أخبار حواء:
«    »

                 

قديم 20-12-1429 هـ, 01:56 صباحاً   #1
ريماس ينبع

محررة
 
تاريخ التسجيل: 21-02-1429 هـ
المشاركات: 1,324


Question بنات أبغى تعبير عن الخطبة بسرعة تكفون

السلام عليكم

بنات أبغى تعبير عن الخطبة بسرعة تكفون عندي يوم السبت


ريماس ينبع غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر


قديم 20-12-1429 هـ, 03:02 صباحاً   #2
خاتمة القرآن

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية خاتمة القرآن
 
تاريخ التسجيل: 01-10-1427 هـ
المشاركات: 35,858


اهلين رموسه حبيبتي ليه البكي وسعي صدرك تفضلي
هذي موسوعه الخطب
http://alminbar.al-islam.com/Default...=3263&subsubID
او
هذا جزء من خطبة للشيخ محمد المنجد

الخطبة الأولى :
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره .. ونعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وحده شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، أما بعد ،،
فيا عباد الله ، إذا كانت أعراض المسلمين في خطر ، إذا كانت الفاحشة تشيع في الذين آمنوا ، إذا كانت التقنية الحديثة تستعمل لمعصية الله ، إذا كانت روائح الفضائح تزكم الأنوف ، إذا هتكت الأعراض ، وعمّت البلايا ، واخترقت الحرمات ،
عباد الله ..
إن الله يغار ، وغيرة الله أن ُتنتهك حرماته ، يحبون أن تشيع ، منه ما يكون بالقول ، ومنه ما يكون بالفعل .
قال شيخ الإسلام رحمه الله : وأما ما يكون من الفعل بالجوارح فكل عمل يتضمن محبة أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا داخلٌ في هذا .
بل يكون عذابه أشد ، فإن الله قد توعّـد بالعذاب على مجرد محبة أن تشيع الفاحشة ! فكيف بالذي يعمل على ذلك ؟ فإذا كان الذي يحب فقط أن تشيع له عذاب أليم في الدنيا وفي الآخرة ، وليس فقط في الآخرة ، فكيف إذا اقترن بالمحبة أقوال وأفعال لإشاعة الفاحشة في الذين آمنوا ؟!!
حشر الله امرأة لوط مع قومها في العذاب لأنها رضيت بفعلهم .
عباد الله ..
إن هذه من صفات المنافقين ، ولماذا نهى العلماء ، لماذا نهوا عن الشعر الفاضح والغزل الذي فيه التشبيب بالنساء و وصفهن ، لأنه يثير الغرائز ، ولأنه يدعو إلى إشاعة الفاحشة ، ماذا لهم ؟ عذاب إليم موجعٌ في الدنيا والآخرة ، والله يعلم وأنتم لا تعلمون .
الله يعلم ، ولذلك شرع الأحكام ..
الله يعلم المصلح من المفسد ..
الله يعلم شدّة العذاب .. وأنتم لا تتخيلونه ، ولا تقدرون أن تتصوروا عذاب الله في الآخرة .
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } .
لا لطرُق الشيطان ، لا لخطوات الشيطان التي يُدخل فيها العباد في المعاصي .

عباد الله ..
إن التقنية نعمة ، لكنهم يجعلونها نقمة ، إنها تحول إلى وسيلة اليوم لنشر فاحشة والفضيحة في الذين آمنوا .
وطلعت الأخبار ، وتناقلت المواقع ، وعمّت الصحف ، وساحات الحوار ، تلك الأحداث الأليمة ، التي تحدث لبنات المسلمين في بلدان المسلمين .

لا إله إلا الله .. ويل للعرب .. من شر قد اقترب ..
قالت زينب – رضي الله عنها - : " أنهلك وفينا الصالحون ؟ "
قال : ( نعم ، إذا كثر الخبث ) .

