراحل لنمو الطلاب.
4- خلق البرامج والأنشطة العلمية التي تساعد الطالب على التنمية المتكاملة.
إن الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان أطوارا وكل فترة أو مرحلة بها، تتميز بخصائص وميزات تختلف عن الأخرى ومن نواحي مختلفة ومن المهم في العملية التربوية والتدريسية كمعلمين ومدربين أن نعرف هذه المراحل التي يمر عليها الطالب، لكي نحقق أكبر درجة من التوافق العلمي والنفسي لدي الطالب، وتذليل العوائق وإمكانية توجيهه. كما نساعده بأن يكون رجل أو امرأة في بناء المجتمع.
المقصود (بالنمو) :
النمو (بمعناه النفسي) يعني التغيرات الجسمية والفسيولوجية والتغيرات العقلية المعرفية والتغيرات الانفعالية والاجتماعية التي يمر بها الفرد في مراحل نموه المختلفة، والنمو سلسلة متصلة من التغيرات ذات النمط المنتظم والمترابط.
والسؤال يطرح في هذه الجزئية ما الفرق بين النمو والنضج ؟
النضـج : نمو الكائن كوظيفة للعمر الزمني الذي يمر به؟ أي أن النضج هو دالة للتغيرات العصبية البيوكيميائية – الفسيولوجية – من لحظة الإخصاب وحتى نهاية الحياة، فالوليد أكثر نضجا من الجنين، وطفل العاشرة أكثر نضجا من طفل السادسة وهكذا. فالنمو هو أكبر من النضج.
النمو (بمعناه التعليمي) ما يتضمن حدوث تعديل أو تغيير في السلوك يحدث نتيجة للممارسة أو التدريب، وارتباط التعلم بالنمو يعنى اكتمال استعداد العضو للتدريب أو الأداء.
ومثال على ذلك : فنحن لا نستطيع تعليم طفل الأشهر الثلاثة كيف يمشي ولا نستطيع تعليم طفل العامين كيف يقرأ.
وذلك بأن كل من العضو أو الأعضاء الخاصة بموضوع التعلم لم تنضج بعد وغير قابلة للتعلم (لم تتهيأ أو تستعد بعد للأداء) وبالتالي لا يتم التعلم لذا وجب انتظار تمام النضج واكتمال الاستعداد قبل محاولة تعليم مهارة تعتمد على هذا النضج وذلك الاستعداد، وألا حدثت مساوئ أو عواقب سلبية ضارة بالمتعلم.
ونشير في هذا الموضوع : إن النمو يمثل محصلة نهائية لكل من النضج والتعلم من هذه المعادلة (النمو = النضج × التعلم).
مراحل النمو :
هناك تقسيمات كثيرة لمراحل النمو التي يمر بها الإنسان وتختلف هذه التقسيمات بحسب الهدف من دراستها أحيانا وبحسب الأعمار الزمنية أحيانا أخرى، وبحسب مناحي أخرى مثل النشاط العقلي المتضمن فيها أو النشاط العقلي المتضمن منها، أو النشاط التي تتضمنه الشخصية بأكملها.


مــــراحــــل النمــــو

اريكسون Erikson بياجية Piaget
يقسمها على أساس النشاط المتضمن في الشخصية ككل من مرحلة سن المهد والطفولة المبكرة وعمر اللعب وعمر المدرسة والمراهقة والرشد وعمر النضج يقسمها من منظور الأنشطة العقلية في مرحلة حس حركية، ومرحلة ما قبل المفاهيم ومرحلة التفكير البديهي ومرحلة العمليات المحسوسة ومرحلة العمليات الشكلية.

