أخبار حواء:
«    »

                 

قديم 23-02-1430 هـ, 09:17 صباحاً   #151
ام الغالي

عضوة
 
تاريخ التسجيل: 05-06-1423 هـ
المشاركات: 171


معلومات عن العقاقير البيولوجيه
جدة: «الشرق الأوسط»-صحتك
هذا المقال كتب للمرضى وليس للأطباء، ولهذا فهو يختلف عن المقالات التي نشرت في أعداد سابقة حول نفس الموضوع. وسوف يلاحظ القارئ أننا حذفنا أو اختصرنا كل ما له علاقة بتفاصيل الفحوص المختبرية أو المهارات الفنية الإكلينيكية (السريرية) التي يحتاجها الأطباء لتشخيص أو علاج المرض.
والمقال موجه للمرضى الذين تم تشخيص أعراضهم على أنها «مرض الروماتويد»، وليس لمن يعاني من آلام بالمفاصل ولم يستشر طبيبا بعد! ولا ننصح بالاجتهاد في تشخيص الأعراض المرضية أو اتخاذ القرارات العلاجية قبل استشارة الطبيب المتخصص، فالأمراض الروماتيزمية تتشابه كثيراً إذا ما قرأها المريض، وتختلف إلى حد كبير عند الأطباء المتخصصين.

الهدف من هذا المقال فقط، تثقيف وتوعية المريض بالمرض، والإجابة عن الأسئلة الشائعة، وتصحيح المعتقدات السائدة الخاطئة.

وعليه طرحت «صحتك» هذه الأسئلة على الأستاذ الدكتور حاتم حمدي العيشي، استشاري الأمراض الروماتيزمية بمستشفى الدكتور سليمان فقيه بجدة، الذي سيشارك في الندوة التثقيفية عن الأمراض الروماتيزمية والمفصلية التي تعقد في يوم الأربعاء المقبل الموافق 5 نوفمبر (تشرين الثاني) 2008.

يقول الدكتور العيشي إن الروماتويد مرض مزمن يصيب المفاصل الزلالية، وهي المفاصل المبطنة بغشاء زلالي يقوم بتغذية الغضاريف، حيث هناك نوع آخر من المفاصل هو المفاصل الغضروفية.

والروماتويد يصيب الجنسين، لكنه يصيب النساء بنسبة أكبر (تصل إلى ثلاثة أضعاف الرجال). ويصيب أيضا جميع المراحل العمرية، وبخاصة المرحلة العمرية من عشرين إلى أربعين عاما.

الأسباب والعوامل

* السبب في حدوث الروماتويد هو حدوث خلل بالجهاز المناعي للمريض، وهذا الخلل عبارة عن زيادة نشاط الجهاز المناعي بحيث يقوم بمهاجمة الغشاء الزلالي المبطن للمفاصل بنفس الطريقة التي يهاجم بها الميكروبات التي قد تصيب الجسم. هذا الخلل عادة ينتج عن وجود أشياء (عوامل مهيئة لحدوث الخلل)، وعن حدوث أشياء أخرى (عوامل مسببة لحدوث الخلل).

* العوامل المهيئة لحدوث الخلل: هي عبارة عن عوامل وراثية في التركيبة الجينية للمرضى الذين يصابون بهذا المرض، بيد أن هذه العوامل المهيئة رغم أهميتها لحدوث المرض، إلا أنها وحدها لا تكفي، فلا بد من حدوث واحد أو أكثر من عوامل أخرى مسببة للمرض. بمعنى آخر، فقد يكون هناك استعداد وراثي للإصابة بالروماتويد عند عشرة أشخاص مثلاً ويصاب فقط اثنان من هؤلاء العشرة بالمرض، في حين يعيش ويموت الثمانية الآخرون من دون أن يصابوا أو يدركوا شيئاً عن هذا المرض. ومن المؤكد أن لكل مرض من أمراض جهاز المناعة استعدادا وراثيا خاصا به يختلف من مرض إلى آخر.