أنهلك وفينا الصالحون ؟ نعم إذا كثر ( الخبث ) ، فسّروه : بالزنا ، وبالفسوق ، وبالفجور ، وهكذا .
أين إقامة دين الله ، والغيرة على حرمات الله ؟

عباد الله ..
لماذا التساهل في التصوير أيضاً ؟
وماذا قال العلماء في التصوير ؟

إن الذي يتمعّـن في كلام العلماء في التصوير ليجد حكماً عجيبة ، كلما تقدم الوقت تدل الأحداث على أن هذا الحكم جدير بالعناية والاهتمام والحرص .
إن هذا التصوير،هذا التشكيل، جعل الهيئة الإتيان به على صفة معينة ، هذه السمة والعلامة ، هذه الصورة ، سواء كانت مرسومة، أو مطبوعة، أو منقوشة ، منحوتة ، نافرة ، أو مستوية ، سواء كانت بكاميرا عادية ، أوفيديوية ، أو ديجيتالية ، أو تلفزيونية ، ونحو ذلك ; كانت مرسومة ً أو بالآلة ; كلها صور وتصوير في الحقيقة ، وماذا ستقول عنها غير التصوير ؟!

عباد الله ..
إنها كارثة عظمى كبيرة ، عندما ينتشر بحاجة وبغير حاجة .
إن النبي – عليه الصلاة والسلام – قال : إن الذي يصنعون هذه الصور يُعذبون يوم القيامة ، ويُقال لهم أحيوا ما خلقتم . وقال : ( إن أشد الناس عذاباً يوم القيامة المصوّرون ) متفق عليه .
وقال : ( لعن الله المصورين ) ، وقال : ( كل مصور في النار ) .

وكذلك فإن العلماء قد بيّن كثيرٌ منهم أن ذلك يشمل جميع أنواع الصور ، إلاَّ ما كان لضرورة أو حاجة ، إلاَّ التصوير لغرض التعليم في الحالات الطبيّة وغيرها ، أو لأجل الإثباتات في الأمور الأمنية وغيرها ، أو لأجل التصوير على التدريبات العسكرية والتقاط ما ينفع المسلمين من صور الأعداء ونحوها ، وغير ذلك من أنواع التصوير للحاجة ، أو الضرورة ، كتتبع المجرمين ونحوهم . إن هذا التصوير للحاجة أو للضرورة ; قد بيّن العلماء جوازه .
لكن الآن يتم التصوير لحاجة ، ولغير حاجة ، وتنتشر الصور ، وتنقل الصور ، وعلى من تعرض الصور !!

يا عباد الله ..
صور نسائنا وبناتنا ، وصور الجنس والخلاعة ، وأثر هذه القنوات والمجلات واضح ، وفعل الصورة في النفوس واضح .
إنها ليست صورًا تنقل جراحاتنا ومآسينا لنستعملها في الجهاد الإعلامي ، ولكنها صور تنقل عوراتنا ، إنها صور تنقل أجساد نسائنا .

عباد الله ..
وكم فعلت هذه الصور من الأفاعيل في الوتر، وكم افتري بها على المظلومين والمظلومات ، وحصلت بها أنواع الفتن والويلات ، حتى الداعيات إلى الله لم يسلمن من ذلك ، فتلتقط صورهن في محاضرات النساء لتركـّب في الشبكة .
وتأخذ هذه الصور أيضاً من قِـبل الذين يصطادون البنات في هذه الصور للفتيات في الأعراس ، ليبتزوهن بها بعد ذلك . وهذه أختٌ تتألم من أنها فوجئت بقيام من صوّرها أثناء قيامها بالوضوء في المدرسة ، وأخرى فوجئت بطلاق زوجها ، فإذا هي مكيدة مدبّـرة ، نتيجة صورة التقطت بكاميرا الهاتف المحمول .
خمس وخمسون كاميرا جوال تم ضبطها في ليلة زفاف واحدة !!

عباد الله ..
{ إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } .

ثم بعد ذلك عندما ُتلتقط وتنشر ; فهل يجوز النظر إليها ؟

{ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغـُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْـنَعُونَ }
يغضوا من أبصارهم عن النظر إلى العورات ، والنساء الأجنبيات ، وكل من لا يجوز النظر إليه ، ويحفظوا فروجهم عن الحرام .
( يا عليّ لا تتبع النظرة النظرة ، فإن لك الأولى – أي نظرة الفجأة - وليست لك الآخرة )

عباد الله ..
حتى النساء لا يجوز لهن النظر إلى الرجال نظر الفتنة ، ولذلك فإن العلماء قد بيّنوا من أحكام النظر ما هو مهم جداً في هذا الباب ، فيقولون :
إن الصورة التي لا يجوز التقاطها ; لا يجوز النظر إليها .