مراحل النمو في المجال التربوي والتعليمي على النحو الآتي :
1- مرحلة ما قبل الميلاد : من بداية الحمل حتى الميلاد.
2- مرحلة الوليد : من الميلاد حتى نهاية الأسبوع الثاني.
3- مرحلة سني المهد : من نهاية الأسبوع الثاني وحتى نهاية السنة الثانية.
4- مرحلة الطفولة المبكرة :من سن سنتين وحتى ست سنوات (مرحلة رياض الأطفال).
5- مرحلة الطفولة المتأخرة : من السادسة وحتى العاشرة أو الأثني عشر (مرحلة الدراسة الابتدائية).
6- مرحلة المراهقة المبكرة : وتمتد من الحادية عشر أو الثانية عشر إلى سن الرابعة عشر (مرحلة الدراسة المتوسطة).
7- مرحلة المراهقة الوسطي : وتمتد من الخامسة عشر إلى سن الثامنة عشر (مرحلة الدراسة الثانوية).
8- مرحلة المراهقة المتأخرة : وتمتد من الثامنة عشر وحتى سن الواحدة والعشرين (مرحلة الدراسية الجامعية).
9- مرحلة الرشد المبكر : وتمتد من الواحدة والعشرين وحتى سن الأربعين.
10- مرحلة العمر الأوسط : وهي من سن الأربعين وحتى سن الستين.
11- مرحلة الشيخوخة : وهي من سن الستين وحتى الوفاة.
وسوف نذكر على مراحل النمو للمرحلتين (المتوسطة والثانوية) في هذا المجال، ونتناول مظاهر النمو فيها بصورة إجمالية.
عند عرض مراحل النمو في المجال التربوي التعليمي تطرقنا إلى مرحلتين هامتين وهما المراهقة المبكرة :وهي المرحلة السادسة (مرحلة الدراسة المتوسطة – والمرحلة السابعة (مرحلة الدراسة الثانوية) – يتميز بها سمة وهي المراهقة.
تعد المراهقة من أهم مراحل النمو لأنها على درجة كبيرة من الأهمية في التكوين الشخصي للفرد وتتميز خصائص مرحلة المراهقة في الانتقال تدريجياً بالمراهق من مرحلة تتصف بالاعتمادية إلى مرحلة تتصف بالاستقلالية في جميع النواحي استعداداً للعب دور رئيسي في منظومة المجتمع.
المقصود بالمراهقة :
لغويـاً : يرجع لفظ المراهقة إلى الفعل العربي (راهق) ويعني الاقتراب من كذا.
فراهق الظلام فهو مراهق أي قارب الأحلام ورهقت الشيء رهقأ قربت منه والمعنى هنا يشير إلى الاقتراب من النضج.
أما في علم النفس : فاصطلاح المراهق يعنى مرحلة الابتعاد عن الطفولة والاقتراب من النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي ولكن ليس النضج نفسه لأن الفرد لا يصل إلى اكتمال النضج إلا بعد سنوات عديدة قد تصل إلى 9 سنوات أما الأصل اللاتيني للكلمة فيرجع إلى كلمة Adolescere وتعني التدرج نحو النضج الجسمي والعقلي والنفسي والاجتماعي والعاطفي والوجداني والانفعالي وهذا يبين حقيقته هامة وهي أن النمو تدريجي ومسمر ومتصل ولا يكون الانتقال مفاجئاً.
متى تبدأ مرحلة المراهقة ؟ ومتى تنتهي ؟
تبدأ مرحلة المراهقة في أوقات مختلفة ويصعب تحديد نهاية لها، إلا أنه قد تم التعارف بين علماء النفس على حدود تلك المرحلة وهي :
بالنسبة للذكور (تبدأ من سن 12 – 21 سنه).
بالنسبة للإناث (تبدأ من سن 13 – 22 سنه).
والجديد بالذكر إن المراهقة مرحلة تبدأ بشكل بيولوجي (عضوي) وهو البلوغ ثم تكون في نهايتها ظاهرة اجتماعية حيث سيقوم المراهق بأدوار أخرى غير ما كان عليه من قبل متأثرة بعوامل النمو البيولوجي والفسيولوجي والمؤثرات الاجتماعية والحضارية والجغرافية. فقد تبدأ في منطقة جغرافية معينه وفق نسق اجتماعي معين عند عمر التاسعة وتستمر إلى التاسعة عشرة تقريباً، فقد تبدأ في منطقة أخرى مختلفة مناخياً وحضارياً إلا عند الثالثة عشرة تقريبا وقد تصل إلى ما بعد الواحدة والعشرين من العمر، ويختلف الذكر عن الأنثى.