* العوامل المسببة لحدوث الخلل: هذه العوامل هي بمثابة الإصبع/ الأصابع، التي تضغط على زر بداية هذا المرض في الأشخاص المستعدين وراثياً لحدوث هذا المرض وليس في أي شخص. بعض هذه العوامل قد تكون تغيرات معينة في مستوى الهورمونات بالدم وهو ما يفسر حدوث الروماتويد مثلاً في فترة ما بعد الولادة مباشرةً في بعض النساء أو تغيرات في الروابط العصبية/ الهورمونية، وهو ما يفسر حدوث الروماتويد مثلاً أثناء أو مباشرةً بعد حدوث أزمات نفسية كالحزن الشديد على فقدان أحد الأحباء المقربين أو الإصابة بأحد الالتهابات الميكروبية. أهم الأعراض

* أهم أعراض المرض آلام بالمفاصل، وبخاصة مفاصل اليد والكوع والكتف والرقبة والركبة والكاحل، التي قد تشتد أحياناً لدرجة أنها تعيق المريض عن القيام بأعماله اليومية العادية. ويضاف إليها تيبس صباحي، وهو صعوبة الحركة عند الاستيقاظ من النوم التي تقل تدريجياً أثناء النهار وتتراوح مدتها في ما بين ساعة وعدد من الساعات، وتورم المفاصل المصابة، الذي قد يكون ملحوظاً أحياناً وبخاصة في مفاصل اليد والكوع والركبة والكاحل.

تشخيص الروماتويد

* من الممكن تشخيص الروماتويد عن طريق الوصف السابق ذكره للأعراض. ثم الإجابة عن أسئلة الطبيب التي يقوم بها لاستبعاد وجود أعراض أخرى قد تجعله يضع في الاعتبار بعض الأمراض الأخرى غير الروماتويد التي تتسبب أيضاً في نفس الوصف السابق ذكره لالتهاب المفاصل.

* أعراض أخرى للمرض: وهي تشمل حدوث تساقط ملحوظ بالشعر، إضافة لوجود التهاب المفاصل، قرح بالفم، طفح بالجلد، احمرار بالوجه، ارتفاع بالضغط، قصور بوظيفة الكلى، آلام مزمنة بالظهر، واضطرابات بالقولون.

ومن الأمثلة على بعض الأمراض الأخرى التي قد تتسبب في التهاب بالمفاصل، شبيهة بذلك الذي يحدث عند الإصابة بمرض الروماتويد، هي مرض الذئبة الحمراء والروماتيزم التيبسي، ومرض بهجت، ومرض تقرحات القولون الالتهابي، وأمراض أخرى.

* الفحوص المعملية: نوضح هنا أن الفحوص المعملية التي تساعد الطبيب على تشخيص المرض هي تلك الفحوص التي تفيد أو تعكس وجود التهاب بالجسم بصفة عامة وليس في الروماتويد بصفة خاصة. مثال ذلك ارتفاع في سرعة ترسيب الدم.

* تحليل معامل الروماتويد: هو تحليل يستأنس به الطبيب في تشخيص الروماتويد، لكن لا يعتمد عليه، فهو إيجابي في سبعين في المائة فقط من مرضى الروماتويد وسلبي في ثلاثين في المائة. أيضاً قد يكون هذا التحليل ايجابيا في بعض المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى غير الروماتويد ولا يعانون من الروماتويد أساساً، وقد يكون إيجابيا في بعض الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من أي أمراض.

والخلاصة، أنه يمكن أن يكون المريض مصابا بالروماتويد ويكون تحليل معامل الروماتويد سلبيا. ويمكن أن يكون غير مصاب بالروماتويد ويكون تحليل معامل الروماتويد ايجابيا، وعلى هذا يترك البت في هذه المسألة التفصيلية للطبيب المتخصص في الأمراض الروماتيزمية وليس لطبيب آخر وبالطبع ليس للمريض.

وهناك فحوص أخرى كالأشعات العادية (أشعة اكس)، أو المقطعية أو الرنين المغناطيسي وأخرى.

