أخبار حواء:
«    »

                    

قديم 08-11-1430 هـ, 10:21 مساءً   #1
كنتاكي الرياض

محررة برونزية
 
تاريخ التسجيل: 02-07-1428 هـ
المشاركات: 2,545


Smile بحث عن الشذوذ الجنسي والاسترجال في المجتمع السعودي بحث ساعدوني بدراسات في السعودية

السلام عليكم

بنات عندي بحث عن الاسترجال والشذوذ الجنســي

ابي مساعدتكم احتاج درسات وبحوث سعودية سوا رسالات ماجستير او دكتوراة او حتى بحوث علمية

ارجو المساعده ضروري

لابد تكون عينة البحث عن المجتمع السعودي ولكم جزيل الشكر

بليز بنات ساعدوني لو برفع المووضوع


كنتاكي الرياض غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر



قديم 08-11-1430 هـ, 10:28 مساءً   #2
كنتاكي الرياض

محررة برونزية
 
تاريخ التسجيل: 02-07-1428 هـ
المشاركات: 2,545


رفع


كنتاكي الرياض غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 10:39 مساءً   #3
مس نانا

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 30-07-1430 هـ
المشاركات: 257


كنتاكي الرياض........





اولا وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته







ثانيا (احس الموضوع مايحتاج مراجع خلاص شي صار بمجتمعنا وبكثره بعد







احس لو تجمعين من الانترنت معلومات بسيطه وتضيفين عليها من الواقع الملموس <<< هذا رايي







والله يوفقك ببحثك ودراستك بعد









وup لعيونك


استغر الله الذي لااله الا هو الحي القيوم واتوب اليه










هذا المعرف يستخدمه 2 نفر خخخخخ
مس نانا غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 10:53 مساءً   #4
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



ضحايا التحرش.. شواذ المستقبل بالسعودية!

أحمد المصري

الشذوذ الجنسي هو سرطان العصر الجديد، اخترق مجتمعاتنا العربية المحافظة وأصبح وجوده أمرا واقعا يستلزم تضافر الجهود من أجل مواجهته واقتلاعه من جذوره، وألا ندفن رؤوسنا في الرمال مثل النعام ونلجأ إلى المسكنات والحلول الوقتية التي لا تسمن ولا تغني من جوع. الشذوذ يطرق أبواب المجتمع السعودي بعنف.. هذا ما رصدته التقارير والدراسات الاجتماعية، والأسباب عديدة، أبرزها التعرض للتحرش الجنسي في الصغر، والدخول على المواقع الإباحية ومشاهدة الفضائيات المخلة، مع ضعف رقابة الآباء والأمهات وهو بمثابة ناقوس خطر يدق بعنف ويطالبنا بالتصدي له قبل فوات الأوان.

جهود مستمرة
الجهود الدءوبة للتصدي لظاهرة الشذوذ في المجتمع السعودي جادة ومستمرة، وأبرزها ما قام به مركز أبحاث مكافحة الجريمة بوزارة الداخلية بإجراء أول دراسة ميدانية حول الشذوذ الجنسي في السعودية نهاية عام 2003، بهدف الكشف عن الأسباب الرئيسية والعوامل المساعدة المؤدية للشذوذ الجنسي في المجتمع لتلافيها، وقد واكب هذه الجهود دعوات من قبل الكتاب والمختصين لمناقشة هذا الموضوع للوصول إلى علاج له، حيث دعا الكاتب السعودي "ثامر صيخان" في إحدى مقالاته بجريدة الحياة لمناقشة الشذوذ الجنسي.

وفي السياق نفسه حذر الدكتور عبد الله يوسف أستاذ علم الاجتماع في ورقة عمل شارك بها في ندوة نظمتها جمعية النهضة النسائية الخيرية السعودية يوم 3-4-2006 من التحرش الجنسي المثلي في أوساط المراهقين والمراهقات مستشهدا بإحصاء لوزارة التربية والتعليم يفيد بأن القضايا الأخلاقية تأتي في المركز الثاني بعد السرقة بنسبة 19 في المائة بين الذكور، وذكر أن الإحصاء نفسه أشار إلى أن العلاقات السحاقية في مدارس البنات تمثل 46% من الممارسات التي تصنف على أنها قضايا أدينت فيها الفتاة.

ثورة جنسية
وتقول الدكتورة نورة الشريم أستاذة علم النفس بكلية التربية بجامعة الملك سعود في تصريحات لشبكة إسلام أون لاين.نت: العالم اليوم يعيش ثورة جنسية طاغية تجاوزت كل الحدود؛ وهو ما جعل طرحنا لهذا الموضوع وفي هذا الوقت يستدعي الوقفة والتأمل والحيطة لنكفل لأبنائنا تربية جنسية تربوية إسلامية صحيحة، فحري بنا أن نجعل الدافع الجنسي يسير وفق الطرق الصحيحة دون انحراف.

وأشارت نورة الشريم في هذا الصدد إلى دراسة للدكتور علي الزهراني في نفس الجامعة عن "سوء معاملة الأطفال والمراهقين في المجتمع السعودي"، وتوصلت إلى أن حوالي 22.7% من الأطفال تعرض للتحرش الجنسي، و62.1% رفضوا الإفصاح عن الأشخاص الذين أساءوا إليهم، كما بينت أنها قامت بدراسة استطلاعية تم إجراؤها على عينة من 100 فتاة فوق سن الـ23 فوجدت أن 75% منهن تعرضن للتحرش الجنسي من العمال، و15% من المعارف، و10% من المحارم.

وتشير الدكتورة الشريم أن من بين الآثار النفسية السيئة للتحرش الجنسي هو أنه يدفع للشذوذ الجنسي، فجريمة الاعتداء الجنسي على الأطفال ربما يدفع بشواذ جدد للمجتمع مما يساهم في تفاقم الظاهرة بمعنى أن ضحايا اليوم سيكونون هم شواذ المستقبل.