ويقولون أيضًا :
إن الصور التي ُتعلق حرمتها أشد من الموضوعة في مكان خفي ، وإن الصور على الملابس من صور ذوات الأرواح محرمة كذلك ، بدليل ان النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى في بيت عائشة ستاراً فيه تصاوير لم يدخل وقام على الباب، وعُرفت الكراهية في وجهه ، حتى قالت عائشة : يا رسول الله أتوب إلى الله وإلى رسوله ، ماذا أذنبت ؟ فقال : ما بال هذه النمرقة ؟ قلت : اشتريتها لك . قال : إن أصحاب هذه الصور يُعذبون يوم القيامة ، ويُقال لهم أحيوا ما خلقتم ، إن البيت الذي فيه صور لا تدخله الملائكة .

اللهم إنا نبرأ إليك مما فعل السفهاء منا ، ونعوذ بك من هذا الباطل والفحشاء ، ونجأر إليك أن تطهّر قلوبنا وبيوتنا ، ومجتمعاتنا من الرذائل والفواحش يا رب العالمين .
أقول قولي هذا ، وأستغفر الله لي ولكم ، فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم .

او
أنموذج لخطبة محفلية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الذي كرم الإنسان وفضله
وصلى الله على رسوله المعلم الجليل والمربي الكريم.
أما بعد00 أيها الحفل الكريم :
في لحظة من لحظات النعيم ، في زمن من أزمنة الألفة
نلتقي هذا اليوم
لنعيش لحظات تكريم الطلاب المتفوقين 0
أيها الحضور الكريم :
إن العلم والمعرفة هما السلاح
الفاعل الأمثل لمواجهة مصاعب الحياة ، أيها المربون
تلمسوا الجرح وضمدوه وصفوا الدواء وتابعوه 0
أيها الأب الفاضل ارسم لابنك القدوة الحسنة في العبادة
والحياة 0 أيها التلميذ النجيب أنت المشعل المنير الذي
ينير المجتمع ، فلتكن نموذجاً رائعاً للابن البار والطالب
المثالي 0
لنكن جميعاً - آباء وأبناء و معلمين - مشاعل هدى
وصلاح للمجتمع كله .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0



خطبة محفلية أخرى

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين الذي كرم الإنسان وفضله وميزه على سائر المخلوقات،
وصلى الله على رسوله المعلم الجليل والمربي الكريم.
أما بعد00
بالأمس كنا نزرع الغراس ، واليوم نجني الثمر ..
أبنائي الأعزاء:
كونوا كما أردتم لأنفسكم أولا ثم كونوا كما يأمل معلموكم منكم،
صاحبوا الناس بحسن الخلق واتبعوا السيئة الحسنة تمحوها، وعملوا بكل ما تعلمتوه مهما كان ضئيلا، ولا تحتقروا من المعروف شيئا ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق . اجعلوا فضل إحسانكم يسبق أسماءكم .
وفقكم الله – يا أحبائي- لطاعته ورضوانه وجعلكم ممن قال عنهم النبي صلى الله عليه وسلم: ( خير الناس أنفعهم للناس). لتكونوا جميعا مشاعل هدى
وصلاح للمجتمع كله إن شاء الله .

وإلى اللقاء غدا في معترك الحياة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته0

وفقك الله


خاتمة القرآن غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 20-12-1429 هـ, 03:05 صباحاً   #3
خاتمة القرآن