أنواع النمو للمرحلتين (المتوسطة – الثانوية) :
تتسم المرحلتين المتوسطة والثانوية بقرب شديد بينهما كما تصل إلى تشابه كبير لا يتم الفصل بينهما إلى في أدق حالاته. ولهذا سيتم عرض أنواع النمو بشكل عام للمرحلتين.
النمو الجسمي :
يتميز بسرعته الكبيرة ويغلب على عملية النمو عدم الانتظام في أجزاء الجسم المختلفة مما يوجد حالة من القلق والتوتر لدى المراهق ومن ثم فقدانه الاتزان الحركي ويظهر ذلك في سقوط الأشياء من يديه ويزيد من النقد الموجه له من قبل الآخرين. كذلك تظهر البثور على وجه المراهق وبعض أجزاء جسمه بسبب اضطراب أمزارات العدد كما أن حالته الصحية تتراجع وذلك للجهد والطاقة المبذولة وحالة النمو السريع وقلة ما يقابلها من الرعاية الصحية والتغذية الجيدة مما يسبب أحيانا الإصابة بفقر الدم.
النمو العقلي :
تتميز مرحلة المراهقة بصفة عامة، بتمايز ونضج في القدرات العقلية، وفي هذه المرحلة تهدأ سرعة نمو الذكاء فيصل إلى اكتماله في الفترة من 15/18 سنه وتزداد القدرة على التخيل المجرد ويعبر عنه المراهق في الرسم ونظم الشعر بالإضافة إلى أحلام اليقظة، ويميل المراهق إلى التعبير عن نفسه وتسجيل ذكرياته في صورة مذكرات أو خطابات أو قصة.
النمو الانفعالي :
تكون انفعالات المراهق بالاندفاع وعدم الضبط أيضا تتصف بعدم الثبات والتقلب وقد يغلب على المراهق الإحساس بالذنب والخطيئة نتيجة مشاعره الجديدة خاصة فيما يتعلق بالجنس، وتستمر الانفعالات لدى المراهق قوية حتى نهاية المراهقة وحيث تتطور مشاعر الحب والميل إلى حيل الدفاع عن ذاته لحفظ التوازن بين القوى الداخلية المحركة والضغوط الخارجية الضاغطة على سلوكه من هذه الحيل :التبرير، النكوص، الكبت والعدوان.
النمو الجنسي :
يبدأ النضج الجنسي بنضج الغدد التناسلية، ومن ثم الاستجابة للمثيرات الجنسية، ثم الاهتمام بالجنس الآخر وبناء العلاقات العاطفية والاهتمام بكل ما يتعلق بالجنس الآخر ونظرا لما لهذا الجانب من أثر في حياة المراهق ومن صور اكتماله بالنسبة للذكور التعبير الفسيولوجي تبدأ بالبلوغ على صورة القذف. بالنسبة للإناث التغير الفسيولوجي تبدأ بالبلوغ على صورة الحيض.
النمو الاجتماعي :
علاقة المراهق بالمجتمع ودوره فيه لذلك يبرز لديه الشعور بالمسئولية الاجتماعية والسعي نحو الاستقلال الاجتماعي (المهنة والزواج) الميل إلى مساعدة الآخرين، الانضمام إلى المجموعات والزمر، الميل إلى الزعامة الاجتماعية مستخدما قدراته لتحقيق هدفه والتفوق، الميل إلى التمرد على سلطة الكبار انتقاد الوالدين والراشدين، يسعى للتمدد من سلطتهم، ازدياد الوعي الاجتماعي والرغبة في الإصلاح والتغير في المجتمع ولو بالعنف.
خصائص النمو للمرحلتين (المتوسطة – الثانوية) :
1- التغير الجسمي وعدم الانتظار في أجزاء الجسم المختلفة والتقدم نحو النضج الجسمي.
2- التقدم نحو النضج الانفعالي، عنف الانفعالات والمبالغة في الردود.
3- عدم الثبات في السلوك ما بين سلوك الأطفال وتصرفات الكبار.
4- الخجل والميل إلى العزلة والانطواء بسبب عدم الثقة بالنفس، ضعف العلاقات الاجتماعية.