أسباب الانتشار
وعن أسباب انتشار الشذوذ يقول الأستاذ ثامر الصيخان الكاتب الصحفي بجريدة الحياة في تصريحات لشبكة إسلام أون.نت: بشكل عام هناك من يقول إن الشذوذ سببه وراثي، وثانٍ يقول إنه تربوي وثالث يقول إنه متعلق باقتناع الشاذ بالمنطق الذي يقول إنه لا يستطيع تفهم مشاعرك ورغباتك إلا بني جنسك، ورابع يقول إن المشكلة في رغبة الشاذ بلفت الانتباه وخوض الصعب وما إلى ذلك، وهناك قول خامس أختلف معه قليلا وهو أن الشخص المحروم جنسيا يلجأ إلى الشذوذ، فبرأيي أن المحروم يجب أن يحمل أحد العوامل الأربعة السابقة الذكر حتى يتحول إلى شاذ، أما صفة الحرمان فلا نستطيع اعتبارها سببا رئيسيا للمشكلة، ويشير "الصيخان" إلى أن أكثر حالات الشذوذ في المملكة تندرج تحت الأسباب الأربعة السالفة الذكر.

ويعرب الصيخان عن رفضه للرأي القائل بأن الشذوذ يكثر في المجتمعات الخليجية بسبب انعدام الاختلاط بالجنس الآخر، مشيرا إلى أن أكثر نسبة شذوذ في العالم تقع في دول يتعدى الأمر عندها من الاختلاط إلى "افعل ما يحلو لك" مع الجنس الآخر ومع ذلك فالشذوذ لديهم أكثر.

ويحذر الصيخان من أن وسائل التعبير الجديدة عن الشذوذ باتت تصنف تحت بند "الموضة"، مشيرا إلى أن الشاذ في الماضي يخشى أن يبدي شذوذه خشية سطوة المجتمع، وحيث إن المجتمع في تلك الأيام يرفض اللباس الناعم للرجل والخشن للمرأة فتجد أن الشاذين أعدادهم قليلة وتجمعاتهم أقل.. الآن وبفضل الموضة أصبحنا لا نفرق بين الشاذ والأنيق.

التحول الاجتماعي
وفي المقابل يرى الدكتور صالح بن رميح الرميح أستاذ علم الاجتماع المشارك بجامعة الملك سعود في تصريحات لشبكة إسلام أون لاين أن مجتمعنا الإسلامي -ولله الحمد- يرفض مثل هذه الظواهر ويحاربها، والإسلام يشكل السد المنيع -وكذلك المجتمع- لمحاربة مثل هذه الظواهر.

ويضيف الرميح: لو تتبعنا التاريخ التطوري لمجتمعنا لوجدنا أنه في القديم أي في مرحلة ما قبل الطفرة في المملكة العربية السعودية لم يكن المجتمع السعودي يعرف قضايا الشذوذ الجنسي بكافة أشكاله، سواء ممارسات الرجال مع بعضهم (اللواط)، أو النساء مع بعضهن (السحاق)، أو الاعتداء الجنسي على الأطفال؛ وذلك لأن الحياة كانت تتسم بالبساطة والحب والتماسك الأسري، وكان المجتمع بكافة فئاته وطوائفه مجتمعا منتجا.

ويتابع: وفي مرحلة ما بعد الطفرة حدثت العديد من التحولات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية التي أثرت على المجتمع بشكل عام وعلى الأسرة السعودية بشكل خاص، وعلى الرغم من الإيجابيات الكثيرة التي أتت بها الطفرة فإن هناك العديد من المشكلات والسلبيات التي ظهرت تطفو على سطح المجتمع نتيجة لهذه الطفرة والتحضر والتغير الشديد، ومن بين أخطر المشكلات التي ظهرت في المجتمع السعودي مشكلة الشذوذ الجنسي، وجريمة الاعتداء والتحرش الجنسي على الأطفال.

أين الأسرة؟
وعن العوامل والأسباب التي أدت إلى وجود هذه المشكلة يقول الرميح إنها متعددة ومن أهمها:

* ضعف الرقابة الأسرية، فلم تعد الأسرة هي المراقب والمتابع للأطفال ومشكلاتهم كما كان الحال في مرحلة ما قبل الطفرة، بل بدأت الأسرة في التخلي عن دورها الرقابي للأطفال بدعوى السعي على الرزق وزيادة الاهتمامات الحياتية.

* العمالة المنزلية والتي ساهمت بشكل كبير في تغيير شكل وبناء الأسرة السعودية، فاعتماد الأسرة السعودية على العمالة المنزلية جعلها تتخلى عن العديد من الأدوار والمهام والمسئوليات التي كانت تقوم بها من قبل، وبدأت الأسرة في إهمال الأبناء وعدم السماع لهم والاتكالية على العمالة المنزلية الغريبة عن الأسرة تماما في تلبية احتياجات الطفل والإشراف على أشد خصوصياته كالاستحمام والنوم وتغيير الملابس وهذا بالطبع يؤثر كثيرا على الطفل.

* كما أن احتكاك الطفل المستمر بالعمالة المنزلية يجعل الطفل يكتسب عادات وسلوك وقيم اجتماعية وثقافية تختلف عن قيم وعادات وتقاليد المجتمع السعودي، وبدون شك فإن التفاعل والاحتكاك بالعمالة المنزلية لعب دورا هاما وخطيرا في تفشي ظاهرة الاعتداءات الجنسية والشذوذ الجنسي.