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية خاتمة القرآن
 
تاريخ التسجيل: 01-10-1427 هـ
المشاركات: 35,858


الخطبة المحفلية"
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم .....وبعد:
مديرة مدرستنا "............................. ............. "
أمهاتي المدرسات
أهالي الطالبات،
أيها الحفل الكريم،
في مثل هذا الشهر من كل عام يقام احتفال للمتخرجين الجدد من هذه المدرسه
وفي مثل كل احتفال تستمعون الى خطاب التخرج،
وفي كل خطاب لا بد طبعاً، وقبل كل شيء من تقديم التهاني للطالبات النجباء بنجاحهن،
والتهاني للأهل لما بذلوه من تضحيات ليؤمنوا العلم والمعرفة لبناتهم.
والتهاني للمدرسة التي سهرت على توفير التربية الصالحة لمن وضعوا الثقة بها واختاروها لتنشئة أجيالهم المتلاحقة.
كما لا بد من التذكير بمجموعة من النصائح والارشادات التي يَجْمُلُ ان تتسلّح بها الطالبة وهي تستعد للاطلالة على مرحلة جديدة من حياتها.
وأيّ ضير في التأكيد المستمر على القيم والفضائل وعلى ثوابت الحق والخير!!!
فمن هذا المنطلق أقول لأخواتي الطالبات:
كونوا بارّين باهلكم وأوفياء لمدرستكم وصالحات في مجتمعكن ومميزات في وطنكن،
اخترن المهنة التي تحبونها والتي بنفس الوقت تؤمن لكن مجال العمل بكرامة واكتفاء،
تسلحن بالقيم والمثل العليا ولا تحدن عن الصراط المستقيم،
تعلقوا بكل ما هو حق وعدل وخير،
تطلعوا إلى الجودة والنوعية لا إلى العدد والكمية،
ركزوا على العمق والارتفاع لا على السطحية والاستسهال،
لا ترضوا بما هو عادي ورتيب ومبتذل، بل تسلحوا بالطموح والنظر الى الأعالي،
ولتكن أهدافكم كبيرة وغاياتكم نبيلة ووسائلكم شريفة،
كونوا أحراراً، واحترموا حرية السوى، واعترفن بحق الآخر بان يكون له رأي مغاير لرأيكن،
فيا أيها الأعزاء،
كم هي أحلامكم كبيرة وكم هي متنوعة طموحاتكم،
وأعرف أن بينكم من يتوق للانخراط ذات يوم في الشأن العام،
والإنسان الناجح في الحياة هو الذي يعرف أن يحدد الهدف ويعرف بنفس الوقت أن يختار السبيل إلى تحقيقه،
لتكن الغاية ساميةً والوسيلة كذلك،
لا تتنازلوا عن مبادئكم وقناعاتكم من أجل تحقيق مصالح ذاتية والاّ كنتم وصوليين.
اقرنوا القول بالفعل والوعد بالتنفيذ،
ليكن ايمانكم بربكم عظيماً وايمانكم بوطنكم عميقاً وثقتكم بأنفسكم راسخة،
هنيئاً لمدرستكم وعائلتكم ولكم تحيتي ومحبتي وأجمل تمنياتي لمستقبل زاهر ومشرق.
مديرتنا الغاليه...
مدرساتنا البجلاء...
أفراد اسرنا الأعزاء...
لقد ضحيتم بالكثير من أجل أن نصل إلى هذا اليوم , نجاحنا نجاح لكم ، وتكريمنا تكريماً لجهودكم.
لقد منحتونا القدرة للتحدي، والشجاعة للتفوق.
لقد كنتم دائماً وأبداً حاضرون لأجلنا؛ أعطيتمونا الإيمان واليقين في لحظات ضعفنا وشكنا بأنفسنا.
لأجل كل هذا نحن ، خريجوا دفعه" 142هـ" نشكركم من أعماق القلب والروح
(منقول)


خاتمة القرآن غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 20-12-1429 هـ, 03:06 صباحاً   #4
خاتمة القرآن