تختلف شدة التهاب الروماتويد من مريض إلى آخر وبالتالي قوة وعدد وجرعات العقاقير الموصوفة للمريض. بعض المرضى يصابون بالتهاب بسيط جداً وأعراض طفيفة والبعض الآخر يعاني من التهاب شديد ومستمر من النوع الذي قد يتطور مع التهاب الغشاء الزلالي إلى تآكل الغضاريف بالمفاصل والتأثير على الأربطة، الأمران اللذان يؤديان إلى حدوث تشوهات المفاصل ولكن معظم المرضى يعانون من التهاب وسط في شدته بين النوع الطفيف والنوع العنيف.

وهنا يشير أ. د. حاتم العيشي إلى أنه قد يحدث أحياناً في أثناء متابعة المريض الذي تتحسن حالته على العقاقير والعلاجات الموصوفة أن تخمد أعراضه تماماً ومع الاستمرار في تقليل جرعات العلاج قد يظل المرض كامناً فيقوم الطبيب في بعض هذه الحالات بإيقاف العقاقير تماماً والاستمرار في متابعة المريض على فترات متباعدة للتأكد من عدم تهيج المرض مرة أخرى. وفي بعض الأحيان لا يتهيج المرض مرة أخرى ويكون المريض بمثابة من شفي تماماً من المرض. يحدث ذلك في عدد قليل من المرضى ولا يجوز أن تستخدم هذه الظاهرة النادرة لعمل أي تعميمات بأن المرض يشفى تماماً فالتعميم المتعارف عليه عالمياً أن مرض الروماتويد مزمن وعلاجه مستمر. أنواع العلاج

* من الضروري فهم ماهية المرض، وكيفية حدوثه وكيفية علاجه وماهية ما يتوقع من علاجه، فمثلاً من المهم جداً أن يفهم المريض أن الروماتويد مرض مزمن كمرض السكري وضغط الدم المرتفع وأن العلاجات الموصوفة له هي لإخماد نشاطه وليس لاقتلاعه جذرياً، وأن من يقترح أو يروج غير ذلك في التلفاز أو وسائل الإعلام الأخرى، فهو يستغل هذه الوسائل الإعلامية استغلالاً سيئاً للتلاعب بمرضى يعلم أنهم سيتعلقون بأي أمل للقضاء على أعراضهم نهائياً.

ومن المهم أيضاً أن يعلم المريض أن مرض الروماتويد ليس مرضاً خطيراً أو مقعداً لكل من يصاب به، فهذا يحدث فقط في نسبة ضئيلة من المرضى، كما أن العلاجات الحديثة والمستخدمة الآن للتحكم في هذا المرض قد ضاءلت من نسبة عدد المرضى الذين يتأثرون بشدة من المرض. ومن الضروري اتباع التعليمات العامة، للتعامل مع الآلام المفصلية والإعاقات الحركية التي قد تحدث في مرض الروماتويد. اما جلسات العلاج الطبيعي، فيمكن أن نعتبرها من ناحية مسكنا، لا يتعاطاه المريض عن طريق الفم، ومن ناحية أخرى يمكن اعتبارها وسيلة تأهيل للتعامل مع المرض، حيث إنه يتم في هذه الجلسات عمل تمارين لتقوية العضلات، وبالتالي لتهيئة الجهاز الحركي لمقاومة الالتهاب الروماتويدي. تجدر الإشارة إلى ملاحظة مهمة وهي ان جلسات العلاج الطبيعي لا تغني عن العلاج الدوائي.

ويفضل استخدام الأدوات أو الأجهزة المساعدة لانجاز الأعمال اليومية بأقل قدر من التحميل الزائد على المفاصل، وهنا كذلك فإن استخدام الأدوات أو الأجهزة المساعدة لا يغني عن العلاج الدوائي.