* من أخطر الأسباب التي تؤدي إلى الشذوذ الجنسي أيضا احتكاك الأطفال بأطفال الجيران والذين ربما لهم عادات وثقافة تختلف عن ثقافة الأسرة، إضافة إلى غياب المتابعة الأبوية للأبناء وعدم السماع لهم وعدم إعطائهم الوقت الكافي وفقدان حرية التعبير بين الآباء والأبناء.. كل هذه العوامل تؤدي إلى نمو هذه الظاهرة وتزايدها.

* مرافقة الأطفال لمن هم أكبر منهم في السن والتي ربما قد تؤدي إلى اغتصابهم في ظل غياب الدور الرقابي للأسرة.

ثقافة الرذيلة
ولعل أيضا من أهم أسباب الشذوذ الجنسي انتشار القنوات الفضائية والانفتاح على العالم الآخر الذي يحمل قيما وعادات وتقاليد مختلفة عن قيمنا المجتمعية الأصيلة، ويفتح أذهان الأطفال والكبار على أشياء غريبة لم يكونوا يعرفونها من قبل (أي نشر ثقافة الرذيلة)، والجوال (البلوتوث) يعد أحد أهم الأجهزة الاتصالية المتطورة التي ساهمت بشكل كبير في تبادل الثقافات الجنسية بين الشباب وبعضهم البعض عن طريق إرسال الصور الجنسية والمواقف الجنسية المختلفة لبعضهم البعض سواء بين الذكور وبعضهم أو الإناث وبعضهم (أي نشر ثقافة قلة الحياء والعهر).

ويشير الرميح إلى أن أهم الآثار النفسية والاجتماعية لمشكلة الشذوذ هي حدوث خلل في القيم والتقاليد المجتمعية الأصيلة، وكذلك الخلل في المعايير، فضلاً عن أن شكل وطبيعة الأسرة ستختلف، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة نسبة العنوسة وانتشار الجرائم الشاذة، وانتشار الفاحشة والمنكر، وزيادة الجرائم الانحرافية وإدمان الخمور والمخدرات، وهذا بشكل عام سيعوق حركة التقدم والتنمية والإنتاج في المجتمع، وسيؤدي إلى التخلف لمجتمعنا الأصيل.

التوعية والوقاية
ويدعو الرميح إلى أن تتضافر كافة الجهات المسئولة في الدولة والمتمثلة في كافة الوزارات (الشئون الاجتماعية والصحة والتربية والتعليم وكذلك الجمعيات الأهلية في المجتمع) لمحاربة هذه الظاهرة والوقاية منها وتوعية الناس بأسبابها وأخطارها وكيفية حماية مجتمعنا المسلم من هذه الآفة، مشيرا إلى أن العبء يقع أيضا على الباحثين في دراسة هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر اللاأخلاقية دراسة علمية متعمقة لفهم الظاهرة وأبعادها على الفرد والأسرة والمجتمع ككل، وكذلك أساليب العلاج.

ومن جهته يرى "الصيخان" أن أهم علاج لهذه المشكلة هو أن يكون المجتمع في هذه المرحلة صريحا مع نفسه ويعترف بوجود المشكلة، ثم يناقشها بصوت مسموع ويصل إلى هؤلاء الشواذ، ويبحث عن أسباب تحولهم هذا، فالتجربة أثبتت أن ما يصلح لغيرنا لا يصلح لنا بالضرورة، خصوصا في المجال النفسي.









منقول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 10:54 مساءً   #5
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



الشذوذ الجنسي .. انحراف أم مرض نفسي؟!(2)



إلهام أحمدليس هناك مبرر لليأس من وجود علاج لمشكلة الشذوذ الجنسي طالما كان هناك وعي كاف بأسباب تلك المشكلة وطرق علاجها وقد تحدثنا في الاسبوع الماضي عن رأي الطب النفسي في هذا السلوك الشاذ وأوردنا عددا من التفسيرات حول أسبابه ونتابع الحديث حول مايعنيه دور الآباء في تنشئة الأبناء بنفسية متزنة مشبعة بالحب والحنان. وأذكر بعض القصص التي سمعتها من بعض الطالبات اللاتي لاحظت عليهن مبالغة كبيرة في إظهار الحب لزميلاتهن . كان ذلك من خلال إهداء الزهور والبطاقات بشكل يومي .

وكثيرا ماكنت أرى بعضهن يقمن بتقبيل زميلاتهن واحتضانهن في أي فرصة بين الحصص أو في فترة الفسحة . سألت مجموعة من الطالبات بدافع الفضول عن أسباب ذلك الحب المبالغ فيه فكن يندهشن من سؤالي . تقول إحداهن ولم لاأفعل ذلك فتلك صديقتي المفضلة والوحيدة التي تسمعني وتحتوي أحزاني. وأخرى كانت تقول لا تتحاور معي أمي إلا بالأوامر وصديقتي هي ملاذي الوحيد للتنفيس عن مشاعري في هذا العمر . وتقول أخرى :أعيش مع أبي وهو عصبي متقلب المزاج ولا يسمح لي بالحديث دون صراخ.

تلك الحقائق الهامة حول مسألة الشذوذ الجنسي قد تعطي ضوءا هاما لمسؤولية الآباء عن تفاقم تلك الرغبة المنحرفة في نفوس بعض الأبناء والتي تكمن وراء كثير من ممارستنا لأدوارنا الحقيقية مثل :

- التعامل مع التغييرات الطبيعية في كل مرحلة عمرية بشيء من النضج والتفهم ، فكثير منا يظن أن المراهقة مجرد تغيرات جسمية ومراحل تمرد بينما هي في الحقيقة عالمهم المليء بحكايات المستقبل وعلاقتهم بالحياة والمجتمع .

- المراقبة الواعية للأبناء خاصة عند متابعة بعض البرامج التلفزيونية التي ترسخ إباحة هذا السلوك الشاذ بحجة الحرية الجنسية.

- الاندماج في مجموعة الصداقات التي يكونها كلاهما ومحاولة التعرف على نوع الأفكار التي يتناقلونها في لقاءاتهم .