كبيرة محررات
 
الصورة الرمزية خاتمة القرآن
 
تاريخ التسجيل: 01-10-1427 هـ
المشاركات: 35,858


الحمد لله على إحسانه ...
عباد الله .. لقد سطر سلفنا الصالح مواقف مشرقة في المحافظة على الصلاة ، والعناية بأركانها وواجباتها وسننها .
فعن عبدالله بن عمر أنه رأى فتى يصلي فأطل صلاته وأطنب فيها فقال: أيكم يعرف هذا ؟ فقال رجل: أنا أعرفه . فقال ابن عمر: لو كنت أعرفه لأمرته أن يطيل الركوع والسجود فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن العبد إذا قام إلى الصلاة أتي بذنوبه كلها فوضعت على عاتقيه فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه . رواه الطبراني والبيهقي وهو حديث صحيح .
وقال ابن جريج : لزمت عطاء ثماني عشرة سنة ، وكان بعدما كبر وضعف يقوم إلى الصلاة . فيقرأ مئتي آية من البقرة وهو قائم لا يزول منه شيء ولا يتحرك .
قال أبو إسحاق السبيعي : ذهبت الصلاة مني وضعُفُت وإني لأصلي فما أقرأ وأنا قائم إلا البقرة وآل عمران . وقيل إنه ما كان يقدر أن يقوم حتى يقام فإذا استقم قائماً قرأ وهو قائم ألف آية .
قال خالد بن عمرو : رأيت مسعراً كأن جبهته ركبة عنز من السجود .
قال ابن وهب : رأيت الثوري في الحرم بعد المغرب صلى ثم سجد سجدة فلم يرفع حتى نودي بالعشاء.
هكذا كان حالهم رحمهم الله ، أما حالنا اليوم فهو مؤسف ومحزن .. فقد أصبحت الصلاة ثقيلة على كثير من الناس ، حتى إذا كبر أحدهم أومأ بحركات لا روحانية ، ونقر الصلاة كنقر الغراب ، لا يذكر الله فيها إلا قليلاً . فهلك النقارون .
ووالله لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حياً بين أظهرنا لقال لهم : ارجعوا فصلوا ، فإنكم لم تصلوا .
أيها المسلم .. الصلاة ليست بإكراه بل هي صلة ومحبة .. وشتان بين صلاة المكره وصلاة المحب .
الصلاة ليست بغرامة ولا ضريبة ، بل هي أمانة ينظر إليك صاحبها سبحانه كل يوم خمس مرات فيشهد لك بالوفاء والصدق والإخلاص فيثيبك بأعظم الجزاء . كما قال سبحانه: (والذين هم على صلواتهم يحافظون ، أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون)


خاتمة القرآن غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 22-12-1429 هـ, 05:27 صباحاً   #5
اسيرة زوجها

محررة
 
الصورة الرمزية اسيرة زوجها
 
تاريخ التسجيل: 26-03-1427 هـ
المشاركات: 1,720



الله يجزيك بالخير يا خلوده


استغفر الله العظيم ، سبحان الله والحمدلله ولا اله الا الله والله واكبر
اسيرة زوجها غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 20-01-1430 هـ, 08:52 مساءً   #6
صاحبة دلول

عضوة نشيطة
 
الصورة الرمزية صاحبة دلول
 
تاريخ التسجيل: 15-10-1429 هـ
المشاركات: 312


مررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررره شكراااااااااااااااااااااااا

يعطيكم الف الف الف الف عاافيه وجزااكم الله الف خير

الله يوفقكم جميعا ويسهل عليكم





دعواتكم
صاحبة دلول غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 09-04-1430 هـ, 06:39 مساءً   #7
btol111

عضوة جديدة
 
تاريخ التسجيل: 10-02-1430 هـ
المشاركات: 7


مشكوووووووووررررررررررررررره:2 7:


btol111 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 17-01-1431 هـ, 06:35 صباحاً   #8
كيوووت قيرل

محررة برونزية
 
الصورة الرمزية كيوووت قيرل
 
تاريخ التسجيل: 20-06-1429 هـ
المشاركات: 2,257


مشكووووووووووووره


كيوووت قيرل غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 15-06-1431 هـ, 08:07 مساءً   #9
جنون آنثى ..~

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 16-05-1431 هـ
المشاركات: 489


الله يعطيكِ الف ع ــآإفية

صرآإآإحة كنت ابغى خطبة للتخرج

يسلمووووو


جنون آنثى ..~ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 22-01-1432 هـ, 09:32 مساءً   #10
حياتي اليمهـ

عضوة
 
تاريخ التسجيل: 25-04-1430 هـ
المشاركات: 109


جزااك الله خير ويعطيك الف عاافيه


حياتي اليمهـ غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

إضافة رد







أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 05:35 .


شات عالم حواء
تابعونا على Google+
تابعونا على instagram
تابعونا على twitter
تابعونا على Facebook