العلاج الدوائي ـ العقاقير المسكنة: وتستخدم لتهدئة الأعراض وليس للعلاج، وهناك أنواع مختلفة من العقاقير المسكنة المستخدمة، ويوصى باستخدامها بعد استشارة الطبيب المتخصص، لأنه وحده القادر على مراعاة التوازن بين وصف هذه العقاقير لتهدئة الأعراض من ناحية، وبين تجنب حدوث الأعراض الجانبية (بالكلى والكبد والمعدة مثلاً)، من جراء استخدام هذه العقاقير من ناحية أخرى.

ـ العقاقير المحورة والمخفضة لنشاط جهاز المناعة: وهذه العقاقير تقوم بالتحوير من وظيفة الجهاز المناعي بحيث تقل مهاجمة خلايا الجهاز المناعي للمفاصل، وبالتالي تقل شدة الالتهاب والألم ويقل أيضاً احتياج المريض للعقاقير المسكنة، وهذا يحدث عادة بعد فترة تتراوح بين شهرين إلى ستة أشهر في غالبية المرضى الذين يستجيبون لهذه العقاقير.

ـ العقاقير البيولوجية: وهذه عائلة حديثة من العقاقير التي أحدثت طفرة حقيقية في علاج الروماتويد على مدى السنوات العشر الأخيرة، وهي عبارة عن عقاقير تقوم بمهاجمة وإبطال مفعول المواد الالتهابية المسؤولة عن إحداث الضرر بالمفاصل، التي تنتج عن العملية الالتهابية بمرض الروماتويد.

ـ العلاج الجراحي: وهذا النوع من العلاج يكون عادة في بعض المرضى من تلك الفئة الصغيرة التي تعاني من روماتويد تشوهي بالمفاصل، وتكون هذه الجراحات عادة بعد سنوات كثيرة من الالتهاب المستمر، وذلك لاسترجاع أو الحفاظ على وظيفة المفصل أو لتغيير مفصل تدمر من جراء الالتهاب الشديد.


ام الغالي
ام الغالي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس إرسال الموضوع إلى الفيس بوك إرسال الموضوع إلى تويتر

قديم 23-02-1430 هـ, 09:56 صباحاً   #152
هيفاء1981

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 09-01-1430 هـ
المشاركات: 290


ام الغالي
الف الف شكر يالغاليه
ماقصرتي
الله يقر عينك بالعافيه والشفاء ياااااارب


هيفاء1981 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-02-1430 هـ, 10:01 صباحاً   #153
هيفاء1981

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 09-01-1430 هـ
المشاركات: 290


ام الغالي
طبيبي يقول للحين التجارب عليها من ناحية تأثيرها على المدى البعيد
لإن الادوية البيلوجيه مابدأو باستخدامها الا عام 2000 يعني يعتبر من مدة قريبه
هو ماعارضها بالعكس نصحني فيها وقال لازم تتحولين لمستشفى حكومي عشان تقدرين تاخذينها
الله يغنينا عن هالادوية والابر بالعافيه


هيفاء1981 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 23-02-1430 هـ, 10:06 صباحاً   #154
ام الغالي

عضوة
 
تاريخ التسجيل: 05-06-1423 هـ
المشاركات: 171


امين يارب الله يسمع منج


ام الغالي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 24-02-1430 هـ, 12:44 صباحاً   #155
hohed

عضوة جديدة
 
تاريخ التسجيل: 01-01-1429 هـ
المشاركات: 64


ابغى اسال هل يؤثر الذئبه على الرحم للمراة


hohed غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 24-02-1430 هـ, 02:38 صباحاً   #156
ام الغالي

عضوة
 
تاريخ التسجيل: 05-06-1423 هـ
المشاركات: 171


بنات شوفو شنو قال هالدكتور عن الروماتويد وطبعا كل مراض المفاصل

http://www.youtube.com/watch?v=JZetl...eature=related


ام الغالي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 24-02-1430 هـ, 09:59 مساءً   #157
هيفاء1981

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 09-01-1430 هـ
المشاركات: 290


ام الغالي
ماكأن كلامه يخوف ولا انا اتوهم


هيفاء1981 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 25-02-1430 هـ, 02:13 صباحاً   #158
ام الغالي