- عدم إغفال أهمية الحوار في معرفة ماقد يعتري أحدهما من اضطرابات او مشاكل.

- وأخيرا مشاركتهم في أنواع من الرياضة الذهنية والجسدية والتي تشغل الشاب أو الفتاة عن التفرغ لتلك النزوات المنحرفة. فأنت لا تجد شابا يعيش حياة مستقرة يمكن أن يمارس مثل هذا الشذوذ ويستسيغه. والاستقرار هنا لايعني الاستقرار المادي فقط بل المعنوي والنفسي.

أما على الصعيد الآخر فإننا نرى بهذا الضوء المسلط ولو بشكل مبسط حول موضوع الشذوذ الجنسي الكثير من الأمل لمن يقرأ بوعي تلك الكلمات وقد ابتلي بهذا الداء ليجد مخرجا إيجابيا للتخلص من الصورة السلبية التي يعيشها مع نفسه ، وذلك فقط من خلال ممارسة بعض الأساليب الايجابية للعلاج الذاتي :

@ يقول الله تعالى: "والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا" والمجاهدة هنا لايمكن أن تحدث في وقت قصير بل هي إرادة قوية لرفض ذلك السلوك لأن أول طرق العلاج التعرف على المشكلة ونبذها بكل مشقة ومكابدة والاستعانة بالله فالله لا يؤاخذ بالميل بل بارتكاب المحظور ، والتي سوف تتحول مع الوقت إلى راحة وأمن مع الروح .

@ الانشغال بأمور تشعر الفرد بالنجاح و بقيمته الحقيقية وتأثيره على من حوله حتى يخرج من دائرة الشعور بالذنب والانطوائية بسبب مايقيمه من علاقات منحرفة.

@ تفادي عوامل الإثارة ورفض السلوكيات غير المألوفة بالقول والعمل مما يعطي للشخص صورة إيجابية عن قوته الذاتية ونجاحه في السيطرة على تلك النزعات الشيطانية .

@ علاج آخر قائم على أن الحسنات يذهبن السيئات بمعنى إذا تورط الشخص في عمل شاذ أن يقابله بعمل فيه مكابدة ومشقة كالصوم لعدة أيام أو التصدق بمبلغ من المال أو أداء بعض النوافل بشكل منتظم فالله يقول ( أنا عند حسن ظن عبدي بي ) فلنتخيل العاقبة عند إحسان الظن برحمة وقدرة الله على الخروج من تلك الدائرة المعتمة .

@ ويقول د/ محمد المهندي استشار ي الطب النفسي ان الزواج طريق آخر للتخلص من تلك العادة ، وربما لا يجد الشخص رغبة جنسية نحو الجنس الآخر في المراحل المبكرة للعلاج لذلك يمكن أن يكتفي بالرغبة العاطفية، وهذه الرغبة العاطفية ربما قد جعلها الله حبل النجاة للمبتلين بهذا المرض يتعلقون به حين ينوون الخلاص، وكثير منهم أيضا تكون لديه الرغبة في العيش في جو أسرى مع زوجة وأبناء على الرغم من افتقادهم للرغبة الجنسية نحو النساء. ومن متابعة مثل هذه الحالات وجد أنهم حين تزوجوا كانوا ينجحون كأزواج رغم مخاوفهم الهائلة من الفشل حيث يحدث بعد الزواج إغلاق قهري للمنافذ الشاذة للغريزة ( بسبب الخوف من الفضيحة أو اهتزاز الصورة أمام الزوجة أو الزوج ) في نفس الوقت الذي تتاح فيه فرص الإشباع الطبيعية.

@ أخيرا إن لم تجد لديك الشجاعة والارادة لاتتردد في استشارة معالج متفهم صبور يعرف طبيعة الاضطراب بواقعية ولديه قناعة لا تهتز بإمكانية التغيير ولديه خبرات سابقة بالتعامل مع الضعف البشرى ، ولديه معرفة كافية بقوانين النفس وقوانين الحياة وأحكام الشريعة وسنن الله في الكون.



منقول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 11:01 مساءً   #6
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



الشذوذ الجنسي تشخيص أسبابه وأضراره والوقاية والعلاج منه بحول الله



أخواني ..أخواتي



أثناء تجوالي على الشبكة العنكبوتية وجدت موضوع يختص



بالممارسة الشاذة وهي ( اللواط )



وخاصة الممارسه عن طريق فتحة الشرج أو ما يسمى



بالمؤخرة أو الدبر .





طرحي لهذا الموضوع له عدة أسباب ..



بما أني وجدت حلاً لهذه الظاهره مع طرح أضرارها وأسبابها



وطرق العلاج والوقاية منها,



ويوجد الكثير من هم واقعين في الخطأ ويمارسون هذه العادة,



ومنهم ممن أبتلاهم الله بهذا المرض واصبحوا شاذين أو



ما يسمى بهم المخنثين أو الجنس الثالث ..



وأيضاً نراه إبتلاء في بعض الزوجات أو الفتيات



ممن يمارسون الجنس من المؤخرة ..



بعضهن تسوئهن هذه الظاهره والبعض منهن قد أدمن على ذلك



منذ الصغر ..



ربما كان إغتصاباً .. أو خلوة مع شاب أحبته ..



ومن ثم أعتادت على هذه الممارسة الشاذه .



طرحي لهذا الموضوع ربما يكون جريء بعض الشيء



ولكن كتابتي له عملا بمبدء إنما الأعمال بالنيات,



واردت إيجاد الحل لمن وقعوا في هذه الظاهره التي باتت تتفشى



في المجتمع العربي و المسلم ولا نستطيع نكران هذا الشيء.



سوف أبدأ معكم الآن بطرح الأسباب ومن ثم المضار



ومن ثم طرق العلاج و الوقاية منه.