5- أحلام اليقظة والخيال الخصب كثرة الأحلام وطولها عند بعض المراهقين، كثيرة الأفكار والخواطر والتصورات لديهم مما يساعد على طول فترة الأحلام وهذا يؤدي إلى صرف المراهق عند إنجاز الأعمال الهامة وخاصة الدراسة وهو كثير من الطاقة فيما لا فائدة منه.
6- الحب وهو من أهم الخصائص الانفعالية فالمراهق يحب الآخرين وتحتاج إلى حبهم ويظهر هنا الميل نحو الجنس الآخر.
7- الغضب والثورة والتمرد على مصادر السلطة من الأسرة والمدرسة والمجتمع ويزداد هذا السلوك في حالة وجود شعور بعدم تقبل المراهق والموافقة على سلوكه وإنكاره ورغبة منه في الاستقلال.
8- المستوي الشخصي وهو ما يدور حول شخصية المراهق ومعالمها وحدودها حيث يبدأ فيها مرحلة البحث عن الذات وتحديد الهوية والاهتمام بالمظهر الشخصي، التشبه بالشخصيات المشهورة، اتساع نطاق الاتصال الشخصي، الميل إل انتقاء الأصدقاء.
9- المستوي الفكري يكثر الكلام عن المدرسة والنشاطات والمواعيد والطموحات، تتفتح الميول الأدبية والفنية والعلمية.
10- التقدم نحو النمو الجنسي.
11- التقدم نحو النضج العقلي (تعرف الفرد على قدراته وإمكاناته والتأكد من حدودها).
12- التقدم نحو النضج في توجيه الذات وتحمل المسئوليات.
13- اتخاذ فلسفة في الحياة لمواجهة الحاضر والتخطيط للمستقبل.
وقد أثبتت الدراسات أن المراهقة مرحلة نمو عادية وأن المراهق لا يتعرض لازمة من أزمات النمو ما دام هذا النمو يسير من مجراه الطبيعي وهو مرحلة البحث عن الذات إلا أن الكثير من الدراسات التي أجريت بينت أن ما يصادفه المراهق إحدى الحلقات من دورة النمو النفسي تتأثر بالحلقات السابقة وتؤثر بدورها في الحلقات اللاحقة لها. ومما يساعد على الهدوء والاستقرار في مرحلة المراهقة أن يكون للدين دورة وأثره الواضح والايجابي في حياة المراهق خاصة عندما تتغلغل العقيدة في النفس فإنها تدفعها إلى التزام السلوك السوي وتشعر الفرد بالأمان والثقة والوضوح.
هناك خمس أوضاع يمر بها المراهق :
1- الصراعات النفسية التي تصبه أثناء محاولته الاستقلال وتحمل المسئولية وترك حياة الاعتمادية والمساندة والدعم من قبل الأسرة.
2- الضغوط الاجتماعية (الخارجية) : التفكير المستقل، اختيار المهنة، اتخاذ القرارات، تحقيق الذات مع مراعاة أن يكون ذلك ضمن دائرة المعايير الاجتماعية والدينية.
3- الاختيارات والقرارات، اتخاذ قرارات فيما يتعلق بالتعليم والمهنة والزواج.
4- ظاهرة البطالة كما يسميها جيرسيليد وهي البطالة الاقتصادية بسبب الاعتماد على الآخرين والبطالة الجنسية كونه مؤهل جنسيا إلا أنه ممنوع من ممارسة الجنس إلا في الحلال شرعاً وبعد أن يستطيع الباءة.
5- الخلط في أذهان الكبار (الوالدين والمربين) فيما يتعلق بمفاهيم السلطة والحرية والنظام والطاعة وغيرها من المفاهيم واختلاف وجهات النظر بينهم وبين المراهق بخصوصها.
كيفية التعامل مع مرحلة المراهقة من قبل الآباء والمربيين :
وبما أننا نعمل في مجال يجعلنا على اتصال مباشر مع المراهقين وهذا المجال له دور كبير من مساعدتهم على تخطي هذه المرحلة بدرجة كبيرة من النجاح والوصول إلى مرحلة من النضج السوي. ولذلك على المربين أن يلعبوا دوراً هاماً في المساعدة وتهيئة الظروف المناسبة للمراهق ومن هذه الواجبات.
في جانب النمو الجسمي :
1- العناية بالتربية الصحيحة والجانب الوقائي وبزيادة الاهتمام بالتغذية وعادات النوم والراحة والنظافة.
2- تهيئة المراهق للنضج الجسمي والتغيرات الجسمية التي تطرأ في هذه المرحلة.