عضوة
 
تاريخ التسجيل: 05-06-1423 هـ
المشاركات: 171


انا خذت كلامه من ناحيه ثانيه ياهيفاء ...الرسول عليه الصلاه والسلام قال المعده بيت الداء .. وسمعتي قال الجهاز الهضمي او المصران هو اساس المناعه فليش احنا مانهتم بهالناحيه انا عن تجربه جربت فتره اعشاب لتخسيس الوزن هذي الاعشاب كانت تسوي لي اسهال مايتم شي في بطني الله يعزكم ذيك الفتره كنت احس براحه احس جسمي نظيف
وقلت لكم عن الثوم بدايه الموضوع كنت اخذ فص ثوم مع ملعقه عسل على الريق والله اني خفت عندي الالم وايد لان معروف ان الثور يطهر الجهاز الهضمي او المعدع على الخصوص هذا اللي قريته عن فواءد الثوم الحين انا قاعده استخدم كبسولات الثوم فتره وهديتها الحين رجعت لها من امس الموضوع يبي له استمرا انا سمعت عن غسيل القولون وانه يطهر ويرفع المناعه فقلت بروح اسويه عندنا في قطر ...
مابي اطول عليكم في خبير اعشاب سوداني طلع في التلفزيون اسمه ابو الفداء يعالج بالطب النبوي وعنده مركز فيعمان اسمه مركز الحبيب اتصلت عليه وقال عندي علاج للروماتويد عباره عن حبوب يدويه مسوها بنفسه +حميه بعطيني اياها قال هذي الحبوب ترفع المناعه وهذا المهم في هالمرض على كلامه قال في ناس يحسون بتحسن بعد 15 يوم بس لازم يستمرون يخلصون الكورس في ناس 3 شهور وفي ناس يحتاجون 6 شهور بالكثير ويقل في ناس تعالجو عنده وانا قلت بكره باطرش له الفلوس يابنات الانسان ماييأس ويجرب كل شي مانزل الله من داء اا وانزل له الدواء معناته اكيد باذن الله في علاج للروماتويد لازم ندور بنفسنا ونجرب ماننطر احد يقولنا ..

اختي هيفاء هو قال اللي مايتعالج ويهمل علاج نفسه خصوصا المصابين بامراض المناعه مثل الروماتويد هذيلا اللي يتحول عندهم المرض اللي لاقدر الله مثل ماقال لكن احنا الحمدلله ناخذ ادويتنا وتمنيت لو كان هالدكتور عندنا في قطر كمت رحت له لانه واضح مايعتمد على الطب التقليدي وعنده علاجات ثانيه ...واسفه ع الاطاله


ام الغالي غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 26-02-1430 هـ, 08:46 مساءً   #159
هيفاء1981

عضوة نشيطة
 
تاريخ التسجيل: 09-01-1430 هـ
المشاركات: 290


صدقتي يا ام الغالي ماشاءالله عليك
جزاك الله خير على ماتقدمينه لنا من معلومات

بس وين العزيمه
انا نحيفه واكلي صحي ومو راعية دهون ولا مشروبات غازيه ابد مادري وش المفروض اسوي بعد
مشكلتي مزاجيه وكراهه ومو اي شي اتقبله حتى العسل مايجلس بمعدتي

الله يغنيك عنهم بالعافيه يارب ويشفيك ويعافيك
انا احتمال ابدأ العلاج البيولوجي قريب الله ييسر وينفع به


هيفاء1981 غير متواجد حالياً رد مع اقتباس

قديم 26-02-1430 هـ, 09:15 مساءً   #160
white lily

عضوة جديدة
 
الصورة الرمزية white lily
 
تاريخ التسجيل: 21-10-1429 هـ
المشاركات: 29


الله يشفي الجميع يارب


white lily غير متواجد حالياً رد مع اقتباس








أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن 09:49 .


تابعونا على Facebook
تابعونا على Twitter