أسباب الإدمان على الممارسة وكيفيتها :





من الناحية الطبية ان من يمارس هذه الفاحشة لايستطيع البعد عنها



وذلك لعدة أسباب :



منها ان المستقيم يوجد به مادة لزجة تتغذى على البكتريا



من البراز (أكرمكم الله) وعند ممارسة اللواط



فإن المني يقضي على هذه المادة ويحل محلها



ويصبح بكتريا وبعد مرور يوم او يومين تجف المنطقه من السائل اللزج



فتعاود الرجل او المرأة الرغبة الملحة في فعل هذه الفاحشة



مرة أخرى أعاذنا الله وإياكم



لذلك نهى الله عنها سبحانه وتعالى لحكمة .



هنا أحبتي وضحت إليكم سبب الإدمان على هذه العادة بشرح مفصل



وسوف أطرح إليكم الآن مضار هذه العاده السيئة.







وهذه بعض الأمراض اللتي تنتشر بسبب فاحشة اللواط :





1- مرض الإيدز مرض فقد المناعة المكتسبة



الذي يؤدي عادة إلى الموت.





2- التهاب الكبد الفيروسي.





3- مرض الزهري.





4- مرض السيلان.





5- مرض الهربس.

6- التهابات الشرج الجرثومية.





7- مرض التيفوئيد.





8- مرض الاميبيا.





9- الديدان المعوية.





10- ثواليل الشرج.





11-مرض الجرب.





12-مرض قمل العانة.





13-فيروس السايتوميجالك الذي قد يؤدي إلى سرطان الشرج.







14-المرض الحبيبي اللمفاوي التناسلي.







أعاذنا الله وإياكم من الفواحش .





هنا أحبتي أوضحت لكم مضار الإدمان على هذه العادة السيئة



وسوف أطرح الآن بعض الحلول التي لجأ إليها الإطباء







وكانت حلول جيدة ومفيدة وقد قام بها عدة أشخاص



وقد شفوا تماماً من هذه العادة السيئة.







طرق العلاج و الوقاية منه :





1- أحرص على الصلاة مع الجماعة فهي عمود الدين



وأكثر الدعاء في السجود



فأقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد .. والله مع المتقين





2-بالنسبه لاستخدام الماء فيوجد في محلات بيع الاجهزة الطبية



جهاز أسمه حقنة شرجية يمكن استعمالها عن طريق الماء والملح



ملعقة كبيرة من الملح لكل 3 كؤوس ماء .





3-يوجد جهاز في الصيدلية يسمى دوش مهبلى يمكن استخدامه.



لكن لو استخدمت انبوب بلاستيك نحيف

مثل المستخدم في المكيف الصحراوي أو الشطاف



بحيث يندفع اكبر قدر من الماء الى الداخل لكان ذلك كافيا.





4-تجنب الامساك وأكل المواد الحارة مثل الشطة والفلفل الحار



وتأكد بالتحليل من عدم وجود ديدان في الامعاء



حيث يمكن علاجها بالحبوب وكذلك بأكل سبع حبات



من بذورالقرع النيء مع سبع حبات حبه سوداء .





5-بالنسبة للبصل يؤخذ بصل راسه بحجم الاصبع الصغير أو السبابه



(الثاني بعد الابهام ) وتزال الجذور ان وجدت .





6-اعمل شقوق طوليه في البصل بعرض من 5-7سم



خمس شقوق تكفي بعون الله .





7-استلق على ظهرك وأرفع أحد فخذيك للأعلى



وأسحبه بأتجاه البطن ثم أدخل البصل .



8-يمكن أن تضع عليه زيت زيتون أن توفر



ولا يشترط لتسهيل العمليه .





9-حاول عصر البصل في الداخل بالقبض عليه



وحركة الى الامام والخلف وابقه الى أن تحس بتحسن



(قد تشعر بانتصاب ورغبة في الإنزال ) .





10-اغتسل وصل لله ركعتين واسأل الله الشافي بان يرزقك



وكل مبتلى العافيه وأن يبدل سيئاتكم حسنات.







وبالنسبة هل يجوزاستخدام النعمة ..



فالجواب نعم بل لا يجوز أن تستخدم الا النعمة



فالله يقول عز وجل ..



( وهوالذي سخر لكم ما في السموات والارض جميعا منه)



( وهوالذي سخر لكم ما في السموات والارض جميعا منه)



اليس اللواط والشذوذ بشكل عام مرض



فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول ..



( تداووا عباد الله ولاتدووا بحرام) والحرام هو الشئ المحرم لنجاسته



مثل الميتة والخنزير ..



اليست غالبية الأدوية مصنوعة من النباتات في الأصل ..



اليست النباتات من نعم الله والدواء يوضع في موضع الداء



ومع ذلك فلوفرض أنك خيرت ..



بين معصية صغيرة او كبيرة فأيهما تفعل .. ؟



لكن ليس في الأمر معصية بتاتا والحمد لله



لو لم يكن هناك مرض لقلت لك نعم لكن التداوي بالمباح مأمور به





أرجو بعد أن يمن الله عليك بالشفاء ..



أن تعود فتشرح تجربتك وحبذا لو طبعتها من الموقع ..



ونشرتها بين من يحتاجون لها -بشكل سري- فيكون لك عظيم الأجر.





هناك طرق أخرى لم أتطرق عنها ..



من ضمنها العلاج بالكهرباء لمن يرغب في استخدام الكهرباء



عليك تأمين مصدر كهرباء 12فولت بأستخدام محول



ثبت السلك العاري على سطح عازل خشب بلاستيك



بحيث لو لمست السلك تشعر بلسعة خفيفة



( فولت12غير ضارة كن مطمئن )



قل بأسم الله ثم أجعل نفسك في نفس وضع الجسم



أثناء فعل الفاحشة تخيل نفسك تتعرض لفعل الفاحشة



واثناء قمة تخيلك بالاحساس والنشوة



المس السلك الى أطول فترة ممكنه



كرر إن بقيت لديك رغبة يمكن الجلوس على السلك



بحيث يكون اللسع في مكان قريب من فتحة الشرج



إذا لم تشعر بفعالية اللسع في في اليد .