3- عدم التركيز على النمو العقلي على حساب النمو الجسمي.
في الجانب الانفعالي :
1- الانتباه إلى ظهور أية مشكلة انفعالية عند المراهق والمبادرة إلى حلها وعلاجها قبل أن تستفحل.
2- مساعدة المراهق على التخلص من الاستغراق الزائد في أحلام اليقظة.
3- تنمية الثقة بالنفس لتهذيب الانفعالات من أجل تحقيق التوافق الانفعالي السوي.
4- إشغال وقت الفراغ بالمفيد من الأعمال والهوايات.
في الجانب الاجتماعي :
1- توفير النموذج السوي من خلال أفراد الأسرة للاقتداء بهم.
2- إتاحة الغرض للمراهق لممارسة المسؤوليات الاجتماعية لمساعدته على الاندماج في المجتمع.
3- فتح باب الحوار مع المراهق بعقل متفتح وتقبل آرائه ومناقشته حول موضوعاته الهامة بدلا من استخدام أسلوب الزجر أو الوعظ.
4- الاهتمام بالتربية الاجتماعية في الأسرة وترسيخ الفم الروحية والخلقية والمعايير السلوكية التي تساعد المراهق على تحقيق الانسجام مع المجتمع.
5- تشجيع التعاون بين الأسرة والمدرسة.
6- اشتراك المراهق في النشاطات الاجتماعية.
7- إعطاء المراهق الفرصة والحربة في اختيار أصدقائه مع توجيه إلى أسس الاختيار السليم.
8- احترام رغبة المراهق في التحرر والاستقلال دون إهماله مع مراعاة توجيهه بشكل غير مباشر.
دور المدرسة والمعلم لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية :
دور المدرسة والمعلم لطلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية دورا هاماً وتعتبر أساسا لتكوين الفرد في مجتمعه ولهذا يتم في المجالات التالية :
النمو الجسمي :
1) أعداد برامج تربوية مخططة لإعداد الطلاب لمرحلة النضج الجسمي والتغيرات الجسمية توضح معناها والفروق الفردية منها وتعقلها والتوافق معها.
2) استثمار طاقة الطالب في أوجه النشاطات الرياضية والثقافية والعلمية والاجتماعية داخل المدرسة.
النمو الانفعالي :
1) مساعدة الطالب على التخلص من الاستغراق الزائد في أحلام ليقظة.
2) تنمية الثقة بالنفس لتهذيب الانفعالات وتحقيق مستوي جيد من التوافق الانفعالي السوي.
3) مساعدة الطالب في تحديد فلسفة ناجحة في الحياة وهنا يلعب الدين دوراً هاماً حيث يوفر للفرد حلولاً جذرية لا يشوبها الشك لكل ما يواجه الفرد من تساؤلات، وهذا يوفر الوقت والجهد على الطالب وبجنبه الأخطاء أثناء عملية البحث من أجل الانتماء واختيار الأفضل من الأفكار.
النمو التربوي :
1) تشجيع صفة القيادة واستغلال ميول الطالب في تنمية شخصيته.
2) تشجيع الحوار بين المعلم والطالب ومناقشة المشكلات والموضوعات التي تسهم الطالب.
3) ترسيخ القيم الروحية والخلفية والمعايير السلوكية التي تساعد الطالب على الانسجام مع المجتمع متمثلاً في فتح أبواب الثقافة والنشاطات المكتبية والتركيز على نماذج من الشخصيات الإسلامية التي تفرز هذا الجانب.
4) إشراك الطالب في النشاطات الاجتماعية والرياضية.
5) احترام وجهات نظر الطالب وتقبلها ومناقشتها معه لتعديل مفاهيمه الخاطئة وتدعيم السليم منها.
6) العمل على استثارة قدرات المراهق العقلية وتدريبهم على استخدام الأسلوب العلمي في التفكير ما ينمي ذلك لديهم القدرة على التجديد والابتكار.
ونتمنى بعد عرض هذا المبحث قد ساعدنا المعلمين والمربين في فهم وإدراك وكيفية التعامل ومعرفة خصائص النحو لهذه المرحلة – لخلق جيل يعمر الأرض ويعبد الله سبحانه.