أما علاج من هم يعتدون على الأطفال ( ويمارسون مع الذكور ) :





1-التوقف عن النظر بشهوة الى الذكور





2-استفراع الشهوة بالاستمناء إن خاف على نفسه الوقوع فيها





3-تذكر النار والتوبه قبل أن يأتيك الموت وأنت على المعصية





4-أحرص على أن تكون على طهاره

5-إشرب منقوع زهرة البرتقال





6- بعد الوضوء إدهن الذكر باستخدام قفاز بخليط متساوي النسب من



زيت الزيتون +المسك +زيت النعناع +العنبر





7-أحرص على استعمال الطيب





8-تصدق





9-زر المرضى ومغاسل الموتى والمقابر











خاتمة :



اللهم أغفر لكاتبه وقارئه وناشره وأختم لهم بالشهادة



والفردوس الاعلى من الجنة بعد عمل مبرور وبر



وعمر مديد مع العافية والزيادة من الخير والبركة ..



ومن قال آمين .

ملاحظة مهمة :



لقد قام بعض ممن هم مريضين بهذه العادة



بطرق العلاج الموضحه أعلاه وقد شفوا بحمدالله من ذلك تماماً .





.تحياتي للجميع



فراشة الحياة







منقووول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 11:02 مساءً   #7
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



( الشذوذ الجنسي )

وقبل البدء .. اود ان اقوول انه لاحياء في تعلم الدين


وعرضت هذا الموضوع لما له من تأثير بالغ في امتنا الاسلامية التي وللاسف اصبحت من قوم .. اتبع الفلة وماعليك .. اهم شي الوناسة !!!!!!!



والغريب في هذا المرض انه لا يفرق بين كبيرا ولا صغير ، ولا بين رجل ولا امرأة ، ولا بين متدين ولا شرير ، فهذا المرض يغزو كل صاحب او صاحبة نفس مريضة ، وهو ثغرة يسيطر بها الشيطان على الانسان ، ويعزى هذا المرض عند الكثيرين لسن المراهقة المبكرة منها ، او حتى ما يسمى بمراهقة الاربعين او الستين ، او ما يسمى بحضارة القرن الحالي ، فمن هذا المنطق الحضاري الغريب ، اصبح الرجل المصاب لا يطيق العيش الا بصديقة يشبع بها غريزته الشيطانية ، واصبحت المرأة مولعة بعلاقاتها الغير شرعية ، كي ترضي شذوذها ، وتجد حلول لامراض ظروفها السيئة وواقعها الاليم ، او زمالة المدارس او ما يسمى ( بالحب ) الذي يبرر الاختلاط والخلوة سواء بين طلاب المدارس او طلاب الجامعات او ما الى ذلك ، وصاحب هذا الوباء يتوب باليوم اكثر من مرة ، ولكن توبته مؤقتة ، فيتوب بالليل ويرجع بالنهار ، او يتوب اثناء البرود ، ويرجع اثناء اللقاء ، او امرأة تتوب وترجع وتقول انا غير قادرة ان اعيش بدونه ، ويصبح زوجها الذي تربطها به العلاقة الطيبة الطاهرة ، مكروه منبوذ لا يصلح فيه الا جيبه ، والنوع الثاني هو من يمارس الشذوذ مع زوجته ولسان حاله لزوجته اعملي كذا والا تزوجت عليك ، او ( وين اروح اعمل الحرام ) وكأن ما يفعله حلال ، والمرأة اما ان تكون على شاكلته واما ان تكون مكرها اخاك لا بطل ، وهناك من لا يحلو له معاشرة زوجته الا وهي في فترة الحيض ، بمعنى ( ما بقدر اصبر ) ، وهناك من كبار السن ما يقع في هذا الشراك فالجريء منهم على فعل المعاصي يغرق في متاهات الشذوذ ، والذي تنقصه الجرءة يبحث عن زوجة في العشرين من عمرها ، وحتى الشذوذ يصل لدرجة اللواط والسحاق ، وما ادراك ما اللواط والسحاق ، وهذه رذيلة من الدرجة الاولى ومنتشرة بطريقة غير عادية ، ماذا نقول وماذا نفعل ، نسأل الله ان يرفع عنا كيد الشيطان لانه للانسان عدوا مبين اللهم امين .



ايها المريض ما سألت نفسك من هو المستفيد من هذا ، اسألت نفسك من يسعد بهتك اعراض المسلمين ، اسألت نفسك من الذي له مصلحة بتفشي اللواط والسحاق والرذيلة ، اسألت نفسك من الذي قال لله سأغوينهم اجمعين ، يقول الله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم { ان عبادي ليس لك عليهم سلطان الا من اتبعك من الغاوين (42)} سورة " الحجر " ، ويقول تعالى : { انه ليس له سلطان على الّذين امنوا وعلى ربهم يتوكلون (99) سورة " النحل " صدق الله العظيم .



اخي الكريم ارجو ان تكون قد عرفت من هو عدوك الحقيقي والذي يهيجك لتقدم على هذه التصرفات كما اني ارجو ان تتخلى عنه فأنه ابليس اللعين ، ونحن نساعدك للخلاص منه ، ارجع الى الله بتوبة نصوحة واستغفره انه غفارا ، وسنبين كيفية العلاج من هذا الداء أي الخلاص ، ويبدأ صاحب هذا الداء بالتوبة النصوحة . والله الشافي المعافي . نسأله العفو والعافية .







طريقة علاج الشذوذ الجنسي



يستمر العلاج من مرض الشذوذ الجنسي لمدة خمس ايام وهي على النحو التالي :



في اليوم الاول : الاغتسال بماء الوضوء غسلا شرعيا بعد صلاة الفجر وقبل بزوغ الشمس على نية الطهارة من الخبث والخبائث ثم قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " يوسف " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة التسبيح ، وبعد صلاة المغرب قراءة دعاء التحصين وهو موجود على صفحة روحانيات ، وبعد صلاة العشاء قراءة سورة " النجم " ثم قراءة مجموعة الاستغفار .







وفي اليوم الثاني : وبعد صلاة الفجر قراءة سورة " هود " ، وفي وقت الضحى قراءة مجموعة التسبيح ، وبعد صلاة الظهر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة العصر قراءة سورة " يس " ، وبعد صلاة المغرب قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة العشاء قراءة مجموعة الاستغفار ثم قراءة دعاء التحصين .







وفي اليوم الثالث : الاغتسال بماء الوضوء بعد صلاة الفجر وقبل بزوغ الشمس ثم قراءة سورة " الكهف " ، وفي وقث الضحى قراءة مجموعة التسبيح ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " الكهف " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة مجموعة التسبيح ، وبعد صلاة العشاء قراءة سورة " الواقعة " ثم قراءة دعاء التحصين .







وفي اليوم الرابع : وبعد صلاة الفجر قراءة سورة " البقرة " ، وبعد صلات الظهر قراءة سورة " يس " ، وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة سورة " هود " ، وبعد صلاة العشاء قراءة سورة " الدخان " ثم قراءة مجموعة الاستغفار .







وفي اليوم الخامس : الاغتسال بماء الوضوء غسلا شرعيا بعد صلاة الفجر وقبل بزوغ الشمس على نية الطهارة من الخبث والخبائث ثم قراءة سورة " الملك " ، وبعد صلاة الظهر قراءة سورة " الكهف " وبعد صلاة العصر قراءة مجموعة المعوذات ، وبعد صلاة المغرب قراءة دعاء التحصين ، وبعد صلاة العشاء قراءة سورة " الحديد " ثم قراءة مجموعة الاستغفار . والله الشافي المعافي .





المصدر .. شبكة الطب النفسي ..

اتمنى الفائدة للجميع ..







منقوول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 11:06 مساءً   #8
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



الاسترجال



من الظواهر الشاذة التي بدأت تظهر في مجتمعات المسلمين، على الرغم من الفوارق الشرعية، والخَلقية، والنفسية بينهما، تقليداً للكفار، ظاهرة الاسترجال، وهي محاولة المرأة أن تتشبه بالرجال، هذا على الرغم من تحذير الشارع أمته من ذلك.

لقد خص الله كلاً من الرجل والمرأة بأمور، ونهى كلاً منهما أن يتمنى ما خصَّ به الآخر، فقال: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللهَ مِن فَضْلِهِ"1، وبنفس الدرجة نهى الشارع الرجلَ أن يتشبه بالنساء.

والأدلة على ذلك هي قوله صلى الله عليه وسلم:

1. "لعن الله الرَّجُلة من النساء".2

2. "ولعن الله الرجل يلبس لبسة المرأة، والمرأةَ تلبس لبسة الرجل".3

3. "لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال، والمتشبهين من الرجال بالنساء".4

4. وعن ابن عباس قال: "إن امرأة مرت على رسول الله صلى الله عليه وسلم متقلدة قوساً" فذكره.5

5. "لعن الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء".6

6. وعندما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أم سلمة تلوي خمارها ليتين نهاها عن ذلك، وقال: "لية واحدة"، حتى لا تشبه عمامة الرجل.

7. جاء في سبب نزول قوله تعالى: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ.." كما روى الترمذي عن أم سلمة أنها قالت: "يغزو الرجال ولا يغزو النساء، ولنا نصف الميراث"، فأنزل الله تعالى: "وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ..".

التشبه الذي نهى عنه الشارع في هذه الآية والأحاديث السابقة هو تشبه النساء بالرجال في:

1. زيهم، نحو لبس البنطلون.

2. مشيهم.

3. وصوتهم – ترفع صوتها.

4. وفي تقليد الأعمال التي لا تناسب طبيعة المرأة، كحمل السلاح.

5. تقلد الإمامة الكبرى والصغرى.

6. تقلد القضاء والولايات المختلفة.

7. في الحقوق السياسية.

وتشبه الرجال بالنساء يكون في:

1. الزي.

2. المشية.

3. التكسر والتخنث.

4. لبس السلاسل والعقود.

5. لبس الحرير والذهب.

قال الذهبي رحمه الله: (فالتشبه بالرجل بالزي والمشية ونحو ذلك من الكبائر لهذا الوعيد..

ومن الأفعال التي تلعن عليها المرأة إظهارها الزينة، والذهب، واللؤلؤ من تحت الثياب، وتطيبها بنحو مسك وعنبر، ولبسها المصبغات والمداس إلى ما أشبه ذلك من الفضائح).7

وقال النووي في النهي عن تشبه النساء بالرجال أوالعكس: (حرمة تشبه الرجال بالنساء وعكسه، لأنه إذا حرم في اللباس ففي الحركات والسكنات، والتصنع بالأعضاء والأصوات أولى بالذم والقبح، فيحرم على الرجال التشبه بالنساء وعكسه في لباس اختص به المتشبه، بل يفسق فاعله للوعيد عليه باللعن).8

واللعن هو الطرد من رحمة الله، مما يدل على خطورة التشبه، أما التشبه في الخير وفي الفعال الطيبة فلا يدخل في ذلك أبداً.

هذه المخالفات وغيرها كثير مردها إلى الآتي:

1. عدم قيام ولاة الأمر من الحكام والأهل بالواجب.