اغلا اخواتها غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر




17-11-1430 هـ, 06:21 مساءً
#2
الله يسامحكم كنت ابي تفاعل وتبادل خبرات بس راح أنزل الموضوع في منتدى ثاني يمكن القى تفاعل أحسن


رد مع اقتباس
اغلا اخواتها غير متواجد حالياً  



02-04-1431 هـ, 09:34 مساءً
#5
جزاك الله خير اختي وبارك فيك جهد تشكرين عليه سلمت يداك


رد مع اقتباس
رفيقتي دمعتي غير متواجد حالياً  



02-04-1431 هـ, 10:12 مساءً
#6
جزاك الله خير اختي

حبيت اسألكن
انا عندي الاسبوع الجاي شرح علوم ثاني متوسط
درس البيئة المائية المالحة في المملكة

ابغى تعطوني نصائح
و( وسائل وطريقة التحضير و التطبيق ) !


والله يعطيكم العافيه


رد مع اقتباس
آنين غير متواجد حالياً  



26-03-1433 هـ, 08:51 مساءً
#8
السلام عليكم

الله يخليكم عندي تطبيق لدرس عن الاسراف ماده حديث

ابي تكفون وسائل تدل على الاسراف ؟؟
وكيفيه التمهيد؟؟
تكفووون )؛


توقيع

لا آ له الآ الله محمد رسول الله

اللهم اني آسآلك بآني اشهد بآنك انت الله الواحد الاحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوآ احد ان تحقق منآآآي

رد مع اقتباس
نوره اخت مزنه غير متواجد حالياً  



27-03-1433 هـ, 04:29 صباحاً
#9
من جد طررررررررررح رااااائع


يعطيك الله الف عااافيه


رد مع اقتباس
اغليك بسكات غير متواجد حالياً  



27-03-1433 هـ, 04:01 مساءً
#10
الله ياأازين أيام التطبيق خصوصا للمتوسط
الثانوي عادي
مشكورة على الموضوع


توقيع

متى انحف
رد مع اقتباس
هاجووووره غير متواجد حالياً  



إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 .