2. غياب فريضة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المجتمع.

3. غياب دور الحسبة.

4. الجهل بخطورة هذا المسلك، فكل من عصى الله فهو جاهل.

5. الزخم الإعلامي عن طريق المجلات، والفضائيات، وغيرها.

6. تعمد الكفار والمنافقين في الداخل إشاعة الفاحشة في الذين آمنوا.

كل هذه الأسباب وغيرها أفرزت هذه الممارسات الشاذة في مجتمعات المسلمين، فينبغي على ولاة الأمر من الحكام، والعلماء، وغيرهم أن يقوموا بواجبهم، وليعلم الجميع: "إِنَّ اللهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ"9، وأن الأمة إذا ساءت أخلاقها وفسدت فلا فائدة من بقائها:

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

والله أسأل أن يحفظ علينا ديننا، ويهدي شبابنا ونساءنا، ويردنا إليه رداً جميلاً، وصلى الله وسلم وبارك على من بعث ليتمم مكارم الأخلاق، وعلى آله، وصحبه، والأتباع.





منقوول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 08-11-1430 هـ, 11:10 مساءً   #9
عبيــــر الــــورد
Registered User
 
الصورة الرمزية عبيــــر الــــورد
 
تاريخ التسجيل: 23-12-1429 هـ
المشاركات: 14,269



بسم الله الرحمن الرحيم







ظاهرة التشبه وعلاجهــــــا







المرأة المتشبهة بالرجال هي المسترجلة ...



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لعن الرجل يلبس لبسة المرأة , والمرأة تلبس لبسة الرجل } .







وبقد قيل لعائشة رضي الله عنها إن امرأة تلبس النعل فقالت : { لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرجلة من النساء } .







والتشبه بالرجال من قلة الحياء والإيمان , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { إن مما أدرك الناس من الكلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت } .







لمـــــاذا تترجل المرأة ؟؟؟







1- نقص الإيمان وقلة الخوف من الله ...



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن , ولا يشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن , ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن , ولا ينتهب نهبة يرفع الناس إليه فيها أبصارهم وهو مؤمن } .







2- التربية السيئة ...



فالبنت التي تعيش في بيت يسوده الفوضى , وتنعدم فيه التربية الصالحة , معرضة للإنحراف غالبا , ومن أشكال الانحراف التشبه بالرجال والاسترجال الذي يخالف فطرو المرأة وخلقها .







3- وسائل الإعلام ...



بمختلف أشكالها وأنواعها المرئية والمسموعة والمقروءة تغري النساء بالتشبه , فتأثر كثير من النساء بما يعرض عليهن , فخرجن عن الدين والخلق وعن قوامة الرجل وتشبهن بأخلاق الفاجرات وتصرفاتهن دون تفكير أو تمييز بين الخير والشر وظهر نوع من النساء الشكل شكل امرأة واللبس والتصرفات والأخلاق كالرجال .







4- التقليد الإعمى ...



فهي تلبس وتتصرف دون وعي أو إدراك لما تفعله , فهي تقلد من حولها من صويحبات أو فنانات وإن كان الأمر منافيا لطبيعتها .







5- رفيقات الســــــــوء ...



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا تصاحب إلا مؤمنا } .



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير , فحامل المسك إما أن يحذيك و إما أن تبتاع منه , و إما أن تجد منه ريحا طيبة , ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد ريحا خبيثة } .







6- النقص النفسي ولفت الأنظار ...



بعض النساء تشعر بنقص نفسي , ومحاولة منها لسدّ ذلك النقص تفرض شخصيتها عم طريق التشبه بالرجال في اللبس والتصرفات .







7- القدوة السيئة ...



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : { قال النبي صلى الله عليه وسلم : { كل مولود يولد على الفطرة فأبوه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه كمثل البهيمة تنتج البهيمة هل ترى فيها جدعاء } .







8- انعدام الغيرة من زوجها او وليها ...



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة : العاق لوالديه , والمرأة المترجلة , والديوث ... } .



والديوث الذي لا يبالي من دخل على أهله لانعدام غيرته , وموت الرجولة عند كثير من الرجال وراء مثل هذه الانحرافات .











عــــــــلاج التشبه ...







1- اليقين الكامل بحكمة خلق الله تعالى , فالرجل والمرأة لكل منهما خلقة ودورا في الحياة .



قال تعالى : ( ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب مما اكتسبن واسألوا الله من فضله إن الله كان بكل شيء عليما ) .







2- التربية الإيمانية , من تربت على الإيمان سلكت طريقا يرضى الله ورسوله .



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من يلي من هذه البنات شيئا فأحسن إليهن كن له سترا من النار } .



وعن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من كان له ثلاثة بنات أو ابنتان أو أختان فأحسن صحبتهن واتقى الله فيهن فله الجنة } .







3- القدوة الحسنة



الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق



في البيت من الأم عندما تتخلق بالحياء , وتتأدب مع الأب في المعاملة .







4- إلزام البنت والمرأة بالحجاب الشرعي ... بعد التعويد عليه في الصغر .







5- نهيها عن التشبه بالرجال ...



سواء في اللباس أو في المظهر مع بيان الحكم الشرعي ( اللعن ) لتنفيرها من هذا السلوك .





منقول


عبيــــر الــــورد غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 09-11-1430 هـ, 02:40 مساءً   #10
كنتاكي الرياض

محررة برونزية
 
تاريخ التسجيل: 02-07-1428 هـ
المشاركات: 2,545


عبير الورد اللله يسعدك ويفرج همك يارب



وشكرا اللي ارفعوا الموضوع الله يرفع قدركم



واحتاج مراجع علميه وبحوث علميه ورسايل ماسجتر ودكتوراه في السعوديه


كنتاكي الرياض غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 07:07 .


تابعونا على Facebook
تابعونا على Twitter